Monthly Archives: مايو 2011

019 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد التاسع عشر :: الثلاثاء، 31 أيار / مايو2011 الموافق 28 جمادي الثاني 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • الوفاق: العديد من مؤشرات البحرين تتراجع
    اكد الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين الشيخ علي سلمان أن العديد من المؤشرات فيما يتعلق بمملكة البحرين تتجه للأسفل على خلفية الاحتجاجات والقبضة الأمنية بالبلاد.

    وقال سلمان: أن مؤشرات عديدة تتعلق ببلدنا البحرين، وكل هذه المؤشرات تتجه إلى الأسفل”، مشيرا الى ان تسجيل الشركات الجديدة بالبحرين يكاد يقرب من صفر، كمؤشر على طبيعة الحياة الاقتصادية.

    واشار الى ان وكالة “مودي”، المسؤولة عن تصنيف للدول، نزلت بتصنيف البحرين مرتبة أخرى بعدما نزلت في مراتب أخرى من قبل، مؤكدا ان هذا الامر يعرض البحرين لعدم القدرة على الاقتراض وغيرها من العمليات البنكية.

    واوضح سلمان أنه تاجل النظر في عودة سباق الفورملا1 للسيارات الى البحرين، إضافة إلى أن البحرين هبطت 51 درجة في مؤشر يقيس مدى السلامة في البلدان لتحتل البحرين المرتبة 123 من ضمن تصنيف به حوالي 146 بلدا.

  • منظمات نقابية أوروبية تتضامن مع عمال وصحافيي البحرين
    نظمت عدد من الاتحادات العمالية الأوروبية والبلجيكية والاتحاد الدولي للصحافيين اعتصاماً اليوم أمام السفارة البحرينية في بروكسل.

    وطالب المعتصمون الحكومة البحرينية وقف حملتهم العنيفة ضد الحركة النقابية وإعادة المفصولين إلى أعمالهم فضلاً عن إسقاط التهم الكاذبة ضد قادة النقابات والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

    وقالت الأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات شاران بورو “لقد شنت السلطات البحرينية حملة شرسة على مؤسسات المجتمع المدني السلمية والشرعية، بما في ذلك النقابات العمالية”، مشيرة إلى وجود “تهديدات حقيقية للسلامة الشخصية للمنادين بالإصلاحات السياسية والعدالة الاجتماعية”.

    وأضافت “الحكومة تعمل على تعزيز الانقسامات وتجنب التغيير عن طريق إساءة استخدامها لسلطات الدولة، وهو أمر خاطئ ولا يمكن تحمله”.

    ودعت بورو الحكومة إلى “وقف القمع وإطلاق سراح جميع المعتقلين النقابيين والمعلمين والصحفيين والطلاب والعمال”، مشددة على أن “السبيل الوحيد لإنهاء هذا المأزق الذي يهدد مستقبل البلاد هو فتح حوار حقيقي من أجل التقدم ، ووقف القمع”.

  • خطاب ملكي مرتقب يعلن بدء الحوار وتجميد الإعدام في البحرین
    تتجه الصورة في البحرين إلى الانقلاب على نحو دراماتيكي، خصوصاً ظل المعلومات المتوافرة بشأن أولويات الحكم للمرحلة المقبلة التي تعقب السلامة الوطنية.

    في هذا الإطار، فقد كشفت مصادر أن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة من المزمع أن يلقي خطاباً هاماً في غضون 48 الساعة المقبلة يعلن فيه البدء في حوار وطني شامل. كما سيعلن عن “تجميد” حكم الإعدام الصادر بحق اثنين من المتهمين في قضية قتل شرطيين. في الوقت الذي تواترت أنباء عن إيعاز الديوان الملكي لمبعوثين عنه للقاء الطواقم الطبية المعتقلة في السجن والممرضين وكوادر الإسعافات الأولية، والطلب منهم كتابة مناشدات إلى الملك تلتمس إطلاق سراحهم، تمهيداً لإنهاء هذا الملف.

    في هذا السياق،الأميركيين والبريطانيين كثفوا منذ مطلع الإسبوع، الضغط على الحكومة البحرينية بهدف إعادة الاعتبار لولي العهد، وتسليمه ملف الحوار بعد أن اختفى دوره من المشهد منذ تدخل قوات درع الجزيرة.
    وألمحوا في خلال لقاءاتهم الخاصة مع رأس الحكومة إلى ما أسموه “تلاشي الكيان البحريني”، خاصة في ظل الدعوات التي ارتفعت من قبل فريق الموالاة بالتزامن مع دخول قوات درع الجزيرة للمطالبة بكونفيدرالية مع السعودية. وهو الأمر الذي تدخل الملك شخصياً طالباً بمنعه وسحب التداول حوله في الإعلام. كونه أمراً يتعلق بمسألة السيادة واستقلال البحرين.

  • الشعب البحريني يريد العدالة .. والنظام الخلیفي يريد العودة به إلى عصور الجاهلية الأولى
    انها مفارق عجيبة شعب يريد ان تكون العدالة هي التي تسود بين ابناء الوطن الواحد دون تمييز و دون محاصصات طائفية بغيضة فان شعباً بهذا الوعي يستحق الاحترام و التقدير و ان التخلف في الوطن العربي مرده لتلك العقليات المقفلة على نفسها و ترفض الاخر و ترفض التغيير.

    نعم فان الأنظمة في الخليج و في البحرين تحديداً تفضل الحياة ما قبل الاسلام فإنها مهما صبغة نفسها بالتدين فإنها ابعد ما يكون عن الاسلام و لذلك انها تخاف من الاسلام و ليس افضل حالاً من قريش حيث ان الاسلام الحقيقي يسلبهم ما فضلوا نفسهم به على الاخرين و ان حكم الاسلام فيهم لن يكون اقل شأنه من الحكم الدنيوي.

    ففي كل الحالتين الحكم واحد سراق للأموال العامة و استعباد الشعوب لمصالحهم و نزواتهم الشخصية ففي كل يوم يتضح لنا ان الاموال التي ينبغي ان تستخدم لخدمة الشعوب المحرومة و التخفيف عن كاهلها تبعثر في الفضاء.

    نعم انها الطامة العظمي أموالكم يا شعوب الامة العربية تصرف على العاهرات و في ليالي معدودة حمراء و صفراء تذهب عشرات ملاين الدولارات ضحية نزوة ذلك الطاغية و انانيته و على هذا لك ان تتخيل كم له من الذكور و الإناث و كلاً له رغبة في الترحال و التمتع بجمال الدنيا و غرورها.

  • لأجل البحرين: السعوديون تدربوا في بريطانيا.. ودرك الأردن في إسرائيل؟!
    تتكشف يوماً بعد يوم خفايا القوات التي تدور في كواليس القوات التي شاركت في سحق حركة 14 فبراير/ شباط المطلبية. ففي الوقت الذي لا يزال يتفاعل ما كشفه “الديلي تليغراف” قبل أيام عن اعتراف الحكومة البريطانية باحتمال تدريب قوات بريطانية لعناصر من الحرس الوطني السعودي التي دخلت البحرين لقمع الاحتجاجات الشعبية.

    تتواتر أنباء بشأن تلقي بعض من قوات الدرك الأردني التي دخلت البحرين في مارس/ آذار الماضي بلباس الجيش السعودي تدريباتها في إحدى الأكاديميات العسكرية الإسرائيلية. وأنها تدربت خصوصاً في الآونة الأخيرة لمواجهة الوضعية المستجدة التي فرضها “ربيع” الثورات العربية.

    ونشرت “بي بي سي” تقريراً عن ما قالت إنهم “مجموعة من الرجال يلبسون الزي البدوي العربي التقليدي يتدربون على إطلاق النار في صحراء النقب داخل قاعدة عسكرية إسرائيلية” موضحة أنهم “يستعدون للعمل في أفغانستان أو العراق أو في أي دولة عربية أو إسلامية”.

    وحسبما صرح للقناة مدير الأكاديمية الأمنية العالمية الإسرائيلية التي تتولى فعلياً عملية تدريبهم مزرا دافيد رداً على سؤال فإن “التدريب هنا هو لرجال الحمايات الخاصة”، في إشارة إلى ما يقع في مقام قوات الدرك سواء في الأردن أو أي دولة عربية. حيث أنشئت في الأردن أساساً لحماية العرش وليس الدولة، وهي مدربة أساساً على “التعامل مع حوادث الشغب”.

  • إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير يستعد ليوم الزحف
    تحت شعار أسبوع “الحفاظ على الثورة” أصدر إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير ، بياناً أوضح فيه برنامج تظاهرات الثورة الشعبية البحرينية لهذا الأسبوع.

    انه وحسب بيان الإئتلاف فإن البرنامج الذي بدأ امس السبت يدعو إلى تعليق خارطة التظاهرات المركزية المقرر إنطلاقها في 1 يونيو 2011 بشتى الوسائل المختلفة والأماكن المتاحة.

    كما دعا البيان للتحشيد الكامل للتظاهرات من خلال تعليق اللافتات والبنرات وتوفير الأعلام البحرينية.

    وأكد إئتلاف الثورة : على شباب المناطق أن يحددوا نقاط التظاهر المركزية لكل منطقة وخص بالذكر شباب التغيير في سترة مضيفاً في حال تعذر إلتحاق بعض المناطق بالمواقع المركزية فعليهم إقامة تظاهرات منفردة في مناطقهم.

    وفي ختام بيانهم أكد شباب الثورة على الإستعداد والتهيؤ ليوم الزحف المحتوم – حسب البيان – إلى ميدان الشهداء والذي سيعلن عنه في الوقت المناسب كما جاء.

  • أطباء بلا حدود: تفاقم أوضاع جرحى احتجاجات البحرين
    أعربت منظمة أطباء بلا حدود عن قلقها من الوضع الصحي لجرحى الاحتجاجات في البحرين بسبب رفضهم الذهاب للمستشفيات للحصول على الرعاية الصحية اللازمة خوفا من اعتقالهم فيما أكدت وزيرة الصحة البحرينية أن المستشفيات مفتوحة للجميع.

    ويُعزى رفض هؤلاء الذهاب لتلقي العلاج في المستشفيات إلى سيطرة قوات الجيش والأمن على مرافق مستشفى السلمانية في العاصمة البحرينية المنامة.

    يأتي ذلك بينما أكدت المنظمة أنها تتابع أحوال الجرحى في البحرين بعد فرض قانون الطوارئ في منتصف مارس/آذار الماضي لتقديم المساعدة لهم.

    وأضافت المنظمة في بيان لها أن المستشفيات في البحرين تلقت توجيهات بإبلاغ الشرطة عن أي جريح يصل لها من الاحتجاجات التي تندلع من وقت لآخر في مناطق متفرقة من البلاد.

    وأوضح بيان المنظمة أن الجرحى -بمن فيهم المفرج عنهم من النساء والرجال- يحتاجون للعلاج في المستشفيات بسبب تعرض بعضهم للتعذيب وسوء المعاملة أثناء الاعتقال، مشيرا إلى أن بعضهم يحتاج إلى معالجة نفسية.

    وذكر مسؤول بمنظمة أطباء بلا حدود أنهم تمكنوا من زيارة أكثر من مائة جريح في منازلهم حيث يتلقون العلاج بطرق متواضعة عبر ممرضين ومسعفين متطوعين بالرغم من أن الكثير من الحالات تحتاج لإجراء عمليات جراحية.

  • نشطاء أميركيون: دعوة لوقف الدعم الأميركي عن حكومة آل خلیفة
    في الثالث عشر من فبراير/ شباط الماضي ثارت في البحرين موجة من الاحتجاجات السلمية مستلهمة ما حدث في مصر بعد سقوط الرئيس حسني مبارك. و لما تنامت الاحتجاجات قام حمد بن عيسى آل خليفة بدعوة الدول الخليجية الأخرى إلى إرسال قواتها إلى البلاد لكي تساهم في القمع العنيف للمظاهرات.

    وهكذا ففي الخامس عشر من مارس/ آذار جلب القوات السعودية والإماراتية معه تصعيداً في عمليات التعذيب والمحاكمات السرية و هدم المساجد الشيعية وقمع نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين والعمال و المحامين والعاملين في المجال الطبي والطلبة والشخصيات السياسية وغيرهم. وفي الثامن عشر من مارس/ آذار تم تدمير نصب اللؤلوة الذي اتخذه المتظاهرون مركزاً لاحتجاجاتهم.

    والبحرين مثلها مثل العديد من النظم المستبدة الأخرى في المنطقة كانت وما زالت حليفاً استرتيجياً للولايات المتحدة، وهي تستضيف أسطول البحرية الأميريكي الخامس المسؤول عن بسط النفوذ البحري الأمريكي في الخليج و البحر الأحمر وبحر العرب، إضافة إلى السواحل الشرقية لأفريقيا ويمتد نفوذه جنوباً حتى كينيا. و هذا هو السبب الذي أدى بالرد الأميركي على القمع الوحشي في البحرين إلى أن يكون خافتاً و شكلياً، متقاطعاً بشكل فاقع مع الإدانة الأميركية القوية للقمع الحاصل في الدول التي لا تدور في الفلك الأميركي مثل إيران وليبيا.

صور

راجعــــين – 1 يونيو/حزیران 2011م – يوم الشعب!!

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011