466 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 466:: الإثنین،20 أغسطس/ آب 2012 الموافق 2 شوال 1433 ::‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • فاضل عباس: المحرق لن تقف مع النظام ولا يمكن إخراجها من الدائرة الوطنية
    قال الأمين العام للتجمع الوحدوي بالبحرين، فاضل عباس، المحرق التي خرجت لاستقبال جمال عبد الناصر في المطار لا يمكن ان تقف مع النظام، مضيفاً “المحرق عبر التاريخ مقاومه للاستعمار وموقع الحركة القومية ومعارضه للنظام”.

    وكتب فاضل عباس في صفحته على تويتر أن “هناك من يريد إخراج المحرق من الدائرة الوطنية”، نافياً في الوقت نفسه وجود أفق سياسي لحل الأزمة البحرينية.

    وأوضح فاضل عباس أنه” لا يوجد أفق سياسي للحل بل مواجهة قادمة”، مشيراً إلى أن “زير العدل لا يقود حوار بل هي لقاءات خاصة بعمل الجمعيات”.

    وبين فاضل عباس أن من يتحدث عن العنف في البحرين هم من يؤيدون الإرهابيين في سوريا، مؤكداً أن “البحرين ليست دولة مؤسسات بل دولة القبيلة”.

    وحمل القيادي في المعارضة البحرينية الإدارة الأمريكية حملة التصعيد الأمني الذي تقوم به السلطة، قائلاً “هناك تواطئ أمريكي مع النظام في التصعيد الأمني”.

    وأشار عباس إلى أن قيام مجالس المحرق بالتضامن مع عائلة الشهيد حسام دليل على انها في الصف الوطني.

  • النيابة: وفاة حسام بسبب “رشية شوزن” ولا وجود لكدمات أو سحجات نتيجة إعتداء عليه
    صرح رئيس النيابة الكلية ورئيس وحدة التحقيق الخاصة بالنيابة العامة نواف عبدالله حمزة أنه بشأن واقعة وفاة المواطن حسام الحداد فإن وحدة التحقيق الخاصة تلقت إخطاراً يوم 17 أغسطس 2012 مساءً بخروج عدد من المتجمهرين في منطقة المحرق وتعرضهم للمارة ورمي احدى الدوريات الأمنية المتمركزة بالمنطقة بالزجاجات الحارقة (المولوتوف) مما استدعى التعامل مع المتجمهرين حال ذلك الاعتداء وقد ادى ذلك الى اصابة احد المتجمهرين بإصابة أدت الى وفاته.
    وأضاف: “انتقل أعضاء من وحدة التحقيق الخاصة للمستشفى وموقع الحادث لمعاينة الجثة ومسرح الجريمة للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة، وقد ثبت من المعاينة وجود اصابات رشية بالمتوفى ووجود لثام حول وجهه، كما ثبت أيضاً تضرر دورية وكفتيريا بالمنطقة والعثور على عدد كبير من الزجاجات الحارقة المرمية على الارض وعدد آخر من الزجاجات الحارقة المعدة للإستعمال كما تم العثور على (ترسين).
    وأشار إلى أن النيابة العامة انتدبت وحدة التحقيق الطبيب الشرعي لفحص جثة المتوفي لبيان سبب الوفاة وكيفية ووقت حدوثها كما انتدبت مختبر البحث الجنائي لفحص العينات المرفوعة من مسرح الجريمة وباشرت بسؤال عدد من الشهود حول ظروف الواقعة وقد جاء في التقرير المبدئي للطبيب الشرعي أن الوفاة ناتجة عن اصابات رشية نارية من سلاح الشوزن.
    وأكد ثبوت عدم وجود أي تكدمات او سحجات أو تورمات ناتجة عن اي اعتداء على المتوفى. هذا ومازالت الوحدة تجري تحقيقاتها بالواقعة للوقوف على جميع ظروفها وملابساتها.
  • ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البحرين وأميركا
    بلغ حجم التبادل التجاري بين البحرين والولايات المتحدة خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 944 مليون دولار مقارنة مع 767.3 مليون دولار في ذات الفترة من 2011، بارتفاع بلغ 176.7 مليون دولار أي ما نسبته 23 في المائة.

    وكان التبادل التجاري بين الجانبين بلغ نحو 500.2 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع حوالي 537.3 مليون دولار في نفس الفترة من 2011 بتراجع بلغت نسبته 6.9 في المائة.

    وأوضحت بيانات رسمية صادرة عن الحكومة الأميركية، أوردتها صحيفة “الوطن” البحرينية اليوم أن شهر مارس الماضي شهد أكبر تبادل تجاري بين البلدين حيث بلغت الصادرات البحرينية إلى الولايات المتحدة 89.4 مليون دولار، أما الواردات الأميركية إلى البحرين فبلغت 120.1 مليون دولار.

    وأشارت البيانات إلى أن أدنى تبادل تجاري خلال النصف الأول من العام الجاري، كان من نصيب شهر مايو الذي بلغت واردات المملكة منه 84.8 مليون دولار، في حين وصلت الصادرات إلى حوالي 40 مليون دولار.

    ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال يناير الماضي إلى 30.6 مليون دولار، حيث بلغت صادرات البحرين للولايات المتحدة 64.3 مليون دولار، أما واردات البحرين فبلغت نحو 94.9 مليون دولار، وفي فبراير بلغت واردات المملكة من الولايات المتحدة حوالي 91.5 مليون دولار، في حين وصلت الصادرات إلى حوالي 40 مليون دولار، وذلك بحسب البيانات.

    أما في أبريل الماضي بلغت الواردات إلى البحرين حوالي 95 مليون دولار، في حين وصلت الصادرات إلى حوالي 62.1 مليون دولار، وفي يونيو وصلت واردات البحرين إلى 107.1 مليون دولار، أما الصادرات إلى أميركا فبلغت 54.7 مليون دولار.

    يشار إلى أن القطاعات ذات العلاقة بالتبادل التجاري بين البحرين وأميركا تشمل قطاع الطيران، القمح والسيارات، المعدات التقنية كواردات للمملكة، والمواد الخام كالألمنيوم والبتروكيماويات كصادرات لأميركا.

    من جانب آخر، وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال أغسطس الماضي نحو 38 مليون دولار، حيث بلغت صادرات البحرين للولايات المتحدة 71.2 مليون دولار، أما واردات البحرين فبلغت 109.2 مليون دولار، وفي سبتمبر بلغ التبادل التجاري 42.7 مليون دولار، وسجلت واردات المملكة 74.8 مليون دولار، في حين وصلت الصادرات إلى 32.1 مليون دولار.

    يذكر أن البحرين كانت الدولة الأولى في المنطقة التي تبرم اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة ونتيجة لذلك أسست شركات أميركية مثل “أوكسيدنتال بتروليم”، “أيرنيست آند يونغ”، “كرافت فودز” وشبكة “سي إن بي سي” التلفزيونية و يونايتد أيرلاينز” مقار لها في البحرين أو على الأقل أصبحت لديها عمليات رئيسة، كما أن شركات بحرينية كبرى كشركة الخليج لصناعة البتروكي ماويات “جيبك” وأخرى صغرى كشركة “الصبايا” للمواد التجميلية استفادت خلال الأعوام القليلة الماضية من اتفاقية التجارة الحرة.

    وقد حققت البحرين فائضاً في ميزانها التجاري مع الولايات المتحدة بلغ 109.3 مليون دولار خلال العام الأول لتطبيق الاتفاقية.

  • زوجة نبيل رجب تتهم سميرة رجب بـ”الكذب” و”الفبركة”
    إتهمت سمية رجب زوجة رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب، وزيرة شئون الإعلام سميرة رجب بـ”الكذب” و”فبركة” أفلام من خلال قص ولصق مقاطع مصورة لزوجها، ومن ثم بها.
    وقالت سمية: “مؤسف ومخجل أن تقف إبنة عم نبيل، وإبنة خالته وزيرة شؤون الإعلام لتكذب أمام الصحافة الدولية وتتهم رجل السلام في البحرين بالعنف”.
    وأضافت: “يا وزيرة شؤون الإعلام، لقد تم فضح حقيقة الأفلام التي قمتم بتقطيعها وتلصيقها ونشرها على موقع وكالة أنباء البحرين، والله فشيلة”.
    وتابعت: “يا وزيرة الفيديوات الأصلية التي قام جهازكم الأمني بتقطيعها وتلصيقها موجودة على الإنترنت، وشاهدتها الصحافة الدولية”.
    وكشفت زوجة نبيل رجب عن تحركات مقبلة ستقوم على مناشدة العالم الحر، وزيارة سفارات الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، ومراسلة الأمم المتحدة، ومخاطبة المنظمات الإقليمية والدولية.
    وأشارت إلى أنهم سيتقدمون للصليب الأحمر بطلب عاجلاً لزيارة نبيل في سجنه لمعرفة أحواله، وسنراسل كل منظمات العالم حتى التي في الهند وأمريكا الجنوبية، على حد قولها.
    وتأتي تلك التحركات بعد أن كشفت زوجة نبيل رجب عن تلقى مسئول الرصد والمتابعة بمركز حقوق الإنسان سيد يوسف المحافظة اتصال من شخص قال أنه نزيل في سجن جو، نقل له أن إدارة السجن وضعت نبيل في سجن انفرادي ومنعت كل الإتصالات عنه.
    وقالت سمية: “إذا صدق الخبر فإننا أمام تطور خطير في حملة الإنتقام التي يتعرض لها نبيل، تطور يؤكد للعالم مجددا عقلية العصابة التي يعمل بها النظام”.
    وقالت عضو هيئة الدفاع عن نبيل رجب، المحامية جليلة السيد إن “وزارة الإعلام انتهكت المادة 246 من قانون العقوبات ببثها رسمياً مقاطع فيديو الهدف منها إدانة نبيل”.
    وذكرت السيد أن “صريح المادة المذكورة يؤكد أنه لا يجوز نشر صور المتهمين إلا بعد صدور حكم نهائي بإدانتهم”، وهو ما لم يحدث للآن في القضايا التي حكم فيها رجب بالسجن 3 سنوات، حيث لم تصدر الأحكام إلى محاكم الاستئناف بعد”.
    وكانت وزيرة شئون الإعلام قالت خلال مؤتمر صحافي عقدته السبت (18 أغسطس 2012) بدار الحكومة في المنامة، بشأن سبب استهداف الناشط الحقوقي نبيل رجب، أن “نبيل رجب يدعي أنه ناشط حقوق إنسان، لكنه يعمل في العمل السياسي، إذ إن دور نشطاء حقوق الإنسان ليس كما يقوم هو به، وخصوصاً أنه حينما يكون خارج البحرين يتحدث بصفته ناشط حقوق إنسان، إلا أنه حين تعاطيه مع الشأن البحريني يكون ناشطاً سياسياً، ويدعو للخروج في مسيرات غير مرخصة، ويتسبب في ضرب اقتصاد البلد”.
    وفي سؤال آخر بخصوص موقف البحرين من إدانات الدول الكبرى والمنظمات الدولية إزاء محاكمة نبيل رجب، قالت الوزيرة: “نحن نتواصل مع المنظمات ونطلعهم على حقيقة الوضع في البحرين، ونضعهم أمام الأساليب التي تصدر خلال الاحتجاجات”.
    وأعربت دول كبرى ومنظمات دولية، عن قلقها من الحكم الصادر بحق الناشط الحقوقي نبيل رجب، الخميس (16 أغسطس 2012) والذي قضى بحبسه ثلاث سنوات بتهمة مشاركته في تنظيم مسيرات غير مرخصة.
    ودعت كل من الولايات المتحدة الأميركية، وبريطانيا، وفرنسا، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي، جميع الأطراف في البحرين إلى الانخراط في برنامج للحوار والمصالحة الوطنية في إطار بناء سلمي من دون تأخير.
    إلى ذلك طالبت عدد من المنظمات الدولية من بينها الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، ومنظمة “اندكس لحرية التعبير” ومنظمة “فرونت لاين” والجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان بالإفراج الفوري عن الناشط نبيل رجب.
  • أم شريف: إدارة سجن جو تراقب مكالمات “الرموز”… وقطعت مكالمتي مع إبراهيم شريف
    قالت فريدة غلام زوجة الأمين العام لجمعية وعد إبراهيم شريف إن “إدارة سجن جو تراقب المكالمات وتقطعها، وتمنع الرموز المحكومين ضمن قضية ما بات يعرف بـ”مجموعة الـ21″ من الحديث في السياسية”.
    وأشارت إلى أن “شريف إتصل يوم الأحد من سجن جو بعد ثلاثة ايام، على غير العادة وكان شخص يراقب ويتدخل”.
    ونقلت أم شريف عن زوجها أنه “لا يسمح للرموز بالاتصال في نفس الوقت بل صبح الإتصال فرادى وتحت المراقبة المشددة”.
    وأشارت إلى أنه خلال مكالمتها مع زوجها تدخل المراقب عندما قلت لابراهيم بان اناسا أرادوا أن يباركوا للعائلة بعد رواج اشاعات الافراج”، مضيفة أن إبراهيم علق على اشاعات الافراجات بأن “الافراجات السنوية على العادة بالعيد تخص غير السياسيين”.
    وقالت: “عندما تدخل المراقب، قال له ابراهيم ماذا؟ هل ستقفل الخط؟ أنا أقول الحقيقة ولن أسحب كلامي فافعل ما شئت”.
    وأضافت: “استمرت المكالمة وتحدثت لابراهيم عن آخر الفعاليات ومنها المؤتمر الصحفي والوقفة التضامنية لدعم نبيل، ونقلت لابراهيم بايجاز حالة الحزن التي تعم البلد لاستشهاد الشاب حسام بعد قتله بوحشية، هنا تم قطع المكالمة، عند وصفت الحزن الذي يعيشه الناس والحداد العام ولم ألحظ القطع الا بعد مرور ثواني”.
    وأكدت أم شريف أنه “لأكثر من مرة قيل لابراهيم بتدخل سافر ووقاحة ولا سنع وتعد على الخصوصية “لا تتكلم في السياسة”، مشيرة إلى أنه بالنسبة لها تداول الأخبار اليومية بالصحافة والمتداولة من قبل الناس ليست سياسة ممنوعة، بل حياة يومية.
    ورأت أن “التنصت الاستفزازي على تفاصيل ما نقول انتهاك سافر للخصوصية وقيد كريه آخر على ما تبقى من تواصل”.
    وتساءلت هل سيصف “مسؤلو حقوق الانسان” الرسميون الكثر لدينا هذا التنصت والقطع اللانساني بتعزيز للحقوق؟
    وقالت أم شريف: “لست مستعدة لاتباع رغبات ادارة سجن جو وأوامرهم بالحديث في كذا وكذا وليس في كذا وكذا. لن أتنازل عن حقي”.
  • جواد فيروز يحمل الادارة الامريكية مسؤولية دماء الشهداء
    حمّل القيادي في الوفاق جواد فيروز الادارة الامريكية مسؤولية دماء الشهداء كونها أعطت الضوء الاخضر للنظام البحريني ليقتل ويعذب المدنيين كما يشاء.

    وأشار فيروز الى انه بعد مجيء فيلتمان الى البحرين قبل شهرين ونصف، بدأ النظام البحريني بقمع الاحتجاجات وأعاد الحكم على الناشط نبيل رجب وعاد لاستخدام رصاص الشوزن ضد المحتجين.

    وفي السياق ذاته، أكدت جمعية الوفاق البحرينية أن قضية قتل الشاب حسام الحداد أصبحت وصمة عار أخرى في تاريخ النظام البحريني.

  • الوفاق: أكثر من 90 طفلاً بالمعتقلات وعشرات الإنتهاكات بحقهم
    قالت جمعية الوفاق في بيان لها اليوم الأحد إن البحرين تحيي عيد الفطر المبارك فيما يعتقل النظام حوالي 90 طفلاً تحت السن القانونية في سجون النظام ويعاملهم معاملة الكبار ووجهت لهم تهماً لا تتناسب مع أعمارهم ولايزالون يقبعون تحت القضبان.

    وأطلقت المعارضة حملة “عيد بلا أطفال”، وهو شعار عيد الفطر لهذا العام، في إستذكار للأطفال وصغار السن الذين يحتجزهم النظام في البحرين كرهائن على حد وصف المعارضة، مع مئات المعتقلين الآخرين.

    وقالت الوفاق إن إعتقالات الأطفال تأتي على خلفية سياسية وفي قضايا تتعلق بحرية الرأي والتعبير، وقد طالبت العديد من المنظمات الحقوقية الدولية والمعنية بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وخصوصاً الأطفال.

    وأكدت الوفاق أن النظام في البحرين يقوم على سحق حقوق الطفل، وسلب الأطفال أبسط حقوقهم الإنسانية الطبيعية، الأمر الذي يؤكد أن النظام لا يعير أي خصوصية للأطفال بل ويمعن في إيذاءهم وإلحاق الضرر بهم والفتك بهم، مشيرة إلى تنوع الإنتهاكات بحق الأطفال في البحرين بين الاعتقال والفصل والجرح والتعذيب واعتقال الأب، واعتقال الأم وقمع المدارس وأماكن التعليم التي يرتادونها، وقمع أماكن لعبهم، وسلبهم أماكن الراحة في منازلهم عن طريق الغازات الكثيفة التي تلقيها قوات النظام، وحرمانهم من التعليم بإعتقالهم، إلى جانب العيديد من الانتهاكات الأخرى التي تخالف أبسط مبادئ حقوق الطفل.

    وأشارت الوفاق إلى بعض الأطفال قتلوا في الأعياد، مثل الشهيد علي الشيخ، أو بينما كانو يلعبون قرب منازلهم، مثل الشهيد السيد أحمد شمس، وأعمارهم جميعا 15 عاما او أقل من 18 عاما.

    ووفقاً لتقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلها النظام بإرادته وأقر بنتائجها، فإن عدد من إعتقلهم النظام خلال فترة إعداد التقرير حوالي 189 طفلاً، منهم 23 طفل أخذوا الى مراكز الاطفال فيما أودع الباقي في مراكز عامة وتمت معاملتهم معاملة الكبار.

    ووفقاً للأرقام فإن 12% منهم فقط تم استدعاء أولياء أمورهم وإخطارهم، أما البقية فقد تم احتجازهم وإخفاء أماكنهم وعدم إعلام أهاليهم كما تفعل قوات النظام مع غالبية المعتقلين الذين يكون اعتقالهم أقرب للإختطاف.

    وتجري رقابة رسمية أمنية على بعض الاطفال بعد اعتقالهم، كما يجرى للطفل علي حسن الذي يبلغ 11 عاما وجرى اعتقاله لأكثر من شهر.

    وربما كانت ثورة الورود التي انطلقت بالبحرين في 14 فبراير 2011 أكثر الثورات التي عانى فيها الأطفال من بطش وقمع الأجهزة الرسمية والأمنية، التي لم تعطه خصوصيته العمرية، ومارست بحقه صنوف الإنتهاكات المروعة والتي وصلت للتعذيب الوحشي والخارج عن نطاق الإنسانية والآدمية.

  • السفير اللبنانية: الرياض قلقة من تصاعد الحراك في البحرين
    قالت صحيفة السفير اللبنانية، أن المملكة العربية السعودية تنظر بقلق شديد تجاه الأحداث المستمرة في البحرين لجهة الحراك الشعبي المتصاعد، مضيفة أن الحراك في البحرين يضاف إلى المشاكل الداخلية للملكة.

    وبينت الصحيفة اللبنانية أن السعودية تحاول إعادة ترتيب الوضع الداخلي في المملكة وتركيز على ملف البحرين، مؤكدة أن “الثابت أنه لم يكن بمقدور الأمير مقرن بن عبد العزيز ان يستمر في موقعه، اميركيا وسعوديا. وثمة تقييم سلبي لدوره طوال المرحلة الماضية سواء على مستوى الداخلي أو على مستوى الملفات التي يتحمل مسؤوليتها، في دول مجلس التعاون، وخاصة البحرين، فضلا عن ملفات ايران ولبنان وفلسطين وغيرها باستثناء ملف اليمن، وهو ملف شهد اخفاقات تتحمل مسؤوليتها وزارة الدفاع وليس جهاز الاستخبارات”.

    ووفقاً للصحيفة التي أوردت تقريراً عن الأوضاع الداخلية للسعودية، أوضحت أن الحراك في البحرين لا يقتصر على ابناء الطائفة الشيعية كما دأبت وسائل الإعلام على تصوير ذلك، انما هناك شريحة واسعة من أبناء الطائفة السنية الذين يرفضون فساد سلطة الملك في البحرين والتمييز الطائفي، يشاركون بفاعلية في الحراك، وهذا الأمر مقلق جدا للسعودية، خاصة وأنه بدأ يلقى صداه داخل البلاط الملكي بدليل المواقف المتصاعدة لولي العهد والتي تحذر من انزلاق البحرين الى حرب أهلية، فيما تكاد تنجح المعارضة في ايصال الملف البحريني الى مجلس الأمن الدولي للمرة الأولى منذ اندلاع الأحداث”.

    وبحسب التقرير الدبلوماسي نفسه، فان السلطات السعودية «تحاول التعتيم على كل هذه الوقائع من خلال توجيه الأنظار إلى المناطق الشرقية حيث الأغلبية من لون مذهبي معين وحصر المشكلة في السعودية وكأنها انتفاضة يقوم بها أبناء المنطقة الشرقية حصرا بإيعاز من إيران ضد الحكم السعودي، وكل ذلك يندرج في إطار التغطية على ما يجري في المدن السعودية لا سيما الرياض وجدة التي تعتبر ثاني مدينة في المملكة، إضافة إلى الحراك الذي يجري في الأرياف البعيدة والنائية على امتداد المناطق السعودية والتي تفتقر إلى ابسط مقومات البنى التحتية من طرقات وكهرباء».

    ويخلص التقرير الى ان بعض التغييرات في أجهزة داخلية “هدفها إعادة ترتيب الأوضاع الداخلية في المملكة أما المطلوب من بندر بالدرجة الأولى، فهو إعادة الاعتبار لدور جهاز الاستخبارات الخارجية خارج الأراضي السعودية، في ظل تزاحم الملفات الإقليمية وفي طليعتها مواجهة الملف النووي الإيراني والنفوذ الإيراني في لبنان والبحرين والعراق وفلسطين”.

    لبنانيا، يشير التقرير الدبلوماسي إلى أن أي دخول للأمير بندر على خط الملف اللبناني، “لا يقود بالضرورة الى رؤية الجانب المتشدد، ذلك أن الرجل خبير بالمؤامرات والدسائس والصفقات والتسويات في آن معا، ولا يقارب الملفات بلغة ثأرية أو انفعالية، وأحيانا يعمل الشيء وضده، ولذلك، يصعب الافتراض مسبقا بنتائج إمساكه بالملف اللبناني، علما أنه لم يكن بعيدا عنه في أي يوم من الأيام.. والأيام الآتية ستبين ذلك، علما أن ثمة حديثا متصاعدا عن تغييرات ستصيب مواقع دبلوماسية سعودية في عدد من دول المنطقة ربما يكون أحدها لبنان”.

صور

صور المركز الإعلامي للثورة في البحرين

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 |
الأرشيف 3 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: