575 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 575:: الجمعة ،7 ديسمبر/ كانون الأول 2012 الموافق 22 محرم الحرام 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • الامن البحريني يعتدي على مسجد ومأتم بمدينة حمد

     
     قالت جمعية الوفاق الوطنية البحرينية إن مجموعة إعتدت على مسجد ومأتم الأمام الهادي عليه السلام بمدينة حمد، وحرق الخيمة المخصصة للنساء. 
     
        وبثت الوفاق صورة للإحتراق الذي أتى على ما هو موجود.
     
        وكانت كتلة الوفاق البلدية قالت في بيان لها قبل أيام ان استهداف المساجد وهدمها مجددا من قبل السلطات هو إمعان في تكريس جريمة استهداف بيوت الله والعمل النظامي على أسس طائفية بغيضة.
     
        وذكرت كتلة الوفاق البلدية أن قوات النظام قامت بهدم وإزالة الأسوار والأجزاء المبنية من مساجد: السجاد في كرزكان (اللوزي مجمع 1018)، وفدك الزهراء في الدوار الثاني، وأبوطالب في الدوار 19، ومسجد الإمام الحسن العسكري في الدوار 22،وتم ذلك في صبيحة السبت (1 ديسمبر 2012) في خطوة استفزازية في وقت لازالت البحرين تعيش على وقع كارثة هدم 38 مسجدا من قبل النظام.
     
        وشددت كتلة الوفاق على ان استهداف المساجد لا يندرج تحت اي عنوان سوى عنوان العمل بجريمة استهداف بيوت الله والعقلية الطائفية التي تدير وتخطط للسلوك الحكومي في مملكة البحرين.
     
        واشارت الى ان ذلك يؤكد حاجة البحرين للتحول الديمقراطي وتحكيم إرادة الشعب في إدارة الدولة، التي بات من الواضح أنها تعيش في انفصام بين الأقوال والأفعال، الأمر الذي يعكسه التصريح الأخير من وزارة العدل والذي لم يمض عليه عشرة أيام عن النية بإغلاق ملف المساجد التي هدمت في فترة السلامة الوطنية.
     
        وقالت الكتلة في بيان صادر عنها بأن الإجراء الذي قامت به قوات النظام، مر بدون اي إتباع لإجراءات رسمية، لم يمر أو يشاور فيه أية جهة بلدية أو أهلية وليس هنالك مبرر له، وإن كافة الإزالات تمت وسط تشديد أمني، في موقف استفز مشاعر الأهالي وأثار شديد استيائهم وامتعاضهم من تلك الازالات التي تحمل النفس الإقصائي الطائفي البغيض.
     
        وأوضحت الكتلة بأن الإزالات جاءت من دون أن يكون هناك إخطار أو تحذير بالإزالة، كما أنها تمت لأماكن تقرر أنها مساجد وتوجد الوثائق الرسمية لبنائها وتشييدها أو في طريقها للاستكمال، مستنكرة أن يتم التعامل مع بيوت الله الموقرة شرعا وقانونا بهذا الأسلوب المهين، فيما لا تزال عقارات وتجاوزات المتنفذين باقية لا يمسها أحد ولا يحاسب عليها أحد.
     
        وقالت الكتلة البلدية: إن المساجد التي أعيد هدمها لا بد أن يعاد بناؤها، أو يقوم الأهالي ببنائها وأن لا يستمر وضع الهدم والإزالة لكونه عمل غير قانوني ومخالف للشرع، مبينة بأن معظم المساجد التي تم إعادة هدمها يوم السبت الماضي، كان قد وضع إلى جانبها إعلانات بناء من قبل إدارة الأوقاف الجعفرية قبل أشهر دون تنفيذ، وانها بين الأراضي المخصصة من وزارة الإسكان كمساجد أو أنها تمتلك وثائق رسمية للبناء والتشييد.
     
        واعتبرت كتلة الوفاق البلدية بأن الاقدام على إعادة هدم المساجد التي هدمت في فترة السلامة الوطنية، تكريس لما وثقه تقرير لجنة تقصي الحقائق من أخطاء فادحة ثبتت في هدم المساجد، مقدرة أن هذا الإجراء لا يمكن أن يسهم في الحل السياسي المنشود بل هو من الأمر التي تقطع طرق الحل وتزيد من سجل الانتهاكات الموثقة لقمع الحريات وفي مقدمتها الحرية الدينية التي تهدد وتداهم وتهدم ولا يمكن التشدق بأنها متاحة ومتوفرة مع ما نراه من انتهاكات لم تتوقف قبل وبعد كل الخطوات والاجراءات الحقوقية التي يراد منها تصحيح الوضع الحقوقي المزري، الذي يعاني منه المواطنون
     

  • الشيخ عيسى قاسم يتهم السلطة بالعودة لهدم المساجد… ويتسأل: هل مهزة بحجم القاهرة؟

     
    قال أية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم في خطبة الجمعة اليوم إن “الوضع عملياً وبصورة سافرة عاد على استمرار الجرأة الرسمية على هدم المساجد”، معتبراً ذلك” جرأة على الله وعلى دينه، والثابت من شريعته، واستفزاز للضمير المسلم”.
    وتسأل “لا يدرى لماذا هذه الحساسية المفرطة من المساجد ومن مواقع خاصة بها؟”.
    وأكد الشيخ عيسى قاسم أن “هدم المساجد والاقدام على ذلك المرة تلو الأخرى اعلان صارخ على انتهاك المقدسات الالهية والعبث بمقدرات الدين”، مشيراً إلى أن “في هدم المساجد تنكراً لأصل حق المواطن وحقه في الحرية الدينية وممارسة الشعائر الدينية”.
     
    مهزة أم القاهرة؟
    وبخصوص ما تشهده قرية مهزة، تسأل الشيخ عيسى قاسم، كم هي مساحة مهزة؟ كم هم سكانها؟ كم هم المطلوبون في قضايا العنف والجرائم والاخلال الأمني؟ كم أعتقل من أبنائها في المداهمات؟ ما هي مدة الحصار لها؟ وما هي الأدلة التي قدمتها الجهات المعنية لهذا الحصار وهذه المداهمات؟
    وقال: “أسابيع من المداهمات ونشر الرعب، عدد المداهمات كما نقله موقع الوفاق عن النائب البلدي لنفس المنطقة بلغ 330 منزلاً، والمعتقلون بلغوا 90 لا زال بعضهم قيد الاعتقال.. هذا ولا تعليقات على المستوى الرسمي تغطي هذا الجلل”.
    وأضاف: “والسؤال أهو عن عدد المنازل التي داهمتها؟ المدة؟ أنحن نتحدث عن مهزة الصغيرة؟ أم القاهرة بملايينها؟”، مشيراً إلى أن هذه الضجة وهذا الحدث يناسب مدينة بحجم القاهرة ولا يناسب مهزة الصغيرة.
    وأكد أن سياسة الارهاب والمراوغة والتزوير الاعلامي وطول أمد الأزمة، لاشي من ذلك يمكن أن ينسي الشعب أزمته، أو مواصلة حراكه أو يثنيه عن حركته.
    وبين أن تفاقم المحنة في أحد الملفين (السياسي والحقوقي) لن يصرف الشعب عن الملف الآخر.
    وقال: “ما الذي يجعل الشعب ينهي حراكه وقد زادت الانتهاكات وسُحبت الجنسية من البعض، ولا زال الشوزن (كما في حالة الشاب عقيل عبدالمحسن) يمزق أجساد الشباب، ولا زالت الغازات تخنق الصغار كما هي الطفلة ساجدة”.
    وتابع: “ما الذي يجعل الشعب يتراجع عن حريته وهذا حال الحقوق؟ وماالذي يجعل الشعب يتراجع عن الملف السياسي والخلل السياسي هو مصدر كل الخلل؟”، مؤكداً أن “بقاء الفساد السياسي يعني بقاء الفساد كله والخلل كله والمأساه كلها”. 

  • مصادر لـ «نشرة اللؤلؤة»: سجناء «جو» تحت الحصار و900 سجين في «عنبر» واحد

     
       يعاني السجناء في سجن “جو” ظروفاً سيئة جداً حيث يوضعون في “عنابر” مزدحمة يصل عدد المساجين في بعضها إلى 900، حتى أن بعضهم لا يجد سريراً للنوم، فيما وضعت إدارة السجن شروطاً قاسية على الزيارات للمساجين.
     
    وقال مصدر من داخل السجن لـ”مرآة البحرين” إن “وجبات الطعام سيئة جداً ويضطر المساجين إلى شراء طعامهم وحاجاتهم من المقصف الصغير التابع للسجن، الذي يؤخذون إليه مرة واحدة في الأسبوع”، لافتا إلى أن “الأهالي يقومون بتوفير المال لذويهم عن طريق إعطائه إلى الأمانات، وبالكاد يكفي الشخص مبلغ مائة دينار لمدة شهر”.
     
    وأردف المصدر أن “المساجين يقطع عنهم الماء بشكل متكرر ولمدد طويلة، ويسمح للسجين بإدخال قطعتين فقط من الملابس ولا يسمح له بتغييرها إلا بعد شهرين حيث يمكن له إخراجها واستبدالها”، مشيرا إلى أنه “يتم خلط المساجين السياسيين مع المجرمين وتهم المخدرات، كما لا يسمح لهم إلا بإدخال كتابين”.
     
    وتابع “تفتح الزنازين لمدة ثلاث ساعات صباحاً ومثلها مساءً بينما المفروض أن تكون الزنازين مفتوحة على بعضها طوال الوقت”، كما أكد أنه “يسمح للمساجين باتصالين فقط في الأسبوع وعلى حسابهم الخاص، وبزيارتين في الشهر خلال وقت الدوام الرسمي في ظل صعوبة أن يترك الأهالي أعمالهم والأبناء مدارسهم للزيارة”
     
    وأكد المصدر أنه “يسمح فقط لستة أشخاص من الأقرباء من “الدرجة الأولى” بزيارة المساجين، وإذا أرادوا إيصال شيء إلى السجين فيجب أن يكون ذلك في يوم الزيارة ولا يقبل في أي يوم آخر”، موضحاً “يأخذ الزائر رقماً وينتظر وقد تتجاوز مدة انتظاره أربعة ساعات حيث أن من يتولى أخذ الأمانات شخص واحد في كشك صغير جداً يتسع لـ70 شخصاً، فيما ينتظر معظم الزائرين في الخارج تحت أشعة الشمس المحرقة”.

  • تقرير “مؤسسة القرن المقبل”: البحرين منحت الجنسية لـ 60 ألف أجنبي منذ 2001 ولدوافع سياسية

     
    قالت مؤسسة القرن المقبل (التي تتخذ من لندن مقراً لها)، في تقرير صدر عنها، أمس الخميس، بعنوان “البحرين والحريات الأربع”: إنالفارق بين معدل الزيادة الحقيقية للمواطنين في البحرين وبين معدل النمو الطبيعي يشير إلى أنه منذ العام 2001 تم منح الجنسية البحرينية لما يقارب 60 ألف أجنبي”، و “أن مثل هذا التوجه من شأنه أن يحدث خلخلة مستمرة في النسيج المجتمعي، ولاسيما أن الدوافع سياسية”.
    وأشار التقرير إلى أن “البحرين ركزت على الأمن الوطني وأهملت الأمن الإنساني”.
    وأوضحت المؤسسة في تقريرها أن “الحريات الأربع المقصودة هي: الحرية الدينية، حرية التعبير، التحرر من العوز والتحرر من الخوف، تمثل قاعدة لمفهوم الأمن الإنساني، بدلاً من مفهوم الأمن الوطني”.
    وذكرت المؤسسة أن “البحرين تمتاز بتنوع ثقافي وحضاري كبير، وبشعب طيب كريم”، وأنه “بات أمراً ملحاً أن تتحول البحرين إلى ديمقراطية حقيقية، وعلى رغم ذلك، إن أردنا الحفاظ على البحرين التي نعرفها ونحبها، فمن الضروري إجراء تغييرات تستوعب تطلعات شعبها”.
    وسلط التقرير الضوء على الإصلاحات المطلوبة لإحداث التغيير في البحرين، ولتقليص مستوى الاضطرابات التي تتعرض لها منذ سنوات.
    وأشار التقرير الذي نشرته صحيفة “الوسط” اليوم، إلى أنه “على رغم أن قرار إنشاء اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق والتعهد بتنفيذ توصياتها يستحق الإشادة، إلا أن الجدير بالذكر أن بعض هذه التوصيات لم يتم تنفيذها بالكامل، ومن المهم الإشارة إلى أن تقرير اللجنة وإن كان تحقيقاً شاملاً، غير أنه اقتصر على فترة زمنية قصيرة”.
    وحث التقرير على “الإسراع في تنفيذ هذه التوصيات ما سيساهم في خفض التوتر، واستعادة الثقة المطلوبة لدفع عملية المصالحة والإصلاح نحو الأمام”.
    وأوضح التقرير أنه “بين العامين 2008 و2010 تقدمت مملكة البحرين ثمانية مراكز في تقرير مؤشر الديمقراطية، بينما تراجعت 22 مركزاً إلى الوراء في العام 2011″، وحث التقرير حكومة البحرين على الاستفادة انتخابات العام 2014 لتسليط الضوء على قضاياها الداخلية، إضافة لتنفيذ توصيات تقرير تقصي الحقائق الذي سيساهم في حلحلة الأزمة السياسية.
    وبالنسبة للحرية الدينية، أوضح التقرير أنه “تتعايش في البحرين الطوائف الدينية المختلفة جنباً إلى جنب، وتمارس شعائرها بعيداً عن تدخل الحكومة أو تدخل المجموعات الأخرى، غير أن فئة معينة من المجتمع البحرين تشعر أنها ضحية لتمييز ممنهج قائم على أسس دينية، وقد طفت آثار هذه السياسة على السطح إلى جانب عوامل سياسية واقتصادية أخرى، وساهمت في أحداث 14 فبراير 2011”.
    وأوصى التقرير باعتماد مبادرات للتعامل مع التوترات المستمرة، والمبادرات هي “تجنب تعريف الصراع على أسس طائفية، معالجة مسألة المواطنة، معالجة مسألة هدم المساجد ودور العبادة، إلغاء القوانين والممارسات التي تعمل على إقصاء وتهميش ضد طائفة معينة، ويتعين على المعارضة والحكومة مزيد من الالتزام بالحوار”.
    وفيما يخص توصية تجنب تعريف الصراع على أسس طائفية، أشار التقرير إلى أنه “على رغم أن غالبية المشاركين في الانتفاضات السابقة هم من طائفة معينة، إلا أن الصراع لم يكن يوماً ما طائفياً، فكثير من المشاكل موجودة خارج الإطار الطائفي، ومن الضروري أن تلتزم وسائل الإعلام ولاسيما الحكومية منها بالقواعد المهنية حتى تتجنب التورط في نشر الكراهية والتحريض على العنف”.
    ونوه إلى أن “قوى المعارضة وعلى رأسها جمعية الوفاق بذلت جهوداً لتجنب الانقسامات الطائفية، داعية السنة والشيعة لرفع راية الديمقراطية”.
    وجاءت المبادرة الثانية تحت عنوان “معالجة مسألة المواطنة”، وتحدث التقرير عن أن “المعارضة تتهم الحكومة بممارسة التمييز من خلال سياسة التجنيس التي تقوم بها لإحداث توازنات طائفية، لكن أحد نواب البرلمان ذكر أن هذه المزاعم غير صحيحة، غير أن الفارق بين معدل الزيادة الحقيقية للمواطنين وبين معدل النمو الطبيعي يشير إلى أنه منذ العام 2001 تم منح الجنسية البحرينية لما يقارب 60 ألف أجنبي”، و”أن مثل هذا التوجه من شأنه أن يحدث خلخلة مستمرة في النسيج المجتمعي، ولاسيما أن الدوافع سياسية”.
    وحملت المبادرة الثالثة عنوان “معالجة مسألة هدم المساجد ودور العبادة”، إذ قال التقرير: “لم تنكر الحكومة البحرينية هدمها للمساجد، إلا أنها قالت إنها تفتقر إلى الترخيص. والجدير بالذكر أن تقرير لجنة تقصي أبدى قلقه من توقيت عمليات الهدم، والذي من شأنه أن يعد عقاباً جماعياً ويزيد من حدة التوتر بين حكومة البحرين والمواطنين. وفي محاولة لمعالجة هذه المشكلة، أعلنت الدولة بتاريخ 22 مايو 2011 عن بناء أربعة مساجد”.
    وبين التقرير أنه خلال إحياء موسم محرم في شهر نوفمبر 2012 اعتقلت وزارة الداخلية اثنين من الخطباء واستدعت آخرين للتحقيق في مضمون الخطب الدينية التي يلقونها، وهذا كله يعزز شعور طائفة كاملة بأنها مستهدفة من قبل الجهات الرسمية.
    أما المبادرة الرابعة فهي تتعلق بـ “إلغاء القوانين والممارسات التي تعمل على إقصاء وتهميش ضد طائفة معينة”، والمبادرة الخامسة حملت عنوان “يتعين على المعارضة والحكومة مزيد من الالتزام بالحوار”.
    أما بالنسبة لحرية التعبير، فقد ذكر التقرير أن “حكومة البحرين قامت مؤخراً بمنع التظاهرات مرة أخرى، والذي يعيد إلى الأذهان بشكل فعلي فترة السلامة الوطنية العام الماضي (2011)”.
    وأوصى التقرير بـ “تعزيز الحماية الدستورية التي تكفل حرية التعبير وحرية الصحافة”، وأضاف “من أجل استعادة ثقة الشعب في الحكومة ووعودها يتعين تقديم مجموعة من الضمانات، وأن أي شكل من أشكال قمع حرية الصحافة سيأتي بنتائج عكسية، وأن إعطاء جرعة أكبر من حرية الصحافة سيكون بمثابة صمام أمان وسيقلص من حدة التوتر الموجود”.
    كما شدد التقرير على ضرورة “معالجة مسألة التعاطي مع الشخصيات المعارضة”، وقال: “على رغم موافقة الحكومة إعادة محاكمة قادة المعارضة، إلا أنها لم تفرج عن الكثير منهم. وقد وسعت الحكومة البحرينية من رقعة استهداف المعارضين بسحبها لجنسية 31 من النشطاء المعارضين، مدعية أنهم يمثلون خطراً على الأمن الوطني”.
    ودعا التقرير حكومة البحرين إلى “القيام بالمزيد من الخطوات”، وأشار إلى أنه “يمكن القول إن إصلاح هيئة تلفزيون البحرين سيكون أفضل بداية لمعالجة مشكلة حرية التعبير”.
    أما بشأن التحرر من العوز، فقد تحدث التقرير عن أن “البحرين احتلت المركز الثاني والأربعين في مؤشر التنمية البشرية للعام 2011، إلا أن أكثر الأحياء فقراً وتخلفاً من حيث التنمية هي المناطق التي يقطنها سكان من طائفة معينة، وقد ذكر تقرير لجنة تقصي الحقائق ورود 1624 شكوى بالفصل والتوقيف عن العمل جراء الاحتجاجات، كما أن الحكومة البحرينية أشارت إلى أنها تجري إصلاحات مستمرة في مجال التشريعات، لكن من دون التنفيذ الكامل للإصلاحات فإن هذه التشريعات تبقى شكلية”.
    وبالنسبة إلى التحرر من الخوف، قدم التقرير اقتراحين، يقضي الأول بـ “ضمان إصلاح المؤسسة الأمنية”، والثاني يقضي بـ “النظر بمزيد من الرأفة للطواقم الطبية وضمان توفير الرعاية الصحية الكافية للجميع”. 

  • برلمانية هولندية تناقش أوضاع البحرين وترفض إستقبال أي موفود بحريني حكومي

     
    قال النائب أحمد الساعاتي إن نائبة هولندية دعت لحلقة طاولة مستديرة لمناقشة الأوضاع السياسية في البحرين بحضور ثلاث شخصيات من المجتمع المدني في البحرين ورفضت استقبال أي بحريني حينما طلب مقابلتها للاستماع لملاحظاتها.
    وأوضح الساعاتي في تصريحات صحافية اليوم أنه خلال وجوده أمس في العاصمة البلجيكية لحضور المؤتمر واللقاء السنوي العربي الأوروبي رفيع المستوى، قرأ في الصحافة البلجيكية عن حلقة طاولة مستديرة دعت إليها النائبة الهولندية ميريتج شاك في الاتحاد الأوروبي لمناقشة الأوضاع السياسية في البحرين بحضور ثلاث شخصيات من المجتمع المدني في البحرين.
    وأضاف أنه اتصل بسفارة البحرين في بروكسل لمساعدته في الحصول على أرقام الاتصال بالنائبة المذكورة فأفادت السفارة بأن النائبة ترفض لقاء أي طرف بحريني بل إنها رفضت أيضاً لقاء أمين عام جمعية اتحاد الجاليات الأجنبية في البحرين بيتسي ماسيسون التي تحمل الجنسية البريطانية.
    وذكر الساعاتي بأنه اتصل بمدير مكتب النائبة الهولندية لطلب المقابلة إلا أنه سأل عن الأسباب وعندما أبلغه بأنه لبحث موضوع البحرين اعتذر عن تلبية الطلب بدون إبداء أية أسباب.
    وأشار الساعاتي إلى أنه بعث برسالة بالبريد الإلكتروني مباشرة للنائبة وشرح لها بأنه نائب منتخب ورئيس أكبر كتلة نيابية في البرلمان البحريني وأنه تصادف وجوده في بروكسل ويرغب في تبادل الآراء معها حول الأوضاع في البحرين وأنه يوجه إليها دعوة رسمية لزيارة البحرين والالتقاء بنظرائها من نواب الكتلة في الوقت الذي يناسبها ولكنه تلقى بريداً إلكترونياً من مدير مكتبها برفض مقابلته.
    وقال الساعاتي إنه بصفته عضواً في اللجنة الوطنية لمتابعة توصيات بسيوني فإن لديه إجابات على أي تساؤلات تخص هذا الملف، مشيراً إلى أنه شخصياً لديه ملاحظات على بطء تنفيذ بعض هذه التوصيات وقد نشر هذه الملاحظات في الصحافة المحلية مؤخراً بمناسبة مرور عام على تقديم تقرير اللجنة الأمر الذي ينفي عنه صفة الانحياز للحكومة إذا كانت النائبة تتجنب الالتقاء بممثلي الحكومة.
    وذكر بأنه لم يكن سبب طلب لقائه بالنائبة الهولندية هو الدفاع عن الحكومة التي لديها من يتكفل بذلك ولكنه كان بهدف تبادل الآراء والمعلومات حول هذا الملف من منطلق أنه مع زملائه في اللجنة الوطنية من النواب يتابعون عن كثب مع الحكومة تفعيل توصيات اللجنة وذلك حرصاً على صيانة وتعزيز حقوق الإنسان في البحرين وإصلاح الأخطاء التي وقعت خلال الأزمة وفقاً لتوجيهات الملك. 
     

  • السيناتور الأمريكي «جون ماكين» يزور البحرين قريبا، ويؤكد ضرورة بحث قضيتها مع الإدارة الأمريكية

     
     في حدث استضافته منظمة “حقوق الإنسان أولا”، قال السيناتور الأمريكي “جون ماكين”، ردا على سؤال حول سياسة الإدارة الأمريكية تجاه البحرين، “نحن في حاجة إلى المزيد من الحوار حول قضية البحرين”، في إشارة إلى الخلاف بين الكونغرس والإدارة الأمريكية حول قضية البحرين.
     
    واعترف “ماكين” بأن قضية البحرين “مسألة معقدة وصعبة”، وقال أيضا “لا أعتقد أن هناك أي شك في أن أي بلد يستطيع أن يستمر في انتهاك حقوق الإنسان، ويظل محافظا على دعم شعبه”.
     
    وتحدث “ماكين” عن “تعقيدات” في مسائل البحرين تجعل منها “ليست تماما قضية حقوق إنسان نقية”.
     
    وأعلن “ماكين” أيضا أنه سيسافر إلى البحرين في نهاية هذا الأسبوع، وأنه يعتزم إثارة قضايا حقوق الإنسان مع القيادة البحرينية. وشدد على أن هناك حاجة إلى “كل جهد لإحضار هذه الصراعات أكثر قربا إلى القيادة الأمريكية وأن تظهر فيها بوضوح” في إشارة إلى سوريا والبحرين.
     
    واعتبر “ماكين” البحرين “مثالا كلاسيكيا” للتحديات التي تواجهها الولايات المتحدة في سعيها للدفاع عن “حقوق الإنسان”.
     
    و”جون ماكين” هو أحد أعضاء الحزب الجمهوري في مجلس النواب الأمريكي، ومرشح الحزب في انتخابات 2008.
     
    إلى ذلك، قالت مصادر لـ”مرآة البحرين” إن مساعد وزير الخارجية الأمريكي “مايكل بوسنر” قد يرافق “ماكين” في زيارته المعتزمة.
     

  • الحكومة ترخص لإحتجاجات “المعارضة” لتمرير “حوار المنامة” بهدوء

     
    تراجعت وزارة الداخلية عن موقفها المتشدد في منع أي مسيرة أو تجمع للمعارضة، وذلك بعد أكثر من شهر من صدور قرار وزير الداخلية.
    ورخصت وزارة الداخلية لتجمع المعارضة غداً في ساحة المقشع، وكذلك لمسيرة الأسبوع المقبل على شارع البديع.
    وبحسب المعلومات الأولية، فإن التنازل من قبل السلطة من أجل تمرير “حوار المنامة” المزمع إفتتاحة مساء غداً في فندق الريتزكارلتن ولمدة ثلاثة أيام بهدوء ومن دون مشاكل، في ظل حضورًشخصيات سياسية عالمية بارزة.
    وقررت المعارضة وفق بيان لها مساء اليوم، تدوير برنامجها لتنظم يوم الجمعة القادمة المسيرة الجماهيرية “شعب مطلبه الديمقراطية” من دوار جنوسان حتى دوار سار، على أن تدشن عودتها إلى الساحات غداً الجمعة (7 ديسمبر 2012) في”جمعة العهد والثبات” بتجمع جماهيري في ساحة الحرية تحت عنوان “الشعب مصدر القرار” في باكورة الأنشطة بعد موسم عاشوراء، وبهذا يمارس الشعب حقه في التجمع السلمي ويفرض وجوده.
    ومن جانبه، قال الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان عبر “تويتر” “أخي المواطن أختي الفاضلة التجمع السلمي حقك والمسيرة حقك وفقاً للمعاهدات والمواثيق الدولية فمارس حقك غداً والجمعة القادمة”. 
     

  • رأيت اليوم في مهزَّة

     
    كان اللواء الحسينيُّ ذو اللَّون الأحمر واقفًا كجبل شامخ في وسط مدخل القرية المحاصرة، وهو يختصر كلَّ الحكاية؛ فالكتاب يُقرأ من عنوانه، هكذا هي مهزَّة الصُّمود بكلِّ إيجاز.
     
    ولما سبرت أغوارها شاهدت بعيني بعض ما تضمَّنته ملحمة الصَّلابة والإيمان من أبيات ليست من الشعر في شيء، وما عسى كلمات الشعر أن تقول في محضر بيوت قد خطَّت بالصبر والتَّضحية أفعالها وأسماءها؟
    هنا أنت لا تحتاج لحروف تربط حروفًا؛ كي تقرأها، وكل ما عليك هو أن تفتح عينيك؛ لترى مشاهد الصدق تعبِّر عن نفسها بنفسها.
     
    أنت في قريةٍ معاناتها أكبر من مساحتها بكثير، ولكن البسمة على شفاه أهلها، والعزَّة التي تعلوا جباههم، أكبر وأكبر من كلِّ ما حلَّ عليها، حتى شعرتُ وأنا ذاهب لمواساتهم أنني إنما ذهبت لأهنئهم! كنت أظن بطبيعة الحال أن أسمع ولو شيئًا من التَّذمُّر، ولكن لم أملك أمام ما سمعته ورأيته إلَّا أن أقول: (منصورين).
     
    نعم، رأيت اليوم في مهزَّة الحاج عبد الله، رجلٌ ناهز الثمانين من عمره، وقد وقف على قدميه؛ لاستقبال الوفد العلمائي الذي نزل ببيته، أبى إلَّا أن يسرد ما حلَّ بهم واقفًا كوقوف مهزَّة الإباء والعزِّ، بدأ حديثه بكلام عرفانيٍّ بكلِّ ما للكلمة من معنى، كلامٌ أنصت له الجميع، فقال: نحن إنْ كانت عندنا مشكلات، فإنما هي مشكلاتنا مع الله (عزَّ وجلَّ)، انظروا يا أبنائي، أنا كأبيكم – يشير إلى شيخوخته- لقد مرَّت عليَّ الكثير من أيام الشدَّة وأيام الرَّخاء، إنها جميعًا تذهب، ولا يبقى منها شيء، يبقى فقط تقصيرنا في جنب الله –تبارك وتعالى-.
     
    بعد ذلك شرح لنا بالتفصيل كيف تمَّت مداهمة منزله لثلاث مرَّات، وكيف اقتادوا ابنه بلا رحمة، وكيف استولوا على سيارتين بلا أمر قضائي ولا غيره، وكيف أنهم في كلِّ مرَّة يروِّعون أهل بيته، ويقلبون المنزل رأسًا على عقب!
    يقول الحاج عبد الله: كنت أقول لهم نحن مسلمون، وليس لنا نبيٌّ إلَّا محمد (صلَّى الله عليه وآله)، والله ربُّنا وربُّكم، فلماذا تعاملونا هكذا؟! لديكم شخص تطلبونه هذا شيء نفهمه، ولكن ما معنى كل هذا الذي تفعلونه؟!
     
    هذا المعنى من حديث الحاج عبد الله سمعناه على لسان كلِّ مَن قابلناه في القرية، الكلُّ يستغرب من همجيَّة المرتزِقة، ولا يجد مبرِّرًا منطقيَّا لتصرَّفاتهم الوحشيَّة!
    لا أمن للمواطنين، وإنَّما الأمان للسُّلطة وزمرة المطبِّلين، هذا هو عينه الفساد والظلم الذي ثار الناس من أجل إزالته، وهو الجرم الذي يعاقبون عليه اليوم في مهزَّة، وفي كلِّ مناطق البحرين!
     
    نعم، رأيت اليوم في مهزَّة الحاج خليل، وهو الذي كان باسمًا منذ رأينا وحتى فارقناه، حتى أنَّك لا تشعر أبدًا بأنه يفتقد ولدين قد زُجَّ بهما في زنازين العذاب التي خرج منها ابنه الثالث مؤخرًا!
    ماذا أقول؟! حقيقة يعجز القلم عن البيان.
    إنَّ شعبا يتقدَّمه هؤلاء لابدَّ أن ينتصر.
     
    كنت قد رأيت من الواجب أن أدعو له، فقلت: فرَّج الله عن ولديك، ففاجأني بأنْ ردَّ عليَّ بدعاءٍ بنبرة العتاب، قال: الله يفرِّج عن جميع المعتقلين! وكأنه أراد أنْ يقول لي: لا تنسَ أولادي الآخرين!
     
    نعم، رأيت اليوم في مهزَّة، في طرقاتها، وأزقتها، وداخل بيوتها، رأيت الشَّباب والأطفال والنساء، وكنَّا نحيِّيهم جميعًا، وكانت البسمة على شفاههم، والثبات في نظراتهم، مشهدٌ يُنشد بصوت واحد: مهزَّة أرض العزَّة، لذلك كله أقول: مهزَّة التي صمدت رغم الجراح، تستحق أن نبارك لها هذا النَّجاح.
    والحمد لله رب العالمين.
     
    (*) بعض ما شاهدته في الزيارة التضامنية مع قرية مهزَّة الصامدة، والتي لا زالت السُّلطة تحاصرها بأجواء الرعب والمداهمات والاعتداءات المتلاحقة.
    قام بهذه الزيارة وفدٌ علمائي مكوَّن من رئيس المجلس الإسلامي العلمائي، وأعضاء من مجلس علماء سترة، وأعضاء من الهيئة المركزية، والإدارة التنفيذية بالمجلس الإسلامي العلمائي، وذلك في هذا اليوم 20محرم الحرام1434هـ.

  • لمنع إستخدامها في الإحتجاجات…. “الداخلية”: مصنع لتدوير الإطارات المستعملة

     
      كشف المفتش العام اللواء إبراهيم الغيث عن أن وزارة الداخلية تسعى لإقامة مشروع إنشاء مصنع لتدوير الإطارات المستعملة، بحيث يتم جمع ونقل جميع هذه الإطارات وتدويرها لاستخدامها في مجالات تنموية، منوهاً إلى أن الحكومة وافقت على توفير التمويل اللازم للمشروع.
    ويأتي هذا المشروع في ظل تصاعد وتيرة الأحداث الأمنية، وإستخدام الإطارات من قبل المحتجين لإغلاق الطرقات الرئيسية ومداخل المناطق.
    وقد تقدم أعضاءً بمجلس النواب بمقترح مستعجل بالجلسة الاعتيادية الثلاثاء الماضي يقضي بإنشاء مركز لتجميع الإطارات في كل محافظة تحت مظلة وزارة الداخلية الأمر الذي أثار حفيظة البعض وسخرية آخرين أكدوا أن الاقتراح جيد ولكن ليس من مهمات الداخلية، مشددين على أن الأجدى إقامة مصنع لإعادة تدوير الإطارات تحت مظلة “البيئة” أو وزارة “البلديات”.
    وكان وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف الشيخ خالد بن علي ال خليفة أكد في مؤتمر صحافي في نوفمبر الماضي أن البحرين شهدت 7356 حالة حرق اطارات في محاولات متكررة لشل حركة المرور في البحرين في شوارع رئيسية. 
     

  • «عبد الهادي الخواجة» في محضر التحقيق: النيابة استخدمت اعترافاتنا تحت التعذيب لإدانتنا، فكيف ستحقق فيها؟

     
     حصلت “نشرة اللؤلؤة” على نص الإفادة التي تم تثبيتها بمحضر النيابة في جلسة التحقيق مع الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة بتاريخ 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2012، فيما يتعلق بقضية التعذيب الذي تعرض له.
     
    وكان وكيل النيابة الذي باشر التحقيق معه هو “محمد الهزاع” وقد سجل جميع أقواله، رغم اعتراضه في البداية على تسجيل تحفظاته بشأن النيابة، حيث أصر الخواجة على تسجيل كل شيء، ثم قام بالتوقيع عليه.
     
    إلا أن النيابة رفضت تسليم نسخة من المحضر إلى المحامين.
     
    وأشار الخواجة في إفادته إلى عدم شرعية “النيابة العامة” في مباشرة التحقيق في قضايا تعذيبهم، لمخالفة ذلك توصيات تقرير بسيوني، مشيرا أيضا إلى ما أورده التقرير المحايد، عن تعذيبه ورفاقه المتهمين في ذات القضية، ومشيرا إلى الخطاب الذي ألقاه أمام محكمة الاستئناف في الخصوص ذاته.
     
    وسخر الخواجة من قيام النيابة بالتحقيق في قضيتهم بعد تجاهل دام 20 شهرا، وبعد أن أدانتهم المحاكم عدة مرات، واعتبر في تفويض النيابة بالتحقيق تضارب مصالح فاضح، لأنها نفسها من استخدم هذه الاعترافات المنزوعة تحت التعذيب في المطالبة بإدانتهم أمام القضاء، وختم الخواجة بتأكيده أنه يرفض الاستمرار في التحقيق للأسباب المذكورة.
     
    وفيما يلي نص الإفادة التي تقدم بها الخواجة:
     
    أولاً: أسجل بأنني تعرضت للتعذيب النفسي والجسدي وسوء المعاملة، وذلك منذ إلقاء القبض علي بتاريخ 8/4/2011 وأثناء فترة الاحتجاز والتحقيق وسير المحاكمة.
     
    ثانياً: إنني سبق وأن أدليت بأقوالي التفصيلية في شأن ما تعرضت له إلى “اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق”، والتي أكدت ما جرى من انتهاكات وتعذيب بحقي وبحق المتهمين الآخرين في ذات القضية، وذلك في الفصل السادس من التقرير، في المباحث 3 و4 و5 تحت اسم “مجموعة السياسيين الأربعة عشر”، وكذلك في ملخصات الإفادات حيث تم تخصيص الحالة رقم (8) لتلخيص ما جرى علي.
     
    كما أنني أدليت بأقوالي بشأن ذلك في الكلمة المكتوبة التي ألقيتها أمام هيئة محكمة الاستئناف العليا المنعقدة بالجلسة بتاريخ 22/5/2012، والتي تم ضمها لمحضر تلك الجلسة وأوراق القضية، علما بأن الدفاع كان قد طلب تكرار ضم التقارير “اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق”، والتقارير الطبية التي وثقتها تلك اللجنة إلى ملف القضية، ويتضمن ذلك تقرير العملية الجراحية التي تم إجراؤها لي في المستشفى العسكري بعد إلقاء القبض علي مباشرة.
     
    وإنني، وحفظاً لحقوقي القانونية، أطلب تثبيت مسائل أساسية تتعلق بصلاحية النيابة العامة لإجراء هذا التحقيق:
     
    1- استناداً لتوصيات اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق وبالذات التوصيتين رقم (1716) و (1722P)، كان ينبغي أن تتولى التحقيق في موضوع التعذيب الذي تعرضت له لجنة تحقيق مستقلة ومحايدة وفقاً لمبادئ أسطنبول (أرجو تثبيت نص التوصيتين في هذا المحضر)
     
    2- لقد تمسكت النيابة العامة بالاعترافات التي تم انتزاعها بالإكراه من المتهمين في القضية التي تم القبض علي وتعذيبي ومحاكمتي بسببها، وقد عملت النيابة العامة جهدها لإثبات التهم الموجهة ضدي في القضية المذكورة التي ماتزال منظورة أمام محكمة التمييز، وذلك بناء على ذات الأقوال والاعترافات محل الجريمة موضوع هذا التحقيق. حيث استندت النيابة أمام القضاء على تلك الأقوال والاعترافات المأخوذة تحت التعذيب والإكراه، ما يجعل في ذلك تضارب مواقف ومصالح واضح منها، فهي فكيف يمكن أن تسعى بعد ذلك لإثبات التعذيب والإكراه “نفسه”؟!
     
    3- إن تعارض المصالح ثابت أيضاً من خلال توقيت هذا التحقيق، حيث وبالرغم من مرور حوالي 20 شهراً على القضية فإن النيابة لم تبادر إلى إجراء التحقيق معي أو مع المتهمين الآخرين في القضية، ولم تشر النيابة العامة بأي شكل أمام محكمة الاستئناف إلى أنها بدأت التحقيق في جرائم التعذيب المرتكبة بحق المتهمين في هذه القضية، فيما تبدأ النيابة التحقيق الآن وبعد صدور حكم محكم الاستئناف العليا.
     
    وبناء على ما تقدم وللأسباب المذكورة، فإنني لن أستمر في هذا التحقيق.
     
    وكيل النيابة: هل تريد الإدلاء بأقوالك فيما يتعلق بالقبض؟
     
    عبد الهادي الخواجة: لا أريد ذلك للأسباب المذكورة.
     
    وكيل النيابة: هل تريد اضافة أي شيء آخر؟
     
    عبد الهادي الخواجة: أطلب إعطاء نسخة من هذا المحضر إلى المحامين الموكلين عني المحامي “محمد أحمد” والمحامي “محمد الجشي”.

  • إحتجاجات في البحرين مع قرب إنطلاق “حوار المنامة”… ومسيرة مفاجئة في العاصمة

     
    تواصلت عملية الإحتجاجات اليومية التي تشهدها عدة مناطق بحرينية، للمطالبة بالديمقراطية والإصلاحات السياسية، في ظل تصاعد وتيرة القبضة الأمنية، تحسباً لأي مصادمات متزامنة مع إنطلاق “حوار المنامة” مساء اليوم.
    وبثت وكالات الأنباء صورة لصبي يحمل على كتفه علم “ائتلاف 14 فبراير” قبل مظاهرة في قرية بني جمرة، احتجاجاً على ما وصف بالاساليب القمعية، في اعقاب حادثة اسفرت عن اصابة الشاب عقيل عبدالمحسن (20 عاماً) بجروح بليغة نتيجة إصابته بطلق مباشر ومن مسافة قريبة جداً.
    واندلعت مواجهات بين المتظاهرين وقوات الشرطة في عدد من المناطق في انحاء البحرين احتجاجا على حادثة اصابة شابين برصاص الشرطة، بينما قالت السلطات ان ذلك كان استخداما مبررا للقوة؛ للدفاع عن النفس.
    ووقعت المواجهات قبل يوم من الافتتاح المرتقب لحوار المنامة، الذي سيتمحور بشكل خاص حول سورية.
    وشهدت العاصمة المنامة صباح اليوم مسيرة فاجئة، تطالب بالإفراج عن جميع المعتقلين، وتأتي هذه المسيرة في ظل الإجراءات الأمنية المشددة للحيلولة دون وقوع أي إضطرابات في العاصمة.
    وشهدت البحرين على الصعيد السياسي أمس تطوراً مفاجئاً أيضاً عندما أعلنت وزارة الداخلية قبولها الترخيص لتجمع المعارضة مساء اليوم (الثالثة والنصف ظهراً)، وهو أول ترخيص من نوعه لتجمع للمعارضة منذ إعلان وزارة الداخلية في 29 أكتوبر 2012 إيقافها للتجمعات والمسيرات.
    وأكد المساعد السياسي للامين العام لجمعية الوفاق خليل المرزوق لـ”صوت المنامة” أن “قرار منع المسيرات الغير دستوري ينتهي اليوم مع انطلاق تجمع ساحة الحرية”، محفزاً في حديثه الجماهير للحضور الحاشد لإيصال رسالة واضحة للمشاركين في “حوار المنامة” أن هذا الشعب مصر على نيل حقوقه كاملة ومنها الحكومة المنتخبة، وأن هذا وحده ما يحقق الاستقرار في البحرين والمنطقة. 

  • خليل المرزوق: قرار منع المسيرات الغير دستوري ينتهي غدا مع انطلاق تجمع ساحة الحرية

     
    أكد المساعد السياسي للامين العام لجمعية الوفاق خليل المرزوق أن “قرار منع المسيرات الغير دستوري ينتهي غدا مع انطلاق تجمع ساحة الحرية”، محفزاً في حديثه لـ”صوت المنامة” الجماهير للحضور الحاشد لإيصال رسالة واضحة للمشاركين في “حوار المنامة” أن هذا الشعب مصر على نيل حقوقه كاملة ومنها الحكومة المنتخبة، وأن هذا وحده ما يحقق الاستقرار في البحرين والمنطقة.
    ومن جانبه، صرح مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية بأن عدداً من الجمعيات السياسية تقدمت بإخطار لتنظيم تجمع في منطقة المقشع، الجمعة ، من الساعة الثالثة وحتى الخامسة مساءً، داعياً منظمي التجمع والمشاركين فيه إلى الالتزام بالضوابط المقررة في هذا الشأن.
    وأضاف أن المديرية تلقت إخطاراً آخر بتنظيم مسيرة يوم الجمعة المقبل الموافق 14 ديسمبر 2012.
     
     

  • «البلاد القديم» تؤبن الرضيعة «ساجدة» في ذكرى استشهادها الأولى

     
     يقام في “البلاد القديم” اليوم، حفل تأبين للطفلة الرضيعة “ساجدة فيصل شاهين”، التي استشهدت من جراء استنشاقها الغازات السامة، التي أطلقتها قوات الأمن على منزلها في منطقة البلاد القديم، قبل عام من الآن.
     
    ودعت جمعية  “الوفاق”، في بيان، الشعب البحريني إلى “المشاركة الجماهيرية الواسعة في تأبينها اليوم الخميس بعد صلاة المغرب في بلدتها”. وذلك في الذكرى الأولى لاستشهادها.
     
     

  • المعارضة تعلن عن تنظيم تجمع جماهيري هذا الأسبوع وتظاهرة الأسبوع المقبل

     
    أعلنت قوى المعارضة البحرينية عن تسيير التظاهرة الجماهيرية الحاشدة يوم الجمعة المقبل (14 ديسمبر 2012) إنطلاقاً من دوار “جنوسان/الشاخورة” وصولاً إلى دوار سار تحت عنوان “شعب مطلبه الديمقراطية”.
    وأضافت: تفعيلاً لحق التظاهر، فقد قررت المعارضة تدوير برنامجها لتنظم يوم الجمعة القادمة المسيرة الجماهيرية “شعب مطلبه الديمقراطية” من دوار جنوسان حتى دوار سار، على أن تدشن عودتها إلى الساحات غداً الجمعة (7 ديسمبر 2012) في”جمعة العهد والثبات” بتجمع جماهيري في ساحة الحرية تحت عنوان “الشعب مصدر القرار” في باكورة الأنشطة بعد موسم عاشوراء، وبهذا يمارس الشعب حقه في التجمع السلمي ويفرض وجوده.
    وقالت قوى المعارضة أن التظاهر والمطالبة السلمية بالديمقراطية والحرية حق أصيل ولا تنازل عنه وأنه حق مشروع كفلته المواثيق والمعاهدات الدولية وكفله الحق الإنساني الطبيعي.
    وأوضحت الجمعيات السياسية (الوفاق، وعد، الوحدوي، القومي، الإخاء) أن الشعب سيبقى على مطالبه وحراكه السلمي الذي قدم فيه تضحيات جسام وكان على رأسها قرابين الحرية من الشهداء الذين قدموا أرواحهم في سبيل نقل البحرين إلى رحاب الحرية والديمقراطية والكرامة. 

  • أحزاب ومنظمات عربية ودولية تطالب من المغرب «السلطات البحرينية» بالإفراج عن قيادات المعارضة

     
    طالبت أحزاب سياسية ومنظمات دولية وأهلية مغربية وتونسية ومصرية وفرنسية، السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن الأمين العام لجمعية “وعد” ابراهيم شريف ورفاقه من القيادات و”الرموز” المعارضين، وذلك باعتبارهم سجناء رأي تمت محاكمتهم بناءً على آرائهم السياسية”.
     
    واعتبرت الأحزاب والمنظمات ومنها “العفو الدولية”، في بيان صادر أمس الأربعاء عن لقاء جرى في الدار البيضاء في المغرب لمناسبة انعقاد مؤتمر “حزب المؤتمر الوطني الاتحادي”، اعتبرت أن “هذه المحاكمات ترتقي إلى مستوى الاضطهاد السياسي وتعبر عن العدالة الزائفة”. 
     
    وإذ أكدت أن “الأزمة في البحرين سياسية دستورية ويجب حلها على هذا الأساس”، طالبت “السلطات المختصة بالتوقف عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ازدادت في الفترة الأخيرة بمحاصرة العديد من المناطق واقتحام المنازل وشن حملات اعتقال تعسفي خارج القانون”.
     
    كما دعت الأحزاب والمنظمات الحكومة البحرينية إلى “الالتزام التام بتنفيذ توصيات لجنة “تقصي الحقائق” التي مر عليها أكثر من عام، وكذلك تنفيذ 145 توصية أصدرها مجلس حقوق الإنسان العالمي في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي”، مشددة على ضرورة “الدخول في حوار ومفاوضات جادة ذات مغزى مع المعارضة السياسية من أجل البدء في العملية الديمقراطية ولجم الانزلاق نحو الحلول الأمنية”.
     

  • بعد أكثر من عام على «تقرير بسيوني»: رئيس الوزراء يكرر أسطوانة «تشويه الحقائق» و«الحملة المغرضة»، ويلوم وزير الخارجية والسفراء على أدائهم

     
    لام رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة كلا من وزير الخارجية والسفراء البحرينين في الخارج على ما سماه عدم التصدي إلى “الحملة المغرضة التي تستهدف تشويه الحقائق عن البحرين وتصويرها بشكل مغاير للحقيقة”، مكررا الأسطوانة الرسمية التي لم تنته رغم  مرور أكثر من عام على صدور تقرير لجنة تقصي الحقائق.
     
    وكان تقرير “بسيوني” قد أثبت صدق الادعاءات عن انتهاكات وجرائم النظام ضد المدنيين، والتي كانت المعارضة والناشطون المستقلون يكشفونها لوسائل الإعلام والبعثات الدولية إبان حملة القمع الممنهجة فترة قانون الطوارئ من العام الماضي، في حين كانت الحكومة تكذبها علنا، واتهم بسيوني في تقريره السلطات بالكذب حتى على لجنته في تبيان الحقيقة عن بعض القضايا.
     
    ونقلت وكالة أنباء البحرين عن وزير الخارجية خالد بن أحمد آل خليفة قوله إن رئيس الوزراء دعا السفراء، خلال لقاء معه أمس الأربعاء، إلى “مضاعفة الجهد في ظل الحملة المغرضة التي تستهدف تشويه الحقائق عن مملكة البحرين وتصويرها بشكل مغاير للحقيقة”، وحثّهم على “تكثيف اتصالاتهم بالمنظمات الدولية وضرورة التوظيف الأمثل للدبلوماسية الإعلامية من أجل أن تصل إلى الرأي العام العالمي الحقائق عن مملكة البحرين واضحة غير مشوشة أو مبتورة”.
     
    وقال آل خليفة “اجعلوا هذه الدول والمنظمات مدركة ومطلعة على ما حققته الحكومة من منجزات إصلاحية ومكتسبات ديمقراطية ونجاحات حقوقية، وروِّجوا لبلادكم اقتصادياً وتجارياً واستثمارياً إلى جانب مهامكم السياسية والدبلوماسية”. داعيا السفراء إلى “توثيق علاقات التعاون والصداقة بين البحرين والدول الشقيقة والصديقة”.

صور

سترة – سفالة : مسيرة [ جُمعة الحُريّة الحمرَاء ]
خرجت. يوم الجمعة الموافق 7 ديسمبر – كانون / الأول 2012 م بعد صلاة الظهرين في منطقة سفالة بجزيرة سترة مسيرة حاشدة وفاءً للشهداء والجرحى الذين قدّموا أغلى ما عندهم لأجلِ الحُريّة 






جانب من الاصابات جراء تعذيب المرتزقة للشباب في شهركان الخميس 7-12

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: