499 – نشرة اللؤلؤة

 

:: العدد 499:: السبت ،22 سبتمبر/ أيلول 2012 الموافق 5 ذي القعدة 1433 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
  • إعتقالات وإصابات في “جمعة الصمود” بالمنامة
     
    شهدت العاصمة المنامة اليوم إرباك كبيراً بسبب منع قوات النظام للاحتجاجات التي دعا لها إئتلاف الرابع عشر من فبراير فيما أسماه بـ” جمعة الصمود”.
    وقال شهود عيان أن قوات النظام إستخدمت القوة والغازات المسيلة للدموع، فيما أعتقلت أعداداً من بينهم نساء، كما وقعت إصابات عديدة لم يعرف بعد حجمها وخطورتها.
    وكان الآف البحرينييون شيعوا الشهيد حسن عبدالله في جزيرة سترة والذي قضى متاثراً بالغازات السامة التي اطلقتها قوات النظام داخل منزله .
    وفي جنيف سلم وفد منتدى البحرين لحقوق الإنسان برئاسة يوسف ربيع تقرير”البحرين، إلى نائب رئيس مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة والذي يتناول انتهاكات بحق الشعب البحراني.
    وأكد ربيع أن التقرير سيستخدم كوثيقة قانونية لملاحقة المتورطين بارتكاب هذه الانتهاكات.
  • مركز القاهرة لحقوق الإنسان: الحكومة البحرينية هددت الحقوقيين في جنيف بالقتل

     رأى مركز القاهرة لحقوق الإنسان أن موقف الحكومة البحرينية تجاه المجتمع المدني قد ظهر جليًا خلال مناقشات مجلس حقوق الإنسان في جنيف، مشيرا إلى أن المدافعين البحرينيين عن حقوق الإنسان تعرضوا إلى ممارسات انتقامية مختلفة بسبب مشاركتهم في الدورة الحالية للمجلس .
    وأوضح المركز، في بيان، أن المدافعين عن حقوق الإنسان تعرضوا للتهديد بالقتل والترهيب والتحرش بالإضافة إلى التحريض على الكراهية والعنف، من قبل وسائل الإعلام التابعة للدولة، مضيفا أن اللقاءات التي اشترك في تنظيمها المركز ومنظمات حقوقية أخرى شهدت بعض المضايقات من قبل أشخاص يحملون شارة بعثة الحكومة البحرينية، لافتا إلى تعرض المشاركين في لقاء البحرين والاستعراض الدوري الشامل في 18 سبتمبر/أيلول إلى اتهامات متعددة .
    وذكر المركز أن رجالاً يحملون الشارات نفسها تعدوا على متحدثي وضيوف ندوة تناولت انتهاكات حقوق الإنسان في منطقة الخليج خلال لقاء آخر في 17 سبتمبر/أيلول الحالي، مؤكدا أنه عقب انتهاء الندوة قامت العديد من الصحف المعروفة بتبعيتها لحكومة البحرين بنشر معلومات كاذبة ومغلوطة حول الواقعة، وتعمدت التشهير بمنظمي وضيوف الندوة من المنظمات الحقوقية المختلفة .
    وشدد على أن مثل هذه الأعمال الانتقامية والتي وقع بعضها داخل أروقة الأمم المتحدة تستلزم الأخذ بعين الاعتبار والفحص بشكل فوري من قبل أعضاء مجلس حقوق الإنسان، الذين يتحتم عليهم العمل على ضمان حماية المشاركين في الجلسة وفعاليتها.
  • قوى المعارضة تدين الانتهاكات بحق الشيخ المحفوظ وباقي المعتقلين بسجن جو

    أدانت قوى المعارضة (الوفاق، الأخاء، وعد، التجمع القومي، والوحدوي) ما وصفته بالإنتهاكات التي يتعرض لها الأمين العام لجمعية العمل الإسلامية (أمل) والتي حلت بقرار قضائي وعدد من المعتقلين في سجن جو.
    وقالت المعارضة في بيان لها اليوم إنها “تابعت بقلق بالغ استمرار النظام في ممارسة كافة انتهاكات حقوق الانسان داخل السجون وفي مقدمتها التنكيل والاضطهاد الذي يتعرض له معتقلي سجن جو المركزي ورغم الاضراب عن الطعام الذي قام به سماحة الشيخ محمد على المحفوظ وباقي المعتقلين احتجاجاً على الاوضاع السيئة داخل السجن إلا ان إدارة السجن واصلت الانتهاكات الواسعة لحقوق المعتقلين المرعية وفقاً للاتفاقيات الدولية”.
    ودعتالنظام للوفاء بالتزاماته الدولية بخصوص المعتقلين وضرورة الحفاظ على سلامتهم الجسدية والنفسية والتحقيق المحايد لما يحدث داخل سجن جو وان استمرار العقاب الجماعي ضد المعتقلين يؤكد على عدم جدية النظام للقيام بإصلاحات حقيقية وعليه تدعو قوى المعارضة النظام للتوقف عن هذه الممارسات التى من شانها زيادة الاحتقان الامني والسياسي.
    ونبهت قوى المعارضة الى خطورة سقوط المعتقلين داخل السجن نتيجة الاضراب عن الطعام وتؤكد على ضرورة إطلاع الاهالي على اوضاع المعتقلين للاطمئنان عليهم وتوفير العلاج لكافة المعتقلين وتحقيق المطالب المشروعة للمعتقلين في توفير الاجواء الصحية داخل السجن.
  • محمد مبارك جمعة: ألغاز «بوسنر» في جنيف تحتاج حلاً

    اعتبر الكاتب في صحيفة “أخبار الخليج” محمد مبارك جمعة أن أربعة ألغاز طرحت في جنيف، ثلاثة منها جاءت على لسان الوكيل المساعد لوزارة الخارجية الأميركية لحقوق الإنسان والعمال مايكل بوسنر، ولغز واحد جاء من الخارجية البحرينية.
    وقال جمعة إن اللغز الأول هو إن واشنطن تثمن العلاقات الأمنية القوية التي تربطها منذ 60 سنة بالبحرين وخصوصاً في ضوء ما يحدث في الخليج حالياٌّ، متسائلاً: فما الذي يحدث في الخليج يا ترى؟ وأضاف أن اللغز الثاني قوله إنه يجب معالجة قضايا حقوق الإنسان من أجل تأمين مناخ ملائم لحوار له معنى أو مفاوضات حول المستقبل السياسي في البحرين، موضحا لا نعلم ما يحمله بوسنر من معنى وتصور حول مستقبل البحرين السياسي، ولذلك نحتاج حلاٌّ لهذا اللغز أيضا.
    وتابع جمعة أن اللغز الثالث هو إشارة بوسنر إلى أن البحرين تقف على مفترق طرق، فـما الذي يعنيه بوسنر وإلى أين تؤدي هذه الطرق فيما لو اختارت البحرين أن تسلك الطريق الأيمن أو الأيسر أو أن تسير إلى الأمام؟
    وبحسب جمعة، فإن إلغاء وزارة الخارجية البحرينية بشكل مفاجئ مؤتمراً صحافياٌّ كان قد تم الترتيب له مسبقاً هو اللغز الرابع، مردفا ما الذي حدث أثناء لقاء وزير خارجيتنا مع “بوسنر” بعد الجلسة وأدى إلى هذا الإلغاء؟
  • «أمل» تدعو إلى تدخل دولي عاجل لوقف التعذيب في سجن جو وتصفه بـ«غوانتنامو البحرين»

    قالت جمعية العمل الإسلامي” أمل” إن ما يحدث في سجن جو لا يمكن أن يمر من دون إدانة واضحة للتعديات، وطلب تدخل دولي وحقوقي عاجل، واصفة السجن بـ”غوانتنامو البحرين”.
    وأضافت الجمعية، في بيان، إن سقوط القادة الرموز والكثير من المعتقلين في سجون غوانتنامو البحرين لهو دليل استرخاص أرواح المواطنين وسقوط دعاوي الإصلاح الزائف، مشيرة إلى أن استمرار التعذيب الممنهج في سجن جو انتقاماً من مواقف الرموز وصبر المعتقلين وسلبهم ما تبقى من حريات.
    وطالبت أمل المجتمع الدولي بـتحمل مسئوليته تجاه ما يجري للمواطنين البحرينيين في الساحات والميادين أو المعتقلين في سجون السلطة الظالمة، مؤكدة أن جميع أهالي المعتقلين في قلق شديد لمعرفة مصير ذويهم
  • بحضور النائب أسامة التميمي… قاسم في خطبة الجمعة: الحراك لم يُسبَق باقتتال بين المكونين

     أكد الشيخ عيسى قاسم أن الحراك الذي بدأ في 14 فبراير/شباط 2011 لم يكن مسبوقا بصراع او اقتتال بين المكونين في البحرين، مشددا على أن الأزمة “سياسيَّةٌ والخلاف بين السُّلطة والشَّعب”، لافتا إلى أن “التركيز الآن عند الإعلام الرسميّ وعلى لسان مسؤولين أنَّ الأزمة هي “علاقة متوتِّرة بين مكوِّنَيْن رئيسين”.
    وأضاف الشيخ قاسم، خلال خطبة الجمعة في جامع الإمام الصادق في الدراز، أنه “كان يتكرَّر على لسان السُّلطة ألَّا أزمة في البحرين وأنَّ كلَّ شيءٍ على ما يرام، عدا أنَّ شرذمةً مارقةً خائنةً جاهلة تحاول أنْ تبرز أنَّ هنا مشكلة وهي منبوذةٌ شعبيَّاً ومرفوضةٌ من جماهير هذا الوطن”.
    وأشار قاسم إلى أن “التركيز الآن عند الإعلام الرسميّ وعلى لسان مسؤولين أنَّ الأزمة ليست أزمةً في العلاقة بين الشَّعب والسُّلطة، وإنَّما هي أزمة علاقة متوتِّرة بين مكوِّنَيْن رئيسين في هذا البلد”، فـ”هي كذلك أزمةٌ بين أحد هذين المكوِّنَيْن والأقلِّيَّات من بقيَّة المواطنين ومع المقيمين والعمالة المستوردة”. وأردف “الأزمة في حقيقتها ذات منشأٍ مُحدَّدٍ يتمثَّل في هذا المكوِّن الشرِّير، الذي لا يُدرى كيف يُتَخَلَّص منه أو كيف تقنعه السُّلطة بأنْ يصبر على التهميش والتضييق والانتهاك والتمييز والتنكيل الذي تمارسه في حقِّه”.
    ولفت قاسم إلى أن هذا المكوِّن استرضته السلطة بعد عذاباته المتكرِّرة بدعوى الإصلاح وتباشيره التي لم تثبت مع الزمن، وأعطت نخب هذا المكوِّن وجماهيره البرهان القاطع على التفافها بدعوى الإصلاح”، مشددا على أن “هذا المكوِّن وهو أصيلٌ كلَّ الأصالة في وجوده وفي وطنيَّته وإخلاصه لدينه وانسجامه مع إنسانيَّته، وانفتاحه على الآخر وحبِّه وأخلاقيَّته”.
    وأكد أن الأزمة “سياسيَّةٌ من قبل ومن بعد والخلاف بين السُّلطة والشَّعب وليس بين أيِّ طرفين آخرين”، مستشهداً بأنّ “الأزمة بدأت وما انطفأ أوارها منذ إلغاء المجلس الوطنيّ الأوَّل”، معتبرا أنَّ “آخر قفزاتها بدايته ليس الرابع عشر من فبراير/شباط 2011 وإنَّما بدايته يوم وُلِدَ الدستور الذي فُرِضَ على الشَّعب فرضاً وألغى إرادته”.
    وشدد على أن الحراك الجماهيريُّ حتَّى الرابع عشر من فبراير/شباط 2011 لم يكن مسبوقاً بخلفيَّةٍ تتناسب مع كوْنه من الصراع بين مكوِّنَيْن لهذا الشَّعب”، مستغربا الكذب والزيف والتحريف حول وجود اقتتال بين المكونين”، مؤكدا أن “شيئاً من ذلك لم يكن على الإطلاق”.
    وإذ أشار قاسم إلى أن خلفيَّة الحراك واضحةٌ جدَّاً وهي خلافٌ على الدستور ورفضٌ لإلغاء إرادة الشعب، وتفاقم الفساد السياسيِّ والاقتصاديّ والثقافيّ والدينيّ ومصادرة الحريَّات”، أوضح أنه “إذا كان من شيطانٍ أرضيٍّ خاصٍّ بالبحرين فليس هو هذا المكوِّن أو ذاك المكوِّن من مكوِّنات الشعب، إلَّا نمط السياسة الذي تتبعه السُّلطة في تعاملها مع كلِّ مكوِّنات هذا الشعب”.
    وأضاف “كثيراً ما تدَّعي الحكومة أنَّ عندها خطواتٍ إصلاحيَّة وأنَّها أنجزت الكثير من التوصيات الحقوقيَّة لتقرير بسيوني، لكن أيُّ هذه الإصلاحات والإنجازات التي لا تُرى ولا أثر لها على الأرض”، مبينا أن “ما يُشاهدُ على أرض الواقع ضحايا شوزن وغازات خانقة، وجوٌّ أمنيٌّ مفزع وملاحقاتٌ واقتحامات بيوتٍ ومحاكماتٌ وأحكامٌ مُشَدَّدة ومنعٌ للمسيرات والاعتصامات ومعاقبةٌ عليها”. وقال قاسم: “إذا كانت هناك إصلاحاتٌ وإنجازات فذلك ما يختصُّ به علم الحكومة وحدها، ولا بدَّ أنْ يكون من وراء ستار بحيث لا يراه ولا يلمسه الآخرون”.
    وتطرق الشيخ قاسم إلى ملفُّ المفصولين فذكر أنه “إذا كان لا يزال محلَّ بحثٍ وأخذٍ وردِّ وهو أوَّل الملفَّات الذي قالت الحكومة أنَّها تعمل على إنهائه، فما بال الملفَّات الأخرى؟”. وعلّق على قول السلطة إنَّها تدرِّبُ جهازها الأمنيّ على مراعاة حقوق الإنسان وحفظ النَّفس مذكّراً بأن “سقوط الضحايا والقتل على يد قوَّات الأمن لا يزال في استمرار”، مضيفا “نحن لا ندري أنَّ التدريب على مراعاة حقوق الإنسان أو على كيفيَّة الممارسة المطلوبة مع التحايل الفنِّي للتخلِّص من ملاحقة القانون، كما في التعذيب بعيداً عن مراكز التحقيق”.
    وخاطب السلطة بالقول: “متى كانت سياستكم غير معصومةٍ في الإعلام وعلى ألسنتكم؟ ومتى اعترفتم أنَّ لكم خطئَاً يمكن أنْ يُنتَقَد؟ أليس كلُّ منتقدٍ مآله السِّجن والعقوبة؟ فلماذا جاء اليوم هذا التدريب؟”.
    وشدد الشيخ قاسم على أن “البلاد تبقى محتاجةً إلى حلٍّ سياسيٍّ عادل طال انتظاره ولا مخرج من الأزمة من دونه”، مشيراً إلى أن السُّلطة “فضلاً عن الشَّعب مدركةٌ تماماً لهذا الأمر وأنَّ لا بُدَّ من حلٍّ سياسيّ وعليها أنْ تدرك بأنَّ الشَّعب لا مردَّ له عنه”.
  • «المنبر التقدمي» ينفي علاقته بمواقف علي البنعلي في جنيف

     أكد “المنبر الديموقراطي التقدمي” أنه غير معني بما يدور من لغط ومحاولات لتشويه الحقائق ارتباطا بوجود النقابي علي البنعلي في جنيف، خلال المناقشات المرتبطة بجلسة مجلس حقوق الإنسان الأخيرة.
    وقال المنبر، في بيان عقب جلسة استثنائية للجنته المركزية للتقدمي أمس، إن “ما يمكن أن يطرحه البنعلي في جلسات مؤتمر جنيف من مواقف قد لا يتسق ومواقف التقدمي المعلنة”، موضحا “لسنا معنيين بأي حال من الأحوال لا بوجوده ولا بمواقفه هناك”.
    وثمّن “إسهامات مختلف القوى السياسية والحقوقية في التحضيرات التي قام بها “مرصد البحرين لحقوق الإنسان”، وما بذلته مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الحقوقية والسياسية من جهود وتحضيرات لإبراز الملفات الحقوقية العالقة”، مشيرا إلى أن “أمام البحرين فرصا مواتية لتحسين وضعها الحقوقي، انطلاقا من جدية التعاطي الذي على الدولة أن تبديه أمام شعبها والرأي العام الدولي”.
    واعتبر المنبر أن “الإسهامات الكبيرة التي قام بها ممثلو القوى الوطنية المعارضة من خلال ورش ونقاشات ومواقف وتقارير تم رفعها إلى مؤتمر جنيف، هي خلاصة وجوهر مواقف “المنبر التقدمي” المرتبطة بالشأن الحقوقي”.
  • «أحرار البحرين»: جراح الضحايا كانت أكبر من أن يخفيها مكر النظام في جنيف

    اعتبرت “حركة أحرار البحرين الإسلامية” أن “غزوة جنيف” كانت محطة أخرى هدف النظام لتوجييها لمصلحته، بينما كانت جراح الضحايا أكبر من أنْ يخفيها المكر والدجل”، مؤكدة أن “ممثلي الشعب من الحقوقيين أبلوا بلاء حسنا”.
    وأضافت الحركة، في بيان، أن الفريقين الجلاد والضحية تواجها في جنيف وسعى كل منهما إلى طرح موقفه، بينما أصر الاميركيون والبريطانيون على حماية المجرمين الحقيقيين”، معتبرة أنهم “فشلوا فشلاً ذريعا بتقديمهم شهادات زور لمصلحة النظام مغلفة بكلام يبدو في ظاهره مطالبة بالمزيد من الإصلاحات”.
    وشددت على أن “الثوار لم يعِروا اجتماع جنيف أهمية أكثر مما يستحق فهم واعون لحقيقة واحدة وهي أنّ الصراع مع النظام لن يحسم بجولة في جنيف، أو على طاولة حوار صوري ينطوي على الكثير من الدجل والنفاق”، داعية الجمعيات السياسية إلى “عدم رمي حبل الانقاذ للنظام بالتحاور معه بعد أنْ أثبتت التجارب عدم جدوى تلك الأساليب”.
  • ترشيح «مركز البحرين لحقوق الإنسان» لنيل أعلى جائزة دولية للمدافعين عن حقوق الإنسان: «مارتن إينالز»

    طالب المجلس الهندي الأمريكي، السلطات البحرينية بـ«اسقاط جميع التهم المتعلقة بحرية التعبير، ورفع القيود التي تم فرضها على المواقع الإلكترونية، والإهتمام بتنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق البحرينية».
     كما دعا في كلمته اليوم أمام مجلس حقوق الإنسان لدى مراجعة ردود مملكة البحرين، المجلس إلى «إعادة النظر في عقوبة الإعدام الصادرة بحق بعض المحكومين».
    وقال ممثل المجلس في كلمته «على الرغم من إن البحرين لم تقبل بإسقاط عقوبة الإعدام ندعو إلى إعادة النظر في ذلك وفقاً للقانون الدولي”.
    إلى ذلك، رحبت منظمة الحقوقيين العرب بـ«ما قامت به الحكومة من خلال تعديل بعض القوانين»، منتقدة من جانب آخر «استخدام الأطفال في رمي المولوتوف و غلق الطرق» على حد ما جاء في كلمة ممثلها أمام المجلس.
  • «هيومن رايتس ووتش»: فشل البحرين بتنفيذ أهم توصيات بسيوني يبعث الشك في تنفيذها توصيات جنيف

     دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” البحرين إلى الإسراع في تنفيذ أهم التوصيات الصادرة عن مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أثناء الاستعراض الدوري الشامل في 19 سبتمبر/أيلول الحالي .
    وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، جو ستورك، إنه يجب أن يكون قبول البحرين بمعظم توصيات الاستعراض الدوري الشامل متبوعًا بإطلاق سراح قادة الاحتجاجات السلمية، ومحاسبة كبار المسؤولين القائمين على سياسات التعذيب، وتبني إصلاحات أعمق لدعم حقوق الإنسان، مردفا ” زعمت الحكومة منذ أشهر عدة أنها قبلت بتوصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق ولكنها تواصل التسويف في القضايا الجوهرية، وتواصل إنكار أن المعتقلين السياسيين لا يزالون في السجون البحرينية “.
    وذكر ستورك أن فشل حكومة البحرين في تنفيذ أهم التوصيات الصادرة في تقرير اللجنة يبعث على الشك في أنها لن تنفذ أيضا توصيات الاستعراض الدوري الشامل .
    وأوضحت المنظمة أن حكومة البحرين لم ترد على بواعث القلق المتعلقة بأن قانونها الجنائي والقانون الخاص بالجمعيات لا يستوفيان المعايير الدولية لحقوق الإنسان، وأن هذه القوانين تسمح باعتقال الأشخاص فقط لأنهم يمارسون حقوقهم في حرية التعبير وتكوين الجمعيات .
    وأشارت إلى أن مساءلة أفراد قوات الأمن عن انتهاكات لم تشمل أيا من كبار المسؤولين في وزارة الداخلية أو لجنة الأمن الوطني، لافتة إلى أنه لم يتم التحقيق مع أي مسؤول من قوات الدفاع البحرينية.
    واعتبرت “هيومن رايتس ووتش” أن اتفاق العديد من الدول في مجلس حقوق الإنسان على الحاجة إلى دعوة البحرين إلى تنفيذ توصيات اللجنة المستقلة، دليل على أن الحكومة لم تعالج بعدُ أخطر الانتهاكات التي تحدث عنها التقرير، مؤكدة أن البحرين زعمت بشكل مضلل في ردها على توصيات الاستعراض الدوري الشامل، بأنه لا توجد قيود على أنشطة المنظمات الدولية، وأنها لا تمنع هذه المنظمات من دخول البحرين .
    وطالب بمثول المسئولين في السلطات البحرينية والمتورطين بارتكاب الانتهاكات أمام المحكمة الجنائية الدولية “باعتبار أن ما تم رصده من انتهاكات ممنهجة ومروعة ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية”.
صور

المنامة (جمعة الصمود) 21 سبتمبر

 

 

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: