702 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 702:: السبت،13 أبريل/ نيسان 2013 الموافق 2 جمادي الثاني 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • مطلب شعب البحرين في التحول الديمقراطي لم يتغير منذ 14 فبراير 2011 ولاتراجع عنه

    1

     
    أكدت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في البحرين ان مطلب شعب البحرين في التحول الديمقراطي وانهاء مرحلة الاستبداد والدكتاتورية وغياب الدولة كما هو منذ 14 فبراير 2011 وان المشهد الحقوقي والسياسي والأمني كما هو بل يزداد سوء وتراجعا، وان الشعب بغالبيته السياسية الشعبية متمسك بحراكه ومطالبه حتى تعم الديمقراطية ويصبح الشعب هو مصدر السلطات بدلا من الحكم الاستبدادي المطلق الذي أوصل البحرين الى هذا الوضع المأزوم سياسيا وحقوقيا وإنسانيا وأمنيا واقتصاديا، للحد الذي لم يعد ممكنا الاستمرار في إدارة البلد ورعاية شئونها المختلفة .
     
     
    وأكدت القوى الوطنية في البيان الختامي للتظاهرة الجماهيرية “الديمقراطية حقنا” ضمن الحراك الشعبي الميداني، اليوم الجمعة 12 أبريل 2013 من منطقة عالي إلى منطقة سلماباد، بأن كل مشاريع البهرجة والتلميع لن تغير من واقع الوضع المأزوم ولن تقدم البلد خطوة واحدة الى الأمام في ظل استمرار القبضة الأمنية والتراجعات الحقوقية وغياب المشروع السياسي الحقيقي وغياب الدولة.
     
    وقالت المعارضة أن سعي النظام لعسكرة البلاد وإدخالها في مزيد من العنف والتعاطي بمنطق القوة والبطش مع مطالبات وحقوق شعب البحرين، لا يمكن أبداً أن ينهي الحراك الشعبي المتواصل للمطالبة بالحقوق والحريات والتحول بالبحرين لبلد ديمقراطي حقيقي تكون العدالة هي الحاكمة فيه.
     
    وأشارت إلى أن استخدام القوة والعنف المستمر حتى اليوم من قبل النظام أدى لسقوط عشرات الضحايا ومئات الجرحى والمصابين، وكل تلك الإنتهاكات والفضائع التي ارتكبها النظام من عمليات فصل وهدم للمساجد واعتقالات بالآلاف للمواطنين على آرائهم ولازالت تضج بهم المعتقلات، كل ذلك لم يشكل سبباً لأن يوقف نضال شعب البحرين من أجل حقوقه المشروعة.
     
    وشددت على أن التعاطي الرسمي واستمراره في منطق القوة والعنف لا يعكس أبداً رغبة في الحوار وإنما يهدف إلى تقطيع الوقت والمناورة من أجل الإلتفاف على المطالب الشعبية، والتي بات واضحا بأن هذا الرهان خاسر، لأن وعي شعب البحرين أكبر من الإلتفاف عليه، فقد بلغ هذا الشعب إلى نقطة اللاعودة في مطالبه، ولايمكن أبداً أن يعود دون أن يحقق دولة العدل والكرامة الإنسانية عبر ديمقراطية حقيقية.
     
    ولفتت القوى المعارضة إلى أن خارطة الخروج من الأزمة واضحة ولا تحتاج لكل هذا التسويف والتسبب بالمزيد من الخسائر للوطن، ولو ملك النظام إرادة جادة في التغيير لوجد أن “وثيقة المنامة” تمثل خارطة طريق لمثل ذلك، لكن عقلية التأزيم التي لا زالت تتحكم في مفاصل القرار هي التي تزيد من أوار الأزمة ولازالت تتمسك بالتعاطي بالحديد والنار مع الشعب، ولازالت تصر على نشر العساكر في كل زقاق وشارع في البحرين توسلاً في منع المواطنين من حقوقهم الطبيعية والإنسانية في التعبير عن آرائهم والمطالبة السلمية بالديمقراطية والكرامة.
     
    وكانت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة قد أعلنت رفع وتيرة “الحراك الشعبي الميداني السلمي” بالأيام القادمة، للتأكيد على استمرار شعب البحرين في نضاله من أجل إنهاء الدكتاتورية والإستبداد وتكوين بلد العدالة والديمقراطية والإنصاف.
     
     
     
    12 أبريل 2013
     
    القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة:
     
    جمعية الوفاق الوطني الإسلامية
     
    جمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد”
     
    جمعية التجمع القومي الديمقراطي
     
    جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي
     
    جمعية الإخاء الوطني


  • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير حول تأكيد الجمعيات السياسية بأن ولي العهد قادر على تجسير عامل الثقة بين الحكم والشعب

    1

     
    بسم الله الرحمن الرحيم
     
    أصدرت حركة أنصار ثورة 14 فبراير بيانا ردت فيه على تأكيد الجمعيات السياسية المشاركة في حوار الخوار في العرين بأن ولي العهد سلمان المعروف بـ “سلمان بحر” هو القادر على تجسير عامل الثقة بين الحكم والشعب ، مشيرة إلى أن أزمة الثقة تعصف بطاولة الحوار ، هذا ما لفتت إليه هذه الجمعيات في مؤتمرها الصحفي الذي عقدته يوم  الخميس 11 أبريل 2013م ، بمبنى جمعية الوفاق الوطنية الإسلامية بالزنج ، والتي إدعت فيه بأن “صناعة الثقة أمر ضروري والشخص القادر أن يبدأ هذه الخطوة هو سمو ولي العهد ، بالإضافة إلى دوره في تطوير الأجهزة التنفيذية”. 
     
    وعلى صعيد آخر أشار المتحدث الرسمي بإسم فريق الجمعيات المشاركة في الحوار السيد جميل كاظم إلى أن “أجواء بناء جسور الثقة تحتاج من السلطة السياسية القيام عاجلا بتنفيذ هذه المطالب وهي وقف المحاكمات وإطلاق سراح المعتقلين وإعادة المفصولين ووقف إستخدام القوة وإعادة بناء المساجد المهدمة”.
     
    وإليكم نص البيان:-
     
    بسم الله قاصم الجبارين مبير الظالمين
     
    ((وَإسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ)). 
     
    ((فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ ۖ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ)). صدق الله العلي العظيم.
     
    إن حوار العرين كسابقه والذي عرف بحوار التوافق الوطني 1 قد فشل فشلا ذريعا ، وقد أشرنا في بياناتنا السابقة والمتكررة بأنه حوار فاشل من الأساس وقد ولد ميتا كسابقه ، وقد نصحنا الجمعيات السياسية بالنأي بنفسها عن مثل هذه الحوارات وعدم المشاركة فيها بإسم الشعب وبإسم حركات المعارضة ، إلا أنها لم تستمع إلى النصائح المتكررة منا ومن سائر فصائل المعارضة المطالبة بإسقاط النظام ، وها هي اليوم وبعد الفشل الذريع للحوار ذهبت تستجدي إنجاحه بتدخل الطاغية الأصغر “سلمان بحر” في ظل مشروع ومخطط من قبل السلطة والجمعيات لإعادة الشرعية للسلطة وللطاغية حمد عبر إبنه الطاغية الأصغر سلمان الذي تم تعيينه النائب الأول لرئاسة الوزراء.
     
    إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير مرة أخرى تؤكد للشعب وللمجتمع الدولي بأن الجمعيات السياسية التي أخفقت في الحوار الذي جرها إليه الحكم من أجل تفتيت الوحدة الوطنية والشعبية وتمزيق المعارضة وإجهاض الثورة الشعبية ، لم تكن مخولة من قبل الشعب ولا من قبل فصائل المعارضة وقوى التغيير الشبابية من اليوم الأول لتفجر الثورة في 14 فبراير 2011م بالدخول في الحوار ، وإن إستجدائها اليوم تدخل السفاح الأصغر سلمان بحر لإنجاح الحوار ومد الجسور بين الحكم والشعب هي محاولات أخرى عقيمة ومحكومة بالفشل ، لأن بين الحكم والشعب أنهارا من الدماء وجروح غائرة لإنتهاكات طالت الأعراض والحرمات لا يمكن أن تندمل والتي لايمكن  بأي شكل أن تسمح بإعادة الثقة بين الشعب وبين حكم العصابة الخليفية ، ولا يمكن بأي حال من الأحوال إعادة شرعية الطاغية حمد وحكمه الديكتاتوري.
     
    إن شعبنا وخلال عامين على الثورة لا زال متمسكا بخياره ومشروعه الرافض للحوار مع القتلة والسفاحين والمجرمين ويطالب بإسقاط النظام وحقه في تقرير المصير ورحيل آل خليفة عن البحرين ، وعلى الجمعيات السياسية أن لا تتعب نفسها في الإستمرار في حوار لم تكن مخولة فيه من قبل الشعب ولا المعارضة ، وأن لا تسبح عكس التيار الجارف للشعب المطالب بالحلول السياسية الجذرية والرافض للحلول الترقيعية والرامية إلى إفلات الطاغية حمد وولي عهده وأبناء الطاغية ورموز حكمه وجلاديه ومرتزقته والمتورطين في سفك دماء الشعب وهتك أعراضه وتدنيس مقدساته من العقاب والقصاص.
     
    إن تمثيل الحكم في الحوار سواء كان في شخص الطاغية حمد أو إبنه السفاح الأصغر أو أي شخص كان لن يثني عزم الشعب عن مواصلة طريق الثورة حتى إجتثاث جذور الإرهاب الخليفي وإقامة النظام السياسي القادم المبني على شرعية الشعب وأنه مصدر السلطات جميعا.
     
    إن المسافة بين الشعب والسلطة الخليفية مسافة بعيدة جدا وتفصل بينها أنهار من الدماء الطاهرة لأبناء وبنات هذا الوطن البررة وجروح غائرة مستعصية على الرتق والترقيع للأعراض المنتهكة حرماتها  ، ولايمكن بهذه البساطة نسيان قطرة عزيزة من دماء أبنائنا وبناتنا الذي أزهقت ارواحهم العزيزة وأريقت دمائهم الغالية من أجل حرية وكرامة هذا الوطن ولايمكن نسيان لحظة ألم ووجع شريف وشريفة من أبناء هذا الوطن ممن أنتهكت أعراضهم وأعتدي على شرفهم.
     
    إننا نرى بأن “حوار زريبة العرين” قد فشل ، وما الهجمة الأمنية والقمعية الشرسة على الشباب الثوري عبر الإقتحامات اليومية من خفافيش الظلام ليليا وزوار الفجر إلا دلالة واضحة على أن الحوار المزعوم قد فشل ، وإن السلطة باتت تدرك بأن زمام المبادرة والأمور ليست بيد الجمعيات السياسية ولذلك وقبيل إقامة مسابقات فورميلا الدم قامت بحملة إعتقالات واسعة النطاق لإرهاب الشعب والثوار ولتبعث برسالة إلى الجمعيات السياسية بأنها لا تعترف بالحوار ولا حتى بالمطالب المتواضعة لها التي تقدمت بها في وثيقة المنامة، وإنها ماضية في حكم البلاد بالقبضة الحديدية وبالنار وبالدكتاتورية المطلقة ، وأن الديكتاتور حمد وإبنه السفاح والمجرم سلمان بحر ومجلس العائلة الخليفية وسلطتهم الجائرة ليسوا إلا عصابة متمرسة على القتل وهمهم الأكبر السلطة والتربع على عرش الحكم بصورة شمولية وإستبدادية مطلقة وهم على إستعداد لإرتكاب أبشع المجازر وأفضع الجرائم من أجل السيطرة على الحكم والبقاء في السلطة.
     
    إن على الجمعيات السياسية أن تدرك حجم وعمق القضية وأن تكون بمستوى التضحيات التي قدمها الشعب وأن تفهم جيدا بأن وثيقة المنامة التي قدمتها قد نسفت في هذا الحوار الخوار ، وأن السلطة أرادت من هذه المناورة فقط الحديث عن الحكم وتمرير الحديث عن الحكم والطاغية وضرورة حضوره أو ممثله للطاولة لإضفاء شرعية أسقطها الشعب ولن تعود اليه أبدا لا بهذه المناورة ولا حتى بإطلاق الحكومة المنتخبة والمجلس التشريعي الكامل الصلاحيات. 
     
    إن الذين يرجون أن يتمخض هذا الحوار الخوار في زريبة العرين عن أي مخرجات إيجابية للوطن فهم واهمون ، وإن أكثر من مئتي عام من القتل والإستباحة للشعب لم يقدم آل خليفة أي مبادرة تفيد بحسن نية أو تنازل عن عقلية الإستفراد المطلق بالسلطة والموارد.
     
    إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير وخلال عامين من الثورة طالبت الجمعيات السياسية بأن تتخلى عن وهم الحوار والتعويل خيرا على العصابة الخليفية وأن ترجع إلى أحضان الشعب وقوى المعارضة وتعمل على توحيد الصف الشعبي والسياسي من أجل نيل المطالب ، إلا أنها لم تكن لها آذان صاغية ، وأنزلت رأسها كالنعامة ولا زالت تسير في مشروعها الوهمي المطالب بالإصلاح في ظل شرعية الحكم الخليفي والدستور المنحة الذي تسعى إلى تعديلات دستورية فيه.
     
    لقد أثبت تصاعد المداهمات الليلية التي قامت ولا تزال تقوم بها السلطة الخليفية قبيل موسم فورميلا الدم وإرتكاب إنتهاكات واسعة لحقوق الإنسان دليل واضح على فشل الحوار ومحاولات الطاغية سلمان بحر لإنجاح هذه المسابقات بأي ثمن ولو على جماجم الأبرياء وأنهارا من الدماء ، كما أثبتت بأن الحكم الخليفي لا زال مستمرا في خياره الأمني للبقاء في الحكم على الرغم من مطالبة واشنطن ولندن له بتقديم تنازلات سطحية في هذا الحوار من أجل حل الأزمة التي باتت تقلقهم.
     
    إن السفاح سلمان بحر سر أبيه مجرم الحرب وجزار الشعب حمد بن عيسى آل خليفة ، وهو عراب التدخل العسكري السعودي وقوات درع الجزيرة في البحرين لإجهاض الثورة ، وهو الذي يقود مباشرة عمليات التصفية للمناضلين والشرفاء وزجهم في السجون وهو من يعطي شرعية لأعمال التعذيب والتجاوزات التي يقوم بها المرتزقة ضد أهلنا في كل لحظة.. 
     
    إن إصرار السفاح “سلمان بحر” سارق البحار وسواحلها والأراضي وثروات البلاد ، ومحاولاته المستميتة لإقامة سباق فرمولا الدم خلاف للإرادة الشعبية يبين بوضوح المسافة الشاسعة بينه وبين الشعب البحريني ، والأسابيع القليلة الماضية بينت بما لا يدع مجالا للشك أن الشعب كان رافضا وبقوة إلى إقامة السباق ، وبحسب المنطق فإن هذا الرفض كان كاف لإيقاف أي مشروع كان ، فحتى بحسب الدستور المنحة والمنتقص لعام 2002م ، فإن الشعب مصدر السلطات ، وليس مصدرها نزعات الحكم ونزعات ولي العهد ولا حتى الطاغية حمد.
     
    إن الأيام القليلة الماضية شهدت حملة قمعية بوليسية شرسة وبأوامر مباشرة من الطاغية حمد وولي عهده لإنجاح مسابقات فورمولا الدم ، أدت إلى إصابات خطيرة في الشارع وإعتقالات واسعة وبالجملة في مختلف مناطق البحرين ، وهذه الإستماتة من عصابة الحكم الخليفي دفاعا عن الفورميلا كافية لإدانة ولي العهد “سلمان بحر” وكافية لنسف نظريات خلافات الأجنحة في العائلة الخليفية ، فيكون ولي العهد محاربا للشعب وليس كما تصوره الجمعيات السياسية بأنه قادر لأن يبني جسور الثقة بين الشعب والحكم.
     
    إن إستنفار الأجهزة الأمنية بأجمعها للدفاع عن مشروعه لإقامة مسابقات الفورميلا على أشلاء الضحايا والمعذبين وأنهار من الدماء دليلا واضحا ودامغا على أن السفاح سلمان أكثر قساوة وإجراما من أبيه حمد المولع بسفك الدماء وزهق الأرواح وهتك الأعراض وإرتكاب المجازر والقيام بإنتهاكات واسعة لحقوق الإنسان داخل السجون والمعتقلات.
     
    وإذا كانت الأيام السابقة دامية ، فالأيام القادمة ستكون أكثر دموية وستتفجر الأوضاع أكثر ، فمن الواضح أن طرفي النزاع (الشعب وسلمان بحر) أصبحا أمام صراع عزيمة وكسر إرادة ، وبحسب الشواهد فإن نزعات السفاح سلمان بحر لا يمكن إخضاعها لصوت العقل والمنطق ، وهي تصطدم الآن وبشكل علني ومباشر بالإرادة الشعبية الرافضة للفورميلا وإلى الحوار وإلى تطبيع الوضع ونسيان سيل الدماء ، وبالتالي يتحمل سلمان بحر المسئولية الكاملة عن ما يجري من إعتقالات وإقتحامات يومية ، فهو إما صاحب الأوامر الصريحة بالقمع من أجل إقامة مسابقات فورميلا الدم بعيدا عن الثمن ، أو أنه قام بزج البحرين في منعطف خطير لا يؤدي إلا إلى نهاية واحدة ، وهي إستمرار إراقة الدماء وحملة الإعتقالات الممنهجة والإنتهاكات اليومية لزوار الفجر للقرى والمدن والأحياء ، وكان الأجدر به التراجع عن إقامة السباق نزولا عند رغبة الشعب ، هذا لو كان يهتم بالشعب أصلا.
     
    إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير وتلبية لمطالبة إئتلاف شباب الثورة والقوى السياسية ردا على المداهمات وتضامنا مع الأسرى والمعذبين والقادة والرموز وسجناء الرأي والحقوقيين والحرائر الزينبيات تطالب جماهير الشعب بالمشاركة الفعالة في فعاليات “براكين اللهب الوقاد ستحطم قيد الجلاد” في حصار مراكز التعذيب التي ستقام اليوم السبت 13 نيسان/أبريل الجاري ، والإستمرار في المشاركة في فعاليات رفض إقامة مسابقات فورميلا الدم في مختلف البلدات والمدن والأحياء.
     
    إننا على ثقة بأن نصر الله قريب وأن مصير الظلمة والمستبدين الهلاك ، وسنة الله في الظالمين حتمية ، فأين الحكم الأموي ومعاوية ويزيد وحكام بني أمية المستبدين ، وأين حكام بني العباس وأين الحجاج وأين صدام وطاغية تونس وفرعون مصر حسني مبارك وسفاح اليمن ، وإن مصير سفاح البحرين وفرعونها ويزيدها وهيتلر العصر سيكون الرحيل قريبا وسيرمي شعبنا به ومن معه من القتلة والمجرمين والسفاحين والمرتزقة المجنسين والجلادين في مزبلة التاريخ بإذن الله تعالى.
     
    ((وَجَحَدُوا بِهَا وَإسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ)).
     
     
    حركة أنصار ثورة 14 فبراير
    المنامة – البحرين
    13 نيسان/أبريل 2013م
     


  • استدعاء القائمين على مسيرة المعارضة بسبب حادثة «السيارة» ورفع «الشيخ علي سلمان» صورة «مشيمع»

    1

     
    استدعت وزارة الداخلية القائمين على مسيرة الجمعيات السياسية التي أقيمت عصر اليوم في منطقة “عالي”، ضمن أسبوع من الاحتجاجات أعلنت عنها المعارضة قبيل موعد سباق “فورمولا 1” لرياضة السيارات.
     
    وقالت مصادر لـ”مرآة البحرين” إن سبب الاستدعاء هو قيام أمين عام جمعية الوفاق الوطني، كبرى الجمعيات المعارضة، برفع صورة زعيم حركة “حق” المعارض المعتقل “حسن مشيمع” خلال مشاركته في المسيرة، كما أن التحقيق جرى حول حادثة قيام بعض المحتجين بإيقاف إحدى السيارات التي اخترقت خطر سيرة المسيرة بغرض الاستفزاز.
     
    وحول هذه الحادثة، قال شهود عيان إن سيدة اخترقت بسيارتها خط سيرة المسيرة بعد انتهائها بالقرب من دوار سلماباد، بصورة استفزت المتظاهرين ما أدى إلى عراك بينها وبين بعضهم، انتهى بمحاولتها دهس المتظاهرين والفرار بسرعة من الموقع.


  • صورة إزالة عين الطفل أحمد النهام إحدى جرائم الطاغية حمد

    1

     
    طفل في عمر الزهور كان مبصرا للنور فأبى النظام الخليفي الديكتاتوري المتعجرف الفاشي ومن خلال مرتزقته أن يخطف بصره بسلاح الشوزن وحرمانه من لذة البصر شاهدوا قساوة المعاناة للطفل أحمد النهام ، وهذه هي أحدى جرائم الطاغية حمد الذي يرى شعبنا أنه المسؤول الأول عن كل جرائم القتل ومجازر الإبادة الجماعية.
     
    الطفل أحمد النهام هو أحد ضحايا جرائم الطاغية الديكتاتور الفاشي حمد بن عيسى آل خليفة الذي إرتكب جرائم حرب ومجازر إبادة ضد شعبنا ، وشارك أبيه المقبور عيسى بن سلمان آل خليفة وعمه خليفة بن سلمان آل خليفة كل الجرائم التي وقعت على أبناء شعبنا ومناضلينا ومجاهدينا ، حيث أنه كان وليا للعهد منذ صغر سنه حيث إعتلى الإمارة والدة في عام 1960م ، وكان هذا السفاك شاهدا على جرائم أبيه وعمه وجلادي العصابة الخليفية الذين إرتكبوا إنتهاكات واسعة ضد حقوق الإنسان وهتكوا الأعراض والحرمات خلال أكثر من أربعين عاما.
     
    الطاغية الديكتاتور حمد بن عيسى وخلال فترة حكمه والتي إمتدت منذ عام 1999م ، والتي بدأت بالتحول من الحكم الأميري غلى الحكم الملكي الشمولي المطلق كانت حقبة سوداء مليئة بالجرائم والإنتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان ، وقد تحولت البلاد من الإمارة الخليفية المستبدة إلى الملكية الخليفية المطلقة ، وإزداد الحال سوءً عندما بدأ بسياسة التجنيس السياسي من أجل تغيير الخريطة الديموغرافية للبلاد وجعل أبناء الطائفة الشيعية أقلية بعد إغراق البلاد بمجنسين من فدائيي صدام ومخابراته ومن الأردنيين والسوريين والسودانيين واليمنيين والباكستانيين والهنود ومن جنوب شرق آسيا.
     
    ومنذ تسلط الطاغية حمد على مخانق الحكم وهو يرتكب جرائم الحرب ومجازر الإبادة الجماعية ، وقد إشتدت وإزدادت وتيرة الجرائم والمجازر بعد تفجر ثورة 14 فبراير في عام 2011م ، حيث قامت مرتزقة الساقط حمد بإستخدام سلاح الشوزن (الخرطوش) المحرم دوليا وأنواع الأسلحة من الرصاص الحي والمطاطي والقنابل المسيلة للدموع والقنابل الغازية السامة ، وقد قامت مرتزقته بإستهدام المتظاهرين السلميين بها مباشرة في الوجه والعين والصدر والبطن والظهر مما تسببت بالآلاف من الضحايا والجرحى والكثير منهم أصيب بعاهات مزمنه والكثير منهم فقد عينه وبصره جراء هذه الغازات ، وقد أستشهد المئات جراء إستهدافهم بهذه الأسلحة الفتاكة والمحرمة دوليا.
     
    لذلك فإن شعبنا في البحرين يطالب بالقصاص من الطاغية حمد وأزلامه وجلاديه ومرتزقته ومن قوات الإحتلال السعودي التي تورطت هي الأخرى بعد غزوها للبحرين بجرائم حرب ومجازر إبادة بهدمها للمساجد والحسينيات وقبور الأولياء والصالحين وحرقها للقرآن الكريم وكتب الأدعية المأثورة ، ومشاركتها المباشرة في إقتحام القرى والبلدات والأحياء والمدن وترويع الآمنين وإعتقال المناضلين والمجاهدين والنشطاء والقادة السياسيين ونشطاء الرأي والحقوقيين والنساء والأطفال وتعذيبهم تعذيبا قاسيا حتى أستشهد العشرات منهم تحت التعذيب الممنهج في أقبية السجون الخليفية وفي أقبية السجون السرية المنتشرة في أنحاء البحرين.
     
    إن ما حدث للطفل أحمد النهام هو جزء من جرائم الطاغية حمد قاتل الأطفال الصغار والرضع والأجنة وقاتل النساء والشيوخ والشباب والعلماء والنشطاء الحقوقيين ، ولذلك فإن شعبنا وأولياء الدم من عوائل الشهداء أبوا إلا القصاص منه ومن رموز حكمه وجلاديه ومرتزقته ولن يدعوه يفلت من العقاب والقصاص ، وإن من يطالبونه بالمشاركة في الحوار وتمثيل نفسه أو من ينوب عنه فإنهم يشاركونه الجريمة حيث أنهم بهذا الإستجداء منه ومن الطاغية الأصغر ولي العهد سلمان بحر يضفون عليهم شرعية ويبعدونهم عن المساءلة والعدالة والعقاب والقصاص كمجرمي حرب ومصاصي الدماء.
     
    إن جماهير شعبنا وشباب التغيير الذين فجروا ثورة 14 فبراير سيواصلون مسيرة الثورة حتى النصر وإسقاط النظام والإنتقام لدماء الشهداء والام الجرحى والضحايا والمعوقين ، وهذه المرة لن يفلت فرعون البحرين ويزيد العصر الخليفي الأموي من العقاب والقصاص على أيدي ثوارنا الأبطال والأشاوس ، وإن جماهيرنا الثورية لن تقبل على الإطلاق الحوار الخوار ومخرجاته ونتائجه ولن تصوت له ولا لميثاق خطيئة آخر ، وإنما ستواصل مسيرة الثورة وستشارك بكل قوة وعزيمة في المظاهرات والمسيرات المطالبة بإسقاط النظام وحق تقرير المصير ، وستشارك في مظاهرات ومسيرات رفض سباق فرمولا الدم الذي يريد منه الحكم الخليفي وولي العهد الطاغية الأصغر سلمان بحر إقامته بأي ثمن ولو على جماجم الشهداء وأنهارا من الدماء وأشلاء الجرحى والمعاقين.
     
    إن هذه المرحلة من مراحل تاريخ شعبنا مرحلة مصيرية لابد وأن نستقيم على طريق ذات الشوكة ونصبر ونقاوم ونتحدى الصعاب والمشاكل والآلام حتى يأذن الله لنا بفجر جديد بعد ظلام دامس دام أكثر من قرنين من الزمن ، وإن الله سبحانه وتعالى سوف ينصرنا على طغاة آل خليفة الأمويين المروانيين السفيانيين الفاسدين ، فكما إنتصرت الشعوب المطالبة بالحرية والكرامة سينتصر شعبنا على العصابة الخليفية الحاكمة بإذن الله ، وإن مصير الطغاة والجبابرة والمستبدين هو مزابل التاريخ ، وإننا على موعد مع النصر الإلهي بعد أن فجر شعبنا ثورة إسلامية رسالية حسينية ، إسمتد عزيمته من قيم وأهداف ثورة كربلاء وعاشوراء وثورة الطف وقتيل العبرات الذي قتل على شاطىء الفرات من أجل أن تتحرر الإنسانية من العبودية للطاغوت إلى رحاب العبودية لله الواحد الأحد.
     
    وما دامت ثورة 14 فبراير ثورة حسينية رسالية ، تسير على نهج الأنبياء والرسل والأئمة الهداة المعصومين من أهل البيت (عليهم السلام) ، وما دامت الثورة على طريق الإسلام المحمدي الأصيل للرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، فإنها ثورة منتصرة بإذن الله تعالى ، وإن الله سيوفي أجر الصابرين بما صبروا جنات عدن مع الشهداء والصديقين والصالحين وحسن أؤلئك رفيقا ، وأما طغاة آل خليفة فمصيرهم إلى جهنم وبئس المصير مع طغاة وفراعنة التاريخ وعبدة الأصنام الجاهليين من قريش وحكام بني أمية وبني العباس والطغاة إلى يومنا هذا.
     


  • سلمان: السواح سيرون البحرين معسكرة مثل «الضفة الغربية»، ونسعى لاستثمار سباق الـ«فورمولا» لعرض الأزمة

    1

     
     أكد الأمين العام لجمعية “الوفاق” الشيخ علي سلمان أن “الطابع العام للبحرين الذي يأخذه أي زائر أو سائح هو أن العسكر هو من يحكم البلد”، موضحا “وجود نقاط التفتيش وانتشار العسكر في الشوارع يوصل رسالة إلى الزائر بأن هذا البلد مستبد”.
     
    وأردف سلمان، خلال خطبته لليوم الجمعة في جامع الإمام الصادق (ع) في القفول، أنه “كما هي حال الضفة الغربية وغزة، فالاحتلال الإسرائيلي يبقى بالقوة وكذلك الاستبداد بهذا البلد يبقى بالقوة، وهذا ما يفقده الشرعية الشعبية الموافقة باختيارها فتضطر إلى وضع العسكر في كل أرجاء البلاد وكل ما ازداد العسكر ازداد الرفض الشعبي”.
     
    وفيما أشار إلى “برنامج حافل من الاحتجاجات للمعارضة في هذه الفترة”، شدد على أن “كل القضايا الشائكة التي يرفعها الشعب تصل إلى قضية رئيسية وهي غياب الديمقراطية عن البحرين وغياب الإرادة الشعبية في إدارة البلاد، والتي تستبدل بالاستبداد والديكتاتورية والقوة في إدارة البلاد”.
     
    ولفت إلى أن “النظام يستخدم الاعتقال لمعاقبة الشعب، ومن هو خلف القضبان هو معتقل لشعب البحرين المطالب بالحقوق العادلة والذي رفضت السلطة الاستجابة لها”.
      
    وذكر أن الجمعيات السياسية الوطنية المعارضة تشارك في بعض فعاليات “أسبوع الأسير البحريني” الذي أطلقته جمعية العمل الإسلامي “أمل” من 10 حتى 17 من أبريل/نيسان الحالي”، مؤكدا أن “أي فصيل يتصدى للقيام بفعالية سلمية هو محل دعمنا وتأييدنا ومشاركتنا مع هذا الفصيل”.
     
    وأكد سلمان أن المعارضة لا تسعى إلى تعطيل سباقات “فورمولا وان” وإنما نسعى إلى استثمار وسائل الإعلام الموجودة في البلد في هذه الفترة لعرض الأزمة السياسية، ووجود الاستبداد وغياب الديمقراطية”.
     


  • طارق الحسن: مستعدون لاي اضطرابات قد يواجهها سباق “الفورمولا”

    1

     
    أكد رئيس الأمن العام طارق الحسن أن وزارة الداخلية مستعدة لاي اضطرابات ربما يواجهها سباقة “الفورمولا وان” في البحرين، مضيفا ان هناك من لا يشعرون بالسعادة لاقامة السباق.
    واضاف الحسن انه يتبع دائما المعايير عندما ينفذ اعتقالات، وانه لا يمكن ان يتوقف عن اتباع اوامر القانون لان منظمة قررت ان تكتب قصة او بسبب اقامة مناسبة في البلاد.
    ومضى قائلا ان هناك ادلة على ان المحتجين المناهضين للحكومة تمولهم وتدربهم جماعات اجنبية.
    وفي وقت سابق من الاسبوع قالت منظمة هيومن رايتس ووتش ان الشرطة اعتقلت 20 نشطا في المعارضة قرب المكان الذي يقام فيه سباق فورمولا1.
    ونفت البحرين التقرير وقالت ان اربعة اعتقلوا للاشتباه في علاقتهم بهجوم بقنبلة حارقة على مبنى وزارة الخارجية في الاونة الاخيرة.
    ونظم آلاف البحرينيين مسيرة سلمية اليوم الجمعة في مستهل سلسلة احتجاجات تعتزم المعارضة التي تقودها الشيعة تنظيمها قبل بدء سباق السيارات فورمولا 1 الأسبوع القادم.
    وتأمل حكومة البحرين في أن يجتذب سباق فورمولا 1 الذي يتابعه الملايين في أنحاء العالم إقبالا كبيرا على الرغم من استمرار الاضطرابات.
    وفي يونيو حزيران عام 2011 ألغي السباق الذي ينظم في حلبة الصخير عندما سحقت الاحتجاجات وسقط ما لا يقل عن 35 قتيلا. 


  • آلاف البحرينيين يتظاهرون قبل سباق فورمولا 1… ويؤكدون تمسكهم بالتحول الديمقراطي

    1

     
    نظم آلاف البحرينيين مسيرة سلمية يوم الجمعة في مستهل سلسلة احتجاجات تعتزم المعارضة تنظيمها قبل بدء سباق السيارات فورمولا 1 الأسبوع القادم.
    ووقفت الشرطة على مسافة بعيدة من المظاهرة بينما ردد المحتجون شعارات تندد بالنظام البحريني.
    وأكدت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في البحرين ان مطلب شعب البحرين في التحول الديمقراطي وانهاء مرحلة الاستبداد والدكتاتورية وغياب الدولة كما هو منذ 14 فبراير 2011 وان المشهد الحقوقي والسياسي والأمني كما هو بل يزداد سوء وتراجعا، وان الشعب بغالبيته السياسية الشعبية متمسك بحراكه ومطالبه حتى تعم الديمقراطية ويصبح الشعب هو مصدر السلطات بدلا من الحكم الاستبدادي المطلق الذي أوصل البحرين الى هذا الوضع المأزوم سياسيا وحقوقيا وإنسانيا وأمنيا واقتصاديا، للحد الذي لم يعد ممكنا الاستمرار في إدارة البلد ورعاية شئونها المختلفة.
    وأكدت القوى الوطنية في البيان الختامي للتظاهرة الجماهيرية “الديمقراطية حقنا” ضمن الحراك الشعبي الميداني، اليوم الجمعة 12 أبريل 2013 من منطقة عالي إلى منطقة سلماباد، بأن كل مشاريع البهرجة والتلميع لن تغير من واقع الوضع المأزوم ولن تقدم البلد خطوة واحدة الى الأمام في ظل استمرار القبضة الأمنية والتراجعات الحقوقية وغياب المشروع السياسي الحقيقي وغياب الدولة.
    وقالت المعارضة أن سعي النظام لعسكرة البلاد وإدخالها في مزيد من العنف والتعاطي بمنطق القوة والبطش مع مطالبات وحقوق شعب البحرين، لا يمكن أبداً أن ينهي الحراك الشعبي المتواصل للمطالبة بالحقوق والحريات والتحول بالبحرين لبلد ديمقراطي حقيقي تكون العدالة هي الحاكمة فيه.
    وأشارت إلى أن استخدام القوة والعنف المستمر حتى اليوم من قبل النظام أدى لسقوط عشرات الضحايا ومئات الجرحى والمصابين، وكل تلك الإنتهاكات والفضائع التي ارتكبها النظام من عمليات فصل وهدم للمساجد واعتقالات بالآلاف للمواطنين على آرائهم ولازالت تضج بهم المعتقلات، كل ذلك لم يشكل سبباً لأن يوقف نضال شعب البحرين من أجل حقوقه المشروعة.
    وشددت على أن التعاطي الرسمي واستمراره في منطق القوة والعنف لا يعكس أبداً رغبة في الحوار وإنما يهدف إلى تقطيع الوقت والمناورة من أجل الإلتفاف على المطالب الشعبية، والتي بات واضحا بأن هذا الرهان خاسر، لأن وعي شعب البحرين أكبر من الإلتفاف عليه، فقد بلغ هذا الشعب إلى نقطة اللاعودة في مطالبه، ولايمكن أبداً أن يعود دون أن يحقق دولة العدل والكرامة الإنسانية عبر ديمقراطية حقيقية.
    ولفتت القوى المعارضة إلى أن خارطة الخروج من الأزمة واضحة ولا تحتاج لكل هذا التسويف والتسبب بالمزيد من الخسائر للوطن، ولو ملك النظام إرادة جادة في التغيير لوجد أن “وثيقة المنامة” تمثل خارطة طريق لمثل ذلك، لكن عقلية التأزيم التي لا زالت تتحكم في مفاصل القرار هي التي تزيد من أوار الأزمة ولازالت تتمسك بالتعاطي بالحديد والنار مع الشعب، ولازالت تصر على نشر العساكر في كل زقاق وشارع في البحرين توسلاً في منع المواطنين من حقوقهم الطبيعية والإنسانية في التعبير عن آرائهم والمطالبة السلمية بالديمقراطية والكرامة.
    وكانت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة قد أعلنت رفع وتيرة “الحراك الشعبي الميداني السلمي” بالأيام القادمة، للتأكيد على استمرار شعب البحرين في نضاله من أجل إنهاء الدكتاتورية والإستبداد وتكوين بلد العدالة والديمقراطية والإنصاف. 
     


  • “منتدى البحرين” حملة أمنية ممنهجة تستبق مسابقة “فورمولا1”

    1

     
    قال منتدى البحرين لحقوق الإنسان إن السلطات البحرينية تشن حملة أمنية ممنهجة تستبق تنظيم سباق “فورمولا1″؛ حيث جرى اعتقال 73 مواطنا ومداهمة أكثر من 60 منزلا بشكل مخالف للقانون وفي وقت الفجر، وتعرض أكثر من 14 مواطنا لاصابات خطيرة ، إضافة إلى إصابات يصعب توثيقها بسبب عسكرة المستشفيات والمراكز الصحية في البحرين.
    وفي بيان صدر عنه، قال المنتدى إن العملية الأمنية بدأت منذ الأول من أبريل الجاري وحتى العاشر منه.
    وأضاف: “هذه الحملة الأمنية التي رافقتها عقد محاكمات مخالفة للاشتراطات الدولية في المحاكمة العادلة، جرت بحق ناشطين سياسين وحقوقين ومدنيين وأطفال، بالإضافة إلى تعرض عدد من المناطق البحرينية لسياسة العقاب الجماعي عبر استخدام الغازات السامة والقمع المفرط، وهي تأتي لفرض أجواء أمنية ترهيبية تستبق هذه المسابقة الدولية ومنع الاحتجاجات السلمية، وهي تتم وسط أجواء دعوة السلطة للحوار، ما يعكس عدم جديتها في احداث مصالحة وطنية حقيقية”.
    وأشار المنتدى إلى أن عودة استخدام أسلوب المداهمات للمنازل مخالف للدستور البحريني، وللمادة 25 على وجه الخصوص، وهو ما اعتبره المنتدى تأصل للممارسات “الخارجة عن القانون في أجهزة الدولة وسيادة النهج الأمني، وعدم محاسبة المتورطين بانتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، رغم توثيق أمثال هذه الانتهاكات في تقرير بسيوني”. 
     


  • عريضة تطالب سلطات البحرين باطلاق سراح أطباء

    1

     
    أعلن رئيس” منتدى البحرين لحقوق الإنسان ” المعارض يوسف ربيع عن اطلاق “مناشدة انسانية” وقع عليها 43 شخصية ومؤسسة تطالب السلطات البحرينية بالإفراج “العاجل” عن أطباء معتقلين في البحرين.
     
    وجاء في المناشدة التي أطلقها المنتدى في مؤتمر صحافي عقده اليوم الجمعة في بيروت “نحن مجموعة من المثقفين والإعلاميين والحقوقيين والأطباء والمؤسسات الحقوقية والمدنية والمطالبين بالديمقراطية نطالب السلطات البحرينية في نداء انساني عاجل بالإفراج عن الكادر الطبي، الذي تم اعتقال أفراد منه بشكل تعسفي”.
     
    وأضافت ” إننا نعتبر هذه الأحكام القضائية والإجراءات الأمنية اهانة لحقوق الإنسان، وقد سبق وأن نددت بهذه الأحكام الفاقدة للعدالة المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية، باعتبارها تنفيذا لـ “سياسة انتقامية” بحق العاملين في المجال الطبي، ونمطا من التشويه لصورة الأطباء، حيث لوحظ لجوء الحكومة البحرينية إلى معاقبة الأطباء بسبب أدائهم لواجبهم الإنساني، والتزامهم بقسمهم الطبي عبر معالجتهم للجرحى والمصابين بدون تمييز في حركة الاحتجاجات التي شهدتها البحرين منذ 2011 “.
     
    وقال ربيع في المؤتمر الصحافي أن الأطباء” ليس عليهم أن يعتذروا إلى أي سلطة سياسية بل على العكس أن مالحق بهم من انتهاكات وتعذيب واهانة لكرامتهم وفبركة التهم لهم، واصدار أحكام تعسفية وقاسية واحتلال مستشفى السلمانية الطبي توجب قيام الدولة بالاعتذار لهم ورد الاعتبار اليهم ومحاسبة المتورطين في هذه الانتهاكات؛ لأن الجرائم لا يسقط الحق في ملاحقتها بالتقادم”.
     
    ولفت الطبيب البحريني إبراهيم العرادي خلال المؤتمر الصحفي إلى أن”هذه الانتهاكات التي تعرضت لها الطواقم الطبية هي سابقة، ومخالفة للاتفاقيات الدولية، والبحرين هي الدولة الوحيدة من ضمن دول الربيع العربي التي ارتكبت هذه الجريمة بحق الكوادر الطبية”.
     
    يشارا الى ان السلطات البحرينية اعتقلت عددا من الأطباء والمممرضين خلال الاحتجاجات المطالبة بالاصلاحات التي تشهدها البلاد منذ العام 2011 ،والتي تقودها الغالبية الشيعية.


  • مريم الشروقي: تصريح الحويحي عن انسحاب المعارضة غباء سياسي

    1

     
     رأت الكاتبة في صحيفة “الوسط” مريم الشروقي أن هناك عجزاً عن فهم الحوار بين “مع” ومع”، مشيرة إلى أن تصريح ممثّل تجمّع “الوحدة الوطنية” عبدالله الحويحي بأنّ من حق المعارضة الانسحاب، ولدينا القدرة على الاستمرار فيه من دونها، يثير الضحك.
     
    وأضافت الشروقي في مقال نشر اليوم الجمعة أن “من حقّ المعارضة الانسحاب ولكن على ضوء الانسحاب سيتوقّف الحوار”، لافتة إلى أن “الحوار أساساً بين المعارضة وبين الحكم والحكومة، فهل يتم الحوار من دون طرفي النزاع؟”.
     
    واعتبرت أن “تصريح الحويحي بالاستمرار في الحوار من دون المعارضة نكتة ما بعدها نكتة، إذ أنّ الغرض من الحوار هو تهدئة الشارع المعارض، والهدف منه كذلك الاتّفاق على مرئيات تُخرج البحرين من النزاع المستشري فيها منذ سنتين”، معتبرة أن الاستمرار في الحوار من دون المعارضة “دليلٌ على أنّ هذا الحوار غير مجدٍ وعقيم وغريب الأطوار”.
     
    وتابعت الشروقي “إذا كانت هذه جزئية بسيطة من تصريحات ائتلاف “الفاتح” تحمل في فحواها غباء سياسياً محضاً كما هو واضح للجميع، سواءً كانت على لسان فلان أو علان، فإنّنا نقول على الحوار السلام”.
     


  • السيد العلوي يتحدث عن الحوار والاستفتاء وقيادة الثورة وأمور هامة

    1

     
    س21 : ما هي نظرتكم الى ثورة البحرين ؟
    ج21: ثورة شعبية إسلامية ستنتصر *إنتصاراً عظيماً بإذن الله، وستفتح الطريق لتغييرات إقليمية واسعة، ولكن الأمر يحتاج لصبر ومصابرة واستعدادات ومثابرة.*
     
    س22 : ما هي سلبيات و أيجابيات هذهِ الثورة ؟
    ج22: الثورة كلها ايجابيات بإذن الله، فالثورة على الظلم مهما بلغت التضحيات فيها فهي الطريق الصحيح، وثمن العمل فيها أقل كلفة من عدم تحمل المسئولية وترك الأوضاع على ما هي عليه.
    * إنما الأصح أن نتحدث عن نقاط القوة والضعف في الثورة، وهي كالتالي:
    نقاط القوة:
    1- سلميتها في المراحل الأولى.
    2- الثبات والاستمرار على هدف التغيير الشامل رغم كل المحاولات الأمنية والسياسية والاقتصادية لمحاصرة وسحق الثورة.
    3- تشخيص العدو بأنه النظام الخليفي ومن ورائه الأنظمة الرجعية والولايات المتحدة وبريطانيا وعدم الخضوع لهم.*
    4- جيل الشباب هم الاساس في الثورة، وبقية التيارات السياسية المعارضة هي مساندة وداعمة لهم *.
    5- شموليتها لكل عناصر المجتمع .
     
    * أما نقاط الضعف في الثورة:
    1- وجود اختلاف حقيقي بين منهجين في المعارضة، أحدهما يرى اسقاط النظام، والأخر يرى اصلاحه دون وجود تكامل حقيقي وتفاهم بين الطرفين.
    2- عدم القيام بفعل الاسقاط كما جرى في الثورات الأخرى، فبقت الثورة في حالة انتظار .*
    3- ارتهان قسم من الجماهير لقيادات *لا تتماشى مع منطق الثورات، وهذه القيادات *في الوقت الذي لا تملك رؤية التغيير فإنها تتحرك وفقاً لردات الفعل وطرق الرد السياسية التقليدية.*
    3- وجود حالة التسقيط بين بعض الأطراف العاملة في الساحة.
    4- التأخر في تشكيل مجلس لقيادة الثورة يضم الفصائل الفاعلة.
     
    س23 : بماذا تنصحون وتوجهون الثوار في حراكهم الميداني ؟
    ج23: أولاً، نحن نفتخر بهم ونعتبرهم أسود هذه الثورة وهم القوة الرئيسية فيها. *وننصحهم بالتالي:
    1- التعاون والتنسيق فيما بينهم وترك الآحادية والفئوية والمناطقية.
    2- أخذ الحيطة والحذر في الجانب الأمني، والاهتمام بكتمان الأمور والأعمال، والتقيد بقاعدة المعلومات تتداول فيما بين عناصر الثورة بحسب الضرورة والحاجة.
    3- التخطيط المبكر ومحاولة تقديم ابتكارات جديدة.*
    4- إعادة المحاولة مرات ومرات لأي عمل يراد تحقيقه، وعدم اليأس في تحقيق أي هدف ميداني أو مرحلي.
    5- القراءة والاطلاع المستمر على عمل الثورات وفنون العمل الميداني.*
     
    س 24 : ما هو ردك حول من يتهجم عليك سماحة سيدنا ومن يتهجم على جمعية العمل الاسلامي( هنا المتهجم لا اقصد بالحكومة )*
    ج24: كل من يعمل فالواجب نصحه بالأخلاق الحسنة، وأدعو من يتهجم على أي طرف أن يقرأ ويتفهم عنه. مثلاً: يتهمني البعض بالهروب الى الخارج وترك الساحة والتنظير، فلو عرف قليلاً، عن حياتي وعملي السابق في المعارضة وضرورة وجود عناصر في الخارج، لما أسرد تلك الاتهامات، بل ضرورة الهجرة في الرؤية الإسلامية. *أما جمعية العمل الإسلامي. فيكفي أنها تكافح رغم الحرب الشرسة ضدها من النظام، ويكفيها شرفاً أن معظم قياداتها وكوادرها دخلوا السجون وبعضهم لا زالوا. والسلطة إنما تتجه في مواجهتها لأي فصيل بقدر خطورة عمله ضدها.*
     
    س25: ماهي نظرتك المستقبلية لوضع البحرين الحالي ؟
    ج25: نحمد الله أن شعبنا وقواه المجاهدة من الجنسين مصرون بقوة على الاستمرار حتى تحقيق هدف الثورة. وبالعزيمة القوية والعمل الجاد والتوكل على الله وطلب عونه لا عون أعدائه وأعداء الأمة الإسلامية سيتحقق لشعبنا النصر. أما نظام الحكم فهو الذي يخسر ويضعف وما تعدياته وبطشه الواسع الا سبب يؤدي لنهايته القريبة إنشاء الله، وهو يعمل بحماقات كل من سبقوه من الأنظمة التي سقطت.*
     
    س26 : ما هو ردك بمن دخلوا في الحوار ؟
    ج26: الحوار الحالي يجري لمصلحة النظام المستبد حيث يقمع ببطش على الأرض وتعمل آلته الإعلامية على تسويق الحوار وكأنه جاد وحقيقي. الثقة بنطام خائن للعهود (لا يرقبوا فيكم إلاً ولا ذمة) وتكرر خداعه وغدره هو خطأ كبير وفادح. لا داعي للحديث عن إقامة الحجة بعد أن تمت وأقيمت *عليه عدة مرات. عتبنا على الأخوة أنهم دخلوا في حوار دون أن يصروا على إطلاق سراح المعتقلين، ودون أن يصروا على إيقاف القمع، وهم يكررون التجربة الفاشلة المرة تلو المرة. وهم في النهاية يريدون إعادة إنتاج ما حدث في نهاية انتفاضة التسعينيات بمحاولة المشاركة في الحكم مع نظام قبلي لا يؤمن بها وإن آمن بها وقتياً فإنه سرعان ما يلغيها بلمسة قلم وهو ما حدث في 1975 و2002 ثم في2010 *محق معظم الحريات. الثوار والقيادات الميدانية لا يعنيها هذا الحوار مطلقاً لأنها تبحث عن مستقبل خارج آطار سلطة آل خليفة، وهذا هو حقها. أما الحديث عن الاستفتاء على مخرجات الحوار فهو من أكبر الخطايا السياسية والخطيرة على مستقبل البلد، لأن النظام سيحشد كل قواه ومجنسيه وإعلامه وتزويره لتجيير الاستفتاء بما يحقق له الأكثرية فيما يريد. وبصراحة إننا ومعنا القوى المؤثرة في الثورة *لن نسمح بتكرار خطيئة الميثاق وسنعمل ميدانياً وسياسياً على شل الحركة وإيقاف مثل هذه الجريمة لو أريد لها أن تقع بكل قوة. هناك استفتاء واحد وانتخابات واحدة تريدها الجماهير وأصحاب الأرض شيعة وسنة ومن دون المجنسين قطعاً، وهو حقها في تقرير مصيرها واختيار ممثلين عنها لوضع دستور جديد يقرر نظام الحكم في البحرين وبعيداً عن العائلة الخليفية كسقف للحكم فيه ومن أدنى تدخل أقليمي أو دولي.*
     
    س 27 : أولا نريد تبيان موقفكم بشأن القائد ومن يستحق قيادة هذا الشعب الثائر , وهل ترون الشيخ عيسى قاسم مؤهل فعلا لقيادة هذا الشعب ؟
    ج27: قيادة ثورة شعبية تعتمد على شروط أن توفرت في أي شخصية فإنها ستكون هي القيادة الفعلية للثورة والمقصود من الثورة هو تغيير النظام بشكل كامل وليس إصلاحه، فلا توجد ثورة تهدف إصلاح نظام مجرم وقاتل وملوث بعظيم الجرائم. والشروط الهامة في نظري ومن خلال تتبع الثورات الناجحة هي:
    1- إيمان الشخصية بل صياغتها لهدف الثورة المبلور والمتفق عليه جماهيرياً. *
    2- تاريخها الناصع بالعمل والتضحيات والإخلاص والشجاعة وبعيدة عن الحزبية والمناطقية والقومية. *8
    3- تقدم مستواها الفكري بما يمكنها من الإبداع في القيادة، وتعاطيها مع كل الأحداث بالرأي والعمل.*
    4- وجود قبول جماهيري واسع بها بعد جدارتها بما سبق.*
    5- الهجرة أو الإختفاء للخروج من دائرة ضغط النظام هو من أهم أولويات القيادة الناجحة سواء على مستوى الرؤية الدينية أو التجارب القديمة والمعاصرة لأن القائد في دائرة سيطرة النظام، أما أن يعتقل أو يدجن أو يقتل أو يُلغى دوره العملي بالإقامة الجبرية ومنع كل قدرة له على التعاطي مع تطورات الثورة المتسارعة والتي تتطلب بلورة رأي محنك ومتصاعد. ولاحظوا أن كل قادة الثورات الناجحة في العادة، كانوا خارج سيطرة النظام المستبد كرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بهجرته للمدينة، والإمام الحسين عليه السلام حين قرر الهجرة من الحجاز، والمجدد الشيرازي حين قاد الثورة من العراق ضد الهيمنة الإنجليزية في إيران ، والإمام الخميني قاد الثورة من العراق وحين ضغطوا عليه ذهب الى باريس ولم يقرر الرجوع الى إيران، الا بعد أن أصبح الوضع العام في إيران قاب قوسين أو أدنى بيد الثوار الايرانيين.*
     
    س 28 : ثانيا بينوا موقفكم كما ذكر الاخ العضو عظماء بخصوص من دخل الحوار وبينوا موقفكم النهائي منهم ؟
    ج28: أوضحت ذلك في ج 26.*
     
    س 29 : ثالثا هل تتوقعون أننا سنحقق النصر سريعا مع جمعيات الثورة المضادة حسب رأيي الجمعيات الخمس التي قفزت على ظهر الثوار والثورة المطالبة بأسقاط النظام .
    ج29: لأخوتنا في الجمعيات المعارضة كل الإحترام ولكنهم يسيرون خارج السرب الجماهيري الأوسع الرافض للحوار وللتقاطع مع النظام القاتل.*
    * * *إنا وغيري من الثوار في البحرين نؤمن بأن النصر الحقيقي والدائم من الله تعالى وقد اشترطه سبحانه بقوله : (إن تنصروا الله ينصركم). والكفر بالطاغوت المعادي والمحارب ومجانبته هو شرط أساسي في نصر الله.*
    قال تعالى:*وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ*الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الأَلْبَابِ.*
     
    وقوله تعالى:*أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالًا بَعِيدًا.
     
    س 30 : رابعا ماهو المطلوب منا في هذه المرحلة الحالية ومع قرب فعالية الفورملا 1 ..
    ج30- المطلوب في هذه المرحلة مني ومن جميع العاملين من الجنسين في الثورة:
    1- تكثيف الإعلام بالمعلومات الدقيقة عن كل مستجدات جرائم النظام ونشرها باللغات المختلفة وتوصيلها للإعلام الخارجي.*
    2- الاشتراك في المنتديات العالمية الهامة وباللغات الهامة ونشر جرائم النظام بالصور والمعلومات.*
    3- الابداع في الفعاليات الميدانية والتنسيق بشأنها مع القوى الثورية وبالأخص مع إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير.*
    4- كل شاب وكل فتاة في خارج الوطن ولديهم غيرة على وطنهم وشعبهم البحراني عليهم أن يتحولوا *الى سفراء للثورة بسلوكهم الطيب وكسبهم للناس وتعريفهم بالثورة وتاريخ الظلم في البحرين ومحاولة التعاون مع القوى المخلصة في البلدان المختلفة لإقامة فعاليات داعمة لشعبنا والطلب منهم التعريف عن الثورة.*
    5- ندعو الإعلاميين للنشر الموسع لكل مقال أو رأي حصيف داعم للثورة، *فهناك من يكتب في المنتديات ويمتلك قلماً واعياً ورفيعاً وعلينا نشر آرائهم وردودهم الواعية والذكية.*
    6- دعم شباب الميادين وتوفير كل سبل الإيواء والتطبيب والعناية بأسرهم.*
     
    زس 31 : سيدنا العزيز ما هو موقفكم ما يسمى بالتوافق الوطني بين الجمعيات السياسية والحكومة البحرينية ؟
    ج 31: أجبت عليه في رقم 29.*
     
    س 32 : هل ممكن أن تصف ما تعرض له قيادات العمل الإسلامي في سجون السلطة بعد أعتقالهم ، كون أن قضيتهم مغيبة جداً وغير مسلطة عليها الأضواء ؟
    ج32: تعرضوا لتعذيب وحشي مشابه لكل ما تعرض له بقية الرموز والقادة، حتى أن سماحة العلامة الشيخ المحفوظ- فرج الله عنه وعن بقية المظلومين في سجون النظام- قال: بسبب التعذيب أوشكت على الموت. وعانوا تعذيباً في أقبية المخابرات لما يقارب الشهرين.*
    **
    س 33 : هل أستطاعت السلطة القضاء على جمعية العمل الإسلامي بعد أعتقال قياداتها وكوادرها ؟
    جمعية العمل الإسلامي جزء أساسي من تيار رسالي مؤمن ضارب في الوطن، وكان فليفل في الثمانينات، يقول في كل مرة يُعتقل فيها شباب رسالي: قضينا على جماعتكم، ونحمد الله أن فكرنا الثوري المبدئي *في مواجهة النظام والذي طرحناه في نهاية السبعينيات أصبح هو الأساس على المستوى الجماهيري وانحسرت الرؤى المادية والعلمانية والليبرالية وحتى الإسلامية المهجنة.*
     
    س 34 : ما هو مصير جمعية العمل الإسلامي بعد أعتقال قياداتها وكوادرها ؟
    ج34: جمعية العمل الإسلامي باقية كجمعية فإن لم يكن ممكناً بشكل نهائي فستبقى كتيار شعبي وحركي.*
     
    س 35 : السؤال الأول: اسأل سماحة السيد عن عهد الشهداء الذي أصدرته القوى المؤمنة بالتغيير، ذكرتم بأنه سيتم عمل الخطط والآليات لتفعيل العهد، هل انتهى العمل عليها ومتى سيتم نشرها وتفعيلها؟
    ج35: حاولنا مع القوى الثورية والرافضة للنظام إقامة جبهة تنسيق ولكن اصطدمنا بعقبات من البعض حالت دون إقامة مثل هذا التحالف. وكان عهد الشهداء هو خير عهد يمثل معظم قوى الثورة الأساسية وندعو إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير وبقية الأطراف الثورية العاملة لاعتماده كوثيقة عمل. كما ندعو هذه القوى جميعاً للعمل ضمن مجلس عام لقيادة الثورة.*
     
    س 36 : السؤال الثاني: لماذا لم تتمكن القوى المؤمنة بالتغيير ~إسقاط النظام~ من فتح مكاتب لها في الدول المؤثرة والمهمة في العالم؟
    ج36: لأن دول العالم في معظمها لا تؤيد المنهج الثوري وتحوول دون تمكينه، ولكن لدينا كإتجاه رسالي فرق عمل ومؤسسات متعاونة في العديد من البلدان ولله الحمد.*
     


  • لندن وواشنطن والرياض ألد أعداء الشعب البحريني

    1

     
    وصف امين عام جمعية التجمع الوطني الديمقراطي فاضل عباس النظام البحريني بالدكتاتوري الذي يريد الحفاظ على الملكية المطلقة والرافض للتغيير، متهما واشنطن ولندن والرياض بمعاداة الشعب البحريني ودعم الدكتاتورية في البحرين.
    وبين عباس، ان التغيير في البحرين يمكن ان يكون بسهولة ولكن اذا كان هناك نظام يقبل التغيير، ولكن النظام البحريني نظام دكتاتوري يريد الحفاظ على الملكية المطلقة، معتبرا ان النظام لو كان جاد في عملية التغيير فان المعارضة ليست بحاجة الى حوار.
    واوضح ان الحوار الذي يطلقه النظام عبارة عن بهرجة اعلامية يشغل بها الرأي العام في الوقت الراهن، لافتا الى انه لا الولايات المتحدة ولا بريطانيا ولا النظام السعودي ولا البحريني يعطون دروسا في الديمقراطية.
    هذا واتهم الولايات المتحدة بالتآمر على شعب البحرين بل انها العدو الاول لهذا الشعب لانها تدعم الدكتاتورية في البحرين، معتبرا انه لولا الدعم والتأييد الامريكي والسعودي للنظام البحريني لما استطاع النظام ان يقتل ويقمع بدم بارد ابناء الشعب البحريني.
    ونوه الى ان الولايات المتحدة وبريطانيا تستخدم شعارات الديمقراطية الا انها بعيدة جدا عن هذه الشعارات، موضحا انه الى حد الان لا توجد تسوية سياسية في البحرين خاصة وان المواجهات مستمرة على الارض، ومعتبرا انه في الوقت الراهن يجب ان تكثف الجهود لمقاومة النظام الدكتاتوري في البحرين.


  • “مانشستر يونايتد”: نعزي عائلة “الشهيد” أحمد شمس… وماضون في إنشاء مدرستنا في البحرين

    1

     
    يمضي “مانشستر يونايتد” قُدماً في خطته لإنشاء مدرسة لكرة القدم في البحرين باستضافته المهاجم السابق دينيس، على الرغم من ادعاءات طبيبة (الدكتورة فاطمة حاجي) في البلد تعرضها للضرب على أيدي قوات الأمن بعد أن طلبت من النادي الوقوف لدقيقة في لحظة صما تخليداً لذكرى مقتل صبي يبلغ من العمر ١٥ سنة في انتفاضة ٢٠١١ كان يرتدي حينها قميص النادي، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة الجاردين.
    كتب بريان دولي، مدير منظمة حقوق الإنسان أولاً، في مدونته: “بينما يمضون في خطة مشروعهم، قد يكون من الجميل لو أنهم ذهبوا لرؤية عائلة (الشهيد) “أحمد شمس”، الصبي البالغ من العمر ١٥ سنة والذي قُتل برصاص الشرطة، وفقا لأسرته، وهو يرتدي قميص “مانشستر يونايتد” في مارس ٢٠١١، أو توجهت لرؤية الدكتورة فاطمة حاجي، أحد الأطباء في البحرين الذين تعرضوا للتعذيب والاستجواب حول اتصالها بنادي “مانشستر يونايتد”.
    ومن جانبه، قال متحدث باسم “مانشستر يونايتد” أن النادي قدم تعازيه إلى عائلة أحمد – وأي أشخاص آخرين متضررين من الاضطرابات – ولكنهم لم يحصلوا على ضمانات للمضي قُدماً في زيارتهم كما كان مخططاً لها. 
    وأضاف: “إننا نُدين أعمال العنف من قبل  الجانبين ونُقدم تعازينا إلى أسرة وأصدقاء المتضررين. وقد اتخذنا المشورة من وزارة الخارجية ونحن مرتاحون في المضي قُدماً”.
     


  • اعتصام للعمال أمام الأمم المتحدة يدعم “منظمة العمل الدولية” ومواقفها

    1

     
    كشف الأمين العام للإتحاد العام لنقابات عمال البحرين سلمان السيدجعفر المحفوظ عن مخاطبة الإتحاد للامين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشان الحملة “الممنهجة” في البحرين للإساءة للإتحاد العام لنقابات عمال البحرين ومنظمة العمل الدولية.
    وقد نفذ الإتحاد صباح اليوم اعتصاما سلمياً أمام مبنى الأمم المتحدة في العاصمة المنامة، وذلك إزاء التجاوزات والمواقف اللامسؤولة لبعض الأطراف تجاه منظمة العمل الدولية، ورئيسة  الاتحاد الدولي للنقابات شاران بورو، وممثل منظمة العمل الدولية وليد حمدان”.
    ويرى الاتحاد أن كل ما حصل من اتهامات لأمينه العام السيد سلمان المحفوظ، ولممثلي المنظمات والاتحادات العمالية المرموقة في العالم، هو تعبير عن فشل حقيقي لمن أطلق هذه الاتهامات، وأن كل هذه الأساليب التي يقومون بها لن تنفع البحرين، بل لن  تزيدها  إلا عزلة عن العالم و تؤلب عليها الرأي العام الدولي.
    وجدد الاتحاد العام لنقابات العمال تضامنه التام مع وليد حمدان، وشاران بورو، ومع منظمة العمل الدولية، والاتحاد الدولي للنقابات. وتأكيده التمسك بالدفاع عن الحقوق العمالية، ومواصلة العمل على ارجاع بقية المفصولين إلى أعمالهم”.


  • «الاتحاد العام لنقابات العمال»: الاتهامات لنا وللمنظمات الدولية تعبّر عن فشل مطلقيها و«المفصولون» قضية إنسانية محقة

    1

     
     أكد الناطق الإعلامي باسم “الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين” جعفر خليل أن “كل ما حصل من اتهامات للأمين العام للاتحاد سلمان المحفوظ، ولممثلي المنظمات والاتحادات العمالية المرموقة في العالم، هو تعبير عن فشل حقيقي لمن أطلق هذه الاتهامات”.
     
    وقال خليل، في بيان أمس الخميس، إن “كل هذه الأساليب التي يقومون بها لن تنفع البحرين، بل لن تزيدها إلا عزلة عن العالم وتؤلب عليها الرأي العام الدولي”، مؤكدا أن “توتير الأجواء لن يزيده إلا تمسكاً بقضية المفصولين لأنها قضية عمالية إنسانية محقة، صدرت توجيهات ملكية بإنهائها عبر عودة الجميع لأعمالهم بكامل حقوقهم وليس العكس”.
     
    وأضاف “يرى الاتحاد العام ومن منطلق مصلحة البحرين كل البحرين أن يكون له موقف يعبر عن طبيعة عمال البحرين الذين ناضلوا من أجل نيل حقوقهم العمالية، واعتماد الاتفاقيات العمالية الدولية كمرجع حقيقي لمعرفة الحقوق والواجبات العمالية”.


  • الوفاق البحرينية: استمرار التفرد بالحكم قد يولد انفجارا امنيا

    1

     
    حذر عضو الامانة العامة لجمعية الوفاق مجيد ميلاد من الانفجار الامني في البحرين بسبب استمرار القمع والاستفراد بالحكم، مستبعدا حل الازمة عبر الحوار خاصة وان طاولة الحوار تعيش ازمة ثقة بين مختلف المكونات السياسية والنظام في البحرين.
    واعتبر ميلاد، انه اذا كان مطالبون بالحقوق وهناك سلطة تستفرد بالحكم والقرار والثروة فبالتاكيد سوف يقود الامر الى الاحتراب على ارض الوطن وتخريب الوضع الآمن والمستقر، لافتا الى ان البحرين لحد هذا الوقت لم تصل الى درجة الانفجار الامني بشكل واضح.
    وبين ان هناك تخوفا من الانفجار الامني لاستمرار ال خليفة بالاستفراد بالسلطة والقرار والثروة، منوها الى ان امين عام جمعية الوفاق الشيخ علي سلمان اوصى بالمحافظة على امن البلد واستقراره والحذر من الاضطرابات الامنية والانفلات.
    واوضح ان هناك قاعدة في البحرين وهي عندما يزداد الضغط القمعي من قبل السلطة تزداد الحركات الثورية والمسيرات تكبر وتتسع، معتبرا ان هذا الامر يؤكد ان شعب البحرين بصموده الكبير حاضر ومستعد لكل الاحتمالات.
    ولفت الى ان طاولة الحوار تعيش ازمة ثقة بين مختلف المكونات السياسية والنظام في البحرين خصوصا بعد ميثاق العمل الوطني وما حصل من تغييرات جوهرية لم يصوت عليها شعب البحرين عام 2002، منوها الى ان هذا الامر اسس ازمة دستورية خانقة وهي مازالت مستمرة منذ ذلك الحين الامر الذي يجعل من المستبعد ان تحل الازمة عبر الحوار بسبب ازمة الثقة.


  • “الداخلية” تمنع إعتصام في الرفاع بشأن “إسكان الحنينية” رغم الإخطار المسبق

    1

     
     منعت قوات النظام مساء اليوم الجمعة إعتصام لأهالي الرفاع الشرقي للمطالبة بالتوزيع العادل لإسكام مجمع 909 و901 بالرفاع الشرقي أو ما يعرف بـ”إسكان الحنينية”.
    وكان الأهالي قد خاطبوا الجهات الأمنية بعقد الإعتصام منذ 13 مارس 2013، إلا أن السلطات منعت الإعتصام.
    وقال عضو المجلس البدي محمد موسى: “منعنا من الإعتصام رغم أن الإخطار كان قبل شهر، والمنع كان بسبب عدم قانونية الإعتصام”.
    وأضاف موسى: “لم نسعى للفوضى، وهدفنا من الإعتصام لتوصيل بعض المطالب لوزارة الإسكان، منها زيادة الوحدات الإسكانية، وإعتماد مبدأ الأقدمية وشفافية التوزيع”. 
     


  • النقابي فلاح هاشم في «المنتدى الاجتماعي العالمي» بتونس: التونسيون يؤيدون مطالب البحرينيين

    1

     أكدت العضو في الوفد الأهلي البحريني المشارك في “المنتدى الاجتماعي العالمي” في تونس عضو “المرصد البحريني لحقوق الانسان”، نضال السلمان، أن الوفد نقل حقيقة مطالب الشعب البحريني إلى التونسيين، مشيرة الى أن المشكلة في البحرين ليست بين طائفتين، بل بين نظام ومعارضة.
     
    وأضافت السلمان، في مداخلتها خلال ندوة في المنتدى بعنوان “البحرين حاضرة”، “نتمنى أن يتم التوقف عن المغالطات التي تردد أن هذا الحراك طائفي بل هو حراك وطني ممتد من الستينيات والسبعينيات”، مضيفة “الربيع البحريني ليس جديدا بل من الخمسينيات والستينيات وكل انتفاضة كانت المعارضة تتهم أنها عميلة للخارج أو أنها تنتمي إلى اليسار أو يقودهم جمال عبدالناصر”.
     
    من جهته، شدد النقابي البحريني فلاح هاشم على أن التونسيين “يؤيدون مطالب الشعب البحريني المختلفة، وأن هذا التأييد لا ينسحب على “اتحاد الشغل” فقط بل على القيادات العمالية الوسطى”.
     
    بدورها، قالت الناشطة الأميركية آيمي كرستين في مداخلة عبر “سكايب” إنها “فرصة ممتازة أن أكون مع الوفد البحريني ولأحاول قدر استطاعتي المساعدة في قضية البحرين، ومع أني لا أستطيع الدخول إلى البحرين إلا أنني أشارك في منتديات عالمية لأعرض فيها بحوثي عن قضية البحرين”. وقدم خلال الندوة كل من الفنان محمد جواد والفنان علي البزاز عرضاً فنيا من وحي الثورة البحرينية.
     


  • قطر تمنع مجدداً البوفلاسة من دخول أراضيها

    1

     
    منع الناشط السياسي محمد البوفلاسة مجدداً من دخول دولة قطر أمس الخميس، ولإسباب مجهولة.
    وقال البوفلاسة: “تم ارجاعي امس من مطار قطر للمرة الثانية بدون اسباب”.
    وأشار البوفلاسة إلى أنه خاطب وزارة الخارجية من قبل عندما منع للمرة الأولى، وحصل على بأنه “بعد مخاطبة خارجيتنا لقطر ردت عليهم قطر بعدم وجود مانع قانوني لذلك سافرت”.
    وأضاف البوفلاسة: “على أثر رد الخارجية البحرينية سافرت أمس لقطر، وفوجئت باستمرار المنع”.
    وكان البوفلاسة قد عطل في مطار البحرين الشهر الماضي عندما كان ينوي التوجه لجنيف بحجة “قصور في البيانات”
    ومنع البوفلاسة لأكثر من مرة من السفر، وبعد ضجة إعلامية رفع المنع عن البوفلاسة في مايو/ أيار 2012 وغادر لزيارة والدته في قطر.
    وعاش البوفلاسة منذ الإفراج عنه في الرابع والعشرين من يوليو 2011 وحتى الآن حرباً شرسة ضده، من قبل جهات عدة ومختلفة، وذلك على حد قوله.
    وكان إعتقالة وقضيته العائلية، وقرار منعه من السفر، أخر أنواع المضايقات التي فرضت عليه، وذلك بعد حرمانة من العمل في أي مكان، ومنعه من الحديث للإعلام.
    البوفلاسة يعد أول معتقل سياسي منذ اندلاع الحركة الشعبية في البحرين في الرابع عشر من فبراير 2011، وذلك لكونه مواطن ينتمي للطائفة السنية، وذلك بعد أن ألقى خطاباً في دوار اللؤلؤة في أواخر فبراير 2011، قيل عنه إنه كان “متزناً” عرض فيه وجهة نظره بشأن المطالب الشعبية ورغبته في إيجاد حركة إصلاحية سياسية فعلية.
    ربما تكون أكثر تغريدة للبوفلاسة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أثارت الجدل هي تلك التي كتبها في مايو 2012، كشفت بشكل غير مباشر عن الإحباط الكبير الذي وصله له البوفلاسة عندما خاطب ولي العهد، قال: “صاحب السمو الملكي الامير سلمان ولي العهد بعد التحية اعذرني فلقد فقدت الأمل بك كما بغيرك ولن أجاري بعد اليوم من لا يستحق المجارة”. 


  • برلمان البحرين يسعى لاستجواب وزير المواصلات

    1

     
    يسعى مجلس النواب البحريني للتصويت على استجواب وزير المواصلات كمال أحمد في جلسته المقبلة.
     
    وقال عضو نيابي إنه في حال التصويت بالموافقة سيكون التصويت على استجوابه في المجلس أو باللجنة المختصة، بعد أن أقرت اللجنة المختصة جدية الاستجواب المقدم ضد الوزير.
     
    وبحسب اللائحة الداخلية للمجلس يتطلب التصويت نداء بالاسم، وتحقيق غالبية خاصة (21 صوتاً) لتحويله للمناقشة في لجنة المرافق العامة والبيئة. 
     
    وفي حال تصويت المجلس على قبول الاستجواب يخطر الوزير بالاستجواب وبمكانه (في اللجنة أو المجلس). ووفقاً للمادة (146) من لائحة مجلس النواب فإنه يحق لمن وجه إليه الاستجواب طلب مد الأجل إلى أسبوعين على الأكثر.
     
    وبحسب المادة (148) من اللائحة الداخلية لمجلس النواب فإن الرئيس يعرض على المجلس الاقتراحات المقدمة بعد الانتهاء من الاستجواب، ويكون الاقتراح بالانتقال لجدول الأعمال الأولوية على غيره من الاقتراحات المقدمة التي يبت بها المجلس دون مناقشة. 
     
    ويدور استجواب وزير المواصلات الذي عين 12 فبراير الماضي حول محورين الأول إفلاس وتصفية شركة طيران البحرين وإعادة هيكلة شركة طيران الخليج.
     


  • وزير الخارجية: دورة السفارة الأمريكية عن “التغيير السياسي” لا تخالف الأعراف الدبلوماسية

    1

     
    قال وزير الخارجية الشيخ خالد بن محمد آل خليفة، ان البرنامج الذي تعتزم السفارة الأمريكية إرسال بحرينيين لحضوره في الولايات المتحدة الأمريكية ولمدة 3 أشهر حول موضوع “التغيير السياسي” تمّ بالتنسيق مع وزارة الخارجية البحرينية، والتي أخطرت بدورها ديوان الخدمة المدنية بشأنه لترشيح مجموعة من البحرينيين لحضوره، مؤكداً أن هذا النوع من النشاط والذي تم بالتنسيق مع الوزارة لا يتعارض مع الأعراف الدبلوماسية.
    جاء ذلك، خلال ردّ الوزير على سؤال للنائب الأول لمجلس النواب عبدالله الدوسري، حيث سأل الدوسري الوزير “ما حقيقة الدعوة التي وجهتها سفارة الولايات المتحدة الامريكية لبحرينيين للمشاركة في البرنامج الجديد الذي أعلنت عنه حول التغيير السياسي ضمن برنامج قادة الديمقراطية؟، وهل لوزارة الخارجية علم بذلك؟، وهل تم اخطارها بذلك من قبل السفارة؟ وهل ان هذا العمل يتوافق مع القواعد والاعراف الدبلوماسية، وما مدى تحرك وزارتكم لمنع اي محاولات مشبوهة؟، وهل سبق ان تم تنبيه او منع سفير من ممارسة اي عمل خارج نطاق عمله الدبلوماسي؟”.
    وفي ردّه، أكّد وزير الخارجية أن وزارته على علم بالبرنامج “اذ تلقت الوزارة مذكرة من سفارة الولايات المتحدة الامريكية لدى المملكة بتاريخ 17 اكتوبر 2012 بشأن طلب السفارة معاونة الوزارة في ابلاغ الجهات المعنية الراغبة في الاستفادة من برنامج تعليمي وتدريبي بعنوان مبادئ القيادة والديمقراطية والاتصالات وتسوية المنازعات، ويتقدم له الشباب المهني المؤهل فيما بين 25–40 سنة من الحاصلين على درجة البكالوريوس، وهذا البرنامج يستمر لمدة ثلاثة اشهر في الولايات المتحدة الامريكية ويتم تنفيذه للعام السابع، وذلك في اطار مبادرة الشراكة مع الشرق الاوسط لعام 2013 Middle East Partnership Initiative (MEPI)، ويكون طلب الالتحاق بهذا البرنامج عن طريق استيفاء الاستمارات الخاصة به والمرفقة بمذكرة السفارة”. 
     


  • الاستيديو التحليلي: لم «يَطُلْ» الشعب منها «بلح الشام ولاعنب اليمن»… الفورملا كذبة إبريل الكبرى «2-1»

    1

     
    البحرين.. هذا الأرخبيل الصغير الذي لاتفارقه الأزمات السياسية والحقوقية، والأمنية التي يصاحبها شعور عميق وحاد من غالبية سكانها بالظلم والتمييز، والحرمان.. من المؤكد أن وجهها الحقيقي ليس ذاك الوجه الذي تعكسه الأجواء الصاخبة لمحركات السيارات وصيحات جماهيرها في فترة سباق الفورملا واحد، وهو الحدث العالمي الذي تستعد البحرين لاحتضانه هذه الأيام للعام الثامن على التوالي منذ انطلاقته الأولى في العام 2004.
     
    ويمكن القول إن هذا السباق الذي يندرج تحت مظلة رياضة السيارات واقتحم الرياضة البحرينية من البوابة الملكية، قد جاء بخلاف المزاج الشعبي لرياضاته المفضلة، لكن ذلك ليس مهماً إذا ماعرفنا أن هذا النوع من الرياضة هي الهواية المفضلة لولي العهد، لذلك لا غرو أن تحظى باهتمام بالغ وخصوصية أبلغ تفوق أي رياضة أخرى.
     
    وحكاية هذه الفورملا قد بدأت بالعام 2002 حين شرعت الدولة بتنفيذ حلم ولي العهد في رؤية هوايته حاضرة على أرض البحرين إلى واقع ملموس، فعلى مساحة واسعة من أنحاء البحرين وتحديداً في منطقة الصخير، نفد المشروع على أرض شاسعة ربما تكفي لإقامة دولة مصغرة أو إمارة منطقية لو أراد الأمير الشاب ذلك.
     
     
    ولقد كانت 485 يوماً كافية للانتهاء من عملية تشييد حلبة السباق، في الفترة ما بين الثامن من شهر نوفمبر للعام 2002 وحتى السابع من مارس 2004، وبتكلفة بلغت قرابة الخمسين مليون دينار بحريني، بجانب الملايين الخمسين الأخرى التي خصصت لتجهيزات الطوابق التسعة بالحلبة وبقية المرافق والأقسام..
     
    ولم يكن غريباً ولا مستغرباً أن تشيد الحلبة التي قام أحد الألمان بتصميمها في فترة زمنية وجيزة ضربت كل المقاييس في سرعة التنفيد.. فمن يملك المال يملك القرار.. حتى وإن كان مالاً مسلوباً لشعب يعاني الفقر والإهمال ، بعد أن سلب منه ماله وقراره معاً، لتفرض عليه رياضة لايعرف عنها شيئا ولاتتماشى مع مزاجه العام ..أما المضحك المبكي في الأمر أن الأرض الذي نفذ عليها مشروع الفورملا قد استأجرتها إدارة المشروع من الدولة بدولارين ونصف سنوياً..أي دينار واحد فقط..ليصبح حالها كحال أرض مرفئ البحرين المالي.. وتعالي أقاسمك الهموم تعالي!! 
     
    في يوم السابع عشر من مارس 2004 حُشر الناس ..وجاء الملك وأبناؤه وبقية العائلة صفاً صفا، مرتدياً بزته العسكرية الزرقاء لفيتتح حلبة الهواية الملكية رسمياً .. كان المنظر كفيلاً أن يرسم في ذهنك أن الحاصل ليس سوى مسرحية هزلية، اقتضى كاتبها أن يكون فيها مشهد عرس عائلي، ومن ثم احتاج المخرج لأكبر عدد من الكومبارس كي يقدمهم على أنهم “المعازيم”، وهو ماينطبق بالضبط على من حضر حفل الافتتاح ذلك اليوم ممن لاينتسب للمك وعائلته أو لايحسب عليهم.
     
     
    وبطبيعة الحال جرياً على العادة الملكية، لم يعترِ ملك البلاد شيء من الخجل ولم يمنعه ورع عن الإدلاء بتصريحات ضرورية في هذه المناسبة السعيدة، فارتجز بمثالياته الإنشائية ليقول: (إن استضافة البحرين للسباق تأتي دعماً لانطلاق المملكة بمشروعها الإصلاحي نحو تشجيع النمو الاقتصادي) والحق يقال إن الملك قدم بكلماته تلك التي تناثرت في اليوم التالي على أوراق الصحف نظرية عالمية حين ربط الرياضة بالسياسة والاقتصاد، فأي بلد تنموي متقدم لايمكنه أن يفصل الرياضة عن السياسة ولا يفصل عنهما الاقتصاد، لكن ولأن كل شيء في البحرين مختلف.. لم تبدأ تطبيق نظرية الملك حمد بربط العناصر الثلاثة إلا في العام 2011 بفضل غرور وطيش ابنه المدلل ناصر، حيث نكل بشريحة عظمى من نجوم ورياضيين على خلفية آرائهم السياسية، في حين أن ربط العنصر الاقتصادي كان بحرمان الرياضيين من أعمالهم.
     
    منطقياً لايمكنك أن تطور الحجر وأنت تهزأ بالبشر..فمن يتحدث عن انتعاشة الاقتصاد، عليه أن يقدم إحصائية توضح أثرها على حياة الأفراد وتنمية المناطق، فالمستفيد الحقيقي معظمهم شيوخ ومتنفدين من أصحاب الفنادق والحانات والنوادي الليلية وشركات التكاسي الخاصة، عدا بعض الفتات الذي يتحصله عليه أصحاب تكاسي الأجرة من مواطني الدخل المحدود..فقد أرغمت غالبية شعب البحرين أن تعيش حدث الفورملا في شهر إبريل من كل عام، ولكن ليس باسم جائز البحرين الكبرى ..بل أكذوبة البحرين الكبرى في شهر الأكاذيب “إبريل”.. 

صور


 الدراز :: عائلة الريس تأبن “شهيد الأبوة”
اقامت عائلة الريس مساء الجمعة 12 أبريل 2013م؛ مجلسا تأبينيا على روح شهيد الأبوة الحاج عبدالغني حسن الريس وذلك بمشاركة الخطيب الحسيني الشيخ حسن عيسى؛ وأقيم المجلس بمأتم انصار العدالة في الدراز.

  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
  • 1
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: