578 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 578:: الإثنين ،10 ديسمبر/ كانون الأول 2012 الموافق 25 محرم الحرام 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • حبس 5 ثلاثة أشهر وبراءة 10 من تهمة إهانة القضاء وهتاف “الله وأكبر”

     
    قضت المحكمة الصغرى الجنائية الرابعة اليوم الاثنين بإدانة 5 متهمين بالحبس 3 أشهر وبرأت 10 آخرين، وذلك في قضية 15 متهماً بإهانة المحكمة وقاضيها.
    وقد مثل 15 متهماً في جلسة سابقة، وأنكروا ما نُسب إليهم، وقال أحد المتهمين انه هتف بكلمة “الله أكبر”. وكان المتهمون قد حُكموا في قضية أمنية لمدة سنة، وعلى إثرها اتُّهموا بأنهم ردّدوا عبارات وهتافات تهين المحكمة وقاضيها.
    وفي جلسة السابقة حضرت كل من المحاميات شهزلان خميس، عقيلة علي، بلقيس حسين، دعاء صالح، رباب عبدالحميد منابة عن المحامية فاطمة الحواج، وقد اصرت المحاميات على ما قدمن من مرافعات دفاعية طلبن في نهايتها ببراءة موكليهم، وبيّنوا أن المتهمين لم يُهينوا المحكمة، وان ذكر الله بكلمة “الله أكبر” يعني اللجوء إليه.
     
     

  • “الداخلية ” تتوعد بالتحقيق في قضية اعتداء شرطة على مواطن في الدراز بعد انتشار الفيديو

     
    قالت وزارة الداخلية عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إنها تحقق في ملابسات مقطع فيديو اظهر عملية قبض على شخص على سطح منزل بالدراز.
    وقد أظهر المقطع المصور من قبل مواطنين، فيما مجموعة من أفراد الأمن باقتحام منازل، والاعتداء على شاب بالضرب، ونقله عبر أسوار المنازل.
    وتأتي هذه الحادث بعد عدة حوادث كانت أخرها، حادثة اعتداء رجال الأمن على شاب في مقبرة بني جمرة، والتي توعدت وزارة الداخلية بمحاسبة المعتدين فيها من رجال الأمن.
    وقال مسئول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيد يوسف المحافظة: “منذ عامين لم نرصد إي حالة” تحقيق” لوزارة الداخلية دون أن يتم نشر فيديو أو صورة أو يتم فضحهم في وسائل إعلام محلية أو دولية”.
     

  • حبس زينب الخواجة شهر وكفالة 100 دينار دخولها “دوار اللؤلؤة”

     
       قضت المحكمة الصغرى الجنائية اليوم (الاثنين) بالحبس شهر وكفالة 100 دينار لوقف تنفيذ العقوبة، بحق الناشطة الحقوقية زينب الخواجة، والتي وجهت لها النيابة العامة تهمة دخول منطقة محظورة دوار اللؤلؤة والمشاركة في مسيرة غير مخطر عنها.
    وقد تقدم المحامي حسن العجوز الذي حضر منابا عن المحامي محمد الوسطي بمذكرة دفاعية طلب فيها براءة موكلته والانتقال لمعاينة موقع الحدث.
    وقد بين الوسطي من ضمن مرافعته انتفاء أركان الجرائم المنسوبة إلى موكلته بدءاً من التجمهر حتى دخول منطقة محظورة والمتمثلة بدوار اللؤلؤة، مبيناً أن أدلة الدعوى تتمحور في شهادة شاهد إثبات وحيد مبنية على افتراضات افترضها الشاهد من نفسه خلافاً للواقع وخلافاً لأبسط قواعد الاتهام وللقاعدة الدستورية التي تنص على ان الأصل في المتهم البراءة.
    واكد الوسطي تواجد موكلته خارج المنطقة المحظورة، وان ملف الدعوى جاء خالياً من القرار الإداري المعول عليه قانوناً في جعل المنطقة محظورة وفي بيان حدود هذه المنطقة مستنداً في ذلك إلى قانون اللوائح الإدارية الذي أوجب نشر القرارات الإدارية التي تتضمن قواعد عامة ملزمة على اعتبار ان قرار حظر دخول منطقة معينة هو قرار اداري تنظيمي، والذي نص في مادته الأولى على انه “في تطبيق أحكام هذا القانون يقصد باللوائح الإدارية، كافة اللوائح والقرارات التي تتضمن قواعد عامة ملزمة تطبق على عدد غير محدد من الأفراد، وتصدر عن مجلس الوزراء، أو رئيس مجلس الوزراء أو الوزراء أو الهيئات والمؤسسات العامة”.
    وأوجب في مادته الثانية نشر القرار الإداري التنظيمي في الجريدة الرسمية حيث نص على انه “مع مراعاة ما ينص عليه أي قانون آخر، تُنشر جميع اللوائح المشار إليها في المادة الأولى من هذا القانون في الجريدة الرسمية، ويُعمل بها اعتباراً من اليوم التالي لتاريخ نشرها، ويجوز بنص خاص في القانون أو اللائحة تحديد موعد آخر للعمل بها”.
    وواصل الوسطي ان ملف الدعوى جاء خالياً من أي قرار اداري يبين ان هذه المنطقة محظورة فضلا عما يفيد نشره في الجريدة الرسمية عملا بنص المادة سالفة الذكر، الأمر الذي يعني تخلف أركان جريمة الدخول الى منطقة محظورة ويستوجب معه القضاء ببراءة موكلته، كما طلب من المحكمة وعلى سبيل الاحتياط ومع عدم التسليم بأن تقاطع الفاروق منطقة محظورة الانتقال إلى مكان الواقعة لمعاينة المكان ولبيان حدود هذا التقاطع ونقطة بدايته ونهايته وهل أن الأسلاك الحديد الشائكة التي تحيط بالمكان والتي تمنع الأشخاص من تجاوزها هي العبرة في القول ببداية المنطقة المحظورة أم هي الحاجز الأسمنتي الموجود في الطريق العام.
    ولفت الوسطي الى ان موكلته لم تتواجد ضمن حدود المنطقة المحظورة وإنما بخارجها وان شاهد الإثبات لا يعلم عن حدود المنطقة المحظورة شيئاً وإنه ليس مختصاً قانوناً في بيان ذلك فهو أكد أنه لا يعلم إن كان هناك لافتات تفيد بأن هذه المنطقة محظورة.
    كما بين أن أركان جريمتي التجمهر والمشاركة في مسيرة غير مرخصة المسندة إلى موكلته غير متوافرة إطلاقاً، فشاهد الإثبات ذاته أكد انعدام أركان هذه الجرائم فشهادته تنص على ان المتهمة ومن معها من الأشخاص كانوا يسيرون خلف الخطوط الصفراء في الشارع ولم يصدر عنهم أي فعل أو أي لفظ ولم يرتكبوا أي جريمة ينص عليها القانون، وهو ما يستوجب القضاء ببراءتها فالسير في الشارع هو أحد الحقوق المباحة قانوناً والمتجسدة في حرية التنقل الذي نصت عليه قوانين مملكة البحرين ودستورها والمواثيق والمعاهدات الدولية التي انضمت لها المملكة.
     

  • الجهات الأمنية تمنع زيارة المصاب عقيل وتعتقل زينب الخواجة من السلمانية

     
    قال مسئول الرصد بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيديوسف المحافظة إن قوات النظام اعتقلت الناشطة زينب الخواجة من مستشفى السلمانية بعد ان طالبت بشكل سلمي السماح لعائلة المصاب عقيل عبدالمحسن بزيارة ابنهم المصاب.
    وأكد المحافظة أن الأجهزة الأمنية منعت الزيارة عن المصاب (20 عاماً) والذي أصيب في بني جمرة بإصابات بليغة جراء تعرضه لطلق “شوزن” يوم الثلاثاء الماضي.
    وبين المحافظة أن “أهل المصاب لا يزالون ممنوعين لا من الدخول لزيارة ابنهم منذ ثلاثة ايام”.
    يذكر أن الشاب عقيل عبد المحسن أصيب بإصابات بليغة جراء تعرضه لطلق “شوزن مساء الثلاثاء الماضي في بني جمرة، نقل على إثرها إلى مجمع السلمانية الطبي.
    وقد صرح مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية بأن أفراد الشرطة تعرضوا عند الساعة الثامنة من مساء تلك الليلة لعملية دهس متعمدة في منطقة بني جمرة مستهدفة حياتهم بشكل مباشر، وذلك أثناء توجههم للقبض على أحد المطلوبين، مضيفاً أن الشرطة تعاملت مع مرتكب العملية بطلق شوزن دفاعاً عن النفس، وذلك وفقاً للصلاحيات القانونية المقررة في مثل هذه الحالات وقامت بالتحفظ على السيارة بعد هروب من فيها. 
     

  • مراقبون وصفوا بيانه بالأقوى… بوسنر: أمريكا تدعم القادة المسئولين، وعلى النظام الإفراج عن معتقلي الرأي، ومقاضاة المجرمين

     
     قال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشئون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل مايكل بوسنر “إنه ومن أجل خلق مناخ للحوار والمصالحة، فإن على الحكومة مقاضاة المسئولين عن انتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت في أوائل العام 2011”.
     
    وطالب بوسنر في بيان صدر يوم أمس في ختام زيارته للبحرين بـ”إسقاط التهم الموجهة ضد جميع الأشخاص المتهمين بارتكاب جرائم غير عنيفة تنطوي على حقهم في التعبير السياسي وحرية التجمع” موضحا “أن العديد من الإدانات تستند إلى ما يبدو في جزء منها، على انتقادات المتهمين للإجراءات والسياسات الحكومية”.
     
    ووصف مراقبون بيان بوسنر بأنه الأقوى منذ عدة أشهر، وعزوا حدته إلى تجاهل ولي العهد والمسئولين البحرينيين للولايات المتحدة خلال “حوار المنامة”، وعدم تقديمهم الشكر لها.
     
    وقال بوسنر أيضا “إننا نحث على إجراء مراجعة شاملة لجميع القضايا المتعلقة بالطاقم الطبي وذلك من أجل طي صفحة أحداث العام الماضي وإصلاح النسيج الاجتماعي في البحرين”
     
    وأضاف “ينبغي على الحكومة أيضاً أن تواصل العمل لإضفاء الطابع المهني لقوات الأمن، وأن تشتمل هذه القوات على مكونات المجتمع البحريني بحيث تعكس بشكل أفضل الفئات المجتمعية التي تخدمها”، وعبر بوسنر كذلك عن قلق الإدارة الأمريكية “إزاء إسقاط الجنسية عن بعض الأشخاص”.
     
    ولم يعقد الوفد الأمريكي المشارك في “حوار المنامة” مؤتمرا صحافيا كما هي العادة في كل زيارة، رغم أن الوفد شمل هذه المرة نائب وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز، والسيناتور الأمركي جون ماكين، وخلص بوسنر في بيانه إلى أن “الأخذ بهذه الخطوات بصورة شاملة من شأنه أن يعزز الثقة ويخلق فضاء للحوار والتفاوض، فضلاً عن تشجيع بيئة إعلامية أكثر إيجابية”.
     
    وقال “إن قلق الولايات المتحدة حول قضايا حقوق الإنسان والإصلاح أمر متجذر في شراكتنا طويلة الأمد مع حكومة وشعب البحرين” في إشارة صريحة إلى موقف الإدارة الأمريكية من الأزمة في البحرين، مؤكدا أن “الحكومات التي تحترم الحقوق هي أيضاً تلك التي تمثل الحلفاء الاستراتيجيين الأكثر استقراراً”.
     
    وأكد بوسنر أن الولايات المتحدة “لاتزال ملتزمة بدعم جميع القادة المسئولين في المجتمع البحريني، في الحكومة والقادة السياسيين، والمجتمع المدني، لاتخاذ الخطوات اللازمة نحو الإصلاح الذي من شأنه أن يساعد على تحقيق التطلعات المشروعة لجميع البحرينيين”.
     
    ورحب بدعوة الحوار التي أطلقها ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة، مشجعا جميع الجمعيات السياسية والمجتمع المدني للمشاركة مع حكومة البحرين. وقال “نحن نقدر أيضاً الاستجابة الإيجابية لجمعية الوفاق وائتلاف الجمعيات المعارضة الأخرى لدعوة ولي العهد للحوار، وتأكيدها على التزامها بالإعلان الذي صدر عنها سابقاً بخصوص الالتزام بمنهج اللاعنف”.
     
    وفي حين لفت بوسنر إلى أن العنف في الشارع يعطل الحياة اليومية ولا يؤدي إلى السلام أو حل الخلافات السياسية، قال إن “هناك أيضاً تقارير موثوقة بأنه في بعض الحالات فإن الشرطة لا تلجأ إلى ضبط النفس وتلجأ إلى استخدام قوة غير متناسبة”.
     
    وكان بوسنر قد عقد اجتماعات مع عدد من كبار المسئولين في الحكومة، وممثلي منظمات المجتمع المدني والجمعيات السياسية، والنقابات العمالية، ومحامين وصحافيين وكوادر طبية. وتلقت العديد من وسائل الإعلام الدولية بيان بوسنر باهتمام بالغ.

  • مجلس الوزراء يحدد الإجازات الرسمية ويضمنها ذكرى عاشوراء

     
    حدد مجلس الوزراء اليوم الأحد في إجتماعه الإعتيادي الإجازات الرسمية المستحقة لقطاع العمل، وذلك تفعيلاً لحكم المادة (64) من قانون العمل في القطاع الأهلي رقم (36) لسنة 2012.
    وبعد العرض الذي قدمه وزير العمل من خلال المذكرة المرفوعة بهذا الخصوص، وقرر المجلس أن تمنح الإجازات التالية بأجر كامل في القطاع الأهلي وهي أول السنة الهجرية وذكرى عاشوراء وذكرى المولد النبوي الشريف وعيد الفطر وعيد الأضحى وأول السنة الميلادية ويوم العمال العالمي والعيد الوطني لمملكة البحرين وعيد جلوس عاهل البلاد.  
     
     
     

  • رئيس الوزراء: المطالب لها مكانها وقنواتها الدستورية وهي قبة البرلمان

     
    أكد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أنه في إطار توجه الحكومة نحو تنمية القطاعات الاقتصادية وتنشيطها بتهيئة البيئة الاستثمارية المواتية، فانه مرفوض الإبطاء أو التباطؤ في إقرار المشاريع الاستثمارية أو التأخر في البت فيها، لافتا سموه إلى ضرورة أن تكون التشريعات داعمة للمناخ الاستثماري والاقتصادي وان تكون جامعة لكافة الآراء لضمان فاعليتها وتحقيقها لأهدافها.
    جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي لعدد من كبار المسئولين بالمملكة وذلك بحضور رئيس مجلس الشورى علي صالح الصالح وعدد من أعضاء مجلس النواب.
    وخلال اللقاء أكد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي بأنه لا أولوية تسبق تلبية مطالب الشعب وانه لا انقطاع في الوصل بين القيادة والشعب والمساعي للتأثير على الوحدة الوطنية وخلخلة الوحدة الوطنية ستبوء بالفشل.
    وشدد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي على أن المطالب لها مكانها وقنواتها الدستورية وهي قبة البرلمان التي تحتضن كل الآراء والمطالبات باعتبارها ممثلا لصوت الشعب، وأكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بأن التعاون بين الحكومة ومجلس النواب أمر واجب ، وان أوجه هذا التعاون يجب أن تظل مفتوحة دوماً وضمان قابليتها للمزيد من النمو والتطور.
    وقال سموه “شغلنا الشاغل متابعة المشاريع والأمور التي تخص المواطنين واحتياجاته اليومية والتوجيه مستمر للوزارات الخدمية بالتنسيق فيما بينها لضمان سرعة انجاز المشاريع وتنفيذ البرامج التي ترتقي بالوضع الحياتي للمواطنين ، وغير المقبول أن يكون ضعف التنسيق سببا في تأخر المشاريع. 
     
     

  • الأمين العام للوفاق: نرحب بالحوار والاستفتاء ليس شرطاً

     
    قالت جمعية الوفاق المعارضة البارزة في بيان إنها مستعدة للمشاركة في المحادثات، لكن يجب أن يوافق الشعب على نتيجتها.
     
    وقال الشيخ علي سلمان، رئيس الجمعية، إنه سيحث على إجراء استفتاء، وهي فكرة طرحت لأول مرة قبل محاولة فاشلة لإجراء حوار العام الماضي، لكنه قال إن إجراء الاستفتاء ليس شرطا لبدء المحادثات.
     
    وقال في مقابلة في المنامة إن المعارضة لديها رأي واضح  بشأن ذلك، وإنها تبحث عن إجراء حوار دون أي شروط مسبقة، وطالب الحكومة بنفس الشيء وهو عدم وضع أي شروط مسبقة.
     
    ويشكو برلمانيون مؤيدون للحكومة ومستشارون للسلطات من أنه من غير الواضح ما إذا كان يمكن لجمعية الوفاق أن تتحدث باسم المعارضة كلها، وأنها غيرت موقفها قبل محادثات محتملة.
     
    ورحبت أيضا جماعات أخرى من بينها الوعد العلمانية بدعوة الحوار. وحث الأمير سلمان في كلمته الجمعة كل الشخصيات السياسية على إدانة أعمال العنف في الشوارع.
     
    وفي العام الماضي دعا العاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى محادثات دون شروط مسبقة، لكن المبادرة تعثرت سريعا حين انسحبت جمعية الوفاق قائلة إن آراءها لا تؤخذ على محمل الجد.
     
    وقال سلمان إن السلطات اتصلت به بشكل غير مباشر، لكنه لم تكن لديه أي معلومات بشأن موعد بدء المحادثات.
     
    وخفف الجانبان على ما يبدو مواقفهما في الأيام الاخيرة. وقال ولي العهد في كلمته إنه يتعين على البحرين العمل بجد أكبر بشأن الإصلاحات القضائية، وضرورة أن تبذل الحكومة جهدا أكبر للحد من عدم المساواة.
     

  • منتدى البحرين لحقوق الإنسان يستعد لمؤتمره «دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين»

     
    أعلن منتدى البحرين لحقوق الإنسان عن استمرار الاستعدادات لتنظيم لمؤتمره الدولي الثاني تحت عنوان: (دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين)؛ وذلك في 12 و13 ديسمبر 2012 في بيروت، بمشاركة شخصيات حقوقية وإعلامية دولية، وأعضاء حكومات ومجالس تشريعية.
     
    من جهته قال مسؤول الإعلام بالمنتدى باقر درويش: “إن المشاركين في هذا الحدث الدولي الهام هم من 20 دولة، بالإضافة إلى أكثر من 12 منظمة حقوقية عربية وأجنبية”، لافتا إلى أن الجلسات الرئيسية للمؤتمر في يومه الثاني ستتناول محور دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، ومحور دور المنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني في دعم مطالب البحرينيين في التحول الديمقراطي وحماية حقوق الإنسان”.
     
    ولفت درويش إلى أن المؤتمر يهدف إلى ابراز “حقيقة المطالب الشعبية التي ينادي بها الشعب البحريني، وحجم الانتهاكات الجسيمة التي مارستها السلطات البحرينية بحق المطالبين بالإصلاح والديمقراطية، ووضع هذا الحضور الواسع أمام المسؤولية الدولية؛ لأن هذا الاستخفاف بشرعة حقوق الإنسان في المنامة تترتب عليه مسؤولية دولية”.
     
    وأكد درويش على أن هذا الحدث سيشكل تحولا اعلاميا في عمل المنتدى  لمواجهة التعتيم الإعلامي على الحراك المطلبي في البحرين، وسيؤكد مرة أخرى فشل وعجز شركات العلاقات العامة التي تعاقدت معها السلطة البحرينية في نقل واقع مغاير للحالة الحقوقية المروعة في البحرين.
     
    والجدير بالذكر أن منتدى البحرين لحقوق الإنسان كان  قد نظم مؤتمره الأول في 2011 على مدى يومين في بيروت، برعاية رئيس الوزراء اللبناني السابق سليم الحص تحت عنوان “انتهاكات حقوق الانسان في البحرين “توصيفها القانوني وملاحقتها جنائيًّا”، بمشاركة شخصيات مهتمة بدعم الديمقراطية عربيا وبحرينيا ومنظمات حقوقية دولية.
     

  • مجلس الوزراء يمدد تجميد رسوم العمل 6 أشهر أخرى

     
    قرر مجلس الوزراء اليوم في إجتماعه الاعتيادي الاستمرار في تجميد رسوم العمل الشهرية لستة شهور أخرى تنتهي في 30 يونيو 2013 بدلاً من موعدها المقرر في 31 ديسمبر الجاري وبذلك تصل الفترة التي جمدت فيها الحكومة لرسوم العمل الشهرية إلى 27 شهراً وذلك تقديراً لظروف أصحاب الأعمال ودعماً للاقتصاد الوطني.
    وقد جاء ذلك في إطار مراجعة مجلس الوزراء لرسوم العمل وتأثيراتها ومدى تحقيقها لأهدافها، مستعرضاً الأوضاع الاقتصادية العامة وما يتطلبه التوازن بين دعم المؤسسات الاقتصادية وتوفير فرص التدريب وجعل المواطن البحريني الخيار الأفضل وتلبية احتياجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تحرص الحكومة على دعمها. 
     

  • الرئيس الفرنسي لفيدرالية حقوق الإنسان: نبيل رجب معتقل لأنه طالب بالعدالة

     
    نقل مركز البحرين لحقوق الإنسان عبر موقعه الإلكتروني خطاباً من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند إلى رئيسة الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان سهير بلحسن عبر فيها عن شكره إلى مناضلي الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان الذين كثيرا ما يدفعون ثمنا غاليا مقابل شجاعتهم. 
    وقال الرئيس الفرنسي: “لا أنسى نائب رئيسكم بيالياتسكي المعتقل في سجون بيلاروسيا، ولا نائب أمينكم العام نبيل رجب المعتقل في البحرين وكل أعضاء منظمتكم الذين هم خلف القضبان لا لشيء إلا أنهم طالبوا بالعدالة”.
     
    وإليكم نص كلمة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند إلى رئيسة الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان سهير بلحسن (بحسب ما نقله موقع مركز البحرين لحقوق الإنسان):
     
    كلمة واحدة تكفي لوصفك: الاستقلال. إنها تلك الرغبة القوية في عدم التخلي أو التنازل عن أي شيء. إنها الوفاء لمبادئ، وبوجه خاص لنفسك ولبلدك، تونس. 
    تونس التي تريدينها، هي تونس الحرية والكرم والعلمانية. وهو ما ترجمته مع صوفي بيسيس في الكتاب الضخم الذي يروي سيرة بورقيبة الذاتية. تونس التي انتفض شعبها في ربيع 2011 ونقل شعلة الثورة إلى كل الشعوب العربية. 
    الاستقلال يعني الكرامة، وهذا ما حفزك للانخراط في النضال عام 1984 عندما انضممت إلى الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان. 
    إن حقوق الإنسان هي الحق في التفكير وفي الكتابة. وهذا ما قمت به كصحفية، بداية مع وكالة رويترز ثم مع صحيفة جون أفريك قبل أن تؤسسي مجلتك الخاصة التي كان يحاربها النظام التونسي آنذاك. 
    إن حقوق الإنسان بالنسبة إليك هي حق الشعوب في تقرير مصيرها بكل حرية وعلى أساس سيادي. وهي الحق في حدود معترف بها وفي انتخابات حرة، أنجع علاج للمصائب الجماعية. لقد قادك هذا المبدأ نحو السلام ولا سيما في فلسطين. 
    إن حقوق الإنسان بالنسبة إليك هي حقوق المرأة. منذ أن رفعت عريضة لمساندة النساء الجزائريات عام 1993 ووصولا إلى “نداء النساء العربيات من أجل الكرامة والمساواة” الذي أطلقتيه في 8 مارس 2012. ورافقتك مناضلة كبيرة، هي شيرين عبادي التي ما زلت تشكرينها على ذلك. 
    إن حقوق الإنسان بالنسبة إليك لا تقترن بالثقافات ولا تتغير بتغير المكان أو الحضارات. إن الحقوق لتغضب إذا ما ادعى أحد أنها نسبية. وتكريما لهذا المبدأ البسيط انتخبت في 2007 على رأس الفدرالية الدولية لرابطات حقوق الإنسان، فأصبحت بذلك أول امرأة تعتل هذا المنصب. 
    وما يثير الإعجاب أكثر هو العمل الذي تؤدينه منذ ست سنوات في المنظمة. فقد وسعت وجود الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان في كل أرجاء العالم، ولا سيما في آسيا. كما عززت الروابط بين المنظمات الأعضاء في الفدرالية والبالغ عددها 164 منظمة: وهذا ما تطلقين عليه “التعاون بين الأقاليم” وجعلت منه كفاحا عالميا. 
    أنت تقفين إلى جانب الضحايا. وترافقينهم للمطالبة بحقوقهم أمام الهيئات الدولية أو أمام محاكم بلدانهم وتدافعين عنهم مثلما فعلت على وجه خاص في غينيا عام 2009 أو في كوت ديفوار عام 2010. 
    أود، من خلالك، أن أتوجه بالشكر إلى مناضلي الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان الذين كثيرا ما يدفعون ثمنا غاليا مقابل شجاعتهم. ولا أنسى نائب رئيسكم السيد بيالياتسكي المعتقل في سجون بيلاروسيا ولا نائب أمينكم العام السيد نبيل رجب المعتقل في البحرين وكل أعضاء منظمتكم الذين هم خلف القضبان لا لشيء إلا أنهم طالبوا بالعدالة. 
    عشية انعقاد مؤتمركم العالمي القادم في تونس، ولا غرابة في ذلك، في مارس 2013، أود أن أؤكد من جديد، باسم الجمهورية، على الروابط الوثيقة التي تجمع بين فرنسا والفدرالية الدولية لحقوق الإنسان. فأول رئيس لمنظمتكم كان فيكتور باش، أحد أبطال المقاومة الفرنسية. وأمانتكم مقرها في باريس. ونحن نكافح مع وزير الشؤون الخارجية من أجل الإفراج عن مناضلين ولا سيما أولئك المحتجزين في جمهورية الكونغو الديمقراطية ومن أجل حشد القوى أمام المجازر ولا سيما في منطقة كيفو حيث النساء معرضات للخطر بصورة خاصة. 
    إن الجمهورية الفرنسية تذكر اليوم، عبر تكريمكم، بتعلقها الشديد باحترام حقوق الإنسان في العالم بأسره.
     

  • جون ماكين يؤكد التزام واشنطن بتمركز أسطولها البحرى الخامس بالبحرين

     
    أكد السيناتور الأمريكى جون ماكين التزام واشنطن بالبقاء على تمركزها البحرى بمنطقة الخليج فى البحرين، رغم الانتفاضة المستلهمة من الربيع العربى التى عصفت بالمملكة.
    وقال ماكين، العضو البارز فى لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكى، بحسب ما نقلته وكالة أنباء الاستشيدبرس، إن الولايات المتحدة “لديها مصالح كبيرة للغاية” فى البحرين بحيث يصعب دراسة نقل مكان الأسطول الأمريكى الخامس إلى بلد آخر. 
    ويعد هذا الأسطول الثقل الرئيسى للبنتاجون أمام الوجود العسكرى الإيرانى الممتد فى الخليج.
    وتعرضت واشنطن لموقف صعب بسبب الاضطرابات المستمرة فى البحرين منذ اثنين وعشرين شهرا، فهى تدعم السلطة البحرينية، لكن مسئولين أمريكيين أبدوا عدم ارتياح بشكل متزايد إزاء الحملات الحكومية ضد الغالبية فى البحرين، والتى تسعى إلى تعظيم حقوقها السياسية.
    وقال ماكين اليوم الأحد، إنه عقد مباحثات مع ملك البحرين وجماعات المعارضة هناك أثناء قمة أمنية عالمية فى المنامة. 
     

صور

النويدرات : عملية “صرخة القضبان” السبت 8 ديسمبر 2012

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: