725 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 725:: الإثنين، 6 أيار/مايو 2013 الموافق 25 جمادي الثاني 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في البحرين تدين العدوان الصهيوني على سوريا

    1

     
    أدانت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في البحرين بشدة عدوان الكيان الصهيوني البربري على سورية اليوم، مما يؤكد مجددا الطبيعة الإرهابية لهذا الكيان وخروجه على كل المواثيق والأعراف الدولية.
     
    ورأت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة أن هذا العدوان الهمجي لم يكن ليتم لولا المواقف العربية الرسمية المتخاذلة والمتواطئة من كافة القضايا العربية المصيرية، ولولا التواطؤ والدعم الغربي للكيان الصهيوني والسكون الدولي عن جرائم هذا الكيان في فلسطين وسورية ولبنان وغيرها من الأقطار العربية.
     
    وأكدت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة أن هذا االعدوان يؤكد النوايا الصهيونية والغربية في تدمير هذا القطر العربي تدميرا كاملا، مما يؤكد الحاجة لسرعة التوصل لحل سياسي للأزمة السورية.
     
    القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة:
     
    جمعية الوفاق الوطني الاسلامية
     
    جمعية الأخاء الوطني
     
    جمعية التجمع الوطني الوحدوي
     
    جمعية العمل الوطني الديمقراطي وعد
     
    جمعية التجمع القومي الديمقراطي 
     
     
     


  • تعليق سياسي حول الغارات الإسرائيلية على سوريا

    1

     
    بسم الله الرحمن الرحيم 
    أقدم كيان الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ غارات على سوريا الشقيقة في خطوة تظهر العدوانية الصهيونية التي قد تجر المنطقة لحرب ستترك آثارها المدمرة على بلاد المسلمين.
     
    إن العدوان الصهيوني على سوريا هو استكمال للمشروع الغربي في المنطقة الإسلامية و الذي يهدف لكبح موجة الصحوة الإسلامية و توجيه بوصلة الصراع بين الشعوب و أنظمتها الدكتاتورية إلى حرب إقليمية يراد من خلالها القضاء على قوى المقاومة و تعزيز أنظمة القمع الحليفة للأمريكيين و الصهاينة.
     
    إننا نستنكر الهجوم الصهيوني على سوريا و الغارات الجوية المتكررة على لبنان و نحمل أمريكا مسؤولية التصعيد و الدمار الذي قد ينتج عنه.
     
    تيار الوفاء الإسلامي
    عضو التحالف من أجل الجمهورية
    صدر بتاريخ: 5 مايو 2013 م


  • بعد الإفراج عنها… زهرة الشيخ تستلم أحضارية للحضور غداً لدى النيابة العامة

    1

     
    قالت المفرج عنها قبل أيام زهرة الشيخ إنها تسلمت اليوم أحضارية من قبل النيابة العامة للمثول أمام وحدة التحقيق الخاصة غداً الاثنين.
    واتهمت الشيخ عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وزارة الداخلية بتلفيق تهم لها، مشيراً إلى أن عدد التهم الموجة لها بلغ سبع تهم.
    وكانت زهرة قد غرت أمس بمجموعة من التغريدات قالت إنها حقيقة ما تتعرض له “معتقلتي الفورمولا” نفيسة العصفور وريحانة الموسوي.
    أفرجت النيابة العامة عن زهرة قبل أيام وبعد أربعة أشهر من اعتقالها على أثر مسيرة في العاصمة المنامة، وكشفت الشيخ عن أوضاع صعبة تعيشها المعتقلتين نفيسة وريحانة.
    وقال زهرة إنه “بخصوص نفيسة وريحان، فهما بأسوأ حال وتعاملان من قبل نقيب بأسوأ معاملة، ولكنهما صمود”، متهمة وزارة الداخلية بإخفاء المعتقلات السياسيات عن وفد لحقوق الإنسان زار مؤخراً سجن النساء.
    وأشارت زهرة إلى أن التهمة الموجهة لريحانة ونفيسة هي: خلية إرهابية ومخالفة قانون الإرهاب. 
     


  • “الوفاق”: محاكم تصدر أحكاماً بالسجن 465 عاماً ضد 31 معارضاً بشكل انتقامي

    1

     
    أصدرت محكمة بحرينية اليوم أحكاماً بالسجن بما مجموعها 465 عاماً ضد 31 معارضاً لمدة 15 عاماً لكل منهما، بتهم ذات خلفية سياسية تتعلق بالمطالبة بالحرية والديمقراطية.
    وقالت جمعية الوفاق إن الأحكام جاءت من المحكمة التي يترأسها أحد أفراد العائلة المالكة، جاءت بالتزامن مع حملة أمنية موسعة يقوم بها النظام ضد المواطنين، وتشمل اختراع وتشكيل تنظيمات وتوجيه اتهامات للمعارضين للإنتقام منهم على آرائهم ومواقفهم السياسية المطالبة بالتحول للديمقراطية.
    ورأت الوفاق أن هذه الأحكام تأتي استمراراً لاحتجاز النظام لمئات المعتقلين كرهائن للحل السياسي، يستخدمهم للضغط نحو إنهاء المطالب الشعبية العادلة التي خرج بها شعب البحرين في ثورة 14 فبراير 2011 قبل أكثر من عامين.
    وكانت المفوضية السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي قد أدانت الأحكام ضد معتقلي الرأي في البحرين ووصف بعضها بأنها تحمل علامات “الاضطهاد السياسي”، كما أشارت منظمة العفو الدولية إلى أن هذه الأحكام “صورة زائفة للعدالة”.
    وأصدرت منظمة هيومن رايتس واتش تقريراً تحت عنوان “لاعدالة في البحرين: المحاكمات غير العادلة أمام المحاكم العسكرية والمدنية”، لتوثيق الانتهاكات الجسيمة لحقوق إجراءات التقاضي السليمة، ومنها محاكمة 21 ناشطاً سياسياً بارزاً ومحاكمة 20 شخصاً بين طبيب ومشتغل بالمجال الصحي.
    وقالت الوفاق إن المحاكم المختلفة أصدرت أحكاماً مغلظة للمعتقلين، بعد أخذ اعترافاتهم من قبل الاجهزة الأمنية تحت الإكراه، وانسياق النيابة العامة وراء تلك الإتهامات عبر تمريرها للمحاكم التي تقوم بدورها بإصدار أحكام قاسية بحقهم.
    وأشارت إلى تعرض المعتقلين السياسيين في السجون لسوء المعاملة والتعذيب خصوصاً في مراحل التحقيق، إذ يجبر على القول والإقرار بأفعال  لم يقم بها والإكراه على الإقرار بها تحت التعذيب، فيما لايزالون يتعرضون للحرمان من حقوقهم الأساسية والمتطلبات الإنسانية الطبيعية.


  • مسيرات بالبحرين تنديدا باحكام قاسية ضد 31 مواطناً

    1

     
    خرجت مسيرات حاشدة في مختلف انحاء البحرين الاحد للتنديد بالاحكام القاسية بحق 31 مواطنا تصل في مجموعها الى اربعمئة وخمسة وستين عاما.
    واحتشد المحتجون في ساحات جزيرة سترة وقرية النويدرات وبلدة دار كليب والجفير وغيرها من البلدات تضامنا مع معتقلي الثورة، واستنكروا الاحكام السياسية القاسية بحق المتظاهرين، في حين يعيش قتلة الشهداء بحرية دون محاكمات.
    وندد المتظاهرون بجرائم النظام الحاكم واحكامه التي وصفوها بانها تفتقد للشرعية.
    وقمعت قوات النظام الاحتجاجات الواسعة بعنف ووحشية، مستخدمة رصاص الشوزن وقنابل الغاز السام ضد المتظاهرين.
     


  • تعليق سياسي على الأحكام الجائرة بحق شبابنا الأحرار

    1

     
    يمعن سلمان بن حمد في غيه و ظلمه سيرا على نهج أبيه و عمه، فيأتي الحكم القاسي و الجائر على ثلة من شبابنا تم اختطافهم و تعذيبهم و انتزاع الاعترافات منهم قهرا و جبرا تحت سلطته المباشرة.
     
    إن الحكم على ثلة من شبابنا الأحرار بالسجن ١٥ عاما لن يفت من عزيمة الشعب في استمرار مقاومة النظام و مشاريعه على المستوى السياسي و الميداني، و إن هذه الأحكام الجائرة تعزز القناعة لدى شعبنا بكذب سلمان بن حمد في وعوده بالإصلاح، و بأن البديل عن التعويل على وعوده و وعود الأمريكيين هو النفس الطويل و الاستمرار في مقاومة النظام بكل الوسائل الممكنة مهما طال موعد الانتصار.
     
    جائت الأحكام قاسية لتزرع الألم في قلوب الناس و تخلق في داخلهم روح التراجع، و لكي يغطي النظام على هزائمه النفسية و عجزه طوال عامين من الثورة عن القضاء على ثورة شعبنا، و سيثبت شعبنا فشل النظام في تحقيق أهدافه عبر رفض التسوية مع النظام و الإصرار على المطالب.
     
    تيار الوفاء الإسلامي
    عضو التحالف من أجل الجمهورية 
    صدر بتاريخ: 5 مايو 2013م
     


  • الشيخ علي سلمان: النقد زاد من قوة الوفاق وأعانها على تصحيح أخطائها

    1

     
    قال الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان إن “الوفاق جهة سياسية عامه، وماتقوم به يترك أثره على جميع أهل البحرين بل يتعداه لتأثيرات إقليمية، وعليه فإن من حق الجميع أن يقيم وينتقد ويتفق ويختلف مع الوفاق فيما تقوم به”.
    ودعا الشيخ علي سلمان عبر مقع التواصل الإجتماعي “تويتر” مساء الأحد محبي الوفاق “أن يقبلوا بحق الآخرين في نقد الجمعية والاختلاف معها”.
    وقال: “نحن في الوفاق نشجع على أن يقوم الجميع بتقييم أداء الوفاق وتوجيه الانتقاد لما يعتقدون بعدم صوابيته، وعلى مدى عشر سنوات نالت الوفاق الكثير من النقد من الأصدقاء والخصوم وكان ذلك أحد عناصر تصحيح مسارها في أمور عدة”، مشيراً إلى أن ذلك النقد زاد من قوة الوفاق، وأعانها على تصحيح أخطائها.
    وأضاف: “بكل تأكيد فإن الوفاق اليوم هي أقوى بمرات ومرات من سنواتها الأولى على الرغم من كل النقد من الأصدقاء والخصوم”.
    وتابع: “لتكن صدوركم يامحبي الوفاق مفتوحة لكل نقد وتقييم من أي طرف وناقشوا بعقول وقلوب مفتوحة كل الآراء”. 
     


  • “الوفاق”: عشرات الإعلاميين مفصولين ومعتقلين… والإنكار سياسة ثابتة للسلطة

    1

     
    قال المركز الإعلامي بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية إن عشرات الإعلاميين في البحرين يقعون تحت طائلة الفصل والاعتقال والتضييق والنظام يتنكر للإنتهاكات التي يقوم بها ويشمل بها كل فئات وشرائح المجتمع، والتي لم يستثني بها أحداً، وأصبح المجتمع البحريني بكل فئاته وانتماءاته ضحية لسياسات الإستبداد والتعسف.
    وأوضح أن إنكار استهداف النظام للإعلاميين والصحفيين وقتلهم واعتقالهم وملاحقتهم ومحاكمة الكلمة والرأي، هو إنكار يكذبه الواقع، وهو ما يذكر بالتزييف الرسمي المستخدم كسياسة ثابتة يثبت تأكيدها عبر نفيها الممنهج في كل مجال كل قضية، وهو ما يعكس حجم الخلل في الإعلام الرسمي الذي يتبنى نهج التحريض وزرع الفتن والخلاف.
    وأشار المركز الإعلامي للوفاق إلى أن إنكار وجود إعلاميين معتقلين ينسفه وجود 4 مواطنين معتقلين بتهم تتعلق بتغريدات على موقع التواصل الإجتماعي “التويتر”، في سلوك نمطي يؤكد أن تغريدة لا تتجاوز أحرفها 140 تستدعي من النظام محاكمات واعتقالات واستهداف.
    ولفتت إلى أن عشرات الصحفيين والإعلاميين والعاملين بالحقل الإعلامي المفصولين عن أعمالهم ضمن حملة التشفي والإنتقام، لم يعود جزء كبير منهم لأعمالهم حتى الآن، وهو ما ينسف كل الإدعاءات الكاذبة ، مشيراً إلى أن استهداف الإعلاميين مستمر بشكل مستمر ولم يتوقف في يوم من الأيام، فقد سجل استهداف الإعلاميين قتل الناشر الدولي الشهيد عبدالكريم فخراوي والشهيد المدون زكريا العشيري، ولم يتوقف عند حد الاقالات الجماعية للصحافيين، وشمل صحافيون في المنفى خرجوا بسبب الضغوط أو الملاحقات الأمنية.
    وأشارت إلى أن أثنين من المعتقلين هما مصوران يعملان بالمجال الإعلامي، وهما الإعلامي أحمد حميدان وحسن معتوق، إلى جانب عدد من المعتقلين على خلفية تعبيرهم عن رأيهم في الوسائل الإعلامية، إلى جانب تشكيل عدد من القضايا على خلفية التعاطي الإعلامي من المواطنين والمعارضين.
    وختم المركز الإعلامي بقوله: على هواة التزييف الكف عن شحن المجتمع بالكذب ووقف الحملة الرسمية التي توسع من الهوة وتضع النظام في أسوء مواقفه في الإمعان في الاستهداف ونفيه  وضرورة وقف استهداف حرية الرأي والتعبير الذي تستهدف تغييب مطالب الأغلبية السياسية بالتحول للديمقراطي في البحرين وهو اساس كل المشكلات والتضييق كون الشعب البحريني يطالب بحقه في الديمقراطية.
     


  • حكومة البحرين وافقت على وقف تدخلات السفير الأميركي

    1

     
    قالت المتحدثة باسم الحكومة البحرينية، سميرةر جب، أن مجلس الوزراء وافق في اجتماعه الذي عقد اليوم الاحد على الاقتراح المقدم من مجلس النواب بشان وقف تدخلات السفير الأمريكي توماس كراجيسكى في الشأن المحلى البحريني ووقف لقاءاته المتكررة مع مثيري الفتنة.
     
    وقالت رجب خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي عقب جلسة مجلس الوزراء أن البحرين ستلتزم بالاتفاقيات الدولية في التعامل مع السفير الأمريكي وستطبق اتفاقية جنيف الدولية لسنة 1991 لاسيما المادة الثالثة من هذه الاتفاقية التي تنظم ذلك مشيرة الى أن وزارة الخارجية ستتولى هذا الامر.
     
    وقد خلا بيان مجلس الوزراء عن إي إشارة لحديث الوزيرة بشان موافقة مجلس الوزراء على وقف تدخلات السفير الأميركي في شئون البحرين.
     


  • مصر تمنع سفر بحرينى بناءً على طلب النائب العام

    1

     
    رفضت السلطات الأمنية بمطار القاهرة، السماح بسفر راكب بحريني إلي بلاده، وذلك بعد تبين أنه مدرج ضمن قوائم الممنوعين من السفر. 
    وقالت صحيفة الأهرام المصرية إن ضابط الجوازات قد اشتبه فى الراكب البحريني (و- م – ا – م) “54 سنة”، أثناء إنهاء إجراءات سفره علي متن طائرة شركة طيران الخليج المتجهة إلى البحرين. 
    وبالكشف على بيانات جواز سفره، تبين أن اسمه مدرج ضمن قوائم الممنوعين من السفر بناء على طلب النائب العام. 
    تم إلغاء سفر الراكب وإنزال حقائبه وإخراجه من الدائرة الجمركية تحت الإشراف الجمركى والأمنى من صالة السفر، وتحرر محضر بالواقعة. 
     


  • دراسة أميركية: 4% من البحرينيين فقط يشاهدون “الجزيرة”

    1

     
    كشفت دراسة لجامعة “نورث وسترن” الأمريكية عن تراجع قاعدة المشاهدين لقناة الجزيرة القطرية ومقرها الدوحة، والتي أشرفت عليها نخبة من أساتذة الجامعة، وعن فقدان ثقة المشاهد العربي بقيم الاخبار المعلنة في القناة التي لعبت دوراً سياسياً واعلامياً في “ثورات الربيع العربي”.
    وأكدت الدراسة التي تطرقت لها وكالة أنباء الشرق الاوسط اليوم الأحد، والتي عرضت أمام منتدى صناعات وسائل الاعلام في الدوحة ان شعبية قناة “الجزيرة” في طريقها الى الزوال، وأوضحت ان نسبة مشاهدي “الجزيرة” هي 4% فقط في البحرين، و9% في تونس، و20 % مصر.
    وأجري المسح على مدى أربعة أشهر، وشارك فيه ما يقرب من 10 آلاف شخص من ثماني دول عربية هي: مصر، قطر، تونس، البحرين، لبنان، المملكة العربية السعودية، الأردن، والامارات العربية المتحدة، وذلك في محاولة لإظهار كيفية استخدام الناس وسائل الاعلام الاخبارية، في اعقاب “الربيع العربي” الذي بدأ في العام 2011.
    وأكدت نتائج المسح ان محرك البحث “غوغل” مثل مصدر الاخبار الاكثر شعبية بين البحرينيين، و”فايسبوك” بين التونسيين، وقناة “جآأ” بين اللبنانيين، وقناة “الحياة” بين المصريين، وقناة “العربية” في المملكة العربية السعودية، بينما تصدرت قناة “الجزيرة” القائمة في قطر، والامارات العربية المتحدة والاردن.
    وأظهرت نتائج الدراسة الجديدة عن عادات وسائل الاعلام في المنطقة العربية، ان 25 في المئة من الجمهور في مصر وتونس ولبنان لا يثقون في وسائل الاعلام ويشكّون في صدقيتها.
    وعلى النقيض كانت 75 في المئة من الناس في المملكة العربية السعودية والاردن والامارات العربية المتحدة يعتقدون بأن وسائل الاعلام “ذات صدقية”.
     


  • بي بي سي: علامات استفهام حول “الحياد الطبي” في البحرين

    1

     
    فوجئ عدد من العاملين في المجال الصحي بالبحرين بأنهم في مواجهة معركة بشأن “الحياد الطبي”، كجزء من تداعيات أحداث الربيع العربي في المملكة الخليجية.
     
    نظريا، يعد الحياد الطبي مفهوما بسيطا: يجب السماح للأطباء برعاية المرضى والجرحى، ويجب تقديم العناية الصحية للجنود مهما كان انتماؤهم، وعلى جميع الأطراف الامتناع عن الاعتداء على المرافق الطبية والأفراد المسؤولين عن تقديم الرعاية الصحية.
     
    ويمثل انتهاك هذه المبادئ جريمة بموجب اتفاقيات جنيف.
     
    ولكن بالنسبة للأطباء الذين كانوا في وسط اضطرابات البحرين منذ فبراير/شباط 2011، تحولت هذه المبادئ البسيطة إلى موضوع معقد وأحيانا تسببت في حيرة مرعبة.
     
    مستشفى في الجبهة
     
    يُعد مجمع السليمانية الطبي جوهرة تاج نظام الرعاية الصحية بمملكة البحرين.
     
    والبحرين دولة لا تضاهيها أخرى بين دول الخليج، فهناك أغلبية شيعية تحكمها عائلة مالكة تنتمي إلى المذهب السني.
     
    ولطالما شكا شيعة البحرين من التفرقة في المعاملة وعدم كفاءة سياسات الإسكان وارتفاع معدلات البطالة بين الشباب، بالرغم من عائدات النفط الذي يعود اكتشافه لعام 1931.
     
    لكن من بين المجالات التي لم تكن تشهد تمييزا يذكر ضد الشيعة في البحرين، المجال الطبي، وذلك حتى عام 2011. ومن الملاحظ أن معظم كبار الأطباء في مجمع السليمانية الطبي هم من شيعة البحرين.
     
    هذا المجمع قريب جدا من دوار اللؤلؤة بالمنامة، وهو الميدان الذي تجمع فيه ناشطون سلميون يطالبون بإصلاحات ديمقراطية في الرابع عشر من فبراير / شباط عام 2011. وبالرغم من وجود بعض المحتجين السنة بين هؤلاء، إلا أن الغالبية العظمى كانت من الشيعة.
     
    وحينما اقتحمت قوات الأمن لأول مرة الميدان في الساعات الأولى من صباح السابع عشر من فبراير/شباط، هرع الأطباء ومساعدوهم لتقديم المساعدة لأولئك الذين تعرضوا للرصاص أو الضرب أو الغاز المسيل للدموع.
     
    ونظموا مظاهرة في أعقاب أنباء أشيعت عن منع السلطات نقل الجرحى للمجمع.
     
    ولمدة عدة أسابيع سمحت السلطات للمحتجين بالتجمع من جديد في الميدان. وأنشأ أطباء المجمع خيمةً لتقديم الإسعافات الأولية للآلاف من الذين اعتصموا بهدف الضغط لتلبية مطالبهم.
     
    وظهر بعض المسعفين في وسائل الإعلام الدولية ينتقدون الحكومة وقوات الأمن. أما الآخرون فقد ارتأوا أن يلوذوا بالصمت وتركز اهتمامهم على تقديم الإسعافات للمحتجين.
     
    وبصرف النظر عما إذا كانوا تحدثوا لوسائل الإعلام أم لا، أصبح الأطباء ومساعدوهم وسط جدل سياسي يتصاعد صخبه.
     
    وفي الرابع عشر من مارس/آذار 2011، عبرت قوات مجلس التعاون الخليجي بقيادة السعودية جسر الملك فهد الذي يربط البحرين بشبه الجزيرة العربية.
     
    فرضت الأحكام العسكرية وتمركزت القوات السعودية في المناطق الحيوية فيما أخلت الشرطة البحرينية ميدان اللؤلؤة باستعمال القوة.
     
    وبعد يومين أرسلت السلطات قوات من جيش الدفاع البحريني إلى مجمع السليمانية. وفي ذات الوقت أعلنت الحكومة أنها اضطرت لاتخاذ هذا الإجراء لأن محتجين مسلحين يهددون طاقم المجمع ومن فيه من المرضى.
     
    وفي أعقاب هذا، بدأت السلطات في اعتقال الأطباء والممرضين الشيعة في سلسلة من عمليات الدهم الليلية. ووردت أنباء عن تعذيب كثيرين منهم للتوقيع على اعترافات قبل إدانتهم أمام محاكم عسكرية وصدرت أحكام قضائية ضدهم بالسجن لفترات طويلة.
     
    وتسببت معاملة الأطباء على هذا النحو في إثارة ردود فعل دولية غاضبة. كما أدت إلى فتح ملفات انتهاك حقوق الإنسان في المملكة.
     
    وقال جيم ماكديرموت عضو الكونغرس الأمريكي لبي بي سي: “كان هذا هو الخط الأحمر بالنسبة لي. هذه الأنباء جعلتني أقف مشدوها.”
     
    وقدم ماكديرموت مشروع قانون للكونغرس في صيف 2011 باسم “قانون حماية الحياد الطبي”، ولكن القانون رفض في مجلس النواب.
     
    وكان مشروع القانون ينص على أن تعد الخارجية الأمريكية قائمة بأسماء الدول التي تنتهك مبادئ الحياد الطبي وقطع المساعدات العسكرية عنها وحظر دخول مسؤوليها الأراضي الأمريكية.
     
    وأضاف ماكديرموت “إن الحياد الطبي قيمة عالمية ولكن معظم الناس ومن بينهم سياسيون لا يعرفونها. من الصعب حمل الناس على أخذ هذا الموضوع بالجدية اللازمة”.
     
    ضغوط من أجل الإصلاح
     
    لكن الضغوط الدولية التي تواصلت بفعل ما وقع للأطباء أجبرت بالفعل البحرين على اتخاذ بعض الإجراءات.
     
    وفي يونيو/حزيران 2011 طلب ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة من لجنة مستقلة التحقيق في الانتهاكات المزعومة.
     
    ورأس اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق المحامي المصري شريف بسيوني، وسلمت لائحة الاتهام بعد خمسة أشهر.
     
    ووثق تقرير بسيوني بالفعل العديد من الانتهاكات، بما فيها التعذيب المنهجي للمعتقلين على أيدي قوات الأمن، وأكد أن بعض المسعفين بالفعل تعرضوا لمعاملة سيئة في مراكز الاحتجاز وأُكرهوا على التوقيع على اعترافاتهم تحت الضغط.
     
    وتسلم الملك حمد التقرير ووعد بإجراء إصلاحات كاملة.
     
    وأشار تقرير تقصي الحقائق إلى أن بعض الأطباء بالفعل في مجمع السليمانية شاركوا في الأنشطة السياسية داخل وحول المجمع بشكل “يصعب أن يتسق مع ممارسة مسؤولياتهم الطبية على أكمل وجه”.
     
    ومع هذا، فإن التقرير قال إنه ما من دليل يثبت على الأطباء الاتهام الأكثر خطورة، وهو تخزين أسلحة في المجمع كجزء من مؤامرة للإطاحة بالنظام.
     
    وأوضح التقرير أن قوات الأمن نفذت عمليات اعتقال غير قانونية داخل المجمع وهاجمت أعضاء الفريق الطبي، وأنه في السادس عشر من مارس / آذار 2011 سيطرت قوات الدفاع البحرينية على “كافة أرجاء المجمع الطبي ووضعت بعض الجرحى في الطابق السادس ليسهل التحفظ عليهم من جانب السلطات”.
     
    وعلى الرغم من أن اللجنة لم تتطرق مباشرة إلى موضوع الحياد الطبي إلا أن من بين الأدلة ما يشير بوضوح إلى أن هذه القيمة جرى انتهاكها، في بعض الحالات على أيدي الأطباء أنفسهم ولكن معظم الانتهاكات جرت على أيدي قوات الأمن التابعة للحكومة.
     
    وأدانت محكمة عسكرية واحدا وثلاثين من أعضاء الطاقم الطبي بالمجمع الطبي قبل أن يجري تبرئة الجميع في وقت لاحق أمام محكمة مدنية.
     
    “أمراض اجتماعية”
     
    من بين أولئك الذين جرت تبرئتهم رولا الصفار وهي أستاذة التمريض ورئيس جمعية التمريض البحرينية التي ذهبت لمساعدة الجرحى في دوار اللؤلؤة وانتقدت علنا سيطرة قوات الدفاع البحرينية على مجمع السليمانية.
     
    ولم تكن الصفار تعمل في مجمع السليمانية ولكن جرى إلقاء القبض عليها في الرابع من أبريل/نيسان 2011، وظلت رهن الاعتقال خمسة أشهر. وقالت إنها تعرضت للتعذيب والتهديد بالاغتصاب.
     
    وقضت محكمة عسكرية بسجنها خمسة عشر عاما. لكن السلطات أفرجت عن رولا في وقت لاحق ثم تمت تبرئتها العام الماضي.
     
    وتقول الصفار لبي بي سي: “ما يزال ثلاثة أطباء في السجن وهناك ستة لم يتمكنوا من العودة لممارسة المهنة بعد أن أمضوا فترة محكوميتهم في السجن”.
     
    ولم يجر السماح لرولا هي الأخرى بالعودة إلى ممارسة مهنة التدريس، بالرغم من حصولها على البراءة.
     
    وأضافت: “أناشد حكومة البحرين وحكومات العالم احترام مبادئ الحياد الطبي والإفراج عن الأطباء والممرضين الذين ما زالوا يقبعون في السجن لمجرد أدائهم وظيفتهم”.
     
    وزارت الصفار واشنطن مؤخرا حيث وجهت الدعوة لجعل اليوم الذي سيطرت قوات الأمن البحرينية فيه على مجمع السليمانية يوما عالميا “للحياد الطبي”.
     
    والتقت عددا من السياسيين الأمريكيين بينهم ماكديرموت. وفي أكتوبر/تشرين أول عام 2012 كتب ماكديرموت خطابا للعاهل البحرين وقعه أربعة وعشرون من الديمقراطيين والجمهوريين.
     
    ودعت الرسالة الملك حمد للعفو عن الأطباء الذين جرت إدانتهم بحيازة السلاح والتحريض والمشاركة في مظاهرات غير قانونية.
     
    وتشير الرسالة إلى أنه “بناء على حوارات مع المتهمين فضلا عن محققين مستقلين، فإننا نعتقد أنه جرى استهداف هؤلاء ليس بسبب ممارستهم نشاطا إجراميا، ولكن لأنهم كانوا أول الشهود على الإصابات التي نتجت عن استخدام الأمن البحريني القوة المفرطة”.
     
    ماكديرموت، الطبيب النفسي العسكري الأمريكي السابق قال لبي بي سي “أنا طبيب، وقد تدربت على رعاية المرضى. أنا لا أسأل عن معتقدات الشخص السياسية أو مع أي فريق هو. إنني أعالج المريض. وهذا ما فعله هؤلاء الأطباء ومساعدوهم”.
     
    وأدان ماكديرموت طريقة تعامل الحكومة البحرينية مع الأطباء، وأضاف “حينما تفقد الحياد الطبي، كما فعلت البحرين، فإن المجتمع يفقد أخلاقه الرفيعة. إنه دليل على أن المجتمع مريض جدا”.
     
    ولم يتسن الاتصال بأي من أعضاء الطاقم الطبي لمجمع السليمانية ولا بوزارة الصحة البحرينية للتعليق.
     


  • “إذاعة هولندا”: البحرين وتجارة الرقيق الأبيض

    1

     
    إن يومي الخميس والجمعة في البحرين هما يوما الزحمة، والجسر الواصل بين البحرين والسعودية يشهد تراكماً هائلاً للسيارات التي تنتظر العبور إلى البحرين. بلد السياحة والمتعة. يقول المندوفي في حديثه الخاص مع إذاعة هولندا العالمية واصفاً سياحته “الجنسية” في البحرين.
     
    رحلة سياحية
    عندما تلاحقك صور الفنادق الفخمة في البحرين. أثناء تجوالك في شوارعها. مدعية أنها ستوفر لك المتعة. وتتوهج الدعايات بصور الفتيات وبأرقام هواتفهن أيضاً. تعرف حتماً أنك في بلد سيوفر لك المتعة.
    يعتبر “المندوفي” أن مسألة العثور على شقة “سياحية”، “وهو التعريف الشعبي الدارج لوصف الشقة التي تحوي بائعات هوى”، أمر بالغ السهولة. حيث يتواجد “الدلالون” في كل مكان. ليقوموا بمهمة إيجاد شقة لمن يريد. وما يلزم الشقة أيضاً.
    ويؤكد المندوفي أنه يفضل أن يذهب برفقة أصدقائه. وصادف أن ذهب في مرة سابقة لوحده. لكنه وجد أن أصدقاؤه يوفرون له مزيداً من الثقة.
    تبدأ عملية دفع “الأتعاب” بدءاً من الدلال، وصولاً إلى صاحبات العلاقة، اللواتي سيشرفن على تقديم المتعة. مروراً بصاحب الشقة.
    ويضيف المندوفي أنه يقوم ب”سياحة نظيفة” في البحرين. وهو يفعل ذلك كلما توفر في جيبه ما يكفي من النقود.
     
    قوننة الدعارة
    في فترة سابقة، في أواسط القرن الماضي، تم وضع قوانين في البحرين، لتحديد الأماكن التي يسمح بها بممارسة الدعارة. واعتبرت كل الأماكن الأخرى غير قانونية. وعملية قوننة الدعارة لا يعني على الإطلاق بأنها بدأت في ذاك الوقت، ولكن يعني أن الظاهرة تلك أقدم بكثير، وحتى لا تسير الأمور بطريقة عشوائية تم وضع قوانين لها.
    ويذكر أن السلطات البحرينية، تقوم في كل عام، بحملات اعتقال ل”بائعات الهوى”.
     
    رحلة مكلفة
    يقول الناشط “مهدي” أن الطريق من الرياض إلى البحرين وعبر جسر “الملك فهد” الواصل بينهما. يستغرق حوالي أربع ساعات ونصف. وقد يذهب السعوديون من الرياض مجموعات أو أفراداً. في حين أنهم يذهبون أفراداً من مناطق أخرى. السياحة في البحرين تعني للخليجيين بشكل عام الجنس.
    وهي ذات كلفة عالية. فقد تكلف الرحلة السياحية الواحدة حوالي 1000دولار للفرد الواحد. وهو ما يشكل عبئاً ثقيلاً على الموظفين. لكنه بالنسبة للتجار، وغيرهم من الأغنياء، ليست عبئاً.
    يشير الناشط، أنه في فترة سابقة كانت دروب السياحة الجنسية تتوجه إلى مصر والمغرب ولبنان وتايلاند وسوريا. لكن وبسبب الوضع الخطير في سوريا فقد تغيرت الوجهة.
    لكن البحرين تبدو وكأنها تجميعاً لكل هؤلاء. ويتم تزيين التجميع ذاك ، بنكهة إيرانية وتركية وأوكرانية وروسية.
    لكن السعوديون يفضلون الإيرانيات ولا يعرف الناشط لماذا.
    ويضيف الناشط، أنه قد يغدو الموضوع بالنسبة لأهل المنطقة الشرقية ومنطقة الرياض في السعودية، بمثابة الإدمان. ويعني ذلك أن هناك رحلات يقوم بها هؤلاء إلى البحرين، بصورة دائمة. لأن البحرين أقرب، ولأنهم يحصلون على ما يريدون بدون أن يقعوا تحت باب المساءلة، حتى ولو اتسمت الزيارات الجنسية التي يقومون بها بطابع مفارق للممارسة الجنسية المألوفة والتي قد يحاسب عليها القانون في بلدان أخرى.
     
    تخصيص الفنادق
    يعتبر الناشط “مهدي” أن الفنادق في البحرين، مخصصة للسعوديين تقريباً، وهي مسألة واضحة ولا يخفيها لا القائمون على الفنادق ولا العاملون في تفاصيل المسألة.
    وداخل كل فندق هناك مجموعة متنوعة من البنات ومن جنسيات متعددة. ولكن لا مانع إذا أدخل معه السائح فتاة هو يرغب بها. ويعتقد الكثيرون أن البحرين بلد محافظ. ولكن انتشار الدعارة بالكثافة تلك، يخلق انطباعات أخرى على أن “المحافظة” هي في الدعاية لها لا أكثر ولا أقل. ويؤكد الناشط أن حملات الشرطة التي تستهدف بائعات الهوى في البحرين، هي إما لتنظيم تجارة الجنس. أو هي حملات شكلية. وتدخل تحت باب تهدئة الرأي العام. أو تأتي بعد حملات تستهدف البحرين فيما يتعلق بهذه المسألة. ويذكر الناشط على سبيل المثال، تصنيف المنامة العاصمة البحرينية، في المركز الثامن عالمياً. بين المدن العالمية التي تشتهر بممارسة الدعارة وذلك في موقع أمريكي متخصص في هذا المجال وهو موقع (اسأل الرجال). 
     


  • الحرب الوشيكة في خطاب السيد نصر الله هل تطال البحرين؟

    1

     
    كان لهاجس الحرب في خطاب السيد حسن نصر الله -عندما تعرض لأحداث سوريا بشيء من التفصيل- وقع مخيف لا يهدد سوريا وحدها بل قد يكون نقطة البداية لتغيير خارطة المنطقة باسرها. فهل الحرب القادمة ستطال البحرين؟ وهل ستوفر أحدى عواقب هذه الحرب فرصة تقلب السحر على الساحر حينما يتحول احتماء حكام الدول العربية في الخليج بأمريكا إلى نقمة عليهم ومدعاة لاضمحلال أنظمتهم؟
     
    ارتبطت البحرين بالجغرافيا السياسية في لعبة الأمم منذ قرون طويلة بسبب موقعها الاستراتيجي وابتلي شعبها بالغزاة جراء ذلك. وفي العهد الحديث ارتبطت هذه الدولة الصغيرة بوجود إدارة الأسطول البحري الأمريكي الخامس من قاعدته في “ميناء سلمان” بمنطقة الجفير.
     
    ويضم الأسطول الخامس ما يقارب من عشرين سفينة حربية فيها حاملة طائرات وبعض الغواصات الهجومية والمدمرات البحرية وحوالى سبعين طائرة مقاتلة، مع طائرات قاذفة للقنابل، ومقاتلات تكتيكية، وطائرات تزويد بالوقود. وقد طورت أمريكا في قاعدتها وزودتها بأكثر من 3500 جندي يقيمون في البحرين حالياً. وهذا العدد وحده يعادل ما يقارب من ثلث القوات العسكرية لجيش البحرين (المسمى بقوة دفاع البحرين) بكل تشكيلاته الجوية والأرضية والبحرية، ناهيك عن قدراته في العدة والعتاد التي تفوق ما عند البحرين بأضعاف مضاعفة.
     
    وبعد حرب الخليج الثانية في عام 1991م وقعت البحرين مع أمريكا اتفاقاً سمي بـ”التعاون الدفاعي”. لكن مهمة الأسطول الخامس لا تتعلق بتعاون البحرين وأمريكيا بل بتحقيق أهداف استراتيجية أمريكية عليا في المنطقة تتعدى آفاق الحلم الذي قد تتوهم البحرين ودول الخليج العربية مجتمعة انهم بالغيه سويةً مع أمريكا.
     
    فأمريكا تتطلع إلى تأمين إمدادات النفط الذي يمر من مضيق هرمز والتي تحتاجه أكثر من ثلاثين دولة لها مصالح حيوية في المنطقة، ويساهم بإمداد أكثر من 60% من الصادرات النفطية التي يحتاجها العالم. ولذلك فإن المناورات البحرية التي يجريها الأسطول الخامس مع البحرين تشارك فيها حوالى أربعين دولة. ويلخص البعض أهداف المناورات في محاربة القرصنة ومنع سد مضيق هرمز وإزالة الألغام البحرية، إلا أن أمريكيا تنظر إلى أبعاد أكبر من ذلك وفي طليعتها إرسال تهديد جديد إلى إيران من أجل وقف مساندتها لسوريا والمقاومة.
     
    ويبدو أن الصراع المحموم على النفط يعطي المسوغ لأمريكا للهيمنة على المنطقة والتحكم بزمام أمورها، وهو السبب الذي يجعل من استقرار المنطقة مسألة مهمة لأمريكا. ولكن ذلك لا يمنع أن تستفيد من أي توتير تعمل على إيحاده بين دول الخليج العربية وإيران لتحكم قبضتها أكثر على هذه الدول التي يدير شؤونها أنظمة حكم قبلية مستبدة يهمها كراسي الحكام أكثر من مستقبل الشعوب.
     
    المؤشرات الخطيرة في كلام السيد نصر الله حول الحرب تحمل الطابع الإنذاري للشعوب من مخاطرها عليهم. وكعادته فإنه وكقائد لأقوى مقاومة كافحت المشاريع الصهيونية والأمريكية في المنطقة يخاطب الأمة كي تتنبه إلى ما يدور حولها من جهة، ويرسل رسائل واضحة لإعداء هذه الأمة الحقيقين بأن ما يخططون له لم يعد خافياً على أحد، وأن المقاومة ستقف في وجهه من جديد.
     
    كلام السيد نصر الله يؤشر أيضا إلى أن الدول الواعية للخطط الأمريكية مثل إيران وروسيا والصين بذلت كل الجهود لكبح الجماح العدائي الأمريكي عبر صب المبادرات نحو الحلول السياسية للتسوية في الملف السوري وعدم تأزيم الموقف وتدويله بوتيرة أكبر مما هي عليه الآن، لكن ذلك لم يجد نفعا.
     
    الظاهر أن السحر الأمريكي جذاب إلى درجة أن كل وقائع التاريخ في القضية الفلسطينية لم تقنع كثيرين في البلدان العربية أن أمريكا لا يهمها أمن العرب ولا الخطر المحدق ببقاء بلدانهم ولا بحياتهم. فأمريكا التي وقفت مع الكيان الصهيوني في كل حروبه ضد الفلسطينيين والعرب وساعدت على قتلهم بشتى أنواع الأسلحة الفتاكة وآخرها الفسفورية في غزة هي نفسها التي تعمل على إقناع السذج من العرب على أنها تهتم لحياة المواطنين السوريين وتوفرهم ليعيشوا حياة ديمقراطية وادعة.
     
    ويقف أوباما بكل صلافه ليقول أن أمريكا لن تقف مكتوفة الأيدي إذا ما اتضح أن النظام في سوريا قد استخدم السلاح الكيميائي ضد شعبه. وكأنه يريد أن يوهمنا بأن حياة السوريين أصبحت غالية عنده وهو الذي يمنع أي قرار في مجلس الأمن لإعادة الأراضي المحتلة ومنها أراضي السوريين المحتلة لأكثر من 45 عاماً ويعمل ليل نهار لتذويب الحقوق العربية وابتلاع أراضيهم من قبل الكيان الصهيوني.
     
    وحتى لو قارنا موقف أمريكا بالنظر إلى حق الشعوب العربية من حكامها وليس موقف هذه الشعوب من “إسرائيل” لرأينا كذبها ودجلها. فيجب أن نكون أمة لا تنسي كما علمتنا المقاومة في لبنان التي تقف بالمرصاد لمكائد أمريكيا بكل الوعي لديها. فهل نسيت الشعوب العربية كيف وقفت أمريكا مع نظام صدام حسين عندما ضرب العراقيين في حلبجة بالكيميائي في الشمال العراقي في نهاية الثمانينات (خلال الحرب العراقية الإيرانية التي نشبت بسبب إيعاز أمريكي للنظام العراقي بشنها آنذاك).
     
    أو، هل ننسي عندما استخدم صدام السلاح الكيميائي من جديد ضد الانتفاضة الشعبانية في انتفاضة عام 1991م في الجنوب العراقي وأخفت القوات المتحالفة مع أمريكيا اشرطه الفيديو التي صورت استخدامه للسلاح الكيميائي لمدة ربع سنة تقريبا حتى افسحوا المجال أمام صدام للقضاء على الانتفاضة الشعبية وسمحت أمريكا له بالطيران على المنطقة الممنوع طيرانه عليها في الجنوب.
     
    فهل، في نظر أمريكا، أن الشعب السوري أعز أمام حاكمه من الشعب العراقي أمام حاكمه (آنذاك) لو جنبنا الصراع العربي الصهيوني من المشهد. وهل النظام في البحرين برئ من دماء أكثر من مئة وعشرين شهيدا تعترف التقارير التي أظهرتها اللجان المعينة من قبل ملك البحرين بأن الدولة مسؤولة عن قتلها؟ ولماذا لا يكون الشعب البحراني عزيز أمام حاكمه في وجهة نظر أمريكا؟ فكيف يقف أوباما مكتوف الأيدي ولا يحرك ساكناً طوال أكثر من سنتين أُهين الشعب فيهما من النظام ومن أمريكيا نفسها؟
     
    الغريب أن أمريكا تكرر السيناريو الذي نفذته في العراق عندما جاءت غازية وبدون قرار من مجلس الأمن تحت ذريعة الأسلحة الكيميائية. وها هي تهدد (مبطناً) من جديد بالتدخل العسكري المباشر في سوريا إذا ما كشفت أن النظام استخدم السلاح الكيميائي. ولكن ماذا لو كان من استخدم السلاح الكيميائي المقاتلون الإرهابيون الذين تدعمهم هي وإسرائيل بدون حياء ولا خجل ومن غير أن يلتفت المخدوعين إلى أن المؤامرة تتعدي سواد عيون السوريين المطالبين بالديمقراطية.
     
    عجبا تهديد أوباما وكأن أمريكيا بريئة مما يحصل من دمار لسوريا هي في الحقيقة من يقف وراءه بالتدخل غير المباشر عبر تركيا والسعودية وقطر والأردن وفريق سياسي لبناني ينعق مع أمريكا كلما نعقت وتعطيهم جميعا الأوامر بمد المقاتلين بالسلاح والمال وتدفق الإرهابيين من دول شتى.
     
    إن الحرب التي يهددون بها لها ما يعادلها في كلام السيد نصر الله، فإن لسوريا أصدقاء حقيقيون لن يتركوها وحدها. وهو يلمح بذلك إلى قوى المقاومة في لبنان، ويأمل أيضا في بعض الفلسطينيين الشرفاء، ولكن وفي الدرجة الأساسية يلمح إلى الإيرانيين الذين يقفون بالمرصاد للمخطط الأمريكي المستغل للشأن السوري لإحكام قبضته على المنطقة والتضييق على إيران ومحاصرتها بسبب وقوفها مع المقاومة في فلسطين ولبنان ووقوفها مع سوريا الداعمة لهذه المقاومة.
     
    كما أن روسيا والصين لن تبقيا تتفرجان على ما يجري في المنطقة، فاستفراد أمريكا وحلف الناتو برسم خارطة جديدة للمنطقة منطلقين من الأحداث والتحركات الشعبية لتمكين فريق سياسي مذهبي معين يأملون تجييره لخدمة المشروع الاستعماري الجديد، سيقوض دورهما ومكانتهما الدوليين.
     
    كل ما في الأمر أن السيد الأمريكي قد انفتح على الأخونجية السياسية في تركيا ويريد لها تمرير مشروعه فارتفع منسوب العثمانية لديها وعادت تحلم بامبراطورية جديدة يكون الولاة فيها الإخوان المسلمون العرب الذين لم يفقهوا من موقعهم الجديد في السلطة إلا إمداد قطر والسعودية لهم بالمال مما يرتب عليهم وبحسب الخطة الأمريكية دوماً تسهيل المشروع الفتنوي وصناعة الإرهاب بإنتاج مزيد من التكفيريين الذين لا هم لهم إلا قتل من يخالفهم.
     
    إذا انطلت الفتنة الأمريكية الأخونجية القطرية السعودية على حكام بعض الدول العربية، وإذا دغدغت أحلامهم القوة المستندة إلى اليد الضاربة الأمريكية، وتبخر العقل من رؤوسهم ليعلنوا حربهم الشاملة، فحينها لا بد من وجود يد ضاربه للمقاومة ومحورها الممتد من سوريا إلى لبنان والعراق وإيران مع حليف جديد سيكون روسيا والصين اللتان لن تقبلا بوجودهما كشاهدي زور على رسم خارطة جديدة للعالم هما فيهما من أضعف الدول.
     
    وحين تتفجر الحرب لن تنحصر في منطقة بدأ الحرب سواء كانت نقطتها سوريا أو إيران، بل ستكون حرباً شاملة بين المحوريين الكبيرين. وما دامت أنظمة الخليج وفي مقدمتها السعودية وقطر والبحرين يقفون مع محور أمريكا وأراضيهم تستضيف القواعد الأمريكية فهي عرضة للهجوم كهدف عسكري للعدو المحارب للمحور الموجودة فيه إيران.
     
    وعندها ستترتب أوراق المنطقة على ضوء نتائج الحرب، إما بعد نشوبها أو في أثنائها أو في آخرها. وفي كل الأحوال فإن الشعوب في هذه المنطقة التي ترزح تحت دكتاتورية حكامها لن تدافع عن تحالفاتهم، بل أن أنظمتهم رهينة بكل التطورات، وإحدى هذه التطورات رحيل الحكام واضمحلال أنظمتهم السياسية.
     
    فعندما ينقلب السحر على الساحر لن يكون هناك الملك الفلاني والأمير الفلاني، فإما دول موحدة تحكمها شعوب حرة عزيزة واعية خرجت من الحرب منتصرة على محور الشر الأمريكي، أو دويلات فئوية ضعيفة تحكمها طوائف متناحرة. والخيار الأول هو الأولى بالحصول في كل الحالات لأن الخيار الثاني سيتآكل حتى يخلص إلى الخيار الأول مهما طال الزمن.


  • الحمر: اتفاقية مع مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية في لندن لتنفيذ مشاريع الإسكان الاجتماعي

    1

     
    قال وزير الإسكان باسم الحمر خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي عقب جلسة مجلس الوزراء اليوم ان الاتفاقية التي وقعتها وزارة الإسكان مع مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية في لندن مؤخرا، سيتم بمقتضاها الاستفادة بخبرات المؤسسة البريطانية في تنفيذ مشاريع الإسكان الاجتماعي في مملكة البحرين حيث تتميز هذه المشاريع باحترام خصوصية البيئة والثقافة البحرينية ومراعاة التقاليد والطابع الاجتماعي وتوفير فرص العمل والاهتمام بالحرف اليدوية.
    وأوضح الوزير أن الاتفاقية تتضمن إعداد مخطط عام لمشروع إسكان المنطقة الجنوبية والقرى المحيطة بها لحوالي 4000 وحدة سكنية خاضعة للزيادة والنقصان حسب الدراسات النهائية والمخطط العام، شاملة كافة المرافق والطرق والخدمات، مع إمكانية التوسع المستقبلي في تنفيذها في العديد من قرى ومدن البحرين.
    وفيما يتعلق بمشروع البحير الإسكاني، أوضح أن المشروع يتضمن منطقتي جنوب وشمال البحير حيث تم تنفيذ 400 وحدة سكنية في منطقة شمال البحير وهناك فرصة لتنفيذ 996 وحدة في جنوب البحير ليصبح مجموع الوحدات السكنية نحو 1400 وحدة سكنية.
    واشار الى ان قيمة الاتفاقية تبلغ 700 الف جنية استرلينى مضيفا ان فريق عمل من المؤسسة سيقوم بزيارة البحرين نهاية الشهر الجارى، مبينا أن المؤسسة ستقوم كذلك بمقتضى الاتفاقية بتقديم الاستشارات الهندسية والفنية والدعم العلمي ونقل الخبرة هندسياً وفنياً للموارد البشرية البحرينية لكسب المهارات المطلوبة في مجال الهندسة والتخطيط الحضري.
    وأكد ان وزارة الاسكان تعمل بشكل متسارع وعناية فائقة لانجاز الوحدات السكنية للمواطنين مع مراعة جودة السكن.
    واوضح وزير الاسكان ان الاصل فى توزيع الوحدات السكنية هو معيار الاقدمية مع مراعاة بعض الحالات فى حدود منطقة المشروع من اجل انصاف بعض الحالات بسبب قربهم من المشروع الاسكانى حيث تراعى وزارة الاسكان نسبة صغيرة فى التوزيع للقاطنين فى المنطقة والمحافظة.
    وقال ان معايير الاسكان الجديدة من المؤمل ان تناقش فى جلسة مجلس الوزراء الموقر الاسبوع القادم، واذا اقرها المجلس سيعلن عن تفاصيلها.
     


صور

ابوصيبع: مسيرة “رموزنا صامدون” 6 مايو 2013 

  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: