711 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 711:: الإثنين،22 أبريل/ نيسان 2013 الموافق 11 جمادي الثاني 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • براكين اللهب لا تهدأ رغم القمع الواسع وحملة الاعتقالات الشرسة

    1

     
    في الوقت الذي دارت فيه معارك شرسة مع جيش المرتزقة الخليفي في بلدات ومناطق الثورة المباركة رفضاً لتجاهل الثورة البحرانية ومطالب شعب البحرين المشروعة ورفض التعتيم عليها ولإبراز الرفض الشعبي للإحتلال السعودي البغيض والسلطة الخليفية الفاسدة قامت العصابات الأمنية النظامية باعتقال الشابتين “نفيسة العصفور” و”ريحانة الموسوي” عصر السبت من داخل حلبة الصخير في ثاني أيام “سباقات الدم” فورمولا واحد وتم نقلهما إلى مركز شرطة الرفاع ومن ثم إلى سجن مدينة عيسى المخصص للنساء. ولم تتضح حتى وقت كتابة هذا التقرير تفاصيل اعتقال الشابتين في حين رفضت السلطة الخليفية الفاسدة الإفصاح عن دوافع الإعتقال أو إطلاق سراحهما. 
     
    ودشنت السلطة الخليفية الفاسدة حملة اعتقالات واسعة وشرسة في الأسبوعين السابقين لسباقات الدم فورمولا واحد طالت مختلف المناطق وتركزت في “عاصمة الثورة جزيرة سترة” و”الدراز”. 
     
    كما وقعت إصابات متعددة وخطيرة في صفوف الثائرين المناهضين للنظام الخليفي الملكي الفاسد ولسباقات الدم فورمولا واحد، وعاثت المرتزقة الفساد في المناطق القريبة من منطقة إقامة السباقات وتلك التي شهدت فعاليات ثورية مكثفة ولم يستثن جيش المرتزقة الخليفي النساء والأطفال من جنونه وانتقامه فاعتدى عليهم بالضرب والإعتقال. وقمعت على الفور المسيرات الغاضبة التي خرجت تندِّد بالخليفيين وبسلطتهم الفاسدة باستخدام رصاص الشوزن والغازات السامة والتي تتسبَّب بشكل مطَّرد بمقتل عشرات الشهداء من مختلف الأعمار بما فيهم الأجنّة بما لا يقل عن ثلث عدد الشهداء المعلن البالغ مائة وأربعون شهيدا (140). 
     
    وعلى رغم حالة الإستنفار والقمع في مناطق وبلدات الثورة فإن براكيب اللهب لم تهدأ واستمر ارتفاع أعمدة الدُّخان منذ أوقات الصباح وحتى المساء لتعلن تمسُّك شعب البحرين بثورته المباركة حتى تحقيق أهدافها الحقَّة.
     
    الأحد 21 أبريل 2013م


  • النيابة العامة تقرر حبس 3 طلاب 30 يوماً بتهمة “الشغب” بمدرسة الجابرية

    1

     
    قالت مصادر صحافية إن النيابة العامة امرت اليوم الإثنين بحبس ثلاثة طلاب بمدرسة الجابرية بتهمة الاشتراك في أعمال شغب لمدة 30 يوما على ذمة التحقيقات.
    وقال مسئول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيديوسف المحافظة عبر موقع التواصل الاجتماعي إن “الطالب كريم عبدالنبي من قرية سترة أختطف صباح اليوم من مدرسة الجابرية من قبل عناصر مدنية”، فيما ذكرت شبكة “أحرار مركوبان” لاحقاً نبأ الإفراج عن الطالب، وذلك بعد التحقيق معه في أحد مراكز الشرطة.
    فيما تحدثت نائب رئيس جمعية المعلمين (سابقاً) جليلة السلمان عن “اختطاف” عدد أكبر من الطلبة. وأكدت شبكة “أخبار صدد” أعتقال أبن قريتها الطالب أمير يونس حسين من مدرسة الجابرية ونقله لمركز النبيه صالح لتحقيق، فيما تواردت أنباء عن اعتقال الطالب عقيل مهدي من منطقة الماحوز أيضاً.
     وقد تجددت صباح أمس المصادمات بين قوى الأمن وطلاب مدرسة الجابرية الصناعية، بعد استئناف الدراسة بالمدرسة أمس (الأحد).
    وكانت الهيئة الإدارية بمدرسة الجابرية، علقت الدراسة بـ “الجابرية” يوم الأربعاء والخميس الماضيين، عقب الأحداث الأمنية التي شهدتها المدرسة إثر اعتقال الطالب السيدحسن حميدان (17عاماً) من مبنى الإدارة، بحسب الطلاب.
    وقال طلاب بالمدرسة: “إن قوات الأمن تواجدت بالقرب من بوابة المدرسة في وقت مبكر لبداية الدوام المدرسي لمنع أي تجمع طلابي محتمل، قبل أن تندلع المواجهات بين الطرفين أثناء توافد الطلاب للتجمع أمام البوابة”، الذي أكد مسئول فريق الرصد بمركز البحرين لحقوق الإنسان: “إنه يأتي (أي التجمع) احتجاجاً على انتهاك الحرم المدرسي قبل أيام واعتقال طالب ثانوي ونقله للتحقيقات الجنائية”.
    وأظهرت الصور التي تداولتها الشبكات الإلكترونية عن أحداث “الجابرية”، امتداد المواجهات التي استخدمت فيها مسيلات الدموع والحجارة والطاولات والحاويات إلى خارج فناء المدرسة حتى مناطق قريبة منها، كما أسفرت المصادمات عن اعتقال طالب واحد.
    إلى ذلك، قالت وزارة التربية والتعليم: “إن عدداً من طلبة مدرسة الجابرية الثانوية الصناعية للبنين واصلوا صباح أمس (الأحد) عمليات التخريب والفوضى داخل المدرسة وخارجها، رافعين شعارات لا علاقة لها بالعملية التعليمية، وقد انقسم هؤلاء إلى مجموعتين، إحداهما ظلت داخل المدرسة وقام أفرادها بتحريض بقية زملائهم الذين انتظموا في صفوفهم في محاولة لمنعهم من مزاولة حقهم في الدراسة، والأخرى قامت بإثارة الفوضى خارج المدرسة والقيام بمناوشات مع رجال الأمن وتهديد المارة”. 
     
     


  • البحرين تفكر باقامة سباق 2014 تحت الاضواء الكاشفة

    1

     
    أشار منظمو جائزة البحرين الكبرى لسباقات فورمولا واحد التي اقيمت الاحد وفاز بها بطل العالم الالماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو)، الى انهم يفكرون في الاحتفال بالذكرى العاشرة على احتضان الصخير لاحدى مراحل البطولة من خلال اقامة سباق ليلي في موسم 2014.
     
    ورغم ان شيء لم يحسم في هذه المسألة حتى الان، كشف مدير الحلبة زايد الزياني انه يفكر بعدة احتمالات للاحتفال بالذكرى العاشرة الموسم المقبل وبينها اقامة السباق تحت الاضواء الكاشفة، مضيفا “نحن ننظر بعدة خيارات. وسباق ليلي قد يكون احدها، لكنه لن يكون الخيار الوحيد”.
     
    وتابع في حديث لموقع “اوتوسبورت” المتخصص “سيكون سباقنا العاشر وعيدنا العاشر، وبالتالي نريد القيام بشيء مختلف. لكن مختلف لا يعني بالضرورة باننا سنقيم السباق في الليل. هناك نواح ايجابية واخرى سلبية لهذه المسألة، وجميع الخيارات مفتوحة”.
     
    واشار موقع “اوتوسبورت” الى انه في حال حصلت البحرين على الضوء الاخضر باقامة السباق في الليل، فلن تكون الاضواء الكاشفة والتجهيزات الخاصة بها موقتة فقط بل ستصبح جزءا من الحلبة وستستخدم طيلة الموسم.
     
    كما تسعى البحرين لتكون السباق الافتتاحي في 2014، وهذا الامر سيتلاءم تماما مع رغبة الفرق واطارات بيريلي باقامة جولة على الاقل من التجارب الشتوية في منطقة الشرق الاوسط قبل انطلاق الموسم.
     
    واشار الزياني الى انه لم يتخذ قرارا حتى الان بموعد سباق البحرين في موسم 2014، لكنه اكد ان الحلبة جاهزة لاقامة التجارب عليها ولاستضافة السباقا الافتتاحي ايضا، مضيفا “نحن جاهزون. كنا السباق الاول في ما مضى (2006 و2010 و2011 قبل ان يلغى السباق بسبب الاحتجاجات)، والسباق الثالث والرابع ايضا. من المبكر الحديث عن موعد السباق المقبل. سنعلم على الارجح في الفترة ما بين تموز/يوليو وايلول/سبتمبر او تشرين الاول/اكتوبر. سيكون من دواعي سرورنا استقبال السائقين هنا من اجل التجارب ايضا. لكن في نهاية اليوم هذا القرار يعود اليهم وليس لنا”.
     
    ويواصل السباق البحريني الذي انطلق عام 2004، تواجده في روزنامة الاتحاد الدولي رغم المشاكل التي تحيط به منذ 2011 بسبب الاحتجاجات التي ادت الى الغائه في ذلك العام بضغط من منظمات حقوق الانسان وحتى الفرق التي رأت بان صورة فورمولا واحد ستتأثر في حال اقيم السباق رغم تظاهرات المعارضة الشيعية التي تعتبر نفسها مهمشة من الاسرة الحاكمة السنية.
     
    وعاد السباق الى روزنامة 2012 رغم تواصل الاحتجاجات التي استمرت ايضا في 2013 دون ان يؤثر ذلك على امن وسلامة السائقين او المشجعين حيث انتهى سباق امس الاحد دون حدوث اضطرابات بالرغم من مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين كانوا يسعون لاسماع مطالبهم بشان الاصلاح السياسي في المملكة.
     
    وهتف عشرات المتظاهرين “كلا كلا لفورمولا الدم” قبل طردهم من قبل شرطيين سدوا مداخل العديد من القرى بعضها قريب من الطريق الموصل الى ميدان الصخير جنوب المنامة، بحسب شهود.
     
    واتخذت السلطات، كما كانت الحال الماضي، كافة الاجراءات لضمان سير هذا السباق بلا حوادث.
     
    وعبأت المعارضة المنبثقة من الاغلبية الشيعية منذ الاثنين الماضي انصارها لاسماع صوتها وابلاغ مطالبها لمناسبة هذا السباق لكن بدون تعطيل الحدث الرياضي.
     
    وشهدت قرى شيعية في البحرين عمليات قطع طرق ومواجهات مع الشرطة ليل السبت وفجر الاحد، قبل ساعات من انطلاق السباق.
     


  • «أ ف ب»: انتهى الفورمولا 1 في البحرين وبقيت التظاهرات

    1

     
    انتهى سباق الفورمولا 1 في البحرين الأحد بفوز الألماني سيباستيان فيتل، بدون حدوث اضطرابات بالرغم من مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين شيعة كانوا يسعون لإسماع مطالبهم بشأن الإصلاح السياسي في المملكة.
     
    وفاز سائق ريد بول-رينو الالماني سيباستيان فيتو بجائزة البحرين الكبرى من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، متقدما على سائقي لوتوس رينو الفنلندي كيمي رايكونن والفرنسي رومان غروجان. وهي النتيجة ذاتها التي تحققت العام الماضي.
     
    وبعد أن حاول المتظاهرون سد الطرقات في الصباح وبعد مواجهات مع الشرطة، سجلت تظاهرات بعد الظهر في القرى الشيعية.
     
    وهتف عشرات المتظاهرين «كلا كلا لفورمولا الدم» قبل طردهم من قبل شرطيين سدوا مداخل العديد من القرى بعضها قريب من الطريق الموصل إلى ميدان الصخير جنوب المنامة، بحسب شهود.
     
    وعبأت المعارضة المنبثقة من الأغلبية الشيعية في البحرين التي تعتبر نفسها مهمشة من الأسرة الحاكمة السنية، منذ أسبوع أنصارها لإسماع صوتها وإبلاغ مطالبها لمناسبة هذا السباق لكن بدون تعطيل الحدث الرياضي.
     
    وشهدت قرى شيعية في البحرين عمليات قطع طرق ومواجهات مع الشرطة ليل السبت وفجر الأحد، قبل ساعات من انطلاق سباق الفورمولا واحد.
     
    وبحسب شهود، عمد محتجون معارضون للحكومة إلى قطع عدد من الشوارع الرئيسية فيما أعلن «ائتلاف شباب 14 فبراير» عن قطع أحد المنافذ الرئيسية الى شارع البديع الذي يربط عدة قرى شيعية عبر حرق الاطارات.
     
    وذكر شهود أن عمليات مشابهة حصلت في قرية دار كليب التي تبعد نحو ثلاثة كيلومترات عن حلبة الصخير حيث ينظم السباق في جنوب البلاد.
     
    وتنأى أحزاب المعارضة التقليدية بزعامة حركة الوفاق الوطني، عن التظاهرات العنيفة وتؤكد أنها لا تعارض تنظيم سباق فورمولا واحد في المملكة لكنها تسعى لاستغلال هذا الحدث للفت الانتباه إلى مطالبها.
     
    وتطالب المعارضة بإقامة ملكية دستورية في البحرين تنبثق الحكومة فيها من الأغلبية البرلمانية. في المقابل يطالب ائتلاف 14 فبراير بإسقاط النظام.
     


  • حصيلة السبت: تعذيب 8 مواطنين واعتقال طفل ومرأتين و9 مواطنين

    1

     
     واصل النظام حملة التصعيد الأمني وتوسيع استخدام العنف والقوة المفرطة، إذ قامت قواته يوم أمس السبت 20 أبريل/نيسان 2013 ولغاية اليوم الأحد بتعذيب 8 مواطنين، واعتقال طفل إلى جانب امرأتين علاوة على 9 مواطنين آخرين بشكل تعسفي.
     
    كما قامت القوات بمداهمة أكثر من 5 منازل، ومارست العقاب الجماعي على العديد من المناطق البحرينية وشمل ذلك استخدام الغازات السامة والخانقة، ما نتج عنه إصابات.
     
    وشهدت العديد من مناطق البحرين احتجاجات موسعة، إلى جانب استنفار أمني واسع وإقامة حواجز عسكرية ونقاط تفتيش تعرض فيها مواطنون للاعتقال والإهانة.
     
    وتعرضت منطقة السنابس لمداهمات لعدة منازل، كما تعرضت النساء أثناء تلك المداهمات لرش بمادة الفلفل الأسود، حيث سقطت 4 من النساء الطاعنات في السن مغشيا عليهن.
     
    وعذب عدد من المعتقلين داخل السجن لإجبارهم على الاعتراف، فيما أصيب مواطن بذخيرة غازات خانقة في رأسه.
     
    وواصلت قوات النظام انتهاك الصروح التعليمية بالهجوم على مدرسة الجابرية الثانوية وقت الدوام الرسمي، وأغرقتها والمنطقة المحيطة بالغازات السامة والخانقة.
     


  • تعليق سياسي حول استمرار اقتحام المدارس و المداهمات لبيوت الآمنين و تصعيد آلة القتل و القمع

    1

     
    بسم الله الرحمن الرحيم
     
    يستمر نظام القبيلة المتخلف في استهداف طلاب المدارس بشكل عنيف دون مراعاة لأي نوع من القيم و القوانين التي تحكم السلوك الأمني، فاقتحام مدرسة الجابرية و إغراقها بالغازات الكيميائية القاتلة و اقتحام البيوت في أنصاف الليالي في كل من كرانة و الدراز و النبيه صالح و العديد من المناطق و الاستنفار الأمني في كل مناطق البحرين هو تعد صارخ على حرمات الناس و إنسانيتهم، و يتحمل مسؤولية ذلك مباشرة ولي العهد إلى جانب أبيه و عمه و من يحميهم من الأمريكيين و البريطانيين.
     
    إن ما يجري على الأرض اليوم يؤكد كذب النظام في دعوى الحوار و الرغبة في الأصلاح و يؤكد كذب دعوى وجود جناح يؤمن بالإصلاح و حقوق الإنسان داخل النظام الملكي الفاسد.
     
    إذا كان النظام يعمل على إسكات صوت الثوار من خلال هذه الإجراءات و إذا كان النظام يعمل على إنقاذ اقتصاده أو إنجاح تسوية سياسية معينة أو إحداث أي نوع من التضارب و الخلاف في أوساط المعارضة و الجماهير فإن ذلك سيفشل لا محالة له.
     
    بارك الله في سواعد ثوارنا الأبطال و جماهيرنا الأبية و الخزي و العار للنظام الفاقد للإنسانية و الشرعية و حماته من الأمريكيين و البريطانيين.
     
    تيار الوفاء الإسلامي
    عضو التحالف من أجل الجمهورية
    صدر بتاريخ: 21 إبريل 2013
     


  • المنظم العام لـ “فورمولا – 1” مستعد لتمديد العقد مع البحرين لمدة 5 سنوات

    1

     
    صرح المنظم العام لمسابقات “فورمولا – 1” بيرني إكلستون بأنه مستعد لتقديم عقد جديد لمدة 5 سنوات لمنظمي سباق الفورمولا -1 في البحرين، بغض النظر عن الصعوبات التي رافقت إجراء المرحلة الأولى من سباقات هذا العام.
    وكان إكلستون قد أطلق على قرار الحكومة البحرينية بالموافقة على إجراء مسابقات هذا العام بالقرار الغبي، على اعتبار، حسب رأيه، أن ذلك يسمح للمعارضة باستغلال الأحداث الرياضية في مصالحهم الشخصية.
    ونذكر أن مرحلة بطولة العالم التي فاز بها الألماني سيباستيان فيتين من “ريد بول” قد جرت في 19 – 21 نيسان/أبريل دون حوادث تذكر ولكن اضطرت الشرطة قبيل بدئه باستخدام الغاز المسيل للدموع ضد حملات الاحتجاج على إجراء مسابقات غران بري.
    وقال إكلستون: “سنكون سعداء بتوقيع العقد الجديد لمدة 5 سنوات، فقد نفذوا عملهم بشكل رائع ولم تظهر أية مشاكل”.
    وكانت مسابقات الفورمولا في البحرين قد ألغيت منذ عامين بسبب الاحتجاجات الممستمرة للمعارضة.
    ويسري مفعول الاتفاقية بين “فورمولا – 1” مع منظمي مرحلتها في البحرين حتى عام 2016.
     


  • 26 مايو الحكم على شرطيين برأتهما المحكمة سابقاً من قتل الشهيد المتروك

    1

     
    حجزت المحكمة الاستئناف العليا اليوم الاثنين، قضية شرطيين اتهما بقتل الشهيد فاضل المتروك للحكم في جلسة 26 مايو 2013. 
    وكانت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى قضت في (26 فبراير/ شباط 2013) شرطيين من تهمة قتل المتروك، فيما استأنفت النيابة العامة حكم البراءة.
    وقد أعلنت وحدة التحقيق الخاصة في النيابة العامة أن “الوحدة استأنفت حكماً صادراً بتاريخ 26 فبراير 2013، من المحكمة الكبرى الجنائية ببراءة متهمين من قوات حفظ النظام في واقعة وفاة المواطن فاضل سلمان المتروك إبان التعامل مع حالة شغب بالقرب من مستشفى السلمانية بتاريخ 15 فبراير 2011، وتحدد لنظر الاستئناف جلسة 22 أبريل 2013”.
    ومن جانبه، قال المحامي محمد الجشي أن “المحكمة لم تعول في حكمها ببراءة الشرطيين من تهمة قتل فاضل المتروك، على ما جاء في تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، وخصوصاً أن التقرير وثق تفاصيل واقعة مقتل المتروك، وقد طلبت من المحكمة ضم هذا التقرير إلى ملف الدعوى”.
    وأشار الجشي إلى أن “حكم البراءة لم يأخذ في الاعتبار الأدلة التي قدمتها والتي تدين الشرطيين، ومن ضمنها القرص المدمج الذي يحتوي توثيقاً لواقعة مقتل المتروك، كما أنه يفند ما ذكره الشهود من أن الشرطة أطلقوا الأعيرة النارية من باب الدفاع عن النفس، إذ ظهر من خلال القرص المدمج وجود تعمد للقتل”.


  • “الاستئناف” تؤيد حبس “الحاج صمود” 4 أشهر

    1

     
    أيدت المحكمة الكبرى حكم الحبس 4 أشهر في قضية الحاج عبدالمجيد عبدالله (63 عاماً)، المعروف بـ “الحاج صمود” ومتهم آخر.
    وكانت المحكمة قضت بحبس الحاج مجيد وأخر وذلك لمدة 4 أشهر، بعد أن وجهت لهما النيابة العامة تهمة التجمهر والشغب.
    وفي الجلسة الماضية حضرت المحامية منار مكي، ومحامية منابة عن جاسم سرحان، إذ إن المتهم الآخر لم يجلب من محبسه، وعليه أمرت المحكمة بجلبه، وتقديم المرافعة له في الجلسة المقبلة، فيما تقدمت المحامية منار مكي عن الحاج مجيد بمذكرة مكتوبة طلبت براءته من خلالها، وترافعة شفوياً، إذ بيّنت من خلالها عدم وجود دليل حقيقي يدين موكلها، وخصوصاً أن الاتهام الموجه للحاج مجيد استند على المتهم الثاني والتحريات.
     


  • التجمع الوحدوي: استمرار سياسة التعذيب كمنهج السلطة في البحرين

    1

     
    تابع مرصد الوحدوي عملية اعتقال مجموعه من شباب المصلى وإسكان جدحفص من قبل قوات أمن النظام بمداهمة أحد المنازل دون إبراز إذن النيابة العامه الاثنين الموافق 21أبريل 2013 وقيامهم بضرب المعتقلين في الشارع ثم نقلهم لمركز شرطة الخميس وتعرضهم لتعذيب شديد بغرض نزع اعترافات منهم.
     
    وقد عُرض بعضهم على النيابة العامه صباح هذا اليوم وقد امتلأت ملابس بعضهم بالدماء وكانت الإصابات في الرأس واضحه نتيجة التعذيب ومن ضمنهم المعتقل حسين عباس فلديه إصابات بليغه نتيجة التعذيب كما نقل عدد منهم الي المستشفي نتيجة التعذيب الذي تعرضوا له في مركز شرطة الخميس.
     
    إن مرصد الوحدوي وإذ يدين استمرار التعذيب الممنهج في البحرين بأضعاف ما قبل تقرير لجنة تقصي الحقائق فإنه يضع هذه الممارسات المحرمة دولياً برسم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ومقرر التعذيب الذي سوف يزور البحرين قريباً.
     
    مرصد الوحدوي لحقوق الانسان
    التجمع الوطني الديمقراطي “الوحدوي”
    22 ابريل 2013


  • «النيابة» تستدعي الدكتور نبيل تمام للتحقيق الثلثاء

    1

     
    أمرت النيابة العامة باستدعاء استشاري جراحة الأنف والحنجرة الدكتور نبيل تمام للتحقيق بعد يوم غد. 
     
    وتسلم تمام إحضارية اليوم للمثول أمام النيابة العامة صباح يوم الثلثاء المقبل الموافق 23 أبريل/ نيسان 2012.  
     
    وجاء في شأن الاستدعاء «طلب التحقيق الخاص في النيابة العامة لدى وكيل النيابة الأستاذ عدنان فخرو»، لكن من دون الإشارة إلى أي تفاصيل أخرى عن الداعي إلى التحقيق أو سببه. 
     
    وقد صرّح تمام لـ«مرآة البحرين» بأنه حاول الاتصال بالنيابة العامة لأكثر من مرة للاستفسار عن سبب الاستدعاء، «لكن لم أتمكن حتى الآن من تلقي ما يفيد». 


  • القوى الوطنية : شعب البحرين واعي والامضاء الشعبي أساس الشرعية ..والموالاة ترفض مبادرتين

    1

     
    القوى الوطنية:شعب البحرين واعي والامضاء الشعبي أساس الشرعية
     
    والموالاة ترفض مبادرتين  لتحريك الطاولة وأخرى لبناء جسور الثقة
     
    اكد المتحدث باسم القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في الطاولة الممهدة للحوار ان الاستفتاء الشعبي هو الفيصل في شرعية اي نتائج او مخرجات لأي حوار او مشروع سياسي.
     
    واستغرب كاظم بعض الإشارات التي اطلقتها قوى الموالاة واتهمت فيها شعب البحرين بقلة الرشد والوعي وانه لا يستحق ان يستفتي في شئون بلده، مستذكراً تجربة المجلس التأسيسي قبل ٤٠ عاماً والتي افضت لدستور اكثر تطورا من دستور ٢٠٠٢ وأن شعب البحرين منذ الثلاثينات والخمسينات كان اكبر من الخنادق الطائفية الي بناء وطن متطور.
     
    وقال بأننا ذهبنا لتكريس حق الشعب وحق كل المواطنين في ان يكون رأيهم و قرارهم ومكانتهم محل اعتبار وتأثير لأننا نحمل مشروعا يخدم كل شعب البحرين وتفاجئنا بأن فريق الموالاة يسعى جاهداً لتغييب دور الشعب ومصادرة رأيه وان يكون هامشيا ولا يستحق او يعي ان يصيغ مستقبله وهذا أمر في غاية الخطورة.
     
    مشيرا الى ان القاعدة القانونية لشرعية اي نظام سياسي بأن يكون مرتكزا على الامضاء الشعبي ويحقق قاعدة الشعب مصدر السلطات ويوفر فصلا حقيقياً بينها.
     
    ولفت كاظم الى ان موضوع تمثيل الطرف الاساسي مقابل طرف الشعب وهو الحكم في طاولة الحوار لازال على الطاولة رغم ان الحكم أعطى إشارات بموافقته بالجلوس في طاولة التحاور مع المعارضة الا أن المثير ان فريق الموالاة يعترض حتى على إشارة الحكم للجلوس في طاولة الحوار.
     
    وقال : رفض فريق الموالاة مبادرة جديدة قدمها فريق القوى الوطنية بالذهاب للمحور الثاني للحوار والمتعلق بالمبادىء والثوابت ثم العودة للمحور الاول لتحريك الطاولة من الجمود الذي وصلت له بسبب تصلب الطرف الآخر في عدم تمرير شيء.
     
    وأشار الى ان فريق القوى الوطنية اعاد طرح مبادرة بناء جسور الثقة المتعلقة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين ووقف المحاكمات ووقف حملات التحريض الاعلامي وذلك من اجل خلق أرضية حقيقية صحيحة للدفع بالحوار بشكل سليم.
     
    21 ابريل 2013
     


  • شيخ الأزهر يزور البحرين

    1

     
    أعلن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب أنه سيتوجه من السعودية إلى البحرين، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مساء السبت في قصر المؤتمرات بالعاصمة السعودية الرياض.
    وجاء إعلان شيخ الازهر في الوقت الذي يتواصل فيه الحراك الشعبي المطالب بالحريات والديمقراطية والاصلاحات السياسية منذ أكثر من عامين في البحرين، حيث افاد الطيب بانه سيجتمع مع علماء شيعة وسنة في هذا البلد من اجل ما أسماه بـ”جمع الشمل ووحدة الصف”.
    وأعتبر الطيب أن نهج الازهر “الوسطي” لا ينحاز إلى اي تيار سياسي، ويكون بعيداً عن نصرة طرف على حساب طرف آخر أو التدخل في شؤون الآخرين.
    وأشار شيخ الازهر الى الاحداث التي تمر بها مصر، مؤكدا أنه لا يؤمن بنظرية المؤامرة، “لكن الأحداث تكشف عن وجودها (المؤامرة)، ويتم اللعب الآن على المكشوف، بهدف تقويض مؤسسات الدولة، ومنها الأزهر، فالمؤامرات تسعى إلى أن تكون الأمة لقمة سائغة فى يد الأجنبي القوي، لكن الأزهر على يقين بأن هذه المحاولات ستفشل، وعلى علماء الأمة في جميع بلداننا الوقوف في وجه التخريب”.
    وكان الطيب قد دعا خلال لقائة مفتي السعودية بالرياض الى مقاومة دعاوي الفرقة ونوازع التشدد والاقصاء، وفتاوي التكفير والتضليل للمخالفين التي تؤدي لامحالة الى الفرقة والاختلاف ومزيد من الضعف والهوان.


  • “الوفاق”: قوات النظام “تختطف” باص لطلبة من منطقتي عالي وبوري

    1

     
    قالت جمعية الوفاق عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” إن اليوم الإثنين “قوات النظام البحريني تختطف باص به طلبة في المرحلة الإعدادية وتنقلهم لجهة غير معلومة قبل قليل”.
    وأشارت الجمعية إلى أن الطلبة المختطفين بباص مدرسة إعدادية معظمهم من اهالي منطقتي بوري وعالي، معبرة عن وقلق لأهالي على أبناءهم، إذ لازالت الاخبار مقطوعة عنهم، على حد قولها. 
     


  • لجنة حماية الصحافيين تطالب البحرين السماح للصحفيين بتغطية تغيير الإطارات في الحلبة أو حرقها داخل القرى

    1

     
     علقت لجنة حماية الصحافيين التي تتخذ من نيويورك مقراً على طرد البحرينيين 3 صحافيين أجانب، وقالت «إن ترحيل الصحافيين هو وسيلة تتبعها السلطات البحرينية لإظهار أن سجلها في مجال حقوق الإنسان قد تحسن».
     
    وأضافت – في بيان يوم أمس الأول – على لسان منسق لجنة حماية الصحافيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا شريف منصور «يتعين على حكومة البحرين أن تسمح للصحافيين بممارسة عملهم بحرية، سواء كان ذلك تغيير الإطارات في حلبة السابق أو حرق الإطارات داخل القرى». وكانت السلطات البحرينية قد  احتجزت طاقم شبكة «آي تي في» الإخبارية يوم الخميس لفترة وجيزة قبل أن تقوم بترحيلهم. فيما أكدت القناة أن «السلطات البحرينية وافقت على قدوم الفريق إلى البحرين وأصدرت له تأشيرات الدخول».


  • ميلشيات تابعة إلى «الداخلية» تخرّب قبور شهداء المحرق

    1

     
     قام مجهولون يشتبه في صلتهم بملشيات الأمن المدنية التابعة إلى وزارة الداخلية اليوم بتخريب قبر الشهيد يوسف موالي في المحرق. وقالت والدة الشهيد الذي قتل في يناير/ كانون الثاني 2012 بعد اختطافه «تمّ الاعتداء على قبور شهداء المحرق هذا اليوم من قبل العصابة المجرمة في مقبرة المحرق». 
     
    وأشارت أيضاً إلى أن التخريب طال أيضاً «قبر الشهيد مهدي عبدالرحمن الذي تم تكسيره»، إضافة إلى قبر الشهيد حسام الحداد. وأفيد أن عائلة موالي قد تقدمت ببلاغ عن الحادثة إلى الشرطة.
     
    وعلقت جمعية «الوفاق» في بيان على الحداثة، معتبرة أن ذلك «يأتي استمراراً للاعتداءات والخطوات الاستفزازية التي يرعاها النظام ضد المواطنين»، مشيرة إلى «تقدم ذوي الشهداء ببلاغات جنائية لدى السلطات الأمنية».


  • الإفراج عن الطالب “المختطف” من مدرسة الجابرية بعد التحقيق معه… والسلمان تشير لـ”اختطافات”

    1

     
    قال مسئول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيديوسف المحافظة عبر موقع التواصل الاجتماعي إن “الطالب كريم عبدالنبي من قرية سترة أختطف صباح اليوم من مدرسة الجابرية من قبل عناصر مدنية”، فيما ذكرت شبكة “أحرار مركوبان” لاحقاً نبأ الإفراج عن الطالب، وذلك بعد التحقيق معه في أحد مراكز الشرطة.
    فيما تحدثت نائب رئيس جمعية المعلمين (سابقاً) جليلة السلمان عن “اختطاف” عدد أكبر من الطلبة. وأكدت شبكة “أخبار صدد” أعتقال أبن قريتها الطالب أمير يونس حسين من مدرسة الجابرية ونقله لمركز النبيه صالح لتحقيق، فيما تواردت أنباء عن اعتقال الطالب عقيل مهدي من منطقة الماحوز أيضاً.
     وقد تجددت صباح أمس المصادمات بين قوى الأمن وطلاب مدرسة الجابرية الصناعية، بعد استئناف الدراسة بالمدرسة أمس (الأحد).
    وكانت الهيئة الإدارية بمدرسة الجابرية، علقت الدراسة بـ “الجابرية” يوم الأربعاء والخميس الماضيين، عقب الأحداث الأمنية التي شهدتها المدرسة إثر اعتقال الطالب السيدحسن حميدان (17عاماً) من مبنى الإدارة، بحسب الطلاب.
    وقال طلاب بالمدرسة: “إن قوات الأمن تواجدت بالقرب من بوابة المدرسة في وقت مبكر لبداية الدوام المدرسي لمنع أي تجمع طلابي محتمل، قبل أن تندلع المواجهات بين الطرفين أثناء توافد الطلاب للتجمع أمام البوابة”، الذي أكد مسئول فريق الرصد بمركز البحرين لحقوق الإنسان: “إنه يأتي (أي التجمع) احتجاجاً على انتهاك الحرم المدرسي قبل أيام واعتقال طالب ثانوي ونقله للتحقيقات الجنائية”.
    وأظهرت الصور التي تداولتها الشبكات الإلكترونية عن أحداث “الجابرية”، امتداد المواجهات التي استخدمت فيها مسيلات الدموع والحجارة والطاولات والحاويات إلى خارج فناء المدرسة حتى مناطق قريبة منها، كما أسفرت المصادمات عن اعتقال طالب واحد.
    إلى ذلك، قالت وزارة التربية والتعليم: “إن عدداً من طلبة مدرسة الجابرية الثانوية الصناعية للبنين واصلوا صباح أمس (الأحد) عمليات التخريب والفوضى داخل المدرسة وخارجها، رافعين شعارات لا علاقة لها بالعملية التعليمية، وقد انقسم هؤلاء إلى مجموعتين، إحداهما ظلت داخل المدرسة وقام أفرادها بتحريض بقية زملائهم الذين انتظموا في صفوفهم في محاولة لمنعهم من مزاولة حقهم في الدراسة، والأخرى قامت بإثارة الفوضى خارج المدرسة والقيام بمناوشات مع رجال الأمن وتهديد المارة”.
     


  • حقوقي بحريني: رسالة النظام الخاطئة لن تدوم

    1

     
    أكد رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان يوسف ربيع أن الجمعيات السياسية المعارضة والشعب البحريني استغل مسابقات الفورمولا واحد لإيصال صوته كما استغلته الحكومة لإيصال رسالتها الخاطئة عن الوضع، مبينا أن هذه الرسالة الخاطئة لن تدوم وستستمر المواجهات.
    وقال ربيع إن المعارضة ليس من وضيفتها أن تلغي مسابقة الفورمولا واحد الدولية، والرسالة الأبرز التي ترغب الجمعيات السياسية إيصالها هي أن الحكومة البحرينية لا تزال لا تحترم حقوق الإنسان وتحاول إرسال رسالة خاطئة الى العالم بأن الوضع آمن وحقوق الإنسان محترمة ومقدرة.
    وأضاف: هذه المسابقة الدولية تستغلها وتستفيد منها أيضا الجمعيات السياسية، فهناك كم كبير من الإعلاميين وهناك تواجد لوكالات الأنباء العالمية لتغطية هذه السباقات، وهذه الوكالات كانت موجودة في مسيرة “الديمقراطية حقنا” الكبرى التي شهدتها البحرين.
    وتابع ربيع: إذا كان هذه المسابقة فرصة تستفيد منها حكومة البحرين لترويج فكرة أنها مازالت ممسكة بالوضع الأمني، فمن حق الجمعيات السياسية ومن حق الإئتلاف والحراك الشعبي والميدانيين أن يستفيدوا أيضا منها.
    وأوضح أن حكومة البحرين ترسل رسالة خاطئة عبر السباقات، وأن هذه الرسالة الخاطئة لن تستمر، وأن المواجهات والمطالبات سوف تعود إبتداءا من الغد وسيبقى الوضع على ما هو عليه.
    وبين ربيع أن المنهج الأمني الذي صاحب هذه المسابقة الدولية كان رسالة خاطئة وتعاملا فضا، مشيرا الى وجود ما يزيد على 160 معتقل في الايام التي سبقت هذه المسابقة، وعدد كبير من المداهمات والإعتقالات ونزول ميليشيات مدنية مسلحة، بالإضافة الى وجود إصابات كبيرة جدا لحقت بالمواطنين في مناطقهم.
    وقال: إن جمعية الوفاق وفقت في إستخدام توصيف “الاسلحة تستخدم لنية القتل وليست لنية تفريق المتظاهرين”، وحكومة البحرين متورطة في هذا الأمر، والحكومات التي ساعدت هذه الحكومة بالذهاب الى هذا القمع هي متورطة أيضا.
    وتابع ربيع: الإدارة الأميركية تهيء لبيئة القتل في البحرين، وعلى أميركا الإبتعاد عن هذا الخطاب الهين مع حكومة البحرين، فهم يستخدمون خطابين، الأول ينأى بنفسه عن الإنتهاكات بالبحرين والآخر يجامل الحكومة ويستفيد من إستمرار الأزمة السياسية والحقوقية في البحرين.
     


  • السيد محمد العلوي: النصر بإعلان الولاية لله سبحانه وتعالى ولأهل البيت عليهم السلام والبراءة من الشيطان والحرب الأساسية هي مع الشيطان

    1

     
    اختتم أسبوع ( مآذن الثورة ,, ولايةٌ للعترة وبراءةٌ من الطاغوت ) كما بدأ، التوجه إلى المساجد المهدومة وإعمارها بالصلاة والدعاء واستذكار الجرائم المخزية بهدمها وتدنيسها وإحراقها بما فيها من مصاحف. المساجد التي تعتبر الرمز المقدَّس الأبرز من رموز الإسلام وموضع عبادة الله وطاعته ودعائه. 
     
    البداية كانت بالصلاة جماعة في البقعة الطاهرة لمسجد مؤمن المهدوم ببلدة النويدرات – والذي لم يوفّق المؤمنون لتشييده بعد – بإمامة سماحة الشيخ حمزة الحواج بيوم السبت المصادف 13/4/2013 م حيث ألقى كلمة قصيرة بالمناسبة، والختام كان بالصلاة في مسجد الإمام الصادق عليه السلام بإمامة سماحة السيد محمد علي العلوي في يوم الجمعة المبارك المصادف 19/4/2013 م حيث ألقى كلمة نوَّه فيها بأهمية إعمار المساجد والحرص على أداء الصلاة فيها خصوصاً صلاة الفجر وكونها نقطة الإنطلاق وحجر الزاوية لمحاربة الطغيان العالمي مبيناً أنّ ذلك يعني أن تكون في مواجهة مباشرة مع الشيطان. وأكد السيد العلوي على أنّ الحرب الأساسية التي يخوضها المؤمنون هي مع الشيطان الذي يستعين بجنود من الإنس والجن لإغواء وتضليل البشر مشدّداً أنّ إحراز النصر يكون بالولاية لله سبحانه وتعالى ولأهل البيت عليهم الصلاة والسلام والبراءة من الشيطان وأنّ كل نصر ما خلا الإنتصار لله سبحانه وتعالى هو انتصار ظاهري وليس حقيقي. وأوضح السيد العلوي أن الإنتصار لله عزّ وجلّ يكون بعمارة المساجد والصلاة فيها وبإقامة مجالس الإمام الحسين عليه السلام وإحياء الحسينيات وبالمواظبة على صلاة الجماعة وبالمحبة والتقرب من أهل البيت عليهم الصلاة والسلام. 
     
    وأورد السيد العلوي أحاديث شريفة عن أهل البيت عليهم الصلاة والسلام عن فضل الصلاة في المسجد والحرص على أداء صلاة الجماعة والمواظبة عليها بالمسجد. كما شدّد السيد العلوي أن على الإنسان المؤمن أن يفرِّغ نفسه ويضحِّي بكل شيء ويترك مشاغله من أجل التوجه إلى الصلاة في المسجد. ولفت بقوله إنّ الإمام الحسين عليه السلام لم يقتل في يوم العاشر فحسب وإنما قتل يوم تفرّق الناس عن مسلم بن عقيل أثناء الصلاة بالمسجد. 
     
    ورأى سماحة السيد محمد علي العلوي أن افتتاح المساجد التي هدمت بقصد مناسبة عزيزة وسوف يخلّدها التاريخ.
     
    وخلال شهري أبريل ومايو من عام انطلاقة الثورة في البحرين في2011 وبعد إعلان حالة الطوارىء العسكرية ودخول قوات الإحتلال السعودي تحت غطاء درع الجزيرة إلى البحرين لقمع الثورة أقدمت السلطة الخليفية الفاسدة وبدعم ومشاركة من قوات درع الجزيرة المحتلة على هدم وتدمير ثمانية وثلاثين (38) مسجداً ومقاماً دينياً تاريخياً في مختلف مناطق البلاد. 
     
    وكان تيار الوفاء الإسلامي وبالتعاون مع شباب بلدة النويدرات الواقعة جنوب العاصمة المنامة قد دعا إلى تخصيص أسبوع حمل شعار ( مآذن الثورة ,, ولايةٌ للعترة وبراءةٌ من الطاغوت ) في الفترة ما بين ( 13 – 19 نيسان/أبريل 2013 م ) واحتوى على أنشطة وفعاليات متنوعة وذلك للدفاع عن المساجد المهدومة والتذكير بما حلّ بها من هدم وتدنيس وإيماناً بكونها مساجد الله سبحانه وتعالى الواجب إعمارها وتقديسها واعتبارها مآذن الثورة والشاهدة على انسلاخ السلطة الخليفية من القيم الدينية والأعراف الإنسانية وأنها منطلق الولاء لأهل البيت عليهم الصلاة والسلام والبراءة من أعدائهم.
     
    الأحد 21 أبريل 2013م
     


  • واشنطن: مشكلة البحرين عدم قدرة الشعب على تغيير حكومته سلمياً

    1

     
    خلص تقرير وزارة الخارجية الأميركية للعام 2012، بشأن أوضاع حقوق الإنسان في العالم، والذي أطلقه وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، يوم الجمعة إلى أن أكثر مشكلات حقوق الإنسان المثيرة للقلق في البحرين، هو عدم قدرة مواطنيها على تغيير حكومتهم سلميا؛ ناهيك عن اعتقال واحتجاز المحتجين بتهم غامضة، والذي يؤدي في بعض الحالات – بحسب التقرير – إلى تعرضهم للتعذيب في الاعتقال، وكذلك عدم مراعاة الأصول القانونية في محاكمة النشطاء السياسيين والحقوقيين والكوادر الطبية والتعليمية والطلاب، ما يؤدي إلى إيقاع العقوبات القاسية بحقهم.
    كما أشار التقرير إلى مشاركة بعض المحتجين في أعمال عنف ضد قوات الأمن، وصفها التقرير بـ “القاتلة”، بما فيها استخدام العبوات الناسفة وقنابل المولوتوف، والأسلحة اليدوية الأخرى.
    وجاء في التقرير: “هناك انتهاكات أخرى كبيرة لحقوق الإنسان في البحرين، ومن بينها الحرمان التعسفي من الحياة، واعتقال الأفراد بتهم تتعلق بحرية التعبير، والقيود المفروضة على الحريات المدنية، بما في ذلك حرية التعبير والصحافة والتجمع وتشكيل الجمعيات، وبعض الممارسات الدينية”.
    وتابع التقرير بحسب ما نشرته صحيفة “الوسط”: “فرضت الحكومة في بعض الأحيان، حظر السفر على النشطاء السياسيين. كما تمارس التمييز على أساس الجنس أو الدين أو الجنسية، والتمييز ضد الشيعة لايزال قائماً. إضافة إلى ورود تقارير عن العنف المنزلي ضد النساء والأطفال. واستمر كذلك الاتجار بالأشخاص والقيود على حقوق العمال الأجانب، والتي باتت مشكلات كبيرة في البحرين”.
    تقارير بشأن وفيات بسبب قوات الأمن
    وعلى صعيد الحرمان التعسفي أو غير القانوني من الحياة، لفت التقرير إلى ورود عدد من التقارير التي تفيد بأن قوات الأمن ارتكبت عمليات قتل تعسفية أو غير قانونية، وأن جماعات حقوق الإنسان المحلية أشارت إلى وفيات تتراوح بين 23 و29 حالة بسبب قوات الأمن سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، إضافة إلى أكثر من عشرين حالة وفاة بسبب التعرض للغازات المسيلة للدموع.
    وأشار التقرير إلى أنه على رغم أن الدستور يحظر الضرر بالمتهم جسديا أو عقليا، إلا أن منظمات محلية ودولية لحقوق الإنسان، أكدت وجود العديد من حالات التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة أو العقاب، وأن عددا من المعتقلين ذكروا لنشطاء حقوق الإنسان أن مسئولي الأمن استمروا في استخدام تكتيكات تعسفية بحقهم، كما ادعوا تعرضهم للضرب من قبل مسئولي الأمن أثناء تعصيب أعينهم، باستخدام الخراطيم المطاطية.
    وأكد التقرير أن عددا من المعتقلين تم وضعهم في الحبس الانفرادي، وأحيانا في درجات حرارة عالية، كما تعرض بعضهم لحروق في أجزاء من أجسامهم، وادعى معتقلون أن المسئولين أجبروهم على وضع أحذيتهم في أفواههم، وبصقوا عليهم، أو بصقوا في أفواههم.
    ونقلت الخارجية الأميركية في تقريرها، عن وجود تقارير أخرى تشير إلى نمط مماثل لسوء المعاملة في الاعتقال، بما في ذلك الضرب من دون التحقيق، والضرب أثناء التحقيق، وأنواع أخرى من الترهيب والمضايقات.
    ولفت التقرير إلى تعرض الأطفال أيضا للتعذيب، وأن من بين المحتجزين من الأطفال من هم دون سن الـ15 عاما، الذين خضعوا لأشكال مختلفة من سوء المعاملة، بما في ذلك الضرب، الصفع، والركل، والجلد بخراطيم مطاطية، والتهديد بالاعتداء الجنسي، والحرق بالسجائر، والإساءة اللفظية، بحسب ما جاء في التقرير، الذي نقل أيضاً عن نشطاء لحقوق الإنسان وجود أطفال معتقلين تقل أعمارهم عن 13 عاماً، مشيراً في الوقت نفسه إلى ما ذكرته الحكومة باعتقال 53 حدثاً حتى نهاية العام الماضي (2012). 
     


  • “العربية لمعلومات حقوق الإنسان” تستنكر ترحيل البحرين 3 إعلاميين بسبب تغطيتهم للأحداث السياسية

    1

     
    أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم الأحد، استخدام قوات الأمن البحرينية للقوة المفرطة فى التعامل مع المظاهرات السلمية التى خرجت فى عدة مناطق بحرينية للتأكيد على رفضهم إقامة سباق “الفورمولا 1” بالأراضى البحرينية، مستنكرة ترحيل ثلاثة إعلاميين من البحرين بسبب تغطيتهم للأحداث السياسية.
    وقالت:” إن استمرار قوات الأمن البحرينية فى انتهاكاتها الفجة بحق المواطنين والمتظاهرين السلميين، يعد انتهاكًا صريحا لحرية الرأى والتعبير، ويؤكد بما لايدع مجالا للشك أن النظام البحرينى يضرب بمناشدات ومطالبات المنظمات الحقوقية الدولية والإقليمية التى تحثه وتطالبه باحترام حرية الرأى والتعبير والتظاهر السلمى”.
    وأضافت أن ترحيل السلطات البحرينية لثلاثة صحفيين، بسبب تغطيتهم للأحداث السياسية التى تشهدها البلاد، يكشف زيف ادعاء السلطات بأنها تفتح كافة الأبواب وتقدم كافة التسهيلات للإعلاميين والصحفيين لممارسة عملهم، وهو القول الذى يتنافى مع الحادث على أرض الواقع، مطالبة بالإفراج الفورى عن كل المعتقلين، واحترام حرية الرأى والتعبير والتظاهر السلمى. 
     


  • كلمة المعلمين في يوم الأسير

    1

     
    بسم الله الرحمن الرحيم
     
     
    والحمد لله ربّ العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الخلق و المُرسلين محمّد و على آله وصحبه المُنتجبين …
    أسعدَ الله مساءكم باليُمن والبركات  …
     
    أقفُ اليومَ بين أيديكم تضامنًا مع أسرى الوطن من قطاع التعليم … قد يسأمُ البعضُ من الوقفات التضامنية لأنه يراها تكرارًا و مراوحةً في المكان ذاته … أو لأنهم قد يُصنّفون الانتصار في اتّجاهٍ واحد ..
     
     أرى أنّ الوقفات التضامنية ليست للبُكاء أو للتحسّر على من نفتقد شموخ هاماتهم بيننا … السجنُ يخلقُ في ذات المرء مساحةً أكبر من الحرية .. الوقفاتُ التضامنية نحتاجُها لشدّ الأزر .. للتماسُك .. لأنّنا ونحن خارج القضبان نحتاج من الأسرى مداد القوة والصبر والإيمان … هم يعيشون بين الجدران الأربعة أُفقًا أرحبَ ممن يعيش خارجه وهو  أسيرٌ للخوف ..
     
    يومُ الأسير يُمثّلُ وقفةً إنسانيةً رائعة … أولئك في السجن يدفعون عمرَهُم وعُمر أبنائهم ويستحقون منّا أن نقف متكاتفين أقوياء ..  فليس المهم أنا أو أنت .. المهمُ هو النتاج لأنها هي قضيةُ رمزٍ لوطن ..
     
     
    أيُها الكرام :
    القاصي قبل الداني يُدركُ أنّ ماحدثَ في قطاعِنا كان ومايزال حتى صباح هذا اليوم انتقامًا طائفيًاً مُمنهجًا وبغيضًا …
    الأسير … مهدي أبوديب محكومُ بعشرِ سنواتٍ لأنه حمل على عاتقهِ قضيةَ معلّمٍ و وطنٍ … واختُزلتْ في خمسٍ بعد الاستئناف..
     
    لماذا مهدي أبوديب أسير :
    لأنه :
    رئيسٌ لجمعية المُعلمين البحرينية .. عضو رابطة المعلمين الخليجيين .. نائب رئيس الاتحاد الإسلامي للمعلمين … المُنسّق الإقليمي لليونسكو لمحور التعليم والتنمية المُستدامة …أمينًا مُساعدًا لاتحاد المُعلّمين العرب..(ونحن في وطنٍ يحاربُ المؤسسات المدنية إلا بعضًا منها ممن يفترشُ نفسه سجادًا أحمر ).
     
    مهدي أبوديب أسير … لأنه :
    رفعَ إلى مجلس النواب ملفًا خاصًا برؤاه التطويرية ومنها: رفع مستوى التعليم . النظر في قانون الترقيات و تعديله ، تطوير المناهج و مستوى المُدرّسين.
     
    مهدي أبوديب / أسيرٌ : لأنه :
    رفعَ أسماء الحاصلين على شهادة الدراسات العليا ( الماجستير و الدكتوراه ) إلى وزارة التربية والتعليم لتحسين وضعهم الوظيفي بما يتناسب مع مؤهلهم الأكاديمي. وقدَمَ اقتراحات عملية لتطوير كادر المُعلمين.
     
    مهدي أبوديب / أسيرٌ : لأنه :
    خاطبَ ديوان الخدمة المدنية من أجل تعميم الدرجة الاستثنائية على جميع شاغلي الوظائف التعليمية والإدارية بالوزارة. كما و طالبَ بفتح الدرجات حتى العاشرة التعليمية لجميع المسارات و توظيف جميع خريجي الاختصاصات من حملة شهادات البكالوريوس التربوية على الدرجة الرابعة التعليمية.
     
    مهدي أبوديب / أسيرٌ : لأنه :
    طالبَ بإعطاء الدرجة السابعة للمُعلّمين الأوائل.( قبل مايُقارب الثلاثة أشهر تمّ إعطاء بعضهم الدرجة .. علمًا بأنّ وقت استحقاقها كان قبل عشر سنوات ) ولكم أن تتخيلوا !!
     
    مهدي أبوديب / أسيرٌ : لأنه :
    6.اعترض على توظيف المتطوعين والمتطوعات الغير مؤهلين أكاديميًا و جلْب ربّات البيوت والمتقاعدين وتوظيفهم… وهذا مؤشر خطير جدًا للسير بالتعليم باتجاه الهاوية .. إضافةً إلى استنزاف ميزانية الوزارة في الوقت الذي كانت الوزارة ترفض توظيف الكفاءات من حملة الشهادات العُليا بحجة الميزانية.
    إنّ الخلل في الهيكل الوزاري وإداراته لايخفى على المهتمين بقطاع التعليم والذين يؤيدون جودته الحقيقية القائمة على الإنتاج وتحسين المُخرجات التعليمية وهذا سعيُنا ومنذ سنوات …  
    إعلامياً يتشّدقون أنّ البحرين بلدٌ يضع التعليم على قمة أولوياته ، بلدٌ يسعى لتحسين وتطوير مخرجات التعليم فأين المُعلّم البحريني من هذه النهضة التنموية؟ .. اعتصامات المُعلّمين بدأت بقوة في 2007 و استمرت و معنى ذلك أن هذا خللٌ كبيرٌ في آلية التخطيط و التنفيذ …  
    انتهاك الجسم التعليمي في البحرين بعد الرابع عشر من فبراير هو انتهاكٌ للعمود الفقري لمملكتنا الحبيبة …
     
    ومن نماذجه :
    اعتقال رئيس وأعضاء مجلس إدارة المعلمين البحرينية.
    حلّ جمعية المُعلّمين البحرينية.
    اعتقال المُعلّمين والمعلمات من المدارس بل ومن صفوف الدراسة وهم يؤدون واجبهم.
    الفصل تعسّفًا و التوقيف المُتكرر مع استقطاع الرواتب لأكثر من سنة. ( وهو وضعٌ مستمرٌ حتى الشهر الماضي ).
    إقصاء وتهميش الكفاءات الوطنية في قطاع التعليم واستقدام الأجانب من الجنسيات المختلفة.
    فتح باب التوظيف أمام زوجات موظّفي الوزارة استكمالاً لقصة المتطوعين و المتطوعات ..
    التلاعب في البعثات الدراسية والتوزيع الغير عادل.
    اعتقال المُعلّمات من المدارس بل ومن الصفوف الدراسية والسماح للطالبات من الجنسيات المختلفة الأخرى بالسير وراءهن بالتصفيق والبخور ؟؟ ( سؤال للتربويين في التربية : هل نحن في مدارس المستقبل ؟ أم في حفلة زار ؟ ).
    اقتياد المعلمات والطالبات لمراكز الشرطة وتهديد الطالبات بالاعتداء عليهنّ إن لم يقمن بضرب معلماتهن وسط ضحك واستهزاء الشرطة ؟؟ أهذه تربية ياوزارة التربية ؟  
     
    اعتقال الطلبة .. وبين أيديكم نماذج اليومين الماضيين ( مدرسة الجابرية الصناعية ومدرسة التعاون الثانوية. وانتهاك حرمها المدرسي و ضرب طلبتها واعتقالهم و محاولة خنقهم بالغازات السامة … ألا يستدعي ذلك استنكارًا من مجلس النواب ؟؟ ألا يستدعي محسابة المسؤولين عن التصرفات الشخصية المستمرة منذ سنتين ؟
    ملف التعليم وقع ضحية مؤامرة … ضحيّة تسيس غير منطقي  .. وقع ضحية إعلام مُزيّف .. فرغم ماورد في تقرير لجنة تقصّي الحقائق برئاسة / السيّد بسيوني من مشروعية كل مماراسات المعلمين … و رغم استنكار منظمات الحقوق و التعليم الدولية إلى ما تعرّض له هذا القطاع إلا أنه وإلى اليوم رئيس المعلمين مُعتقلٌ و مُعذّبٌ ومحروم من أبسط حقٍّ وهو العلاج .. لدينا مُعلمين مُعتقلين … لدينا طلبة مدارس و طلبة جامعات مُعتقلين ومحكومين و مطاردين …
     
     
     
     
     
    لذلك نقف متضامنين مع أسرانا من شُرفاء الوطن …
    هذه دعوةٌ لكل رجالات البلد .. لحمل ملف التعليم على عاتقهم
     
    ختامًاً …
    في ( 2011 ) اقتلعوا لؤلؤة المنامة .. في ( 2013 ) اقتلعوا لؤلؤة الطفل أحمد النهام …. أتعلمون لماذا ؟؟
    لتُعلِّموا أبناءكم  في حكاياكم القادمة .. كانت هناك  لؤلؤةً واحدة !! فأصبحتم اليومَ جميعُكم لآلئ !
    وفي قلب كلّ مواطن بحريني …
    حكاية لؤلؤة نابضة …
    ” و سيعلمُ الذين ظلموا أيّ مُنقلبٍ ينقلبون “
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
     


  • قيادي بالوفاق: لن تمر الفورمولا دون ايصال صوت البحرينيين

    1

     
     أكد النائب السابق عن جمعية الوفاق البحرينية جلال فيروز أن النظام البحريني يستفيد من اقامة سباقات الفورمولا واحد في البحرين لإيصال رسالة للعالم بأن الوضع مستتب فيها ويقمع كل من يحاول إيصال صوته، مبينا أن هذه الفعالية لن تمر دون أن يوصل شعب البحرين صوته الى العالم.
    وقال فيروز إن تصريح ولي العهد في ساحة الحلبة وكلامه عن مواضيع الحوار وغيرها هي تأكيد على أنه هناك إستفادة من هذا الحدث لإيصال الرأي الرسمي البحريني الى العالم، فكيف يطلب من المعارضة أن لا تلتمس السياسة في هذه الفعالية، وولي العهد وغيره يعملون ذلك.
    وأضاف: صحافة النظام تحاول التأكيد خلال هذه الأيام بأن البحرين واحة حقوق إنسان ولا يوجد أي شيء إسمه ثورة والأمور مستتبة وغيرها، وبالحقيقة الأمر معكوس حيث أنه حتى رئيس الشركة التابعة للحلبة ذكر بأن هذا العام العدد القادم من الخارج أقل بعكس أكاذيب النظام بأن الفنادق تمتلئ.
    وتابع فيروز: تم توزيع بطاقات سباق الفورمولا بالمجان على الآلاف من الأشخاص فقط لكي يأتوا الى الحلبة ويملؤا المدرجات، ورغم ذلك فهناك صور تبين أن المدرجات خالية وهناك تخوف من الضيوف الأجانب للحضور، وهناك تعليمات الى الصحفيين الذين يغطون هذه الحدث الرياضي بأن لا يخرجوا عن إطار تغطيته.
    وأشار الى أن قرى المنطقة الغربية في البحرين فيها نقاط تفتيش كثيرة منذ صباح اليوم، وأنه لا يسمح لأحد من قرية شهركان بأن يتوجه الى طرف الحلبة، وكذلك الحال بالنسبة الى مناطق عالي ومنطقة سند والنويدرات، مضيفا أن هناك قمع حدث اليوم في مدرسة النويدرات الإعدادية للبنات، وأن الطالبات إحتمين في الصالة الرياضية بسبب إمتلاء المدرسة بالغازات السامة.
    وأوضح فيروز أن منظمة العفو الدولية أصدرت تقرير يوم أمس بأن هناك زيادة في جرعة القبضة الأمنية واعتقال نشطاء خلال الايام القليلة الماضية، مؤكدا أن هذه الفعالية لن تمر دون أن يوصل شعب البحرين صوته الى العالم.
    وحول “الحوار” قال فيروز إن هدف النظام الاساس منه منذ البداية أن يكون لعبة مسرحية بحيث لا تشارك فيه المعارضة ليقول للعالم بأن المعارضة دائما هي التي لا تأتي الى الحوار وهي التي تريد افشال الحلول ولا تريد أن تقدم شيئا للبلد، وتفاجأوا بصبر المعارضة وكشف القناع المزيف الذي يرتديه من داخل الحوار.
    وتابع: المعارضة من خلال مشاركتها بالحوار بينت شيئين، الأول عدم وجود جدية في الحوار ودليل ذلك رفض النظام تمثيل الملك بالحوار، الثاني أنهم لا يحترمون شيء اسمه الشعب مصدر السلطات ولا يحترمون الشعب، وعندما نقول بأن مخرجات الحوار يجب أن يستفتي عليها الشعب ليعطي رأيه فيها فالنظام يرفض.


  • وزيران بحرينيان يهاجمان مدرسة ووقوع اصابات

    1

     
     اعتبر نائب الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي في البحرين حسن المرزوق ان سباق الفورمولا فرصة لكي يخفي النظام البحريني وجهه القبيح امام العالم ويقول ان الامن مستتب وان الشعب البحريني يحصل على كامل حقوقه وهذا عكس الحقيقة واضاف ان قوات النظام يرافقها وزير التربية ووزير الداخلية هاجمت منذ الصباح الباكر اليوم مدرسة للطلاب وهناك اصابات مباشرة في الرأس بين صفوف الطلاب.
    وقال المرزوق : اليوم منذ الصباح الباكر قام العسكري وزير التربية والعسكري الاخر وزير الداخلية باقتحام مدرسية الجادرية للبنين وهذه المدرسة لاتتجاوز اعمارهم السابعة عشر عاما , ان القمع مازال مستمرا منذ الصباح الباكر داخل الحرم المدرسي , باي حق وباي انسانية وباي ضمير يقوم هذا الوزير بقمع الطلبة ؟
    وتابع : الى الان سيارات الاسعاف تنقل المصابين وهناك اصابات مباشرة في الرأس بين الطلبة وهذه هي اللغة الوحيدة التي تعرفها سلطة البحرين للتحادث مع شعبها .
    وفيما يتعلق بسباق الفورمولا تابع المرزوق : ان النظام البحريني ومنذ بدء التحضيرات للسباق قام باعتقال 60 مواطنا حتى اليوم بينهم اطفال واصابات كثيرة جدا , ان النظام البحريني يريد ان يتغنى امام العالم بانه يدير هذا الفورمولا الدم ليقول للاجانب بان البحرين آمنة لكن البحرين ليست آمنة اطلاقا وربما تكون البحرين آمنة للغرباء وللمرتزقة في هذا البلد بينما المواطن البحريني يتعرض يوميا للغازات السامة الخانقة وتنتهك حقوقه وتنتهك المنازل في البحرين , ان النظام البحريني يعتقل النساء وبالامس كانت هناك فتاتين ذهبتا الى السباق وقام النظام البحريني باعتقالهما .
     


  • “النواب” يسألون الشعب “براءة الذمة”… “الموازنة” ستمرر من دون الزيادة

    1

     
    أكدت لجنة الشئون المالية والاقتصادية في مجلس النواب، مراعاتها في تعاطيها مع مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2013 – 2014، تصنيفها الائتماني الدولي، وخصوصاً مع توقعات زيادة الدين العام في العام 2012 إلى 4000 مليون دينار.
    ومن المتوقع أن يتجه النواب للموافقة على مشروع الموازنة، بحسب توافقات اللجنة المالية مع الحكومة، من دون إقرار الزيادة التي طالب بها النواب في رواتب القطاع العام.
    ووافقت الحكومة على زيادة المتقاعدين بمبلغ 75 ديناراً، لمن لا تتجاوز معاشاتهم التقاعدية 700 دينار، و50 ديناراً لمن تتراوح معاشاتهم بين 700 و1500 دينار.
    وفيما إذا كان إعلان موقف اللجنة المالية من خلال مؤتمر صحافي، هو بمثابة “إبراء ذمة” اللجنة بشأن موقفها من زيادة رواتب موظفي الحكومة، قالت رئيسة اللجنة لطيفة القعود: “عقد مثل هذا المؤتمر الصحافي، يأتي انطلاقاً من اعتماد مبدأ الشفافية والإفصاح عن كل ما تم في مثل هذا المشروع الكبير، ولذلك كان لا بد من وضع النقاط على الحروف وإيضاح كل خطوة قامت بها اللجنة المالية على هذا الصعيد”.
    وأكدت القعود، أن توافق اللجنة المالية مع ما طرحته الحكومة على صعيد الزيادات، جاء بعد لقائها ورئيس لجنة الشئون المالية في مجلس الشورى خالد المسقطي ببعثة من صندوق النقد الدولي، والتي أفادتهما بحقيقة الوضع المالي للبحرين، أثناء مناقشة اللجنة مشروع الموازنة.
    وفي رده على الاتهامات التي قد توجه إلى النواب في ظل عدم التوافق على زيادة رواتب الموظفين في القطاع العام، قال النائب خميس الرميحي: “هناك أمور متاحة لمجلس النواب وسلطة تقديرية له ضمن الحد الأدنى المتاح المطلوب أن يُقدم في مشروع الموازنة العامة، والمواطن البحريني على درجة كبيرة من الوعي والاهتمام، ومصلحة وطنه يجب أن تأتي على رأس أولوياته”.
    أما النائب حسن الدوسري، فأكد أن النواب نظروا إلى الموازنة نظرة مهنية واحترافية، لافتاً إلى أن زيادة المصروفات عن الإيرادات، تستوجب من الدولة الاقتراض من الداخل والخارج، وهو ما قد يؤدي إلى ضرر الأجيال المقبلة، على حد قوله.
    وقال: “هناك مشروع قانون لايزال يُنظر في مجلس الشورى لزيادة رواتب العاملين في القطاع العام، فلماذا يتم توجيه اللوم إلى النواب من دون الشورى؟”.
    وفيما إذا كان مجلس النواب يتجه إلى رفض الموازنة في جلسته المقبلة، قال الدوسري: “على فرض رفض مجلسي الشورى والنواب مشروع الموازنة، لا أتوقع أن تُعقد جلسة مجلس وطني، وبالتالي فإن الموازنة ستصدر بمرسوم من جلالة الملك، من دون أن يُقر ما تم التوافق عليه، ومن أجل المصلحة العامة، على كل طرف أن يقدم تنازلات”.


  • عباس بوصفوان > البحرين: الطقس الحواري ومحاولات إعادة تأهيل شرعية الملك حمد

    1

     
    لا يمكن القول الآن إلّا إن حوار “العرين” (المنتجع الفخم الواقع في جنوب البحرين الذي يجري فيه الحوار بين السلطة والمعارضة)، لا يعكس إلا صورة خاطئة عن النظام الحاكم في المنامة، وعن “الاختلاف” – لا الثورة أو الانتفاضة – في البحرين، وعن “التباين” في الرأي ليس إلّا، بين الفرقاء في البلد الصغير المتحاب، الذي مرّ بسحابة صيف، ستنقشع قريبا، بفضل القيادة الحكيمة لجلالة الملك حمد (هل يذكر ذلك بخطاب ما قبل ربيع البحرين الذي انطلق في 14 فبراير 2011).
     
    ويتطلع المعارضون أكثر من الموالين (كما يظهر من التصريحات العلنية الوفيرة) أن يتدخل ملك البحرين، الذي تنادي قطاعات شعبية عريضة برحيله، لحلحلة بعض المصاعب التي يمر به الحوار، أو على الأقل، أن يتكرّم الملك (هل يذكر ذلك بالمكرُمات الملكيّة) ويحدد مُمثلا له في هذا الحوار الذي يصوّر على أنه منقذ للبحرين وأهلها مما تمر به من أزمة عميقة! وأكثر من ذلك يتطلع المعارضون أن يُشرّف الملك حمد جلسات الحوار ويترأسها بنفسه، كما فعل رئيسا اليمن عبدربه منصور هادي، ومصر محمد مرسي، اللذين ترأسا الحوار في بلديهما، ولكأن المعارضة البحرينية نسيت، أو أرادت أن تنسى، أن هادي ومرسي رئيسان أنتجتهما ثورتا البلدين. 
     
    قبل أن أفصّل في ذلك، لا بد ألّا يفوتني التعليق على كون هذا الحوار، الذي انطلق في فبراير 2013، تزامن مع الذكرى الثانية لثورة البحرين، يتم على قدر من العلنية المثيرة والمدهشة والمذهلة في آن. إنه يكاد يتم أمام شاشات التلفزيون، وعلى الهواء مباشرة، وكأنك أمام حلقات متتالية من إحدى برامج تلفزيون الواقع، الذي يُفصل كل صغيرة وكبيرة، بما في ذلك لباس المشاركين ونوع سياراتهم، دون أن يهمل “القضايا الكبرى” في هذا الحوار الذي يبدو ممسرحا.
     
    وإذ يجري هذا “الطقس” الحواري العلني في دولة دكتاتورية بامتياز، فمؤكد أن أهدافه يستحيل أن تمت بصلة بالانتقال نحو الديمقراطية، كما توهم نفسها بعض الأطراف المحلية المعارضة.
     
    أن يكون الحوار غير شفاف، فذلك أدعى أن يكون فرصة لحوار في بلد دكتاتوري! أما على النحو الإشهاري السائر حاليا، فهو ليس إلا جزءا من حملة أشمل للعلاقات العامة التي تكلف الخزانة العامة ملايين الدولارات في أميركا والغرب والدول العربية.
     
    وبهذه الطريقة، فإن هذا الحوار ليس إلا استعراضا كاريكاتوريا لسلطة تدّعي أنها تحتفي بمعارضتها، ولذا يجتهد وزير العدل خالد بن علي آل خليفة في خلق الإشكالات الاستعراضية، وابتكار المقاطع والمشاهد التمثيلية المدرّة للإثارة، حتى وأن استدعى ذلك منه استخدام تعبيرات نابية، مثل “استح على وجهك”، كما قالها معاليه لأحد ممثلي المعارضة على طاولة الحوار، مع أن الوضع لا يستدعي ذلك – منطقيا – بيد أن مسرح الحوار يتطلب بعض المبالغة، التي بدت صفقة وغير مهذبة، بيد أن جمهور المسرح مهيأ، عادة، للاستماع إلى ما هو غير مألوف!
     
    الإشكال أن الجمعيات المعارضة تمارس دور البطولة في هذا الحوار، معتقدة أنها أكثر براعة من النظام، وإنها تبغي “إحراجه”!!، مع أن الحوار، وحتى وهو فارغ وسخيف، يجادل على الأقل، أن سلطة آل خليفة ليست دكتاتورية ودموية، أو على الأقل ليس بقدر الأنظمة التي أسقطتها ثورات الربيع العربي، وبالتالي لا تستحق هذه السلطة (آل خليفة) أن يتم إسقاطها، بل التحاور معها بغية إصلاحها!
     
    ولنتذكر كيف كان تلفزيون البحرين قبل أشهر خلت: لقد وُثق رسميا بأنه اشتغل كترس ضمن أجهزة المخابرات التي أدارت فترة قانون الطوارئ المستمرة، في التحريض على العنف والتأجيج الطائفي، كما قال بسيوني، وأضيف أنه أيضا ترس ضمن هذه الأجهزة التي تدير الحوار حاليا.
     
    لكن في الحالة الأولى، استُثمر التلفزيون كأداة للعنف الرسمي العاري، وفي الحالة الثانية، كأداة لنفي كون الحوار الجاري عنفا سياسيا، مع أنه يحمل في طياته كل ملامح العنف، حين يجبر الخصوم على النزول على طاولة حدد معالمها طرف واحد.
     
    سياسيا، السلطة والمعارضة تقولان أن الأخذ والعطاء والاختلاف أمر معتاد في الحوارات الجادة. الاختلاف، هو أن السلطة ترى أن بنية الحوار مؤهلة للانتقال إلى مناقشة جوهر المطالب، فيما المعارضة تعتقد أن هذه البنية غير مؤهلة لذلك، ومازال أمامنا الكثير مما يتوجب إنجازه عن آليات الحوار كي ندخل في صلب المطالب الشعبية! نعم هكذا تبدو الصورة من تصريحات “المتحاورين”، ولعل وهم المعارضة يمضي مفاخرا بأنهم أبهروا السلطة بأدائهم!!.
     
    ومع ذلك، فإن أي “تنازل” رسمي لا يغير من أن الطاولة ستظل تحت سيطرة السلطة، وأن قدرة النظام كبيرة جدا على تقديم تنازل ما في الآليات مادامت المعارضة قبلت بالصيغة الأصلية المختلة للحوار.. ودعني أشبه طاولة الحوار التي تحتكرها وتديرها السلطة بأنها دستور 2002 الذي أحال الملك حمد حاكما دكتاتوريا، إذ مهما تخلت السلطة عن مكاسبها الضخمة فيهما (الطاولة = الدستور)، لا يغير ذلك من كونها (السلطة) ستظل سيدة الملعب. 
     
    أما بالنسبة للراعي الغربي، فمادام النظام الحاكم قادر على احتواء المعارضة واللعب معها أو التلاعب بها فهذا مبعث ارتياح، وإذا تمكنت السلطة من إقناع المعارضة بأنها هي التي تتلاعب بالنظام فذلك أكثر مما يحلم به الغرب، الذي لا يريد في هذه اللحظات فتح جروح أكثر في شرق أوسط هش وموجوع.
     
    والآن، لماذا تشترك المعارضة في هذا الحوار المثير للجدل، هل من تفسير واضح، لذلك؟
     
    إذا أضفنا حقيقة إرضاء الغرب، وهو هدف استراتيجي للمعارضة، يكبلها بقدر ـ بل لعله أكثر ـ مما يقدمها للعالم، وهو هدف يمكن تسويقه أحيانا، إضافة إلى هدف إحراج السلطة الذي بات مقولة ممجوجة بسبب فرط اللجوء إليه.. إضافة إلى ذلك، يمكن أن أقدم تفسيرين لدخول المعارضة متاهة مكشوفة:
     
    التفسير الأول، أن هذا الحوار مطلوب فيه أن تقدم المعارضة اعتذارا واضحا وعلنيا لأي شعارات رفعت خلال التظاهرات، واعتبرت مسيئة إلى العائلة الحاكمة، من دون أن يسمى ذلك اعتذارا، بالضرورة، ومثل هذا الاعتذار طلب في اليوم التالي لإعلان حالة الطوارئ في البلاد (مارس – مايو 2011).
     
    كما أنه يفترض أن تقدم المعارضة الصيغ الواضحة على شرعية حكم عائلة آل خليفة، ومساندتها الملك حمد الذي يواجه محنة كبرى بسبب اتهامه بزج البحرين في العنف الدامي.
     
    وبالنسبة للسلطة، فإنها قد تجد في تصاعد الجدل حول تمثيل الحكم على طاولة الحوار. وفي إصرار المعارضة على وجود الملك حمد على الطاولة تأكيدا على شرعيته الدستورية، والسياسية هذه المرة عبر قبول المعارضة له ملكا قادرا على إخراج الحوار من المأزق الذي دخلته البحرين إثر إصدار الملك دستور 2002 من طرف واحد، والسياسات البندرية (نسبة إلى تقرير البندر) الإقصائية الذي تبناها الملك حمد نفسه، إضافة إلى مفردات الحل الأمني في قمع انتفاضة 14 فبراير، التي وثق بعض معالمها تقرير بسيوني.
     
    إن ذلك يبدو مهما لشخص الملك الذي نودي بسقوطه على رؤوس الأشهاد، وليس أحسن من المعارضة من يقوم بإعادة الاعتبار للملك. وبالمناسبة، فإنه يبدو ملفتا أن لا تجد في تصريحات المعارضة على هامش الحوار، شعار “تنحى يا خليفة” (رئيس الوزراء الموجود في منصبه منذ 1971)،، وطبعا لن تجد شعار “يسقط حمد” (الذي يفضله ائتلاف 14 فبراير الشبابي)، والذي تراه الجمعيات المعارضة شعارا تصعيديا.
     
    إن هذا المسار الاعتذاري شرط كي تدرس السلطة إمكان النظر في بعض تطلعات الشعب! التي باتت الجمعيات المعارضة تمحورها أحيانا حول إزاحة وزير العدل عن طاولة الحوار، بسبب عنفه وفرضه إيقاعه على المتحاورين، لا بسبب كونه من الوزراء الذين تلطخت أيديهم بالدماء وهدم المساجد، كما كتب تقرير بسيوني، الذي اعتبر الجهاز القضائي جزءا من ماكينة العنف في البحرين.
     
    التفسير الثاني، أن الحوار الحالي ليس إلا استعراضا مسرحيا، لا يخلو من خفة، فيما النسخة الأصلية للحوار يفترض أنها تتم أو ستتم في السر. ومجددا على الطريقة الفلسطينية الاسرائيلية التي تم توصل فيها إلى تسوية أسلو في حوار سري، بينما كان الحوار العلني يُعقد بصورة كاريكاتورية أيضا.
     
    لكن لنتذكر، أن الفلسطينيين “المعتدلين” توقفوا منذ سنوات عن مواصلة فكرة الحوار من أجل الحوار، كما يفعل الآن معارضو البحرين “المعتدلين”، لكن بعد ماذا؟ بعد أن تم القضاء على القضية الفلسطينية كمسألة احتلال.
     
    ولعلي أكرر هنا ما قلته من حاجة المعارضة في البحرين إلى التفاوض مع النظام الخليفي على طريقة المفاوض السوري مع الإسرائيلي، الذي كان يشترط التوافق على الهدف (الانسحاب من الجولان) ثم يتفاوض في آليات ذلك، وليس النمط العرفاتي (نسبة إلى الزعيم الفلسطيني التاريخي الراحل ياسر عرفات) في التفاوض من أجل التفاوض. ولنتذكر أن سوريا لم تُضع (الجولان) رسميا، وبينما أحال العالم مقولة الأرض مقابل السلام إلى متحف الذكريات.
     
    وسأضيف هنا مقترحا جديدا: أن ترسل جمعيات المعارضة البحرينية وفدا للدكتور محمد البرادعي، القائد المصري المرموق، الذي استخدم مهاراته التفاوضية وأعجز نظام مبارك، ولعله قادر على إرباك نظام الإخوان، لعل المعارضة البحرينية تتواضع هذه المرة، وهي في حضرته (عمره 70 عاما)، وتقتنع أن ما تقوم به من حوار بات مؤذيا لها ولجمهورها وأهدافها، إلا إذا صح ما يقال بأن المعارضة تريد فعلا إتمام عملية الدوران للخلف U TURN، وصولا إلى خطابها قبيل 14 فبراير 2011.
     
    الأنظمة الدكتاتورية لا تسقطها ولا تخلخلها المظاهرات التقليدية، ولا المباحثات الاستعراضية، ولا الانتخابات المعروفة نتائجها مسبقا، وإن راكم ذلك بعض مما يؤدي للسخط، بيد أن اللحظة الثورية في البحرين، وهي إذ تواجه مفترق طرق، فإن النمط التفاوضي الحالي للمعارضة يصيبها في مقتل، وإذا انتفى الفعل الجماهيري فإنه حتى الطاولة الاستعراضية سيتم إلغاؤها.
     
    لقد فشلت اليد الغليظة في إجهاض الحراك الثوري، ولعل السياسة أقدر في ذلك، كما تفيد تجارب الأمم. كما أن المفاوضات على طريقة البرادعي وإن لم تستطع إزاحة مبارك أو مرسي فإنها لا تمنحه الشرعية ولا النَفس/ الوقت/ الفرصة/ المؤهلات/ الصدقية للتمدد، إنه يظل تحت الحصار.
     
    في البحرين نظام واقع تحت الحاصر، يضرب أخماس في أسداس فيما يتوجب عليه فعله للخروج من أزمته الطاحنة، وإذا كانت المعارضة لا تثق في قدرتها على مواجهته فلعها تسأل عن كيفية ذلك، أما أن تمنحه قبلات للحياة لا تنتهي فذلك ما يجب أن يتوقف، وفورا، خصوصا وأن هذا النموذج العرفاتي تم تجريبه على مدى عشر سنوات، وفشل في وقف التغول الخليفي.
     
    *كاتب وصحافي من البحرين مقيم في لندن.


  • “المعارضة”: تبرير رفض الاستفتاء الشعبي بعدم رشد الشعب أمر مرفوض

    1

     
    رفض عضو فريق المعارضة في حوار التوافق الوطني عبدالنبي سلمان “تبرير بعض أعضاء السلطة التشريعية وائتلاف جمعيات الفاتح عدم القبول بالاستفتاء الشعبي لأن الشعب غير راشد”.
    وأشار بعد جلسة حوار التوافق الوطني الرابعة عشرة والمنعقدة اليوم الأحد إلى أن “هذا الأمر اعترضنا عليه في الجلسة وأكدنا أن هذا الأمر غير مقبول فشعب البحرين أثبت أنه واعي في جميع المفاصل التاريخية”.
    وشهدت الجلسة الرابعة عشر للحوار تواصلاً للنقاش المستفيض بين كافة الأطراف حول النقطة المتعلقة بمخرجات الحوار وتناولت ما تم طرحه من قبل مختلف الأطراف من عدة بدائل وخيارات بهدف الوصول إلى صيغة توافقية للنقطة ومواصلة مناقشة النقاط المتبقية للدخول في جدول الأعمال.
    وذكر المتحدث الرسمي باسم حوار التوافق الوطني عيسى عبدالرحمن بأن الجلسة استهلت بملاحظات مقدمة من ممثلو الجمعيات الوطنية الديموقراطية المعارضة وائتلاف الجمعيات الوطنية السياسية حول محضر الجلسة الثانية عشرة المنعقدة بتاريخ 10 أبريل / نيسان 2013، إذ طلب (ائتلاف الجمعيات الوطنية السياسية) تثبيت ملاحظتهم المتعلقة بعدم موافقة (الجمعيات الوطنية الديموقراطية المعارضة) على الاقتراح المقدَّم من قبل الائتلاف بإيجاد مسارين لجلسات الحوار بحيث تُحدَّد جلسة لمناقشة النقاط المُختَلف عليها وتلك التي لم تُحسم وجلسة أخرى لمواصلة النقاش في باقي مواضيع الحوار، وكذلك ملاحظة (الجمعيات الوطنية الديموقراطية المعارضة) بشأن صيغة النقطة الثالثة المتعلقة بمخرجات الحوار. 


  • “جمعيات الفاتح” “تتهرب” من لقاء المعارضة رغم تسلمهم الطلب الثاني

    1

     

     

    بات واضحاً أن جمعيات الفاتح ترفض لقاء جمعيات المعارضة الوطنية، رغم تسلمهم الخطاب الثاني من قبل المعارضة لطلب اللقاء.

    وقال منسق جمعيات الفاتح أحمد جمعة إن جمعيات الفاتح ستتعاطى مع الطلب المعارضة بما يراه رؤساء الجمعيات، مشيراً إلى أن رسالة المعارضة الثانية “لم تدرس، ولم يبت فيها”، موضحاً أنه سيتم دراستها في الإجتماع المقبل.

    وأكد جمعة أنه بخصوص طلب المعارضة لقاء ثنائيا معهم، فتوجه جمعيات الفاتح هو التركيز على الحوار كونه القناة الأساسية بين الأطراف، مما يعد رفض غير مباشر للطلب.

    وقد كشف الأمين العام لجمعية المنبر التقدمي الديمقراطي عبدالنبي سلمان عن أن الخطاب الأول سلم إلى جنعة، فيما سلم الخطاب الثاني إلى عبدالله الحويحي يوم الأربعاء الماضي، كما أن عضو جمعيات الفاتح أحمد سند البنعلي طلب أمس من المعارضة إرسال الرسالة بالفاكس لنقاشها في إجتماعهم البارحة.

    وقال المتحدث بإسم المعارضة السيدجميل إن المعارضة تقدمت بطلب لقاء جمعيات الفاتح، وذلك لبحث الوضع السياسي في البلد وللوصول للمشتركات”، فيما قال ممثل جمعية وعد عبدالله جناحي: “اليوم طلبنا لقاء مع جمعيات الفاتح لنرى المشتركات بيننا وبينهم واذا لم يوافقوا فسنعرف انهم يرفضون اللقاء”. 


  • البحرين “بین تکفیریة الدرع و سمفونیة الفورمولا”

    1

     
    فيما يعيش البحرين من اقصاه الى اقصاه غليانا شعبيا متصاعدا منذ انطلاق ثورة (15 فبراير 2011)، وذلك احتجاجا على السلوكيات الخليفية القمعية الظالمة، يتعمد حكام المنامة الامعان في تجاهل تطلعات الشعب المشروعة بتحقيق العدالة والمساواة وكفالة حقوق المواطنة الكاملة بعيدا عن النوازع القبلية والطائفية وحمية الجاهلية الاولى.
    فقد اصيب العديد من المتظاهرين السلميين یوم الاحد الماضی جراء استخدام قوات النظام القوة المفرطة لتفريق مسيرة حاشدة كانت متجهة الى دوار اللؤلؤة في العاصمة المنامة للمناداة بالديمقراطية والحريات واحترام حقوق الانسان، والمطالبة بالغاء مسابقات “الفورمولا واحد”، وخروج قوات”درع الجزيرة السعودية” من البحرين.
    وتزامنت المسيرة الاحتجاجية الهادرة مع اقدام حكام آل خليفة على اجراء المسابقات الرياضية للسيارات الآنفة الذکر،و التي استغرقت يوما واحدا (الاحد 21 نيسان 2013)، في موقف رسمي لا یتورع عن المجاهرة علنا في الاستخفاف بمطالب المعارضة الشعبية منذ اكثر من عامين وفي التعتیم على ثورة الشعب البحريني الحضارية التي راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى فضلا عن آلاف المعتقلين والموقوفين والمفصولين نساء ورجالا واطفالا.
    وافادت جمعية الوفاق الوطني المعارضة ان النظام يستخدم الغازات السامة بكميات هائلة اضافة الى اطلاق الرصاص الانشطاري (الشوزن)، وان قوات الامن الخليفية تلاحق المتظاهرين الى داخل احيائهم ومرابعهم، وتقوم بالقاء القنابل الخانقة عليهم بكثافة في اجراء انتقامي اعتبره المعارضون والمنظمات الانسانية الدولية (عقابا جماعيا) ضد مناطق باكملها، بهدف القتل والتصفية الجسدية للمواطنين العزل ولاسيما كبار السن والاطفال، وليس توخيا لتفريق المسيرات الاحتجاجية، كما يدعي النظام.
    واكدت الجمعية في خطاب مفتوح ارسلته الى الاتحاد الاووبي في ديسمبر 2012 على ان استخدام هذه الغازات بكميات كبيرة جدا وخارجة عن المعقول في محيط المنازل والاحياء المكتظة بالسكان، مستمر منذ اكثر من عام ونصف وأن عشرات المواطنين البحرينيين قتلوا جراء هذا العنف الرسمي الخليفي الشرس.
    ويعتبر المراقبون وخبراء شؤون المنطقة ان جنوح الامن الخليفي الى الإعتداء علی ارواح المواطنين العزل، يأتي بإیحاء من النهج التكفيري الوهابي لـ “قوات درع الجزيرة” بزعامة السعودية، وهي القوات التي اتخذت من البحرين مقرا دائما لها حسب ما ذكرت صحيفة الحياة اللندنية مؤخرا.
    ومن المعروف ان “درع الجزيرة” تمتلك اسلحة متطورة وعددا متنوعا من الطائرات والدبابات ذات القدرات التدميرية الهائلة، وهي تمارس دورا رئيسيا في اعمال القمع الخليفية البشعة ضد المتظاهرين السلميين، خلافا لمزاعم وزير الخارجية البحريني خالد آل خليفة في تصريحاته المتكررة، في ان “قوات درع الجزيرة” لاتقوم بأية مهمات في الشارع او أي احتكاك مع المواطنين، وبانها تقوم بحراسة المنشآت الاستراتيجية فقط”.
    من كل ماسبق نلمس وجود قاسم مشترك بين “الفورمولا ودرع الجزيرة”، على مستوى اخماد اصوات الاحتجاجات الثوریة في الشارع البحريني، وکبت صراخات العذابات والظلامات للمواطنین الابریاء والتي تجاوزت كل المعايير الانسانية والحضارية والاخلاقية وبشكل خطير.
    فالثابت ان “الفورمولا والدرع” تشكلان معا سمفونية مقیتة ونشازا، تسعى معا الى التغطيةعلى اهداف ثورة (15 فبراير) المحقة بطرق باتت مثار سخرية العقلاء والمتنورين في العالم.
    وقد تجلى ذلك في التصريح الذي ادلى به البريطاني بريني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم للفورمولا واحد، عندما وصف في تصريح لاذاعة ال (بي بي سي)، حكومة البحرين بـ (الغبية) لاستضافتها سباق الجائزة الكبرى بسبب الفرصة السياسية التي يتيحها للمتظاهرين.
    في هذا المضمار لابد من التوقف مليا عند صمت “ادعياء الشرعية الدولية ومنظمات الحقوق المدنية التابعة للامم المتحدة” في مواجهة الجرائم اللاانسانية التي يرتكبها آل خليفة وآل سعود في البحرين، وهو صمت لايمكن وضعه الا في خانة التواطؤ الغربي المشبوه مع الانظمة القبلیة الاستبدادية التي تسحق شعوبا باكملها دون ان تحرك ساكنا.
    فالواضح ان ازدواجية المعايير الاميركية والاوروبية والاممية في التعامل مع قضايا الدول والشعوب، أضحت (فضيحة العصر) بكل معنى الكلمة، وهو امر يستدعي استنفار قوى الخير والعدالة والسلام واحرار العالم اجمع في سبيل تعرية هذا التآمر السافر على انسانية الانسان، والتشهير بالاكاذيب والشعارات الغربية الزائفة في مضمار دعاوى دعم الحريات والحراكات المدفوعة الثمن فی دول تخوض قوى التكفير والارهاب الاعمى فیها حروبا وظیفیة نیابة عن الاستکباروالرجعیة، وقمعها بضراوة في دول اخرى مع انها تطالب بالعدالة والتكافؤ الاجتماعي والمواطنة الناجزة.
    * حمید حلمی زادة
     


صور

تأبين القائد الميداني الشهيد صلاح عباس

  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: