468 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 468:: الأربعاء،22 أغسطس/ آب 2012 الموافق 4 شوال 1433 ::‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • “الداخلية”: القبض على 8 أشخاص ضمن مجموعة قامت بالتخريب بعد مراسم تشييع حسام الحداد
    صرح مدير عام مديرية شرطة محافظة المحرق بأنه بعد ختام مراسم تشييع المتوفى (الشهيد) حسام الحداد مساء اليوم الثلثاء (21 أغسطس 2012م) قامت مجموعة من المخربين بالاعتداء على رجال الأمن بقنابل المولوتوف والحجارة من فوق سطح أحد المآتم في المنطقة ومحاولة إغلاق عدد من الشوارع الداخلية، كما قامت مجموعة أخرى بالخروج في مسيرة غير مخطر عنها على شارع الشيخ عيسى مرددين هتافات سياسية مخالفة.
    وأشار مدير عام مديرية شرطة محافظة المحرق إلى أن قوات حفظ النظام قامت بإنذارهم أكثر من مرة إلا أنهم لم ينصاعوا مما استدعى التعامل معهم وفق الضوابط القانونية المقررة في مثل هذه الحالات لإعادة الوضع إلى طبيعته، وبما يكفل حماية السلم الأهلي ومنعهم من التصادم مع أهالي المنطقة.
    وأضاف بأنه تم القبض على 8 أشخاص وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية لإحالتهم للنيابة العامة.
  • الوفاق: جرحى واختناقات في ختام عزاء الشهيد ’الحداد’ في المحرق
    قالت جمعية الوفاق الوطني المعارضة إن عددا من الجرحى والمصابين والمختنقين قد سقطوا في مدينة المحرق “بعد أن فتحت قوات النظام البحريني نيران أسلحتها ضد المواطنين في ختام التعزية على روح شهيد البحرين والمحرق الطفل حسام الحداد الذي قتل على يد قوات النظام”

    وقمعت القوات بالقوة والقمع المفرط المشاركين في ختام عزاء الشهيد حسام الحداد (16 عاماً) في منطقة المحرق شرق العاصمة المنامة، واستهدفت المشاركين بالأسلحة والقنابل الغازية الخانقة والسامة، كما اعتقلت عدداً منهم واعتدت بالضرب على آخرين.
    وعلقت الوفاق بالقول “يأتي هذا السلوك الذي تتعاطى به قوات النظام مع عزاء وجنائز الشهداء الذين تقوم بقتلهم بأسلحتها وبإعتداءاتها” واتهمت الجمعية قوات النظام بأنها وفرت حماية للمجاميع والميليشيات التابعة للنظام الذين ساهموا في الاعتداء على المواطنين في منطقة المحرق أمس الثلاثاء، واعتدت الميليشيات المدنية المسلحة المحسوبة على النظام، على المواطنين ومارست جرائم بحقهم، فيما كانت تقف قوات النظام موقف المتفرج ووفرت حماية لهم.

    وأغلقت القوات الطرقات المؤدية للمقبرة التي دفن فيها الشهيد الحداد، ومنعت المواطنين بالقوة من التوجه والمشاركة في عزاء الشهيد.

    مساءً ولليوم الثالث على التوالي، خرجت مسيرة شموع جابت أزقة “فريج الحياك” وفاءً وعهداً للشهيد الحداد بمشاركة كافة أبناء أبناء المنطقة.

  • الشيخ عبد الله آل خليفة: الحوار فاشل إذا لم يسبقه إصلاح حقيقي
    قال حفيد الشيخ عبد الله بن أحمد الفاتح آل خليفة حاكم البحرين، الشيخ عبد الله آل خليفة، أن أي حوار تريده السلطة سيكتب له الفشل إذا لم يسبقه إصلاح حقيقي يلبي طموح الشعب.

    وكتب الشيخ عبد الله آل خليفة في صفحته على تويتر ” الحكومة عندها توجه قوي بانطلاق الحوار دون جديد أبشرك يا حكومة فاشل حوار دون أصلاح حقيقي لا معنى له بس من أجل عامل الوقت تبي الحوار “.

    وأضاف الشيخ عبد الله آل خليفة إن “جلسة جنيف لحقوق الإنسان أصبحت قريبا في الشهر المقبل ومناقشة ملف البحرين والحكومة تريد أن تتهرب من ما هو منتظرها من تجاوزات كبيره بأي طريقة”.

    وكان حفيد حاكم البحرين السابق، قد شنت في تصريحات سابقة هجوما على النظام، مطالباً إياه بضرورة الاستجابة لمطالب الشعب وإطلاق حوار جدي يسبقه إصلاح شامل.

  • قال إنه استقبل ملك البحرين بابتسامة محرجة….في تقرير لـ ’فرانس 24’: أخلاقيات ’هولاند’ السياسية تستدعي المساءلة
    في تقرير نشر في موقعها على الإنترنت قالت قناة “فرانس 24” إن أحدا لم يكن على علم بزيارة ملك البحرين لفرنسا، وإنها شكّلت على ما يبدو حرجا شديدا على الرئيس الفرنسي الجديد، الذي تلقى انتقادات حادة على سياسته الخارجية، التي بدا فيها مناصرا للديكتاتورية، ورأت أن ذلك يضع أخلاقيات “هولاند” تحت المجهر.

    ولفت التقرير إلى أن “فرانسوا هولاند” قد التقى مؤخرًا الملك البحريني المثير للجدل، ورئيس الجابون- قادة مشيرا إلى أنهم “رؤساء متهمون بالقمع والفساد”، وقال إن اللقاءت لم تكن سرية، إلا أنه تم التكتم عليها.

    وذكّر التقرير بوقفة الرئيس الفرنسي في الثاني والعشرين من يناير/ كانون الثاني 2012 (حين كان مرشح رئاسيا في ذلك الوقت) أمام الآلاف من مؤيديه بالقرب من باريس، لينتقد سِجِلّ مسار الرئيس السابق ساركوزي في السياسة الخارجية. وبّخ هولاند ساركوزي رسيمًا بقوله: “كونك رئيس الجمهورية، يعني أن تكون صارمًا، يعني عدم دعوة المستبدين إلى باريس” في إشارة إلى استقبال ساركوزي الرئيس الليبي السابق معمر القذافي عام 2007.

    ويعلق التقرير “بعد ثمانية شهور من خطابه، يحمل هولاند الآن مفاتيح الإليزيه، ويشعر بحاجةٍ أقل لإعطاء الدروس وتوجيه أصابع الاتهام مما كان يفعله حين كان في المعارضة”.

    أبدًا لا تقل أبدًا

    ارتسمت نفس الابتسامة الخجولة، التي أبداها ساركوزي للقذافي في 2007، حين صافح هولاند ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في الثالث والعشرين من يوليو/ تموز.

    أخمدت المنامة بعنف موجة احتجاجات سلمية ضد الحكومة في الفترة ما بين 14 فبراير/ شباط و17 مارس/ آذار، 2011. وبحسب منظمة هيومن رايتس ووتش، قتل ما لا يقل عن 60 شخصًا بواسطة الحكومة منذ مارس/آذار 2011، فيما يقبع العديد من المتظاهرين في السجن.

    كانت زيارة الملك رسمية، بترحيب الحرس الجمهوري الفرنسي به في المطار، وبالصور على أدراج الإليزيه. رغم ذلك فإن الزيارة لم تكن مدرجة ضمن جدول أعمال هولاند في الصفحة الرسمية للإليزيه على الإنترنت، ولم يصدر أي تصريح رسمي بعد محادثات رئيسي الدولتين وتوقيع اتفاقيات.

    أعربت معتمدة وكالة الأنباء الفرنسية بقصر الإليزيه، ناداج بولجاك، عن دهشتها من زيارة آل خليفة في تغريدات لها على شبكة تويتر، حيث كان متفاجئة بأن لا أحد كان على علم بزيارة ملك البحرين لفرنسا!

    وفي الزيارة وقعت اتفاقيات، من ضمنها اتفاقية وافقت فيها فرنسا على تحديث شركة ألمنيوم البحرين في صفقة بلغت قيمتها بليوني يورو (2.5 بليون دولار)، وتعزيز التعاون العسكري الثنائي مع المملكة الخليجية، وكالة الأنباء البحرينية هي من كشفت ذلك.

    انتقد اللقاء المتكتم عليه لاحقًا في رسالة مشتركة موجهة لهولاند منظمة هيومن رايتس ووتش، ومنظمة العفو الدولية، بالإضافة إلى أربع منظمات حقوقية بارزة.

    جاء في الرسالة: “نحن نتساءل فيما إذا كانت السرية المحيطة بهذه الزيارة تشير إلى حرجٍ سياسي من جانبك- حرج ربما يكون له ما يبرره نظرًا للقمع المستمر الذي تمارسه العائلة الحاكمة البحرينية”.

    هولاند المتواطئ؟

    موعد هولاند مع ملك البحرين لم يكن أول لقاء مع شخصية أجنبية مثيرة للجدل. في الخامس من يوليو/ تموز، التقى هولاند بالرئيس الغابوني علي بن بونغو. بعض المحتجين حملوا لافتات كتب عليها: “بونغو مستبد، هولاند متواطئ”.

    جادل مايكل جالي، محلل سياسي في مركز حل النزاعات، وأستاذ في معهد العلاقات الدولية في باريس، قائلًا: ” من الصعب على فرنسا استثناء بعض رؤساء الدول. فرنسا لديها شريحة سكانية مهمة من المغتربين، بالإضافة إلى المعاهدات العسكرية المنعقدة والمصالح الاقتصادية في دول محددة”.

  • حميدان: ارتفاع معدل البطالة من 3.8% الى 4.3%
    قال وزير العمل جميل حميدان بأن أغلب مؤشرات سوق العمل في مملكة البحرين، والتي اعتمدها مجلس الوزراء الموقر مؤخراً، ظلت في نفس معدلاتها المعتادة نتيجة للجهود الحثيثة التي تبذلها القيادة الحكيمة.
    وأشار حميدان إلى أن أبرز المؤشرات الإحصائية للربع الثاني من هذا العام (أبريل، مايو، يونيو 2012) تتمثل في توظيف 5353 مواطناً خلال الربع الثاني من العام، أي بمتوسط شهري بلغ 1784 مواطناً وهو في ذات المستوى الذي تحقق خلال السنتين الماضيتين، مع انخفاض نسبي عن معدل التوظيف المرتفع الذي تحقق خلال الربع الأول من هذا العام والذي بلغ 2079 متوظفاً شهرياً.
    وبالنسبة لأعداد العاطلين فقد قال الوزير بأن المتوسط الربع سنوي شهد ارتفاعا، من 5519 مواطناً في الربع الأول الى 6317 مواطناً في الربع الثاني من العام. وهذا الارتفاع في أعداد العاطلين يقف وراء ارتفاع المتوسط الربع سنوي لمعدل البطالة من 3.8% الى 4.3% في الربع الثاني من هذا العام. والملاحظ ان الارتفاع التدريجي في أعداد العاطلين يعود الى ارتفاع عدد العاطلات الإناث في فئة الداخلين الجدد في سوق العمل، إضافة إلى التباطؤ النسبي في معدلات توظيف الاناث.
    وقال وزير العمل ان هذه الصورة تعكس زيادة التحديات أمام التوظيف وتؤكد أهمية توجيه وتوحيد الجهود لنبذ العنف ودعم الاقتصاد بوجه عام وضمان تعزيز واستقرار سوق العمل وتخليصة من أية مؤشرات سلبية من جراء الاحداث المؤسفة التي مرت بها البلاد، فضلاً عن المضي قدماً في تعزيز البرامج والمبادرات التي تسهم في معالجة الصعوبات التي تتصل بتوظيف الإناث في سوق العمل وتؤدي إلى ضمان ايجاد فرص العمل التي يحتاجها المواطنين في المملكة. وحيث شكلت الإناث نسبة 76% من إجمالي العاطلين، لم تزد نسبتهن بين إجمالي المتوظفين عن 27% وذلك في شهر يونيو 2012، هذا مقارنة بإحصاءات شهر مارس 2012 التي كانت فيها نسبة الاناث 72% من اجمالي العاطلين، بينما شكلن نسبة 32% من إجمالي المتوظفين.
    وعلق وزير العمل بأن هذه الزيادة في عدد العاطلات الإناث تضع المزيد من التحديات على كافة أجهزة الدولة، ومن بينها وزارة العمل، وتدفعها الى تكثيف الجهود والارتقاء ببرامجها وأنشطتها الهادفة الى تأهيل وخلق فرص عمل لائقة وجاذبة للباحثات عن عمل من المواطنات خلال الفترة القادمة.
  • إعتقالات وإصابات وإختناقات خلال ختام عزاء الشهيد حسام الحداد
    قمعت قوات النظام مساء اليوم الإثنين وبقوة مسيرة ختام عزاء الشهيد الطفل حسام الحداد في المحرق.
    وقال شهود عيان إن عدداً من المشاركين في ختام العزاء أصيبوا، فيما أعتقل عدداً آخراً، فيما تعرض عدداً كبيراً للإختناق بسبب الغازات المسيلة للدموع والتي إستخدمت بكثافة.
    وشاركت حشود غفير في ختام العزاء رغم الحصار الأمني الذي فرض على محافظة المحرق من جميع مداخلها.
    وقالت وزارة الداخلية على حسابها في “تويتر”: “نلفت عناية السواق المتجهين لمحافظة المحرق إلى وجود نقاط أمنية، يرجى التعاون معها والالتزام بالإرشادات المرورية”.
    وقد منعت قوات النظام في البحرين المواطنين من المشاركة في زيارة قبر الشهيد الطفل حسام الحداد (16 عاماً) الذي قتل برصاص قواتها مساء الجمعة الفائت.
    وحاصرت قوات النظام جزيرة المحرق شرق العاصمة البحرينية المنامة اليوم الثلاثاء 21 أغسطس 2012، وفرضت نقاط تفتيش وحواجز عسكرية للحيلولة دون وصول المواطنين لمراسم ختام عزاء الشهيد وزيارة قبره.
    وتواجدت قوات النظام بشكل مكثف في مناطق المحرق وأزقتها وفي مداخلها والشوارع المؤدية لها، لمنع الناس من المشاركة في مراسم التعزية.
    وتسببت نقاط التفتيش والحواجز العسكرية بشلل مروري في عدد من أهم الشوارع الرئيسية في البحرين، بما يشكل تعطيل لمصالح المواطنين والمقيمين.
    وكانت قوات النظام قتلت الطفل حسام الحداد بدم بارد مساء الجمعة الماضي 17 أغسطس عشية عيد الفطر المبارك وفي ختام شهر رمضان، برصاصها الإنشطاري (الشوزن) المحرم دولياً والذي تستخدمه لإستهداف المواطنين وقتلهم وإيذاءهم.
    وقالت جمعية الوفاق إن “قوات النظام إختطفت الشهيد الحداد من موقع اصابته، بعد أن تعرض للضرب المبرح بعد إصابته من الخلف في ظهره بالرصاص الإنشطاري”.
    وكانت المعارضة قد أعلنت الحداد في أيام العيد على روح الشهيد الحداد، وامتنع المواطنون عن فتح أماكن التهنئة، وأعلنوا رفع حالة الفرح واستبدلوه بالحداد، ونكست المعارضة أعلامها واعتذرت عن استقبال المهنئين.
    وأعلنت النيابة العامة في بيان لها يوم الاثنين الماضي أن “التقرير المبدئي للطبيب الشرعي بشأن وفاة حسام الحداد توصل إلى أن الوفاة ناتجة عن إصابات رشية نارية من سلاح الشوزن، وقد ثبت أيضاً عدم وجود أية كدمات أو سحجات أو تورمات ناتجة عن أي اعتداء على المتوفى”.
    وذكرت أن “وحدة التحقيق الخاصة تلقت إخطاراً يوم 17 أغسطس 2012 بخروج عدد من المتجمهرين في منطقة المحرق وتعرضهم للمارة ورمي إحدى الدوريات الأمنية المتمركزة بالمنطقة بالزجاجات الحارقة (المولوتوف)، مما استدعى التعامل مع المتجمهرين، وأدى ذلك لإصابة أحد المتجمهرين بإصابة أدت إلى وفاته.
  • المرزوق: البطش والرعب لا ينزل سقف مطالب المعارضة بل يرفعها وإقالة رئيس الوزراء لا تحتاج إلى ’توافق’
    رأى القيادي في جمعية الوفاق خليل المرزوق أن هذا البطش وبث الرعب من الأجهزة الأمنية لا ينزل سقف المطالب بل يرفعها، مشددا على أن القوى السياسية الموالية التي تصطف مع السلطة التي تسلب حقوق الشعب وتعيق التحول الديموقراطي هي شريكة في مآسي الشعب .

    وأكد المرزوق على حسابه في تويتر أن المعارضة ترفض أن تكون خيارات البحرين محكومة بقرار شخص أو أسرة أو قبيلة أو طائفة أو حزب، و”يجب أن نرفض بقوة أن يكون لبحريني واحد قرار شعب كامل” .

    ودعا إلى أن يكون مُحدِد التوافق السيادة للشعب صاحب القرار الفصل وفقا للعدل والحق الإلهي والقانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان بما لايقصي أحد، مردفا “إذا أردتم التوافق بصدق تعالوا نضع كل شيء على طاولة التوافق بتمثيل حقيقي عن الشعب بحيث يكون لا شيء متفق عليه حتى يتم التوافق عليه ”

    واستغرب أن يفرض على الأغلبية السياسية للاستجابة لمطالبها المشروعة موافقة الأقلية السياسية، بينما لا تحتاج ذلك الأقلية لاستمرار سلبها الحقوق، معتبرا أن استخدام مصطلحات كالتوافق بين مكونات المجتمع هي جزء من حملات العلاقات العامة المفرغة من الإرادة السياسية الحقيقية للإصلاح .

    وتساءل المرزوق لماذا يحتاج الغاء دستور 2002 الذي جاء بإرادة منفردة توافق، بينما إصداره وبقاؤه وفرضه بالدبابة والسجن والترهيب لا تحتاج إلى توافق؟ فـلماذا إقالة رئيس الوزراء تحتاج إلى توافق بينما استمراره لا يحتاج لتوافق ويتم فرضه، برغم ما يحدث من مآسي ببقائه؟

  • الصحفية لميس ضيف: الوفاق التزمت السلمية في أحلك الظروف
    قالت الكاتبة والصحفية البحرينية لميس ضيف، أن جمعية الوفاق المعارضة اتخذت السلمية نهجاً والتزمته به في أحلك الظروف، نافية اتهام بعض الأطراف له بأنها تحرض على العنف والكراهية.

    وكتبت لميس ضيف في صفحتها على تويتر أن “لست وفاقية ولكن الحق يُقال: اتخذوا السلمية نهجاً وإلتزموا به في أحلك الظروف ليأتي ثلةٌ من الخراصين بعدها ليتهموهم بالتحريض”. مضيفة أن أتحدى أن يثبت احدكم تحريض قياداتنا على العنف “ولا تخرجوا خطبة اسحقوهم من سياقها”فقد كانت توجيها لردع من يعتدي على عرض النساء.

    وتحدث ضيف عن خطابات الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، حيث وصفت تلك الخطابات بالمعتدلة، قائلة “أما الأمين العام للوفاق فقد تحمل الانتقادات لاعتدال خطابه وفرط سلمية طرحه! لذا فتحميل القيادات اي مسئولية في واقعة #حسام_الحداد -جرمٌ إضافي”.

    وعن خطابات العالم البحريني آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم، قالت ضيف “اتابع اسبوعيا خطب ش.عيسى كجزء من القراءة السياسية ولم أجده الا مصرا على الوحده والسلميه فيما يدعوا ائمتكم للقتل والإقصاء”.

    مطالبة الذين يتهمون الشيخ عيسى قاسم وعلي سلمان بتحريض الشباب أن يثبتوا ذلك بخطبه،بمقابلة أو تصريح فالأمور لا تخذ على عواهنها.

صور

النويدرات : مسيرة “عيدنا عيد الشهداء” 20 أغسطس 2012م

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 |
الأرشيف 3 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: