475 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 475:: الأربعاء ،29 أغسطس/ آب 2012 الموافق 11 شوال 1433 ::‎
فلم اليوم
الأخبار
    • اعتقال 4 مواطنين أمس وتعرّض 10 مناطق وقرى للعقاب الجماعي ذكرت جمعية “الوفاق” أن قوات الأمن اعتقلت أمس الأثنين 4 مواطنين ضمن حملتها الأمنية لقمع للإحتجاجات والإنتقام من المواطنين بسبب آرائهم، مؤكدة أن أكثر من 10 مناطق وقرى تعرضت للعقاب الجماعي.وأوضحت “الوفاق”، في بيان، أن قوات الأمن “ألقت الغازات السامة والخانقة في الأحياء الضيقة وداخل المنازل في المناطق والقرى، التي خرج العديد منها بالرغم من القمع في تظاهرات ليلية للتظامن مع المعتقلين والمعتقلات، وللتأكيد على المطالب الوطنية بالتحول نحو الديمقراطية”.ولفتت إلى أنه القوات قمعت مسيرات شعبية خرجت في جزيرة سترة للمطالبة بالافراج عن المعتقلات في سجون النظام، بعدما حاصرت الجزيرة وأقامت نقاط التفتيش على مداخلها.\
      .
      .
      .
      .
    • وزير العدل: تعويض أكثر من 35 شخصا توفوا أثناء الأحداث

      أعلن وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة أن تعويض أكثر من 35 شخصا توفوا أثناء الأحداث التي مرت بها البحرين قد بات في المراحل الأخيرة من أجل صرف تعويضات لذويهم .
      وأشار الوزير في تصريحات صحافية اليوم إلى أن 17 حالة وفاة قد صرف لها تعويضات في فترة سابقة فيما بقي هناك أكثر من 35 حالة وفاة يتم الآن الانتهاء من ملفاتها من أجل صرف التعويضات .
      من جانب آخر أكد الوزير الانتهاء من الاجتماع بعشرين جمعية سياسية خلال الفترة الماضية من أجل تشجعيها على الوصول نحو أرضية مشتركة نحو التفاهم فيما بينها .
      وأشار إلى جولة ثانية من الاجتماعات مع جمعيات أخرى سيتم عقدها خلال الفترة القليلة المقبلة .
      وحول تجاوب الجمعيات مع ما تم طرحه خلال لقاءاته بالجمعيات السياسية قال الوزير ان هناك جمعيات أبدت إيجابية كبيرة للجلوس والتفاهم مع مختلف الأطراف فيما لا زال هناك جمعيات تبدي رفضا واضحا للجلوس مع جمعيات أخرى .
    • وزير الخارجية متفائل بعودة العلاقات البحرينية الإيرانية لعصرها الذهبي

      أشار وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة إلى أن “اقتراحات طهران بشأن الأزمة السورية مهمة للغاية”.
      وقالت قناة الميادين في نشرتها الإخبارية ظهر اليوم إن “الوزير البحريني عبر عن تفاؤله بعودة العلاقات البحرينية الإيرانية لعصرها الذهبي”.
  • «الوفاق»: تجديد حبس الطفل ميرزا نموذج للعدالة الزائفة يقدّم إلى المجتمع الدولي

     أكدت جمعية “الوفاق” أن قرار السلطات في البحرين بتجديد حبس الطفل ميرزا عبدالشهيد ميرزا (12 عاماً)، أصغر سجين سياسي في البحرين والعالم، يمثل نموذجا فاقعا للإنتهاكات المتصاعدة من السلطات في البحرين تجاه حقوق الإنسان والطفل خصوصاً.
    وقالت “الوفاق”، في بيان، إن “هذا القرار يسقط زيف ادعاءات السلطة بمراعاة حق الطفل”، مشددة على أن “النظام في البحرين ينتهك حقوق الأطفال يومياً عبر قمعه وبطشه المتواصل على المناطق والقرى، وعبر الإعتقالات التعسفية الظالمة والأحكام التي تمثل نموذج للإضطهاد السياسي والصورة الزائفة للعدالة”.
    واشارت إلى أن “الحكم الصادر ضد الأطفال بإستمرار حبسهم يقدم كنموذج لأحكام الظلم والعدالة الزائفة للمجتمع الدولي وللامم المتحدة، التي يعقد مجلسها لحقوق الإنسان جلسته في سبتمبر/أيلول المقبل”.
    وجددت محكمة بحرينية حبس كل من ميرزا ومحسن محمد صادق العرب (13 عاماً) ومحمد عباس المولاني (16 عاماً) لمدة أسبوع بعد أن اعتقلا قبل 21 يوما في منزل ميرزا بعد خروجهم من المسجد لأداء صلاة الفجر في منطقة مدينة حمد يوم 7 أغسطس/آب الحالي، وذلك بتهمة التجمهر والحرق الجنائي.
    ويعيش أهالي ميرزا والطفلين الآخرَين في حالة إنهيار حيث أغمي على والدته وجدته فور سماعهما الحكم، فيما يعاني شقيقه من وضع صحي حرج نتيجة بسبب ذلك. وقد تعرض والد ميرزا إهانات وشتائم وتهديد مباشر من قبل قوات الأمن في قاعة المحكمة، إلى جانب سوء المعاملة التي يتلقاها الطفل ميرزا في المعتقل.
  • نقل الشيخ عادل الحمد من الخطبة والإمامة في الرفاع بسبب انتقاده بناء الكنيسة

    قال مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة أصدر قراراً بنقل الشيخ عادل حسن الحمد من الخطابة والإمامة في جامعة الرحمة بالرفاع إلى جامع شيخة كانو، وإخلاء السكن خلال شهر.
    وأشار المغردون الذين أطلقوا حملة بعنوان “كلنا الشيخ عادل حسن” إلى أن سبب النقل يعود لخطبة الجمعة التي تحدث فيها عن قرار بناء أكبر كنيسة في البحرين.
    وكان الحمد أحد العلماء السنة الـ71 الموقعين على بيان رفض بناء الكنيسة في البحرين.
    وقال المغرد حسن الحسيني عبر “تويتر”: “أكثر من ربع قرن!! الشيخ عادل حسن في جامع الرحمة يؤم ويخطب ويدرس ويعلم! والآن بقرار تعسفي يطرد من الرفاع”.
    وأعتبر المغرد أبو عمر الشافعي القرار بـ”مزاجي”، قائلاً: “نقل الشيخ عادل من الجامع الملاصق لبيته من عشرات السنيين لأنة اعترض على بناء اكبر كنيسة يدل أن البلد تمشي بالمزاج فقط”، مشيراً إلى أنه “منذ طفولته، وهو معتاد أن يصلي الجمعة خلف الشيخ عادل حسن، ولم يرى منة إلا رجل له مبدأ لا يحيد عنة وان أختلف معه”.
    وقد أصدر علماء وطلبة العلم من الطائفة السنية بياناً بشأن نقل مقر النيابة الرسولية للفاتيكان إلى البحرين وإهداء قطعة أرض لبناء كنيسة جديدة لأتباعهم، مؤكدين فيه رفضهم لبناء الكنيسة الجديدة.
    وخلص البيان إلى مطالبة “ولاة أمر هذه البلاد بالتراجع الفوري عن هذا القرار؛ لمصلحة العباد والبلاد، فإن حراسة الدِّين وشعائره،ونبذ الشرك ومظاهره، من أوجب الواجبات على من ولاه الله تعالى أمر بلاد المسلمين”.
    وعبر البيان عن قلق شديد لدى علماء السنة خلال متابعتهم لما أسموه بـ”جهود حملات التنصير في الدول الإسلامية منذ مئات السنين وسعيهم الدؤوب حتى يكون لهم كيان ينطلقون منه في ممارسة نشاطاتهم في تنصير المسلمين وإخراجهم عن دينهم في جزيرة العرب التي حرَّم النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يكون فيها دينان”
  • «البحرينية لحقوق الانسان» تطلق حملتها التوثيقية للإنتهكات بحق الأطفال والنساء

     أعلنت “الجمعية البحرينية لحقوق الانسان” بدء حملتها التوثيقية لرصد حالات الاعتقال الخاصة بالأطفال دون الثامنة عشر وللنساء في جميع أنحاء البحرين.
    وطلبت الجمعية من المواطنين تزويدها بالمعلومات عبر البريد الإلكتروني التالي:
     Bhrs.doc@gmail.com
    كما دعت إلى إرفاق الرسالة بالمعلومات التالية للضرورة:
    • اسم المعتقل
    • الرقم الشخصي
    • رقم الهاتف
    • المنطقة
    • تاريخ الاعتقال
    • التهمة
  • قوات الأمن تستبيح سترة وتعتدي بالضرب على الأهالي وتعتقل مواطنين

     قالت جمعية “الوفاق” إن قوات الأمن اقتحمت صباح اليوم الثلاثاء عدداً من المنازل في مناطق جزيرة سترة واعتدت على قاطنيها بالضرب والإهانة واعتقلت عددا من المواطنين وقامت بتحطيم أثاث ومحتويات المنازل .
    وأضافت “الوفاق”، في بيان، أن القوات قامت بضرب المعتقلين أنثاء اعتقالهم وتوجيه الإهانات إليهم وإلى ذويهم، مشيرة إلى أن ذلك “يأتي في إطار المنهجية الأمنية الإنتقامية من المواطنين التي تقودها وزارة الداخلية وأجهزة الأمن ضد المواطنين، لمنعهم من التعبير عن رأيهم”.
    من جهته، قال “إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير”، في بيان، إنّ “حملة المداهمات الإرهابية لمنازل أهلنا الآمنين في عاصمة الثورة، والإمعان في انتهاكِ حُرمتها واعتقال الأبرياء مع لصقِ التهم الكيديّة بحقهم، هو عملٌ جبانٌ ودنيء”.
    وتوجه الإئتلاف إلى النظام بالقول: “إذا كنتم تعتقدون أنّكم بهذه الحملة الإرهابيّة الجبانة ستقضون على الحِراك الثوري في عاصمة الثورة وجزيرة الشهداء، فأنّتم واهمون”، مشدداً على أن “الإستمرار في هذه الحملة الهوجاء دافع قوي للمزيد من تصعيد الحِراك وتطوير وسائل الردع والدفاع المقدّس”.
  • السياسي أبو خليل يؤكد تضامنه مع آية الله النمر و يدعو لــ “إسقاط آل سعود”

    عبّر أستاذ العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا الدكتور أسعد أبو خليل من خلال كلمة مسجلة وجهها للحركة الإحتجاجية السلمية السياسية في الجزيرة العربية والمنطقة الشرقية عن تضامنه مع آية الله الفقيه الشيخ نمر النمر مؤكداً على أن الشعار الأساسي للحركة السياسية يجب أن يكون إسقاط آل سعود.
    وقال أبو خليل في مطلع كلمته ” أضم صوتي إلى صوتكم في الإفراج عن الشيخ النمر هذا الرجل الذي لم يكن يهادن في معارضته لحكم آل سعود والذي كان منسجماً في مطالبته بوقف القمع في سوريا والبحرين و في كل أرجاء العالم العربي خلافاً للثورة المضادة في قطر والسعودية وأنظمة الغرب”.
    واختتم أبو خليل كلمته بالتأكيد على أن النظام السعودي الحليف الوثيق لإسرائيل حسب تعبيره هو عقبة أساسية أمام تحقيق التحرر.
    جاء ذلك في سياق ما تشهده المنطقة بعد اعتقال آية الله الفقيه الشيخ نمر النمر و إطلاق النار عليه مباشرة الأمر الذي قوبل بغضب شعبي عارم ينبئ عن مأزق اجتماعي – سياسي قد يؤدي انفجاره إلى تحولات دراماتيكية تحت وطئة النخب التي لا تزال تقاوم بديهيات الإصلاح.
    من جهة أخرى في الوقت الذي يرى فيه مراقبون تدهور المشهد السياسي في السعودية الناتج عن فشل السلطة السياسية في الإستجابة للتحول الديمقراطى الذي اجتاح العالم العربي يتواطئ سماسرة النظام في محاولات انتلجنسية مستميتة لترميم عجز الدولة أو الخروج من الورطة الوجهائية عبر بيانات تدعو لوأد الحراك و تغييب رموزه بين خيارات الانبطاح والموادعة بدلاً من الإصطفاف والمؤازرة حسب تعبير معارضين.
    إذ أن البيانات الصادرة من قبل النخب في القطيف والتي كان آخرها ما عرف ببيان علماء القطيف أنها لا تعدو أن تكون بيانات فئوية مقرونة بتهديدات مباشرة أو مبطنة وهو كما يبدو تكتيكا مستجداً لاخفاء العجز والخوف عبر اختلاق مبررات وطنية أو شرعية لم تحظى بكليّتها وشموليّتها كان هدفها الإستقواء على الحراك والمزايدة عليه.
    في حين أنها وبحقيقة الأمر وبكل قواها وأذنابها باتت تشكل منزلقاً لبداية الاستبداد ومصدر الاستسلام وسبب الانهيار والتخلف في الشارع القطيفي حسب ما كتب النشطاء.
    ويُجمع المراقبون أن البيانات كانت مجرد أداة سياسية للسلطة الحاكمة لتأكيد مكانتها في المنطقة ولتأكيد اجندتها السياسية المواجهة للحراك المتصاعد في المنطقة فهو خطاب مكرر بنسخ متعددة لا يخرج عن المعتاد والسائد في خطاب الموادعة الركيك مهما اختلفت توجهاتهم السياسية.
    وما يثير السخط في تراشق بيانات النخب هو حذفه لأهم ركائز دعاوى الحوار والتوافق والوحدة الوطنية أي الإنسان! إذ كيف يصح لبلد أن يقاوم  بالاستناد إلى نخبة خائفة و مهانة وأكثر من ذلك مهزومة؟ حسب المتابعين.
صور

إغلاق شارع 9 مارس بالإطارات استنكاراً للمداهمات في سترة 28-8-2012م

</d

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: