618 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 618:: السبت،19 يناير/ كانون الثاني 2013 الموافق 7 ربيع الأول 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • الشرطة تقمع تظاهرة سلمية بالمنامة

     
    قمعت الشرطة البحرينية بعنف الجمعة تظاهرة في العاصمة المنامة دعت اليها المعارضة السياسية السلمية في البلاد للمطالبة بالاصلاح والحرية وبرحيل النظام الحاكم، واعتقلت الشرطة العديد من المتظاهرين من بينهم نساء.
     
    واشارت “وكالة الصحافة الفرنسية” الى ان “الشرطة البحرينية استخدمت الغاز المسيل للدموع الجمعة لتفريق مئات المتظاهرين  الذين تجمعوا وسط العاصمة المنامة وهتفوا بشعارات مناهضة للنظام”.
      
    ولفتت الوكالة الى ان “المتظاهرين حملوا اعلام البحرين وصورا للمعارضين المسجونين ورددوا شعارات عديدة بينهما هيهات ننسى السجناء وهيهات منا الذلة ويسقط حمد”، واضافت ان “الشرطة اعتقلت العديد من المتظاهرين ومن بينهم امرأة”.
      
    وذكرت الوكالة ان “الشرطة البحرينية فرضت طوقا في محيط المنامة ما حمل بعض المتظاهرين الى التظاهر في العديد من القرى القريبة من المنامة فيما عمد بعض المحتجين الى احراق الاطارات في بعض الشوارع الرئيسية في المنامة”.
     

  • العاصمة تفيض بالمتظاهرين في «جمعة الكرامة».. جراح ودماء تبقي المنامة حلبة للثائرين

     
    على وقع كلمات من الحقوقي المسجون نبيل رجب أرسلها خارج السجن، توجه مئات من الشباب الثائر إلى العاصمة المنامة، للمشاركة في فعالية: «عليكم بالمنامة» التي دعا وحشّد لها ائتلاف شباب 14 فبراير/ شباط.
     
    وفي حين ملأت قوات المرتزقة شوارع وأزقة المنامة مدعومة بالكلاب البوليسية، استطاع الثوار الخروج في مسيرات متفرقة من عدة أماكن اربكت الخطط الأمنية للمرتزقة التابعين لوزارة الداخلية.
     
    ومما ورد في رسالة نبيل رجب بمناسبة اقتراب الذكرى الثانية لثورة 14 فبراير: «أيّها الشباب، الأمل معقود عليكم في الذكرى الثانية للثورة بأنّ تعيدوا لثورتكم السلمية زخمها وروحها، وأن تسترجعوا لها وهجها وعمقها الشعبي الكبير، وأن تنقلوها للأماكن الأكثر إيلاماً للنظام وهي المنامة ومحيطها التجاري والدبلوماسي، فالعالم لا يعترف بثورة إن لم تكن عاصمة الدولة هي مسرحها الرئيسي، أيّها الشباب المناضل، نحن أما مفترق طرق حاسم في تاريخ البحرين الحديث، فإمّا أن نتحرّر كما تحرّرت اليوم أكثر شعوب العالم وإمّا أن نبقى عبيداً أذلاء لهذا النظام طوال حياتنا. فإن تراجعنا اليوم أو ضعفنا أو تنازلنا فستحاسبنا الأجيال القادمة».
     
     
    وأكد رجب أن «المنامة هي عاصمتكم، المنامة هي عاصمتكم .. المنامة هي عاصمتكم .. فهبّوا إليها ولا تخشوا السجون، فإنّها والله أفضل من العيش الذليل دون كرامة ودون حقوق».
     
    وفي وقت مبكر من اليوم توزعت قوات المرتزقة، راكبة وراجلة على مداخل المنامة ومحيطها، كما توغلت في الشوارع الداخلية والأزقة الكثيفة التي تميّز المنامة.
     
    ورغم هذا الاستنفار، تسلل المئات من الشباب والشابات والكبار إلى عمق العاصمة التي يحفظون خارطتها عن ظهر قلب، وهذه من المسائل التي تبين العجز المتكرر للمرتزقة الأجانب أمام الشباب الثوري، في إغلاق قلب البحرين أمام أبنائها الطامحين للحرية.
     
    ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير/ شباط، كعادته فاجأ الجميع، قبل انطلاق التظاهرات وسط المنامة، حينما قام ثوار بلدة عالي بإغلاق الشارع الرئيسي الذي يربط بين المحافظة الجنوبية ومحافظتي الشمالية والعاصمة. كما قطع الثوار عدة شوارع رئيسية مما أدى لانتشار كبير لدوريات المرتزقة على الشوارع الرئيسية ومداخل البلدات الثائرة، وللحظات بدا للجميع أن الانتشار الأمني الكبير بيّن أمراً لم يعد خافياً على أي مراقب: لا زال هناك ثورة.. وثائرين.
     
    وبالعودة للمنامة، فقد انطلقت عدة مسيرات من محاور متعددة، سرعان ما هاجمتها قوات المرتزقة، مما أدى لوقوع إصابات عديدة، وحالات اعتقال تم خلالها ممارسة الضرب والقسوة الشديدة على المعتقلين والمعتقلات. كما أظهرت عديد من الصور إصابات كان بعضها بالغة أصيب بها المتظاهرون.
     
    وعرضت لقطات فيديو مصورة انطلاق مئات الثوار من أحد شوارع العاصمة وهم يرددون هتافهم الأثير: «يسقط حمد»، وخرجت مسيرات مشابهة من شوارع أخرى بالعاصمة قوات مرتزقة الداخلية عاجلت المسيرات بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، وللقنبال الصوتية بشكل مباشر على أجشاد المتظاهرين، وقامت باعتقال متظاهرين ومتظاهرات، وأظهرت صور متعددة اعتقال عدد من التظاهرين بطريقة مهينة وقاسية . كما تعرض عدد من الأهالي للاختناق وهم في منازلهم، في حين تم اقتحام منازل أخرى بحثا عن الثوار.
     
     
    ورغم وجود طائرة هيلكوبتر عمودية لاكتشاف منابع المسيرات، تكررت المسيرات في الخروج بأسلوب الكر والفرّ، مما ساهم في إفشال محاولات المرتزقة في وأد المسيرات. تكرر الأمر: كرّ ثم فرّ، اعتقالات، انتهاكات، وتعود المحاولات ثانية. استمرّ الأمر حتى المساء، انتهى وقت الصلاة، لتعود المسيرات تخرج بشكل مفاجيء، ساعات من الإصرار لم تنتهي في المنامة، لتنفجر احتاجات مساندة للثوار في بلدات ممتدة على طول البلاد وعرضها.
     
    بالنتيجة نفّذ ائتلاف شباب الثورة فعاليته، ووسّعها قبل وبعد ابتداء فعالية العاصمة، المشاركون تحدثوا عبر حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن نجاح فعالية: جمعة الكرامة. لقد نفّذوا كلمة نبيل والائتلاف: عليكم بالمنامة

  • نبيل رجب من السجن: المنامة عاصمتكم فهبّوا إليها

     
     وجّه رئيس “مركز البحرين لحقوق الإنسان” المعتقل في سجن “جو” نبيل رجب رسالة إلى “ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير” وشعب البحرين الصامد، دعا فيها إلى إعادة الزخم إلى الثورة ونقلها إلى العاصمة المنامة، منبهاً إلى النظام يراهن على تعب الشباب وملله وخوفه من القمع والإرهاب.
     
    وتوجه رجب في رسالته إلى الشباب البحريني بالقول “الأمل معقود عليكم في الذكرى الثانية للثورة بأنّ تعيدوا إلى ثورتكم السلمية زخمها وروحها، وأن تسترجعوا لها وهجها وعمقها الشعبي الكبير، وأن تنقلوها إلى الأماكن الأكثر إيلاماً للنظام وهي المنامة ومحيطها التجاري والدبلوماسي”، مشددا على أن “العالم لا يعترف بثورة إن لم تكن عاصمة الدولة هي مسرحها الرئيسي”.
     
    ونبّه إلى أن “التراجع ليس خياراً والضعف ليس خياراً، فهذا النظام البائس يراهن على تعبكم ويراهن على مللكم ويراهن على خوفكم من قمعه وإرهابه، فأثبتوا له أنّ إرادتكم الصلبة أقوى من كلّ ترسانته وإرهابه”، فـ”نحن أمام مفترق طرق حاسم في تاريخ البحرين الحديث، فإمّا أن نتحرّر كما تحرّرت اليوم أكثر شعوب العالم وإمّا أن نبقى عبيداً أذلاء لهذا النظام طوال حياتنا. فإن تراجعنا اليوم أو ضعفنا أو تنازلنا فستحاسبنا الأجيال القادمة”.
     
    وإذ أكد رجب أن “كل الشعوب تحررت بعد نضالات طويلة ولكن سر الانتصار يبقى في الصبر والصمود”، دعا الشباب إلى “أن لا تنسوا شهدائكم ولا تنسوا جرحاكم ولا معتقليكم، فهم من حرق شبابه لينير دروب الحرية لهذا الشعب، وأوصيكم بعوائل الشهداء كونوا بلسماً لهم عرفاناً لهم لأنّهم قدّموا الطلائع الأولى”. وقال “أكثر ما يؤلمني في زنزانتي هو حرماني من تقبيل رؤوس آباء الشهداء وزيارة أسرهم ومحبيهم”.
     
    وشدد على “ضرورة الوحدة ونبذ الخلافات والتركيز على الأهداف الكبرى وترك الأمور الصغيرة والتافهة، لأنّ النظام يراهن على تفرقكم وتشرذمكم”، مضيفاً “المنامة هي عاصمتكم فهبّوا إليها ولا تخشوا السجون، فإنّها والله أفضل من العيش الذليل من دون كرامة ومن دون حقوق”.
     
    ولفت رجب إلى أن “النظام البحريني راهن على عزلي عنكم ولكن تأكدوا أنّ خطّته في العزل فشلت، فها أنذا أخاطبكم هنا وسأبقى أخاطبكم وحين أخرج سأكون وسطكم”.

  • مسيرات متفرقة شهدتها المنامة رغم إستخدام القوة لتفريقها وعسكرة العاصمة

     
    استخدمت قوات النظام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية اليوم الجمعة لتفريق مئات المتظاهرين الذين تجمعوا وسط العاصمة المنامة وهتفوا بشعارات مناهضة للنظام.
    حملوا المتظاهرون اعلام البحرين وصورا للمعارضين المسجونين، ورددوا شعارات “هيهات ننسى السجناء”، “هيهات منا الذلة”. 
    وقالت جمعية الوفاق إن “النظام البحريني إرتكب انتهاكات صارخة وأعمال وحشية وسط العاصمة البحرينية المنامة باستخدام الاسلحة المختلفة والهراوات والاعتقالات للنساء والرجال والأطفال بوحشية بالغة”.
    وأشارت إلى أن قوات النظام ووضعت عشرات الحواجز الأمنية والعسكرية لمنع تظاهرة سلمية ضمن حراك الشارع البحريني وثورته السلمية المطالبة بالديمقراطية، وشاركت في اعمال القمع الوحشي والاعتقالات قوات مدنية ومليشيات مسلحة.
    وعبرت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية عن تنديدها بالانتهاكات الصارخة والدموية في التعامل مع المواطنين السلميين الذين يعكسون مطلب الغالبية الساحقة من شعب البحرين في التحول الديمقراطي 
    وجرت تظاهرة المنامة تلبية لدعوات اطلقها “ائتلاف شباب 14 فبراير” الذي داب على الدعوة الى تظاهرات في في العاصمة المنامة. 
    واستبقت وزارة الداخلية البحرينية تظاهرة الجمعة باصدار بيان مساء الخميس حذرت فيه من المشاركة في هذه التظاهرة “غير القانونية”، وأكدت أن “الاجهزة الامنية ستتخذ الاجراءات القانونية مع اي افعال خارجة على القانون، وذلك من اجل المحافظة على الامن والاستقرار والحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة”.
    وتشهد البحرين تواجدا امنيا مكثفا في مداخل القرى التي تشهد تظاهرات شبه ليلية تتخللها مصادمات بين الشرطة والمتظاهرين وذلك منذ قمع السلطات لحركة الاحتجاجات التي قادتها الاغلبية الشيعية ضد اسرة ال خليفة السنية في 14 شباط2011.  
     

  • البحرين: الشرطة تعتدي على فتاة وتنزع حجابها

     
    ظهر مقطع فيديو بثه ناشطون في البحرين، قيام قوات الشرطة باعتقال فتاة ونزع حجابها وذلك أثناء مشاركتها في مسيرة دعت لها المعارضة بالعاصمة المنامة الجمعة.
     
    وقال بيان للناشطين أن الشرطة تعتدي على فتاة وتنزع حجابها ثم تعتقلها أثناء قمع تظاهرات خرجت بالعاصمة البحرينية المنامة عصر اليوم الجمعة (18 يناير/كانون الثاني 2013) بعد دعوة وجهها إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير للتظاهر اليوم الجمعة في العاصمة أطلق عليها “جمعة الكرامة”.
     

  • العلامة الغريفي: سياسة العنف تفاقم الأزمة في البحرين

     
    أكد العالم البحريني آية الله السيد عبد الله الغريفي، أن حراك الشعب البحريني لن يتوقف وفق كل الحسابات حتى يحقق أهدافه وتنتصر إرادته، مضيفاً أن غياب المعالجة الجادة للأزمة ستخلق الكثير من الصراعات والمواجهات وتدخل في مآزق وتعقيد شديد.
     
    وقال السيد الغريفي في حديث الإسبوعي، أن عدم تلبية مطالب المتظاهرين يعني “استمرار الأمور في المسارات المتأزمة”، داعياً إلى إصلاحات السياسات الحاكمة من أجل إنقاذ البلد من معضلته.
     
    وأعتبر سماحته أن دخول بعض البلدان في مشاكل وأزمتها سببه “السِّياسات الظالمة والخاطئة والفاسدة ووجود مساندة لتلك السياسيات الفاسدة”، كما أوضح أن الصمت وعدم التصدِّي للسِّياسات الظالمة والخاطئة والفاسدة هو عامل ثالث لإثارة المشاكل في البلاد.
     
    وشدد العالم البحريني، أن الأزمات في أي بلد “لا تعالج بالقمع والبطش”، لافتاً إلى أن “الخلاص من الأزمة ليس بالعنف والإرهاب والبطش”، كما بين أن سياسة الإرهاب ستفاقم في تصاعد الأزمة.
     
    وانتقد سماحته ما أسماه بالخطاب الديني الداعم للحكام والسلاطين، قائلاً “وممَّا يؤسف له أنَّ هناك مَنْ يغذِّي لدى الأنظمة عقدة الانتقام، وسياسة العنف، ولغة القمع، والأسوء من ذلك حينما يوظَّف خطاب الدِّين لخدمة الحكام والسَّلاطين، ولشرعنة سياسة الظلم والقهر والبطش والاستبداد”.
     
    وقال آية الله الغريفي “إنَّ هذا التوظيف يساوق تمامًا ممارسة الظلم والبطش والاستبداد… لأنَّه يشكِّل دعمًا وإعانة وإسنادًا وتأييدًا”.

  • باحث أميركي لأوباما: الثورة في السعودية ممكنة والنظام البحريني عرضة للانهيار

     
    عرض المعارض السعودي حمزة الحسن على حسابه على “تويتر” نصائح قدمها الباحث في السياسة الخارجية الأميركية في مركز “سابان” لسياسات الشرق الأوسط، بروس ريدل إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما، حول الوضع في السعودية، وخلصت النصائح إلى أن الثورة ممكنة في المملكة في العام الحالي.
     
    وجاء في نصائح رديل، الضابط السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه”، إلى أوباما أن “أميركا بلا خيارات في السعودية غير آل سعود ويجب الضغط على الملك للإسراع في الإصلاحات”، مشيرا إلى أن “موقف السعودية من البحرين أنها ضد ذلك (الإصلاحات)”، لافتا إلى أن “الدين والمداخيل النفطية الكبيرة في السعودية منعت القلاقل لحكم العائلة المالكة”.
     
    واعتبر أن “التغيير الثوري في السعودية كارثة لمصالح واشنطن والإطاحة بالملكية السعودية ضربة موجعة لنفوذ أميركا الاستراتيجي في المنطقة، وسيكون في ذلك خطر على بقية دول الخليج وعلى الأردن أيضاً”. واقترح ريدل على أوباما أن “تتوافر المعلومات الإستخبارية الكافية للأزمة المقبلة في السعودية والحد من تأثيراتها السلبية على سوق النفط”.
     
    وأكد ريدل أنه “إذا ما حدثت يقظة في السعودية فستكون على الأرجح تشبه الثورات في الدول العربية الأخرى، وهناك الآن تظاهرات سلمية وعنف في منطقة النفط منذ سنة”، مضيفاً “الشيعة يمثلون 10 في المئة من السكان وهم من هاجم حواسيب شركة “أرامكو” (السعودية)،  والإعتراض السنّي أكثر إقلاقاً”. 
     
    وفي حين نبّه إلى أن “الاحتجاجات يمكن أن تبدأ من شمال الرياض أو عسير عند الحدود اليمنية حيث التهميش، وأن تتحول الى كرة ثلج إلى كل المدن الكبيرة في الحجاز”، لفت ريدل أوباما إلى أن “المعارضة السعودية متسلحة جيداً بالموبايلات حيث تتوافر خدمات اتصال سريعة داخل السعودية وخارجها، والحرس الوطني هو القوة الحامية للنظام”.
     
    وبحسب ريدل، فإنه “إذا مات (ولي العهد) سلمان (بن عبد العزيز) أو الملك (عبد الله بن عبد العزيز) في وقت بدأت فيه القلاقل الأمنية وتأكدت الخلافات حول الحكم بين الأمراء، ستكون المملكة حينها أكثر عرضة للثورة”، متوقعاً أن “لا يتوحد الثوار في السعودية، اللهم إلا على إنهاء الحكم الملكي، وسيكون هناك بين المعارضة ديمقراطيون وعناصر قاعدية ووهابية أيضا”.
     
    وأشار إلى أن “وحدة المملكة يمكن أن تنهار وأن ينفصل الحجاز عن البقية وربما وقع الشرق بيد الشيعة، والوسط بيد الجهاديين”، قائلاً “حرب “سي آي إيه” على “القاعدة” تعتمد بشدة على السعودية ومعلوماتها واستخباراتها أبطلت هجمات داخل أميركا نفسها”.
     
    وقال ريدل إن “ملكيات الخليج ستكون عرضة للإنهيار إن حدثت ثورة في السعودية، ولن تستطيع الأقلية السنية في البحرين الاستمرار من دون الدبابة والمال السعودي”، بينما “قطر والكويت والإمارات هي دول مدينة لن تقدر على حماية نفسها من نظام ثوري في السعودية برغم كل أموالها. فقط السلطان قابوس في عُمان قوي بما فيه الكفاية ويمكن أن يبقى صامداً في الحكم إن أطاحت الثورة بآل سعود”.
     

  • سميرة رجب: كلام فاضي القول بأن “كأس الخليج” لتجميل صورة البحرين

     
    أكدت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة البحرينية سميرة رجب أن البحرين تمكنت بتألقها في استضافة بطولة خليجي 21 من التصدي لبعض الأطراف التي حاولت تشويه صورة البحرين، وحققت مكاسب اقتصادية واعلامية وترويجية وأمنية كبيرة ستشكل حافزا لجذب المستثمرين العرب والاجانب.
    وقالت رجب في حوار مع صحيفة الوطن القطرية نشرته اليوم الجمعة ان هناك اطرافا حاولت “اطفاء صورة البحرين الجميلة” التي عكسها تنظيم كاس الخليج وتشويهها بل “شيطنة البحرين” واظهار صورة بعيدة تماما عن الواقع، غير ان كل من جاء للبحرين للمشاركة والتواجد في كاس الخليج شاهد الواقع بكل وضوح وتأكد من الأمن والامان والراحة التي يعيشها المواطنون والمقيمون، ما ينفي تماما تلك الصورة المنشورة في بعض وسائل الاعلام التي للأسف الشديد نقول عنها مغرضة ومنشورة لأهداف في نفوسهم.
    وأوضحت ان الظروف خدمت البحرين في تنظيم كاس الخليج في هذا التوقيت والتي لم تسع لاستضافتها او الدخول لها من هذا المدخل حيث اخذت حقها الدوري في تنظيم البطولة، مؤكدة ان الله سبحانه وتعالى وقف بجانبنا، فالبحرين صديقة للجميع ولديها تسامح داخلي، وعلى مستوى السياسات الخارجية، وتؤمن بوحدة الشعب والتعددية، حيث اننا لم نشعر في اي يوم من الايام ان لدينا اي نوع من انواع التميز الذي يرغب البعض في اظهاره بشكل عضوي وهو زيف لمسه على الحقيقة كل حضور كأس الخليج.
    ووصفت قول البعض بان الدورة كانت تجميل صورة البحرين فقط بأنه “كلام مغرض وفاضي” ومن يقولون ذلك يسيئون للبحرين، لان الدورة جاءت في توقيتها السليم والصحيح المتفق عليه مسبقاً ولم نسع لها عشوائياً أو اعتباطاً بل هي في موعدها، لذلك اقول لمن يرددون ذلك “انصفوا البحرين”. 
     
     

  • البحرين لا توافق على دخول المشجعين العراقيين

     
    اعلن مصدر مطلع ان السلطات البحرينية قامت بارجاع اربع طائرات من مشجعين عراقيين لمؤازرة المنتخب الوطني في نهائي خليجي 21بعد اقلاعها من مطار بغداد الدولي اليوم.
     
    وقال مصدر من الوفد على متن احدى الطائرات لوكالة الصحافة المستقلة (إيبا).. اليوم الجمعة ” إن السلطات البحرينية قامت بالغاء الرحلات المتوجهة الى البحرين من مطار بغداد الدولي “.
     
    واضاف ” انه وبعد الصعود الى الطائرة والتحليق في الجو وعبور الاجواء الكويتية تم ابلغنا من قبل كابتن الطائرة بعدم حصول موافقات على استحصال سمات الدخول من الجانب البحريني واخبرنا انه سوف يقوم بالعودة الى مطار بغداد “.
     
    وكانت وزارة الشباب والرياضة اعلنت اليوم الجمعة  أن السلطات البحرينية وافقت على دخول مشجعين عراقيين لمؤازرة المنتخب الوطني في نهائي خليجي 21وقال المكتب الاعلامي للوزارة إن “السلطات البحرينية وافقت، اليوم، على دخول مشجعين عراقيين لمؤازرة المنتخب الوطني أمام نظيره الإماراتي في نهائي خليجي 21، المقامة في البحرين”، مبينا أن “هذا الإجراء جاء بعد مفاوضات طويلة جرت بين الوزارة من جهة والحكومة البحرينية من جهة أخرى”.
     
    وأضاف المكتب أن “هؤلاء المشجعين الذين تم السماح لهم بالدخول إلى البحرين هم موظفين في وزارة الخارجية وفي القنصلية البحرينية بالعراق والخطوط الجوية العراقية ودوائر أخرى”، مشيرا إلى أن “هناك عدد كبير من الجمهور بقوا أمام مطار بغداد الدولي وقامت القوات الأمنية بتفريقهم”.

  • قاموس «ميريام ويبستر» يدخل كلمة «المعادي للشيعة» إلى مفرداته

     
      قالت منظمة “شيعة رايتس ووتش” إنها نجحت في إدخال مفردة الكراهية “المعادي للشيعة” إلى قاموس “ميريام وبستر” الإنكليزي بعد جهود دؤوبة على مدى سنة.
     
    وأوضحت المنظمة على صفحتها على “فايسبوك” أنها “رصدت الإعلام العالمي وتغطيته للأحداث والهجمات الإرهابية ضد الشيعة أينما وجدوا، وأرسلت رسائل احتجاج وتنديد إلى رؤساء العالم والمنظمات الدولية والحكومات المحلية لحملهم على الالتفات إلى مسؤولياتهم تجاه مواطنيهم بشكل عام، وخاصة الشيعة الذين هم عرضة لانتهاكات حقوق الانسان معنوياً وماديا”.
     

  • البحرين بحاجة لهيئة دائمة لتفقُّد السجون

     
    دعا الناشط الحقوقي عبدالله الدرازي إلى تشكيل هيئة دائمة لتفقد السجون في البحرين، وذلك لمعالجة اجراءات التعذيب في السجون وأماكن الاحتجاز، داعياً في الوقت نفسه إلى استفادة حكومة البحرين من التجربة البريطانية في هذا المجال، والمتمثلة في “مفتشية الملكة للسجون بالمملكة المتحدة”.
    وافادت صحيفة الوسط البحرينية في عددها الصادر اليوم السبت ان الدرازي الذي التقى وفد المفتشية البريطاني أثناء زيارته الأخيرة للبحرين قال: “زار الوفد سجن جو، ونأمل أن تكون هناك زيارات أخرى للمفتشية من أجل مساعدة البحرين في تعزيز هذا المجال”، واضاف “بحسب أعضاء الوفد، فإنهم اقترحوا على الحكومة أن تبعث وفداً للاطلاع على نشاطات المفتشية في لندن، وآليات زياراتها للسجون”.
    وتابع الدرازي قائلا: “من المتوقع أن يتم تنظيم الزيارة في شهر مارس/ آذار المقبل. وأرى أن الوفد البحريني إلى بريطانيا يجب أن يضم ممثلين عن منظمات المجتمع المدني. ونتمنى أن تتم الاستفادة من التجربة البريطانية بشكل جيد، وألا تكون زيارة علاقات عامة فقط”.
    وأشار الدرازي إلى أن من أبرز توصيات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف إلى البحرين، هي الانضمام إلى البروتوكول الاختياري الملحق باتفاقية مناهضة التعذيب، والذي يختص بصورة أساسية بزيارة السجون وأماكن الاحتجاز، معتبراً أنه على البحرين أن تكون جادة في تنفيذ هذه التوصية، والاستفادة من الخبرات الأجنبية في هذا المجال، على أن تكون الهيئة مستقلة إدارياً ومالياً تماماً عن الحكومة وتعمل بموجب آلية واضحة.
    ولفت الدرازي في هذا الإطار، إلى أن المفتشية البريطانية تتبع الملكة، وموازنتها مقرة من الحكومة، إلا أنها وعلى رغم ذلك لا ترفع تقاريرها إلى الحكومة وإنما تكون تقاريرها معلنة للجمهور، كما أنها تتصرف في الموازنة كما تشاء من دون الرجوع للحكومة.
    وأوضح أن مفتشية السجون في المملكة المتحدة، تتبع الملكة البريطانية مباشرة، وأنها تضم نحو 70 شخصا متخصصا، وقال: “البروتوكول الاختياري الملحق باتفاقية مناهضة التعذيب، والذي تقوم بموجبه لجنة مصغرة بالإشراف على آليات تنفيذ البروتوكول لتفتيش السجون، يقر وجود هيئة دائمة في الدول المنضمة إليه تتشكل من أشخاص يمثلون القضاء والنيابة العامة، والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، وكذلك المجتمع المدني”.
    وأضاف: “بموجب البروتوكول يتم التفتيش على السجون من قبل الهيئة المشكلة من دون موعد مسبق، ويتم منح أعضاء الهيئة بطاقات هوية خاصة بهم تتيح لهم تفقد السجون بشكل مفاجئ، كما تعطيهم حق الحديث مع أي شخص في السجن، وتفقد الخدمات والبرامج والطعام والمباني والمرافق العامة في السجن، والتأكد من مدى مواءمتها مع روح البروتوكول الاختياري”.
    وتابع: “في البحرين، الحاجة ملحة للانضمام للبروتوكول الاختياري الذي يخلق آلية دائمة لتفقد السجون، وهو ما أكدناه خلال لقائنا بالوفد، إذ ان تشكيل مثل هذه الهيئة من شأنه ضمان عدم انتهاك حقوق السجناء والموقوفين، على أن يتم إنشاؤها بموجب آلية واضحة وشفافة، وتضم ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسة الوطنية لحقوق الانسان، وممن تنطبق عليهم معايير الكفاءة والنزاهة”.
    وأوضح الدرازي، أنه في بعض الدول تقوم مؤسسة حقوق الإنسان بدور الهيئة المعنية بتفقد السجون، مشيراً إلى أنه “يمكن للبحرين على نحو مبدئي، وبعد إعادة تشكيل المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، أن تتولى مسؤولية تفقد السجون ومراكز الاحتجاز، بحسب الآلية الموجودة في البروتوكول الاختياري، وخصوصا مع استمرار شكاوى سوء المعاملة في السجون ومراكز الاحتجاز”.
    وقال: “الشكاوى المستمرة التي تتلقاها النيابة العامة، والتي أعلنت للتو عن بدئها التحقيق في خمس شكاوى وردت إليها في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ناهيك عن الشكاوى التي ترد من المعتقلين بادعاءات التعذيب وسوء المعاملة، وكان آخرها رفض أحد المعتقلين الزيارات العائلية بسبب ما يتعرض له من سوء معاملة في السجن. كل تلك مؤشرات على أن هناك مشكلة ويجب أن ينظر إليها بشكل سريع وجدي لإيجاد آلية مستقلة للتفتيش على السجون”.

  • صحافة محلية: البرلمان الأوروبي يدين استمرار انتهاكات السلطات البحرينية.. وصحافي أميركي: قرارات واشنطن حول البحرين تستند لأسس ضعيفة

     
     أضاءت صحيفة “الوسط” الصادرة اليوم الجمعة على إدانة البرلمان الأوروبي “استمرار انتهاكات حقوق الإنسان من قبل السلطات البحرينية وقوات الأمن، وخصوصاً استخدام العنف، والاستخدام المفرط للغازات المسيلة للدموع، وسلاح “الشوزن” من مسافة قريبة، وحظر جميع أشكال الاحتجاجات واعتقال المحتجين السلميين”.
     
    وقال البرلمان الأوروبي في قرار صادر عنه أمس الخميس بشأن وضع حقوق الإنسان في البحرين إن المساءلة حول الانتهاكات السابقة عنصر أساسي للطريق نحو تحقيق العدالة والمصالحة الحقيقية، الأمر الذي بات ضروريّاً للاستقرار الاجتماعي”، مشيرا إلى أن “البرلمان يدعم بقوة توصيات لجنة “تقصي الحقائق”، داعيا السلطات البحرينية إلى “ضمان التنفيذ العاجل لتوصيات لجنة “تقصي الحقائق” وتحديد إطار زمني حالاً لاحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية”.
     
    ودعا البرلمان الأوروبي السلطات البحرينية إلى “تنفيذ الإصلاحات الديمقراطية اللازمة وتشجيع الحوار الشامل والبناء، بما في ذلك المحادثات المباشرة بين الحكومة ومجموعات المعارضة، التي لا تشترك حاليّاً في الحوار، وذلك لإتاحة الفرصة لحصول المصالحة واستعادة التوافق المجتمعي الشامل في البلاد”.
     
    كما دعا إلى “الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الذين اعتقلوا ووجهت إليهم تهم بارتكاب انتهاكات مزعومة لحق التعبير، والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات، ولاسيما نبيل رجب وعبدالهادي الخواجة”. وطالب البرلمان الأوروبي بـ”ضمان تمكين 31 فرداً بحرينيّاً سُحبت جنسيتهم من التقدم باستئناف لهذا الحكم أمام القضاء، إذ من الواضح أن إلغاء جنسية الخصوم السياسيين من قبل السلطات البحرينية أمر يتعارض مع القانون الدولي”.
     
    وأبرزت “الوسط” كلمة الأمين العام لجمعية “الوفاق” الشيخ علي سلمان أمس خلال اعتصام جماهيري نظمته الجمعيات المعارضة (الوفاق، وعد، التجمع القومي، الإخاء، الوحدوي) تضامناً مع الرياضيين، فقال سلمان إن “التمييز وعدم وجود التخطيط المتوسط والبعيد المدى هما وراء التراجع والتخلف الرياضي في البحرين”.
     
    وأشار إلى أن “التمييز شمل جميع مناحي الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والمعيشية ووصل إلى الرياضة”، مضيفا “ليس هناك فريق في العالم ينتصر باستمرار، فكل الفرق تنتصر وتتلقى الهزائم، لكن الأمر غير الطبيعي أن تبقى الرياضة في محاورها المتنوعة متخلفة مع نظيرتها في المحيط الخليجي القريب مكانيّاً”.
     
    من جهتها، اهتمت صحيفة “الأيام” بحديث الاعلامي والباحث الأميركي جوزيف براودي، خلال ندوة أقامتها “جميعة المنتدى” يوم الأربعاء الماضي في مقرها تحت عنوان “العلاقات البحرينية الأميركية في تغطيات الإعلام الغربي”، قائلاً إن “قرارات الادارة الأميركية يتم اتخاذها ببساطة واستنادا إلى أسس ضعيفة أو لجهل”، معتبراً أن “متابعة أخبار الاضطرابات التي شهدتها البحرين كانت من بعيد وعبر منظور صحافيين ومراقبين أجانب غير موثوق بهم وكثير منهم لا يعرفون حتى اللغة العربية”.
     
    ولفت براودي إلى أن الإدارة الأميركية غالباً ما تعتمد في سياساتها على معلومات قديمة عفا عليها الزمن؛ أو تقارير من صحافيين أجانب، أو من أفراد جالية المهجر البحريني الذين يجيدون اللغة الإنكليزية وانتقلوا إلى واشنطن من أجل المضي قدما في أجندات خاصة بهم”.
     
    وأضاف “ما هو مقلق أكثر بالنسبة إلي كشخص يود أن يرى تقدما نحو المجتمع المدني والإصلاح، هو أن السلبية تضر أيضا بتوقعات الأميركيين لدعم عملية الإصلاح بطريقة بناءة”، موضحا إن “آفاق الإصلاح الناجح هي في تضاؤل وهذا بدوره يزيد من حدة مشكلة العزلة، وهو حلقة من الانحدار الذي يحافظ على نفسه”. 
     
    وفيما يلي أهم عناوين الصحف البحرينية الصادرة الجمعة:
    “الوسط”: البرلمان الأوروبي يحث البحرين على الحوار الشامل وتنفيذ توصيات “تقصي الحقائق”
    “الوسط”: الإفراج عن يوسف المحافظة مع استمرار محاكمته
    “الوسط”: قوى سياسية ومدنية تجدد تضامنها ومطالبتها بالإفراج عن الحقوقيين
    “الوسط”: 31 يناير الحكم بقضية أول قتيل سقط في أحداث 2011
    “الوسط”: “المعارضة”: التمييز وغياب التخطيط وراء الإخفاقات الرياضية
    “الوسط”: في لقاء تحول من العلاقات البحرينية الأميركية إلى “الاحتلال الإسرائيلي”… الكاتب الأميركي جوزيف برودي: الغرب يُفضل الاستماع لمنظمات المجتمع المدني
    “أخبار الخليج”: حجز قضية شرطي متهم بقتل متظاهر للحكم 
    “أخبار الخليج”: في استئناف ضد براءة زينب الخواجة انسحب المحامون وحجزت المحكمة الاستئناف للحكم 
    “أخبار الخليج”: الدعوات إلى إقامة تجمعات ومسيرات اليوم باطلة.. اتخاذ إجراءات ضد أي أفعال خارجة 
    “الأيام”: البحرين تواجه تهديدات وضغوطات مستمرة من إيران.. جوزيف براودي: الادارة الأمريكية تعتمد على معلومات عفا عليها الزمن
    “الأيام”: شرطة العاصمة: مسيرات اليوم غير قانونية 
    “الأيام”: فبراير الحكم في استئناف النيابة لبراءة الخواجة من سب رجل أمن 
    “البلاد”: حجز قضية مقتل مشيمع للحكم

  • الروائي اليمني غربي عمران: هكذا منعونا من لقاء المثقفين المعارضين في البحرين

     
     قال الروائي اليمني غربي عمران إن إلغاء منتدى “مجاز” لندوة في البحرين لتوقيع أحدث روايتَيْن هما “ظلمة يائيل” له و”سأكون ليوناردو دافينشي” للشاعر المصري سمير درويش، سببه أن “مجاز” يديره نخبة ممن يعترضون على أسلوب إدارة البلاد ومن يقومون بمسيرات وينظمون الإعتصامات”.
         
    وأضاف عمران في مقال له أن “كان لنا تجربة أثناء زياراتنا الأخيرة إلى البحرين، فكان أن نسقنا مع أحد المنتديات(مجاز) لإقامة ندوة حول أحدث روايتي ظلمة يائيل .. وأيضا الشاعر المصري الكبير سمير درويش.. وبعد الترتيب للندوتين .. نفاجأ أنهم ألغوا الندوتين من قبل من استضافونا في المنامة (أسرة الأدباء والكتاب) بسبب الصراع القائم بين أنصار النظام والحركات الثورية على اعتبار أن (مجاز) يديره نخبة ممن يعترضون على أسلوب إدارة البلاد.. وومن يقومون بمسيرات وينظمون الإعتصامات». وتابع «بذلك خسرنا اللقاء بأصدقاء أمثال الناقد الكبير فهد حسين والشاعر الجميل كريم رضي. والروائي عبدالله خليفة ..الجميل أن الفعاليات تقام في مقاه هامة.. وهذا من الروعة بمكان. لكنها السياسة دوما تفسد كل شيء». إلا أنه قال «لم نستسلم فقد التقينا بعد ذلك خلسة بعدد ممن نحبهم.. الأصدقاء فريد رمضان وجعفر العقيلي ذلك الصديق المثقف الرائع من الأردن ..وجعفر وأحمد…. وآخرين من البحرين وكنا جميعا في ضيافة الأستاذ فريد .. الذي كان كريما.. وهو روائي وقاص وسينمائي متفرد».
     
    وأضاف «السياسة دوماً تفسد كل شيء والحالة في البحرين خطيرة والصراع قوي وإن خبىء من وقت إلى آخر، لكنه محتدم وتشهد على ذلك مظاهر انتشار القطع العسكرية في بعض التقاطعات”، مردفاً ” حين ابتعدنا من شوارع المباني الخرصانية العالية وتوغلنا في الأحياء الشعبية أدركنا كم أن الوضع بائس وكم أن الفقر مستفحل والبطالة منتشرة بين أبناء وشباب البحرين”.
     
    وتابع “في المقابل، ترى العمالة الوافدة من شرق آسيا تسيطر إلى المحلات التجارية والفندقية، ويستغرب الزائر لذلك الانفصام الذي يتجلى في بطالة بين البحرينيين وكثافة في العمالة الوافدة”، لافتا إلى أن “السبب أن هناك رأس مال خليجي يسيطر على الحركة الاقتصادية ويفضل العمالة الوافدة لرخص أجورها، وهناك متنفذين من ذوي الوجاهات أيضا تدر عليهم هذه التجارة البشرية عوائد كبيرة، خاصة فيما يتصل بتجارة النساء”.
     
    واستغرب “لما لا يسلك الحكم في وطننا العربي بما يسعد البسطاء من شعبه ولما يظل في عتوه ضد أمال الأكثرية، مع تفضيل نخبة لا تراعي إلا مصالحها ولو كان على حساب تدمير البلد”.
     
    وختم عمران مقاله بالقول “ناك جوانب مشرقة فالشعب مستمر في صبره والأمل بالله أن يستجيب الحاكم أو أن يظل الشعب في موقعه المطالب بالتغيير، وأظن بأن الغد سينبئنا بما يفرح هذا الشعب العريق”.
     
    وكان الشاعر إبراهيم بوهندي من أسرة الأدباء والكتاب البحرينية، قد هدد اثنين من ضيوف مؤتمر “اتحاد الأدباء والكتاب العرب” الذي عقد في المنامة خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي، وهما الروائي عمران والشاعر درويش بسبب طلبهما توقيع مجموعتيهما الروائية في إطار أنشطة مجموعة “مجاز” الأهلية المستقلة في “مسرح الريف” و”غاليري نقش”، على أساس أنها مجموعة يديرها معارضون. كما قام بوهندي بتوبيخ عمران بحدة بالغة أمام الوفود.

صور

عليكم بالمنامة …
18 يناير 2013

رمز الجهاد والعطاء”الشيخ الجدحفصي”مع والد الشهيد السيد هاشم يشاركان جماهير الشعب في الجولة الأولى منْ التظاهرةِ الكبرى وسط العاصمة المنامة.

والد ووالدة الشهيد علي مشيمع يُلوّحان بعلامة النصر والصمود وسط العاصمة المنامة، ويشاركان أبناء الشعب في الجولة الأولى منْ التظاهرةِ الكبرى.

نجل وزوجة الحقوقي الأستاذ نبيل رجب وسط العاصمة المنامة..صمود حتى النهاية.

زوجة الشهيد عبدالكريم فخراوي مع أم الشهيد السيد حسين ضمن المشاركات مع حرائر الثورة في الجولة الأولى منْ التظاهرةِ الكبرى وسط العاصمة المنامة.

زوجة النبيل رجب تُشارك اليوم في التظاهرات الكبرى وسط العاصمة المنامة نيابةً عن زوجها الأسير.

جمعة الكرامة توحدنا..التوافد مستمر إلى المنامة من مختلف فئات وشرائح المجتمع،شيباً وشبابا،نساءً وأطفالا.

والد الشهيد السيد هاشم مع آباء وعوائل الشهداء يتوافدون مع جماهير الشعب نحو العاصمة المنامة للمشاركة في التظاهرةِ الكبرى المقررة اليوم.

الشاخورة: صورة للمعتقل فؤاد أحمد عباس وأبنه حمد فؤاد الذين اعتقلهم النظام اليوم في فعالية جمعة الكرامة 

زوجة الشهيد عبدالكريم فخراوي مع أم الشهيد علي مشيمع وسط العاصمة المنامة..صمود حتى النهاية.

الجماهير تحتشد في العاصمة المنامة للإستماع إلى البيان الخِتامي للتظاهرةِ الكبرى.

  • الحشود الجماهيرية تشقُّ طريقها وسط العاصمة المنامة في إطار الجولة الثانية منْ التظاهرةِ الكبرى.

آباء الشهداء ورجالات الصمود يحتشدون مع الجماهير للإستماع إلى البيان الخِتامي للتظاهرة وسط المنامة.

صمودٌ وإرادة تهزم بنادق جيش المرتزقة الخليفيّ وسط العاصمة المنامة..هي عاصمتنا ولنْ نساوم عليها.

الجماهير تحتشد في ساحات العاصمة المنامة في إطار الجولة الأولى متحديةً جيوش المرتزقة الخليفيّة.
حرائر الثورة يشاركن في الجولة الأولى منْ التظاهرةِ الكبرى وسط المنامة في جمعة الكرامة.

انطلاق إحدى التظاهرات الثوريّة وسط العاصمة المنامة رغم الانتشار العسكري الواسع لمرتزقة الكيان الخليفي الساقط.

انطلاق تظاهرة أخرى وسط العاصمة المنامة في إطار الجولة الأولى..لنْ يُجدي الحِصار.

سيطرة تامّة على شارع الفاتح من محوريّ الجفير والغريفة وشباب الثورة يلوّحون بعلامة النصر والصمود وسط الشارع.

أعمدة الدخان الأسود ترتفع في محيط ميدان الشهداء دعماً ومساندةً للجماهير المشاركة في التظاهرةِ الكبرى وسط العاصمة المنامة.

صورة لإمرأة تحاول تخليص شاب من الإعتقال على يد شرطة مدنية في المنامة 

كلاب بوليسية تشارك بقمع المتظاهرين في المنامة 18/1/2013

صورة من إستهداف النساء بالغازات المسيلة للدموع في جمعة الكرامة 18 1 2013 

صورة لإعتقال أحد المواطنين وسط المنامة بطريقة مهينة 18 1 2013 

صورة للمرتزقة يستهدفون سيارات المواطنين والماره وسط العاصمة المنامة 2013/1/18

بلدة كرانة : صورة جرح المصاب بطلقة من الغاز السامة في الرأس

     التعدي على الحرائر يستوجب التكليف الشرعي للدفاع عن حرائر البحرين زهرة الشيخ


التعدي على الحرائر يستوجب التكليف الشرعي للدفاع عن حرائر البحرين زهرة الشيخ

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: