496 – نشرة اللؤلؤة

فلم اليوم
الأخبار
  • جنيف: طرد فريق «العربية» من مجلس حقوق الإنسان للمرة الثانية

    طرد فريق قناة «العربية» اليوم من ندوة بمجلس حقوق الإنسان، وهو الطرد الثاني له بعد أن تعرض رئيسه محمد العرب للطرد أمس. وحاول مصوّر الفريق البريطاني من أصل أحوازي، أمجد طه، والذي يعمل لصالح السفارة البحرينية في لندن تخريب الندوة الجارية في إحدى قاعات المجلس والتي يشارك فيها عدد من منظمات المجتمع المدني البحريني، وإشاعة الفوضى ما اضطرّ المنظمين إلى طرده من القاعة، وكذلك بقيّة الفريق التابع إلى قناة «العربية» وبينهم محمد العرب.
     وذهل الحضور الذين غصت بهم القاعة، وهم مزيج من نشطاء حقوقيين وأعضاء في السلك الدبلوماسي وعاملون في هيئة الأمم المتحدة من السلوكيات الفظة التي يلجأ لها عدد من أعضاء الوفد الحكومي، وبينهم مراسل «العربية» الذي يقوم بمرافقته، ولجوئهم إلى الصراخ وإحداث الفوضى بهدف التشويش على كلمات الوفد. وكان الوفد الأهلي قد أطلع بشكل مبكر الأمن المسئول على مجلس حقوق الإنسان عن بعض نوايا الوفد الحكومي في افتعال المشاكل.
  • مصادر دبلوماسية: البحرين والإمارات صادرتا شحنات مشبوهة لإيران

    صادرت البحرين والإمارات العربية المتحدة عدداً من البضائع التي كانت متوجهة الى إيران، ربما كانت ستستخدم في برنامج ايران النووي، وهو تطور، بحسب دبلوماسيين، يظهر كيف تطورت إجراءات إنفاذ عقوبات الأمم المتحدة ضد طهران.
    وقالت مصادر دبلوماسية لـ “رويترز” إن من بين البضائع التي صادرتها البحرين “ألياف الكربون”، وهي مادة ذات استخدام مزدوج بحسب ما أشار اليه خبراء الأمم المتحدة وإن إيران تحتاج إلى مثل هذه المواد لتطوير أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم.
    وقالت المصادر الدبلوماسية التي رفضت الإفصاح عن هوياتها إن التقارير السرية عن البضائع التي صودرت في البحرين والإمارات سلمت إلى اللجنة التابعة إلى مجلس الأمن الدولي والمعنية بفرض عقوبات على إيران، وهي ذات مغزى سياسي، لأنها تسلط الضوء على كيف تنفذ الدول المزيد من فرض العقوبات، وأصبح من الصعب على طهران أن تهزأ بالعقوبات.
    وقالت المصادر إن قيام هاتين الدولتين باتخاذ خطوات لفرض العقوبات، وإبلاغ هذه الخطوات إلى الأمم المتحدة؛ يعتبر لافتاً للنظر في حد ذاته.
    وقال دبلوماسي كبير من مجلس الأمن لـ “رويترز” أن هذا يظهر أن نظام العقوبات الذي فرضته الأمم المتحدة يمكن أن يعمل، وإيران أصبحت أكثر عزلة.
  • النائب «الشمري» ينال سخرية جمهور ندوة جنيف: «عشم إبليس في الجنة»

     أثارت مداخلة النائب البرلماني البحريني عبدالحكيم الشمري الذي يشارك ضمن الوفد الحكومي في مباحثات جنيف سخرية الحضور في ندوة عقدت بمجلس حقوق الإنسان التابع إلى الأمم المتحدة ظهر اليوم.
    وطالب الشمري في مداخلة له ضمن ندوة الوفد الأهلي البحريني، التي ركزت على أوضاع حقوق الإنسان في البحرين، «أن ترجع البحرين لوضعها الطبيعي إلى ماقبل 14 فبراير/ شباط»، ما أشاع موجة من الضحك بين الجمهور الحاضر، فيما علق أحدهم قائلاً «عشم إبليس في الجنة».
    وتناولت مداخلته ما زعم عن «قيام المتظاهرين بالهجوم على المساجد السنية»، الأمر الذي نال عليه سخرية المتواجدين، خصوصاً بعد رؤيتهم صور المساجد التي قامت بهدمها السلطة.
  • اقتحام منازل أثنين من علماء الدين قبل ساعات من عقد جلسة جنيف

     اقتحمت قوات النظام في البحرين منزل أثنين من علماء الدين بشكل خارج عن القانون، في وقت مبكر من فجر اليوم الثلاثاء (18 سبتمبر 2012).
    وقالت جمعية الوفاق في بيان لها اليوم إن ذلك يأتي “ضمن منهجية الإقتحامات والإنتهاكات التي تنتهجها للإنتقام من المواطنين ولمعاقبتهم على آرائهم واعتقالهم على تهم تتعلق بحرية التعبير، وهو ما يوجه رسالة من السلطة تكشف حجم الإستهتار والعبث إلى المجتمع الدولي الذي يناقش ملف الإنتهاكات في البحرين بجلسته (الأربعاء 19 سبتمبر 2012)”.
    وداهمت القوات النظام وبأعداد كبيرة منزل والد الشيخ عادل الشعلة العاصمة البحرينية المنامة، بعد 3 أيام من توقيف الشيخ الشعلة بمطار البحرين الدولي وتقييده في يده واقتياده إلى التحقيقات الجنائية، وإتهامه بالتجمهر في مسيرة بالعام 2011، فيما نفى هو المشاركة فيها.
    كما داهمت أعداد كبيرة من قوات الأمن بلباس مدني من الملثمين في أوقات الفجر منزل الشيخ هاني البزاز وقامت بكسر الباب الخارجي للمنزل، وقيدته من يديه وقامت بالتحقيق معه بعد اقتياده إلى إداة التحقيقات الجنائية هو الآخر، ثم أفرجت عنه لاحقا.
    وقالت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية أن الإجراءات التي تقوم بها السلطة تؤكد للمجتمعين أن السلطة غير آبهة بكل الإدانات الدولية والمخالفات والجرائم التي ترتكبها بحق الشعب على خلفية مطالبته بالتحول نحو الديمقراطية بشكل سلمي وحضاري.
    وأدانت الوفاق بشدة اعتقال العلماء واقتحام منازلهم بهذه الطريقة التي تؤشر لحجم التهور الرسمي في التعاطي مع الشعب وعدم قدرة السلطة على التعايش مع شعبها الذي يرفع مطالب حضارية بأن يمكن كباقي شعوب العالم من إدارة وطنه وإنفاذ إرادته في تشكيل جميع السلطات.
    وشددت الوفاق على أن السلطة مستمرة في تجاوز كل الأعراف والقوانين في سبيل الإنتقام من المواطنين، وأكدت على مطالبتها بإحترام مكانة أصحاب السماحة العلماء ووقف العبث المستمر الذي يؤكد إستهداف الرموز الدينية واستثارة المجتمع وزيادة الفرقة والتشظي، واحترام حرية الرأي والتعبير التي أصبحت ملغية من قاموس السلطة بعد إجراءاتها القمعية ومنهجيتها الأمنية التي تتعامل وفقها مع المواطنين وإلغاءها ومصادرتها للحريات والحقوق الأساسية.
    كما طالبت باحترام القانون واتباع الإجراءات التي تحفظ كرامة المواطنين بدلاً من العبث المتكرر بحرمات البيوت وانتهاك حقوق المواطنين.
    وطالبت الوفاق المجتمعين في جنيف بأن يأخذوا على محمل الجد الممارسات العدوانية التي تنتهجها السلطة بحق الشعب والتي تمس كرامة الإنسان وتنتهك الأعراف والمواثيق الدولية، وتكذب الشعارات ودعايات شركات العلاقات العامة التي يحملها الوفد الرسمي الفاقد للشرعية والمصداقية، مما يحمل المجتمع الدولي مسؤولياته الأخلاقية والإنسانية حيال ذلك.
  • ناشط حقوقي كويتي معلقاً على ندوة الوفد الأهلي في جنيف: النتيجة مليون – صفر لصالح الشعب البحريني

     فاجأ الناشط الحقوقي المخضرم عبدالنبي العكري الحاضرين في ندوة حقوق الإنسان في البحرين التي التي أقيمت اليوم في مبنى مجلس حقوق الإنسان التابع إلى الأمم المتحدة بتوزيعه «السمبوسة» و«الحلوى» البحرينية. وعلق الأمين العام للمنتدى الخليجي الكويتي أنور الرشيد الذي شهد وقائع الندوة في جنيف «إنه نجم المعارضة البحرينية ودائماً يفاجيء الحاضرين، وهذه المرة كانت مفاجأته، هي السمبوسة البحرينية».
    إلى ذلك، رأى رشيد، وهو من أبرز نشطاء المجتمع المدني في الكويت، والذي يحضر فعاليات مناقشة ملف البحرين في مجلس حقوق الإنسان، بصفة مراقب أن «النتيجة التي يمكن أن يخرج بها المراقب المحايد من حضوره ندوة الوفد الأهلي البحريني أن «النتيجة مليون / صفر لصالح الشعب».
    وأوضح «قبل أن ترفع الجلسة أؤكد كمراقب محايد النتيجة مليون/ صفر لصالح الشعب. هكذا نقول دائما إن الذي يدافع عن قضية حقيقية يكسب» على حد تعبيره. وأضاف «ما يعرض اليوم في جنيف من انتهاكات وتجاوزات للجهات الرسمية في البحرين هي بمثابة وصمة  عار على من ارتكبها».
    وتابع الرشيد في عرض شهادته «لم أجد أو ألحظ أي أحد من الوفد الشعبي البحريني الذي جاء لعرض معاناته للعالم قد تطرق لإيران أو حزب الله»، متسائلاً «فلماذ الإصرار على نعت المعارضة بعمالتها؟». وقال «بصراحة بعد سماعي لهذه الكوكبة الرائعة من بنات وأبناء البحرين، يمكن القول إنه من المؤكد أنهم سينتصرون طالما لديهم هذه الكفاءات المصرة على مواجهة كل المخاطر» وفق تعبيره.
    وأضاف الرشيد «الجميل في هذه القاعة أنك تستمع لكلا وجهتي النظر الشعبية والحكومية» لكنه استدرك «بصراحة الرأي المدافع عن الحكومة يكرر نفس الأسطوانة التي لم تعد تقنع أحد ياجماعة». وتابع في السياق نفسه «الوفد الشعبي عرض إحصائيات وصوراً بينما الطرف الحكومي ظل يردد كلام سميرة رجب».
  • المحامي العلوي: المحكمة تنفي قطع لسان مؤذن

    قال المحامي محسن العلوي ان محامي الدفاع عن المتهمين في قضية قطع لسان المؤذن الذين صدر بحقهم حكم من محكمة السلامة الوطنية بسجن 7 منهم لمدة 15 سنة واثنين لمدة 10 سنوات وواحد لمدة 4 سنوات والذي تم تأييده من قبل محكمة الاستئناف العليا الجنائية عدا واحد منهم تم تعديل حكمه وذلك بجلسة 14 اغسطس/ اب 2012، قد طعنوا على الحكم امام محكمة التمييز وذلك لمخالفة الحكم المطعون فيه للقانون والخطأ في تطبيقه وفساده في الاستدلال وقصوره في التسبيب الذي استند عليه، كما ان الحكم الصادر من الاستئناف قد اخل بحق الدفاع بتقديم شهود نفي للواقعة برمتها واخرين شهدوا نفي تواجد المتهمين في المكان المزعوم وقوع الواقعة فيه، وكل ذلك يبطل الحكم.
    ومن جهة اخرى اكد المحامي العلوي “انه وكما توقعنا سابقا في احدى تغريداتنا بتويتر فقد نفت محكمة الاستئناف صفة المؤذن عن المجني عليه، كما حذف الحكم المستأنف كلما يتعلق بتعرض لسان المجني عليه لقطع أو حتى اصابة، بل انه استند على ما حاء في تقرير الطبيب من تعرض جمجمة ودماغ المجني عليه لاصابات ادت إلى حدوث عاهة مستديمة”.
    وأكد العلوي ان في اسباب الحكم تلك نفي لكل ما جاء به ضابط التحريات ووسائل الاعلام من ان المعارضة في الدوار كانت تستهدف السنة وقد استهدف المجني عليه لكونه مؤذنا سنيا، وانه على النيابة العامة تحريك دعاوى ضد كل جهة وشخص نشر النعرة الطائفية في تلك الفترة وغيّر الحقيقة وكذب في امور تسببت في الاخلال بالامن العام وتماسك المجتمع البحريني.
  • كرسي نبيل رجب في جنيف: خالٍ عدا من صورة!

     لم يغب الناشط الحقوقي رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب عن مؤتمر المعارضة في جلسة جنيف اليوم، فقد بدأت  الجلسة التي حملت عنوان «الوضع الحقوقي في البحرين» وصور نشطاء حقوق الإنسان المعتقلين في البحرين: نبيل رجب وعبد الهادي الخواجة وزينب الخواجة، بارزة في كل مكان.
    الحقوقي يوسف المحافظة كتب مخاطباً رجب «أستاذي العزيز والحبيب نعم أنت خلف القضبان لكنني حجزت لك مقعداً في مجلس حقوق الإنسان في جنيف لأنه من المفترض أن تكون معي”.
    كما تضمنت عدداً من الأوراق التي تم عرضها في جلسة اليوم استهداف النشطاء الحقوقيين في البحرين، وما تعرضوا له من استهداف ثمناً لحرية الرأي وحرية الكلمة والدفاع عن حقوق الإنسان.
  • المسقطي يعرض في جنيف حجب موقع الأمم المتحدة.. والخواجة: سنلاحق نجل الملك

    ما تزال وقائع ندوة الوفد الأهلي  جارية بمجلس حقوق الإنسان التابع إلى الأمم المتحدة في جنيف حتى الساعة.
    فيما يحضرها جمهور حاشد  من الوفود الغربية ومن ممثلين عن الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية دولية وحكومات غربية مختلفة، إضافة إلى الصحافة و قنوات غربية. في هذا الإطار، فقد تناول كل من الناشطين حسين عبدالله، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية، والناشطة مريم الخواجة، الاتهامات التي توجه إلى نجل الملك ناصر بن حمد، بمزاولة التعذيب ضد موقوفين، بمن فيهم رموز وقياديين سياسيين.
    بدورها، فقد أشارت الخواجة إلى الحراك القانوني الذي يجري تفعيله ضد نجل الملك، وبين ذلك دفع دعوى في «لاهاي».
    من جهة أخرى، فقد تطرق الناشط محمد المسقطي إلى قيام السلطات البحرينية بحجب موقع البث المباشر التابع إلى الأمم المتحدة. ما أثار ذلك استهزاء الحاضرين. وقدمت عضو جمعية “وعد” فريدة غلام ورقة تحدثت فيها عن قضية الرموز وما تعرضوا له من اعتقالات تعسفية وأنواع شتى من التعذيب المفرط وغير المبرر والمحاكمات غير العادلة وعدم حصولهم على حقهم في الاتصال بمحامين خلال فترة السلامة الوطنية. وقد استعرضت غلام تجربة زوجها إبراهيم شريف الأمين العام لجمعية “وعد” والذي تم محاكمته وتعذيبه ومعاقبته فقط لكونه معارضاً سياسياً، وبسبب جريمة حرية الرأي والتعبير.
    كما تحدثت غلام عن قرار محكمة الاستئناف مؤخراً بتأييد الأحكام الصادرة من المحكمة العسكرية إبان فترة السلامة الوطنية، والتي أصدرت أحكامها بناء على اعترافات تم انتزاعها تحت التعذيب، الأمر الذي أثبته تقرير بسيوني، مستنكرة تأييد محكمة الاستئناف لأحكام صدرت تحت تلك الأوضاع والحيثيات.
  • مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية إلى جنيف لتقديم مداخلة حادة ضد حكومة البحرين

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن مساعد وزيرة الخارجية لشئون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل “مايكل بوسنر” يغادر اليوم 18 سبتمبر/أيلول لحضور اعتماد تقرير المراجعة الدورية الشاملة للبحرين في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.
    وسيقوم بوسنر بتقديم مداخلة الولايات المتحدة، التي قال المكتب إنها ستسلط الضوء على المخاوف المتعلقة بتطبيق توصيات لجنة تقصي الحقائق، وستؤكد على ضرورة التنفيذ الكامل لهذه التوصيات.
    وسيؤكد بوسنر في مداخلته على ضرورة قيام مؤسسات تحكم بالعدل، وتستجيب لاحتياجات الشعب، وتحترم حقوق الإنسان، من أجل بناء مجتمع أكثر انفتاحا وشمولا.
  • مريم الخواجة تدشن في جنيف تقرير مركز حقوق الإنسان بشأن انتهاكات الأطفال وتطالب بلجنة تحقيق أممية

    عرضت القائم بأعمال مركز البحرين لحقوق الإنسان 3 تقارير قام بإعدادها المركز وتوثق انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، لا سيما الانتهاكات المستمرة التي يتعرض لها الأطفال، وسرقات أجهزة الأمن البحرينية من المواطنين أثناء المداهمات. وطالبت في ندوة تنعقد الآن بمبنى مجلس حقوق الإنسان التابع إلى الأمم المتحدة في جنيف، قبل يوم من مناقشة التقرير الحكومي بأن “تكون هناك لجنه تحقيق من قبل الأمم المتحدة للتحقيق في الانتهاكات التي تحصل في البحرين”.
     كما دعت الأمم المتحدة إلى “إرسال مقرر خاص للبحرين وحماية الوفد الأهلي الذي يشارك في فعاليات المجلس”. وطالبت الخواجة بأن “يتبنى مجلس حقوق الإنسان إقامة جلسة خاصة عن البحرين في المجلس”. وعرضت نماذج من الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها السلطات والتي تمثل خرقاً فاضحاً لجميع توصيات جنيف وتوصيات بسيوني. كما سلطت الضوء على قضية الناشط الحقوقي نبيل رجب الذي تعرض لتهديد من قبل وزير الخارجية خالد آل خليفة وحكم عليه 3 سنوات بسبب تغريدات على “تويتر”.
  • عريس يقضي شهر العسل في السجن

    لم يمهل القدر للشاب البحراني (إبراهيم عبدالله كاظم جمعة – 25عاماً) من قرية بوري أن يخطو خطواته الأولى بدخول القفص الذهبي وقضاء شهر العسل مع زوجته، حتى قام أفراد جهاز الأمن والمرتزقة الأجانب بإعتقاله ليقضي شهر العسل بسجن الحوض الجاف الذي يحوي مئات الموقوفين على ذمة الأحداث السياسية منذ اندلاع ثورة 14 فبراير2011م.
    لم يمضي على زواجه إلا شهرين فقط، ولم تتاح له الفرضة الكافية لتحقيق أحلامه السعيدة والاستقرار في بيت الزوجية وبدء عمله الجديد، فجاء اعتقاله التعسفي ليطيح بأحلامه وأمنياته في حياة زوحية هادئة ومستقرة.
    فمع حلول الساعة الواحدة صباحاً وبتاريخ 12/6/2012م قامت قوات الأمن مع مدنيين مسلحين بمداهمة منزله لإعتقاله بعد محاصرة المنطقة واقتحام المنزل دون ابراز الأذن القضائي بالقبض أو التفتيش، وفي ذات الليلة كانت حملة الاعتقالات قد شملت ثمانية منازل بقريته كان هو الأول بينها.
    وبمبنى التحقيقات الجنائية بالعدلية قام الضابط الأردني عيسى المجالي وعبدالعزيز الدوسري بالتحقيق معه وتعريضه للضرب والسب والشتم وسيل من الإهانات اللفظية، كما تعرض ابراهيم للتحرش الجنسي أثناء وقوفه لمدة 6 ساعات مع تقييد يداه وتعصيب عينيه.
    والتهم التي وجهت إلى ابراهيم هي حرق دورية أمنية بمنطقة بوري بتاريخ 10/6/2012م، وقد أضطر للإعتراف تحت ضغط التعذيب والإكراه وتجاهل شكواه بخصوص أدلة براءته مع تعرضه للتهديد بعدم تغيير أقواله بمقر النيابة العامة.
    ابراهيم لازال معتقلاً بسجن الحوض الجاف (عنبر3) بإنتظار إطلاق سراحه والعودة لعروسته لإكمال شهر العسل. وهو يعاني حالياً من آلام في الظهر والمفاصل، ويشكو من ضعف حاسة السمع لديه في ظل ضعف الرعاية الطبية المتاحة بالسجن.
    ابراهيم وقع ضحية لنظام يعتقل المواطن وفق مذهبه أو قريته أو اتجاهه السياسي، ينتظر الفرج القريب للرجوع لأسرته وعمله الذي خسره ولزوجته العروس.
صور

مواجهات بعد تنفيذ عملية “صبرا آل خاتم” – النويدرات 18/9/2012

































Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: