721 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 721:: الخميس، 2 أيار/مايو 2013 الموافق 21 جمادي الثاني 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • “الوفاق”: اعتقال 15 مواطناً بينهم أمرأة وطفلان واصابات وتعذيب مواطنين أمس الأربعاء

    1

     

     
    اعتقلت قوات النظام في البحرين يوم أمس الأربعاء (1 مايو 2013) 15 مواطناً بينهم أمرأة وطفلان وفتاة حدث، وأصيب عدد من المواطنين بجروح واصابات مختلفة، كما داهمت القوات 4 منازل وأتلفت ممتلكات خاصة ومارست التعذيب بحق مواطنين أثنين.
    ومارست قوات النظام لحسب بيان جمعية الوفاق اليوم العقاب الجماعي على أكثر من 15 منطقة، في إطار قمع الاحتجاجات السلمية التي انطلقت بمناسبة اليوم العالمي للعمال في العديد من المناطق، وإرتكبت القوات خلالها العديد من انتهاكات حقوق الإنسان.
    وقال الوفاق إن “قوات النظام أقدمت على مداهمة 4  منازل  في  3 مناطق، وفي أحد المنازل تمت مداهمة غرف النوم للنساء بدون أي استئذان، والتحقيق مع أفراد العائلة بمنطقة الدراز. كما تم التعدي على ممتلكات خاصة للمواطنين وتكسير محتويات منزل أثناء مداهمته في منطقة عالي”.
    وأشارت الجمعية إلى أن قوات النظام اعتقلت 15  مواطناً في 7 مناطق، وكان من بين المعتقلين فتاتان أحداهما حدث.
    كما تمت مداهمة منزل الناشط ناجي فتيل في منطقة بني جمرة واعتقاله فجراً.
    وأكدت الجمعية إصابة مواطن في منطقة عالي بعد أن لاحقته قوات النظام أثناء قيادته للسيارة، وحاول الفرار بعد نزوله منها وصدمته القوات بسيارتها وتعرض لإصابة بليغة في الظهر والقدمين نقل على إثرها للمستشفى، وذلك أثناء قمع القوات لمسيرة سلمية في المنطقة. كما اعتدي على مواطن بالضرب المبرح والحرق في منطقة بوري.
    وتسبَّبت قوات النظام في إصابة اثنين من المواطنين، بينما قامت بتعديب اثنين  أحدهما من المصابين، ومواطن آخر، وذلك أثناء قمع بعض الاحتجاجات في بعض القرى والمناطق، وذلك بحسب ما ورد في بيان الجمعية. 


  • أقل من 50 مشاركا في مسيرة اتحاد «البنعلي» الموالية للنظام

    1

     

     
    أقل من 50 مشاركا في مسيرة “الاتحاد الحر”، في أول مسيرة ينظمها منذ أن أسسته جماعات معروفة بتوجهها الموالي للنظام والمضاد لـ”الاتحاد العام للنقابات” الممثل الشرعي لعمال البحرين.
     
    فعلى الجانب الآخر من مسيرة “اتحاد النقابات”، بالقرب من الشارع الذي يفصل وزارة العمل وبوابة مدينة عيسى، كان بضع عشرات يقودهم “الاتحاد” المشبوه، يهتفون بشعارات ضد وزير العمل وأمين عام اتحاد النقابات سلمان المحفوظ ويتهمونهم بالعمالة والخيانة وبيع الوطن لأميركا.
     
    وهتف “الموالون” أيضاً ضد وليد حمدان، عضو منظمة العمل الدولية متهمينه بالعمالة للصهيونية لوقوفه مع حق المفصولين البحرينيين في العودة إلى أعمالهم، وفي الوقت نفسه نال السفير الأميركي جزءاً كبيراً من هتافاتهم و”طالبوا بترحيله”، فيما كان موقفهم من قضية المفصولين البحرينيين بأن هتفوا “بيب بيب بيب/ العميل ركبّوه الجيب”!
     
    وكان عضو “الاتحاد” الموالي “علي البنعلي”، قد شن حملة مناهضة لمسيرة “اتحاد النقابات”، التي شهدت حضورا فائقا، واصفا إيها عبر حسابه في تويتر بـ”مسيرة الجمهورية الإسلامية”، فيما عرّف مسيرته بمسيرة “الرافضين للتدخل الأجنبي”، طالبا مناصرة “اتحاده” المشبوه.
     
    وحملت تغريادت البنعلي في الفترة الأخيرة تصعيدا واضحا في حملة مسعورة لتدارك فشله في إنتاج تنظيم يواجه العمل النقابي الحر في البحرين، بعد أن ساند اتحاد النقابات حركة 14 فبراير وكان له موقفه الواضح فيها، وعمله الدئوب في إعادة المفصولين على خلفية سياسية، بالتنسيق مع مختلف المنظمات الدولية والأممية.   


  • المحافظة: حبس هشام الصباغ 60 يوماً بتهمة المشاركة في “خلية إرهابية”

    1

     
    قال مسئول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيديوسف المحافظة إن “المحامية نجلاء علي أكدت ان تهمة الموجهة للقيادي بجمية العمل الإسلامية (أمل) هشام الصباغ هي المشارك في خلية ارهابية”، مشيراً إلى أن النيابة العامة قررت حبسه ستين يوم على ذمة التحقيق وفقاً لقانون الارهاب.
    وأكد المحافظة أنه لم يحظر مع الصباغ أي محامي فترة التحقيق معه.
    وقال المحافظة: “حتى الان لم يحصل الصباغ على حقة في زيارة عائلتة، أو لقاء محامي منذ إعتقاله”، متحدثاً عن أنباء تشير لوجود الصباغ في عنبر ثمانية المعروف بالانفرادي في الحوض الجاف.
    وأدانت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في البحرين اعتقال عضو جمعية العمل الإسلامي هشام الصباغ من منزله فجر الجمعة 26 أبريل 2013، بطريقة وصفتها بـ”الهمجية” وتفتقر لكل المقومات  ومراعاة حقوق المواطنين، إذ تم الهجوم بينما الناس نيام واقتيد لمكان غير معلوم بالنسبة لذويه، وهي الطريقة التي عادة ما يتم بها اعتقال المواطنين، في منهجية مستمرة من قبل قوات النظام في التعاطي مع المعارضين.
    وأكدت على أن الاعتقال مرفوض وهو عمل انتقامي تعسفي، وأن حملة التصعيد الأمني التي يستخدمها النظام ضد المعارضين لا يمكن أن تحقق أكثر مما حققته الحملات السابقة التي قام بها، ولايمكن ان تثني المواطنين عن المطالبة بحقوقهم مهما بلغت درجات ارهابهم من قبل أجهزة الأمن”.
    وطالبت القوى الوطنية الديمقراطية بالإفراج الفوري عن الصباغ، كما طالبت بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي الذي يتخذهم النظام كرهائن لديه للحل السياسي.
    وشددت على ان اعتقال الصباغ بعد اعتقال الأمين العام لجمعية التجمع الوطني الوحدوي فاضل عباس، واستهداف المعارضة من أجل لجم الأصوات المطالبة بالحرية والديمقراطية، لا يمكن أن يفضي إلى أي نتيجة سوى مزيد من التعقيد للأزمة وارهاق للوطن على حساب المصلحة العليا التي تقتضي حلولاً جذرية تسلم فيها حقوق الشعب في التحول نحو الديمقراطية. 
     

     


  • الإفراج عن المسقطة جنسيته إبراهيم كريمي

    1

     

     
    أفرجت السلطات الأمنية ظهر اليوم الخميس عن المسقطة جنسيته إبراهيم كريمي بعد أن أعتقل مساء أمس أثناء تقديمه بلاغ سرقة.
    وقال المحامي محمد التاجر إن “شرطة المحرق قبضت على المسقطة جنسيته ابرهيم كريمي عند ذهابه للتبليغ عن سرقة دراجة نارية وتم تسلمه لسجن الحوض الجاف بطلب من إدارة الهجرة والجوازات”.
    وأشار التاجر إلى أن ابرهيم كريمي مسقطة جنسيته، معبراً عن خشيته من أن يتم “إبعاده من البحرين”.
    وقال التاجر: “ابراهيم كريمي يؤكد في اتصال هاتفي ان القبض عليه بسبب سحب جنسيته، وأن أحد الضباط عرض عليه امر سحب الجنسية موقع من الملك وقد يتم ترحيله”.
    ومن جانبها، أدانت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية اعتقال ناجي فتيل وإبراهيم كريمي، وأشارت إلى تصاعد استهداف النشطاء من قبل النظام وسوق التهم، يأتي في إطار حملة رسمية ممنهجة للتصعيد وتوتير الأجواء وإنهاء كل فرص الحل السياسي. 
     


  • “منتدى البحرين”: حملة أمنية جديدة تستهدف معاقبة ناشطي الرأي السياسي والحقوقي

    1

     

     
    قال منتدى البحرين لحقوق الإنسان بأن الحكومة البحرينية عادت من جديد لاستهداف نشطاء الرأي عبر حملة أمنية غير قانونية تهدف لمعاقبة المطالبين بالديمقراطية والحريات.
    وتابع المنتدى: “اعتقل فجر الخميس ناجي فتيل (39 سنة) عضو مجلس ادارة جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان، بعد مداهمة منزله والقيام باختطافه إلى جهة مجهولة، اضافة إلى قرار النيابة العامة بالحكم بالحبس ستين يوما على ذمة التحقيق وفق قانون الإرهاب على هشام الصباغ عضو جمعية العمل الإسلامي (أمل)، بعد أن جرى اعتقاله بشكل تعسفي فجر الجمعة 26 أبريل؛ في اجراءت عقابية بسبب ممارسة هؤلاء الناشطين لحقهم في حرية التعبير عن الرأي، والدعوة للتغيير السياسي”.
    وأضاف المنتدى: “قامت الأجهزة الأمنية بالقبض على إبراهيم كريمي أحد 31 المسقطة عنهم جنسياتهم من المواطنين البحرينيين بشكل غير قانوني، بعد أن كان كريمي ذاهبا للتبليغ عن سرقة، وربما يتم ابعاده من البحرين”، مبديا “خشيته من أن يكون استمرار هذا التجاوز بداية لمشروع خطير يستهدف تهجير المواطنيين الذين أسقطت جنسياتهم في المدة الأخيرة”.
    وطالب المنتدى السلطات البحرينية بالإلتزام بالاستحقاقات الدولية التي فرضتها توصيات جنيف وماجاء به بسيوني، والإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي السياسي والحقوقي، محملا السلطات سلامة الحقوقي ناجي فتيل، داعيا الهيئات والمنظمات الحقوقية الدولية إلى الضغط على الحكومة البحرينية لايقاف الحملات الأمنية التي تنتهك حقوق الإنسان، والتي تنفذ وفق منهج تصفية الحسابات السياسية؛ الأمر الذي ينعكس سلبا على امكانية الوصول إلى سياسي يخرج البحرين من الأزمة. 
     


  • “البحرينية لحقوق الإنسان” تطالب السلطات الأمنية بالإفراج الفوري عن ناجي فتيل

    1

     

     
    طالبت الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان السلطات الأمنية البحرينية بالإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي ناجي فتيل، والكف عن ملاحقة ومضايقة نشطاء حقوق الانسان.
    وقالت الجمعية في بيان لها اليوم إنها تلقت نبأ اعتقال الناشط الحقوقي ناجي فتيل (39 عام) رئيس لجنة الرصد والتوثيق في جمعية شباب حقوق الانسان والذي تم اعتقاله من قبل شرطة بلباس مدني من منزله في قرية بني جمرة فجر اليوم.
    وأشارت إلى أن فتيل ناشط حقوقي ومدون على شبكات التواصل الاجتماعي وبسبب نشاطه في هذا المجال تعرض للاعتقال في عامي 2007 و2009 وتعرض للتعذيب خلالها ومداهمة منزله عدة مرات للبحث عنه خلال الفترة الأخيرة. 
    وأضاف البيان: “من خلال مراقبة الجمعية البحرينية للأوضاع الحقوقية لاحظت قيام السلطات البحرينية بالاستهداف المباشر للمدافعين والنشطاء في مجال حقوق الانسان وفي مقدمتهم المناضل الحقوقي نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان والذي حكم بالسجن 3 سنوات بتاريخ 16 أغسطس 2012”.
    وأكدت الجمعية على ضرورة الالتزام بما جاء في الاعلان العالمي المتعلق بحق ومسؤلية الافراد والجماعات وهيئات المجتمع المدني في تعزيز وحماية حقوق الانسان والحريات الأساسية المعترف بها عالميا الصادرة عن الامم المتحدة لعام 1993م.  
     


  • شرطة البحرين تفرق مظاهرات بيوم العمال

    1

     

     
    فض الأمن البحريني، بالقوة، امس الاربعاء، متظاهرين في قرى شيعية، تظاهروا بمناسبة احياء عيد العمال، مطالبين بعودة موظفين للخدمة بعد طردهم لأسباب سياسية.
     
    واستخدم الأمن، الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا تلبية لدعوة وجهها “ائتلاف شباب 14 فبراير” الذي ينظم عبر شبكات التواصل الاجتماعي حركة الاحتجاج ضد حكم عائلة ال خليفة السنية التي تحكم البحرين منذ 250 سنة.
     
    وقد تم تسريح او تعليق وظائف مئات الشيعة لمشاركتهم في حركة الاحتجاج، التي شهدتها البحرين في شباط/فبراير-اذار/مارس 2011 والتي قمعتها السلطات بالقوة. وبحسب مصادر صرحت لوكالة الإنباء الفرنسية، نقابية فان معظم المفصولين من وظائفهم تمكنوا من استعادة عملهم باستثناء حوالى 450 شخصا.
     
    ورفع المتظاهرون، الذين انتشروا بالعشرات في شوارع قرى شيعية في محيط المنامة، بمناسبة احياء عيد العمال في الاول من ايار/مايو، شعارات منها “نطالب بإرجاع المفصولين” في اشارة للموظفين الذي فصلوا على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات.
     
    من جانبها ذكرت جمعية الوفاق، اكبر فصيل شيعي معارض في البحرين ان “الشرطة استخدمت العنف والقوة ضد تظاهرات عمت أرجاء المملكة في يوم العمال العالمي”.
     
    وبحسب الاتحاد الدولي لحقوق الانسان، فان ما لا يقل عن 80 شخصا قتلوا منذ بداية حركة الاحتجاج في البحرينـ التي يجري بها حاليا جلسات للحوار الوطني، تهدف للخروج بالبلاد من الآزمة الراهنة.
     


  • التعددية النقابية بالبحرين ضربة للحركة العمالية

    1

     

     
     اكد القائم باعمال امين عام جمعية وعد البحرينية رضي الموسوي: ان التعددية النقابية بالبحرين محاولة لضرب وحدة الحركة العمالية ، وهي مخطط واضح انشئ من قبل اتحاد عمالي محسوب على الحكم.
    وفي تصريح ادلى به لقناة العالم مساء الخميس قال رضي الموسوي : لاحظنا ان المسيرة التي نظمها هذا الاتحاد كانت طائشة ولم يشارك فيها سوى العشرات مقارنة مع المسيرة التي نظمها الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، والذي يعتبر الممثل الشرعي لعمال البحرين. واعتقد ان عملية التفتيت التي يقوم بها النظام، مستمرة وتستهدف بشكل رئيس مؤسسات المجتمع المدني، وتقوم على اساس ايجاد مؤسسات في داخل البحرين لتفتيت هذا المجتمع وبالتالي فرض السيطرة عليه.
    ثم تطرق رضي الموسوي الى الحملة الامنية ضد النخب في البحرين واسبابها فقال: لاشك ان الحملة الامنية هي نتاج الانسداد الواضح في الافق السياسي في البلاد ، فالبحرين لاتزال تعاني من تدهور وانفلات في الوضع الامني من قبيل الانتهاكات والاعتقالات وعمليات القتل، وهي بلاشك من تاثيرات الدولة الامنية التي تكشر عن انيابها منذ 14 فبراير عام 2011. وقد اكدنا مرارا بان الحل الامني فاشل وهذا طبعا بشهادة العالم اجمع .
    واخيرا اشار القائم باعمال امين عام جمعية وعد البحرينية رضي الموسوي، الى تصريحات وزير العمل البحريني بشان قانون العمل والذي قال بانه سيكفل المزيد من المكتسبات لعمال البحرين فقال : ان الوزير قد اجاب على نفسه، اذ كتب مقالا بشان حق المواطن والتسهيلات لطبقة العمال. الا انه فرض عليه من قبل النظام قانونا لانتزاع هذه التسهيلات للعمال ، مايعني ان قانون العمل الجديد يحوي المزيد من انتهاكات حقوق الطبقة العمالية .
     


  • مسيرات حاشدة لـ«1 مايو» بأنغام موسيقى «طريقنا أنت تدري»

    1

     

     
     شهدت البحرين عصر أمس الأربعاء مسيرات حاشدة في عدد من المناطق أبرزها مسيرة الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين والجمعيات السياسية المعارضة التي خرجت من مدرسة كانو بسلماباد إلى وزارة العمل بمناسبة اليوم العالمي للعمال تحت شعار: لا تنمية حقيقية بدون عدالة اجتماعية”.
     
    وتقدم المسيرة التي شارك فيه الآلاف عدد من الشخصيات السياسية والنقابية بينهم النائب البرلماني “أسامة التميمي”، والطبيب المفصول “طه الدرازي”. واعترضت إحدى الدوريات الأمنية المتظاهرين بسبب تعليقهم صور المناضل المعتقل “إبراهيم شريف” أمين عام جمعية “وعد” على أقمصتهم، في حين ظلت الدورية الأمنية تسير مع التظاهرة حتى نهايتها.
     
    ورفعت في المسيرة يافطات مناهضة للفصل التعسفي والتجويع السياسي العنصري، فيما صدحت حناجر العمال والكادحين والمتعاطفين معهم بحماس لوحدة الطبقة العاملة ومطالب وحدة الشعب في قضية المفصولين وقضايا الوطن الجريح على خلفية مبدأ حرية التعبير كحق عالمي، وحق العمل، وعودة المفصولين لأسباب سياسية إلى أعمالهم إلى جانب تشغيل العاطلين، منددين في الوقت نفسه بسياسة انتهاكات حقوق الإنسان وسط شعارات: “لا تنازل لا تراجع!”.
     
    وفي هذه الأثناء، طالب سلمان المحفوظ، رئيس الاتحاد العام للنقابات في مسيرة الأول من مايو/آيار بإنهاء قضية المفصولين وبينهم النقابيين، وبحل استراتيجي شامل لمشكلة البطالة المزمة في البلاد، وأدان في الوقت نفسه صندوق التأمينات الاجتماعية لاستخدامه المال العام دون وجود ممثل للعمال.
     
    واللافت، في مسيرة سلماباد مشاركة فرقة موسيقية عزفت أناشيد من بينها أنشودة “طريقنا أنت تدري” الشهيرة وسط حماس آلاف المتظاهرين الذين يرددونها وهم يرقصون على أنغامها.
     
    وإلى جانب المشاركة الواسعة في مسيرة الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين من قبل الجمعيات السياسية المعارضة لكل ألوان الطيف السياسي والجماهير الحاشدة التي بدأت وانتهت بسلام، قمعت مرتزقة النظام عددا من مسيرات  خرجت في  مناطق عدة دعا إليها ائتلاف شباب 14 فبراير بمناسبة اليوم العالمي لعيد العمال  تحت شعار:”عمال البحرين…بناء وثورة!”


  • أكثر من 600 عامل بحريني مفصول رغم وعود الملك

    1

     

     
    وصف نائب أمين عام التجمع الوطني الديموقراطي في البحرين حسن المرزوق سياسة السلطات في المنامة بفصل العمال على خلفية الاحتجاجات السلمية بالمجزرة؛ مؤكداً أن أكثر من 600 عامل مازالوا مفصولين رغم الوعود التي قطعها ملك البحرين إلى بسيوني بإعادتهم.
    ووصف المرزوق سياسة سلطات المنامة بفصل العمال على خلفيات سياسية وطائفية بالمجزرة وقال “إن البحرين ترتدي اليوم ثوب المأساة لمجزرة فصل العمال.”
    وأكد أن النظام قد ارتكب جريمة كبيرة في حق عمال البحرين؛ مندداً بانتهاكات النظام بحقهم؛ وبتجويع الآلاف من أطفال البحرين عندما قامت سلطات المنامة باعتقال أو فصل آبائهم أو معيليهم من العمال.
    وأكد أن مختلف مناطق البحرين خرجت اليوم احتفاء بعمال البحرين واستنكاراً لماحصل معهم رافعة شعارات غاضبة تنادي بعودة هؤلاء المفصولين.
    وأوضح المرزوق أن تقرير بسيوني قد أقر وجود 2000 مفصول من القطاع العام و2400 من القطاع الخاص في البحرين؛ لافتاً إلى أن أكثر من 600 شخص منهم لم يعودوا إلى العمل حتى اليوم؛ رغم الوعود التي قطعها ملك البحرين لبسيوني بإعادة المفصولين.
    كما أشار إلى أن بسيوني أكد في تقريره أن اضطرابات العمل جاءت في الإطار المسموح به قانونياً في البحرين للتعبير عن الرأي.
    وأضاف المرزوق أن: النظام يتعنت في تأخير هذا الملف؛ ولو لاقى بعض الضغوط التي تلاقيها بعض الأنظمة من قبل الدول الكبرى لماقام بما يقوم به اليوم.
    وأخبر نائب أمين عام التجمع الوطني الديموقراطي أنه وقبل أسبوع تم فصل 52 مضيفاً في سلك الطيران: عاد من بينهم أحد الإخوان من الطائفة السنية إلى العمل بينما تم الإبقاء على الفصل للبقية وهم من الشيعة، مبيناً أن: النظام البحريني اعتقد وأوهم وأوعز وهلل وطبل للعالم وطبلت معه الأنظمة الخليجية وبعض الأنظمة العربية أن هذه الثورة طائفية؛ ولكن من خرج في هذه الثورة كان الشعب البحريني بجميع أطيافه.
    وشدد على أن سلطات المنامة تعتمد هذه السياسة مع العمال في البحرين للانتقام في خروجهم بمظاهرات سلمية بيضاء؛ محذراً من أن: النظام البحريني يمعن في الفجوة الكبيرة التي قامت بينه وبين أبناء شعبه.
     


  • وزير حقوق الإنسان: أغلب “توصيات جنيف” نفذت

    1

     

     
    أكد وزير شؤون حقوق الإنسان صلاح علي أن أغلب بتوصيات مجلس حقوق الإنسان (توصيات جنيف) نفذت أو جاري تنفيذها على أرض الواقع، مشيراً إلى أن ذلك يعكس الحرص الرسمي على التنفيذ الأمين والموضوعي للتوصيات.
    وكشف الوزير عن مذكرة رسمية سيتم رفعها إلى مجلس الوزراء لاطلاعهم على مستجدات متابعة توصيات جنيف وأخذ التوجيهات بشأنها.
    وقال الوزير خلال الاجتماع الخامس للجنة التنسيقية العليا لحقوق الإنسان المنعقدة في قاعة الاجتماعات بمرفأ البحرين المالي “ان البحرين على موعد مع قطف ثمار الانجازات الحقوقية من خلال الاستمرار في سياسة تحديث المنظومة التشريعية الحقوقية واشاعة ثقافة حقوق الانسان في وسط المجتمع”. 


  • الكاتب حسين المهدي: السلطات البحرينية تمنع تصوير مسلسل “دار الأمان”

    1

     

     
    كشف الكاتب البحريني حسين المهدي عن رفض وزارة الإعلام إعطاءه ترخيصاً لتصوير مسلسله الجديد “دار الأمان”، وهو مسلسل يتناول قضية العنف ضد المرأة.
    وقال المهدي: “الخلاصة أنهم رفضوا إعطائنا رخصة تصوير، ولأنهم خالفوا المنطق والدستور حملتهم مسؤولية قطع أرزاق جميع البحرينيين الذين كانوا سيعملون في المسلسل”.
    وتحدث المهدي عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عن تفاصيل لقاءه بمسئول رفيع “جداً” بهيئة شئون الإعلام، مشيراً إلى أنه من الأشياء التي طلبها منه “المسئول الرفيع جداً” هو عدم الحديث عن “البيئة الفقيرة في البحرين” من خلال أطروحاته ومسلسلاته.
    وقال المهدي: “رددت على جميع ملاحظات المسئولين عن هيئة الإعلام، وقلت لهم بأنني لست موظفا في الوزارة ولا أتقاضى راتبا من احد لذلك أنا حر واكتب ما أره فقط”.
    وأضاف المهدي: “طلب مني المسئول الرفيع في هيئة شئون الإعلام عدم الاشتغال في السياسة، والتكسب من وراءها”، موضحاً أنه رد عليهم “أنا كاتب متجرد، لا تحملوني ما لا أتحمله”.
    وبين المهدي في حديثه مع المسئولين في هيئة شئون الإعلام أن “التضييق وقطع الأرزاق هو تخريب وإرهاب للفن والفنانين، وتشريد المستثمرين لا يخدم سياسة البلد المعلنة الداعية لجلب الاستثمار”.
    وقال المهدي: “قال لي اعلي مسئول في الإعلام، أنت لو كنت منصف لكتبت عن رجال الدين الشيعة الذي يطلقون البحرينيات ثم يتزوجوهن متعة… فرددت لا دخل لي بالطوائف”.
    وأضاف المهدي إن المسئول الإعلامي الكبير قال له أيضاً إن “نحن بلد فيه حرية ولكن الأمن أولا”. فرد المهدي بأنه “طلبت إجازة على نص يتحدث عن معاناة المرأة والعنف، ولم اطلب مناقشة المشروع النووي”.
    وقال المهدي: “النص يحكي عن نساء في دار للمعنفات يتطلعن للمستقبل وقصة رئيسة الدار وكفاحها… فردت الوزارة أن النص مرفوض لأنه يسيء للمرأة…ماعندنا معنفات”.


  • الفئة المستأثرة بالبحرين تخاف على مراكزها ومناصبها

    1

     

     
    – اكد القيادي في جمعية الوفاق البحرينية مجيد ميلاد ان المسيرات العمالية التي هي فرع من فروع ثورة الشعب البحريني انتشرت هذا العام في مختلف مناطق البحرين واضاف ان هناك فئة قليلة وصغيرة مستأثرة بالثروة في البحرين وعندما يستجاب لمطالب العمال او المواطنين فان هذه الفئة تخاف على مراكزها ومناصبها.
    وقال ميلاد: ان الحركة النقابية العمالية في البحرين كانت مبكرة مع بداية هذا القرن الجديد والملاحظ في هذا العام ان المسيرات العمالية لم تنحصر بما يقوم به الاتحاد العام للنقابات في البحرين وانما انتشرت المسيرات في مختلف مناطق البحرين لما نال العمال من تعسف وظلم وبقي عدد منهم لم يرجعوا الى اعمالهم وتأتي حركة القمع لهذه الحركة لانها منطلقة كفرع من فروع الثورة بنيل الحقوق سواء كانت العمالية او للمواطن بشكل عام .
    وتابع: ان الحملة التي نالت الالاف من الموظفين والعمال انما كانت من خلال توجه سياسي يريد ان يسكت المواطن عن حقه السياسي والمعروف بان اكثر الحركات الثورية تأتي منطلقة من العمال لانهم قوى اساسية في الوطن وهي التي تحاول ان تبني الوطن وتخرجه من الاستبداد الى الديمقراطية .
    واضاف: هناك فئة قليلة وصغيرة مستأثرة بالثروة في البحرين وعندما يستجاب لمطالب العمال او المواطنين فان هذه الفئة تخاف على مراكزها ومناصبها وثرواتها ولذلك تحاول ان تصعد من الحركة القمعية والحل الامني لانه يكمن في الحل السياسي حرية المواطن ومساواة المواطنين مع بعضهم البعض .  
     


  • التاجر: السلطات الأمنية تعتقل المسقطة جنسيته إبراهيم كريمي… ومخاوف من ترحيله

    1

     

     
    قال المحامي محمد التاجر إن “شرطة المحرق قبضت على المسقطة جنسيته ابرهيم كريمي عند ذهابه للتبليغ عن سرقة دراجة نارية وتم تسلمه لسجن الحوض الجاف بطلب من إدارة الهجرة والجوازات”.
    وأشار التاجر إلى أن ابرهيم كريمي مسقطة جنسيته، معبراً عن خشيته من أن يتم “إبعاده من البحرين”.
    وقال التاجر: “ابراهيم كريمي يؤكد في اتصال هاتفي ان القبض عليه بسبب سحب جنسيته، وأن أحد الضباط عرض عليه امر سحب الجنسية موقع من الملك وقد يتم ترحيله”.
    وذكر المحامي عبدالله زين الدين ان المحكمة الكبرى الإدارية نظرت الثلاثاء (26 مارس 2013) قضية إبراهيم غلوم حسين كريمي، وهو أحد الأشخاص الذين أسقطت عنهم الجنسية وهو اول فرد يتقدم بدعوى امام القضاء من اصل 31 شخصا صدر قرار باسقاط جنسياتهم.
    وأضاف ان المحكمة ارجأت القضية حتى 20 مايو 2013 لرد ممثل الدولة على اللائحة المقدمة من قبلهم والزام الإدارة العامة لشئون الجنسية والجوازات والإقامة بصفتها، ووزير الداخلية بصفته بتسليم القضاء نسخة من قرار اسقاط الجنسية عن كريمي.
    وقال زين الدين الذي حضر منابا عن المحامي محمد التاجر انه طلب الزام الإدارة العامة لشئون الجنسية والجوازات والإقامة ووزير الداخلية بصفته بتقديم نص قرار اسقاط الجنسية عن موكلهما.
    وقد رفضت قوى المعارضة السياسية (وعد، الوفاق، التجمع القومي، الإخاء، والوحدوي) الإجراء الذي وصفته “غير الدستوري وغير القانوني” الذي اتخذته السلطات في السادس من نوفمبر 2012 بإسقاط الجنسية عن 31 مواطناً، منهم نواب سابقين ومحامين ومعارضين سياسيين، وذلك بصورة تعبر عن انتهاك سافر لحقوق الإنسان وتجاوز واضح لكل الأعراف والقوانين الدولية ذات الصلة وفي مقدمها الإعلان الدولي لحقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية. وتعتبر أن هذا الإجراء يعتبر جزءاً من إجراءات ونهج الدولة الأمنية الذي سارت عليه منذ السادس عشر من مارس 2011 برفضها الحل السياسي وإعلانها حالة السلامة الوطنية “الطوارئ” التي لاتزال صورها العديدة ماثلة في مختلف المناطق.
    وقالت قوى المعارضة إنه كان على السلطة أن تفي بوعودها التي أعلنت الإلتزام بها أمام العالم في 23 نوفمبر عندما أعلن الحكم أنه سينفذ توصيات لجنة تقصي الحقائق، وكذلك في 19 سبتمبر حين أعلن وزير الخارجية أمام المجلس العالمي لحقوق الإنسان بجنيف أن نظامه سينفذ التوصيات التي قال أنه سينفذها والبالغة 145 توصية من أصل 176 توصية طالبته دول العالم بتنفيذها وجميعها توصيات تتعلق باحترام حقوق الإنسان والديمقراطية. ولفتت المعارضة السياسية إلى أن ما ينفذ على أرض الواقع هو خلاف كل هذه التعهدات مما يعد تهرباً واضحاً من الاستحقاق الحقوقي، ومحاولة للقفز على الوقائع والإلتفاف على ما يطالب به المجتمع الدولي النظام السياسي بضرورة الشروع في حوار جاد ذي مغزى مع المعارضة السياسية لإخراج البلاد من المأزق الذي تعاني منه البحرين.
    وقالت القوى السياسية إن الإجراء هو جزء من العقوبات التي تنفذ ضد المعارضة السياسية وجمهورها، وطالبت الحكم التوقف عن استغلال التدهور الأمني الذي سببه الانسداد السياسي الذي يتحمله، ومغادرة عقلية تصفية الحسابات التي لن يكسب منها أحد. 
    وأضاف البيان: “أن الجمعيات السياسية المعارضة وفي الوقت الذي تدين قرار إسقاط الجنسية عن المواطنين، فإنها تطالب السلطة بوقف هذا الإجراء الذي يزيد من احتقان الشارع ويعمق الشرخ في النسيج الاجتماعي ويهدد السلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي. وتؤكد القوى المعارضة تضامنها التام مع الذين طالهم هذا الإجراء التعسفي ومع أسرهم. 


  • إيمان شمس الدين > بين خواجة والعيساوي.. أمعاء خاوية

    1

     

     
    الأمعاء الخاوية أسلوب جديد من المقاومة ضد الاستبداد والظلم والاحتلال، إضراب من نوع آخر، لا كتلك الاضرابات التي تعطل مرافق الدولة وتضرب على وتر تعطيل مصالح الناس لتزيد من حالة تذمر الشعب وترفع وتيرة المواجهات مع السلطة كوسيلة تصعيدية في أي حراك مطلبي، بل هو إضراب عن الطعام في حملة أمعاء خاوية تكون فيها المواجهة بين فرد أعزل لا يملك إلا جسده وسلطة تملك كل مقومات الموت وسلب الحياة والقهر.
     
    مواجهة غير متكافئة لكنها في عالم الحقوق والحريات تعني الكثير، بل هي أشبه ما يكون بعملية استشهادية يقدم فيها فرد نفسه ليعبد الطريق أمام من خلفه ليرفعوا مشعل الحرية.
     
    فكونك ترفض حكما قضائيا جائرا ضدك من خلال ” الأمعاء الخاوية ” فأنت بذلك تعترض رافضا الظلم من جهة يفترض فيها العدل – أي القضاء –  هذا الرفض لأحكام سلطة تعتبر من أهم السلطات الحاكمة في الدولة هو مقاومة تصب في مسيرة الاصلاح والتحرر.
     
    فالناشط الحقوقي عبد الهادي خواجة الذي أعلن الإضراب عن الطعام وبدأ مشوار الأمعاء الخاوية كان يريد التعبير عن رفضه لحكم السجن الذي صدر بحقه من غير وجه حق، وسامر العيساوي السجين الفلسطيني في سجون الكيان الصهيوني الذي بدأ اضرابه عن الطعام من شهر اوغسطس – آب من العام 2012 أيضا كان يريد بذلك رفض الحكم الجائر بحقه من قضاء الكيان الصهيوني.
     
    في كلتا الحالتين كان الحكم هو الجلاد، لكن المفارقة أن في حالة (سامر العيساوي) رضخ الكيان الصهيوني أخيرا لحملة الأمعاء الخاوية التي بدأها العيساوي منذ أشهر، وانتصر جسد (سامر) النحيل ليحقق نصرا آخر في ساحات المقاومة ضد الطغيان الصهيوني، وأوضح بولص محامي العيساوي أنه «جرى التوصل إلى صيغة اتفاق عرضها الأسير سامر العيساوي وأنا وتتضمن مجموعة من البنود أهمها فرض عقوبة تقضي باحتساب الفترة السابقة التي قضاها في الأسر منذ السابع من تموز/يوليو 2012، إضافة إلى ثمانية أشهر من السجن الفعلي ابتداءً من تاريخ اليوم، مع انتهائها سيفرج عنه إلى مسقط رأسه في العيساوية».
     
    وأشار بولس إلى أن «أهم ما حققه هذا الاتفاق هو إصرار سامر على عدم إدانته بكامل فترة محكوميته السابقة والبالغة 26 عاماً».
     
    أما الحقوقي عبد الهادي الخواجة لم يحقق أهم مطلب له وهو الحرية ليس لقصور فيه وفي حركة الأمعاء الخاوية التي أعلنها، بل لاستكبار سلطة، بلغت من الاستهتار بحياة الإنسان مبلغا فاق حتى الكيان الصهيوني في عتوه واستكباره.
     
    ومن جهة أخرى تتعلق بكينونة كل نظام واحترام الغرب له، فالصهاينة بعد أن لعب الإعلام دورا بارزا في تسليط الضوء على قضية الأسير العيساوي وبدأت المنظمات الحقوقية الغربية حملتها بالضغط على الكيان الصهيوني، ولأن الصهاينة حريصون على صورتهم في الغرب، وأمريكا أحرص على تلك الصورة، رضخ هذا الكيان تحت هذه الضغوط لتحقيق مطلب العيساوي، بينما النظام البحريني لا يعنيه ذلك ولا يعني السلطة الأمريكية وأنظمة الغرب سمعة البحرين في أوروبا،  كون البحرين دولة وظيفة نظامها هو حماية المصالح الغربية أي هي مجرد جسر للآخرين، بينما الكيان الصهيوني هو أصل في مشروع ضد منطقتنا، وهناك فرق بين أن تكون جسرا لا قيمة له تذكر وأداة في اللعبة, وبين أن تكون اللاعب فيها وصاحب اليد الطولى.
     
    العيساوي حقق مطلبه من الكيان الصهيوني الغاصب المعروف بغطرسته وجبروته وظلمه، ولكن خواجة لم يحقق ذلك وهو ما يشير أن أنظمتنا تفوقت على نموذج الكيان الصهيوني، ويمكننا القول إن التلميذ تفوق على أستاذه بكثير.
     
    فأمعاء العيساوي الخاوية حققت إنجاز الحرية، بينما الأمعاء الخاوية للخواجة، لم تستطع أن تقرع الطبول في عقول متحجرة، فتحقق أمنية الحرية.
     


صور

أبوقوة : مسيرة (عمال البحرين..بناء وثورة) الاربعاء 1 مايو 2013م

  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: