562 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 562:: السبت ،24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 الموافق 9 محرم الحرام 1434 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • وزير الخارجية البريطاني: يطالب السلطة البحرينية بتطبيق “توصيات بسيوني”

     

     
    طالب الوزير بوزارة الخارجية البريطانية لشئون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اليستر بيرت الحكومة البحرينية بالمضي قدما في تطبيق التوصيات التي خلصت إليها اللجنة المستقلة للتحقيق (التي ترأسها محمود شريف بسيوني) حول الأحداث التي شهدتها المنامة خلال العامين الأخيرين.
    وأكد بيرت في بيان رسمي بمناسبة مرور عام على تشكيل هذه اللجنة إن التقرير الذي قدمته هذه اللجنة يشير إلى الموضوعات الأساسية التي تشكل تحديا هاما للحكومة البحرينية وتستغرق وقتا حتى يتم التعامل معها كتغيير بعض السلوكيات والموضوعات المرتبطة بالثقافة.
    وأشار إلى الاجتماعات التي جرت بين مسؤلين بريطانيين وبحرينيين على مدار العامين الماضيين والتي كان موضوع التعامل مع المتظاهرين في الدولة الخليجية على رأس نقاشاتها بالإضافة إلى المطالبة بالمزيد من الحرية.
    وقال بيرت بمناسبة مرور عام على نشر التقرير الصادر عن اللجنة المستقلة للتحقيق: “نطالب الحكومة البحرينية بتوضيح إلتزامها ببذل الجهد والإلتزام بكافة توصيات اللجنة، كما نطالب رموز المجتمع بلعب دور بناء في هذه العملية على المدى الطويل في سبيل استقرار المملكة”.
     

  • البحرينيون يتحدّون قرار السلطات مجددا بمسيرات شموع

     

     
    شارك الآلاف في تظاهرة شموع حاشدة في بلدة الدراز غرب العاصمة المنامة مساء الخميس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، وذلك تخليدا للشهداء الشباب وتأسيا بشباب شهداء واقعة كربلاء.
     
    وشهدت التظاهرة تفاعلاً حاشداً من مختلف الشرائح والأعمار وبمشاركة نسائية حاشدة، وعبرت النسوة عن تضامنهن مع امهات وأسر الشهداء.
     
    وردد المشاركون هتافات ضد النظام وملك البلاد مطالبين بالقصاص من المنتهكين والمجرمين بحسب وصفهم، ومذكرين الحكم في البلاد بالذكرى السنوية لتقرير اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق والمعروفة بلجنة بسيوني الذي كشف الكثير من التجاوزات والانتهاكات بحق ابناء الشعب بعد اعلان حالة الطوارئ ودخول قوات درع الجزيرة للبلاد.
     
    وتأتي المسيرة بدعوة شبابية لتتحدى قرار الداخلية البحرينية بمنع كل التجمعات والاحتجاجات والمسيرات، فيما اعتبر حقوقيون اجراءات السلطة انها مخالفة صريحة لنص الدستور البحريني الذي كفل حرية التعبير والتجمع كما انها تتعارض مع التعهدات الدولية.
     

  • واشنطن تدعو السلطة البحرينية الى “ضبط النفس” في التعاطي مع المعارضين

     

     
    دعت وزارة الخارجية الاميركية الجمعة السلطات البحرينية الى “ضبط النفس” في التعاطي مع التظاهرات والحركة الاحتجاجية التي تقودها المعارضة في البلاد.
    وقالت المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند في بيان ان “شرطيين، متظاهرين وعابري سبيل قتلوا” خلال مواجهات بين معارضين وقوات الامن خلال الشهر الماضي.
    واضافت نولاند بعد سنة تماما على نشر تقرير مستقل بشأن قمع الاحتجاجات في البلاد “ما نزال ندعو البحرينيين الى العمل على تحقيق اهدافهم السياسية سلميا والحكومة البحرينية الى ضبط النفس في ردها على تظاهرات سلمية”.
    وذكرت المتحدثة الاميركية ايضا انه “منذ بدء الاحتجاجات العام الماضي، حضت الولايات المتحدة الحكومة البحرينية على اعتماد اصلاحات وحل المشاكل في مجال حقوق الانسان، بما في ذلك عبر اتباع كامل التوصيات” الصادرة عن هذا التقرير المستقل.
    واقرت نولاند بان الحكومة البحرينية اقرت بعض الاصلاحات المقترحة في التقرير، خصوصا لناحية تعديل قانون ينظم عمل الشرطة ، الا انها اشارت الى ان اصلاحات اخرى لم يتم اعتمادها منها ما يتعلق بـ”القيود على حرية التعبير والتجمع”. 
     

  • آشتون تدعو حكومة البحرين إلى الإستجابة لمطالب الشعب

     

     
    دعت الممثلة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون اليوم الجمعة السلطات في البحرين إلى “بذل المزيد من الجهد” لتلبية مطالب الطبيعة الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين، مطالبة المعارضة أيضا بمزيد من التعاون.
     
    وقالت أشتون في بيان “أدعو الحكومة البحرينية إلى تلبية مطالب الشعب الاجتماعية الاقتصادية”، مشيرة إلى أن نجاح هذا الأمر “يعتمد بقدر كبير على تعاون بناء بين الحكومة والمعارضة وجميع مواطني البحرين”.
     
    وأبدت أشتون ترحيبها بنشر تقرير حول الانجازات التي حققتها البحرين مع بدء تنفيذ توصيات لجنة التحقيق المستقلة في البحرين قبل عام.
     
    وقالت في هذا الصدد “امتدح جهود الحكومة البحرينية خلال العام الماضي لتنفيذ هذه التوصيات”، ومع ذلك، حذرت من أنه “لا يزال الكثير لفعله”.
     
    ودعت أشتون جميع الأطراف إلى “الالتزام بالحوار السلمي بأكبر قدر من الإمكان، رافضة جميع أشكال العنف”، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي مستعد لتقديم الدعم لهذه العملية في حال طلبت البحرين ذلك.
     

  • “اللوردات” البريطاني يحرج حكومته بشأن البحرين… ولندن: سحب الجنسية خطوة سلبية

     

     
    تناول مجلس اللوردات البريطاني موضوع البحرين في جلسة يوم الأربعاء الماضي، وبدأ النقاش بسؤال وجهه اللورد ايفبري للحكومة قال فيه “أود ان أسأل حكومة صاحبة الجلالة عن موقفها بشأن حرمان 31 بحرينيا من جنسيته بحسب ما اعلن عنه في 7 نوفمبر 2012…
    وأجابت الوزيرة البارونة سعيدة وارسي -كما نشرت صحيفة “الوسط”- “لقد أبلغنا الحكومة البحرينية أن إلغاء الجنسية وتحويل الأفراد الى عديمي الجنسية يعتبر خطوة سلبية، وفي نهاية المطاف، يمثل عقبة أمام المصالحة. وأنا أفهم أن المتضررين لهم الحق في الاستئناف، ولكننا نعرب عن قلقنا بشكل منتظم بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين”.
    وتداخل اللورد ايفبري متسائلا عن اسلوب تعامل وزير الخارجية البريطاني فيما يتعلق بحرمان كل من جلال فيروز وجواد فيروز، وهما نائبان سابقان من جمعية الوفاق، من جنسيتهما وتقطعت بهما السبل بينما كانا في لندن. وقالت البارونة وارسي (نيابة عن الحكومة البريطانية) “أنا أفهم أن مسئولين من وزارة الخارجية (البريطانية) على تواصل مستمر بشأن الحالتين (جلال وجواد فيروز)، ولقد التقيت بنفسي وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وتبادلنا وجهات النظر وكنت واضحة وصريحة عندما ناقشنا مواضيع حقوق الإنسان”.
    وتداخل اللورد سولي، قائلا “نحن جميعا على بينة من تأثير إيران في هذا المجال، وناقشنا مع السلطات البحرينية الصعوبات التي يواجهونها نتيجة للخلافات بين مذهبي الإسلام من الشيعة والسنة، فما هي المناقشات الدستورية التي تجري حاليا؟ كما انني اعلن ان لدي مصلحة في هذا الموضوع فأنا رئيس لـ “مؤسسة الحكم الرشيد” التي تعمل في المنطقة التي نناقشها حاليا”. 
    وأجابت البارونة وارسي قائلة “بالتأكيد، لدينا مناقشات بانتظام بشأن حرية الدين، لقد تحدثت مع وزير الخارجية البحريني عندما كان هنا هذا الأسبوع تحديدا عن هذه المسألة، وكانت لدينا محادثة طويلة عن ديناميكية العلاقة بين السنة والشيعة في البحرين. تحدثنا أيضا عن التعايش التاريخي بين المذهبين داخل الإسلام. في الواقع، كانت لدينا محادثة مطولة شملت ايضا الحديث عن تاريخي الشخصي عندما شرحت له (لوزير الخارجية البحريني) أنني من عائلة نصفها سني ونصفها شيعي”.
    وتداخل اللورد لوس قائلا “الا يجب علينا ان نقدر حكومة البحرين لأنها أنشأت لجنة تقصي الحقائق في العام الماضي، وانها التزمت امام مجلس حقوق الانسان وقررت تنفيذ 140 توصية؟ ألا ينبغي لنا أن نقدر حكومة البحرين لذلك؟”. 
    وأجابت البارونة وارسي، قائلة “نعم نحن الان نمر بالذكرى السنوية الأولى لتقرير تقصي الحقائق، وان حكومة البحرين قبلت 143 توصية من 176 أمام مجلس حقوق الانسان، كما تم قبول 13 توصية بصورة جزئية، وان البحرين تسعى لتحقيق التقدم بشأن هذه المسائل، ونحن ندعم ذلك”.
    وتداخلت البارونة أودين، قائلة “نظرا للمحادثات مؤخرا مع وزير الخارجية البحريني، أود ان اسأل عن التقدم الذي تم إحرازه بين حكومة البحرين وأحزاب المعارضة؟ كما أشير الى ان لدي مصلحة من هذا السؤال لأنني عضو في جمعية الصداقة البرلمانية بين البحرين وبريطانيا”. 
    وأجابت البارونة وارسي “لقد تحقق بعض التقدم، وهناك بعض المخاوف الكامنة بالطبع وهي تحتاج إلى معالجة قبل التمكن من إحراز تقدم على الصعيد السياسي، وهذا مفصل في تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق. وأنا أعلم أنه قد تم إحراز تقدم بانشاء وحدة التحقيقات الخاصة، على سبيل المثال، كما تم إحراز بعض التقدم فيما يتعلق بالتعديلات الدستورية التي من شأنها أن تشكل أساسا للمصالحة”. 
    وتداخلت البارونة فولكنر قائلة “في حين تحقق بعض التقدم في توصيات لجنة بسيوني، الا ان المشكلة في عدم تنفيذ التوصية الرئيسية التي تسعى لتحقيق المصالحة عبر اجراء محادثات لحل الخلافات بين الجانبين (الحكومة والمعارضة في البحرين)، فكيف تجري حوارا مع المعارضة اذا حرمت بعضهم من جنسيتهم وحولتهم الى عديمي الجنسية؟ لماذا لا تتحدث الحكومة البريطانية مع رئيس الوزراء البحريني مباشرة بدلا من الحديث الى وزير الخارجية وان نطالب بإلغاء قرار اسقاط الجنسية؟”. 
    وأجابت البارونة وارسي “لدينا محادثات على جميع المستويات فيما يتعلق بهذا الموضوع، بما في ذلك مع رئيس الوزراء. وقد أثيرت قضية محددة تتعلق بإسقاط الجنسية وتم تسجيل اهتماماتنا. أفهم ان هناك حقا في الاستئناف لمن اسقطت جنسيتهم، ونحن نحث الحكومة البحرينية للنظر في هذه المسائل بجدية من خلال تفعيل هذا الحق في الاستئناف”.
    اللورد تريسمان: “أعرب عن تأييدي على ما قيل من ان التقدم بالنسبة للخطوات المركزية المطلوبة يعتبر محزنا، بل ان سجل البحرين يزداد سوءا، بدلا من التحسن الى الأفضل. لقد دعونا إلى حوار ولكن من دون تقدم، ولاحظت أنه في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الاول، كانت القوات البحرية الاميركية التابعة للاسطول الخامس راسية قبالة البحرين لاظهار الدعم، وأود ان أعرف اذا كانت قواتنا تعاونت مع الولايات المتحدة، ولماذا لا يكون هناك تعاون دبلوماسي، وليس عسكري فقط، للدفع بصورة مشتركة وحازمة لتحقيق نتائج؟”. 
    وأجابت البارونة وارسي “سأعود في وقت آخر للاجابة عن هذا الموضوع، ولكن يمكنني أن أؤكد ان علاقتنا الثنائية (مع البحرين) قد نتج عنها في وقت سابق من هذا الاسبوع انشاء مجموعة عمل مشتركة وسيكون جزء من عملها مخصصا للإصلاح السياسي والمساعدة في مجال حقوق الإنسان، ونأمل أن نتمكن من استخدام هذه المجموعة كأساس للحديث عن القضايا الجادة”. 
     

  • قبول منتدى البحرين لحقوق الإنسان عضوًا في المفوضية الدولية

     

     
    قال منتدى البحرين لحقوق الإنسان، في بيان له اليوم، أنه أصبح عضواً منظمة المفوضية الدولية لحقوق الإنسان.
     
    وشارك وفد من منتدى البحرين لحقوق الإنسان في المؤتمر الذي عقدته منظمة المفوضية الدولية لحقوق الإنسان في بيروت الجمعة بحضور رئيس البرلمان الدولي للأمن والسلام، ورئيس الأركان اللواء الركن شوقي المصري، وقائد الشرطة القضائية العميد أنور يحيى، وممثلين عن قائد الجيش اللبناني ووزير الداخلية اللبناني، ووزير العدل اللبناني ومدير الأمن العام، ومدير الأمن الداخلي والأحزاب السياسية، وشخصيات حقوقية بارزة.
     
    وقد أكد رئيس المفوضية الدولية لحقوق الإنسان السفير الدكتور محمد شهيد أمين خان على أن أعمال القتل التي تحدث في البحرين يجب أن تتوقف، ويجب مساءلة القتلة عن أفعالهم؛ لأنها تتنافى ومبادئ حقوق الإنسان وحق الشعوب في ادارة نفسها.
     
    من جهته أعلن الدكتور هيثم أبو سعيد سفير منظمة ومفوضية حقوق الإنسان الدولية في الشرق الأوسط والنائب في البرلمان الدولي للأمن والسلام عن قبول المنظمة لتوصية تجميد عضوية حكومة البحرين في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، لافتا أنه سيتم بعد تدارس المقترح رفعه إلى الاتحاد البرلمان الدولي من أجل تقديمه إلى مجلس حقوق الإنسان، كما أوصى المؤتمر بادانة حكومة البحرين في البيان الختامي بسبب الانتهاكات تورطت بها، وتم قبول عضوية منتدى البحرين لحقوق الإنسان في المنظمة.
     
    كما دعا يوسف ربيع رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان في كلمة ألقاها بأعمال المؤتمر إلى العمل مع المنظمات الدولية الأخرى على ارسال بعثة أممية للبحرين لمراقبة الوضع الحقوقي؛ فالانتهاكات تصاعدت حتى بعد صدور تقرير بسيوني (اللجنة الوطنية المستقلة لتقصي الحقائق)؛ مما يدلل على أن السلطة البحرينية ليست جادة في الذهاب لاحداث تسوية سياسية في البلاد؛ فمنهج تشديد القمع هو الحاكم في القرار السياسي، مع توظيف الأجهزة القضائية والرقابية لخدمة حالة القمع المسيطرة على مفاصل المشهد البحريني.
     
    وقال يوسف ربيع بأن من أخطر مظهر من مظاهر غياب القانون في الأزمة البحرينية بأن في البحرين هناك قتل خارج القانون للمطالبين بالديمقراطية والعدالة، ولكن لا قتلة؛ بما يؤكد ضلوع الدولة البحرينية في توفير الحصانة القانونية والسياسية للمتورطين في القتل.
     
    وأضاف ربيع بأن البحرين مجتمع صغير، وقتل مايزيد على 100 مواطن قتلا عمدا يجعل هذا العمل مكشوفا ومدانا بكل القوانين والنصوص في القانون الوطني والمواثيق الدولية.
     
    والجدير بالذكر أن منظمة المفوضية الدولية لحقوق الإنسان هي عضو مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، وفي البرلمان الدولي للأمن والسلام، ولديها اعتراف من 145 دولة في العالم.
     

  • زيارة كيم كاردشيان إلى البحرين تثير تساؤلات وجدلا في أوساط البحرينيين

     

     
    بعد أيام فقط من الضجة التي اثارتها نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان على الانترنت بسبب تغريدات لها على موقع “تويتر” بشأمنالصراع الدائر في غزة، اعلنت كيم عن نيتها القيام بجولة الى كل من الكويت والبحرين واستغلال الرحلة لزيادة معلوماتها عن الوضع السياسي في المنطقة.
    ونقل موقع “TMZ” الامريكي المعني بمشاهير العالم عن مصادر مقربة من كاردشيان قولها انها متوجهة إلى الكويت والبحرين للمشاركة في افتتاح متاجر شركة “مليونز أوف ميلكشيكس” الأمريكية وأنها بعد الجدل الذي أثارته مؤخرا بسبب تغريدياتها حول غزة وإسرائيل أصبحت مصممة على الاستفادة من رحلتها القادمة الى الشرق الأوسط لتثقيف نفسها بالوضع السياسي في المنطقة.
    وذكر أحد المصادر – كما نقلت روسيا اليوم – ان كيم تريد أن تكون مطلعة حول الموضوع “كي تتمكن من استخدام شهرتها لمساعدة المحتاجين وزيادة الوعي بشأن قضايا مهمة في المنطقة”.
    ووفقا لما نشره موقع “ديلي بست” الامريكي، فان اعلان كيم عن رحلتها المقبلة الى البحرين دفع بعض البحرينيين للتساؤل عما ستقوم به كارداشيان في البحرين على وجه التحديد، وما هي “القضايا المهمة” التي تعتزم “زيادة الوعي” حولها.
    ونقل الموقع عن احد منظمي رحلة كاردشيان تأكيده أنه من المقرر ان تلتقي النجمة الامريكية الارمنية الأصل بعض المسؤولين في البحرين ومنهم أفراد من العائلة الملكية.
    وتشير التعليقات التي تدفقت بعد نشر تغريدة كاردشيان عن رحلتها الى البحرين الى أنه ليس الجميع راضين من زيارتها المقبلة، كما تسائل بعض البحرينيين عما اذا ستتضمن حملتها لـ”زيادة الوعي” مناقشة أحداث “الربيع العربي” في البحرين.
    وقالت الناشطة الحقوقية البحرينية مريم الخواجة ان الكثيرين بدأوا يكتبون تغريدات لكاردشيان يتكلمون فيها عن انتهاكات حقوق الانسان في البحرين وتعامل النظام الحاكم بقسوة مع المعارضين له، وذلك في محاولة منهم لتسليط الضوء لدرجة ما على ما يحدث في البلاد، وفقا لموقع “ديلي بيست”.
    وأعرب آخرون عن استيائهم وغضبهم من زيارة كيم، حيث كتبوا أنهم  يكرهونها ولا يحترمونها ولا يريدونها في البحرين.
    واعتبرت الناشطة الخواجة ان الأسرة الملكية الحاكمة في البحرين تريد من زيارات المشاهير مثل كاردشيان توجيه رسالة للخارج مفادها أن الوضع في البحرين على ما يرام ولم يعد هناك شيء يثير القلق.
    وأضافت قائلة ان “أي شخص يخدم مصلحة الحكومة البحرينية في اظهارها بشكل أفضل على الصعيد الدولي سيسمح له بدخول البلاد”.
    ولكن الموقع يتسائل “هل تسهم شخصية تحظى بسمعة مثل سمعة كاردشيان فعلا في تحسين صورة العائلة الحاكمة؟”. 
     

  • السفير أبو سعيد: قبول توصية بتجميد عضوية البحرين في مجلس حقوق الانسان

     

    أعلن هيثم أبو سعيد سفير مفوضية حقوق الإنسان الدولية في الشرق الأوسط عن قبول توصية بتجميد عضوية حكومة البحرين في مجلس حقوق الإنسان التابع للامم المتحدة، لافتا أنه سيتم بعد دراسة التوصية رفعها الى اتحاد البرلمان الدولي من أجل تقديمه الى مجلس حقوق الإنسان.
     
    وأوصى مؤتمر منظمة مفوضية الشرق الاوسط لحقوق الإنسان التي مقرها في بيروت يوم الجمعة 23 نوفمبر/تشرين الثاني بمشاركة ممثلي منتدى البحرين لحقوق الإنسان ورئيس البرلمان الدولي للأمن والسلام، اوصى بادانة حكومة البحرين بسبب الانتهاكات التي تورطت بها، كما تم قبول عضوية منتدى البحرين لحقوق الإنسان في المنظمة.
     
    وأكد رئيس المفوضية الدولية لحقوق الإنسان للشرق الاوسط محمد شهيد أمين خان على أن “أعمال القتل التي تحدث في البحرين يجب أن تتوقف، ويجب مساءلة القتلة عن أفعالهم لأنها تتنافى ومبادئ حقوق الإنسان وحق الشعوب في ادارة نفسها”.
     
    بدوره دعا رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان يوسف ربيع الى العمل مع المنظمات الدولية الأخرى على إرسال بعثة أممية للبحرين لمراقبة الوضع الحقوقي “فالانتهاكات تصاعدت حتى بعد صدور تقرير بسيوني”.
     
    يذكر أن منظمة المفوضية الدولية لحقوق الإنسان هي عضو في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وفي البرلمان الدولي للأمن والسلام، ولديها اعتراف من 145 دولة في العالم.
    الاتحاد الاوروبي يدعو البحرين الى بذل المزيد من الجهود لمعالجة المظالم الاجتماعية والاقتصادية
     
    الى ذلك، دعت كاثرين اشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي الحكومة البحرينية الى بذل المزيد من الجهود لرفع الضيم عن الشعب البحريني.
     
    وأصدرت آشتون يوم الجمعة 23 نوفمبر/تشرين الثاني بيانا بمناسبة الذكرى السنوية الاولى  لصدور توصيات “لجنة بسيوني” لتقصي الحقائق في البحرين ، أثنت فيه “على الجهود التي بذلتها حكومة البحرين خلال العام الماضي لتنفيذ هذه التوصيات. ولكن يبقى عليها بذل الكثير من الجهود الإضافية”.
     
    ودعت حكومة البحرين الى “أن تظل ملتزمة بهذه المهمة وتذهب حتى أبعد من ذلك، لتعالج بصفة خاصة المظالم الاجتماعية والاقتصادية والتي يعاني منها الشعب البحريني”.
     
    واعتبرت ان “نجاح هذه العملية يتوقف الى حد كبير على التعاون البناء بين الحكومة والمعارضة وجميع المواطنين البحرينيين”. وحثت مرة أخرى جميع الأطراف على الدخول في حوار سلمي في أسرع وقت ممكن من دون شروط مسبقة، ونبذ العنف بجميع أشكاله.
     

  • الأمم المتحدة وقبل زيارة وفدها البحرين: سحب جنسية 31 بحريني إنتهاك لـ”الإعلان العالمي”

     

     
    أصدر المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل، بياناً صحافيّاً عن البحرين أمس الجمعة، قال فيه: “إن المفوضية السامية لحقوق الإنسان سترسل في الفترة ما بين 2 و 6 ديسمبر 2012 فريقاً حقوقيّاً إلى البحرين.
    وذكر المتحد باسم المفوضية أنه “بناء على دعوة من حكومة البحرين، سترسل المفوضية السامية لحقوق الإنسان فريقيتكون من أربعة مسئولين حقيوقيين إلى البحرين في القترة مابين 2 و 6 ديسمبر 2012 وذلك لإجراء تقييم للاحتياجات في مجال حقوق الانسان”.
    وأضاف “من بين المجالات المتفق عليها مع الحكومة، سيقوم الفريق بمناقشة النظام القضائي، والمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان في الحاضر والماضي، فضلاً عن مراجعة التدابير التي اتخذتها الحكومة لتنفيذ توصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، وتلك المتفق عليها في الاستعراض الدوري الشامل الذي جرى مؤخراً بشأن البحرين من قبل مجلس حقوق الإنسان في جنيف”. 
    وأردف أن “التقييم الذي سيجرى هو أمر طال انتظاره؛ لمتابعة مهمة البعثة الأولية التي جرت في ديسمبر الماضي (2011).
    ومن المقرر أن يجري الفريق محادثات مع وزارات الخارجية والعدل والداخلية وحقوق الإنسان والصحة والعمل والتعليم، وكذلك مع المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني”.
    وبين أن “المفوضة السامية تعرب عن أسفها للقرار الذي اتخذته السلطات البحرينية يوم 7 نوفمبر 2012 بسحب الجنسية من 31 مواطناً بدعوى تقويض أمن الدولة”، مبيناً أن “مثل هذا القرار قد يحول نحو 16 من الذين سحبت جنسيتهم الى عديمي الجنسية”.
    وحث الحكومة على إعادة النظر في هذا القرار، الذي يمثل انتهاكاً واضحاً للمادة (15) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تنص على أن “لكل فرد حق التمتع بجنسية ما”، و”لا يجوز حرمان شخص من جنسيته تعسفاً”. 
    وقال: “إن المتوقع من الدول أن تتقيد بالمعايير الإجرائية الدنيا من أجل ضمان أن القرارات بشأن الحرمان من الجنسية لا تحتوي على أي عنصر من عناصر التعسف. على وجه الخصوص، ينبغي للدول ضمان إمكانية إجراء عملية مراجعة من قبل هيئة قضائية مختصة ذات طابع إداري أو قضائي وفقاً للقانون الوطني والدولي ذات الصلة بمعايير حقوق الإنسان، ولاسيما تلك المنصوص عليها في الصكوك الملزمة قانوناً مثل العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التي أصبحت البحرين طرفاً فيها منذ العام 2006”.
    كما ذكر أن “المفوضة السامية تشعر بقلق بالغ إزاء القيود المفروضة على المظاهرات العامة والتجمعات العامة الأخرى التي أعلنت منعها السلطات في البحرين في 30 أكتوبر 2012”.
    داعياً البحرين إلى أن تمتثل امتثالا تاما لالتزاماتها الدولية لحقوق الإنسان، بما في ذلك احترام حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات.
    كما أعرب عن القلق أيضاً من الحكم على 23 من المهنيين الطبيين في 21 نوفمبر 2012، مكرراً دعوته السلطات إلى إطلاق سراح جميع الأفراد الذين اعتقلوا أو حكم عليهم لمجرد ممارستهم حقهم في التظاهر السلمي. 
     

صور

سترة – سفالة : مسيرة [ و بالحسين ننتصر ]

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: