587 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 587:: الأربعاء،19 ديسمبر/ كانون الأول 2012 الموافق 5 صفر المظفّر 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • “الوفاق”: اعتقال 25 مواطناً ومداهمات لـ31 منطقة حصيلة 16ـ17 ديسمبر

     
    اعتقلت قوات النظام في البحرين أكثر من 25 مواطناً وداهمت أكثر من 7 منازل لمواطنين وأصابت في عنفها واستخدامها القوة أكثر من 5 مواطنين ضمن عمليات البطش والعنف التي تمارسها ضد المناطق، والتي شملت أكثر من 31 منطقة بحرينية خلال اليومين الماضيين.
    واستخدمت القوات خلال اليومين الماضيين (16 و17 ديسمبر 2012) الرصاص الإنشطاري “الشوزن” المحرم دولياً والغازات السامة والقاتلة التي ترميها بشكل تتعمد فيه قتل المواطنين والإضرار الشديد بهم، وكذلك استخدمت الضرب أثناء الاعتقال، فيما اعتقلت مواطنين بينهم نساء وأطفال.
    ومارست قوات النظام في العاصمة المنامة انتهاكات واسعة وعنف واسع تجاه المتاهرين السلميين الذين خرجوا لممارسة حقهم في التظاهر والتعبير عن الرأي في المطالبة بالتحول نحو الديمقراطية.
    الغازات السامة تنتشر وسط السوق بالعاصمة المنامة
    وفي ذكرى عيد الشهداء الذي يصادف 17 ديسمبر 1994 الذي يحمل ذكرى سقوط الشهيدين الهانيين في انتفاضة التسعينات، خرجت عدت مسيرات في مناطق متفرقة كان أبرزها العاصمة المنامة، واع
    واعتقل رجال كبار في السن، وأستخدام الشوزن بكثافة ضد المتظاهرين،
    وأغلب الاصابات كانت في منطقة الوجه مما يكشف تعمد القتل والإضرار، كما أن هناك أصابتين في العين، أحداهما في بؤبؤ العين.
    وخرجت تظاهرات بالرغم من القمع والبطش الرسمي في مناطق عديدة من البحرين، ومن أبرز المناطق التي شهدت مظاهر أحتجاجات هي: المنامة، النعيم، باربار، الدراز، بني جمرة، كرانة، توبلي، الديه، السنابس، جدحفص، المصلى، سترة الخارجية، واديان، سفالة، نويدرات، المعامير، العكر، أبوصيبع، الشاخورة، قرية القرية، بوري، عالي، داركليب، المالكية، دمستان، كرزكان، بلاد القديم، المقشع، الدير، سماهيج، أسكان سلماباد.
    وأصيبت مواطنة بقنبلة صوتية في رجلها مما تسبب في اصابة بليغة جدا، كما أصيب طفل يبلغ 17 عاماً بالرصاص الإنشطاري في عينه اليسرى والرقبة والصدر، وأصيب آخر في عينه ووجه وصدره، نتيجة القمع العشوائي والوحشي الذي تقوم به قوات النظام تجاه المواطنين.
     

  • «الوفاق»: قوات الأمن تحتجز الطلاب في مراكز الشرطة

     
     قالت جمعية “الوفاق” اليوم الثلثاء إن “قوات الأمن “تعتقل الاطفال أثناء عودتهم من المدرسة وتحتجز حافلة بجميع طلابها في مركز الشرطة”.
     
    ونشرت “الوفاق” على حسابها على “تويتر” صورا لتجمع من الطلاب داخل مركز شرطة من دون أن يتضح من أي منطقة احتجز الطلاب. 
     
    وذكر شهود عيان أن “طلاباً في حافلة مدرسية يهتفون بهتافات سياسية في سترة تم القبض على مجموعة منهم والإفراج عنهم، بعد توقيعهم على تعهد بقدوم أهاليهم”.
     
    من جهته، قال المعاون السياسي للأمين العام لـ”الوفاق” خليل المرزوق على حسابه على تويتر” إن 90 عاماً من الصراع الفلسطيني ـ الاسرائيلي ولم نسمع أن الاسرائليين يعتقلون باصات الطلبة، فقط في البحرين ولمرات عديدة باصات طلبة تعتقل”. 
     

  • حبس السيديوسف المحافظة أسبوع بتهمة بث أخبار كاذبة عن طريق “تويتر”

     
    ذكر المحامي محمد الوسطي أن النيابة العامة قررت اليوم الثلاثاء حبس الناشط الحقوقي سيد يوسف المحافظة لمدة أسبوع على ذمة التحقيق بتهمة بث أخبار كاذبة عن طريق “تويتر”.
    وكان المحافظة قد اعتقل يوم امس الجمعة في المنامة إثر تظاهرات أقيمت في العاصمة.
    وكتب المحافظة عبر “تويتر” إنه وصل” العاصمة المنامة لمراقبة مسيرة عيد الشهداء التي دعا إليها الائتلاف وستنطلق عصر اليوم”.
    وخلال تواجده في العاصمة كتب المحافظة أيضاً: “في المنامة وتواجد امني في كل زاوية والهوليكبتر تحوم فوق وؤوسنا واشاهد مدنيين بكثرة كمجموعات واعتقال طفلي”، كما كتب “الان رصدت اعتقال 6 مواطنين في المنامة بينهم حجي مجيد والمدون حسن جابر وامرأة”، فيما قال في أخر تغريده له “اعتقلت الآن”.
    وقالت جمعية الوفاق في بيان لها الإثنين إن قوات النظام في البحرين استخدمت القوة المفرطة والقمع غير المبرر وغير اللازم ضد محتجين سلميين في منطقة العاصمة المنامة اليوم الأثنين (17 ديسمبر 2012) وهو ذكرى عيد الشهداء الذي يصادف سقوط شهداء حقبة التسعينات عام 1994)، وقمعت القوات المواطنين لمنعهم من ممارسة حقهم في التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي، وذلك بعد يوم واحد من خطاب ملك البلاد الذي أشار فيه إلى البحرين بلد القانون والحريات.
    وفيما إلتزم المواطنين بالسلمية بشكل تام، أدى استخدام القوة المفرطة التي مارستها قوات النظام لإحداث العديد من الإصابات بين المواطنين، إذ عمدت القوات لإستخدام أسلحتها بوجه المواطنين بشكل مباشر ومن مسافة قريبة جداً مما سبب إصابات متفرقة بين الرجال والنساء على السواء.
    كما اعتقلت القوات عدد من المواطنين من جميع الاعمار بينهم نساء وكبار في السن، كما اعتقلت القوات الناشط الحقوقي السيد يوسف المحافظة مسؤول الرصد بمركز البحرين لحقوق الإنسان، وهو الأمر الذي إعتبرته الوفاق  إستمرار لـ”سياسة الإنتقام والبطش الرسمية تجاه التظاهرات السلمية التي يطالب فيها المواطنين بالتحول نحو الديمقراطية”. 
     

  • عائلة «المقداد»: سحبت جنسيتنا بشكل سري… بلا جوازات سفر أو أوراق ثبوتية منذ عامين

     
     كشف مرتضى المقداد، وهو النجل الأكبر للشيخ عبدالجليل المقداد القيادي في تيار «الوفاء» الإسلامي المحكوم بالسجن مدة 15 عاماً، إن عائلته تعيش معاناة منذ نحو عامين منذ اعتقال والده، إذ صادر جهاز الامن الوطني كل جوازات السفر والوثائق الثبوتية لكافة أفراد العائلة.
     
    ويأتي كلام مرتضى المقداد ليكشف عن نوع جديد من الانتهاكات غير المسبوقة التي يقوم بها النظام.
     
    وقال مرتضى على حسابه الشخصي على تويتر «معاناة عائلة الشيخ عبدالجليل المقداد مع هذا النظام منذ اعتقال والدي في 27 مارس/ آذار 2011،  فقد تمت مصادرة جميع جوازات أطفاله وأوراقهم الثبوتية والأوراق الخاصة والأجهزة الإلكترونية، وتم سحب جميع الجوازات الخاصة بالعائلة ومصادرتها دون أي وجه قانوني، وهو ما أدى إلى عدم قدرة العائلة إجراء أي معاملة رسمية منذ ذلك التاريخ».
     
    وتساءل مرتضى «ألا يعتبر مصادرة الجوازات والأوراق الثبوتية لعائلة الشيخ المقداد حجزاً إجبارياً عليهم وهم لا علاقة لهم بالقضية التي اتهم بها الشيخ عبدالجليل المقداد (…) ماذا جنى أخي الطفل عباس ذو العشرة أعوام حتى تصادر أوراقه الثبوتية وجواز سفره وحتى يبقى فيما يشبه الإقامة الجبرية».
     
    وأكد مرتضى المقداد «لقد طلبنا مرارًا وتكرارًا باسترجاع أوراقنا الثبوتية وجوازات سفرنا من الجهات الأمنية، ولكن يأتي الرد دائما بالرفض ولا نعلم ما هو سبب الرفض (…) لا أعلم ما هي الأسباب الأمنية التي تمنع السلطات من تسليم عائلتنا أوراقهم الثبوتية وجوازات سفرهم (…) هل أصبحت عائلتنا خطرًا على الأمن القومي في البحرين حتى نمنع من استلام جوازات سفرنا وهويتنا (…) ألسنا بحرينيين أبًا عن جد، أيّ قانون وأيّ مادة في القانون البحريني تجيز حجز جوازات سفر وأوراق ثبوتية لعائلة أحد أفرادها معتقل».
    وتابع مستغرباً «ما الفرق بيننا وبين من سُحبت جنسيتهم، هم فقط أعلنوا عنهم في الإعلام رسميا ونحن سحبت جنسيتنا بشكل سري».
     
    واختتم قائلاً «لماذا نعامل في أوطاننا كأننا غرباء وتتم مصادرة جميع حقوقنا بينما الأجنبي يتنعم بخيرات أوطاننا لمجرد أننا رفعنا الصوت عاليا وطالبنا بحقوقنا».

  • الموسوي: السلطة البحرينية تطوع القانون ضد المعارضة وتتغافل عن مسيرات مؤيدة لها

     
      أكد رئيس دائرة الحريات وحقوق الإنسان في جمعية “الوفاق” السيد هادي الموسوي أن السلطة في البحرين “تطوع القانون ولا تطبقه، وأن كل ما تقوم به هو مصادرة لحقوق أساسية للشعب في سبيل منع احتجاجاته واعتراضه على سياسة السلطة”.
     
    وأوضح الموسوي، في مؤتمر صحافي عقده في مقر “الوفاق” في الزنج اليوم الثلاثاء، أن “هناك مخالفات إجرائية واستهدافاً لحق التعبير وهو حق أصيل للمواطنين انتهك بقمع مسيرة المنامة يوم أمس الإثنين”، مشيرا إلى حصول “اعتداءات من قبل عناصر الأمن برتب عالية على نساء واقفات على جانب الطريق لم يكن يقمن بأي مخالفة قانونية”.
     
    وأشار إلى أن “السلطة تطرح ذرائع وأسباب تستند فيها لتعسفها في منع الاحتجاج والاعتراض على السلطة، بينما نجدها تتغافل كل هذه الأسباب وتسمح لمن يخرج في مسيرات أو يتجمع أو يبدي تأييده لها من دون أن تذكر أن هناك تعطيلاً للحركة المرورية، ولا تدعي أن تلك التجمعات غير سلمية كما حال المسيرات السلمية المعارضة للسلطة”.
     
    وفيما أكد أن “نقاط التفتيش ما زالت قائمة في العاصمة المنامة منذ يومين وتتسبب في تعطيل الحركة المرورية”، لفت إلى أنه “لا يوجد في عمل السيد يوسف المحافظة الذي أوقفته قوات الأمن وحققت معه بتهمة تغريدة على موقع “تويتر” بها أخبار “غير دقيقة”، لا يوجد في عمله أية مخالفة يوم أمس إلا أنه كان في العاصمة ضمن بقية المعتقلين”.
     
    وشدد الموسوي على أن السلطة “تقوم بالتضييق السياسي عبر توظيف القانون، إذ من حق المواطن أن يعتصم في العاصمة وفي قلبها وباحترام كل الأطراف التي ربما تتضرر من ذلك، عبر إعلام الجهات المعنية لتوفير الخدمات لهذا المحتج”. وأضاف أن “السلطة تقول أن الحضور في العاصمة يتسبب في عدم استتباب الأمن والاستقرار، بينما نجد أن هناك بثاً للرعب للأهالي من قبل السلطة وتعطيل للحركة المرورية عبر منع حرية التنقل والمضايقة لها، وشل للحركة التجارية في السوق، واعتقالات تعسفية لمواطنين”.
     
    وأردف “سنوصل أسماء كل المعتقلين وتفاصيلهم ومعلوماتهم وصورهم إلى المقرر الخاص للحق في التظاهر السلمي بالأمم المتحدة، وإلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان ومنظمات حقوق الإنسان في العالم، لنبين لهم مدى احترام السلطة في البحرين لحقوق الإنسان وحرية التعبير والتجمع”.
     
    وقال إن “تعطيل الحركة المرورية مسألة اعتيادية في كل احتجاجات العالم، لأنه لا يوجد أناس يحتجون على سلطاتهم تحت الأرض أو في البحر، بل يكونون موجودين حيث تتعطل الحركة المرورية”.
     
    ولفت الموسوي إلى أن “شل الحركة التجارية هي واحدة من أسوأ مفاعيل منع المسيرة السلمية يوم أمس في العاصمة المنامة”، موضحا أن “كثير من المحلات التجارية أغلقت ليس لأن المسيرة موجودة، ولو كان طولها يمتد لكيلومتراً واحداً من المشاركين فإنهم سيمرون على المحلات التجارية وسينتهي بعد ذلك وسيبقى المحل التجاري مفتوحاً ومتاحاً للزبائن”، لافتا إلى أن “حصول حالة الفرض الجبري والمنع القسري والافتئات على القانون الدولي الذي يفرض على كل سلطة في العالم أن تعطي شعبها حق التظاهر وحرية التعبير، يؤدي إلى شل الحركة التجارية”.
     
    وأردف “إذا كانت وزارة الداخلية والجهات الأمنية تقول إن هناك من يشتكي بسبب زيادة التظاهرات في المناطق لأنها تعطل الحركة، فإن هناك من يقول أن هذه المواجهات تجعلنا نغلق محلاتنا وليس لأنه لايوجد زبائن، لأننا نخشى عليها من أن تقع تحت طائلة العنف الذي تمارسه السلطة بوضوح”.
     
    كما علق الموسوي على مشاهد مصورة خلال المؤتمر توثق اعتداء أفراد القوات على المواطنين، وقيامهم برش المواد الحارقة “الفلفل” في أعين المتظاهرين، وتهديدهم لرجال جالسين وغير مشاركين في التظاهرة بإلقاء الغاز الخانق عليهم، مشيرا إلى صورة رجل شرطة “يريد أن يسلب كيس من يد رجل كان ماراً”.
     

  • «الوفاق»: مجرد التجمع وإطلاق الشعارات تعتبره قوات الأمن مبرراً لاستخدام القوة

     
    استنكرت دائرة الحريات وحقوق الإنسان في جمعية “الوفاق” التعامل اللا إنساني والخارج عن القانون الدولي لحقوق الإنسان، وما أوصت به لجنة “تقصي الحقائق” وتوصيات جنيف ، من قبل قوات الأمن ضد المواطنين الذين تظاهروا أمس الإثنين في العاصمة المنامة في ذكرى “عيد الشهداء”.
     
    وشددت الدائرة، في بيان، على أن “استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين في العاصمة المنامة يؤكد بشكل قاطع استمرار المنهجية الأمنية القائمة على التنكيل والبطش بالمواطنين توسلاً في منعهم من ممارسة حقهم الطبيعي والإنساني في التظاهر، وفشل الحكومة في تطبيق برامج إصلاح الأجهزة والسياسات الأمنية”.
     
    ولفتت إلى أن شهود عيان أفادوا بقيام قوات الأمن برش المادة الحارقة في وجه فتاة، ومحاصرة منزل وعدم السماح لساكنيه بالدخول، كما اعتدت القوات على محتويات حسينية الحاج عباس من أعلام ويافطات ومظاهر شعائرية ودينية، وألقت الغازات داخل منزل مما أدى إلى إصابة الموجودين بحالات اختناق”.
     
    وإذ أكدت أن “التظاهر السلمي حق لجميع المواطنين في كل المناطق – بما في ذلك العاصمة – كما في جميع دول العالم”، قالت إنها “رصدت ما يقوم به المحتجون في العاصمة من أساليب للاحتجاج سلمية تتمثل في التظاهر وإطلاق الشعارات المنادية بالديمقراطية، من دون أن تستخدم أي وسيلة عنف أو استفزاز أو احتكاك مباشر من قبل المحتجين، يمكن أن يبرر العنف المفرط المستخدم من قبل قوات الأمن”.
     
    وأضافت أن “مجرد التجمع والتظاهر وإطلاق الشعارات السياسية تعتبره قوات الأمن مبرراً لاستخدام القوة”، مشيرة إلى أن الحصار الذي فرضته السلطة حول العامة استمر حتى مساء أمس، حيث “شلّت استعدادات السطة منع التظاهر اليوم الحركة المرورية والتجارية في العاصمة لأسباب كان يمكن تجاوزها فيما لو تم السماح للمحتجين بالتعبير عن آرائهم بسلمية”.
     

  • وزير الخارجية البحريني يتهم عبداللهيان بـ”الكذب”… وطهران: تتهم المنامة بإستخدام الأسلحة الكيميائية

     
     إتهم وزير الخارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة نائب وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية حسين أمير عبداللهيان بـ”الكذب”، قائلاً عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”: “عبداللاهيان يدعي كذبا في موسكو بان البحرين تستخدم غازات كيماوية سامة .. هل يحتاج بان نذكره بالأحرار الذين يعلقونهم في المشانق كل يوم”.
    وأضاف وزير الخارجية: “هل يحتاج عبد اللاهيان أن نذكره بثورة الشعب الإيراني 2009 ؟ وكم شهيد سقط فيها وكم منهم يقبع في السجون؟”.
    يأتي ذلك إثر إعلان عبداللهيان في مؤتمر صحفي له بموسكو يوم الثلاثاء 18 ديسمبر/كانون الاول ان طهران على قناعة بان السلطات السورية لن تستخدم السلاح الكيماوي، وفي هذا السياق يجب ان يلفت الغرب نظره الى ما يجري في البحرين.
    وقال الدبلوماسي: نحن على قناعة بان الحكومة السورية لن تستخدم الاسلحة الكيماوية. لكننا نرى هنا ازدواجية في المعايير. فيجب القاء النظرة الى الوضع في البحرين”.
    وتابع نائب الوزير قائلا: “تستخدم في البحرين غازات سامة، وقد لقى عشرات الاشخاص حتفهم. وقامت بعض الدول الغربية بتوريد هذه الغازات الى البحرين”.
    واضاف قوله: “من الواضح ان هناك اسلحة كيماوية، ولو كانت غير قوية. ولكن لم يكن اي رد فعل على ذلك”. 
     

  • سميرة رجب: منع صحافيين من دخول البحرين “كلام خاطئ”…وكريستوف: كنت في المطار ومنعت

     
    اكدت وزيرة الدولة لشئون الاعلام والمتحدث الرسمي بأسم الحكومة سميرة رجب ان مملكة البحرين كالعديد من دول العالم لديها قوانين وانظمة تنظم زيارات الصحفيين والوفود الإعلامية إلى بلادها وذلك عبر التقدم بطلب تأشيرة دخول مسبقة.
    ويأتي حديث الوزيرة بعد أن منعت السلطات الصحافي الأميركي كرستوف نيكولاس من دخول البحرين.
    وقال كريستوف عبر “تويتر”: “أنا متواجد في مطار البحرين وسلطات البحرين ترفض دخولي”.
    وسبق ذلك حديث نشر عبر الصحف المحلية للناشط الحقوقي محمد المسقطي في نوفمبر الماضي ان السلطات الأمنية في مطار البحرين منعت صحافيا ألمانيا من دخول البحرين.
    وأضاف المسقطي ان الصحافي قد استوفى جميع الاجراءات التي من ضمنها تأشيرة الدخول بصفته صحافيا، وعند وصوله مطار البحرين الدولي وبتفتيش حقيبته تمت مشاهدة تقرير منظمة العفو الدولية لديه، وبعدها تم ترحيله عند الثانية والنصف ظهرا.
    وقالت سميرة رجب في تصريح لها بثته وكالة أنباء البحرين (بنا) ان الولايات المتحدة الامريكية على سبيل المثال لا الحصر لا تسمح بأن يدخل اراضيها أي صحفي دون تأشيرة دخول مسبقة، كما انه ليس كل صحفي يستطيع الحصول على تأشيرة الدخول إليها.
    وحول ما تداوله بعض الصحفين الاجانب بشأن منع البحرين دخول الصحفيين إلى اراضيها اكدت وزير الدولة لشئون الاعلام ان الحديث عن المنع كلام خاطئ ويراد به الاساءة للبحرين.
    وبينت بأن البحرين سمحت للعديد من الصحفيين والمراسلين الدخول إلى اراضيها ضمن القوانين والانظمة المعمول بها، وان المملكة ترحب بجميع الصحفيين الذين يمارسون النقد الموضوعي والعادل في الشأن البحريني، وان العديد منهم قد حصولوا على تأشيرات دخول لأكثر من مرة ومن بينهم صحفيين ومراسليين من صحيفة نيويورك تايمز.
    ودعت الوزيرة من يرغب بزيارة مملكة البحرين ان يتبع الاجراءات والانظمة السليمة ومراعاة حق المملكة في قراراتها كأي دولة أخرى في العالم. 
     

  • ناشطة بحرينية: القمع لا يقتصر على فئة معينة

     
    قالت الناشطة والقائمة بأعمال رئيس “مركز البحرين لحقوق الإنسان” في الخارج، مريم الخواجة، أن النظام البحريني يضطهد كل معارض مهما يكن مذهبه.
     
    مؤكدةً في مقابلة مع موقع قنطرة الالمانية، ” أنَّ الاحتجاجات لا تقتصر على فئةٍ معينةٍ”. 
     
    صدر حكمٌ في أيلول/سبتمبر 2012 يقضي بالسجن مدة 15 عامًا على 13 طبيبًا وممرضةً لأنهم عالجوا مناهضين للنظام في إحدى المظاهرات. وكانت لائحة الاتهام تنصّ على أنَّهم قاموا بأعمالٍ ضد الدولة. إضافةً إلى هؤلاء، حوكِم سبعةٌ من الكوادر الطبية في محكمة استثنائية وصدرت بحقهم أحكامٌ تتراوح بين خمسٍ وعشر سنوات. ألا تزال ممارسة القمع ضد الأطباء والممرضات مستمرة في البحرين؟
     
    مريم الخواجة: تابعَت مجموعات حقوق الإنسان مقاضاة الأطباء عن كثب وانتقدتها بشدّة لأنَّ الحكومة في البحرين استعانت بمحاكمَ عسكريةٍ استثنائيةٍ تعمل مع قضاة ومدَّعين عامِّين عسكريين بغية ملاحقة المدنيين جنائيًا.
    كان الأطباء والممرضات معظمهم يعملون في مركز السلمانية الطبي في المنامة الذي اقتحمته وحدات من الجيش في آذار/مارس 2011، وذلك بعد طرد المتظاهرين من مركز حركة الاحتجاج في ساحة اللؤلؤة القريبة من المركز.
     
    ولا تزال الاحتجاجات مستمرةً منذ عام 2011، وهناك تجمعاتٌ شعبيةٌ بشكلٍ يوميٍ تقريبًا. ومع ذلك ثمة تغيُّر حاسمٌ يتمثّل في استعادة حكومة البحرين ثقتها بنفسها، فهي تعتقد الآن أنها غير مضطرةٍ للخوف من أية عواقب على أفعالها، وأنها قد تواجه بعض الاحتجاجات الدولية، لكنها لن تتعرض لعواقب سياسيةٍ فعلية.
     
    لذا تشعر الحكومة بالحُرية في فعل ما تشاء وتتخذ الآن إجراءاتٍ ضد ناشطين معروفين في مجال حقوق الإنسان، الأمر الذي لم تكُن تجرؤ على الإقدام عليه أبدًا في العام الماضي 2011.
     
    يُعتبر والدُك عبد الهادي الخواجة من أبرز الناشطين في مجال حقوق الإنسان في البحرين. وكان قد عاد إلى المنامة عام 1999 بعد 12 عامًا قضاها في المنفى. إلا أنه يقبع في السجن منذ قمع حركة الاحتجاج من أجل الديمقراطية، وفي تموز/يوليو الماضي 2012 جرى أيضًا اعتقال نبيل رجب صديق وشريك عبد الهادي الخواجة منذ سنوات طويلة لأنه انتقد قيادة البلاد على موقع تويتر.
    وتم اتهامه بتنظيم احتجاجاتٍ غير قانونية. كما تمّ اعتقال أختك زينب، المعروفة أيضًا باسم “العربية الغاضبة” بسبب مشاركتها في الاحتجاجات. ما الذي تعرفينه عن مكان وجود المعتقلين وعن أحوالهم الصحية؟
     
    مريم الخواجة: كان والدي في السنوات الأخيرة هدفًا لمضايقاتٍ مستمرةٍ، سواء كان ذلك عبر الاعتداءات الجسدية أو عبر حملات التحريض الإعلامية. كما تعرّض في السجن للتعذيب. وهناك قرَّر مؤخرًا البدء بإضرابٍ عن الطعام.
     
    أما نبيل رجب فقد حُكِم عليه قبل فترةٍ وجيزةٍ بالسجن ثلاث سنوات. هذا وقد طالبت منظمة العفو الدولية بإطلاق سراح المعارضين وسجناء الرأي السلميين، الأمر الذي لم يحدث حتى الآن.
     
    أنا الشخص الوحيد في عائلتي الذي يمكنه التحرُّك والتحدث بحرية، لأنني غادرت البحرين وأعيش حاليًا في الدنمارك. لو كنت في البحرين لكان حالي مماثلًا لحال الآخرين.
     
    العائلة السُّنيّة المالكة في البحرين تحكم أغلبيةً شيعيةً في البلاد. وهناك من يدعي أنَّ المتظاهرين في البحرين تلقوا التعليمات من إيران، في حين يرى آخرون أنَّ السعوديين يدعمون النظام في المنامة. ما هو دور الشيعة والسُّنّة في هذه الانتفاضة؟
     
    مريم الخواجة: البحرين ليست دولة شيعية. البحرين دولةٌ لجميع البحرينيين. كما أنَّ الاحتجاجات لا تقتصر على فئةٍ معينةٍ.
     
    تسعى الحكومات في الكثير من الدول الاستبدادية لتقسيم الشعب على أسسٍ دينيةٍ من أجل السيطرة عليه على نحوٍ أفضل. فمثلاً كانت هناك محاولات في مصر لإقناع العالم بوجود صراع بين المسلمين والأقباط، ويدّعون في سوريا أنَّ العلويين يقفون ضد السُّنّة. إلا أنَّ الأمر ليس على هذا النحو.
     
    يقمع النظام في البحرين كل الناس بغض النظر عن مذهبهم ويحاول إظهار الاحتجاجات وكأنها نزاعٌ قوميٌ طائفيٌ، بيد أنَّ هذا لا يطابق الواقع. عندما ينتقد سُنّيٌ النظام، يُلقى به في السجن ويتعرض للتعذيب.
     
    وعندما يدافع شيعي عن الحكومة، تكون لديه الفرصة لأن يتبوأ منصب وزير. إذًا ليس المهم أنْ تكون شيعيًا أو سُنّيًا إنما المسألة الحاسمة هي أنْ تكون مؤيدًا أو مناهضًا للنظام.
     
    ما هي أساليب مناهضة العائلة الحاكمة اليوم، بعدما قـُمِعَت الاحتجاجات بشكلٍ دمويٍ في آذار/مارس 2011 على يد النظام وبمساعدة القوات السعودية؟
     
    مريم الخواجة: بينت الاحتجاجات أنَّ الجيل الشاب ليس ناشطًا وحسب، بل إنه قادر على تنظيم نفسه أيضًا، حيث دعا الشباب عبر فيسبوك إلى احتجاجاتٍ في الرابع عشر من شباط/فبراير، أي في اليوم الذي عدَّل فيه الملك الدستور لصالحه قبل عشر سنوات ليصبح بذلك أعلى سلطةٍ في البلاد.
     
    لم يكُن الناس يعرف بعضهم بعضاً في “ساحة الشهداء” (الاسم الذي يطلقه المحتجون على ساحة اللؤلؤة بعدما لاقى عدد من المتظاهرين حتفهم هناك) إلا أنَّ الناس نظموا أنفسهم في مجموعات مختلفة. وافتتحت إحدى هذه المجموعات في الساحة مركزًا لوسائط الإعلام مثلًا، ومجموعة أخرى استعدت لتنظيف الشوارع أثناء الاحتجاجات وبعدها.
     
    ما هو دور النساء في الانتفاضة في البحرين؟
     
    مريم الخواجة: للمرأة دورٌ محوريٌ. يظن المراقبون الغربيون أحيانًا أنَّ النساء يقُمن بدورٍ مهمٍ لمجرد وقوفهن في صفٍّ آخر مغاير لصفِّ الرجال، إلا أنَّ هذا له أسبابه الثقافية.
     
    أعتقد أنَّ علينا أنْ لا نعتبر النساء مُضطهدَات لمجرد تظاهرهن في مجموعة غير مجموعة الرجال، فالمرأة تكون أكثر راحةً في بعض الأحيان حين تسير في المظاهرات دون أنْ تكون منحصرة بين رجلين.
     
    يتمثل أحد أهداف الربيع العربي في القضاء على الصور النمطية الغربية. وفيلم الفيديو الذي يتناول الربيع العربي المفضّل لدي فيلمٌ يعرض نساءً من البحرين يكتُبن بالبخَّاخ عبارة على الجدار تقول: “سوف تستمر النساء في الاحتجاج حتى وإنْ توقّف الرجال!”.
     

  • «الدولي لدعم الحقوق والحريات» يطالب البحرين بالإنضمام إلى «الجنائية»

     
    طالب رئيس “المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات” أحمد عمر البحرين بالتصديق والإنضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية إذا كانت هناك رغبة حقيقية في حماية حقوق الانسان ومناهضة ثقافة الإفلات من العقاب، للمتورطين في ارتكاب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان”.
     
    وخلال كلمة ألقاها عمر في المؤتمر الدولي بعنوان “دعم الديموقراطية وحقوق الانسان في البحرين” انعقد في العاصمة اللبنانية بيروت بين 12 و 13 ديسمبر/كانون الأول الحالي، أكد عمر أن “تصديق وانضمام البحرين إلى المحكمة الجنائية الدولية سوف يجعل النظام الأساسي للمحكمة جزءاً من التشريع الوطنى للبحرين، ما يعطي للقضاء الجنائي البحريني فرصة أوسع في تكييف الجرائم المرتكبة بحق المتظاهريين السلميين، ومساءلتهم عن ارتكاب جرائم ضد الانسانية وليس مجرد جرائم قتل وجرح عادية”، لافتا إلى أن “المتورطين في ارتكاب هذه الجرائم قد يفلتوا من العقاب إذا ما مثلوا أمام المحاكمات للمساءلة عن مجرد جرائم قتل وجرح”.

  • الشيخ علي سلمان يدعو المستشارين الدوليين لرئيس الأمن العام بـ”الإعتذار والإستقالة”

     
    نصح الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان جون ييتس وجون تيموني (المستشارين الدوليين لرئيس الأمن العام) بتقديم اعتذارهما لشعب البحرين والاستقالة من منصبيهما.
    وتأتي دعوة الشيخ علي سلمان بعد أن أرفق مشهد مصور لقيام رجال الأمن بالإعتداء على مواطن بالضرب في الطريق العام.
    وفي 17 أبريل، تناولت منظمة هيومن رايتس ووتش مسألة العنف الذي تتعامل به الشرطة وتعذيب الأشخاص أثناء الاعتقال وفي مراكز الاحتجاز غير الرسمية، مع رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن، ومستشاريه الدوليين جون ياتس وجون تيموني. وقال جون ياتس وجون تيموني إنهما قاما بزيارة بعض المراكز التي تحدثت عنها هيومن رايتس ووتش لكنهما لم يعثرا على أية أدلة خلال زياراتهما على سوء تعذيب المعتقلين هناك.
    وقال اللواء طارق الحسن لـ “هيومن رايتس ووتش” إن السلطات الأمنية كانت بصدد دراسة إصدار تعليمات بنقل المتظاهرين المعتقلين بشكل فوري إلى مراكز الشرطة.
    كما أكد الحسن أن أولوية الحكومة تتمثل في تحسين تدريب الشرطة كحل على المدى البعيد لمشكلة سوء المعاملة، لكن يبدو أن البحرين تحقق تقدمًا سريعًا نحو القضاء على التعذيب في مراكز الشرطة إذ يتم الآن وضع كاميرات فيديو في مراكز الشرطة كما أوصت بذلك اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق، بالإضافة إلى ذلك أظهرت الشرطة قدرًا من ضبط النفس في مواجهة الاحتجاجات في حضور وسائل إعلام دولية ومراقبي حقوق الإنسان. 
     

  • غادة جمشير تدعو وزير الداخلية لعقد مناظرة علنية بينها ومحافظ المحرق

     
    دعت الناشطة النسائية غادة جمشير وزير الداخلية لترتيب مناظرة علنية بينها وبين محافظ المحرق.
    وقال جمشير: “وزير الداخلية من أجل المحرق ولأصلاح الوضع الخاطىء أدعوك لتحديد موعداً للمناظرة التلفزيونية لأتحدث حول أنجازات المحافظ وما قدم السنوات الماضية”.
    وخاطبت جمشير أهالي المحرق، لتقول لهم عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”: “يا أهل المحرق السلطة تريد أن تفرض محافظ المحرق فرضا عليكم وعلى حساب مشاعركم غير مكترثة بكم فهل أنتم راضون عما يحدث”.
    ورأت جمشير أن “التكريم في هذا البلد ليس معياره الإنتاج، أو الإبداع، أو التميز، أوالإخلاص، إنما معياره الوحيد هو الولا ءللسلطة”. 
     

  • إحالة قضية تعذيب طبيبين لـ”الأعلى للقضاء” كون القاضي ومتهمة من العائلة الحاكمة

     
    قررت المحكمة الكبرى الجنائية اليوم الثلاثاء إحالة قضية ضابط وضابطة اتهما بتعذيب طبيبين من الكادر الطبي إلى المجلس الأعلى للقضاء، ويأتي ذلك بعد أن طلب المحامي علي الجبل في الجلسة السابقة تغيير احد أعضاء هيئة المحكمة لكونه من العائلة الحاكمة مع وجود متهمة ذاتها من العائلة نفسها.
    وقال المحامي حميد الملا: “تآجلت قضية المعذبين لتنظرها هيئة اخري بسبب دفع المحامين بوجود احد افراد العائلة الحاكمة عضوا في المحكمة والمتهمة الثانية من نفس العائلة”.
    وكانت النيابة العامة وجهت للضابط أنه في شهر مارس وأبريل2011، وبصفته موظفاً عمومياً (ضابط)، استعمل التعذيب والقوة والتهديد بنفسه، وبواسطة غيره، مع مرهون الوداعي، أحمد عمران، غسان ضيف وباسم ضيف. كما وجهت النيابة العامة للضابطة أنها وبصفتها ملازما أول، موظفة عمومية، استعملت التعذيب والقوة والتهديد مع زهرة السماك وخلود الدرازي. 

  • وزير الخارجية: خطة وجدول زمني للانتقال من التنظيمي الحالي لمجلس التعاون إلى الكونفيدرالية

     
    أكد وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة وجود خطة وجدول زمني محدد للانتقال من الإطار التنظيمي الحالي لمجلس التعاون إلى الإطار الكونفيدرالي، أكد الوزير حرص البحرين على الانتقال من مرحلة التعاون إلى الاتحاد الخليجي وذلك انطلاقاً من إيمانها بأهمية الحفاظ على كيان مجلس التعاون والبناء عليه وتطويره لإعطاء المزيد من القوة لهذا الكيان ومؤسساته التي تطورت على مر عقود بجهود قادة دول مجلس التعاون وشعوبها، وسيتم الإعلان عن الاتحاد الخليجي في قمة خاصة تعقد في الرياض حسبما نص عليه قرار المجلس الأعلى في قمته التشاورية الأخيرة.
    وقال وزير الخارجية، إن انتقال دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد هي خطوة إستراتيجية هامة، ولفت انه منذ اليوم الذي أعلن فيه العاهل السعودي، في الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى المنعقدة في الرياض عام2011، المقترح بشأن الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد بين دول مجلس التعاون الخليجي, فقد رحب حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين وبارك هذا المقترح، وإن مملكة البحرين ستقوم بتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه من خطوات في هذا الشأن باعتباره مطلباً شعبياً، وقد قامت مملكة البحرين بتعيين ممثليها في هيئة الاتحاد التي تم تشكيلها لتحقيق هذا التوجه السامي والمقترح المقدم من خادم الحرمين الشريفين للانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد.
    وأوضح الوزير رداً على سؤال النائب عادل المعاودة حول الخطوات التي تم اتخاذها لتفعيل دعوة خادم الحرمين الشريفين، بالانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. 

  • محلل أردني: شدّني إيمان أهل البحرين بأنهم منتصرون لا محالة

     
      قال الكاتب والمحلل الأردني نصير العمري إن عمق إيمان أهل ثورة البحرين شده إليها ومشاعرهم الجياشة بالظلم وبأنهم منتصرون لا محالة. 
     
    وأضاف العمري الذي زار البحرين مؤخرا، في مقال نشره على مدونته، “كنت أجهل الكثير عن هذه الثورة المتأججة حتى التقيت بأصحابها عبر شبكات الاتصال الالكترونية فندمت أنني لم اكن أتابع أخبارها منذ أن اشتعلت”، فـ”شدني شعور الثائر البحريني بأن سبيله الوحيد لرفع الظلم عن نفسه هي التضحية بدمه”. 
     
    وتابع “لأول مرة أفهم مرارة فقدان الأمل والثقة بأن يتراجع خصمك عن البطش بك لخوفه أن الجزيرة الصغيرة لا تروق له إنْ كنت أنت حراً”، مردفاً أن “دعاء المظلومين من المصابين وأقارب الشهداء والمسجونين أثار في داخلي شعور البؤس الذي فرضته السياسة والمصالح الإقليمية على بلد منكوب، يخشى أهله ان تتحطم أحلامهم بحياة كريمة على شواطئ الجزيرة الجميلة”.
     
    وختم العمري مقاله بالقول “هذه الجزيرة تصرخ من كثرة ما فيها من آهات وويلات في عالم لا يفهم إلا لغة المصالح والمال والنفط”.

  • المعاودة لوزير الخارجية: قل لنا هل هناك إتحاد أم لا؟ ولماذا نحن أخر من يعلم؟

     
    وجه النائب الثاني لرئيس مجلس النواب النائب الشيخ عادل المعاودة خلال جلسة مجلس النواب اليوم الثلاثاء في تعليقه على رد وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد على سؤاله بأن الخطوات التي تم اتخاذها لتفعيل دعوة العاهل السعودي دول الخليج إلى الاتحاد انتقادات للخطوات المتخذة في اتجاه الاتحاد، وتساءل فلماذا إذا كنا نمثل الشعب، نكون آخر من يعلم؟، لماذا لا نتكلم بصراحة؟، ولماذا لا يقال هل هناك اتحاد أم لا؟، هل هناك خطوات في هذا الاتجاه؟، هل هو قريب أم بعيد؟
    ومن جانبه، قال وزير الخارجية: “ليس هناك شيء مخفي، والبيانات واضحة، ومنها بيان مجلس التعاون”. 

صور

أيادي الثوار ترتفع بالدعاء لفك قيد الاسرى بمنزل المعتقل الأعضب
أقيمت أمسية دعائية بمنزل المعتقل البطل أمجد الأعضب ف ليلة محاكمة البطلين سلمان المسموم و أمجد الأعضب اللذان يقبعان في الزنازين الخليفية منذ أشهر

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: