588 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 588:: الخميس،20 ديسمبر/ كانون الأول 2012 الموافق 6 صفر المظفّر 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • «الوفاق»: مسيرات تأبينية للمجاهد الجمري وعقاب جماعي ضد 30 منطقة واعتقال 7 مواطنين

     
     قالت جمعية “الوفاق” إن عشرات المناطق في البحرين خرجت في مسيرات تأبينية للمجاهد الراحل الشيخ عبدالأمير الجمري، الذي واجه الانتهاكات من قبل النظام لثنيه عن الدفاع عن المظلومين.
     
    وأضافت “الوفاق”، في بيان، إن أكثر من 30 منطقة تعرضت للعقاب الجماعي والقمع من قبل قوات الأمن التي استخدمت القوة المفرطة والعنف تجاه المواطنين المعبرين عن آرائهم، وفتحت عليهم نيرانها ورصاصها الانشطاري وغازاتها السامة والخانقة، مشيرة إلى أن “القوات اعتقلت 7 مواطنين وداهمت 31 منزلاً وملكاً خاصاً لمواطنين وبشكل غير قانوني من دون إبراز إذن قضائي بذلك، وتعرض المعتقلون للضرب والاعتداءات أثناء الاعتقال”.
     
    ولفتت إلى أن القوات احتجزت 50 طالباً في المرحلة الإبتدائية على متن حافلة يوم أمس أثناء عودتهم من المدرسة ظهراً، وأجبرت الحافلة على الدخول إلى مركز شرطة سترة، واستدعت القوات أولياء أمورهم وأجبروا على توقيع تعهدات على ترديدهم عبارات سياسية، ثم أفرج عنهم لاحقا”.
     
    وأردفت أن “الاعتداءات والتخريب والتكسير لحقت بثلاثة منازل في منطقة جبلة حبشي بعد مداهمتها فجر أمس حيث روعت القوات قاطنيها واعتدت عليهم وكسرت أبواب المنزل”، لافتة إلى أنه “كان في أحد المنازل أرملة وحيده تبكي وتصرخ بعد إقتحام منزلها من قِبل القوات وكانت تقول لهم إنه لا يوجد في المنزل سواها، فيما قامت القوات في منزل آخر بترويع النساء اللاتي استيقظن على ركلات القوات على باب غرفهن وهن نائمات”.
     
    كما سجلت “الوفاق” قيام قوات المرتزقة في سترة بتسلق سطح أحد المنازل بغية اقتحامه من الخارج.
     

  • «النيابة» تباشر التحقيق في الشكوى ضد الشيخ قاسم

     
     ذكر موقع “الأيام نت” أن النيابة العامة البحرينية باشرت أمس الثلاثاء التحقيق في إحدى الشكاوى ضد الشيخ عيسى قاسم والتي تقدم بها المحامي أسامة الملا وكيلا عن عائلة عمران أحمد، بدعوى “التحريض على قتل رجال الأمن”.
     
    من جهة أخرى، قال الموقع إن المحكمة الإدارية الكبرى أجلت النظر في الدعوى التي أقامتها “جمعية الإرادة والتغيير الوطنية” ضد وزير العدل والشؤون الإسلامية خالد بن علي آل خليفة إلى 24 فبراير/شباط المقبل، بناء على طلب جهاز محاكم الدولة الممثل القانوني لوزير العدل، وذلك لتقديم مذكرة للرد على الدعوة.
     
    وكانت الجمعية قد رفعت دعوة ضد وزير العدل تتهمه فيها بالإهمال والتقاعس عن ممارسة دوره في ضبط انفلات المنابر الدينية، ما أدى إلى إزهاق الأرواح والإضرار بالوحدة الوطنية وتمزيق النسيج الاجتماعي.

  • “حقوق الإنسان” بجمعية الوفاق تدين بشدة اعتقال الناشط المحافظة وتطالب بالإفراج عنه

     
    أدانت دائرة الحريات وحقوق الإنسان بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية اعتقال وححز الناشط الحقوقي السيد يوسف المحافظة مسؤول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان، بعد اعتقاله يوم الأثنين الفائت (17 ديسمبر 2012) في العاصمة البحرينية المنامة أثناء خروج تظاهرة في ذكرى عيد الشهداء أكدت على المطالبة الشعبية بالتحول نحو الديمقراطية.
    وقالت الدائرة في بيان إن اعتقال المحافظة أثناء تظاهرة مارست حق إنساني وطبيعي لكل المجتمعات البشرية في العالم، بتهمة “بث أخبار كاذبة” على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، يعكس بشكل واضح للمجتمع الدولي مدى الإستهانة الرسمية من قبل النظام بحقوق الإنسان البحريني واستهداف النشطاء والإنتقام منهم لممارستهم لحقوقهم الطبيعية والإنسانية.
    وشددت دائرة حقوق الإنسان بالوفاق على أن المحافظة هو معتقل رأي ولم يمارس العنف وإلتزم بالسلمية وتواجد في العاصمة المنامة كجزء من عمله الحقوقي في رصد الإنتهاكات، وعندما اعتقلته قوات النظام لم تجد تهمة حقيقية تستطيع توجيهها له فوجهت له تهمة تتعلق بحدث مغاير وهي الكتابة بمواقع التواصل الإجتماعي، وهي الأخرى تهمة تتعلق بحرية التعبير وتعبر عن ضيق أفق السلطة ومصادرتها لأبسط الحقوق الإنسانية.
    ولفتت الدائرة إلى أن بقية معتقلي تظاهرة العاصمة المنامة الذين أصدرت النيابة العامة قراراً بحبسهم لمدة 30 يوماً، لم يقوموا سوى بممارسة حقهم في التظاهر السلمي، ولم يرتكبوا أية أعمال مخالفة للقانون، وإنما من قام بمخالفة القانون هي قوات النظام وميليشياتها المدنية التي أغلقت الطرقات وتسببت بالإضرار بالمحلات التجارية وتسببت بإزدحامات مرورية وأطلقت الغازات ومارست عقابها الجماعي على كل من في المنطقة بما فيهم القاطنين، وصادرت حق المواطنين في التظاهر السلمي كحق أصيل نصت عليه المواثيق الدولية والمعاهدات ولا يمكن بأي ذريعة مصادرة هذا الحق.
    وشددت الدائرة على أن هؤلاء المعتقلون هم معتقلو رأي ويجب الإفراج عنهم فوراً، والتهم الموجهة لهم تؤكد امعان النظام في تجريم حرية التعبير والرأي المخالف له والمناهض لسياسة السلطة، مما يؤكد للمجتمع الدولي حجم الإنتهاكات التي يعانيها البحرينيون من قبل السلطة التي تجاوزت أبسط الحقوق الإنسانية. 

  • الجشي: النيابة قررت حبس جميع معتقلي المنامة 30 يوماً

     
     قال المحامي محمد الجشي إن النيابة العامة قررت اليوم الأربعاء حبس جميع المعتقلين الرجال في تظاهرة المنامة أمس الأول الإثنين لمدة 30 يوماً بتهم التجمهر والمشاركة في مسيرات غير مرخصة.
     
     
     
     
     
     

  • عادل المعاودة: الإعلان عن الاتحاد الخليجي منتصف 2013

     
    أكد مسؤول بحريني أن الإعلان عن الاتحاد الخليجي سيتم منتصف عام 2013 ، إلا أنه لم يحدد عدد الدول التي سيضمها الإعلان الأول.
    وقال نائب رئيس مجلس النواب البحريني النائب عادل المعاودة في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرته اليوم الأربعاء (19 ديسمبر 2012) إن وزير الخارجية أبلغ مجلس النواب بأن قمة المنامة لن تشهد أي إعلان عن اتحاد دول مجلس التعاون الخليجي، ولكنه قال إن القمة التشاورية التي ستستضيفها العاصمة الرياض منتصف عام 2013 ربما تشهد إعلان الاتحاد، إلا أنه لم يعط تفاصيل أكثر عن الإعلان المرتقب.
    وقال المعاودة إن المجلس كان يريد أن يعبر عن نبض الشارع البحريني لإيصال رسالة إلى قادة دول مجلس التعاون بتسريع الاتحاد بين دول المجلس وإن كان بشكل جزئي في المرحلة الأولى، وطرح شكل من أشكال الاتحاد وهو الكونفدرالية التي تحفظ لكل دولة سيادتها.
    وفي جلسة مجلس النواب أكد الوزير خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن انتقال دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد هي خطوة استراتيجية هامة.
    وقال الوزير إن مملكة البحرين ستقوم بتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه من خطوات في هذا الشأن باعتباره مطلبا شعبيا ، وأضاف: “قامت مملكة البحرين بتعيين ممثليها في هيئة الاتحاد التي تم تشكيلها لتحقيق هذا التوجه”. 

  • «التيارات الديمقراطية البحرينية: الوحدة الخليجية تقررها الشعوب

     
    رأت التيارات الديمقراطية في البحرين، أن الوحدة الخليجية التي يطالب بها الزعماء العرب تحددها وتقررها الشعوب، جاء ذلك في ندوة اقيمت بنادي العروبة تحت عنوان “القمة الخليجية واستحقاقات التغيير والإصلاح”.
     
    التجمع الديمقراطي: الوحدة تصنعها الجماهير
     
    وقال الأمين العام لجمعية التجمع القومي الديمقراطي حسن العالي، إن ” الوحدة لا تصنعها الحكومات بل الجماهير”، مؤكداً إن”أي قوى لا تقف مع مطالب شعبها لا يمكن أن تؤمن بالوحدة”.
     
    وأضاف حسن العالي في كلمته إنه “يقف مع الوحدة التي تخدم مصالح شعب الخليج وتحافظ على عروبته”، وتساءل ” ان التعاون العسكري والأمني بين الأنظمة قد تحقق على مدى 30 عام، فماذا تحقق للمواطن”.
     
    ولفت العلي إلى أن معظم المطالب الاقتصادية التي تخدم مصلحة الشعب لم تتحقق بعد. مبيناً أنه “على المستوى السياسي تم تعميم الدكتاتورية وانتهاك حقوق المواطن على مستوى الخليج بدل من ان تعمم الديمقراطية”.
     
    وختم الأمين العام للتجمع الديمقراطي في البحرين قوله ” لا احد من انظمة الخليج مستعد للتنازل عن شبر واحد من اجل تنفيذ وحدة الخليج”.
     
    جمعية المنبر: البلدان الخليجية تواجه تحديات إقتصادية
     
    بدوره قدم ناىب الأمين العام لجمعية المنبر جليل النعيمي ورقته التي تناولت “التحديات الاقتصادية لدول مجلس”، قال فيها ” هناك تحديات كبرى على قادة مجلس التعاون عليهم ان يجيبوا عنها امام شعوبهم، فالنموذج الاقتصادي الخليجي الحالي توقف عن العمل”.
     
    ورأى النعيمي إن أكبر التهديدات لدول مجلس التعاون على المدى القريب أو المتوسط هي سقوط أسعار النفط وعجوزات الموازنة وخلل التركيبة السكانية، لافتاً إلى أن ” الوفرة المالي في الخليج لم تستخدم لدعم الاقتصاد او الديمقراطية، فارتفعت ديون مجلس التعاون بعد الأزمة”.
     
    وأوضح أنه “بالمقاييس العالمية دول مجلس التعاون لا تعد دولا غنيا كما تصنف به بسبب عجز الميزانيات”، مشيراً إلى أن اقتصاد دول مجلس التعاون بعد الدراسة يتضح انه في حالة إصابة الاقتصاد الأمريكي بأي هزة سينهار الاقتصاد الخليجي بالتبعية.
     
    وشدد النعيمي أن البلدان الخليجية بحاجة إلى نموذج اقتصادي لا يعتمد على النفط والغاز فقط، لافتاً إلى أن انخفاض سعر البرميل الى اقل من 122 سيبقي البحرين بحاجة إلى مساعدات خارجية.
     
    جمعية وعد: المواطنة أساس الإتحاد
     
    من جهة أخرى، قال رئيس اللجنة المركزية بجمعية وعد عبد الله جناحي، أن جمعيته دعت إلى الوحدة الخليجية قبل الأنظمة الحالية، مشيراً إلى أن خطاب المعارضة البحرينية حول الوحدة كان متطوراً أكثر من العوائل الحاكمة.
     
    وتناول جناحي في ورقته التي قدمها بالندوة متطلبات الإصلاح والتغيير في دول مجلس التعاون، قائلاً “إذا كنا نريد اتحاد فعلينا الانتقال من عقلية التنافس الاقتصادي إلى عقلية التكامل الاقتصادي”.
     
    وشدد القيادي في جمعية وعد البحرينية المعارضة على أنه رغم الفائض في دول مجلس التعاون لكن الكثير من المواطنين يعانون مشكلة في موضوع الإسكان والبطالة.
     
    وأكد أن مجلس التعاون منذ تأسيسه اغلب انجازاته تصب في مصلحة الأسر الحاكمة، مشدداً على أن الوحدة الخليجية لا تتحقق على أساس عسكري أو أمني بل على أساس المواطنة والديمقراطية. داعياً إلى تحقيق مطالب الشعب في الخليج، قائلاً “لا يمكن ان تنجح الوحدة دون ان تحقق هذه المطالب”.
     

  • السفير البحريني بالرياض: الأزمة انتهت والإصلاح مستمر

     
     قال السفير البحريني في الرياض، الشيخ حمود بن عبد الله آل خليفة، أن الأزمة التي شهدتها بلاده خلال الفترة الماضية «انتهت كليًا»، واصفًا أن المشروع الإصلاحي الذي قام به العاهل البحريني حمد آل خليفة، بـ «مستقبل البحرين».
     
    وأضاف آل خليفة لصحيفة «المدينة» المدينية على هامش احتفال سفارة بلاده بالرياض بالعيد الوطني مساء الأحد الماضي إن المشروع حقق الكثير، وسيستمر لأنه مستقبل البحرين، وأن الحكومة البحرينية قطعت شوطًا كبيرًا؛ لإكمال المسيرة والعمل من أجل البناء والنهوض بالبلاد. 
     
    وطالب السفير البحريني في الرياض، بترك جدية «المعارضة» في ترحيبها وقبولها بـ «الحوار» مع الحكومة إلى الأيام، وقال: «دعنا.. أتركها للأيام، والبحرين بخير ونعمة بفضل الله ثم بفضل دعم مجلس التعاون لدول الخليج العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية». 
     
    وعن قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي ستعقد في البحرين نهاية الشهر الجاري، قال: إن «حكومته تتطلع إلى قمة خليجية ناجحة بالمنامة، حيث تم التحضير لها بصورة ممتازة، ونأمل أن تكون عند حسن ظن الجميع.. البحرين دائمًا تعبر عن فرحتها ومدى حرصها على تقوية العلاقات بين دول المجلس، وعلى الوصول بها إلى المستوى الذي يتمناه الجميع». 
     
    وعن دعوة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالانتقال من مرحلة «التعاون» إلى «الاتحاد»، وهل ستقر القمة المقبلة «الاتحاد الخليجي»، رد الشيخ حمود آل خليفة قائلا: «لا شك أن دعوة خادم الحرمين الشريفين، لاقت ترحيبًا شعبيًا ورسميًا بالبحرين التي كانت أول من أيد هذا التوجه، كما أعلن وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة أنه ستكون هناك قمة خاصة بخصوص «الاتحاد» ستعقد بالرياض بعد انعقاد قمة البحرين المقبلة.
     

  • العفو الدولية تنتقد احتجاز صبي في البحرين دون تهمة

     
    انتقدت منظمة العفو الدولية الأربعاء احتجاز السلطات البحرينية لصبي عمره 16 عاماً أسبوعاً آخر في سجن للكبار دون أي تهم، واعتبرته انتهاكاً للمعايير الدولية.
     
    وقالت المنظمة إن الشرطة البحرينية داهمت منزل عائلة الصبي محمد عبد النبي في جزيرة سترة الواقعة شرق العاصمة المنامة واعتقلته على الرغم من فشلها في تقديم أمر قضائي بإلقاء القبض عليه، وزعمت عائلته بأنها أخذت أموالاً وممتلكات أخرى معها.
     
    واضافت أن السلطات البحرينية لم تسمح للصبي محمد برؤية عائلته أو محاميه منذ اعتقاله في 11 كانون الأول/ديسمبر الحالي، وقامت بتمديد احتجازه في سجن مخصص للبالغين حتى السادس والعشرين من الشهر نفسه.
     
    وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية “إن اقتحام السلطات البحرينية منزل هذا الصبي يُعد أمراً مروعاً للغاية.. وكان من المفترض أن لا تتعامل معه كشخص بالغ أمام القانون”.
     
    ودعت السلطات البحرية إلى “تمكين الصبي المعتقل من الاتصال بعائلته ومحاميه على الفور، واخلاء سبيله ما لم تكشف عن أسباب اعتقاله واتهامه بارتكاب جريمة معترف بها دولياً”.
     
    واضافت صحراوي “يتعين على السلطات البحرينية حماية جميع الأطفال المعتقلين من التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة واحتجازهم بمعزل عن البالغين، ويُعد تجاهلها للمعايير الدولية لعدالة الأحداث مؤشراً حزيناً آخر على التدهور المستمر في وضع حقوق الإنسان في البلاد”.

  • سعيد الشهابي: السلطة تفضل عامل الزمن لاحتواء الثورة بدعم بريطاني

     
     رأى رئيس “حركة أحرار البحرين الإسلامية” سعيد الشهابي أن “ثمة سباقات على الزمن بين الثورة البحرينية وأعدائها تتمثل في صراع الإرادات وسياسة “تجفيف الينابيع” باعتقال النشطاء القادرين على تحريك الساحة، وعامل الزمن الذي يضغط على الجمعيات السياسية للتنازل، وأيضاً سياسة الاستنزاف التي ستؤدي إلى تململ شعبي يضغط على الثوار”.
     
    وأوضح الشهابي في مقال نشره موقع “العوامية” على الإنترنت إن “هذه الرهانات تمثل جانباً من سياسة البريطانيين الذين أصبحوا يديرون الملف البحريني بشكل مباشر، وهذا الاختلاف بين لندن وواشنطن ظهرمؤخرا إلى السطح”، مشيرا إلى أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة “سعى خلال العامين الماضيين لزيارة واشنطن ولكن الاميركيين رفضوا ذلك حتى الآن ولم يقابلوا مسؤولين كبارا من الحكومة البحرينية”.
     
    وأكد أن “الثورة متواصلة وانها أطول ثورة سلمية من بين ثورات الربيع العربي، برغم الجهود السعودية ـ البريطانية المتواصلة لمنع حدوث التغيير الديمقراطي المنشود”، فـ”لا شك أن إصرار الثوار على الاستقلال عن أي طرف اجنبي ساهم فيهذه العزلة. وبرغم الغمز واللمز حول دعم إيراني مزعوم للثوار، فإن أحداً حتى الآن لم يقدم دليلا ملموسا على ذلك”.
     
    وذكر الشهابي أن العائلة الحاكمة “تعتقد أن أي تنازل حقيقي سيؤدي إلى تلاشي سلطتها خصوصاً إذا بلغ ذلك التنازل مستوى السماح بالاحتجاجات واحترام الحريات العامة كحرية التعبير”، مضيفا أن السلطة “تفضل الرهان على عامل الزمن لاحتواء الازمة يشجعها في ذلك بالدعم البريطاني غير المشروط”، لافتا إلى أن “منظري الحراك السياسي البحريني يقولون إن ثورات الربيع إما أن تنجح جميعا أو تخفق جميعا، وأن التدخلات الخارجية في البحرين لا تختلف في طبيعتها عن تدخلات القوى الأجنبية في شؤون الدول التي حققت شيئا من التغيير”. 
     

  • “نحن بشر ولسنا أرقام” يعيد إعتصامات المفصولين أمام وزارة العمل غداً

     
    يعاود غداً المفصولون عن العمل إعتصامهم أمام وزارة العمل إحتجاجاً على إستمرار فصلهم، وعدم إرجاعهم لأعمالهم.
    وسيحمل إعتصام الغد شعار “نحن بشر ولسنا أرقام”، وذلك رداً على وزارة العمل التي تروج إنها ملف المفصولين وبنسبة 98 في المئة.
    وقد رفضت مجموعة من المفصولين من أعمالهم من قبل الأرقام التي صرحت بها وزارة العمل وأكدت خلالها أن تم إرجاع آلاف المفصولين إلى أعمالهم، معتبرين أن هذه الأرقام “غير حقيقية”، معبرين في الوقت نفسه عن رفضهم تقسيم قضية المفصولين بحسب القطاع العام أو الخاص.
    ووجه نائب رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة في مطلع ديسمبر الجاري إلى أهمية تكثيف اللقاءات والإجراءات ومتابعة أية حالات متبقية من المفصولين من العمل مهما تكن قليلة خلال الأيام القليلة المقبلة، تمهيداً لغلق هذا الموضوع بصورة نهائية، وتوجيه جميع الأطراف إلى تكثيف العمل لخدمة الطبقة العاملة الوطنية ورعايتها وفقاً لأحدث المواصفات المطلوبة. 
     

  • بريطانيا تتجه لإقامة ثكنات عسكرية في البحرين

     
    تتجه بريطانيا لتعزيز وجودها العسكري في الخليج، ونشر قوات وطائرات هجومية في المنطقة، فيما وصف بأنه أهم تحرّك لجيشها منذ أفغانستان.
    وأشارت (الغارديان) إلى أن مسؤولي الدفاع البريطانيين يلوحون باحتمال إقامة ثكنات عسكرية في البحرين، التي تستضيف قوات بحرية بريطانية وأميركية، ومواقع في قطر، وحظائر لمقاتلات “تايفون” في الإمارات.
    وقالت صحيفة (الغارديان) اليوم الاربعاء، بحسب ما نقلته كالة أنباء يو بي أي إن رئيس الأركان البريطاني، الجنرال ديفيد ريتشاردز، ألمح إلى هذا التحرّك خلال محاضرة ألقاها في المعهد الملكي للخدمات المتحدة (روسي) بلندن، المتخصّص بالدراسات الأمنية والدفاعية.
    وأضافت أن تصريحات الجنرال ريتشاردز جاءت في أعقاب طلب إدارة الرئيس باراك أوباما من الأوروبيين تحمّل المزيد من مسؤولية المصالح الأمنية في الخليج والشرق الأوسط وليس في قارتهم فقط، كما أنها تعكس أيضاً وجهة نظر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بأن مصالح بلاده تتمحور في ممالك وإمارات وسلطنات منطقة الخليج.
    ونسبت الصحيفة إلى الجنرال ريتشاردز قوله إنه “بالنظر إلى أهمية المنطقة، اتصور قيام كتيبتين أو أكثر من قواتنا بصياغة مستوى وثيق من العلاقات التكتيكية مع دول محددة في الخليج ومع الأردن، ما يسمح بتعاون أفضل مع قواتها”.
    وأضاف رئيس الأركان البريطاني “إذا ما دعت الحاجة لعلمية أخرى على غرار ليبيا، سنكون مستعدين ومن شأن ذلك أن يعزز إلى حد كبير قدرتنا على دعم الحلفاء لاحتواء التهديدات، كما أن وجودنا البحري في البحرين، وعناصر من سلاحنا الجوي في الإمارات وقطر، وتعزيز أدوارنا التقليدية في سلطنة عمان والكويت والسعودية، سيجعلنا حليفاً إقليمياً متعدّد الأطياف”.
    وكانت صحيفة (اندبندانت) ذكرت ن بريطانيا تدرس نشر مقاتلات من طراز “يوروفايتر”، المعروفة أيضاً باسم “تايفون”، في الخليج مع تصاعد حدة التوتر في المنطقة جرّاء اشتداد المواجهة مع إيران بشأن برنامجها النووي.
    وقالت الصحيفة إنها “علمت من مصادر عسكرية ودبلوماسية رفيعة المستوى أن قاعدة الظفرة الجوية، التي تبعد زهاء 32 كيلومتراً عن أبو ظبي، يجري النظر إليها لتكون محطة ممكنة لمقاتلات تايفون البريطانية، وهي قيد الاستخدام حالياً من قبل مقاتلات ميراج الفرنسية ومقاتلات وصواريخ باتريوت تابعة لسلاح الجو الأميركي”. 

  • رضي الموسوي: المرحلة المقبلة في البحرين للتفاوض

     
     قال الأمين العام المساعد للشؤون السياسية في جمعية العمل الديمقراطي “وعد” رضي الموسوي إن المرحلة المقبلة في البحرين “ليست مرحلة حوار ولكنها مرحلة تفاوض”، مشيرا إلى إن كلمة تفاوض “أثارت حفيظة البعض في السلطة”.
     
    وأوضح الموسوي في مقابلة مع مجلة “الطلعية” الكويتية إن “القرار في الملف البحريني لم يعد في المنامة ولكنه مرتبط حاليا بثلاث عواصم، تلعب العاصمة الرياض الدور الاكبر في صياغة ذلك القرار، ومن ثم تجيء طهران فواشنطن، والتي قامت في الآوانة الاخيرة بتحويل الملف برمته إلى لندن”.
     
    وأضاف أن “المعارضة في انتظار ما ستسفر عنه الايام المقبلة عندما تلتقي وزير العدل، كونه المسؤول عن متابعة وتنفيذ قانون الجمعيات السياسية، فضلاً عن أنه مكلف من قِبل الديوان الملكي لمتابعة أمور الحوار الوطني”، مشددا على أن “المعارضة ليست لديها أي رهان على نجاح الحوار الذي أعلن عنه ولي العهد”، مؤكدا أنه “خاطب الاعلام ونحن قمنا بالرد عليه إعلاميا وما زالت الأمور العملية متوقفة”.
     
    وعن علاقة المعارضة البحرينية بايران، ذكَّر الموسوي بقول رئيس لجنة تقصي الحقائق إنه “لم يثبت لدينا أدلة على تدخل إيران بالشأن البحريني، فضلا عن تأكيده عدم وجود أدلة تشير إلى تورُّط قوات “درع الجزيرة” في انتهاكات لحقوق الانسان في البحرين”، مضيفا أن “الإيرانيين جزء من اللعبة ورقم في المعادلة الاقليمية واعتقد أن إيران لن تفرِّط بورقة البحرين”. وقال: “لقد تم توجيه نقد لنا لاستخدامنا مصطلح الخليج العربي في “وثيقة المنامة” والتي كانت برعاية مجلس التعاون الخليجي”، مؤكدا أنه “لا يمكن المساومة على ذلك”.
     
    واشار إلى أن “هناك تراجع واضح في أداء القضاء ويلاحظ ذلك من خلال الاحكام التي يصدرها، وليس أدل على ذلك التراجع من الرسالة التي نشرت في إحدى الصحف، موجهة إلى ملك البحرين من قِبل مجموعة من القضاة تطالبه بالتدخل لوقف ما اسمته المجموعة التدخل في اعمال القضاء واستقلاليته من قِبل جماعات مجهولة، معروفة لدى الجميع وليست شبحاً”.

  • خليل المرزوق: فاتورة التحول الديمقراطي كبيرة

     
    قال المساعد السياسي للأمين العام لجمعية الوفاق البحرينية المعارضة، خليل المرزوق، أن فاتورة التحول الديمقراطي كبيرة جداً، مشدداً في الوقت نفسه أن فاتورة بطش النظام ليست أقل كلفة مما يدفعه الشعب.
     
    وكتب خليل المرزوق في صفحته على تويتر في خطابه للنظام أن “إذا أردتم فاتورة خفيفة فأجعلوا فاتورة الشعب خفيفة”، لافتاً “لن يترككم ضحاياكم فهم أصحاب الحق الأصيل ولا تسوية سياسية ممكن أن تلغي حقهم فلا يتوهم منكم أحد”.
     
    وأعتبر القيادي في المعارضة البحرينية أن “البطش والرعب لن يجعل الشعب أن يتراجع فضلا عن شرعية واستمرارية”، مؤكداً ” انتهى عصر سيادة البطش ولغة القوة، تلعبون في الوقت الضائع”.
     

  • ندوة للمعارضة البحرينية في لندن لمناسبة «عيد الشهداء».. اللورد إيفبوري: احتمالات نجاح أي حوار في البحرين قليلة

     
     نظمت المعارضة البحرينية في لندن ندوة لمناسبة “يوم الشهداء” الذي صادف أمس الأول الإثنين في مقر مجلس اللوردات البريطاني، بدعوة من  نائب رئيس اللجنة البرلمانية لحقوق الانسان البريطانية اللورد إيريك إيفبوري، وذلك في حضور ناشطين وحقوقيين بحرينيين.
     
    وافتتح إيدبري الندوة بكلمة عاتب فيها الحكومة البريطانية لسياستها الداعمة للنظام البحريني وقلل من احتمالات نجاح أي حوار تدعو إليه لندن أو واشنطن خصوصا مع استمرار سجن الرموز، ومع فشل النظام في تطبيق توصيات بسيوني أو مجلس حقوق الانسان. وتساءل عن “حكمة سياسة لندن وواشنطن التي تدعم تغيير الديكتاتوريين في البلدان الأخرى ما عدا البحرين”.
     
    من جهته، قال النائب المستقيل عن كتلة “الوفاق” النيابية جلال فيروز في مداخلته إن “النظام استهدف النشطاء بشكل خاص ولم يحاسب أيا من مرتكبي جرائم التعذيب والقتل”، مشيرا إلى أن 19 من بينة مئة شهيد في البحرين 19 قضوا بالتعذيب، و10 بالرصاص الحي و13 برصاص “الشوزن”، وكان من بينهم 17 من الاناث (نساء وطفلات).
     
    من ناحيته، أشار رئيس اللجنة الأميركية من أجل الديمقراطية وحقوق الانسان في البحرين حسين عبد الله إلى أن “الإدارة الأميركية تصدر سنوياً تقريرا حقوقيا يتميز بقدر من الموضوعية، ولكنه لا ينعكس في شكل سياسات على الواقع”. ورحب عبد الله بقرار مجلس الشيوخ الاميركي الأخير الذي طالب فيه كلا من وزارتي الدفاع والخارجية بمراقبة مدى تطبيق السلطات البحرينية التوصيات العديدة، وطرح سياسات تتناسب مع استنتاجاتهما.
     
    وقالت نادية إسماعيل شقيقة الشهيد أحمد إسماعيل ان العائلة “بذلت جهودا مضنية للضغط على السلطات لاعتقال قاتل اخيها وحضرت العديد من المؤتمرات والندوات، ولكن من دون جدوى”.
     
    أما علي مشيمع نجل الرمز المعتقل حسن مشيمع فتحدث عن الوضع الصحي لوالده الذي كان يتلقى العلاج من مرض السرطان قبل اعتقاله، لافتا إلى أن “المرض عاد إليه نتيجة حرمانه من الدواء الذي يمنع عودة المرض”، مناشداً الجميع “تحمل مسؤولياتهم والمطالبة بالإفراج الفوري عن القائد الذي يسعى النظام الخليفي لتصفيته ببطء”.
     
    واعتبرت الناشطة ندى ضيف أن وفد “اسكوتلاند يارد” الذي ذهب إلى البحرين للبحث في ما يسمى قضية المتفجرات (خمسة أطنان) لم يساهم إلا في تكريس قمع المواطنين وتعذيبهم”، مضيفة “قامت الثورة البحرينية بكل ما قامت به الثورات الأخرى ولكنها منعت من التوصل إلى نتيجة”. وقد عُرض خلال الندوة فيلم خاص عن الشهداء في البحرين.

  • الشيخ المقداد في رسالة لـ «المفوضية»: محاكمة من عذَّبني من ذوي المناصب القيادية

     
    وجه الرمز المعتقل الشيخ محمد حبيب المقداد رسالة إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان من “سجن جو”، قدم فيها إفادة حول تعرضه للتعذيب، مطالباً “بمحاكمة ذوي المناصب القيادية الذين قاموا بتعذيبه خلال التحقيق معه.
     
    وأضاف الشيخ المقداد في رسالته أن “ممارسة التعذيب الممنهج في سجون البحرين باتت حقيقة واضحة للعيان، ولا تفتقر إلى دليل وبرهان وذلك لأنها من أوضح الواضحات، وأجلى البينات والشهادات”، مستدلاً بـ”طليعة الوثائق المعتبرة دولياً والموثوق بها عالميا، شهادة تقرير اللجنة الحيادية المستقلة لجنة تقصي الحقائق “لجنة بسيوني” التي خلصت إلى وجود أدلة قطعية حول عمليات التعذيب وسوء المعاملة في سجون البحرين”.
     
    وتابع “أدلت مجموعات كبيرة من ضحايا التعذيب بشهاداتهم في أروقة المحامكم أمام هيئات القضاء في البحرين، ولكن لا إذن تسمع ولا قلب يخشع”، مذكراً بأن “من بين المجموعات التي تعرضت للتعذيب وسوء المعاملة مجموعتنا الـ13، وقد ذكرنا ذلك في جلسات المحاكمة وقدمناه في إفاداتنا المكتوبة “فيرجى مراجعة إفاداتنا المرفوعة لهيئة القضاء في محكمة الاستئناف المدنية”.
     
    وقدم المقداد إفادة حول “قضايا التعذيب وما حصل لي أثناء التحقيق والانتهاكات الحقوقية والتجاوزات القانونية والتي تعد انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان ومنافياً للأخلاق والمبادئ الإنسانية”، فأوضح “تم القبض عليّ من خلال عملية مداهمة للمنزل في وقت متأخر من الليل من قبل مجموعة من الملثمين المدججين بالسلاح والتابعين لجهاز “الأمن الوطني”، وقامت المجموعة بتكسير الأبواب واقتحام المنزل وترويع الأطفال والنساء ثم القيام بضربي والإعتداء عليّ بوحشية وعدوانية”.
    وأكد أن العناصر “جردوني من كل ملابسي واقتادوني إلى الخارج وأنا على تلك الهيئة وهم ينهالون عليّ ضرباً بالأيدي وركلاً بالأرجل وسباً وشتماً بألسنتهم، وقد قام أحدهم بضربي بأنبوب حديدي “لمكنسة” موجودة في المنزل، وأخذ يضربني بذلك الأنبوب الحديدي على مختلف أنحاء البدن، وكانت الدماء تسيل مني”.
     
    وأشار إلى أنه “في “سجن القلعة” التابع لجهاز “الأمن الوطني” وكذلك في “سجن القرين” التابع لقوة دفاع البحرين “الجيش”، تعرضت لأقسى أنواع التعذيب وسوء المعاملة، وقد ذكرت ذلك في إفادة مفصلة مرفقة بهدة الرسالة والتي تحوي تفاصيل تصل إلى 50 حالة من حالات التعذيب النفسي والجسدي والتحرش الجنسي”.
     
    وطالب المقداد “بالإفراج الفوري عن جميع سجناء السياسي وتعويضهم مادياً ومعنوياً، استناداً إلى توصيات لجنة تقصي الحقائق للسيد بسيوني وعملاً بالمادة رقم 1291 والمادة 1722 من التقرير، واللتان تنصان على إلغاء الأحكام والعقوبات التي صدرت في حث جميع الأشخاص الذين اتُهموا بإرتكاب جرائم ذات صلة بالتعبير السياسي”.
     
    كما طالب المقداد “بمحاكمة ذوي المناصب القيادية ممن تعرفت عليهم أثناء التحقيق معي وممارسة التعذيب ومنهم: ناصر بن حمد آل خليفة “إبن الملك”، الشيخ صقر آل خليفة “المبعوث الخاص من قبل الملك” كما ادعى هو ذلك، وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله لكونه مسئولاً عن تجاوزات الداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطني سابقاً الشيخ خليفة بن عبدالله آل خليفة لكونه مسئولاً عن تجاوزات أفراد جهاز الأمن الوطني”، وذلك استناداً إلى توصيات لجنة تقصي الحقائق للسيد بسيوني وعملاً بالمادة رقم 1716 ورقم 1722 واللتان تنصان على وضع آلية مستقلة ومحايدة لمساءلة المسؤولين الحكوميين الذين ارتكبوا أعمالاً مخالفة للقانون أو تسببوا بإهمالهم في حالات القتل والتعذيب وسوء المعاملة للمدنيين”.

صور

آباء الشهداء يتقدمون مسيرة «على نهجكم سائرون»

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: