519 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 519:: الجمعة ،12 أکتوبر/ تشرين الأول 2012 الموافق 25 ذي القعدة 1433 ::‎
فلم اليوم

الأخبار
  • محمد المغني: أسير «الائتلاف» المزعوم.. وحيداً في الرفاع لا يزال يخضع للتحقيق في سجن انفرادي

     

     
    مضت نحو ثلاثة أشهر إلا قليلا، والأسير البحريني محمد المغني (36 عاما) ما يزال محتجزا في سجن انفرادي في مركز الرفاع كما علمت «مرآة البحرين». خاصية هذا الأسير أنه أول أسير تقول السلطات الأمنية إنه أحد أعضاء ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير/ شباط. فما هي أوضاع محمد؟.
     
    تقول المعلومات، أن محمد عانى من تعذيب وحشي أثناء التحقيق الذي أشرفت عليه شرطة سكوتلنديارد البريطانية، وأن التهمة التي وقع محمد مرغما على الاعتراف بها أمام وكيل النيابة العامة غير المستقلة، انه قام مع آخرين بتشكيل والانضمام لمجموعة تهدف إلى قلب نظام الحكم بالقوة، وذلك التشكيل المقصود هو ائتلاف شباب ثور 14 فبراير/شباط الذي يقود العمل الميداني اليومي منذ أكثر من عام ونصف.
     
    كما تم اتهام محمد المغني أنه وزملاءه مسؤلون عن مخزن يحوي خمسة أطنان من المتفجرات. هذه التهم وجهت له وأرغم على الاعتراف بها بدون حضور المحامية التي عينها أهله للدفاع عنه.
     
    اللافت انه على الرغم من مرور قرابة الثلاثة أشهر، إذ اعتقل محمد المغني بتاريخ 22 يوليو/ تموز 2012، ورغم تقدم المحامية بطلب رسمي وافقت عليه النيابة العامة، إلا أن الموكلة بالدفاع عنه لم تلتق به حتى الآن، لأن مركز الشرطة في منطقة الرفاع لم يأذن لها بلقائه حتى الآن.
     
    تقول المعلومات أيضاً، أن محمد المغني الممتلىء الجسم، أضحى جسمه بادي الضعف من الإرهاق والتعذيب وذلك بعد أن زارته عائلته بعد شهر من اعتقاله.
     
    إحدى المحاميات شاهدته مرة في النيابة العامة، تقول إنه «كان شبه غائب عن الوعي من الإرهاق». محمد المغني يسمح له بالاتصال لمدة دقيقة أو دقيقتين فقط بعائلته كل أسبوع.
     
    ما يزال في سجن انفرادي، لكن أحياناً يتم إدخال سجناء آسيويين لا يتكلمون العربية ويضعونهم معه لمدة يوم أو يومين، وذلك لكي لا يقال إنه في سجن انفرادي، في الغالب محمد يقضي أيامه وحيداً في زنزانته.
     
    ما يعرب أحد الحقوقيين من صدمته منه، هو أن محمد المغني ما يزال بعد كل هذه الفترة يخضع للتحقيق، لم يتركه الجلادون الذين تديرهم شرطة سكوتلنديارد، إذ يزوره ضباط بين فترة وأخرى ليحققوا معه، لا أحد يعلم ما أسباب التحقيق المستمر، لكن يشاع أن ثمة خيط أو شخص مفقود في القضية.
     
    في القضية التي صارت تعرف بقضية الأطنان الخمسة، هناك متهم آخر مسجون في مركز الرفاع، لكنه ليس مع محمد المغني في الزنزانة، وفيما يبدو أن المتهم الثاني في سجن انفرادي أيضا.
     
    الجلادون ثبّتوا في المحاضر التي وقع عليها محمد مرغماً، أن وظيفته كانت هي توزيع أموال لأناس لا يعرفهم، فلا هو يراهم ولاهم يرونه! وأنه يكتب جدول الفعاليات الأسبوعية للإئتلاف.
     
    وقد نفى محمد عن نفسه أي صلة بمخزن الأطنان الخمسة، لكنه اعترف أنه ينتمي للائتلاف، يبدو أن المحققين الجلادين لم يتركوه ويريدون توريطه أكثر. هذا ما رشح حتى الآن.
     
    تم تحديد جلسة محاكمة لهذه القضية، ومحمد المغني يتم التعامل معه كإرهابي كبير، إذ يتم تصويره من قبل الأمن أينما تم نقله، ويتم تغطية وجهه إذا تم إخراجه من الزنزانة لكي لا يراه أحد.
     
    محمد يحصل على زيارة أسبوعية، لكنها محاطة برقابة شديدة جداً، وهذا التضييق سبب إرهاقا نفسيا للمتهم ولعائلته. محمد يجلس مع عائلته صابراً ومبتسماً كل مرة، لكن آثار الوحدة والسجن الانفرادي تظهر عليه تماماً، وقد رفضت إدارة مركز الرفاع إدخال أي كتاب له عدا القرآن الكريم، ولم يسمحوا بدخول كتاب أدعية أو أي كتاب من أي صنف آخر، كما رفضت النيابة العامة طلب العائلة بنقله لسجن الحوض الجاف.
     
    محمد ليس لوحده مراقباً داخل السجن والكاميرات مسلطة عليه، بل تقول المعلومات إن كل أفراد عائلته تحت الرقابة، مما حول حياة العائلة أيضاً إلى يوميات من الهواجس والترقب.

  • ولي العهد يتعهد لوزير الخارجية البريطاني بحوار سياسي شامل

     

     
    التقى وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ اليوم الخميس ولي عهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة، وناقش معه التطور الذي احرزته بلاده في الحوار السياسي.
    وقال هيغ بعد اللقاء – بحسب ما نقلته وكالات الأنباء العالمية- إنه ناقش مع ولي عهد البحرين “قضايا اقليمية بما في ذلك البرنامج النووي الايراني، والعلاقات الثنائية بين البلدين، والرغبة المشتركة في تعزيز العلاقة بين شعب البحرين والمملكة المتحدة من خلال مبادرة الخليج التي طرحتها الأخيرة”.
    واضاف أنه اجرى مع الشيخ سلمان “نقاشاً مفتوحاً وصريحاً حول الاصلاح السياسي في البحرين ابدى خلاله ولي العهد التزاماً شخصياً بالحوار السياسي الشامل، ورحّب بالالتزامات التي اعلنت عنها حكومة البحرين الشهر الماضي في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن النظر في التصديق على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب”.
    وقال هيغ إنه شدد خلال اللقاء على “أهمية تنفيذ تقرير لجنة البحرين المستقلة لتقصي الحقائق قبل مرور الذكرى السنوية لاصدار تقريرها وحث على احراز المزيد من التقدم في الحوار السياسي، كما شدد على أهمية دخول جميع التجمعات السياسية في البحرين في حوار بناء دون شروط مسبقة، وقيام جميع الأطراف بادانة العنف بشكل لا لبس فيه، واتخاذ خطوات لتخفيف حدة التوتر في البلاد”.
    وأيّد وزير الخارجية البريطاني دعوة ولي عهد البحرين إلى “وضع حد للعنف ووقوف البحرينيين متحدين لضمان تحقيق السلام والأمن في بلادهم على المدى الطويل، ورحّب بالخطوات التي اتخذها ملك البحرين لبدء حوار سياسي.
    وابدى هيغ استعداد المملكة المتحدة “لمساعدة السلطات البحرينية في هذه العملية، والبناء على الدعم الذي تقدمه في مجال الاصلاح القضائي في البحرين”.
    إلا أن وكالة أنباء البحرين نقلت عن ولي العهد قوله بان الاصرار على ممارسة العنف سيؤدي الى نتائج ضارة بالمجتمع تعيق تقدمه وتؤثر سلبا على البناء والتطور الذي ينشده الجميع. وأضاف ولي العهد صاحب السمو الملكي بأن العنف يجب أن يدان بشتى صوره، جاء ذلك لدى حضور سموه مأدبة الغداء التي اقامها وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط اليستر بيرت بمناسبة زيارة سموه الى المملكة المتحدة.
    هذا واستعرض سموه مع بيرت وكبار المدعوين من المسئولين البريطانيين واعضاء مجلس العموم البريطاني العلاقات البحرينية البريطانية. من جانبه اكد الوزير اليستر بيرت على اهمية العلاقات البحرينية البريطانية ووصفها بأنها عريقة وممتدة ومستمرة وعلى ضرورة مواصلة تنمية هذه العلاقات في شتى المجالات وتبادل المعلومات والخبرات. 
     

  • الطبيب علي العكري رفض عرضاً «للهرب» وتمسك بـ«الوطن» ولو… سجيناً !

     

     
     أكدت مصادر أن الطبيب المعتقل علي العكري قد رفض عرضاً لمغادرة وطنه البحرين، والعيش مغترباً، بعد أن سنحت له الفرصة بعد سفرة قام بها إلى السعودية سبقت إصدار الحكم الأخير عليه.
     
    لم يشأ العكري مغادرة السعودية نحو أي بلاد تحتضنه، وفضل التمسك بأرضه ووطنه. أتته نصيحة بعد مغادرته للسعودية تقول «لا يمكنك أن تأمن هذا النظام، اغتنم الفرصة وارحل». لكن العكري  رفضل ذلك مباشرة، لم يشأ أن يخدش الموقف القوي الذي كان ولا زال عليه موقف الأطباء الذين ضمدوا جراحات الشعب في فبراير/ شباط ومارس/ آذار.
     
    يشار إلى أن محكمة التمييز أصدرت في 1 اكتوبر/ تشرين الأول حكماً بتأييد سجن علي العكري لمدة 5 سنوات، حيث تم تنفيذ قرار القبض في اليوم الموالي له. 
     

     

  • “سبق السعودية”: العثور على جثة سعودي مدفونة في صحراء البحرين

     

     
    قالت صحيفة سبق الإلكترونية السعودية إن عثرت الأمنية البحرينية الأجهزة على جثة سعودي يبلغ من العمر 40 عاماً، مدفونة في منطقة صحراوية بعيداً عن العمران.
    وتشير التفاصيل التي نشرتها “جلف ديلي نيوز” إلى أن القتيل قدم إلى البحرين برفقة أحد أصدقائه لقضاء إجازة عيد الفطر الماضي، ووقع خلاف بسيط بينهما حول العودة مجدداً إلى السعودية, وأدى الخلاف لقيام أحدهما بطعن صديقه أثناء نومه طعنة واحدة في الصدر فارق على إثرها الحياة.
    وأوضحت التحقيقات أن الجاني استعان بأحد أقربائه لمساعدته في حمل الجثة ودفنها في منطقة صحراوية بعيدة عن العمران, حيث قاما بسرقة جواله ومحفظته قبل دفنه.
    وتم إيقاف المتهمين في هذه القضية بعد اعتراف الجاني بجريمته وتمثيلها والإشارة إلى موقع الجثة، كما أن كاميرات المراقبة الموجودة في الشقة المفروشة التي أقاما فيها (الجاني والمجني عليه) أثبتت إدانته في قتل صديقه.
    وحددت المحكمة الجنائية العليا يوم 18 أكتوبر الجاري لمحاكمة المتهمين في هذه القضية.
     

  • «الأخبار» اللبنانية تنشر صوراً بعدسة المعتقل حسن معتوق

     

     
    تحت عنوان “بعدسة معتقل”، نشرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية صوراً التقطتها المصور المعتقل حسن سلمان معتوق (31 عاماً)، الذي وثق الاحتجاجات في البحرين منذ بدايتها عبر كاميرته، قبل اعتقاله في مارس/آذار 2011 من داخل مستشفى السلمانية.
     
    وأضافت الصحيفة أن “التعذيب المتواصل كان السبيل الوحيد أمام السلطات لانتزاع اعترافات كاذبة منه، قبل أن تحكم عليه بالسجن 3 سنوات”، لافتة إلى أن السلطات ترفض الافراج عنه أو حتى منحه محاكمة عادلة برغم مضي 15 شهراً على اعتقاله.
     

  • متهم بقضية “تفجيرات الدراز” أمام القاضي: طلبت ماء في “التحقيقات” فجلب لي “بول” وكنت معصب العينين

     

     
    قال المحامية زهراء مسعود إن المعتقل في قضية “تفجير الدراز” يوسف العجمي تحدث اليوم الخميس أمام المحكمة عن تعذيبه، وأكد بأنه منع من الصلاة والاستحمام لمدة ٣ايام وتم وضعه في الغرفة الباردة بدون أن يُسمح له بالنوم حتى أنهار جسمياً.
    وأشارت المحامية نقلاً عن أحد المتهمين الذي تحدث أمام القاضي “بأنه في التحقيقات الجنائية عندما طلب ماءً يشربه جُلب له “بول”في علبة الماء وكان معصب العينين”.
    ذكر أحد المتهمين بأنه من شدة الضرب اعترف بأفعال لم يٰقم بها و منها أنه صنع قنبله تُدعى “أم أحمد”.
    وقد أمرت المحكمة في سبتمبر الماضي بإخلاء سبيل 6 متهمين بكفالة 500 دينار لكل منهم في قضية تفجيرات الدراز.
    وكان مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية قد صرح بأن “تفجيراً إرهابياً وقع في قرية الدراز، استهدف حياة رجال الأمن، الذين كانوا على الواجب في تأمين دخول سيارات الدفاع المدني لتأدية واجبها”.
    وأوضح أنه “ورد بلاغ باندلاع حريق في أحد المحلات التجارية في المنطقة المذكور جراء عمل تخريبي، وعلى الفور توجهت سيارات الدفاع المدني برفقة الدوريات الأمنية للموقع، وأثناء قيامهم بواجبهم أصيب أربعة من رجال الأمن، اثنان منهم بإصابات بليغة إثر تعرضهم لتفجير إرهابي”.
     

  • خالد إبراهيم: خطاب نبيل رجب في تشييع والدته قانوني ويدعو إلى السلمية

     

     
    قال العضو في “مركز الخليج لحقوق الإنسان” خالد إبراهيم إن الخطاب الذي القاه رئيس “مركز البحرين لحقوق الإنسان” نبيل رجب في تشييع والدته كان استجابة للحضور المشارك في مراسم التشييع”.
     
    وأوضح ابراهيم في حديث إلى “إذاعة هولندا العالمية” أن خطاب رجب “كان قصيراً ويدعو فيه الشعب إلى مواصلة النضال السلمي من أجل الحقوق الديمقراطية”، مشددا على أن “محتوى الخطاب متوافر في العديد من المواقع الإلكترونية وليس فيه ما يناقض القانون”.
     
    وردا على سؤال حول مدة تنفيذ توصيات لجنة “تقصي الحقائق”، قال ابراهيم إن التوصيات “بقيت حبراً على ورق ولم ينفذ منها شيئا”، موضحا “أضيفت كاميرات في مراكز الشرطة لتسجيل التحقيقات وإذا بهم يفتحوا مراكز للتعذيب يعذب فيها المعتقلين قبل إرسالهم إلى مراكز الشرطة”، مذكرا بأن هناك “ثلاثة مراكز تعذيب في البحرين ثبتت من قبل منظمات حقوق الانسان”.
     
    وكان رجب رئيس قد أنهى إضرابه عن الطعام الذي كان قد بدأه في الخامس من اكتوبر/تشرين الأول الحالي احتجاجاً على منع السلطات البحرينية له من حضور مجلس عزاء والدته، وذلك استجابه لطلب أسرته.
     
    وكانت السلطات البحرينية قد ذكرت أن رجب الذي يقضي عقوبة بالحبس مقدارها ثلاثة أعوام كان قد حصل على إذن بحضور مراسم تشييع والدته، إلا أن النيابة العامة اعتبرت أن رجب “أخلّ بشروط الافراج عنه” واصفة خطاب رجب بأنه “استفزازي”، ما أدى إلى منعه من حضور عزاء والدته التي توفيت في 4 اكتوبر/تشرين الأول الحالي، لمدة ثلاثة أيام.
     

  • منسق مجلس “الثورة المصرية”: على سلمان خدع أحزابا سياسية مصرية وإلتقى شخصيات موالية لإيران

     

     
    طالب إيهاب عمار، المنسق العام للمجلس الأعلى للثورة، سرعة طرد الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ على سلمان الذى يزور القاهرة حاليا، مشيرا إى أن وجوده فى هذا التوقيت الذى يشهد حالة احتقان أمر خطير يجب تداركه. 
    وأكد المنسق العام للمجلس فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” المصرية أنه يقوم الآن بالتنسيق بين العديد من القوى الثورية والسياسية لعمل وقفة احتجاجية أمام السفارة البحرينية اليوم، لمطالبة الحكومة البحرينية بعدم تصدير “المد الشيعى” للقاهرة وعدم السماح لهم بدخول مصر مرة أخرى. 
    وأشار إيهاب إلى أن الأمين العام لجمعية الوفاق التقت بمن هم موالون لإيران والكل يعلم توجهاتهم، أما عن الأحزاب السياسية التى اجتمع بها فمن المؤكد أنه استطاع خداعهم بدبلوماسيته المعتادة وحديثه عن الربيع العربى والثورات العربية، ولم يتطرق إلى الواقع الحقيقى الذى تعيشه مملكة البحرين. 
    ومن جانبه دعا المجلس الأعلى للثورة فى بيان له الأجهزة الأمنية محاصرة بعض المواطنين البحرينيين المتواجدين فى مصر ويعملون من أجل استكمال عملية للمد الشيعى الإيرانى فى مصر وهم معرفون لدينا وطردهما نهائيا من القاهرة. 
    وحذر المجلس من أن أى حراك لهذه الجمعية البحرينية الشيعية الموالية لإيران على أرض مصر سوف يواجه على الأرض، حيث إنهم جهة وفئة غير مرحب بها فى بلدنا.
    وأعلن المجلس عن عقد مؤتمر ضخم لكشف المخطط الإيرانى التشيعى لتصدير المد الشيعى لمصر وباقى الدول العربية.
    ويأتي ذلك كرد فعل على دعم الاحزاب المصرية للثورة البحرينية، إذ أكد رئيس تحرير جريدة الكرامة وأحد قيادات الحزب الكرامة حامد جبر، علي تضامن الحزب مع حق الشعب البحرينى فى المشاركة فى السلطة وتولى المناصب العامة والخاصة،  دون تميز مذهبي من خلال الآليات الديمقراطية المتعارف عليها وصولاً لمبدأ الفصل بين السلطات بمفهومه الحديث، شريطة أن يأتي تحقيق هذه المطالب من خلال الوسائل السلمية بمشاركة كل البحرينيين دون تمييز.
    وقال “أن ما استمعنا له من مطالب المعارضة البحرينية لا يتجاوز الحقوق العادية والمطالب العامة التى ينادى بها كل شعوب العالم العربى فهى تتبلور فى الحقوق الإجتماعية والكرامة الإنسانية والعدالة”
    وأشار جبر إلى حالة الحصار الإعلامي التي تعانيها الثورة البحرينية ، ففى الوقت الذى يتناول الإعلام العربي ما يحدث فى سوريا بشكل متتابع ، لا يتعرض الى ما يحدث على الساحة البحرينية .
    كما أكد أمين الإعلام بالحزب محمد سليمان فايد على ضرورة المعارضة البحرينية على عروبتها وأن لا تنحاز إلى أى أجندة دولية وتعلن رفضها للتدخل فى شأن البحريني .
    وفى سياق متصل أكد رئيس حزب الوفد سفير نور مساعد فى إجتماعه مع الوفد البحريني، أن مطالب الثورة البحرينية تتفق مع كافة المبادىء الديمقراطية فى العالم،  وأن التغيير فى البحرين لن يأتى إلا بالضغط الشعبى، والحزب متضامن ومتفهم للمطالب الشعب البحريني وسيسانده ويقف إلى جواره.
    كما سبق وزار الوفد حزب المصريين الأحرار والمتحدث بإسم حزب المؤتمر أيمن نور فى مقر حزب غد الثورة وقد أعلن حزب المؤتمر عن تضامنه الكامل مع كافة مطالب المعارضة البحرينية.  
     

صور

مسيرة ( القادة في السجون ) سترة 11/10/2012













Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: