705 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 705:: الثلاثاء،16 أبريل/ نيسان 2013 الموافق 5 جمادي الثاني 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • قوى المعارضة ترفض قرار حل جمعية العمل الاسلامي

    1

     
    اعتبرت ان الحكم سياسي ويعمق الاحتقان القائم
    قوى المعارضة ترفض قرار حل جمعية العمل الاسلامي
     
    أصدرت اليوم محكمة الإستئناف العليا حكماً بحل جمعية العمل الاسلامي “أمل” التي يقبع أمينها العام الشيخ محمد علي المحفوظ وعناصرها القيادية في السجن بعد ان صدرت بحقهم أحكاماً جائرة بدأتها محاكم السلامة الوطنية واستمرت فيها المحاكم المدنية. وقد جاء حكم اليوم بناءً على دعوى رفعها وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف طالب فيها بحل الجمعية بدعوى وقوعها في مخالفات تمس قانون الجمعيات السياسية، في الوقت الذي يتغاضى الوزير عن المخالفات الكبيرة التي تمارسها العديد من جمعيات الموالاة التي تقع تحت حماية النظام السياسي.
    ان قوى المعارضة السياسية الموقعة على هذا البيان لم تفاجأ بحكم حل جمعية العمل الاسلامي “أمل” وتعتبره مقدمة خطيرة للانقضاض على العمل السياسي السلمي في البحرين وجر البلاد إلى المربع الأمني كجزء من محاربة الرأي الآخر وخنق الحريات العامة والاستمرار في انتهاكات حقوق الإنسان التي تصاعدت منذ انطلاق الحركة الشعبية في الرابع عشر من فبراير 2011.
    كما جاءت هذه الخطوة التصعيدية ضد العمل السياسي في البحرين في ظل ادعاءات النظام السياسي بقناعته بالحوار الوطني، حيث يمارس أعوانه عمليات تعطيل ممنهجة للجلسات التحضيرية للحوار الوطني، ولا يترددون عن ممارسة شتى أنواع السب والقذف والشتم بحق المعارضة سواء على طاولة الحوار أو خارجها، وهو الأمر الذي يشكل خارطة طريق الجانب الرسمي في تعاطيه مع الأزمة السياسية الدستورية التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من عامين، حيث يناضل شعبنا الأبي من أجل العزة والكرامة وتشييد الدولة المدنية الديمقراطية التي عمادها المواطنة المتساوية واحترام حقوق الإنسان والسير على النهج الديمقراطي كما هو متعارف عليه في كافة المواثيق الدولية ذات الصلة، وذلك على انقاظ الدولة الأمنية الباطشة التي تتسيد المشهد المحلي وتمارس كافة أنواع الانتهاكات والعقاب الجماعي ضد الشعب البحريني.
    اننا وفي الوقت الذي نطالب فيه بالتراجع عن قرار حل جمعية العمل الاسلامي “أمل”، باعتباره قراراً جائراً لم يستند على وقائع إنما جاء بناء على دعوى كيدية من وزير العدل هدفه تكميم الأفواه  فأننا نطالب في ذات الوقت بالإفراج الفوري عن أمينها العام الشيخ محمد علي المحفوظ وكوادر الجمعية والقيادات السياسية والحقوقية وكافة السجناء السياسيين باعتبارهم سجناء رأي، تنفيذاً لما تعهد به الحكم أمام العالم بتطبيق توصيات اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق وتوصيات مجلس حقوق الإنسان العالمي، ومنها استقلال وإصلاح القضاء الذي أصدر حكمه اليوم. وترى قوى المعارضة السياسية ان من يريد حواراً جاداً عليه التوقف عن السير في النهج القمعي الذي أرساه المقبور إيان هندرسون منذ العام 1966. ومغادرة عقلية قانون تدابير أمن الدولة والشروع في عملية إصلاح حقيقية قادرة على محاكاة العصر من خلال تطبيق المبدأ الدستوري الشهير “الشعب مصدر السلطات جميعا”.
     
    جمعية الوفاق الوطني الاسلامية                            جمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد”
    جمعية التجمع القومي الديمقراطي                          جمعية الاخاء الوطني
    جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي
     
    15 أبريل 2013


  • تجدد المواجهات في البحرين خلال احتجاجات على سباق الفورمولا

    1

     
    تجددت المواجهات بعد ظهر الاثنين في قرى متاخمة للمنامة بين قوات الشرطة البحرينية ومتظاهرين يحتجون على استضافة البحرين لسباق الفورمولا واحد، بحسب شهود.
    وقال الشهود ان بعض الطرق قطعت باطارات محترقة واطلق عناصر الشرطة قنابل صوتية واستخدموا الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين لبوا دعوة ائتلاف شباب 14 فبراير المناهض للحكومة.
    وكانت وزارة الداخلية البحرينية اعلنت في وقت متأخر ليل الاحد احتراق سيارة في الحي المالي بالمنامة نتيجة تفجير اسطوانة غاز دون ان يسفر ذلك عن وقوع اصابات.
    ونشرت الوزارة بيانا لمدير مديرية شرطة محافظة العاصمة ذكر فيه ان “مجموعة إرهابية قامت مساء الاحد بحرق سيارة في العاصمة المنامة بواسطة اسطوانة غاز نتج عنها انفجار دون وقوع أضرار”.
    ونقلت وكالة انباء البحرين عن مصدر حكومي مسؤول قوله ان “الهدف من العملية التخريبية هو تعطيل امور المارة ولفت انتباه وسائل الإعلام، ومن ورائها الإساءة لمملكة البحرين”. 
    واعلن ائتلاف شباب 14 فبراير مسؤوليته عن التفجير، وكتب على حسابه في “تويتر” مساء الاحد ان هناك “ارباكا عاما في الحي المالي وسط العاصمة المنامة بالقرب من مباني المرفأ المالي بعد التنفيذ النوعي لعملية الانذار 3 رفضا لاقامة سباقات الفورمولا 1”.
    ودانت جمعية الوفاق التي تمثل التيار المعارض الرئيسي في البلاد، حرق السيارة في الحي المالي “أيا كانت الجهة التي تقف خلف هذا الحرق”.
    واكدت الجمعية في بيان “تمسكها بالعمل السلمي كخيار استرتيجي في حراكها المطلبي الشعبي منذ انطلاق الثورة في 14 فبراير 2011 وما قبله منذ تأسيس الوفاق”.
    وافاد شهود عيان ان عدة قرى في البحرين شهدت في الايام الاخيرة صدامات مع قوات الشرطة التي أطلقت الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق متظاهرين خرجوا في تظاهرات رددوا فيها شعارات “كلا كلا للفورمولا” و”سباقكم جريمة”.  
     


  • “الوفاق”: اعتقال 11 مواطناً بينهم 4 أطفال وأمرأة واصابة 7 واقتحام 9 منازل خلال يومين

    1

     
    قالت جمعية الوفاق في بيان لها اليوم إن قوات النظام استخدمت بشكل موسع في مختلف مناطق البحرين الأسلحة النارية (الشوزن الإنشطاري) ضد المتظاهرين، ضمن منهجية تسير وفقها القوات وقد تسبب اسقاط المزيد من الضحايا نتجية العنف الرسمي واستخدام القوة.
    ووفقاً للإحصاءات وعمليات الرصد التي نشرتها الوفاق، فقد اعتقلت قوات النظام خلال اليومين الفائتين (السبت والأحد 13 و14 أبريل 2013) 6 مواطنين إلى جانب اعتقال 4 أطفال وأمرأة واحدة، وشملت بعض عمليات الاعتقال ممارسة التعذيب، وأصيب أكثر من 7 مواطنين بإصابات متفرقة نتيجة للقمع واستخدام العنف من قوات النظام، فيما داهمت القوات أكثر من 9 منازل.
    وأشارت الوفاق إلى أن العديد من المناطق والقرى البحرينية تعرضت لعقاب جماعي واستخدام موسع للأسلحة النارية (الرصاص الإنشطاري) وفق ما أكدت عمليات الرصد، إلى جانب الغازات السامة والخانقة.
    وشهدت مناطق عديدة في البحرين احتجاجات موسعة وتظاهرات، وواجهتها قوات النظام بالبطش والأسلحة، وكان من بين هذه المناطق: باربار، الدير، سماهيج، الدراز، السنابس، كرزكان، وقرى سترة (مركوبان، مهزة، واديان، الخارجية، أبوالعيش)، حيث سجلت حالات اعتقال واصابات واقتحامات للمنازل واستخدام للأسلحة النارية والغازات السامة، والتعذيب الوخحشي قبل الإعتقال.
    وأصيبت مواطنة تبلغ من العمر 18 عاماً بإصابات بليغة في مقدمة جبينها إثر استهدافها بعبوة غازات من قبل قوات النظام أثناء قمع تظاهرات سلمية بمنطقة الدير، مما تسبب في جرح غائر، إذ تستخدم القوات هذه العبوات كذخائر حية توجهها لأجساد المواطنين، وقد تسببت سابقاً في قتل عدد من المواطنين بنفس الطريقة.
    وأصيب مواطن في ذات المنطقة بكسر وإلتواء في الرجل بعد أن قام أحد أفراد قوات النظام بركله بشدة وممارسة التعذيب بحقه، كما شملت عمليات القمع بمنطقة الدير اتقحام أحد المآتم والصعود فوق سطحه واتلاف بعض محتوياته.
    وعمدت قوات النظام إلى القمع الوحشي لمسيرة احتجاجية في منطقة السنابس، مما تسبب في إصابات عديدة بين المواطنين نتيجة العنف الرسمي واستخدام الأسلحة النارية (الشوزن) وقنابل الغازات الخانقة والسامة.
    وشهدت منطقة السنابس صعود القوات لأسطح المنازل وإشهار الأسلحة النارية من فوقها لملاحقة المتظاهرين، وتسببت الملاحقات في إصابات بليغة لمواطنين أثنين.
    وفي مناطق سترة، قمعت القوات بعنف بالغ مسيرات احتجاجية في عدد من المناطق واستخدمت الأسلحة النارية ضد المواطنين، وشملت عمليات القمع اقتحامات لثلاثة منازل ومداهمة بناية، و4 اصابات لمواطنين بالأسلحة النارية (الشوزن) وكسور، واعتقالات، واحداث تلفيات وتخريب للمتلكات الخاصة عبر تكسير زجاج أحدى السيارات بقنبلة غازات وجهتها القوات لها واستهداف منزل بنفس الطريقة، كما أصيب شاب برصاص الشوزن من مسافة قريبة تقدر بـ5 أمتار فقط.
    ومارست القوات العقاب الجماعي ضد منطقة كرزكان بإغراقها بالغازات السامة وتعمد إلقاءها بكثافة على أسطح المنازل واستخدام موسع للأسلحة النارية ضد المتظاهرين، إثر تظاهرة احتجاجية خرجت بالمنطقة للتأكيد على المطالب الوطنية بالتحول الديمقراطي.
    وسجلت بالمنطقة حالة تعذيب لأحد المواطنين بعد اقتياده لأحد مراكز التعذيب التابعة للنظام بالمنطقة وتعذيبه بشكل وحشي وبشع جداً قبل تركه في حالة يرثى لها.
    كما قمعت تظاهرة في منطقة باربار واستخدمت فيها هي الأخرى الأسلحة النارية، وشمل القمع اعتقال 4 أطفال وافرج عنهم لاحقا، كما سجلت اصابات بين المتظاهرين، إلى جانب تعريض المواطنين للإهانات وإجبارهم على القيام ببعض الأفعال.
    وقامت القوات بسلسلة اقتحامات ومداهمات للمنازل في منطقة الدراز في جنح الظلام بشكل مفزع ومروع للاهالي وشملت 5 منازل، وأفضت إلى اعتقال مواطن من منزله.
    وأفاد أخ أحد الذين اعتقلتهم القوات قبل أيام بتعرض شقيقه إلى التحرش الجنسي والتعذيب الوحشي بعد اعتقاله وأثناء نزع الاعترافات منه بعد اتهامه باحدى القضايا السياسية، وشمل ذلك ضربه في مختلف أنحاء جسمه بما في ذلك الوجه، ووضع قطعة خشبية في دبره أثناء التعذيب.
    وعلى جانب آخر، اقتحمت القوات الأثنين (15 أبريل 2013) منزل رجل الدين السيد عقيل الساري فجراً وفي جنح الظلام وبقت فيه لأكثر من ساعة عبثت خلالها بالمنزل وتفتيشه والتعدي على قاطنيه بالضرب والصفع من قبل الملثمين المدنيين الذين قاموا بعملية الاقتحام المروعة.
    واعتقل أمس الأحد أحد المواطنين من جسر الملك فهد، كما اعتقلت مواطنة من منطقة الديه وافرج عنها بعد التحقيق معها وايقافها لمدة ساعتين ونصف. 
     


  • صدامات في مدرسة الجابرية بعد اقتحام الأمن لها واعتقال أحد الطلبة

    1

     
     كشف نشطاء ملابسات اعتقال الطالب السيد حسن حميدان (17 سنة) من على مقاعد الدرس في مدرسة الجابرية الصناعية اليوم من قبل عناصر أمن مدنية، وقالوا إن «قوات مدنية حضرت إلى المدرسة اليوم الاثنين طالبين من الإدارة تسليم الطالب حميدان». وأضافوا «إن مسئولا من إدارة المدرسة لم يعرف اسمه حتى الآن اتصل إلى رئيس القسم الذي يتواجد فيه الطالب، داعياً إياه إلى دعوته الحضور إلى الإدارة». 
     
    وتابعوا «ما إن وصل الطالب حميدان إلى مبنى الإدارة حتى فوجيء بتقييده من قبل مدنيين واعتقاله». وقال شهود عيان «إن طلاب المدرسة، حال معرفتهم بنبأ اعتقال زميلهم، خرجوا من جميع الصفوف مهرولين، حيث اعتصموا احتجاجاً أمام مبنى الإدارة». 
     
     
      وأوضحوا «تم النقاش مع المشرفين والمدير بشأن اعتقال الطالب، ليفاجأوا بعد ذلك بمجيء حراس أمن بكثافة مصحوبين بقوات مدنية في سياراتهم، وراح هؤلاء يصورون الطالبة أثناء اعتصامهم وترديدهم للهتافات الغاضبة». وأضافوا بأن «الطلاب حاولوا إثناء القوات المدنية عن التصوير، إلى أن فروا بعد تكسير زجاج سيارتهم».
     
    وذكروا أنه «بعد ذلك أتت قوات المرتزقة الأجنبية بأعداد كبيرة، وفرضوا طوقاً على المدرسة، إضافة إلى إغلاق كل الطرق المؤدية إليها مع إطلاق صفارات الإنذار بكثافة، ما أشاع جواً من الفوضى». ولفتوا إلى أن «قوات الأمن كانوا مدججين بأسلحة الشوزن وقنابل الغاز المسيلة للدموع، لتندلع بعد ذلك صدامات عنيفة بينهم وبين طلاب المدرسة، حيث باشروا التصويب عليهم».
     
    وأكد مسئول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيد يوسف المحافظة اعتقال الطالب السيد حسن رضا حميدان بعد اختطافه من مدرسة الجابرية من قبل عناصر مدنية بعد أن تم استدعاؤه لغرفة المشرف الاجتماعي. 


  • مسيرة حاشدة في النويدرات نصرة للمقدسات المنتهكة بأسبوع (مآذن الثورة .. ولايةٌ للعترة وبراءةٌ من الطاغوت)

    1

     
    تنديداً بجريمة هدم وتدنيس المقدسات الإسلامية وتسوية المساجد بالأرض على أيدي المرتزقة الخليفية وقوات درع الجزيرة الغازية خرجت مسيرة شعبية حاشدة ببلدة النويدرات الحرّة بمشاركة كريمة من أولياء الدم آباء الشهداء وأحرار وحرائر الوطن وذلك مساء الأحد المصادف 14/4/2013 م في ثاني فعاليات أسبوع (مآذن الثورة .. ولايةٌ للعترة وبراءةٌ من الطاغوت).
     
    وتركت جريمة استهداف المقدسات الإسلامية لا سيما المساجد التاريخية المنتشرة في ربوع البلاد أثراً عميقاً وقناعة تزداد تأصلاً في نفوس البحرانيين عن حجم التمايز والمفاصلة مع العائلة الخليفية الغازية وحكمها الشمولي الذي فرضته على البحرين بالحديد والنار وبالمكائد السياسية، كما أظهر هذا العدوان الصارخ أن سلطة تهدم بيوت الله التي أمر سبحانه وتعالى بعمارتها ورعايتها لا يمكن السماح بإفلاتها من العقاب والقصاص العادل فضلا عن استحالة القبول ببقاء سلطة فاسدة ومجرمة لا تقيم وزناً للمقدسات ولا تتورع عن استهدافها متى ما سنحت لها الفرصة للقيام بذلك. 
     
    وفي ثالث فعاليات أسبوع مآذن الثورة المستمرة تقام ندوة تجمع بين الأبعاد القانونية والسياسية والتاريخية لملف المساجد المهدَّمة في البحرين وذلك مساء الإثنين المصادف 15/4/2013 م في بيت الشعب (منزل الناطق الرسمي لتيار الوفاء الإسلامي الأستاذ عبد الوهاب حسين) بمشاركة كريمة من المحامي الأستاذ محمد التاجر و الناشط الحقوقي ناجي فتيل والباحث التاريخي الأستاذ يوسف مدن.
     
    الأثنين 15 أبريل 2013م


  • “الوفاق” تدين حرق سيارة وتطالب بلجنة تحقيق محايدة في الحادثة

    1

     
    أدانت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية حرق سيارة عبر اسطوانه غاز كما نقلت وسائل الاعلام بالقرب من تقاطع المرفأ المالي أياً كانت الجهة التي تقف خلف هذا الحرق.
    وجددت الوفاق تمسكها بالعمل السلمي كخيار استرتيجي في حراكها المطلبي الشعبي منذ انطلاق الثورة في 14 فبراير 2011 وما قبله منذ تأسيس الوفاق.
    وطالبت الوفاق بلجنة محايدة مستقلة للتحقيق في مثل هذه الحوادث. 
     


  • أثر حرق سيارة في المنامة… “المنبر الإسلامي” يطالب “جمعيات الفاتح” بـ”تجميد الحوار”

    1

     

     

    دعت جمعية المنبر الوطني الإسلامي في بيان لها ائتلاف الجمعيات إلى تجميد مشاركتها في جلسات الحوار الوطني إلى حين تنديد الجمعيات الخمسة بـ”تفجير” سيارة في العاصمة المنامة.

    وكانت وزارة الداخلية، قد أعلنت أمس عن قيام  مجموعة “إرهابية” بحرق سيارة في العاصمة المنامة بواسطة اسطوانة غاز نتج عنها انفجار دون وقوع أضرار.

    ودعت جمعية المنبر إلى تنظيم اعتصام حاشد ضد إرهاب المتطرفين وانتهاج العنف الذي يهدف إلى إثارة الذعر وعدم الاستقرار لخنق البلاد اقتصاديا.

    وعبر عن إدانتها لموا وصفته بـ”التفجير الإرهابي” الذي وقع اليوم بسيارة بإحدى الشوارع العامة بالبحرين، معتبرة أن هذه العملية التي أعلن ائتلاف 14 فبراير مسؤوليته عنها تصعيدا خطيرا في استخدام العنف بالمملكة.

     

     


  • مقر دائم في البحرين لقوات “درع الجزيرة”

    1

     
    قالت مصادر خليجية متطابقة لصحيفة “الحياة” إن دول مجلس التعاون الخليجي اتفقت على تدشين مقر دائم لقوات درع الجزيرة في البحرين بعد الانتهاء من إنشائه أخيراً.
    وأكدت المصادر أن القوة الخليجية تسلمت خلال الأيام الماضية مبنى ليكون مقراً للقوات، ويُنتظر الافتتاح الرسمي خلال الفترة المقبلة، الذي سيحضره مسؤولون من دول الخليج.
    ولم توضح المصادر الخليجية حجم القوة الخليجية التي ستبقى في البحرين، مشيرة إلى أن المقر سيكون تحت اسم “قيادة قوات درع الجزيرة المتقدمة”.
    ويأتي التحرك الخليجي لإنشاء مقر دائم لقوات “درع الجزيرة” بعد عامين على دخول القوات الخليجية إلى البحرين، على إثر احتجاجات تم توجيه الاتهامات إلى إيران بالوقوف خلفها، فيما قال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة في تصريحات سابقة إن: “درع الجزيرة لا تقوم بأية مهمات في الشارع أو أي احتكاك مع المواطنين البحرينيين، وتقوم فقط بحراسة المنشآت الاستراتيجية”.
    وتملك قوات درع الجزيرة اسلحة متطورة وعدداً متنوعاً من الطائرات والدبابات ذات القدرة الدفاعية العالية. 
     


  • وقفة تضامنية في بيروت “البحرين هدم المساجد جريمة”

    1

     
    يستعد “منتدى البحرين لحقوق الإنسان”، و”تجمع العلماء المسلمين في لبنان” لتنظيم وقفة تضامنية غدا الثلاثاء ببيروت تحت عنوان: “البحرين: هدم المساجد.. جريمة دينية وانسانية”.
     
    ويشارك فيها بكلمات تضامنية الشيخ أحمد الزين رئيس مجلس أمناء تجمع العلماء المسلمين في لبنان، والشيخ ماهر حمود امام مسجد القدس في صيدا، ويوسف ربيع رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان؛ وذلك بتمام الساعة الرابعة عصرا.
     
    وكان منتدى البحرين لحقوق الإنسان قد دعا في بيان إلى اعتبار 17 أبريل/نيسان يوما للحرية الدينية في البحرين، حيث شهد هدم أقدم مسجد في البحرين وهو مسجد أمير محمد البربغي، والذي يفوق عمره 450 سنة، لافتا إلى أن هنالك ما يعادل 72% من المساجد التي تعرضت للاعتداء لم يجر اعادة بنائها، والحكومة البحرينية مازالت تماطل في اعادة البناء، بل تحاول بين فترة وأخرى هدم الأسوار التي قام الأهالي بتشييدها.
     


  • الوحدوي يدين حل «أمل»: الجمعيات هي الأمل الأخير لتسوية مع النظام وحلها يفاقم تعقيدات الوضع الأمني

    1

     
     أدان التجمع الوطني الديمقراطي «الوحدوي» قرار محكمة الاستئناف اليوم بتاييد حكم حل جمعية العمل الإسلامي «أمل» بناءً على طلب وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف. 
     
    واعتبر في بيان اليوم «هذا القرار هو رصاصة الرحمة لما سمي المشروع الإصلاحي والذي لم يتبق منه إلا الجمعيات السياسية والتى تعمل وزارة العدل للتخلص من المعارضة منها عبر بوابة القضاء».
     
    ولفت إلى «خطورة هذه الأحكام على المجتمع وهي تسلط الضوء من جديد على ضرورة إصلاح القضاء ليحافظ على استقلاليته ولا يتحول لعصا بيد النظام ضد المعارضة».
    وقال في البيان «إن الحكم الصادر بحل جمعية أمل يؤكد من جديد على زيف شعارات الديمقراطية التي يرفعها النظام في المحافل الدولية»، محذرا «النظام بان الجمعيات السياسية هي الأمل الأخير للنظام لأي تسوية سياسية وإن حل هذه التنظيمات يزيد من تعقيدات الوضع السياسي والامني» على حد تعبيره.


  • رداً على بيان منظمات حقوقية… الزياني: 77% من البحرينيين مع تنظيم الفورميلا

    1

     
    أكد زايد راشد الزياني، رئيس مجلس إدارة حلبة البحرين الدولية التي تستضيف مسابقات الفورميلا واحد نهاية الأسبوع استعداد البحرين فنيا وأمنيا ورياضيا لاستضافة مسابقة الفورميلا واحد، الذي يعتبر حدثا كبيرا للبلاد، في الوقت الذي يحترم فيه وجهات النظر الاخرى المعارضة لاستضافة هذه البطولة.
    ورد الزياني في تصريح لموقع CNN بالعربية، على الرسالة التي بعثتها أربع مؤسسات حقوقية في البحرين ترفض تنظيم المسابقات: “إن إجمالي عدد مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات حقوق الإنسان في البحرين تصل إلى 16 جمعية، وأن التي سجلت احتجاجها هي ثلاث فقط.
     وأضاف: “هذا يؤكد تأييد غالبية البحرينيين لإقامة الحدث الرياضي الكبير الذي له آثار إيجابية على الاقتصاد وبالتالي جميع أفراد المجتمع بالإضافة إلى شهرة البحرين وسمعتها عالميا.”
    وأوضح بأن إدارة الحلبة كلفت شركة استشارية بتنظيم استفتاء على تنظيم هذا السباق العام الماضي وخرج باستنتاج بأن 77 في المائة من البحرينيين يؤيدون السباق وأن 90 في المائة منهم يرون أهميته لاقتصاد البحرين.
    وخاطبت أربع منظمات حقوقية بحرينية منظمي سباق “الفورمولا 1″، لاحترام حقوق الإنسان وحثهم على عدم تنظيم السباق المقبل في البحرين بسبب تردي الأوضاع الحقوقية في البحرين.
    ودعت المنظمات (مركز البحرين لحقوق الإنسان، جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان، ورابطة الصحافة البحرينية، وحملة ضد تجار الأسلحة) القائمين على السباق بإعادة النظر في سباق البحرين 2013. 
     


  • البحرين تشدد عقوبة إهانة الذات الملكية

    1

     
    وافق مجلس الوزراء البحريني على مشروع قانون لتشديد عقوبة ما وصفه بإهانة الذات الملكية أو الرموز الوطنية بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات إضافة إلى الغرامة.
     
    وأفادت وسائل اعلام رسمية بأن ذلك يأتي في ضوء مقترح تقدم به مجلس النواب بهدف “تشديد العقوبة على من يرتكب أي فعل يعد إهانة للذات الملكية أو علم المملكة بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات والغرامة التي لا تزيد على 10 آلاف دينار (ما يعادل نحو 26 ألف دولار أمريكي)”.
     
    يأتي ذلك بعد اسبوع من موافقة الحكومة الكويتية على مشروع قانون جديد للإعلام يعاقب ما وصُف بالتجاوزات المسيئة للدين والتطاول على أمير البلاد، بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات والغرامة بما يزيد على المليون دولار.
     
    في غضون ذلك، انفجرت سيارة في قلب العاصمة المنامة الأمر الذي أدى إلى تزايد المخاوف الامنية قبيل انطلاق سباق “الجائزة الكبرى فورميولا 1” للسيارات.
     
    وأعلنت حركة 14 فبراير على صفحتها على فيس بوك مسؤوليتها عن الحادث الذي وقع في ميناء البحرين المالي متعهدة بتنفيذ المزيد من العمليات “لدفع الحكومة على إلغاء السباق”.


  • تصاعد الحراك الشعبي نتيجة طبيعية لجرائم النظام

    1

     
    في ثقافتنا الإسلامية أن الإمام الحسين (ع) كان يتفادى الصدام العسكري مع قتلته إلى أن وجد نفسه مضطرا إلى الاختيار بين السلة والذلة، وإذا انتقلنا من الإمام الحسين (ع) إلى مثال أكثر معاصرة مثل غاندي الذي استلهم سليمته من الإمام الحسين (ع)، فإننا نجد أن سلمية غاندي كانت مجدية لأن الطرف الآخر كان عقلانيا في إدراك فعالية السلمية ومرنا في التعامل معها.
     
    الحكم البريطاني أدرك بأن الشعب الهندي واعٍ وبأن تحجيم هذا الشعب لن يجدي نفعا، وبالتالي فإن الخيار العقلائي المتاح هو الانسحاب وضمان بعض المصالح عوضا عن المكابرة وخسارة شبه القارة الهندية بأكملها. ولو افترضنا جدلا أن بريطانيا تشنجت في مواقفها وأسرفت في إراقة دماء الشعب الهندي لكان من الطبيعي أن يعيد غاندي حساباته، وأن يصل به المطاف إلى أن السلمية لا تجدي نفعا مع النظام البريطاني، وفي هذه الحالة كان سيرجع مرة أخرى للإمام الحسين (ع) ليأخذ منه الدروس في العزة والثبات في المواجهة حتى بقلة العدد والناصر. وفي المقابل، لو أن يزيدًا لم يكن مصرا على القتل وسفك الدماء لما انتقل الحسين (ع) إلى طور المواجهة ولاستمر في مقارعة الظلم بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة.
     
    فالعائلة الخليفية في البحرين هي المسئولة في المقام الأول والأخير عن تضييع ثروات البلد لعقود مضت، وعن انتهاكات دموية يشيب لهولها الولدان لا يوجد لها مثيل في تاريخ البحرين، ورغم هذا فإن الشعب منح النظام الفرصة تلو الفرصة، ومد اليد المرة تلو المرة، وهي فرص يتحمل النظام وحده مسؤوليتها، كما يتحمل مسؤولية كافة التراجعات الناجمة عن تفويت الفرص أو الانقلاب على العهود والمواثيق التي قطعها على نفسه في كل مرة.
     
    وفي الثورة الأخيرة، ورغم مرور عامين على انطلاقها، نجد أن النظام وللحظة كتابة هذه السطور لم يقدم ولا تنازلا واحدا للشعب، بل أخذته العزة بالإثم واستمر في تعنته وظلمه، وباع البلد بأكملها إلى المحتل الأجنبي في مقابل البقاء في كرسي الحكم، وواصل إراقة الدماء المحرمة والاعتداء على الأعراض دون أن يعترف بدين سماوي أو مواثيق أرضية.
     
    وبعد كل هذا، فإن النتيجة الطبيعية هي أن تُستفز غِيرة الشعب على أعراضه ودمائه، وأن ينهض الشباب المؤمن في البحرين بواجبهم الديني المتمثل في الدفاع عن الحرمات التي أكد عليها الدين الإسلامي وأقرتها التشريعات الوضعية، ومن يتحمل مسؤولية أي تبعات تنتج عن ذلك هو النظام الحاكم وحده ومتمثلا في شخص الملك، والخيار الآخر أمام الشعب البحريني هو الخنوع والقبول بالذل والمسكنة، وهيهات من الشعب البحريني الذلة.
     


  • أربع منظمات حقوقية بحرينية تخاطب “الفورمولا 1” لإعادة النظر في سباق البحرين

    1

     
    خاطبت أربع منظمات حقوقية بحرينية منظمي سباق “الفورمولا 1″، لاحترام حقوق الإنسان وحثهم على عدم تنظيم السباق المقبل في البحرين بسبب تردي الأوضاع الحقوقية في البحرين.
    ودعت المنظمات (مركز البحرين لحقوق الإنسان، جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان، ورابطة الصحافة البحرينية، وحملة ضد تجار الأسلحة) القائمين على السباق بإعادة النظر في سباق البحرين 2013.
    وأشارت المنظمات إلى أن السلطات في البحرين مستمرة في “ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، من الاعتقال التعسفي إلى التعذيب”.
    وأكدت المنظمات أن سجون البحرين تحوي مئات السجناء السياسيين، وأن الشرطة البحرينية تستخدم القوة المفرطة في مواجهة المحتجين، كما انها تتبع سياسة “الإفلات من العقاب”، وجردت عدداً من أعضاء المعارضة من جنسيتهم.
    وقالت المنظمات الأربع إن “إن سباق جائزة البحرين الكبرى سبب في العام الماضي إحراجا لهذه الرياضة وجميع من شاركوا فيه”، مؤكدة أن الحكومة “استخدم السباق لبث صورة كاذبة من الحياة الطبيعية إلى العالم الخارجي، في حين منع دخول الصحفيين الذين كانوا يريدون الوقوف على الحقيقة على أرض الواقع”.
    وأكدت المنظمات الأربع أن “الوضع في البحرين لم يتحسن منذ العام الماضي، وأن الأمور تزداد سوءا”.
    وقالت: “حكومة البحرين تعهدت بالإصلاح، ولكنها لا تفعل شيئا لتنفيذها تلك التعهدات”، مستشهدة بتقرير مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط الذي أكد تنفيذ ثلاثة فقط من التوصيات 26 للجنة البحرينية لتقصي الحقائق.
    كما أشارت المنظمات لتقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الذي أكد بعد زيارة المنظمة للبحرين أنه لم تجد “أي تقدم بشأن الإصلاح”.
    واتهمت المنظمات الحكومة بالسعي لاستغلال الحدث الرياضي لأغراض سياسية، وإطلاقها العنان للمزيد من القمع في محاولة لإسكات منتقديها.
     


  • إجتماع “النواب” مع وزير المالية اليوم تجاهل زيارة الأجور

    1

     
    عقدت لجنة الشئون المالية والاقتصادية بمجلس النواب اجتماعها برئاسة النائب لطيفة محمد القعود مع وزير المالية الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة والوفد المرافق له، وذلك لمناقشة رد الحكومة الموقرة على مطالب النواب ضمن الميزانية العامة للدولة للسنتين الماليتين2013 و 2014، المرافق للمرسوم الملكي رقم (76) لسنة 2012 وذلك صباح أمس الأثنين 15 أبريل الجاري بمجلس النواب.
    ولم يتطرق الإجتماع لمناقشة مطالب النواب، وجمعيات الفاتح بزيادة الأجور للموظفين رغم التهديدات التي أطلقها جملة من النواب، وعدد من الجمعيات الموالية.
    وصرحت القعود أنه تم التوافق بشكل مبدئي على تحسين الوضع المعيشي للمتقاعدين الذين خدموا الوطن لسنين طويلة دون الحصول على أية زيادات مالية على معاشاتهم باستثناء المكرمة الملكية التي تم اقرارها عام 2011م، وقد تحددت هذه الزيادة بحيث يحصل المتقاعدين ممن يتقاضون معاشات تقاعدية حتى 700 دينار على زيادة مقدارها 75 دينار تضاف إلى الدعم السابق الذين حصلوا عليه في 2011، فيما سيحصل أصحاب المعاشات التقاعدية لأكثر من 700 دينار ولغاية 1500 دينار على مبلغ وقدره 50 دينار.
    وأضافت القعود أنه تم التوافق خلال الاجتماع على أهمية تطبيق المعايير التي تم تحديدها من قبل مجلس النواب فيما يخص علاوة الغلاء لتشمل ثلاثة شرائح، الأولى: رب الأسرة الذي لا يزيد دخله عن 300 دينار يمنح علاوة غلاء مقدارها 100 دينار شهرياً، والثانية: رب الأسرة الذي لا يزيد دخله عن 700 دينار يمنح 70 دينار شهرياً، والثالثة: رب الأسرة الذي لا يزيد دخله عن 1000 دينار يمنح 50 دينار شهرياً.وأضافت القعود أن هناك توجه لعقد اجتماع آخر للجنة المالية المشتركة لمجلسي النواب والشورى برئاسة القعود يوم غد الثلاثاء وذلك بهدف الانتهاء من الأرقام النهائية التي ستنعكس في مشروع الميزانية العامة لعامي 2013 – 2014 حيث من المتوقع أن يتم تقديم تقرير اللجنة عن الميزانية قبل نهاية أبريل الجاري. 
     


  • «التقدمي»: رحيل هندرسون لن ينسينا المطالبة بمحاكمة حقبته السوداء بمسئوليها من كل الرتب

    1

     
      قالت جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي إن رحيل وفاة مدير المخابرات السابق إيان هندرسون « لن ينسينا حجم المآسي والعذابات التي تسبب فيها هو وجهازه البوليسي القمعي»، داعياة إلى «محاكمة تلك الحقبة السوداء بكل ممارساتها المشينة ومحاسبة وإدانة من تسببوا في التنكيل بشعبنا، بغض النظر عن مواقعهم التي لا يجب أن تُحصنهم أبدا عن المساءلة».
     
    وقالت في بيان اليوم تعقيباً على نبأ وفاة هندرسون «جاء خبر وفاة رئيس الشرطة السرية في البحرين سابقا ليستثير في نفوس المتطلعين للحرية والعدالة والديمقراطية تساؤلات عدة ترتبط وثيقا بمحاسبة ومحاكمة تلك الفترة الحالكة  السوداء من تاريخ الوطن».
     
    وأضاف «المنبر» بأن «هذا ما يدفعنا إلى الاستمرار وبإصرار في المطالبة بمشروع متكامل للعدالة الانتقالية يقوم على مساءلة ومحاسبة تلك الممارسات والسياسات والجرائم الممنهجة التي اقترفت بحق أبناء شعبنا والتي حتما لن تسقط بالتقادم»، مشددة على أن ذلك «مشروع لابد من تحقيقه واقعا على الأرض، وبما يتسق بتعهدات حكومة البحرين أمام المجتمع الدولي ومن أجل إنصاف كل الضحايا والأسر في فترة قانون أمن الدولة وما تلاها».
     
    وتابع «نرى أن رحيل جلاد البحرين، لا يجب أن ينسينا جميعا تلك الحقيقة الدامغة التي ستظل شاخصة على الدوام، ومفادها أن النهج الذي اختطه سيء الصيت إيان أندرسون وجهاز أمن الدولة آنذاك ظل قائما وبقسوة أكبر حتى هذه اللحظة بكل أسف في ممارسات قوات الأمن وبقية الدوائر الأمنية»، معتبرة أن ذلك «ما يتضح من استمرار تلك الممارسات الظالمة بحق العشرات بل المئات من أبناء شعبنا من النساء والرجال والأطفال وكبار السن في سلسلة طويلة لم تتوقف حتى اللحظة من العذابات الممنهجة من قتل وتعذيب وتنكيل وملاحقات في السجون وخارجها».
     
    ورأت الجمعية أن «معالجة آثار وندوب وجراحات تلك الحقبة السوداء التي أسس لها الجلاد إيان اندرسون وجهازه القمعي، والتي لازالت مستمرة وقائمة حتى الآن تتطلب شجاعة ومسؤلية تقوم على المكاشفة والمساءلة من قبل الدولة لممارسات ودور جهازها الأمني والقائمين عليه، والمضي في تحقيق مشروع متكامل يرسي العدالة والإنصاف، ويضع البحرين على مسار جديد يقوم على تحقيق العدالة للجميع».
     
    وقالت إن ذلك «يتطلب إعادة هيكلة جهاز الأمن على أسس وطنية تراعى فيها المصالح العليا للوطن والناس.. كل الناس، وعدم العودة مجددا وتحت أي ظرف لتلك الممارسات  المشينة بحق أبناء الوطن» على حد ما جاء في البيان.
     


  • أحمد النهام وأطفال البحرين ينشدون «بلد عيني»: تبين عيني.. لچ عيوني

    1

     
    بالأمس، تقدم عشرات الأطفال المسيرة التي خرجت من منطقة الدير، وهم يضعون ضمادات على أعينهم ويرفعون صور الطفل أحمد النهام (5 سنوات). مازال (أحمد) في المستشفى في سنغافورة، بعد أن انتزعت عينه اليسرى التي بقيت مخرقة بشظايا الشوزن عاماً كاملاً، أخبر الأطباء عائلته باحتمال تأثيرها على العين السليمة.
     
    لقد اعترف النظام بأن مرتزقته أصابوا الطفل الذي كان يجلس في وداعة مع أبيه يبيعان السمك عندما حدثت المواجهات. لكن النظام لم يتعنّ لأكثر من هذا. لم يعاقب استهتار من توجه برصاصه نحو طفل بريء، ولم نسمع عن أي إجراء اتخد مع الجاني، فيما ترك الطفل يواجه مصير عينه لوحده، وتركت عائلته تتدبر أمورها بنفسها فيما يتعلق بمتابعة علاج طفلها، وكأن النظام ليس هو من أجرم.
     
    عشرات الأطفال حملوا صورة أحمد على فراش المرض، وهو يبكي بلا عين تسعفه على الدموع، وهو المعروف بأنه كتلة صاخبة من الحركة والحيوية والنشاط، لكنه هذه المرة كان رابضاً على فراشه هادئاً على غير عادته، كان   يتلوى من الألم، ودموعه تسيل من عين واحدة فقط. في الصورة بدا وكأنه خائف من فتح عينه الأخرى. كان يطبق عليها بقوة، وكأنه  يخشى أن تخطفها شظية أخرى.
     
     
    ربما لا يعي أحمد تماماً الآن، وهو في هذا العمر الصغير، ماذا يعني أنه صار الآن بعين واحدة فقط وأخرى زجاجية، لكنه حتماً سيعي ذلك أكثر كلما كبر وصار يريد أن يشبع عينيه مما حوله، فلا يستطيع إلا بواحدة. سيتذكر (أحمد) دائما كيف اختطفت منه عينه  اليسرى في عمر براءته، وستكون له روايته الخاصة التي سيعرّف بها رجال الأمن (البواسل): تقصدون من فقؤوا عيني عندما كنت جالساً أبيع السمك مع والدي؟! 
     
    لم يعد أحمد بحاجة لأن يغني الأغنية الوطنية المشهورة التي يحبها الجميع ويرددونها منذ طفولتهم: تبين عيني.. لج عيوني.. أنا وكل ما أملك. فقبل أن   يعرفها أو يفقه كلماتها كانت عينة قد ذهبت للوطن. ذهبت في أعظم حركة مطلبية عاش ملحمتها الشعب البحريني. حين يكبر ويأتي حصاد الانتصار، سيقول أحمد: لقد دفعت عيني ثمناً لحرية شعبي، كم أنا فخور.
     
    يحاكي الأطفال اليوم (أحمد) ويحكون للعالم قصته. ضمدوا أعينهم، وتقدموا المسيرة بلا خوف، ودون أن يغطوا وجوههم، يحملون رسالتهم إلى قرينهم في العمر: «كلنا عينك اليسرى يا أحمد». لكنهم أيضاً يعلمون أنهم غير مستثنين منها، فما أصاب أحمد قد يصيب أيا منهم في أي مكان، فرصاص الشوزن الانشطاري الذي تمعن مرتزقة الداخلية في استخدامه واستهداف أجساد المحتجين به من مسافات قصيرة، هو رصاص لا يرى، ولا يميز بين طفل صغير أو فتى شاب أو رجل كبير أو سيدة.
     
    هكذا صار أطفال هذا البلد، تتفتح أعينهم على صور البطش قبل أن ترى صور الفرح واللعب والبراءة.وصاروا عندما يسمعون أغنية: تبين عيني.. لج عيوني، يعلمون جيداً أنها ليست مجازاً، وليست من نوافل القول، وليست كلاماً يقال.

صور

مسيرة قوى المعارضة ضمن الحراك الميداني
انطلقت عصر السبت 13 أبريل 2013م، مسيرة قوى المعارضة تحت شعار ‘الديمقراطية حقنا’ ضمن فعاليات الحراك الشعبي الميداني إنطلاقا من البلاد القديم وصولا لمرقد الولي الصالح شيخ عزيز. وتقدم المسيرة امين عام الوفاق الشيخ علي سلمان وعدد من الشخصيات السياسية والحقوقية البارزة وعوائل الشهداء والاسرى.

  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: