728 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 728:: الخميس، 9 أيار/مايو 2013 الموافق 28 جمادي الثاني 1434 ::‎
فلم اليوم

الأخبار
  • “منتدى البحرين”: اعتقال 82 بينهم 6 أطفال و35 إصابة بين 23 و 30 أبريل

    1

     
    كشف تقرير صادر عن منتدى البحرين لحقوق الإنسان يرصد الانتهاكات الواقعة من الثلاثاء 23 إلى الإثنين 30 أبريل 2013 عن “ارتفاع حصيلة الاعتقالات والمداهمات واستمرار العقاب الجماعي بحق العديد من المناطق التي تشهد احتجاجات، إذ بلغ عدد الاعتقالات 82 معتقل بينهم خمسة أطفال وفتاة وامرأة، فيما تم رصد قرابة 35 إصابة فضلا عن إصابات أخرى لم يتم رصدها لأسباب عديدة أهمها عسكرة المستشفيات حيث يخشى المصابون الاعتقال عند ذهابهم للعلاج، وقد تمت مداهمة أكثر من 36 من منزلاً، وتعرضت قرابة 23 منطقة للعقاب الجماعي، فيما تم الإفراج عن 29 معتقل”.
    وأشار تقرير المنتدى إلى “استمرار استخدام القوة لقمع الاحتجاجات السلمية واستهداف المواطنين، حيث سجلت إصابات عديدة بسبب استخدام السلاح الناري (الشوزن) المحرم دولياً، كما سجلت حالات اختناق كثيرة بسبب الاستخدام المفرط للغازات فيما تم رصد حالات لمواطنين تعرضوا للتعذيب خلال الاعتقال أو بعده، وفي الوقت الذي شهد فيه الأسبوع الأخير من أبريل مسيرات؛ تم قمع غالبيتها بالقوة المفرطة عبر: استخدام سلاح ‏(الشوزن)،‏ واستخدام الغازات المسيلة للدموع والخانقة. كم تم إتلاف ممتلكات خاصة لبعض المنازل التي تمت مداهمتها”.
    وتابع التقرير: “شهدت غالبية المناطق التي خرجت في احتجاجات خلال الأسبوع الأخير من نهاية أبريل 2013 انتهاكات أمنية من قبل قوات الأمن، ومن بين هذه الانتهاكات: الاستخدام‎ ‎المفرط‎ ‎للقوة، مداهمة المنازل، التعذيب وسوء‎ ‎المعاملة، الإساءة‎ ‎اللفظية، الإساءة‎ ‎النفسية، القبض التعسفي،‎ ‎الاختفاء‎ ‎القسري، الحصول‎ ‎على الاعترافات بالإكراه، المحاكمات غير‎ ‎العادلة، إتلاف‎ ‎الممتلكات‎ ‎الخاصة، فضلا عن استمرار تقييد‎ ‎الحريات مثل حرية‎ ‎التعبير‎عن الرأي، ‎والحق في التجمع  السلمي”.
    وأضاف: “العديد من مناطق البحرين شهدت احتجاجات موسعة، وقد استخدمت قوات الأمن‎‎ القوة المفرطة ‎لتفريق غالبية المسيرات والتجمعات، وفي بعض الأحيان كانت تكثف من تواجدها الأمني منعاً لإقامة تمثل هذه التجمعات، وهو ما حدث في اعتصام منطقة باربار الذي دعا له “ائتلاف 14 فبراير” ومُنع بسبب كثافة التواجد الأمني، في إشارة 
    واضحة لتقييد‎ ‎حرية‎ ‎الرأي والتعبير‎، ‎وعدم السماح بالتجمعات السلمية”.
    وجاء في خاتمة تقرير المنتدى: “يتبين من خلال هذا التقرير حجم الانتهاكات الواقعة في البحرين خلال أسبوع، وتصاعد المحاكمات بحق المشاركين في الاحتجاجات، هذه المحاكمات تفتقر للمعايير الدولية الخاصة بالمحاكم العادلة، خصوصا وأن من يتم محاكمتهم يتبنون آراء سياسية مخالفة للحكومة، تجدر الإشارة إلى أن المعلومات والأرقام الواردة في هذا التقرير قد لا تكون نهائية، ‏وإنما تشير إلى الحالات التي تم رصدها فقط مما يعني احتمال وجود حالات لم يتسنى لمنتدى البحرين ‏لحقوق الإنسان رصدها”.‏
     



  • إخلاء سبيل طالب اتهم بإهانة ملك البحرين على “تويتر”

    1

     
    قررت محكمة بحرينية اليوم الأربعاء، إخلاء سبيل طالب بالمرحلة الثانوية، متهم بإهانة الملك عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” على أن تستمر محاكمته.
     
    وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة الوسط البحرينية، أن المحكمة الصغرى الجنائية الأولى قررت إخلاء سبيل طالب بالمرحلة الثانوية، متهم بإهانة الملك عبر “تويتر” بكفالة 100 دينار، مع استمرار محاكمته. وتم تأجيل المحاكمة إلى 11 يونيو المقبل.
     
    وكانت محامية المتهم تقدمت في جلسة سابقة بإثباتات أن الحساب المتهم به الطالب لا يعود له، وأن ثمة تغريدات لا تزال تصدر منه.
     



  • السجن 60 يوما لناجي فتيل بتهمة تأسيس جماعة لغرض تعطيل أحكام الدستور

    1

     
     قررت النيابة العامة حبس الناشط الحقوقي ناجي فتيل 60 يوما على ذمة التحقيق، بعد إجباره على توقيع أوراق لا يعلم محتواها تحت تأثير التعذيب. وقال المحامي محمد المهدي «إن النيابة العامة وجهت للحقوقي ناجي فتيل تهمة تأسيس جماعه لغرض تعطيل أحكام الدستور، وعلى هذا القضية هو موقوف».
     
    إلى ذلك، أيدت محكمة الاستئناف اليوم الحكم على الناشطة زينب الخواجة بالسجن لثلاثة أشهر إضافية بتهمة المشاركة في “تجمهر” في منطقة عالي، فيما قضت المحكمة الصغرى الجنائية بتغريم الخواجة مبلغ 100 دينار ببتهمة “تعطيل” حركة السير بالقرب من المرفأ المالي.
     



  • تغريم زينب الخواجة 100 دينار بتهمة تعطيل السير في المرفأ المالي

    1

     
     غرمت محكمة بحرينية اليوم الناشطة عضو مركز البحرين لحقوق الإنسان زينب الخواجة 100 دينار. وذكر المحامي محمد الوسطي أن «المحكمة الصغرى الجنائية قضت بتغريم الناشطة زينب الخواجة 100 دينار بتهمة تعطيل حركة السير بالقرب من المرفأ المالي».
     
    وكان المحامي حسن العجوز حضر في جلسة سابقة وتقدم بمرافعة طلب فيها ببراءة الناشطة الخواجة.
    واتهمت النيابة العامة الخواجة بأنها في (21 أبريل/ نيسان 2012) تعمدت الجلوس على شارع الملك فيصل بالقرب من المرفأ المالي، الأمر الذي ترتب عليه تعطيل حركة المرور.



  • النيابة العامة تزور مشيمع ونبيل رجب في السجن وتأمر بعرضهما على أطباء استشاريين

    1

     
    صرح رئيس النيابة رئيس وحدة التحقيق الخاصة نواف عبدالله حمزة انه في إطار متابعة الوحدة لأحوال المحكوم عليهم المودعين بإدارة الإصلاح والتأهيل فقد انتقل عضو من الوحدة يوم امس الى الإدارة المذكورة والتقى بعدد من المحكوم عليهم ومن بينهم المحكوم عليهما حسن علي حسن مشيمع ونبيل احمد رجب وبدا كل منهما بحالة صحية جيدة واستمع الى أقوالهما فيما يتعلق بحالتهما الصحية حيث قرر الأول أنه يرغب في عرضه على الطبيب الإستشاري الذي يتابع حالته الصحية وذلك للكشف عليه واجراء بعض الفحوصات الطبية المتعلقة بحالته .
    فيما قرر الثاني بأنه يشكو من بعض الآلام في الظهر وفي المرارة وفي الأسنان وطلب عرضه على اطباء استشاريين معينين للكشف عليه وتلقي العلاج المناسب في ذلك الشأن .
    هذا وقد امرت وحدة التحقيق الخاصة بعرض المذكورين على الأطباء الإستشاريين اللذين تم تحديدهم من قبل المحكوم عليهما لمتابعة حالتهما الصحية وإجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة في ذلك الشأن وفقاً للأنظمة والإجراءات المعمول بها بإدارة الإصلاح والتأهيل .



  • تدريب أطفال على حمل الساح في ألبا والبنعلي يتحدث عن كتائب مسلحة!

    1

     
     أثارت احتفالية يوم 3 مايو  لنقابة عمال ألبا التابعة لعلي البنعلي مسؤول العلاقات الدولية في الاتحاد الحر للعمال المدعوم من الديوان الملكي، استغراب الكثيرين من دلالاتها “الأمنية”.
     
    أقيم احتفال نقابة ألبا  برعاية ودعم من جهاز عسكري هو جهاز الحرس الوطني الذي يقوده محمد بن عيسى شقيق الملك، وكان مقر الاحتفال في نادي ألبا في الرفاع الشرقي، وتقع مسؤولية النادي على إدارة البا والمؤسسة العامة للشباب والرياضة المسؤولة عن نوع الأنشطة التي تمارس في النوادي.
     
    المفاجأة كانت صورة نشرها البنعلي الذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع عادل فليفل الجلاد والعقيد السابق في جهاز أمن الدولة، لشخص يقوم بتدريب أطفال أعضاء النقابة على حمل سلاح وكيفية استخدامه. هذا الشخص من منطقة عراد، وليس معروفاً انتماءة لأية جهة، وكتب البنعلي تغريدة تدل بوضوح على الهدف المراد من هذه التدريبات إذ قال نصا “تعليم أطفال ألبا على حمل السلاح ليكونوا عونا للدولة في لحظة الحسم على القوى الرجعية في المعارضة التابعة للاجنبي”.  كلام خطير جداً، يجب أن يكون محل اهتمام كل الجهات المعنية بملف البحرين.
     
    لم يتسنى لأحد التأكد مما إذا كان السلاح المستخدم، مجرد لعبة، أم هو سلاح حقيقي خالٍ من الطلقات، لكن الأمر الآخر هو حمل عبدالرحمن جناحي المدير الأول للموارد البشرية والعلاقات العامة في الشركة، للسيف، والتلويح به في الفعالية. أعضاء من الحرس الوطني أدوا أيضاً رقصة بالسيوف.
    يبدو أن المملكة الدستورية التي يشير لها الملك في لقاءاته الصحفية، سيكون من اليوم فلاحقاً شعارها السيف الأحمر الذي رفعه هو في احتفالية قبل شهر تقريباً، والسيوف التي يرفعها مناصروه. سيوف توحي بلا شك بالمملكة التي يعيشها في ظلها البحرينيون، البنعلي يتحدث عن كتائب مسلحة، فهل من يسمع!؟
     



  • المحامية منار مكي: تجديد حبس شباب “خلية الإمام” ٤٥ يوما أخرى

    1

     
    قال المحامية منار مكي عبر موقع التواصل الإجتماعي “تيوتر” اليوم الخميس إن المحكمة قررت تجديد حبس شباب “خلية الأمام” ٤٥ يوما أخرى.
    وأكد أحد المتهمين للمحكمة في جلسة سابقة بأنهم تعرضوا لأصناف من التعذيب، كما إنهم لا يعرفون بعضهم البعض فكيف ينشئوا خلية، مشيراً إلى أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، إلا أن الصحف شهّرت بهم قبل الشروع بمحاكمتهم وصدور حكم بحقهم.
    وكان رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن، قد أعلن في شهر شباط الماضي عن أن “جهاز الأمن الوطني كشف عن خلية تسعى لتأسيس ما يسمى بجيش الإمام تضم أكثر من 12 عنصراً بحرينياً وأجنبياً، تم القبض على 8 منهم حتى الآن. وأن الخلية كانت تسعى لاستهداف مواقع حساسة عسكرية ومدنية، إضافة إلى شخصيات عامة داخل البحرين”.
     



  • بدء الحملة الدولية لمناهضة التعذيب في البحرين

    1

     
    عقد منتدى البحرين لحقوق الإنسان مؤتمرا صحفيا اليوم في بيروت لاعلان تفاصيل الحملة الدولية تحت عنوان: (البحرين عاصمة التعذيب)، والتي تمتد بالاشتراك مع فعاليات حقوقية وسياسية حتى 26 يونيو، الذي يصادف اليوم العالمي لمناهضة التعذيب.
     
    من جهته قال يوسف ربيع رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان: “تمثل الحملة الدولية المشتركة (البحرين عاصمة للتعذيب) مساهمة حقوقية في الدفع بملف التعذيب في البحرين نحو الأضواء، مضيفا بأن التعذيب في البحرين ليس ناتجا عن تصرفات شخصية من قبل أفراد بقدر ما هو سلوك رسمي ممنهج، يتورط فيه مسئولون أمنيون وبرعاية سياسية من الدولة البحرينية”.
     
    وتابع: “ملف التعذيب ملف خطير، وآثاره تتعدى حدود التعذيب إلى تعطيل ملف الإصلاح السياسي، ويجعله أكثر تعقيدا؛ فكلما زاد التعذيب كلما ضاقت مساحة الإصلاح، وصعب الوصول إلى العدالة الانتقالية، مضيفا إن التعذيب يأسس في المجتمع إلى حالة من الانتقام بين أفراد المجتمع”.
     
    وفي السياق ذاته قال الدكتور فلاح ربيع عضو المنتدى: “تهدف هذه الحملة إلى  تسليط الضوء على أنماط التعذيب التي تنفذها السلطات الأمنية في البحرين بحق المعتقلين، حيث أكد رصدنا للحالة الحقوقية في البحرين تشير إلى استمرار وقوع انتهاكات تتمثل في: الاستخدام‎ ‎المفرط‎ ‎للقوة، مداهمة المنازل، القبض التعسفي، المحاكمات غير‎ ‎العادلة، إتلاف‎ ‎الممتلكات‎ ‎الخاصة، الحصول‎ ‎على الاعترافات بالإكراه، الاختفاء‎ ‎القسري، فضلا عن التعذيب وسوء‎ ‎المعاملة”.
     
    يوسف ربيع: 8 مايو يوم حزين بسبب منع مقرر التعذيب من زيارة البحرين
     
    قال يوسف ربيع رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان: “تمثل الحملة الدولية المشتركة (البحرين عاصمة للتعذيب) مساهمة حقوقية في الدفع بملف التعذيب في البحرين نحو الأضواء، مضيفا بأن التعذيب في البحرين ليس ناتجا عن تصرفات شخصية من قبل أفراد بقدر ما هو سلوك رسمي ممنهج، يتورط فيه مسئولون أمنيون وبرعاية سياسية من الدولة البحرينية”.
     
    وتابع: “ملف التعذيب ملف خطير، وآثاره تتعدى حدود التعذيب إلى تعطيل ملف الإصلاح السياسي، ويجعله أكثر تعقيدا؛ فكلما زاد التعذيب كلما ضاقت مساحة الإصلاح، وصعب الوصول إلى العدالة الانتقالية، مضيفا إن التعذيب يأسس في المجتمع إلى حالة من الانتقام بين أفراد المجتمع”.
     
    وأوضح: “إن الحكومة البحرينية دفعت من المال العام 33 مليون دولار لشركات العلاقات العامة بهدف تحسين صورتها عبر المنامة عاصمة الثقافة والمنامة عاصمة السياحة، ولكن الرواية الحقيقية عكس الرواية الحكومية أن البحرين عاصمة للتعذيب”.
     
    واعتبر ربيع أن “8 مايو هو يوم حزين في البحرين؛ لأن هذا اليوم كان يفترض أن يكون المقرر الخاص بالتعذيب لدى الأمم المتحدة في البحرين اخوان مانديز؛ لكن السلطة آثرت اخفاء حقائق التعذيب الفظيعة في البحرين”.
     
    وحمّل ربيع “المجتمع الدولي وفي مقدمتهم الأمم المتحدة مسؤولية استمرار التعذيب في البحرين، وانتشاره في جميع المناطق”.
     
    وأضاف بأنّ “الحديث عن احصائيات دقيقة للمعذبين تبدو صعبة كون السلطة البحرينية تحيط بالملف بسرية تامة، وتستخدم أساليب متعددة لاخفاء مظاهر التعذيب بما في ذلك التهديد واستخدام أماكن سرية غير معلنة للتعذيب”.
     
    وكشف ربيع عن محتويات الحملة الدولية قائلا إن الحملة الدولية المشتركة سوف تنفذ في عشر دول اضافة إلى البحرين، وهي لبنان ومصر وتونس والعراق من الدول العربية، وبريطانيا والسويد وأمريكا وفرنسا وتركيا وأستراليا من الدول الأجنبية، وتستمر لمدة شهرين حتى اليوم العالمي لمناهضة التعذيب الذي يصادف 26 من الشهر القادم.
     
    وعدّد ربيع البرامج المنفذة حيث تحتوي الحملة على اصدار تقرير عن الانتهاكات التي طالت الأطباء، ووقفات تضامنية مع ضحايا التعذيب، وندوات في مجالس نيابية وتشريعية، اضافة إلى مناشدة حقوقية سترسل إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون لتحميله المسؤولية الإنسانية والأخلاقية والقانونية.
     
    وختم ربيع تصريحه بأن ملف التعذيب في البحرين هو نتاج المنهج الأمني الذي يزيد من عمر الأزمة البحرينية، ويجعل كلفتها باهضة.
     
    فلاح ربيع: المؤسسات القضائية تساهم في انتشار التعذيب وافلات المتورطين من العقاب
     
    من جهته قال الدكتور فلاح ربيع عضو المنتدى: “تهدف هذه الحملة إلى  تسليط الضوء على أنماط التعذيب التي تنفذها السلطات الأمنية في البحرين بحق المعتقلين، حيث أكد رصدنا للحالة الحقوقية في البحرين تشير إلى استمرار وقوع انتهاكات تتمثل في: الاستخدام‎ ‎المفرط‎ ‎للقوة، مداهمة المنازل، القبض التعسفي، المحاكمات غير‎ ‎العادلة، إتلاف‎ ‎الممتلكات‎ ‎الخاصة، الحصول‎ ‎على الاعترافات بالإكراه، الاختفاء‎ ‎القسري، فضلا عن التعذيب وسوء‎ ‎المعاملة”.
     
    وتابع: “إنَّ التعذيب وسوء‎ ‎المعاملة الذي يتم بانماط متعددة منها التعذيب النفسي، والتعذيب الجسدي مثل: الضرب المبرح والحاط بالكرامة الإنسانية، الضرب بالسياط، الوقوف لساعات طويلة، تقييد اليدين دون مبرر لأوقات طويلة، تصميد العينين، الإساءة‎ ‎اللفظية، الإساءة‎ ‎النفسية، الإساءة‎ ‎اللفظية، الإساءة الجنسية، سوء‎ ‎المعاملة‎ ‎البدنية … وغيرها من أنماط التعذيب”.
     
    وأردف: “خلال أسبوع واحد فقط، أي في الفترة من الثلاثاء 23 إلى الاثنين 30 ابريل 2013، تم رصد 35 حالة تعذيب أما أثناء الاعتقال أو بعده، ومن خلال تصويت الضوء على هذه الأنماط نريد أن تثبت أنّ الحكومة البحرينية متورطة في جرائم التعذيب وسوء المعاملة لأسباب سياسية.
     
    وأضاف: “إنّ تقرير بسيوني وتوصيات مجلس حقوق الإنسان خلال المراجعة الدورية لملف البحرين الحقوقي، فضلا عن عشرات المناشدات والتوصيات الصادرة من منظمات عالمية لوقف التعذيب لم تلاقي أي ايجابية من قبل الحكومة البحرينية”. مؤكدا بأن النيابة العامة والمحاكم تساهم في سياسة انتشار التعذيب وهروب المعذبين من العقاب ولا تفتح تحقيق في مزاعم التعذيب التي يتعرض لها المعتقلين.



  • المعارضة تطالب بتمثيل الرموز.. ووزير العدل: بعضهم متصل بإيران

    1

     
     أكدت المعارضة ضرورة تمثيل الرموز المعتقلين في السجن في أي طاولة حوار، مشيرة إلى أنهم يحظون بتمثيل شعبي ودور وطني.
     
    ولفت المتحدث باسم فريق القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في الطاولة الممهدة للحوار السيد جميل كاظم في بيان إلى مطالبة وفد البرلمان الأوربي وتقرير بسيوني بالإفراج عنهم كونهم معتقلي رأي.
     
    من جانبه وصف ممثل الحكومة وزير العدل خالد بن علي المطالبة بتمثيل الرموز  بأنها من “الغرائب”.
     
    وقال الوزير في مؤتمر صحافي من الغرائب المطروحة، مشاركة بعض المحكومين بقضية “التحالف من أجل الجمهورية” في الحوار، زاعما بأنه ثبت أنهم قاموا بجرائم، “بل كان بعضهم متصلين بإيران وحزب الله بعلم جميع المحكومين في القضية، وهم لا يملكون الحق في ممارسة العمل السياسي قانونياً”.
     



  • افتتاحية.. عاصمة التعذيب الممنهج: لماذا مازال التعذيب يبعث في البحرين؟

    1

     
    معالي الوزير خالد بن علي بن عبد الله آل خليفة، وزارة العدل والشؤون الإسلامي
     
    سيادة العقيد إبراهيم الغيث، المفتش العام، وزارة الداخلية
     
    *قد انتهى بحثنا إلى تزايُد إحساسنا بمصداقية تلك المزاعم، وفي بعض الحالات يدعمها الدليل الموثق، على أن أجهزة الأمن استخدمت جملة من الأساليب بحق المحتجزين أثناء الفترة المذكورة، ترقى إلى مستوى التعذيب والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. وهذه الأساليب المُسيئة شملت استخدام أسلحة وأجهزة للصعق بالكهرباء، وتعليق المحتجزين في أوضاع مؤلمة، وضرب المحتجزين على باطن أقدامهم، وتعريضهم للضرب المبرح بشكل عام، وإجبارهم على الوقوف لفترات طويلة، والتهديد بالاغتصاب وغيرها من الإساءات البدنية الجسيمة في بعض الحالات. ونرى أنكم ستتفقون معنا في أن هذه الأساليب – لدى استخدامها فرادى أو جمعاً – تُشكل تعذيباً وعقوبة قاسية ولاإنسانية ومهينة، حسب تعريف اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.
     
    *يجب دعوة المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة بزيارة البحرين والكتابة عن الأوضاع هناك.
     
     (التعذيب يبعث من جديد: إحياء سياسة الإكراه الجسماني أثناء الاستجواب في البحرين) تقرير هيومن رايتس ووتش، 2010
     
     
    مرآة البحرين (خاص): أجساد البحرينيين طوال أكثر من أربعين عاماً، قبيل الاستقلال وبعد الاستقلال وهي تحمل آثار التعذيب الممنهج، مئآت الشهادات التي يمكن أن تقدمها هذه الأجساد.إنها تشكل ما  يمكن أن نسميه ب(آلام البحريني). 
     
    الألم المقترن بالإذلال هو القاسم المشترك بين جميع من دخول سجون البحرين السياسية طوال الخمسين سنة الماضية.يشكل هذا الألم تراثاً كبيراً وثقيلا، كبيرا لجهة اتساع مساحة الأجساد التي وقع عليها التعذيب، وثقيلاً لجهة ارتفاع كلفة الإنصاف الذي يتطلبه حل ملف التعذيب، وليس الكلفة المادية هنا فقط، ولكن كلفة إنجاز فكرة الدولة التي تقوم مهمتها أساسا على توفير الحماية لجميع مواطنيها، حماية تضمن لهم حرية القول والاعتراض من دون تهديد ولا تعذيب ينال من كرامتهم.
     
    التعذيب وفق المادة الأولى من اتفاقية مناهضة التعذيب، هو “الألم أو العذاب لأي سبب من الأسباب يقوم على التمييز أيا كان نوعه، أو يحرض عليه أو يوافق عليه أو يسكت عنه موظف رسمي أو أي شخص آخر يتصرف بصفته الرسمية” 
     
    الموظف الرسمي يمثل الدولة، في صناعة تراث الألم، وهو يعطي بصفته الرسمية للتعذيب سمته الممنهجة، التعذيب في البحرين، له تاريخ، والتاريخ تحول لتراث مشين وذلك لتوسع قصص التعذيب وازدياد أسماء الجلادين وتنوعهم وتراكم التقارير الحقوقية الموثقة له. التعذيب صناعة ممنهجة في البحرين، منذ هندسة المقبور (إيان هندرسون)، وقبله ومعه الجيل المؤسس للتعذيب “عفوني،كروبي (أردنيان)، محمد حجازي، فائز الوعري  (أردنيان من أصل فلسطيني) هوگن، شور( انجليزيان)،  يوسف البلوشي (بلوشي)”.التعذيب مؤسسة كاملة في البحرين، لها مهندسون وخبراء وجلادون وجلاوزة وتاريخ عريق، وتستحق البحرين بهذه العراقة أن تكون عاصمة التعذيب.
     
    التعذيب في البحرين تتوافر فيه قائمة الصفات التي حددتها المادة الأولى من اتفاقية مناهضة التعذيب: الألم، التمييز، موافقة الموظف الرسمي، وله غرضه المحدد “ويرى البعض أن توفر غرض محدد من إلحاق الأذى، هو الفيصل في التمييز بين التعذيب والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية، إذ لابد من توفر الغرض المحدد في التعذيب” 
     
    كم كان عنواناً لافتاً الذي أعدته هيومن رايتس ووتش في 2010 “التعذيب يبعث من جديد” إنه عاد في 2011 يبعث بشكل لا مثيل له، لأن لدينا تراث غني في التعذيب والإذلال، سيظل التعذيب يبعث ويتجدد، مادامت السلطة (العصابة الحاكمة) تمارس الإذلال بشكل ممنهج.
     
    التعذيب ممنهج في البحرين، ليس فقط لأن له تاريخا طويلا، أو لأنه أصبح تراثاً ثقيلاً، أو لأنه مازال مستمراً، أو لأنه تتوافر فيه قائمة الصفات التي حددتها المادة الأولى من اتفاقية مناهضة التعذيب، أو لأنه يتم بموافقة الموظف الرسمي في سجون رسمية، بل لأن له غرض محدد استراتيجي، والغرض المحدد هنا ليس بسيطاً مقتصراً على الحصول على اعترافات ومعلومات.
     
    في تجربة التعذيب في البحرين، يتوفر الغرض المحدد من التعذيب، بشكل استراتيجي، والغرض هو الذل، إذلال ممنهج من السلطة، ضد كل من تسول له نفسه تحديها. الذل يتضمن المعاني التالية: الحاجة، الضعف في القوة، الهوان، غياب السلطة.أي أن الشخص الذي يمارس عليه التعذيب، ضعيف لا قوة له ولا سلطة له، وهو بحاجة إلى رحمة المعذب.
     
    السلطة تمارس التعذيب، بغرض استراتيجي هو الذل، كي تُبقي معارضيها في خوف الذل وفق المنطق الذي يشير له الإمام علي “الناس من خوف الذل في ذل”. لا تريد لأي جماعة سياسية أن تشاركها في السطة.تريد السلطة (العصابة الحاكمة) من الجميع أن يكونوا متساوين في حاجتهم لها وهوانهم دونها وضعفهم أمامها.
     
    العنف الجسدي الذي تمارسه السلطة بشكل ممنهج على أجساد معارضيها، هو أحد أشكال الذل الذي تقاومه ذوات المنتهكين. هو ما يسمى في نظرية الاعتراف الحديثة، بالتجارب الأخلاقية السلبية أو بتجارب الإذلال والمهانة والإقصاء.
     
    لا أحد يشاركها في القوة أو سد الحاجة أو السلطة، فتفرض على الجميع الطاعة العمياء لها أو الذل، والطاعة العمياء، تصل إلى حد طاعتها في تعذيب المعارضين للطاعة. وهذا ما يعطي التعذيب بعداً ممنهجا. طاعة هؤلاء(عادل فليفل، محمود العكوري، عزيز عطية الله، خالد المالود، عيسى حسان النعيمي، عيسى المجالي، إبراهيم غيث، وابنه بدر غيث، عيسى سلطان السليطي، عدنان يوسف الظاعن، سلمان عيسى الشاوش، خليفة عيسى الشاوش، نواف الدوسري، فيصل فلامرزي، خليل البورشيد، محمد عبدالكريم، محمود محمد رشيد، يوسف علي، يوسف المناعي، محمد عيسى البوعينين، عبد السلام القريصي، صلاح بو قيس، أحمد فليفل) طاعة هؤلاء العمياء للسلطة، هي ما يصنع منهم معذبين، ليست أمراضهم النفسية، ما يجعل منهم معذبين، بل طاعة العصابة الحاكمة العمياء هي ما تصنع منهم معذبين، ولاحقا تتحول هذه الطاعة لمرض سايكولوجي.
     
    الطاعة العمياء للسلطة، طاعة ممنهجة، تمثل أحد أشكال أنظمة الحكم المطلق، ولن يتوقف التعذيب الممنهج، إذا لم يتم كسر هذه الطاعة.



  • المحامي المهدي: النيابة العامة تتهم ناجي فتيل بـ” تأسيس جماعه لتعطيل أحكام الدستور”

    1

     
    قال المحامي محمد المهدي اليوم الخميس إن النيابة العامة وجهت للناشط الحقوقي ناجي فتيل تهمة تأسيس جماعه لغرض تعطيل أحكام الدستور، مؤكداً إيقاف فتيل على ذمة هذه القضية.
    وأطلق مسئول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيديوسف المحافظة “نداء عاجل” على حد قوله، وذلك بعد إن اتهم الأجهزة الأمنية بممارسة التعذيب ضد الناشط الحقوق ناجي فتيل.
    وأكد المحافظة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن فتيل تعرض “إلى تعذيب جسدي ونفسي وللصعق بالكهرباء والى التحرش الجنسي والتهديد بالاغتصاب في التحقيقات الجنائية”.
    وقال المحافظة: “ما تعرض له فتيل من تعذيب يؤكد ما تفيد به المنظمات بان التعذيب هو سياسة ممنهجة ورسمية وهو يفسر لكم سبب منع مقرر التعذيب”، مشيراً إلى أن استمرار التعذيب في التحقيقات الجنائية سببه الإفلات من العقاب، إذ لم يحاكم أي من الجلادين منذ سنوات وقبل الثورة من الذين قاموا بتعذيب المعتقلين، على حد تعبيره.
    وكان رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان محمد المسقطي كشف قبل أيام عن اتصال جرى من الناشط الحقوقي ناجي فتيل يؤكد وجوده كمعتقل في إدارة التحقيقات الجنائية.
    وقال المسقطي إن السلطات الأمنية (مركز شرطة البديع) رفضت تسجيل بلاغ مقدم من عائلة الناشط الحقوقي ناجي فتيل باختفائه.



  • المعارضة البحرينية تتمسك بتمثيل الحكم والإستفتاء في الحوار

    1

     
    جددت المعارضة البحرينية قبيل دخولها جلسة الحوار الـ16 مساء اليوم الأربعاء تمسكها بتمثيل الحكم على طاولة الحوار، والإستفتاء الشعبي على مخرجاته من أجل الدخول في جدول أعمال الحوار.
     
    وأكد كاظم أن العقد الاجتماعي بين الشعب والسلطة والتعددية السياسية لا يمكن ان تنسف الدولة بحسب ما يدعي البعض، وإنما هي مبادئ دولية تتوافق مع العهدين الدوليين.
     
    وقال كاظم “الاستفتاء لن يخلق شق بين الناس كما ادعى وزير العدل، وإنما الممارسة على الواقع والقائمة على القمع والتمييز هو ما سيشق الناس لا الاستفتاء، وإن الاستفتاء مورس على ميثاق العمل الوطني”.
     
    وأضاف “لا توقعات مفاجئة في الجلسة بحسب قراءتنا، وحتى الآن ليس هناك قرار لرفع مستوى تمثيل المعارضة في الحوار”.
     
    ومن جانبه، رفض الناطق باسم جمعيات الفاتح المشاركة في حوار التوافق الوطني أحمد جمعة طرح المعارضة لموضوع العقد الدستوري، معتبراً ذلك الطرج إلغاء لمؤسسات الدولة على حد قوله، كما رفض طرح الحكم الرشيد يكون في دول سقطت فيها الأنظمة وهو ما لا ينطبق على البحرين.
     
    وأعلن جمعة مقدماً تحفظ جمعيات الفاتح على ورقة الجمعيات الخمس التي ستطرحها اليوم في الجلسة.
     



  • بعد تمثيل الحكم والاستفتاء… طاولة الحوار أمام معضلة التمثيل المتكافئ

    1

     
    بعد أن تم ترحيل مناقشة تمثيل الحكم والاستفتاء على مخرجات الحوار لجلسات متقدمة لعدم توافق طاولة الحوار عليها، اختلف المتحاورون في الجلسة الـ 16 اليوم على التمثيل المتكافئ.
     
    فبينما تطالب المعارضة بإعادة ترتيب طاولة الحوار على أساس تمثيل أكثر عدالة للمكونات السياسية وحضورها الشعبي، ترى الحكومة والموالاة وممثلي السلطة التشريعية أن التمثيل الموجود عادل، وأن على المعارضة البدء في مناقشة جدول أعمال الحوار.
     
    وزير العدل خالد بن علي  قال بعد انتهاء الجلسة “هناك من يعرقل الحوار ولا يريد تقدمه، ويصر على عدم الدخول في الحوار”، وذلك على خلفية إصرار المعارضة على الاستمرار في مناقشة المثيل المتكافئ.
     
    أما المتحدث باسم ائتلاف جمعيات الفاتح (الموالي للحكومة) أحمد جمعة فرفض مزيد من النقاش وقال “إن موضوع التمثيل المتكافئ أسقط نهائياً”، وهو الأمر الذي رفضه المتحدث باسم الجمعيات الوطنية المعارضة السيد جميل كاظم الذي أكد أن المعارضة تحتفظ بحقها في مناقشة كل النقاط الخلافية: تمثيل الحكم والتمثيل المتكافئ والاستفتاء.
     
    كاظم رأى أن ممثلي السلطة التشريعية ليسوا مستقلين، مؤكدا على استبدالهم بشخصيات محايدة؛  ليكون التمثيل شعبي على طاولة الحوار.
     
    يذكر أن طاولة الحوار تتكون من 3 ممثلين عن الحكومة و8 ممثلين عن السلطة التشريعية و8 ممثلين عن جمعيات الموالاة في قبالة 8 ممثلين فقط للمعارضة.
     



  • جهات معارضة في البحرين تدعو الأمين العام للوفاق إلى تقديم إستقالته

    1

     
    دعا القيادي في تيار العمل الإسلامي في البحرين، جعفر العلوي، الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان إلى تقديم إستقالته، وذلك بعد مشاركة في حفل اقامت السفارة الأمريكية بالمنامة.
     
    ووصف العلوي الذي يقيم في بيروت عبر صفحته في تويتر “مشاركة الشيخ علي سلمان في هذا الحفل لا مبرر له بل هو إعانة للإدارة الأمريكية في قتل شعب البحرين”.
     
    وطالب العلوي جمعية الوفاق بضرورة الإسراع في إقالة الشيخ علي سلمان من رئاستها، مضيفاً أن “الوفاق أكبر من علي سلمان”. 
     
    وأوضح “تعبت من السكوت على مواقف علي سلمان، سنوات وأنا أبلعها راجياً أن يتغير والله أن الدنيا لا تسوى والموت يقبل أية لحظة والساكت عن الحق شيطان أخرس”.
     
    من جهة أخرى، انتقدت حركة أنصار الرابع عشر من فبراير في البحرين مشاركة الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي السلمان في احتفال بالسفارة الاميركية. 
     
    ودعت الحركة سلمان الى الاستقالة، معتبرة مشاركته في الاحتفال إساءة لدماء الشهداء وتضحيات المعتقلين، مشيرة إلى أن كلا من المنامة وواشنطن ولندن شركاء في سفك الدم البحريني ويجب مقاطعتهم.
     



  • ناشط بحريني يرحب بإعلان إيران المساعدة لحل الأزمة

    1

     
    رحب الناشط السياسي البحريني، نادر عبد الإمام، بإعلان وزير خارجية إيران علي أكبر صالحي استعداده بلاده لتقديم المساعدة لحكومة البحرين لحل الأزمة التي تعيشها البلاد منذ أكثر من عامين.
     
    ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن عبد الإمام قوله أن إيران بلد إقليمي مهم في المنطقة ويمكن أن يلعب دور مهم في أي صراع إقليمي والأزمة في البحرين تجاوزت العامان دون حل لها، مبيناً أن “النظام في البحرين سبق وان طلب من إيران التوسط لحل الأزمة ولكن على استحياء وإيران أبدت حسن النوايا في التعاطي مع الأزمة”.
     
    وأضاف عبد الإمام “نحن نرحب بأي مبادرة تخرج البلد من أزمته من أي بلد صديق او عبر الأمم المتحدة”، موضحاً أن ما يجري في بلاده “شأن داخلي لو كانت هناك إرادة حقيقية للإصلاح من قبل السلطة لكان الحل أسهل مما نتوقع دون أي تدخل خارجي”.
     
    ورأى الناشط البحريني أن “ما ينهي الأزمة في البحرين ليس الوساطة الإيرانية أو غيرها بل الإرادة المشتركة بين السلطة والمعارضة الحقيقية للإصلاح”.
     
    وكان وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي أكبر صالحي قد أعلن في مؤتمر صحفي اليوم مع نظيره الأردني، ناصر جوده، استعداد بلاده للقيام بوساطة لحل أزمة البحرين إذا طلب منها المساعدة وبشكل علني.
     
    ونفى صالحي تدخل إيران بشؤون البحرين، مؤكداً “إحترام إيران لحكومة البحرين، كما أشار إلى أن ملك البحرين طلب منه في قمة التضامن الإسلامي التي عقدت العام الماضي في الرياض أن تقوم إيران بوساطة بين الحكومة والمعارضة لإنهاء الأزمة.
     



  • ملك البحرين: أميركا بحاجة إلى إصلاحات… والمحتجون إرهابيون

    1

     
    قال ملك البحرين حمد بن عيسى أن بلاده ليست الوحيدة التي تحتاج إلى إصلاحات في مجال حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تحتاج أيضا إلى إصلاحات في هذا الصدد.
     
    وأكد حمد بن عيسى في مقابلة مع موقع نايمان ريبورتس أن أميركا بحاجة إلى الإصلاح في كيفية التعامل مع المسلمين وغيرها من الأقليات هناك، لافتا إلى أن البحرين مجتمع مفتوح به إلى جانب المساجد الكنائس والمعابد.
     
    ووصف المتظاهرين بالفرق الصغيرة التي تريد فرض إرادتها على الشعب البحريني بالعنف، مشيرا إلى أن تلك المجموعات لديها قدرة مميزة على التخطيط للتخريب في أي مكان.
     
    وفي رده على سؤال للصحافية -سعاد مخنت التي حاورته في البحرين- حول ما إذا كان يعتبر المتظاهرين “إرهابيين” أجاب: “حتمًا” هم يشبهون المتورطين في تفجيرات بوسطن، حيث أنهم يستخدمون العبوات محلية الصنع لقتل الأبرياء ومئات الجرحى.
     
    وعلقت الصحافية، لكن هناك أخبار يتم تناقلها على موقع التويتر بأنّ عددًا كبيرًا من الشعب البحريني يتظاهر أسبوعيًا، قال حمد بن عيسى بأنه لا يثق في الأخبار التي يتم تناقلها على تويتر وبأنه يأخذ أخباره من المصادر الموثوقة التي تشير بحسب قوله إلى انخفاض متزايد في أعداد “مثيري الشغب”.
     
    الصحافة الحرة
     
    وفي إجابته حول كلمته في اليوم العالمي لحرية الصحافة عبّر عن “قناعته” بأنّ الصحافة الحرة والنزيهة تشكل عنصرًا في تطوير البلاد معلنًا عن تأسيس مجلس يشكل أساسًا للسياسة الإعلامية في البلاد وذلك بالتعاون مع الحكومة الفرنسية.
     
    لكن الصحافية تساءلت بشأن عدم منح بعض الصحافيين تأشيرات لدخول البحرين، فعلق قائلا” أي بلد في العالم لديها شروط معينة لإصدار التأشيرات، نحن نرحب بالصحافيين الذين يريدون معرفة الحقيقة استنادا للمعايير الأخلاقية، بعبارة أخرى التحدث مع الجميع ليس طرف واحد فقط”.
     
    ونفى الملك اعتقال الصحافيين أو التضييق عليهم، “لا نعتقل الصحافيين، إلا من يحرض الناس على حمل السلاح والتظاهر في المناطق الحساسة دون تصريح”.
     
    الحوار والملكية الدستورية
     
    وفي رده على سؤالها عن الحوار الوطني أجاب بأنّه ينتظر أفكار الأحزاب المشاركة في الحوار بفارغ الصبر، هناك ممثلون عن جميع الأطراف ينخرطون في الحوار لمناقشة جدول الإصلاحات.
     
    وعما إذا كان الحوار سينتهي إلى الملكية الدستورية، قال بأنّ النظام القائم في البحرين هو نظام “ملكية دستورية”، وزعم أن البحرين ليست ملكية  مطلقة مثل فرنسا وبريطانيا في العصور القديمة، (…) ملك البحرين هو على شاكلة الرئيس في البلدان الديموقراطية يمثل الشعب البحريني”.
     
    وعن استئثار آل خليفة بالمناصب الأساسية في البلاد أجاب بأنه ليس ثمة “أرستقراطية في البحرين” وبأنّ على كل فرد من آل خليفة أن يثبت يوميًا بأنه يعمل جاهدا لمصلحة البحرين.
     
    هذا وقال “حمد” بأنّ صلاحيته محدودة وفقًا لدستور العام 2001 وبأنها لا تشمل حل البرلمان إلا بالاتفاق مع رئيسه المنتخب.
     
    تقرير بسيوني
     
    وعن عدم تطبيقه للاصلاحات التي أعلنها بعد تقرير لجنة بسيوني أجاب بأنّ الاصلاحات جرت في الشرطة والقضاء وأنّ أكثر من عشرين مادة دستورية تم تبنّيها بالتوافق بين مختلف الفرق السياسية.
     
    وأعلن حمد عن حاجة البحرين للمساعدة الأوروبية لتطوير نظام الشرطة وقطاع الصحة ونظام القضاء.
     
    العلاقة مع أميركا
     
    وعن علاقته بالولايات المتحدة الأميركية وصف حمد بن عيسى واشنطن بـ “حليفه الأكبر” مشيرا إلى أن البحرين رحبت باستضافة الأسطول الخامس الأميركي في الوقت الذي كانت فيه جميع دول المنطقة ضدها.
     
    ورأى أن أميركا تسعى من أجل تطوير المنطقة لا من أجل أذيتها على حد تعبيره.
     
    وعن تقرير وزارة الخارجية الأخير قال العلاقة العلاقة قوية، وأي محاولة لتخريبها ستفشل،  منوها إلى أن التقرير هو “اختلاف في وجهات النظر بين الأصدقاء”.
     
    وحول انتقادات التقرير الأميركي لأوضاع حقوق الإنسان أجاب بأنه قبل بلجنة بسيوني التي هي لجنة مستقلة والنظام يسعى لتطبيق توصياتها، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة نفسها بحاجة إلى الإصلاح.
     
    وعما تحتاجه واشنطن من إصلاح أكد حمد بن عيسى أن أميركا بحاجة إلى الإصلاح في كيفية التعامل مع المسلمين وغيرها من الأقليات هناك، لافتا إلى أن البحرين مجتمع مفتوح به إلى جانب المساجد الكنائس والمعابد.
     
    الشرق الأوسط وإسرائيل
     
    وعن نظرته لأوضاع المنطقة قال “الشرق الأوسط بحاجة إلى السلام، ونحن نأمل أن يكون هناك حل على أساس الدولتين في وقت قريب”، وعما إذا كان يعني ذلك أنه يعترف بإسرائيل أجاب أنه ملتزم بالمبادرة العربية. مستدركا “ولكن بمجرد أن يوجد حل الدولتين، ستتغير قواعد اللعبة.
     
    ورأى أن الربيع العربي حطم آمال الشعوب، فقد ساءت حياتهم نتيجة لتدير المؤسسات مضيفا “من السهل أن تدمر، ولكن من الصعب أن تعمر”.



  • رويترز: المباحثات الأميركية – البحرينية بشأن حماية حقوق العمال قد تبدأ في غضون شهر

    1

     
    توقعت وكالة الإنباء العالمية “رويترز” أن تبدأ محادثات بين الولايات المتحدة الاميركية وحكومة البحرين بشأن حماية حقوق العمال في غضون 30 يوما ما لم يتفق الجانبان على تأجيل.
    واتهمت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء البحرين بالتقاعس عن حماية حقوق العمال في تعاملها مع إضراب عام في مارس آذار 2011 اثناء الربيع العربي وطلبت إجراء مشاورات رسمية بموجب اتفاقية للتجارة الحرة.
    وقال القائم بأعمال الممثل التجاري الأمريكي ديمتريوس مارانتيس في بيان “ضمان أن العمال في البحرين – وفي غيرها من البلدان- يمكنهم ممارسة حقوق العمل الأساسية هو أولوية قصوى لإدارة أوباما”.
    وجاء طلب واشنطن لإجراء محادثات بعد حوالي عامين من شكوى الاتحاد الأمريكي للعمل ومؤتمر المنظمات الصناعية -أكبر منظمة عمالية أمريكية- من أن قمع الحكومة البحرينية للإضراب العام انتهك تعهدات لحماية حقوق العمال بموجب اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والبحرين التي دخلت حيز التنفيذ في 2006.
    وقالت خبيرة التجارة والعولمة في الاتحاد الأمريكي للعمل ومؤتمر المنظمات الصناعية سيليست دريك “نحن سعداء لأن الحكومة الأمريكية تمضي قدما في المشاورات رغم اننا كنا نأمل أن يصدر هذا الإعلان قبل أشهر. للأسف تسير حملة تفكيك الحركة العمالية البحرينية بخطى أسرع بكثير من رد الفعل الأمريكي.”
    وأصدرت وزارة العمل الأمريكية تقريرا في ديسمبر كانون الاول بعد حوالي 20 شهرا من الإضراب العام انتقد حكومة البحرين عن الإجراءات التي اتخذتها.
    وقال التقرير الأمريكي “عمليات الفصل الواسعة النطاق للعمال بعد الإضراب العام في مارس 2011 استهدفت نقابيين وقياديين بالعزل من الوظيفة وأحيانا بالمحاكمة الجنائية عن دورهم في الإضراب كما واجه عمال شيعة ومنتقدون سياسيون للحكومة تمييزا”.
    وأضاف قائلا “عمليات إعادة المفصولين للعمل تثير أيضا مخاوف إضافية من انتهاك حرية تكوين الجماعات والتمييز على أساس سياسي وطائفي ضد العمال الشيعة وهو ما يعكس سياقا أوسع لتدهور وضع حقوق العمال في البحرين”.
    وقال سيث هاريس القائم بأعمال وزير العمل الأمريكي “يحدوني أمل صادق في أن تسفر هذه المشاورات عن خطة عمل ملموسة استنادا إلى التوصيات الواردة في تقرير وزارة العمل من أجل تعزيز حماية العمال في البحرين والمساعدة على منع انتهاكات حقوق العمال”.
    وقالت المتحدثة باسم مكتب الممثل التجاري الأمريكي إن الولايات المتحدة متفائلة بأن المحادثات مع البحرين “ستسفر عن نتائج مرضية”.
    وأضافت انه إذا لم يحدث ذلك فستكون الخطوة التالية تشكيل لجنة فرعية أمريكية-بحرينية مشتركة للشؤون العمالية قد تتحول إلى وسيط أو طرف مساعد لحل الخلافات.
     



  • حفيد ملك البحرين السابق يحذر من سقوط النظام في حال بقاء رئيس الوزراء

    1

     
    وجه حفيد ملك البحرين السابق، الشيخ عبد الله آل خليفة انتقادات شديدة إلى رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة، مسائلاً إياه “ما هي إنجازاتك التي حققتها للبحرين خلال توليه رئاسة الحكومة منذ 43 عاماً”. محذراً في الوقت نفسه من سقوط النظام في أي لحظة في عدم إقالة رئيس الوزراء من منصبه.
     
    وقال الشيخ عبد الله آل خليفة إن رئيس الوزراء يتعامل مع البحرين وكأنها شركة خاصة، مضيفاً أن الشعب يعاني الويلات من رئيس الوزراء وأن تصرفاته دمرت الأسرة الحاكمة في البحرين.
     
    ورفض حفيد ملك البحرين السابق الاتهامات التي وجهها رئيس الوزراء له بأنهم يشكلون خطراً على البحرين، لافتاً إلى أن خليفة بن سلمان آل خليفة هو من يشكل خطراً وذلك بسبب انتشار الظلم في البلاد.
     
    وأضاف “أليس أنتم من نهب ثرواتها وخيرها وأوصلها للحضيض وأشعال الفتنة بين الشعب ماهي أنجازاتكم وأبناء البحرين في المعتقلات داخل البحرين وخارجه دون تحرك منكم وهذا فوق توصياتكم عليهم لأننا نعلم جيدآ توصياتكم عبر الحدود علينا في الشر والأذاء وكذلك المواطن البحريني”.
     
    وتابع “حتي من هو خارج البحرين لم يسلم من رئيس الوزراء انت معاد تملك القرار في هذي المرحلة اصبح القرار بيد الخوالد ورئيس الحكومة الفعلي خالد بن احمد وزير الديوان”.
     
    وبين أن البحرين اليوم على شفى حفرة من النار وجاء واجبنا في إرجاع حقوقنا التي سلبت على مدى سنين حتي حق المواطنة، داعياً في الوقت نفسه ملك البلاد إلى إقالة حكومة رئيس الوزراء التي يقودها خليفة بن سلمان آل خليفة.
     
    كما دعا حفيد ملك البحرين السابق، الشيخ عبد الله آل خليفة إلى أقالة رؤس الفساد لكي يبدأ دورنا مع شعبنا لإصلاح ما أفسده رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة.
     
    وختم الشيخ عبد الله آل خليفة نريد نثبت لشعب البحرين انه يوجد الشريف المخلص، مؤكداً أن النظام معرض للسقوط في أي لحظه ومستقبله مجهول بتخبط قرارات رئيس الوزراء الحالي، مشيراً إلى أنه يجب ان يتحرك الملك ويقوم في الواجب قبل ضياع البحرين والحكم وقبل ان نبدأ التصعيد لن نترك لكم حرية القرار ونعرف كيف يكون الموقف من أجل البحرين وشعبها.
     



  • إيمان شمس الدين > مُشاهَدات من البحرين(2): رهن الاعتقال

    1

     
    فجأة وبدون سابق إنذار، محاصرة شاملة بقوات عددها كبير، عتاد عسكري في أيديهم، ثم اقتحام وعبث وتكسير، من يشاهد الحدث من بعيد يعتقد أن المطلوب متهم خطير جدًا، لكن الواقع أن المتهم امرأة، وجرمها الخروج للدوار؛ حيث عبّروا عن حقوقهم ومطالبهم بسلمية وأساليب حضارية، أو تكفُّل أبناء الشهداء؛ لإكمال دراستهم في مدرسة، أو موقف وبيان ورفض، وبالأخير تجمَعُهُم، رغم تنوّع مواقفهم، كلمة  “لا”، تهمة يستحق صاحبها كل أنواع التعذيب وأبشعها، لكن الجامع لكل هذه الصور القمعية والوحشية هو عنوان واحد: الاذلال وامتهان الكرامات، كون الجلاد لا يفقه معنى الكرامة، بل لا أعتقده عاش يومًا بها.
     
    مجموعة من النساء المعتقلات، لا تملك أمام هاماتهن المرفوعة رغم كل جراحهم إلا أن تنحني إجلالًا، حيث البسمة ارتسمت على وجوههن المشرقة بالأمل وبغدٍ جديد. 
     
    تسمع قصة كل واحدة لتقف أمام مدرسة خاصة، حينما تتحول بعض المواقف لتندرات يضحكن عليها، بل حينما تحول بعضهن سجنهن إلى ضحكة والسجانات إلى حليفات وديعات. كيوسف النبي الذي صنع من سجنه منارةً للحرية، أو مسجدًا للتقرب في عهد الفراعنة الذين اتخذوا من الشعب عبيدًا.
     
    نساء لكن لسن كأي نساء، فرغم كل محاولات التعذيب لتغيير وجهتهن وإرادتهن التي سجن لأجلها، إلا أن ذلك زاد إرادة بعضهن على إكمال المسير، وبعزيمةٍ أكبر، أو جعل أخريات ملتفتات إلى أولوية تحقيق المطالب، رغم أنهن ليس لهن أصلًا اهتمام في عالم السياسة. 
     
    المربية الفاضلة نعيمة الحاي، مديرة مدرسة، ابتدأت الحديث عن معاناة اعتقالها في لقاء ضمّنا وبعض المعتقلات، حسب روايتها أنها في الدوار قفزت فجأة فكرة في ذهنها حينما سمعت عن طبيب تبرع لمعالجة أبناء الشهداء على كفالته الخاصة، فطلبت أن يعلنوا في الدوار أن مدرستها ستفتح أبوابها لأبناء الشهداء، ليتلقوا التعليم فيها، وسترعاهم بنفسها، وفاءً منها لدماء سالت على تراب وطن كي يحيا أبناؤه بعزٍ وكرامة. 
     
    هذه التهمة كانت كفيلةً باعتقالها من المطار، والتعامل معها بطريقة مهينة هناك، ثم نقلها إلى السجن حيث كان رهان الجلاد أن ينتزع منها تنازلًا تحت التعذيب عن كفالة أبناء الشهداء، إلا أنها ثبتت على موقفها، رغم كل ما تعرضت له من تعذيبٍ وامتهان، وما تلقته من عقوبات خارج أسوار السجن، من قبل وزارة التربية، التي أمعنت بالعقاب من خلال سلسلة إجراءات أهمها إغلاق المرحلة الثانوية واتصال إحدى المسؤولات في التربية تقايضها بين ترك أبناء الشهداء وتقدّم لها مقابل ذلك مغريات كثيرة، ولم يكن ذلك أبدًا مغريًا للحاي، بل شعرت بأنه إهانة وخيانة عظمى اتجاه أطفال وأبناء ليس ذنبهم سوى أن آباءهم رفضوا الذل وقرروا البدء بعملية التغيير والتحرر الثوري.
     
    نعيمة المربية الفاضلة اليوم خارج المعتقل وصامدة أمام كل التحديات والمعوقات والتهديدات، ومازالت تضم تحت أجنحة مدرستها فلذات كبد الشهداء. لكنها تتكلم أحيانًا بمرارة عن ظلم ذوي القربى وتلحظ في عينها بريق. . لا يمكنني إلا أن أسميه بريق أمل بفجر جديد.
     
    “ليش ما يروح للدوار في أكل واجد؟”، جملة ابتدأت بها فضيلة مبارك سرد حكايتها مع الاعتقال، سردًا لا يخلو من ضحك أبدًا، كونها صاحبة نكته، لا تعرف إلا أن تبتسم، ليس تعمّدًا؛ وإنما بساطة النظرة لهذه الحياة وقدرتها على تحويل الألم لنكتة أخضعت الجلاد رغم قساوته للاستسلام أمامها.
     
    الباكستاني الذي يعمل معها في العمل كان دومًا يسألها لماذا لا تذهبين للدوار، فهناك أكل “واجد”، وكانت فضيلة أصلًا بعيدة عن هذه الأجواء لانشغالها الشديد بولدها، ومع إصراره استجابت وذهبت فضيلة للدوار وهنا بدأت حكايتها:
     
    شعرتُ بطعم الحرية في الدوار ولمستُ أملًا يلوح في أفقه هناك نحو غدٍ أكثر إشراقًا، قررتُ أخذ إجازة للتفرغ للدوار وفي اليوم التالي لإجازتي تم اعتقالي.
     
    عرضت فضيلة كمَّ التعذيب والإهانة الذي تعرضت له، ولكن عرضها لا يخلو من ضحكةٍ هنا ونكتةٍ هناك، ورغم ما كنت أشعره من ألم عميق عند كل مفصل تذكره في ضربها، وكأن الكف الذي يقع على وجهها يقع على وجهي، إلا أنها لم تكن تترك مجالًا لذلك الألم بالصمود أمام تحويلها لعذاباتها إلى ندرة مضحكة تهزأ بها بالجلاد، من خلال اعتبارها أن ما حدث لها أصبح بالنسبة لها اليوم نكتة تضحك هي والجميع عليها. وإن فضيلة، التي لم تكن تتابع السياسة، أصبحت بعد الاعتقال مهتمة، بل ومصرة على تحقيق المطالب، ولم تعد تأبه بالتهديد بالاعتقال، لأن جسمها اعتاد فلا ضير.
     
    بنات ما عرف بالستي سنتر تواجدن في المكان وبدأن رغم صغر أعمارهن برواية ما حدث لهن. كان الدافع هو إثبات دورٍ لهن في الثورة لدعمها وتحقيق المطالب مهما كلفهن ذلك من عناء. إحداهن حقوقية، فاطمة الجشي، والتي حينما سألها الجلاد ماذا ستفعلين ردت: أنا حقوقية وسأقاضيكم. 
     
    أما المربية الفاضلة نادية عضو جمعية المعلمين، التي علمت بنبأ الاعتقال قبل وصول القوات لها، حيث علمت باعتقالهم للأستاذة جليلة السلمان، على إثر موقف الجمعية الشهير في الثورة وخاصةً البيان الشهير، فتجهزت لحضورهم؛ فارتدت ملابسها وانتظرتهم إلى أن داهموا منزلها واقتادوها هي وأدويتها، إذ إنها كانت مصابة بجلطة وتتعالج منها.
     
    تم إيقافنا جميعًا على أقدامنا من الفجر إلى ما قبل المغرب، دون طعام ولا شراب، كما ذكرت، وكان مصيرنا حبس انفرادي لمدة طويلة، بجوار مكتب الضابط الذي كنا نشتم منه رائحة الخمر ونسمع كل صراخه وتمتماته ضدنا، كنوعٍ من الحرب النفسية، كي نبقى في حالة قلق نفسي. 
     
    تذكرت نادية: إنني رغم كل التوتر والخوف الذي عشته تلك الفترة خوفًا من التحرش أو الاعتداء الجسدي والجنسي،  والذي بحمد الله لم يحدث ،إلا أن جمال الانفرادي كان في التفرغ لله وتعميق العلاقة معه، حيث لا منغص ولا مشوش بيننا، في الانفرادي تكونين أنت والله فقط بصفاء تام. هكذا ختمت حديثها الذي لم نكمله لضيق الوقت. 
     
    وذكرن أمامي كلمة  الأستاذة جليلة السلمان لجلادها في السجن: “أنتم تصنعون منا رموزاً” وهكذا فعلًا حدث.
     
    الاعتقالات غالبًا أسبابها مخالفة لأغلب المعاهدات الدولية، فبعضها الخروج للدوار، وبعضها إصدار بيانات مناهضة لنظام الحكم لتحقيق مطالب الديموقراطية، وبعضها لأسباب تافهة جدًا لا ترقى أصلًا حتى لمستوى تهمة، وكل المسيرات السلمية حفظتها المعاهدات الدولية كحق للإنسان كحرية التعبير عن الرأي والمطالبة بالتعديلات السياسية التي ترفع مستوى الحريات وتحقق العدالة.
     
    النظام البحريني يعتقد أنه بذلك سيقمع الثورة، وسيضغط باتجاه التراجع في شعبيتها ومن ثم تآكلها، إلا أنه يجهل تمامًا أن القمع، عبر التاريخ، وتراكمه من أنظمة الحكم المستبدة لم تكن ثمرته إلا التحرر.
     
    بل كثير من الناس العاديين الذين سجنوا بالخطأ وظلمًا تحولوا لعظماء غيروا مسيرة كثير من الشعوب، والشعب البحريني شعب ذو أصالة وحضارة وثقافة عريقة، وما فعله النظام بممارساته القمعية لم يستطع به قتل الثورة بالمهد كما كان يتوقع، بل فجرتها وفجرت كل إبداعات الثائرين وحولت الأطفال إلى قادة مستقبليين، وزادت من إصرار الشعب ليكون من فئة صناع التاريخ والحدث وليس ممن يعيشون على هامش التاريخ ويقرؤون الحدث.
     
    فكل امرأة سجنت، وكل فتاة خرجت بقضية جديدة، لأنها بالتعذيب الذي مارسته السلطة على جسدها لتتراجع، كتبت بذلك السلطة على جسد كل معتقلة بداية نهايتها، فتحولت كل معتقلة لقضية تحرر وإصرار نحو تحقيق الهدف. فكل دم يسقط على هذا الطريق، وكل جسد يعذب لأجله، هو مسمار جديد في نعش السلطة يقرب من تحقيق المطالب ورحيل من يجب أن يرحل.
     
    المعتقلات تتمايز مستوياتهن الثقافية قبل الاعتقال، لكن بعد الاعتقال نضجت تلك المستويات وجمعتها ثقافة الثورة وموقف واحد وموحد بينهن هو: “وكيف أكون مظلومًا فأنتصر”. فالشعور بالظلم يخلق دافعًا قويًا داخل المظلوم، ورغبةً عارمة بالتحرك وإعادة حقه ممن ظلمه، وتلعب الظروف المحيطة برفع هذا الإحساس إلى مستوى الثورة العارمة.



صور


القائد آية الله قاسم يرعى حفل التكليف الشرعي

برعاية سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم؛ اقيم مساء الاربعاء 8 مايو 2013م حفل ‘شرف التكليف’ الثامن بتنظيم من مشروع تعليم الصلاة والقرآن في بلدة الدراز. وشارك سماحة القائد بكلمة بالمناسبة في الإحتفال الذي اقيم للطلبة المقبلين على سن التكليف وذلك بمقر المشروع في البلدة.

  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: