551 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 551:: الثلاثاء ،13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 الموافق 28 ذي الحجة 1433 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • عرض سجين «الائتلاف» محمد المغني اليوم على المحكمة: مكبل اليدين بلا أهل أو محامي محاطاً بسبعة شرطة مدنيين

     
     كشف عباس المغني، أحد أقرباء الناشط محمد المغني (35 عاماً)، المسجون بتهم متعددة بينها المسئولية عن «مخزن سلماباد» و«العضوية في ائتلاف 14 فبراير/ شباط»، عن عرضه اليوم على المحكمة، حيث تم تجديد حبسه، وهو مقيد اليدين من الخلف، من دون وجود محاميه أو إخبار أهله، فيما كان يحيط به سبعة من الشرطة المدنيين. 
     
    وقال في حسابه على «تويتر»: «إنها مهزلة المحاكم في البحرين». وتساءل «كيف يقبل القاضي أن يحضر متهم ويداه مقيدتان من الخلف، إلى قاعة المحكم؟». 
     
    وأضاف في السياق نفسه «كيف يقبل القاضي، أن يحضر المعتقل محمد المغني قاعة المحكمة وهو محاصر بسبعة مدنيين، يمنعونه من النظر يميناً أو شمال، دون محاميه أو أهله». 
     
    وأكد ذلك، المحامي جاسم سرحان، قائلاً «شاهدت أخي الحر المعتقل محمد المغني بعد عرضه على قاضي الكبرى وبرفقته سبعة أفراد من المدنيين يحاصرونه وسلمت عليه بصعوبه جداً». 
     
    ولفت المغني إلى ألوان التعذيب التي تعرض لها، وسجينين آخرين في القضية ذاتها، وهما حسين العالي وجعفر عيد، في مركز شرطة الرفاع الذي وصفه بـ«غوانتنامو الرفاع».
     
    وقال «إن المعتقلين محمد المغني وجعفر عيد وحسين العالي يتعرضون يوميا إلى تعذيب سجن في غوانتنامو الرفاع من قبل جلادين يريدون التشفي والترقية»، موضحاً «إنهم يتلذذون بتعذيب المعتقلين، ويعتبرون تعذيبهم محل فخر وإشادة للحصول على ترقية» على حد تعبيره. 
     
    وأضاف بأنه «يتم وضعهم في زنزانة ضيقة جدا، مقيدي اليدين من الخلف، وكيس أسود على الرأس، فيما لا يرون النور لأسابيع». وأشار إلى إصابة المعتقلين بالسكر والضغط (حسين العالي)، ومشاكل في الكلى (جعفر عيد)، وارتفاع في الكوليستروي (محمد المغني).
     
    وكانت «مرآة البحرين» قد نشرت عدة تقارير عن التعذيب الوحشي الذي لقيه الأخير في مركز «الرفاع» منذ اعتقاله في 22 يوليو/ تموز 2012 الماضي، ونقله للمستشفى أكثر من مرة.
     
    ومحمد يوسف المغني هو أول معتقل بحريني يتم اتهامه رسمياً بأنه عضو في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير/ شباط، وهو ائتلاف يتخفى أعضاؤه ويقودون الحراك الميداني في البحرين منذ أكثر من عام ونصف، وتجتهد السلطات الخليفية منذ زمن للإيقاع بأعضائه، لكن بلا جدوى.
     
    كما تم اتهام محمد المغني إنه على صلة بمخزن المتفجرات (5 طن) الذي زعمت وزارة الداخلية إنها اكتشفته في منطقة سلماباد.
     
    يشار إلى أن المعتقل محمد المغني يبلغ من العمر 35 عاماً، وهو متزوج ولديه 3 أطفال، وتم اعتقاله حينما كان عائداً وعائلته من إيران التي كان يزورها للمرة الأولى في حياته.
    واختفت أخباره أسبوعا، ليتضح لاحقا أن محققي جهاز الأمن الوطني يحققون معه في مبنى التحقيقات بمساعدة مباشرة من فريق أمني «سكوتلنديارد».
     
    وقالت مصادر إن «محمد المغني يتم التعامل معه كإرهابي كبير، إذ يتم تصويره من قبل الأمن أينما تم نقله، ويتم تغطية وجهه إذا تم إخراجه من الزنزانة لكي لا يراه أحد». كما أشارت إلى وضع جميع أفراد عائلته تحت الرقابة، لغاية هذه الساعة.
     

  • قوات النظام تزيل “السواد” من قرى… ووزير الداخلية يتوعد المآتم والمواكب في حال مخالفة القانون

     
    قامت قوات النظام بإزالة “السواد” من بعض المناطق في البحرين، إذ تحدث شهود عيان عن وقوع حوادث إتلاف متعمدة للوحات ولافتات وضعت بمناسبة “عاشوراء” في البلاد القديم وكرزكان.
    ومن جانب أخر، التقى وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة صباح اليوم الاثنين (12 نوفمبر / تشرين الثاني 2012) بديوان الوزارة رئيس مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية السيد حسين كاظم العلوي وأعضاء هيئة المواكب الحسينية وعددا من رؤساء المآتم بالمملكة وذلك في إطار التباحث والتنسيق بشأن تنظيم مواكب العزاء والاحتفالات الدينية في العاصمة وباقي القرى بمناسبة عاشوراء.
    وفي بداية اللقاء أكد الوزير الداخلية على ضرورة التعاون والتنسيق لما فيه مصلحة الجميع وأهمية دور هيئة المواكب الحسينية في المحافظة على المنابر الدينية وإقامة الشعائر وتوفير الأجواء الآمنة لممارستها ، مشيرا إلى أن حرية ممارسة الشعائر الدينية مكفولة بالمملكة وفقاً للقانون والتقاليد المرعية في البلاد .
    واستكمل الوزير حديثه مؤكداً على ضرورة تحمل المسؤولية وتحقيق مزيد من التواصل والمشاركة المجتمعية خلال المرحلة القادمة من التنسيق مع وزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف.
    وأوضح أن القائمين على الشعائر الدينية يقع عليهم عبء المساهمة في ضبط الأوضاع من خلال عدم السماح باستغلال المآتم والمواكب الحسينية لغير أهداف دينية ، والإبلاغ عن أية مخالفات، مشددا على أهمية أن تظل المناسبات الدينية محافظة على طابعها الروحاني وان لايتم استغلالها لمخالفة القانون أو لإثارة أي فتنة طائفية ، محذرا من مغبة إساءة المنابر الى بعضها البعض ، لما لذلك من خطورة على السلم الأهلي .
    ووجه الوزير أجهزة الوزارة إلى تقديم كل ما يتطلب للحفاظ على الأمن وتسهيل حركة المرور وتوفير الأجواء الآمنة في هذه المناسبة. 

  • عبدالله الجنيد ينشر رسالته إلى عبداللطيف المحمود: استقلت من «التجمع» لأنني لا أرى مبرراً لعدم المشاركة في الحوار الوطني

     
     نشر «القيادي» السابق في تجمع الوحدة الوطنية عبدالله الجنيد رسالة استقالته من «التجمع»، قائلاً إن ذلك يأتي في إثر «رفض التجمع الاستجابة الخطية بقبول استقالتي»، ما اضطره ذلك إلى نشر الاستقالة الآن. 
     
    وتوضح الرسالة التي بعث بها في 10 يونيو/ حزيران الماضي إلى رئيس التجمع عبداللطيف المحمود، الدافع من وراء الاستقالة، وهو «احتجاج على الموقف غير المبرر على عدم المشاركة بالحوار الوطني من دون شرح الأسباب». 
     
    وجاء في الرسالة التي نشرها على حسابه في «تويتر»: «أتقدم باستقالتي هذه من عضوية جمعية تجمع الوحدة الوطنية وأرجو الحصول على الإخطار كتابيا بقبول استقالتي في أقرب فرصة ممكنة». 
     
    وأضاف الجنيد الذي شغل عضويات مختلفة في «التجمع»، بينها نائب رئيس الدائرة السياسية، ورئيس لجنة التحليل والسياسات، ومستشار مكتب رئيس التجمع للعلاقات الدولية، وعضو لجنة الاستراتيجية «عندما أقدمت على تقديم استقالتي من رئاسة إحدى اللجان الفرعية للتجمع كان ذلك احتجاجا على الموقف غير المبرر على عدم المشاركة بالحوار الوطني دون شرح الأسباب، و اليوم أرى جليا نوع السياسيات المستقبلية للتجمع داخليا أو على المستوى الوطني».
     
    وكان الجنيد قد أشار في وقت سابق إلى مبررات استقالته من التجمع «لأنه مثل باقي الجمعيات السياسية البحرينية الرئيسة، جميعها متخندق طائفياً، مثل الوفاق والأصالة والمنبر». 
     
    وهذه هي الاستقالة الرّابعة التي تسجّل على مستوى قيادات الصف الأول في «التجمع» منذ تأسيسه، بعد استقالة كل من ناصر الفضالة وعادل علي عبدالله.
     
    فيما اكتفى محمد العثمان بالاستقالة من منصبه نائباً للرّئيس، ليتحوّل إلى إدارة «ائتلاف شباب الفاتح»، الذراع الشبابيه لـ«التجمع» من خارج البحرين، وكذلك الإشراف على محتوى إحدى الشبكات الإخباريّة التابعة له تحت اسم «الفاتح نيوز»، رغم نفيه المتكرر لذلك في الوقت الذي تشير حسابات الشبكة إلى تسجيلها في «لندن». 
     
    وكان عبدالله الجنيد قد ترشح لانتخابات الهيئة المركزية لتجمع الوحدة الوطنية التي عقدت في يونيو/ حزيران الماضي، إلا أن الحظّ لم يحالفه في الفوز. حيث لم ينل سوى 88 صوتاً، ليتحوّل بذلك إلى عضو احتياط. وهو يعدّ واحدا من الشخصيات «التكنوقراط» التي ساهمت في تأسيس «التجمع» منذ بداياته، فيما تكشف سيرته الشخصيّة مجيئه من بيئة العمل المصرفيّ.
     
    فيما يلي نص رسالة الاستقالة:
     
    الى معالي الشيخ / الدكتور عبدا للطيف المحمود الموقر
     
    رئيس جمعية تجمع الوحدة الوطنية
     
    10/06/2012
     
    تحية طيبة وبعد
     
    اتقدم باستقالتي هذه من عضوية جمعية تجمع الوحدة الوطنية و ارجو الحصول على الأخطار كتابيا بقبول استقالتي في أقرب فرصة ممكنة لو تكرمت
    و للعلم فقط فأني عندما أقدمت على تقديم استقالتي من رئاسة احدى اللجان الفرعية للتجمع كان ذلك احتجاجا على الموقف غير المبرر على عدم المشاركة بالحوار الوطني دون شرح الاسباب , و اليوم ارى جليا نوع السياسيات المستقبلية للتجمع داخليا او على المستوى الوطني.
     
    اتمنى من كل قلبي ان اكون مخطأ و لكن كل الكتابات واضحة على الجدران.
     
    مع تمنياتي للتجمع بكل الخير
     
    والسلام عليكم و رحمة و بركاته
     
     
    عبدالله احمد يوسف الجنيد

  • صالحي: إيران أعلنت استعدادها لحل الأزمة البحرينية وهناك من لا يرغب في الحل

     
    قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي، اليوم الاثنين إن إيران “أعلنت استعدادها لحل الأزمة البحرينية استناداً الى طلب قدّمه المسؤولون البحرينيون، ولكن يبدو للأسف أن البعض في البحرين لا يرغبون في حل الأزمة، ونحن نأمل أن تقوم الحكومة البحرينية بحل القضية بأسرع وقت ممكن من خلال عقد اجتماع شامل”.
    وأشار صالحي في تصريح نقلته وكالة (مهر) للأنباء الى أن إيران “حريصة على حل الأزمة البحرينية بأسرع وقت ممكن، وأنها تحترم سيادة واستقلال البحرين”، لكنه قال إن “الشعب البحريني لديه مطالب مثل أي شعب آخر، يتعيّن على الحكومة البحرينية إيلاء الاهتمام بها”.
    وكان وزير الخارجية الإيراني قال مطلع الشهر الجاري في حديث صحافي – بحسب ما نقلته الالكترونية اللبنانية – إن”مواقف إيران من القضية السورية هي نفسها التي اتخذناها إزاء البحرين”.
    وأكد صالحي أن إيران “لم تدعُ إلى تنحية الحكومة البحرينية”، موضحا أن “على الحكومة السورية أن تلبي مطالب الشعب السوري والأمر ذاته ينطبق على البحرين”، مضيفاً “لم ندع إلى إزالة الحكومة البحرينية أو تنحيها وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة يعلم ذلك وقد تكلمت مع  الملك البحريني لمدة نصف الساعة خلال اجتماع مكة وتطرقنا إلى الموضوع البحريني، هذا فضلا عن أن بسيوني المسئول عن التحقيق في الأحداث التي شهدتها البحرين قال بنفسه انه ليس هناك أي تدخل إيراني وهذا الموقف تكرر على لسان مسئولين بحرينيين وعلى لسان السفير الاميركي في البحرين أيضا.
    وقال: “موقفنا الرسمي أن على الشعب البحريني والحكومة هناك أن يجلسا ويجدا حلا ونحن نحترم سيادة واستقلال البحرين وليس لنا شأن بنوع الحكم في البحرين”. 

  • «الوفاق»: نشر وحدات عسكرية لـ«الحرس الوطني» في جزيرة سترة

     
    قالت جمعية “الوفاق” إن النظام البحريني نشر وحدات قتالية عسكرية تابعة للحرس الوطني، المكون في أغلبيته الساحقة من الأجانب، في جزيرة سترة السكنية، ضمن حملته التصعيدية في مواجهة المطالبين بالديمقراطية عبر المسيرات السلمية.
     
    وأوضحت “الوفاق”، في بيان اليوم الإثنين، أن “النظام بدأ منذ أيام حملة تصعيد واسعة وتصاحبت مع أعمال خارجة عن ثقافة وهوية شعب البحرين المسالم، بدءاً بحظر التظاهرات وحرية الرأي والتعبير، الأمر الذي شكل ما يشبه حالة طوارئ غير معلنة يطبقها النظام ضد الشعب”.
     
    واستغربت نشر قوات الحرس الوطني في منطقة سترة ومناطق أخرى، مشيرة إلى أن “هذه القوات تتكون من وحدات عسكرية مسلحة بأسلحة خفيفة وثقيلة وتتنقل في عربات عسكرية أو مدرعات، ويفترض أن لا تكون مهمتها مواجهة المواطنين وقمعهم واستهدافهم استكمالا للانتهاكات التي تقوم به قوات الأمن من انتهاكات مروعة بحقهم”.
     
    وتسائلت “الوفاق” عن سبب استدعاء الصف الأول من القوة العسكرية للمشاركة في القبضة الأمنية القمعية التي تقوم بها قوات الأمن”، مطالبة “بإنهاء عسكرة البلاد ووقف الحملات التصعيدية العنفية من قبل النظام”.
     

  • “الداخلية”: لابد من التبليغ لإتخاذ الإجراءات القانونية حيال تعرض سيارة مدنية لمسيل الدموع

    صرح مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية أنه تم متابعة الفيديو الذي يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي والمتضمن تعرض سيارة مدنية للغاز المسيل للدموع، موضحا أن قوات الشرطة، كانت في نفس المنطقة، تؤدي واجبها في التصدي لمجموعات من مثيري الشغب والتخريب.
    وأشار إلى أنه على سائق المركبة، تقديم بلاغ إلى المديرية الأمنية للوقوف على ملابسات الحادث واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة. 
     
     
     

  • فيروز: يفترض بالقضاء النظر في اتهامات «سحب الجنسية» وليس «التنفيذية»

     
    قال النائب السابق عن كتلة “الوفاق” جواد فيروز، الذي سحبت منه و30 بحرينياً آخرين الجنسية، إنه “من المفروض أن يكون هناك تحقيق وأن تباشر السلطة القضائية النظر في الاتهامات” التي بني عليها قرار السحب.
     
    وتساءل فيروز، في حديث إلى “إذاعة هولندا العالمية”، “كيف للسلطة التنفيذية أن تتهم وأن تقرر هي نفسها بشأن هذه الاتهامات متوصلة الى أن هنالك “إضرار بأمن الدولة؟”، مؤكدا أنه “يفترض أن يسمح لنا بأن ندافع عن انفسنا إذا كانت هنالك أية اتهامات موجهة إلينا”.
     
    وأضاف أن “حقيقة أن كل الذين نزعت منهم الجنسية ينتمون إلى خلفية شيعية لا ينفي أن المواجهة السياسية الحادثة الآن في البحرين، هي بين الداعين لدولة المؤسسات والقانون وبين السلطة التي لا تريد احداث تغييرات جذرية في سبيل التحول الديمقراطي”، مشدداً على أن “المستهدف هو المعارضة بشكل عام حيث تحاول السلطات إخماد أية حركة احتجاجية ودفع المعارضين إلى الرضوخ بشكل نهائي للحلول التي تفرضها الحكومة”.
     
    وقال فيروز: “أنا ولدت في البحرين ومن أبوين بحرينيين ولا أملك جنسية دولة أخرى ومن حقي أن أكون موجوداً في وطني. سلب الجنسية بهذا الأسلوب غير دستوري ومخالف للعهود الدولية”. وأردف “أنا حتى الآن في طور الاستشارة حول ماذا أعمل. ما زلت غير مستوعب للإجراء. لدي جواز سفر بحريني صالح ولكن هل أستطيع التنقل بهذا الجواز؟ لا أعلم”.

  • الحبس 4 أشهر للمتهم الرابع في قضية إهانة الملك عبر “تويتر” مع مصادرة الجهاز

     
    قضت المحكمة الصغرى الجنائية الرابعة بالحبس لمدة 4 أشهر لمتهم في في قضية إهانة جلالة الملك على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) خلال العامين 2011 – 2012 مع مصادرة الجهاز المستخدم في الجريمة.
    يذكر أن عقوبة التهمة المنسوبة للمتهمين في حال إدانتهم تبدأ بالحبس 10 أيام، وتصل حتى 3 سنوات.
    وقد حكمت المحكمة ذاتها من قبل حبس ثلاثة متهمين على ذمة قضية اهانة جلالة الملك لمدد تتراوح ما بين ستة أشهر وشهر، فيما لازال هناك مطلوب خامس لا يعرف مصيره بعد.
    وكان رئيس النيابة الكلية أحمد بوجيري صرح بأن النيابة العامة باشرت التحقيق في 4 بلاغات عُرضت في (17 أكتوبر/ تشرين الأول 2012)، من الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني، واستجوبت أربعة متهمين، ووجهت لهم تهمة إهانة جلالة ملك البلاد على حساباتهم الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، وأصدرت قراراً بحبسهم سبعة أيام على ذمة التحقيق تمهيداً لإحالتهم لمحاكمة جنائية عاجلة.
    وأكد رئيس النيابة الكلية أن حرية الرأي والتعبير حقٌ كفله الدستور والقوانين والمواثيق والعهود الدولية لكل شخص، إلا أن القيود القانونية التي ترد على هذا الحق تفسر في الإطار الضروري اللازم لمجتمع ديمقراطي، بما لا يتعارض مع ثوابت المجتمع وتقاليده والثوابت الدستورية المقررة.
     
     

  • الائتلاف:تعليق صحفي حول الحِصار المستمر على بلدة مهزة ومحكمة راية العز

     
    والصلاةُ والسلام على حبيب الله محمّد بن عبدالله وعلى آل بيتهِ الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين.أولاً: محكمة راية العزّ: إنّ الحكم الذي أصدرته المحكمة الخليفيّة بحقّ شباب راية العزّ هو حكم باطل من محكمة غير قانونيّة لا قيمة لها ولا لأحكامها، إنّه جريمة جديدة تضاف لجرائم الكيان الخليفيّ المجرم، ويثبت صوابيّة قرار الشعب بالتخلص من هذا الكيان العفن، فرايةُ العزّ لا تنتمي لغير الحقّ ولا لغير تراب هذا الوطن الطاهر، راية العزّ هي رايةٌ ولدت في كربلاء الحسين (عليه السلام)، وسارت بثبات وطمأنينة لا تستكين ولا تركنُ لظالمٍ قط، هي الكرامة الفوّاحة من بلدة الرمز الكبير الأستاذ عبدالوهاب حسين فرّج الله عنه، لتؤكد للقاصي والداني بأنّ حقّ الدفاع المقدّس سيبقى سيفاً نشهره بوجهِ كلّ من تغطرس واستعلى.ثانياً: الدور الهام لآباء وأمهات الشهداء: هذه الثورة المباركة أفرزت طاقات جبّارة، ورموز فذّة، ونخب خاصة هم وقود الثورة، وهم من يعطيها نفساً طيّباً لا يخمد، هم من يلهم الثوّار الثبات، فكلّ بحرانيّ هو جبلٌ شامخ لا يقبل الذلّ والانكسار مهما عظمت تضحياته، وهنا نقف إجلالاً لمن وصلت تضحياتهم إلى فلذات أكبادهم، فآباء الشهداء وأمهاتهم هم النصر الذي بدأ وهم النصر الآتي، وهم المنارات التي تضيء سبيلنا في مواجهة الديكتاتوريّة والهمجية الخليفيّة والسعوديّة، وإن حاولوا أن يطفؤوها كما فعلوا مع والد الشهيد علي الشيخ ذلك الرجل الصلب الصامد والذي زجّ بهِ الكيان الغاصب في السجن بعد أن شعر بالرعب من جهاده واجتهاده وتحركهِ الثوريّ وصمودهِ في ميادين الثورة سيّما في قلب العاصمة المنامة.ثالثاً: الحِصار الإجراميّ على عاصمة الثورة: إنّ حصارٍ بلدة مهزة، بلدة الفرحان أحمد، إحدى قرى عاصمة الثورة وجزيرة الشهداء، والاعتداءات الآثمة عليها لا تنمّ إلا عن خسّة هذا النظام وعهره، والسكوت أمام هذه الجرائم عارٌ وشنار، ونحنُ نقولها كما قالها الإمام الحُسين عليه السلام،الموتُ أولى من ركوب العار، فعلى الكيان الخليفيّ أن يتحمل كلّ ما سيصدر من مقاومة ودفاعٍ مقدّس عنْ بلداتنا المستباحة، فشعبنا لا يزال رغم كلّ الانتهاكات يمسك يده عن الردّ الكامل، ومسك اليد عنِ الردّ الكامل لن يستمر طويلاً، فما جرى في عِكر الشهامةِ والكرامة، وما يجري الآن من ممارسات إجراميّة في مهزّة الشرف الأصيل، لن يطول صبر الصبرُ عليه، ولنْ يمرّ دون ردّ، والردُ قادم حتماً، فلا حُرمة للمعتدين، والعاقبةُ للمتقين. اللّهم ارحم شهداءنا الأبرار وثبت لهم قدم صدق عندك يا كريم. 
     
    صادر عن: ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير. 
    الاثنين 12 نوفمبر / تشرين الثاني 2012م. 
     

  • حجز قضية العبيدلي والنجاس للحكم في 20 يناير المقبل

     
    حجزت محكمة الاستئناف العليا ثلاث قضايا استئناف بحق متهمين (المعتقلين محمد العبيدلي ومحمد النجاس) بحرق 5 سيارات قد أدانتهم محكمة الدرجة الأولى بالسجن 5 سنوات على ذمة كل قضية أي ما مجموعها 15 عاماً، للحكم في 20 يناير/ كانون الثاني المقبل للحكم.
    وقال المحامي عبدالله هاشم عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الاثنين إن المحكمة حجزت قضية العبيدلي والنجاس،  للحكم في 20 يناير 2013، مع رفض طلب منحنا مزيداً من الوقت للدفاع.
    وكان هاشم قد أكد أن الوقائع تشير إلى براءة كل من موكلي محمد العبيدلي والمتهم معه في القضية محمد النجاس في وقائع حرق سيارات والتي حكما فيها 15 سنة، بواقع 5 سنوات لكل قضية، مؤكداً أن “الدليل المستند إليه هو اعتراف أحد المتهمين تحت الضغط والإكراه النفسي والوعود بالإفراج ما جعل هذا الاعتراف دليلاً، ولكن كل الوقائع تثبت براءتهما وتنكر هذا الاعتراف”.
    وبيَّن هاشم أن “الاثنين اتهما بثلاث وقائع حرق سيارات، في الغالب يجب أن تكيف كواقعة واحدة، فقانوناً إذا تعددت الوقائع وتماثلت، وكانت فيها وحدة لا تقبل الانفصال، تكيف كواقعة واحدة”، وتابع “ونُظرت الدعوة، ولم يطرح الموضوع لا من قريب ولا من بعيد، إذ نظرت كأنها ثلاث وقائع، وصدرت فيها ثلاثة أحكام”.
    وواصل “ووصل الحكم في كل واحدة منها إلى خمس سنوات لكل منها، ليصبح مجموع العقوبة 15 سنة، وهناك ملابسات عديدة تفضي إلى وجود قصور في التحقيق الجنائي أوجد هذا الالتباس، وأنه ليسا هما من قاما بعمليات الحرق”، واستكمل “وبالفعل هناك شهود شهدوا أنهم لم يكونوا في مسرح الجريمة في الوقائع الثلاث، إلا أنه أُحضر شهود آخرون قالوا إنهم قاموا بالقبض على المتهمين بالقرب من مسرح الجريمة”.
    ولفت هاشم إلى أن “الدعوى معقدة، والعقوبة قاسية جداً، وظروف التقاضي لم تسعف المتهمين، فكل واقعة نظرت منفردة، فصدر بها حكم خاص، دون أن يُعلم بالأحكام الأخرى، ما أوصل العقوبة إلى 15 سنة”.

  • كاتب سعودي: «سحب الجنسية» غير موفق ولا إنساني وسيزيد الغضب الشعبي

     
    قال الكاتب السعودي جميل الذيابي إن القمة الخليجية الـ33 للقادة التي تستضيفها البحرين في كانون الأول/ ديسمبر المقبل “ربما هي القمة الأولى التي تعقد في ظل أوضاع أمنية داخلية غير مستقرة في بعض دول المجلس، وفي مقدمها البحرين والكويت”.
     
    وأوضح الذيابي في مقاله في صحيفة “الحياة” الصادرة اليوم الإثنين، أن “الأوضاع في دول الخليج تزداد تعقيداً في ظل المتغيرات الداخلية والإقليمية المتسارعة، وما مراوحة بعضها في مواقعها من دون حلحلة القضايا الداخلية وتبنيها كأولوية إلا مراكمة للمشكلات ستصل بها إلى فوهة الانفجار والانحدار”. 
     
    وإذ أشار إلى ما جاء في تقرير لجنة “تقصي الحقائق” 
    حول وجود حالات اعتقال تعسفي، وفصل لموظفين وطلبة على خلفية المشاركة في التظاهرات، وتعدٍّ على القانون في أساليب القبض ومعاملة الموقوفين”، وصف الذيابي قرار البحرين أخيراً بسحب الجنسية من 30 معارضاً بأنه “غير موفق ولا إنساني وخطوة ستزيد من الغضب الشعبي والاحتقان”.
     
    وشدد على أن “التحدي الأكبر أمام الدول الخليجية لا ينبع من التهديدات والتدخلات الخارجية ومشكلة الأمن الإقليمي فقط، بل الأولى بالحلول العمل على تحصين الداخل، والاستجابة للمطالب والاستحقاقات الشعبية، وتسريع عملية الإصلاح السياسي، وبناء دول مؤسسات قوية”. 

صور

البحرين – مقابة – مواجهات شهداؤنا_كربلائيون الكربلائية 12 نوفمبر

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: