521 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 521:: الأحد ،14 أکتوبر/ تشرين الأول 2012 الموافق 27 ذي القعدة 1433 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • إحضارية إدارة المباحث الجنائية تطلب مثول الشيخ علي سلمان غداً صباحاً

     
      طوقت قبل لحظات مجموعة من سيارات الشرطة  منزل الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، وتم تسليم الأمين العام إحضارية تطلب مثوله شخصيا غداً في مبنى إدارة المباحث الجنائية بالعدلية، وقد تضمنت الإحضارية تهمتين، الأولى بث أخبار كاذبة، والثنانية التدخل في شؤون دولة شقيقة. 
     
    يذكر أن شيخ علي سلمان، عاد مؤخراً مع وفد المعارضة من زيارة لمصر، التقى خلالها مجموعة من الشخصيات والقيادات والأحزاب السياسية وأجرى مجموعة من الحوارات التلفزيوينة والصحفية.
     

  • هيومن رايتس ووتش: يجب على البحرين إسقاط حُكم إدانة نبيل رجب

     
    قالت هيومن رايتس ووتش إن على محكمة الاستئناف البحرينية أن تُسقط حُكم المحكمة الأدنى درجة المتعلق بتهمة التجمهر غير القانوني الصادر بحق الناشط الحقوقي نبيل رجب، وأن تُلغي عقوبة سجنه ثلاث سنوات. وقالت هيومن رايتس ووتش إنه بما أن السلطات لم توفر أدلة على مطالبته بأعمال عنف أو حرض عليها، فإن إدانته تعتبر خرق لحقه في حرية التجمع السلمي. من المقرر أن تنظر المحكمة استئناف حُكم نبيل رجب في 16 أكتوبر/تشرين الأول 2012.
    حكمت محكمة جنايات على نبيل رجب في 16 أغسطس/آب بالسجن ثلاث سنوات بتهمة تنظيم ثلاث مظاهرات بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار 2012 والمشاركة فيها. نبيل رجب هو رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان وعضو اللجنة الاستشارية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش.
    وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: “حُكم المحكمة الجنائية لم يورد أية أدلة، ولا حتى مزاعم بأن نبيل رجب شارك في مظاهرات عنيفة أو حرض على العنف. لنبيل رجب الحق الأصيل في التجمع السلمي ويجب ألا يُسجن لهذا السبب”.
    اتهمت النيابة نبيل رجب بموجب المادة 178 من قانون العقوبات، التي تحظر التجمهر غير القانوني لخمسة أشخاص أو أكثر في مكان عام “الغرض منه ارتكاب الجرائم” أو “الإخلال بالأمن العام، حتى ولو كان ذلك لتحقيق غرض مشروع”.
    قال مسؤول بالنيابة العامة لوسائل الإعلام البحرينية أن نبيل رجب حرض على العنف. كما نشرت الحكومة مقاطع فيديو لبعض المتظاهرين على موقع يوتيوب، مرفقة بزعم “المتهم نبيل رجب وهو يقوم بأعمال مخالفة للقانون”. يبدو أن مقاطع الفيديو هذه تؤكد أن المظاهرات كانت سلمية وليس فيها أي تحريض على العنف من جانب نبيل رجب أو أي إثبات بأي شكل آخر لمزاعم النيابة العامة.
    ولم يرد أي دليل على التحريض على العنف ضمن أحكام المحكمة في القضايا الثلاث. في قضية رقم 07291204947، شهدت الشرطة بأنهم بعد أن فرقوا “تجمهراً غير قانوني” في 12 يناير/كانون الثاني راح بعض الناس يرمون الحجارة والقنابل الحارقة (المولوتوف) على “القوات الخاصة” وأغلقوا الطريق بحاويات معدنية. شهد أحد رجال الأمن بأنه رأى نبيل رجب يقود تجمهراً من 10 إلى 15 شخصاً “يرددون الشعارات للمطالبة بالإفراج عن سجناء سياسيين”. لكن الحُكم لم يرد على ذكر أية براهين توحي بأن رجب تورط في أعمال العنف التي تزعم الشرطة بوقوعها، أو بأنه حرض على أعمال من هذا النوع.
    في قضية رقم 07201203460 – طبقاً للحكم – راح 15 شخصاً بينهم نبيل رجب ينظمون مسيرة في موعد لم يُحدد، في شهر فبراير/شباط، وورد أن المتظاهرين – باستثناء رجب وثلاثة آخرين – تفرقوا عندما أمرتهم الشرطة بأن يتفرقوا. ثم قبضت الشرطة على نبيل رجب وحسب الزعم عثرت على رسائل على هاتفه الخلوي تطالب بالمشاركة في مسيرات غير مرخص لها، بما في ذلك المسيرة التي تم توقيفه فيها. لم يرد الحُكم على ذكر وقوع أية جريمة أو إخلال بالأمن العام ولم يذكر الحُكم أية أدلة على مسار التوصل لاستنتاج من هذا النوع.
    وورد في حُكم القضية رقم 07201205263 أن نبيل رجب دعا إلى تجمهر غير قانوني وشارك فيه، قوامه نحو 50 شخصاً، في 31 مارس/آذار. قالت المحكمة إن المتظاهرين لم يستجيبوا لأوامر التفرق، لكن الحُكم لا يذكر وقوع أي إخلال بالنظام العام، أو أي نشاط مُخالف، أو أي تحريض على العنف من قبل رجب أو آخرين.
    سبق وحاكمت السلطات نبيل رجب باتهامات سياسية الدوافع. تم احتجازه من 5 إلى 28 مايو/أيار بسبب تعليقات على موقع تويتر تنتقد وزير الداخلية على إخفاقه في التحقيق في الهجمات التي قال نبيل رجب إنها من قِبل عصابات مسلحة موالية للحكومة ضد السكان الشيعة. في 28 يونيو/حزيران غرّمته محكمة جنايات 300 دينار بحريني (790 دولارا) في تلك القضية. سوف تراجع محكمة استئناف الحُكم في جلسة بتاريخ 27 نوفمبر/تشرين الثاني.
    قامت السلطات مرة أخرى باحتجاز رجب في 6 يونيو/حزيران على ذمة تعليقات أخرى على تويتر، يطالب فيها رئيس الوزراء بالتنحي. في 9 يوليو/تموز حكمت محكمة جنايات عليه بالحبس ثلاثة أشهر. وقامت محكمة استئناف بإسقاط الحُكم في 23 أغسطس/آب لكن ظل نبيل رجب رهن الاحتجاز إثر إدانات 16 أغسطس/آب.
    قالت هيومن رايتس ووتش إن السلطات البحرينية منحت تصاريح بتنظيم بعض مسيرات المعارضة على مدار العام الماضي، لكن تم رفض الكثير من طلبات المسيرات الأخرى.
     

  • وإحضارية للشيخ «علي بن أحمد الجدحفصي»

     
    تواترت أنباء عن استدعاء رجل الدين الشيعي “الشيخ علي بن أحمد الجدحفصي” للتحقيق في وزارة الداخلية صباح غد.
     
    يذكر أن الجدحفصي يشارك دائما في مختلف الفعاليات الميدانية التي تقيمها القوى السياسية بما فيها ائتلاف 14 فبراير، حيث تقدّم إحدى المسيرات التي خرجت في العاصمة المنامة يوم أمس، ضمن فعالية “تقرير المصير 13”.
     
    وقد تعرّض الجدحفصي (في السبعين من العمر)، إلى الاختناق عدة مرات بسبب قمع قوات الأمن للاحتجاجات التي يشارك فيها.

  • قوى المعارضة: قدمنا الحل السياسي في “وثيقة المنامة” والنظام لايزال مستغرق بالحل الأمني

     
    أكدت قوى المعارضة السياسية في البحرين على أن الحكم يتهرب من الإستجابة للمطالب الشعبية في التحول نحو الديمقراطية بالتصعيد الأمني وخلق الصراعات والخلافات، ويغفل كونه أمام إستحقاق وطني واضح يتمثل في “وثيقة المنامة” التي أطلقتها المعارضة قبل عام كامل.
    وأوضحت الجمعيات المعارضة (الوفاق، وعد، التجمع القومي، التجمع الوحدوي، الإخاء) في بيان بمناسبة مرور عام على إطلاق “وثيقة المنامة”، أن النظام في البحرين غير جاد لحد الآن في إيجاد مخرج للأزمة ويذهب للحول الأمنية القمعية التي يستخدم معها العنف والقوة والإرهاب للمواطنين والمطالبين بالحرية والديمقراطية، بينما يغفل حل سياسي دائم وواضح يقوم على أساس عقدي بإرادة شعبية يصوت عليها الجميع ولا ينفرد فيها أحد بقراراته.
    وأكدت على أن شعب البحرين شعب حضاري وله من الوعي السياسي ما يمكنه من إحباط كل محاولات الفتنة والتضييع لحقوقه عبر المناورات السياسية التي يتصدرها بعض مسؤولي النظام عبر توزيع الإتهامات الطائفية والإبتذال في توصيف المطالبات الشعبية ومحاولة إسقاطها على المستوى الأقليمي، في هروب واضح ومفضوح من المطالب السياسية العادلة.
    وشددت على أن شعب البحرين له مطالب واضحة في التحول نحو الديمقراطية وإقامة دولة مدنية عصرية تكون فيها المواطنة هي أساس العلاقة بين جميع المكونات، وإنهاء حالة الإستفراد والإستبداد التي تعيشها البلاد.
    وقالت أن “وثيقة المنامة” هي المشروع السياسي المنقذ للبحرين وهو مشروع وطني بإمتياز يمثل حل بحريني داخلي بإمتياز ويحافظ على حق كل فرداً وكل مواطن، وهي الصيغة التي مثلت الحل السياسي المقترح الذي قدمته المعارضة في مقابل حل أمني تستغرق فيه السلطة وتزهق معه الأرواح وترتكب الإنتهاكات المروعة وترهب المواطنين بالإعتقالات والقمع والعنف الواسع وتتوسل بذلك كله إنهاء الإحتجاجات والمطالبات التي لم تتوقف منذ 20 شهراً.
    وشددت قوى المعارضة أن المرجعية لكل الشعب هي “المواطنة” وأن المطلب الأساس هو الديمقراطية، وفق مبادئ عادلة في كون “الشعب مصدر السلطات” وأن “السيادة للشعب”، وكلها مبادئ معطلة من قبل الحكم لحماية الإستبداد والتسلط الذي يعاني ويلاته المواطنين.
    وأكدت على أن وضع البحرين اختلف لما قبل 14 فبراير 2011 عما بعد هذا التاريخ، فهو وضع لا يستقر على أساس العلاقة بين الحاكم والمحكوم في إطار دستور متوافق عليه وعقدي، لأن السلطات جميعها تدار من قبل الحكم والعائلة الحاكمة، كل مشاريع ماسمي بالإصلاح لم تؤدي لتحقيق وتنفيذ مبدأ واحد “الشعب مصدر السلطات”.
    وقالت أن شعب البحرين واصل تحركاته وإحتجاجاته مع إنطلاق ثورات الربيع العربي، وكان حضوره في الساحات ولايزال حضور واعٍ وكبير ومصر على مطالبه بالديمقراطية، مما يؤكد أن التنصل من الإستحقاقات وتصحيح مسار البلاد قد حان، وهي أمور وعد بها شعب البحرين منذ الإستقلال ولحد اليوم لم تشهد البلاد قيام دولة بالشكل الصحيح.
    وأكدت على أن “وثيقة المنامة” تمثل حلاً شاملاً لكل شعب البحرين بمختلف فئاته وإنتماءاته وتوجهاته، والمنقذ لكل التيارات والطوائف في البحرين، لأنها تدافع عن حقوق مدنية لكل المواطنين دون الإلتفات لطوائفهم وانتماءاتهم، وتعطيهم حقوقهم كاملة دون تمييز.
    وشددت على أن الإستمرار في الوضع الحالي أمر مستحيل وغير ممكن، فإستئثار فئة بالقرار وبالسلطات وبكل الثروات دون تفويض من الشعب، ومصادرة إرادة الناس في تقرير مصيرهم وإختيار من يمثلهم لا يمكن أن يستمر.
    وقالت أن من يريد أن يبقي الوضع على ماهو عليه هم المنتفعين ومن حولهم ممن يقتاتون على إنتزاع حقوق الآخرين ولو كان على حساب كامل الشعب.
     ولفتت إلى أن الصيغة التي خرجت بها المعارضة وفصلت بها المطالب الشعبية التي صاغتها في إطار “وثيقة المنامة” وكان لها الصدى الكبير في تقديم مطالبات شعب البحرين وفق حل سياسي متقدم أيدته وأقرت بعدالته دولاً ومنظمات وشخصيات داخل البحرين وخارجها.
    وفي هذه المناسبة، تؤكد الجمعيات المعارضة أن يدها ممدودة لجميع شركاء الوطن للحوار من اجل الخروج من الأزمة السياسية وفقا لحلول وطنية تستجيب لمطالب الشعب العادلة ، وهي تؤمن أن هذا وطنا للجميع والجميع يجب أن يشارك في بناءه على أسس دولة المواطنة والقانون والوحدة الوطنية والنهج السلمي الحضاري في النضال والمطالبات الوطنية ورفض كافة أشكال العنف. 
    كما أكدت قوى المعارضة على أن تأخير الحل السياسي ليس في صالح أي طرف، والتسويف سيكون ضار جداً على الوطن، فلا تضمن الظروف ولا التطورات.

  • وزير العدل: المعارضة تتنبى «الفكر المتطرف لولاية الفقيه» وقاسم «يحرض على العنف» بتوجيه إيراني

     
     واصل وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف خالد بن علي آل خليفة تصعيده ضد قوى المعارضة البحرينية، واتهمها بتبني “الفكر المتطرف” لولاية الفقيه لـ”زعزعة الإستقرار في البحرين الخليج”. واتهم الوزير الشيخ عيسى قاسم بـ”التحريض على العنف والتخريب” بتوجيه إيراني.
     
    ونقلت وكالة أنباء البحرين “بنا” عن وزير العدل قوله إن المصدر الرئيسي لـ”تهديد دعائم الأمن القومي لدول المنطقة هو الفكر المتطرف الذي يتبناه حزب الله والتيار الشيرازي والتيار الصدري، ومن ينتمي إليهم من جمعيات وشخصيات ورجال دين”.
     
    ورأى أن “هذا الفكر باتجاهاته وأطيافه كافة يستغل سياسيا مبدأ ولاية الفقيه الذي حول المرجعية الدينية في صورتها التقليدية، إلى مرجعيه سياسية إقليمية”، معتبرا أن هذا الفكر “يتسم بانغلاق تام وعدم الإيمان بالمواطنة والتعايش السلمي بالمجتمعات، ويعتمد على تعميق مفاهيم الطائفية السياسية”.
     
    ورأى أن من “مروجي هذا الفكر المتطرف يمثلون مشروعاً واحدا يقوم على آليات وأطر موحدة يتم توجيهها من خلال بعض المرجعيات الدينية المسيسة”، قائلاً إن المشروع “يتم تنفيذه من خلال تلك المرجعيات وأذرعها المتمثلة بالجمعيات والتنظيمات التي تستغل سياسيا مبدأ ولاية الفقيه لتصدير الثورة، وتوفير كافة أشكال الدعم لزعزعة الامن والاستقرار في مملكة البحرين ودول الخليج العربي”.
     
    وأشار إلى أن “بعض البعثات الدبلوماسية ما زالت تتواصل مع رجال دين وخطباء وتملي إليهم توجيهات المرجعيات الإقليمية وتضع أمامهم خطط التحرك على الساحة المحلية”، مستدلاً بـ”معلومات حول لقاء تم في الفترة الماضية بين مبعوث دبلوماسي إيراني ورجل دين”، في إشارة إلى الشيخ عيسى قاسم الذي قال الوزير إنه “خرج من اللقاء وأعطى في خطبه صك الرضا الإلهي عن أعمال التخريب وتوعد بمفاجآت”.
     
    وقال وزير العدل إن الشيخ قاسم “تنصّل من شراك التحريض على العنف وتبريره واستخدام الطائفية التي دأب على الترويج لها منذ أكثر من عشر سنوات”.
     
    وإذ لفت إلى أن “المساعي متواصلة ومنذ أشهر عدة حتى الآن للتواصل بين جميع الجمعيات السياسية، من أجل خلق تفاهمات في مجال العمل السياسي”، اتهم “بعض الجمعيات السياسية” بأنها “مصرة على البقاء في المربع الأول والتمترس وراء العنف”.

  • مغردون ومواقع بحرينية تتناقل صور لشاب قيل أنه بحريني قتل في سورية

     
    تناقل مغردون ومواقع إلكترونية بحرينية صورة ومقاطع مصورة قيل أنها لبحريني توفي أثناء قتالة مع الجيش السوري الحر.
    وإشارت المواقع إلى أن المتوفى يدعى عبدالرحمن العثمان (21 عاماً) ذهب للجهاد في سورية برفقة شقيقه عبدالعزيز (17 عاماً).
    وبحسب المقاطع المصورة فإن جثمان العثمان دفنت في الأراضي السورية من قبل الجيش الحر.
    ولم تتحدث مصادر بحرينية موثوقة عن الخبر، في ظل عدم صور أي بيان رسمي يؤكد صحة الرواية أو ينفيها، إذ لا زال الغموض يحوم حول القصة، وما إذا كانت الصور والمقاطع المصورة تعود في الحقيقة إلى بحريني أو شخص من جنسية آخرى. 
     

  • إبراهيم شريف: لم أصرح لقناة «سي إن إن» والحراك الشعبي مازال قوياً وملهماً وموجعاً للحكومة

     
     نفى إبراهيم شريف أمين عام جمعية وعد صدور أي تصريح عنه لقناة ال “سي إن إن” العربية، وذلك تعقيباً على ما نُقل عن الأخيرة في تصريح منشور، ذكرت أنه جاء في اتصال هاتفي من شريف في سجن جو إلى القناة. 
     
    وصرحت فريدة غلام زوجة شريف لمرآة البحرين، إنها خلال زيارته اليوم السبت 13 أكتوبر 2012، قامت بنقل التلقيات التي تركها هذا التصريح في الأوساط الجماهيرية والسياسية، وقالت إن شريف أبدى استياءه الشديد مما أسماه “توظيف اتصال هاتفي خاص، كان قد أجراه لأحد الصحافيين لتعزيته بوفاة والده مؤخراً، ونشره على أنه تصريح خاص”، وأوضح أنه كان قد سأله بشكل عابر عن رؤيته للوضع الحالي، وكانت إجابة شريف عابرة ومختزلة وخاصة، ولم يكن يعلم أنها ستوظف على هذا النحو وإلا لكان قدم تفصيلاً يوضح رؤيته” وفق ما نقلت غلام عنه.
     
    وكان التصريح الذي نشر عن شريف في (سي إن إن) قد ترك انطباعاً محبِطاً لدى الشارع والمهتمين والمراقبين، وأظهر شريف وباقي الرموز وكأنهم بدؤوا يشعرون بإحباط عام، وأنهم لا يرون ضوءاً يلوح في الأفق. جاء ذلك من خلال ما نُشر عنه أن “الحراك الشعبي غير كاف للضغط على الحكومة للاستجابة لمطالب المعارضة”، وأن الحراك السياسي الداخلي في البحرين “لا يزعج الحكومة كثيرا لعدم فعاليته إعلاميا، مما يجعل الخيار الأمني لدى السلطة هو الخيار الوحيد”، وقوله إن   السلطة “لا تهتم كثيرا بالقطاع الخاص أو بالأضرار الاقتصادية المترتبة عليه ما دام هناك دخل كافٍ لميزانيتها” حسب ما جاء في التصريح المنشور عن الـ(سي إن إن).
     
    غلام أوضحت لمرآة البحرين أن شريف عبر عن استيائه عن توظيف كلامه الخاص بشكل أعطى انطباعاً مغايراً لما يعنيه، وأنه وباقي الرموز ” مصرون ألا يخرجوا إلا والثورة قد حققت أهدافها” وفق قوله، وأن “الشباب والرموز السياسية يدعم بعضهم الآخر داخل المعتقل، ويتمتعون بمعنويات عالية وثقة بحراك الشعب وإرادته في الخارج، وأنهم متفائلون بالنصر الذي سيصنعه هذا الشعب المصرّ على تحقيق مطالبه”. 
     
    وقالت غلام إن شريف أخبرها أنه وباقي الرموز يعتبرون بقاءهم في السجن “كمن يكمل تعليمه في الخارج، يعيش غربة ستنتهي خلال سنة أو سنوات قريبة، ويكتفي بلقاء أهله وأحبته بين الحين والآخر، وأنهم لن يعودوا إلا وقد حصل كل منهم على شهادة النصر يقدمها للوطن، ليكون أهلاً له”. 
     
    وأضافت غلام نقلا عن شريف “أن الحراك الشعبي الذي يحدث في الخارج يلهمنا نحن في الداخل أكثر”، مشيراً إلى أن الحراك الشعبي “لا يزال قوياً رغم ما يتعرض له من ضغط النظام وملاحقته وتوظيف المبالغ الهائلة لشراء الذمم وتوجيه شبكات الإعلام لضرب المعارضة. على الشارع أن يطور أدواته بشكل مستمر، لكي يستطيع لفت انتباه العالم إليه “.
     

  • تجمع الوحدة: سنستمر في الدفاع عن حقوق ومصالح شعبنا ولو مع الشيطان

     
    قال رئيس الهيئة المركزية بتجمع الوحدة عبدالله الحويحي “سوف نستمر في الدفاع عن حقوق ومصالح شعبنا ولو مع الشيطان”.
    يأتي ذلك في أعقاب لقاء جمعه مع مسئولة الملف البحريني بالخارجيه البريطانيه يوم الإثنين الماضي، مشيراً إلى أن التجمع وضح الموقف في البحرين والمشروع السياسي للتجمع.
    وأشار الحويحي إلى أن مطالبهم واضحه في موضوع الحكومه ومجلس النواب وحرية القضاء والدوائر الانتخابيه وامساوه بين المواطنين، مشترطاً قبل ذلك “إيقاف العنف”.
    ودعا الحويحي بريطانيا لعدم إرسال رسائل خاطئه لـ”المخربين”، حتى لا يستغلونها في “اعمال التخريب”.
    وتحدث الحويحي عبر “تويتر” عن لقاء أخر أمس الجمعة مع باول من وزارة الخارجيه البريطانيه وجين من جام هاوس، شيراً إلى أن الجميع متفق علي انهاء العنف.
    وقال الحويحي: “انهاء العنف والتخريب والتعرض للمدنيين وقطع الشوارع سابق لأي شكل من الحوار هذا رأي العالم فهل يسمع المخربون”. 

  • كاظم: وفد المعارضة إلى مصر شهد استقبالاً حافلاً من أغلب أحزابها

     
    نفى رئيس مجلس شوري جمعية “الوفاق” جميل كاظم  ما نشرته صحيفة “الوطن” البحرينية عن مطالبة ما يسمى “المجلس الأعلي للثورة المصرية” بطرد الأمين العام للجمعية الشيخ علي سلمان، ووفد المعارضة البحرينية من مصر.
     
    وأشار كاظم في حديث إلى قناة “العالم” الإخبارية إلى أن النظام “يحاول تجميل صورته في الخارج بعد أن تلطخت بفعل ملفها الحقوقي”، مضيفا “تعودنا من خلال الصحافة الصفراء الموالية التي تأتمر وتقدس وتسبح باسم النظام ليل نهار علي مثل هذه الفبكرات الصحافية”.
     
    ولفت إلى أن “السلطة ومن خلال صحافتها الصفراء دأبت ومنذ انطلاقة الوفد إلى القاهرة وحتي يومنا هذا بالتضليل والتجهيل والفبكرات الإعلامية، ومنها هذا الخبر الذي لا أصل له ولامصدر”، مؤكدا أن “وفد المعارضة البحرينية إلى مصر نشط وشهد استجابة واستقبالاً حافلاً من أغلب الأحزاب والشخصيات الحقوقية والسياسية في مصر”.

  • المتظاهرون يعيدون تجميع صفوفهم وينطلقون في مسيرة ليليلة بالمنامة

    10/ المتظاهرون يعيدون تجميع صفوفهم وينطلقون في مسيرة ليليلة بالمنامة
     
    أعاد المتظاهرون في العاصمة المنامة تجميع صفوفهم بعد هدوء ساد نسبياً في أثناء صلاة المغرب. وانطلقت تظاهرة جديدة وسط السوق بقيادة والد الشهيد علي الشيخ والناشط محمد التل، فيما قال شهود عيان إن قوات الأمن تقوم بالتصدي لهم في الوقت الحالي. وأشاروا إلى عودة الصدامات فيما واصلت المحلات التجارية إغلاق أبوابها في خلال فترة المساء عقب يوم حافل بالاشتباكات. 
     
    وأشار مسئول قسم الرصد يوسف المحافظة إلى أن الحصيلة الأولية لعدد المعتقلين اليوم بلغت 20 معتقلاً بينهم اثتنتان في الأقل من النساء. كما أفادت جمعية العمل الإسلامي «أمل» عن حدوث إصابة في الأقل في رأس أحد المتظاهرين من واسطة طلق مباشر في الرأس. وعجزت قوات الأمن عن إحكام سيطرتها على وسط العاصمة المنامة لنحو ساعتين اعتمد فيها المتظاهرون أساليب الكرّ والفر. كما امتدت الصدامات إلى منطقة الحورة القريبة، وهي من المناطق الحيوية. وقامت قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وخراطيش الشوزن إضافة إلى القنابل الصوتية. 
     
    واشتكى صحفيون أجانب تابعون إلى وكالات أنباء عالمية من قيام قوات الأمن على إجبارهم بمسح صور وأفلام قاموا بالتقاطها في غضون المواجهات. وتحدث نشطاء عن قيام الشرطة برش مادة الفلفل الحارقة في وجه والد الشهيد علي مشيمع، أول شهداء ثورة 14 فبراير/ شباط، وهو كهل كبير، لكن رغم ذلك فقد نشروا صورة له وهو يرفع شارة النصر بيديه. 
     
    واستبقت وزارة الداخلية التظاهرة التي دعا لها ائتلاف 14 فبراير/ شباط في العاصمة المنامة تحت عنوان «تقرير المصير 13» بإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى المنامة بواسطة المدرعات وحواجز التفتيش، إلا أن المتظاهرين تمكنوا من الوصول إلى أماكن التظاهر من الأزقة الفرعية.
     
    وقال ائتلاف 14 فبراير/ شباط إن جماهيره سيطرت بشكل كلي على وسط العاصمة المنامة في غضون الوقت المقرر لإقامة الفاعلية. قبل أن يتراجعوا مع رفع أذان المغرب. وشوهدت قوات الأمن، وهي تقتاد متظاهرين ألقت القبض عليهم إلى عربات قريبة. كما شوهد أيضاً منطاد التجسس الذي تقول وزارة الداخلية إن الهدف منه، هو رصد التلوث لكن ناشطين ينفون ذلك، ويقولون إن أغراضه استخبارية بحتة بدليل تواجده الدائم في الأماكن المتوترة.

  • «أحرار البحرين»: الثورة تتوسع وتجاوزت الخطر وتشارف على الانتصار النهائي

     
      أكدت “حركة أحرار البحرين الإسلامية” أن “التهديدات التي أطلقها وزير العدل تعكس تداعي النظام وضعفه وليس قوته”.
     
    وأوضحت الحركة، في بيان، أنه “لم تمر في تاريخ البحرين مرحلة كهذه تلاشى فيها أي أمل بإمكان التعايش بين الطرفين”، مشيرة إلى أن “ثورة البحرين تتوسع بشكل مضطرد وقد تجاوزت مرحلة الخطر وأصبحت على مشارف الانتصار النهائي، برغم أنف السعوديين والأميركيين”.
     
    ولفتت الحركة إلى أن “البحرين اليوم ليست كما كانت قبل عام فالشعب أكثر تمسكا بالخيار الثوري، وقد انحسرت الدعوات كافة إلى أي تفاهم مع النظام”.  
     

صور

اشتباكات بين الشرطة الخليفية والمحتجين في المنامة

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: