504 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 504:: الخميس ،27 سبتمبر/ أيلول 2012 الموافق 10 ذي القعدة 1433 ::‎
 

فلم اليوم
الأخبار
  • «نيويورك تايمز»: أوباما رأى في البحرين ثورة لكنه صمت بعد غضب المسؤولين الخليجيين

    قالت صحيفة “نيويورك تايمز” في تقرير مطول عن الإحتجاجات ضد الفيلم المسيء للرسول والربيع العربي نشرته أمس، إن الرئيس الأميركي باراك أوباما نظر بداية إلى ما حدث في البحرين في فبراير/شباط 2011 على أنه مثل بقية الثورات العربية”،  وقال إن رسالته إلى القادة العرب هي: “إذا كنتم تحكمون هذه البلدان، فعليكم أن تسبقوا التغيير”.
    وأضافت الصحيفة أن أباما “ظل صامتا بعد أن أثار غضب المسؤولين الخليجيين الذين كان بعضهم يؤكد، وفقا لدبلوماسيين أميركيين وعرب، أنه كان يمكن تسهيل خروج مبارك من الحكم بهدوء”.
    ونقلت “نيويورك تايمز” عن محللين قولهم إن الإدارة الأميركية “كان بإمكانها التوسط بصورة أكثر فعالية بين الحكومة البحرينية والمتظاهرين الشيعة، وبالتالي تجنب ما تحول إلى أزمة طائفية”. ونقلت الصحيفة عن أحد الدبلوماسيين الأميركيين الذي كان موجودا في البحرين في ذلك الوقت، تأكيده أنه “لو كان أوباما يمتلك علاقات وثيقة مع السعوديين فربما كان سينجح في دفع السلطات البحرينية وجمعية “الوفاق” إلى الجلوس معا إلى طاولة المفاوضات.
    وأردفت الصحيفة أن انتقادات وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في ما يتعلق بقوات “درع الجزيرة” أدت إلى إغضاب المسؤولين في دولة الإمارات التي شارك جيشها في القوة.
  • الحبس شهران لـ زينب الخواجة في قضية تمزيق صورة الملك

    حكمت المحكمة الصغرى الجنائية اليوم الأربعاء في قضية زينب الخواجة والمتهمة فيها بإتلاف منقولات مملوكة لوزارة الداخلية (صورة الملك) بالحبس شهرين..
    وتواجه الخواجة 13 تهمة في قضايا مختلفة، 8 منها في المحكمة وخمس في النيابة العامة.
    وحكم على الخواجة بالغرامة 200 دينار بتهمة إهانة الذات الملكية والعلم بالإضافة إلى الشعار الوطني، كما حكم عليها بالحبس لمدة شهر واحد في قضية إهانة موظف عام وتجمهر عند باب البحرين، وتمت تبرئتها من قضية إهانة موظف عام في المستشفى العسكري، وتم تأجيل قضيتين مرفوعتين ضدها للدراسة الأولى بتهمة تعطيل الحركة المرورية بالقرب من المرفأ المالي والتي أجلت للأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، والثانية اتهامها بالتجمهر والتحريض على كراهية النظام في دوار أبوصيبع.
    وصدر حكم بحبس زينب الخواجة ثلاثة أشهر وكفالة 300 دينار مع وقف التنفيذ في قضية تجمهر وشغب في دوار عالي، بينما أجلت قضية مرفوعة ضدها باتهامها بالمشاركة في مسيرة غير مخطر عنها ودخول منطقة محظورة.
  • جمال زويد: الإعلام قال لنا في مايو إننا انتصرنا في جنيف ثم ظهر شيء آخر

    رأى الكاتب في صحيفة “أخبار الخليج” جمال زويد أن التغطية الإعلامية بعد اعتماد تقرير البحرين في جنيف “لا تختلف كثيراً عن التغطية الإعلامية في شهر مايو/أيار الماضي، حول حقوق الإنسان في البحرين”.
    وأشار إلى ان عناوين التغطيتين الإعلاميتين تتحدثان عن انتصار للوفد الرسمي وإشادة بالبحرين، وما إلى ذلك من عناوين تعكس نوعاً من الفرح والتفاؤل”، قائلاً: “في أواخر شهر أغسطس/آب الماضي ظهرت علينا صحافتنا بأخبار أو آراء تتحدّث عن إخفاقات أو فشل الوفد الرسمي في اجتماعه في جنيف خلال شهر مايو/أيار الماضي، وذلك بخلاف ما تم نشره عن نجاحات وانتصارات عن ذاك الاجتماع”، متخوفا من أن “ننصدم في مقبل الأيام أو الأسابيع بمن يقول لنا إن وفدنا الرسمي قد فشل في أداء مهمته في شهر سبتمبر الحالي”.
    وبحسب زويد، فإن “غالب الكلام الآن هو موافقة البحرين على تنفيذ ١٥٦ من مجمل ١٧٨ توصية من دون عرض أو نشر تلك التوصيات وفحواها”، فـ”الكلام يدور على أن تطبيقها سيفرض على البحرين قيوداً وربما استحقاقات أو نكون كالذي استدان قرضاً وجب عليه أن يدفعه بالأقساط لسنوات عديدة من خالص أمواله وحقوقه”.
    وتخوّف من أن تتحول الـ١٥٦ توصية “التي نجهل تفاصيلها إلى ورقة ضغط وربما ابتزاز ومساومة أو أداة تدخل خارجي في شأننا المحلي، أو مثل “مسمار جحا” يكثُر استخدامها بشكل ينتقص من هيبة الدولة وسلطانها وقبل ذلك سيادتها”.
  • وزير حقوق الإنسان يدعو “الوفد الاهلي” لمقاضاة صحف شهرت بهم

    قال وزير شئون حقوق الإنسان صلاح علي إن حكومة البحرين لا تقبل بأيّ انتهاك لحقوق الانسان وما يتصل بذلك من ضغوط على الناشطين الحقوقيين أو غيرهم.
    وأكد أن ما ينشر في الصحافة المحلية (ما نشرته صحيفة الوطن قبل أيام) بشأن النشطاء الحقوقيين لا يمثل الموقف الرسمي وحكومة البحرين لا ترضى بهذا الامر تماماً ولا تقره وأنه يتعين على المتضررين اللجوء للقضاء العادل والنزيه لتجريم من يتعرض لهم بما يخالف الدستور أو القانون وأن ذلك هو المسار القانوني الذي يتوجب اتباعه في دولة المؤسسات والقانون عبر تقديم شكوى يتم النظر فيها وفقاً للإجراءات القانونية المقررة لذلك مضيفاً الوزير البحرين تتميز بحرية الاعلام المسؤولة والصحافة مستقلة.
    وقد تبرأت وتأسفت هيئة شئون الإعلام على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء أمس الثلاثاء مما وصفته التشهير ببعض الأفراد، في اشارة منها لنشر صحيفة الوطن قائمة بأسماء الوفد الأهلي المشارك في المراجعة الإستعراض الدورية الشاملة لمجلس حقوق الإنسان بجنيف.
    وقالت الهيئة: “إنها تلتزم بتعزيز الشفافية وتدعم حرية التعبير وتعرب عن أسفها لمحاولة الصحافة في البحرين التشهير ببعض الأفراد”.
    وأضافت “الهيئة هي الضامن لصحافة غير منحازة وسوف تتعامل مع الأحداث المخالفة لذلك في ضوء إصلاحات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصّي الحقائق”، وأشارت إلى أن “وسائل الإعلام وقعت ميثاق الشرف الإعلامي لدعم معايير أعلى في الصحافة، وفقاً لتوصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصّي الحقائق”.
    وكان عدد من أعضاء الوفد الأهلي الذي شارك في جلسة اعتماد تقرير البحرين الحقوقي أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، ذكروا أنهم سيتخذون إجراءاتهم القانونية ضد حملات تشويه سمعتهم عبر وسائل الإعلام، بسبب مشاركتهم الأخيرة في جلسة جنيف
  • مقتل شخصين اثناء محاولة قوات أمن سعودية القبض على رجل في العوامية

    قتل رجلان واصيب اثنان اخران بجروح يوم الاربعاء اثناء محاولة قوات أمن سعودية اقتحام منزل للقبض على رجل في قرية العوامية بمنطقة القطيف المضطربة التي تشهد احتجاجات للاقلية الشيعية.
    وكانت قوات الامن تحاول القبض على أحد 23 رجلا قالت الحكومة انهم مطلوبين لاتهامهم باثارة الاضطرابات في القطيف حيث قتل 15 شخصا منذ نوفمبر تشرين الثاني في اشتباكات واحتجاجات.
    وقالت وكالة الانباء السعودية نقلا عن متحدث باسم وزارة الداخلية “عند مباشرة قوات الامن اجراءات القبض علي المطلوب .. بادر هو ومن معه من المسلحين باطلاق النار على رجال الامن فتم التعامل مع الموقف بما يقتضيه ونتج عن ذلك مقتل المطلوب.. وأحد مرافقيه واصابة اثنين من المسلحين الموجودين معه.”
    واضافت الوكالة ان الرجل الذي كانت قوات الامن تسعى للقبض عليه يدعى خالد عبد الكريم حسن اللباد. وقال نشطاء في قرية العوامية ان رجلا ثالثا قتل في سيارة ووزعوا صورا تظهر جروحا في رقبته.
    ولم يمكن التحقق من صحة الصور من مصدر مستقل.
    لكن نشطاء يقولون ان المظاهرات اذكاها مقتل الاشخاص الخمسة عشر في القطيف واعتقال محتجين ووجود أمني مكثف.
    ويقول نشطاء ان بعض اولئك القتلى اصيبوا بالرصاص اثناء احتجاجات سلمية.
    وتقول السلطات في السعودية انها لا تميز ضد الشيعة وان جميع الوفيات كانت نتيجة تراشقات بالنيران بعد اطلاق النار على قوات الامن. ومن بين القتلى مسؤول امني.
    ونقلت الوكالة عن المتحدث قوله “الجهات الامنية لن تتوان في ملاحقة المطلوبين والمفسدين في الارض والقبض عليهم وتدعو في الوقت ذاته جميع من سبق الاعلان عنهم الي المبادرة بتسليم انفسهم لأقرب جهة امنية كما تحذر كل من يؤويهم او يتستر عليهم او يوفر لهم اي نوع من المساندة بوضع نفسه تحت طائلة المسؤولية عن ذلك.”
    وقال ناشط يعيش في المنطقة ان قوات الامن قطعت الكهرباء عن اعمدة الانارة في شوارع العوامية وانه حدثت اضطرابات في منطقتين اخريين في القطيف.
  • باحث أميركي: الحكومة البحرينية ملتزمة بأجندة متشدّدة للإمعان في القمع

    قال مدير مركز الدراسات الشرق أوسطية في جامعة روتغرز الأميركية، توبي جونز، إنه على الرغم من وعود الحكومة البحرينية بتحسين حقوق الإنسان، “ثمّة أسباب حقيقية للتشكيك في أن المنامة جاهزة فعلاً لطيّ الصفحة”.
    واعتبر جونز في مقال نشره موقع “مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي” أن الحكومة البحرينية “تسعى إلى إظهار نفسها بصورة أكثر تقدّمية على الساحة الدولية، لكن الحقيقة هي أنها لا تزال ملتزمة بتطبيق أجندة سياسية متشدّدة تشمل الإمعان في ممارسة القمع بحقّ الناشطين”.
    وتطرق إلى الدور البارز لكل من الناشطَيْن الحقوقيّين نبيل رجب وعبد الهادي الخواجة فلفت إلى أنه “يُربِك الحكومة إلى حد كبير”، فـ”في حين سعت جمعية “الوفاق” وسواها في خطوة مثيرة للإعجاب، إلى التفاوض على وضع حدّ للقمع الذي يمارسه النظام (لكن فشلت في مسعاها)، أصرّ رجب والخواجة وابنته (زينب) على وجوب محاسبة المسؤولين وإحقاق العدالة للمعذَّبين والضحايا منذ بدء الانتفاضة”.
    وشدد جونز على أن النظام البحريني “هو الذي يتمسّك بوضوح أكبر بالمذهبية، فرجب والخواجة وابنته لم يندّدوا وحسب بالأجندات المذهبية بمختلف تجلّياتها، بل عملوا أيضاً جاهدين على تعزيز التعاون في مابين المذاهب”، مؤكداً أن “شعبيّتهم تشير إلى أن الأجندة التي عبّأت الاحتجاجات المستمرّة والسياسة الشعبية ولا تزال تُحرِّكها هي أجندة غير مذهبية”.
    وتابع “نظراً إلى أن الغالبية الساحقة من المعارضين في البحرين تنتمي إلى الطائفة الشيعية، فإن مَن يتشاطرون الأجندة الرسمية أو لا يفهمون جيداً السياسة البحرينية، يوافقون موافقة مطلقة على الادّعاءات بأن المعارضة تتحرّك انطلاقاً من اعتبارات مذهبية”.
    واستبعد جونز أن “يدفع القمع الذي يتعرّض إليه المدافعون عن حقوق الإنسان القوى العالمية القائمة إلى اتّخاذ موقف أكثر انتقاداً لآل خليفة”، مردفا “في حين دعا المسؤولون الأميركيون إلى الإفراج عن رجب ليس واضحاً على الإطلاق ما هي الخطوات التي ستّتخذها وزارة الخارجية الأميركية أو سواها لتحقيق ذلك”.
    وأكد أن إدانة رجب “لن تُحدِث أيّ تغيير في دعم الولايات المتحدة للأسرة الحاكمة ولا في التزامها بالوضع السياسي القائم في البحرين والخليج”، لافتا إلى أن “هذا بالضبط ما تعوِّل عليه المنامة”.
  • عدد العاطلين يقفز إلى 8 آلاف.. والحكومة تتستّر

    قالت مصادر قريبة من وزارة العمل، إن توجيهات مشدّدة صدرت من مجلس الوزراء إلى وزير العمل جميل حميدان، بعدم الإفصاح عن العدد الحقيقي للعاطلين، والاستمرار في الإعلان عن نسبة معينة للبطالة تتراوح بين 4 إلى 4.5% كحد أقصى في المرحلة المقبلة.
    وتوقعت المصادر، أن العدد الحقيقي للعاطلين تجاوز الـ 8 آلاف عاطل عن العمل، في حين أن آخر رقم أعلنت عنه الوزارة كان في منتصف الشهر الماضي وهو 6317 عاطل عن العمل.  كما توقعت ذات المصادر أن تقفز نسبة البطالة في الأشهر المقبلة في حال استمرار الركود الاقتصادي الذي يخيّم على البلاد منذ مارس/ آذار العام الماضي.
    وقد أقرّ وزير العمل جميل حميدان في ذات تصريح الشهر الماضي، ارتفاع نسبة البطالة، وقال “في ضوء النتائج المتحققة خلال الربع الثاني من هذا العام (أبريل، مايو، يونيو)، فقد بلغ متوسط عدد العاطلين 6317 فردا خلال الربع الثاني من العام، يشكل الذكور منهم نسبة 25% في حين تشكل الاناث نسبة 75%. وباحتساب إجمالي القوى العاملة الوطنية المقدرة حوالي 145000 فرداً فإن المتوسط الربع سنوي لمعدل البطالة في الفصل الثاني للعام 2012 بلغ 4.3%، مع انخفاض نسبي طفيف في معدلات التوظيف واستقرار في معدلات الشواغر المعروضة وارتفاع ملحوظ في الاستفادة من فرص التدريب والتأهيل للبحرينين”.
  • النيابة العامة: إيقاف ممرضة لطعنها مواطن… شهود عيان: شرطي تحرش بها

    صرح وكيل النائب العام محمد الهزاع بأن نيابة العاصمة أمرت بحبس ممرضه بمجمع السلمانية الطبي سبعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيق إثر قيامها بالإعتداء على أحد المرضى بسبب خلافات شخصية.
    فيما قال شهود عيان أن الممرضة طعنت أحد افراد قوات الشغب بعد ان تحرش بها في مجمع السلمانية الطبي.
    وأوضح بأن تفاصيل الواقعة بحسب بيان للنيابة العامة الى أن المجني عليه أثناء مراجعته لمجمع السلمانية الطبي رفقة زوجته الحامل تفاجئ بإحدى الممرضات تنهال عليه بالضرب بآلة حادة فسببت له إصابات متفرقة في جسده، وبإستجواب المتهمة اعترفت بالتحقيقات بإعتداءها عليه بآلة حادة ( موس ) وذلك بسبب خلافات شخصية بينهما وزوجته.

     

  • عبدالله الأيوبي: خروج البحرين من التوهان في اعتبار ما يحدث حراكاً سياسياً مجتمعياً

    أكد الكاتب في صحيفة “أخبار الخليج” عبدالله الأيوبي أن البحرين “لن تستطيع مغادرة المربع الأول الذي دخلنا فيه منذ أحداث 14 فبراير/شباط من العام الماضي، إذا ما أتيح للبعض تصوير الوضع غير الطبيعي على أنه صراع لا ينتهي إلا بانتصار فريق وهزيمة آخر”.
    واعتبر الأيوبي أن “مثل هذه العقلية التأزيمية لا يمكن أن تقدم ما يفيد بلدنا وشعبنا ووضع ما يحدث في خانة الاختلافات الطبيعية بين فرقاء لشعب واحد وينتمون الى أرض واحدة، ومن مصلحتهم جميعا الحفاظ على كيان يوحدهم تحت مظلة واحدة”، مشدداً على أن “الاختلاف بين فرقاء العمل الوطني هو أمر طبيعي ويحدث في جميع الأحوال وفي بلدان العالم كافة”.
    وشدد على أن الطريق إلى خروج الشعب البحريني من حالة التوهان التي يعيشها “يتمثل في وضع ما يحدث في البحرين الآن في إطاره الصحيح، واعتبار ذلك جزءا من حراك سياسي مجتمعي تتصاعد وتيرة حركته في فترات وتهبط في أخرى”، مستشهداً بـ”الحراك المجتمعي يحدث في جميع المجتمعات التي تنشد التطور، وأستطيع أن أجزم بأن شعب البحرين واحد منها”.
    وحذّر الأيوبي من أنه “إذا لم تكن هناك نية صادقة للتعاطي مع الوضع الحالي على أنه من الأوضاع السياسية الطبيعية والعادية التي تحدث في المجتمعات كافة، فإنما ذلك يعني مزيداً من الخسائر المجتمعية والاقتصادية وتعطيل للمسيرة السياسية والديمقراطية، بل إعاقة تطورها أيضا”.
  • عبدالله هاشم: تصوير اجتماعات جنيف كأم المعارك «عبث بعقول الناس» وإقرار التوصيات تأثيراته فادحة

    قال العضو في الهيئة المركزية في “تجمع الوحدة الوطنية” عبدالله هاشم إن اجتماعات جنيف الأخيرة “كانت ميداناً لمناورات من الحكومة لإنقاذ وضع سياسي متعثر، استطاع أن يتوازن بتسانده إلى حراك “الفاتح الشعبي”.
    وأضاف هاشم على “تويتر” أن “اجتماعات جنيف ومقرراتها وتوصياتها ليست ملزمة بالمعنى القانوني ولكنها فادحة التأثير على أوضاع النظم السياسية في المعطفات”، معتبرا أن “الاجتماعات ومعركة حقوق الإنسان وقيمها وقواعدها أخرجت من سياقها من قبل الحكومة والمعارضة”.
    ودعا “أهل الفاتح الكرام” إلى أن “لا يسايروا أهازيج المنتفعين فهناك ثلاث دورات مراجعة مقبلة ومقرر خاص حتى لا نكون آخرمن يعلم ولا آخر من يفهم”، فـ”معركة حقوق الإنسان في البحرين هي ميدان كفاح لجميع مكونات الشعب والنشطاء من جميع الإنتماءات وتخصيصها كذب من الحكومة و”الوفاق”.
    وأشار هاشم إلى أن تصوير الدورة الـ21 لمجلس حقوق الإنسان على أنها أم المعارك ومن بعدها يجيئ الحق ويزهق الباطل، هو عبث بعقول الناس وسلوك مهين”.
صور

مسيرة : (الحرية للسجناء ثورة السجون ) سترة مهزة 2012/9/26

 

 

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: