524 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 524:: الأربعاء ،17 أکتوبر/ تشرين الأول 2012 الموافق 1 ذي الحجة 1433 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • الملك يبني جامعا في الدراز.. والأوقاف: الصلاة في جامع «الصادق» ستعطل والجديد سيكون بديلا!

     
     في خطوة أخرى في مواجهة عالم الدين الشيخ عيسى قاسم، وخطبه المناوئة للنظام والداعة للحركة المطالبة بالتحول السياسي، أفصحت إدارة الأوقاف الجعفرية أن الصلاة في جامع الإمام الصادق بالدراز، والذي يؤمها الشيخ قاسم، ستتوقف.
     
    وقالت “الأوقاف” إن ذلك سيكون بعد بناء جامع جديد بالدراز أمر الملك حمد بتخصيص أرض له على مساحة 64 ألف متر مربع.
     
    وأعلن حسين العلوي، رئيس مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية، رسميا، إن جامع الإمام الصادق سيعطل بعد بناء الجامع الجديد، وبرر ذلك، في تصريح لصحيفة الوسط بأن “الجامع الموجود في المقبرة حاليا لا يتسع للمصلين، والجامع الجديد سيكون بديلاً عنه”  فالجديد، حسب تعبيره، “سيكون صرحاً كبيراً، يغطي عدداً من مناطق المحافظة الشمالية، وسيكون شبيهاً للجامع الذي افتتح مؤخراً في سترة”.
     
    وذكر أنهم “في صدد دراسة المشروع، ومن المقرر أن يشتمل الجامع على مجمع مواقف سيارات وصالات” مشيراً إلى أن “كلفة بناء الجامع الجديد لن تقل عن مليوني دينار”.
    جاء ذلك خلال افتتاح إدارة الأوقاف جامع “رأس رمان” بعد إعادة بنائه، يوم أمس، وقد شهد الاحتفال حضورا ضعيفا، غاب عنه إماما المسجد رجل الدين المعروف السيد جواد الوداعي والسيد موسى الوداعي. 
     

  • عبد اللهيان: يكشف عن تفاصيل لقاء ملك البحرين بوزير الخارجية الإيراني في قمة مكة

     
    نفي مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان اي تدخل ايراني في الشأن البحريني بعد اتهام وزير الخارجية البحريني بذلك.
    واكد عبد اللهيان في تصريحات نقلها موقع “قناة العالم” ان اتهام وزير الخارجية البحريني ايران بالتدخل بالشان الداخلي وان الشيخ عيسى قاسم احد اقطاب المعارضة البحرينية هو عنصر تابع لايران هي اتهامات باطلة ومسيسة، قائلا ان البحرين منذ العام 2000 دخلت مرحلة من الاصلاحات السياسية المحدودة والناقصة واستمرار مسيرة الاصلاحات كان سيضمن استقرار الامن الوطني ووحدة التراب البحريني، لكن بعض الاطراف اوقفت مسيرة الاصلاحات، ومن المناخ المنبعث من الصحوة الاسلامية راينا انتفاضة كبيرة في البحرين ونحن بدورنا اعربنا عن وجهة نظرنا التي تتبنى الحوار الوطني والحوار الاصلاحي ومتابعة الاصلاحات السياسية، وللاسف الدخول العسكري لاحد بلدان الجوار الى البحرين عقد وفاقم الازمة وفقد مسيرة تكميل الاصلاحات.
    وأضاف ، استمرت هذه العملية غير المناسبة بتخريب ميدان اللؤلؤة وعشرات المساجد والاماكن العبادية المقدسة والقتل والتنكيل واقالة الالاف من المعارضين الذين كانوا يتوجهون الى الاساليب الديمقراطية وكذلك سجن الاف المواطنين وتزامنت هذه الاجراءات بصمت مطلق من اميركا وبريطانيا وبعض بلدان المنطقة وبسبب تواجدهم في الخليج الفارسي والاطراف التي تعتقد بالحلول العسكرية كانوا يظنون بان السير بهذه الطريقة سيسطروا على الاوضاع، ولكن استمرار الازمة لعامين بين بشكل واضح ان الامور تزداد سوءا وللاسف فان الحكومة البحرينية لا تلتفت ابدا الى الحوار الوطني ولا تعير اية اهتمام لحقوق الشعب البحريني وكانت تعتقد بان الاتهام والتنكيل  للشعب البحريني ستعيد الهدوء الى البحرين.
    البحرين تواجه اوضاعا مزرية :
    وتابع مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية، ان البحرين تواجه اوضاعا مزرية والظروف فيها قريبة الى الانفجار، وعلى هامش اجتماع مكة عقد لقاء بين ملك البحرين ووزير الخارجية الايراني ، وخلال هذا اللقاء قدم ملك البحرين افكارا ايجابية ونقلنا افكارنا له وتقرر ان نقوم من خلال النفوذ الذي تملكه الجمهورية الاسلامية الايرانية ، بتقديم المساعدة  للدخول الى مناخ الحوار البناء الحقيقي والفاعل والمؤثر وقمنا بجهود كبيرة مع بعض الاطراف للتاثير على  حل هذه الازمة، ولكني لا اعلم لماذا اوقف هذا الموضوع، اوقف البحرينيون ذلك وتابعوا اساليب التنكيل وامعنوا في ذلك ولقاء القائم باعمال الجمهورية الاسلامية في البحرين السيد اسلامي مع الشيخ عيسى قاسم وهو من الزعماء الدينيين  تم في هذا الاطار ومن اجل دعم رؤى الملك للدخول في حوار بناء.
    واكد مرة اخرى بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تتدخل بالشان البحريني وهذه اهانة للشعب البحريني بان تتدخل في شؤونه الجمهورية الاسلامية وان الشعب البحريني هو الذي يقرر مصيره سواء الشيعة او السنة وان علاقاتنا مع الشعب البحريني تقوم على الاحترام المتبادل والتاكيد على استقرار هذا البلد ونحن نأسف لدخول قوات بلدان جوار الى الاراضي البحرينية ونامل بان يبدأ الحوار الوطني الذي بامكانه ان يخرج البحرين من هذه الازمة.
    تقرير بسيوني فند اي تدخل ايراني في البحرين :
    وقال عبد اللهيان ان  تقرير لجنة بسيوني الذي اجري قبل عام ونصف  اكد بانه ليس هناك اي مؤشر لتدخل الجمهورية الاسلامية في الشأن البحريني كما اؤكد بان سماحة القائد في احد خطاباته قال ، ليس لدينا اي تدخل في البحرين واعلموا فاننا لو تدخلنا لاختلفت الاوضاع مما عليه اليوم، كما يعلم الملك البحريني والمسؤولون البحرينيون باننا نسعى لدعم الحقوق الاولية للشعب البحريني وان هذا الشعب لا يطالب باكثر من رأي لكل بحريني، هم يطالبون الحقوق المشروعة والحقوق الاساسية التي قوبلت بالغازات القاتلة، وهنا اود ان احذر الولايات المتحدة كيف انهم في سوريا يتهمون الحكومة  في السيطرة على الاوضاع باستخدام الاسلحة الكيمياوية، فيما نشهد في البحرين قتل العديد من الاطفال والنساء بالغازات السامة والقاتلة فكيف يلتزمون الصمت عما يجري البحرين.
    وتمنى عبد اللهيان بخروج القوات الاجنبية من الاراضي البحرينية ودخول الملك والاطراف الاخرى في حوار وطني شامل وبان يعود الامن والاستقرار الى البحرين، وقال نحن نريد للبحرين ولكافة بلدان المنطقة الامن الذي يعتبر امنا لنا ومن الحكمة ان تقوم الحكومة البحرينية بمنع تبديل الحراك الشعبي الى عنف وتمنع الشعب من المطالبة بحقوقه.
     

  • عبدالهادي خلف:هل انتقاد أمين عام «التقدمي» لخطاب الملك يسحب توقيع تقرير لجنة تنفيذ التوصيات؟

     
     اعتبر أستاذ علم الاجتماع في جامعة “لوند” السويدية عبدالهادي خلف أن انتقاد الأمين العام لـ”المنبر التقدمي” عبدالنبي سلمان  خطاب الملك وقوله إنه “لم يضع حلولا للأزمة”، لا ينسجم مع مركز الأمين العام السابق للمنبر حسن مدن بحكم عضويته في لجنة تنفيذ توصيات لجنة بسيوني”.
     
    وأوضح سلمان على حسابه على “تويتر” أنه “معلومٌ أن تقرير تلك اللجنة أكد أن وزارة الداخلية طبقت كل التوصيات المتعلقة بتجاوزاتها الخطيرة”، متسائلاً: ” هل أن سلمان يبشرنا بأنه سحب توقيع الأمين السابق من ذلك التقرير؟”.
     

  • «المرصد البحريني»: منع «الفيدرالية الدولية» من دخول البحرين انتهاك لعضويتها في «استشارية» مجلس حقوق الإنسان

     
     قال “المرصد البحريني لحقوق الإنسان” إن منع منظمات حقوقية عالمية ذات مكانة مرموقة كـ”الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان”، يعد انتهاكاً صريحا لموجبات العضوية في اللجنة الاستشارية في مجلس حقوق الإنسان التي تباهت الحكومة بها قبل أيام قليلة باعتبارها ” إنجازا تاريخياً آخر على صعيد الشأن الحقوقي” و”اعترافا دوليا بجهودها في المجال الحقوقي”.
     
    واستغرب المرصد، في بيان، كيف تتباهى الحكومة بهذا “الإنجاز التاريخي” و”الاعتراف الدولي”  يعمد في أقرب فرصة تعرض له لإثبات التزامه بتعهداته وإثبات مسئولية عضويته الاستشارية، إلى خرقها خرقا فاضحا ومكشوفا والإقدام على فعل انتهاك صارخ يقف على نقيض تعهداته ومسئولياته الدولية التي طالما تباهي بها”.
     
    وأضاف أن “من الاجدى للسلطات في البحرين وفي مقدمتها السلطات الأمنية احترام تلك التعهدات والالتزامات التي قدمتها الحكومة أمام المجلس والعالم”، مشيرة إلى أن “آليات المحاسبة في الأجهزة الحقوقية التابعة للامم المتحدة أصبحت أكثر تدقيقا وتفصيلا وتشديدا منذ انطلاقة مجلس حقوق الانسان عام 2006”.

  • طهران لم ترد عليها… لتعلن طيران الخليج مجدداً عن تعليق استئناف رحلاتها لإيران

     
    أعلنت شركة طيران الخليج عن تعليق استئناف رحلاتها إلى جمهورية إيران الإسلامية حتى إشعار آخر.
    وقالت في بيان صحافي اليوم الثلثاء (16 أكتوبر 2012 ): “إن هذا التعليق يأتي نتيجة تباطؤ السلطات المعنية في هيئة الطيران المدني الإيراني في الموافقة على جدول الرحلات الذي قدم قبل شهرين بموجب الاتفاقية الثنائية”.
    وأكدت الشركة في بيانها أن العمل جاري مع الجهات المعنية بهذا الشأن لإعادة إطلاق الرحلات في أقرب وقت ممكن.
    وقالت إنها تأمل استئناف رحلاتها الجوية إلى الجمهورية الإسلامية بدءاً من العام المقبل.
    وأشارت إلى أنها شكلت فريقاً مخصصاً للقيام بخدمة العملاء، والعمل على الاتصال بالمسافرين، وتقديم كافة الخيارات البديلة المتاحة. 
     

  • محمد صالح المسفر: خطاب ملك البحرين لا يوجد حلولاً بين القيادة والشعب

     
    قال المفكر وأستاذ للعلوم السياسية في جامعة قطر محمد صالح المسفر إن الخليج العربي “ليس في أحسن حال ومعظم دول مجلس التعاون تعيش في قلق واضطراب”.
     
    وأضاف المسفر في مقال نشرته صحيفة “القدس العربي” أمس الإثنين، أن “ايران اللاعب الأقوى في المنطقة تجري مناورات عسكرية ضخمة لكل فروع قواتها المسلحة، في الوقت الذي لا تملك دول مجلس التعاون الخليجي غواصة واحدة قادرة على التصدي للبحرية الايرانية”.
     
    وتطرق المسفر في مقاله إلى البحرين فذكر أن شعبها “يطالب بالاصلاح على كل الصعد ويطالب بالمساواة والعدالة من دون تمييز بين المواطنين”، لافتاً إلى أن “الحكومة تبذل الجهود لكي تقنع الناس بأنها تسير في طريق الإصلاح وتدعو إلى الحوار من أجل الاصلاح والناس ليسوا مقتنعين بما تفعل”.
     
    وعلّق المسفر على خطاب الملك حمد بن عيسى آل خليفة أمام البرلمان وإشارته إلى أن من يطالبون بالإصلاح هم “فئة ضالة”، قائلاً إن “هذا الكلام يدلل على تفاقم المشكلة في البحرين ولا يدعو إلى إيجاد حلول توفيقية بين القيادة والشعب”، فـ”يجب أن تقتنع الأنظمة بأن اللجوء إلى الحلول الأمنية ليست مجدية”.

  • حق: النظام وحلفاؤه الغربيون يتحملون عواقب إضراب عبدالجليل السنكيس

     
    قالت حركة “حق” إن رئيس دائرة حقوق الإنسان في الحركة عبدالجليل السنكيس بدأ مساء يوم السبت الماضي إضرابا عن الطعام في سجن “جو”، وذلك احتجاجاً على سوء المعاملة التي يتلقاها والمعتقلين الآخرين.
     
    وحمّلت الحركة، في بيان، “النظام وحلفائه الأميركيين والبريطانيين تبعات هذه الاضراب لما يمثله السنكيس من مكانه قياديه ورمزية لدى الشعب”، مؤكدة أن اعتقال وتعذيب قياديها وكوادرها لن يثنيها عن التمسك بكل مطالب الثورة.

  • مصادر صحافية: “العدل” تطلب رفع الحصانة عن السعيدي

     
    قالت مصادر صحافية اليوم الثلاثاء إن وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة أرسل خطاباً الى رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني يطلب رفع الحصانة عن النائب جاسم السعيدي بناء على طلب النائب العام علي البوعينين في ضوء الشكاوى الواردة عن الإساءة لمكونات المجتمع من خطبه الدينية.
     
     
     
     

  • لدي «الوفاق»: توقف مشروع البيوت الآيلة للسقوط يعرض 20 ألف مواطن لتردي المعيشة

     
    قالت الكتلة البلدية لجمعية “الوفاق” إن اليوم العالمي للقضاء على الفقر الذي يصادف اليوم الأربعاء “يمر على البحرين في غياب الرؤى والاستراتيجيات للقضاء على الفقر، وانتهاج سياسة إهمال ذوي الدخل المحدود وزيادة شريحة الفقر والفقراء”.
     
    وأوضحت الكتلة البلدية، في بيان، إن “سمة العوز والفقر بين المواطنين سمة بارزة للعيان، فمن السهولة ملاحظة ضعف البنى التحتية والنقص الكبير في المشاريع الخدمية الحيوية”، مضيفة أن “السمة الأبرز والأوضح هي وجود أكثر من 3 آلاف بيت من بيوت المواطنين المتهالكة والخربة والآيلة للسقوط”.
     
    ولفتت إلى أن “مشروع البيوت الآيلة للسقوط هو المشاريع الذي طرح كسبيل من سبل رفع العوز، صاحبته انتكاسات وتسويف وإهمال ومماطلات من قبل الجانب الرسمي”، مؤكدة أن المشروع توفق “بالرغم من وجود الميزانية الكافية من المال العام لكن هناك من يصر على استمرار الوضع على ما هو عليه، من أجل ملء الجيوب الخاصة والانتفاع من عوز المواطنين”.
     
    وشددت الكتلة على أن “قرار تحويل المشروع إلى قروض بناء بدل المنح المالية سيدخل أكثر من 3 آلاف منزل آيل على قوائم الانتظار في محافظات المملكة الخمس في مصير مجهول”، مردفة أن ذلك “يعني تردي الوضع المعيشي والإسكاني لما يقارب 20 ألف مواطن”.

صور

من بلدة السنابس قبر الحورية الشهيدة حوراء محمد سعيد أل صادق علي التي قتلتها مرتزقة نظام الساقط حمد بغازاته السامه وهي لم ترى النور قد تم تركيب شاهد على قبرها الطاهر.

  • مسيرة ( بالنار والسعير نقرر المصير ) سترة 16/10/2012
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: