464 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 464:: السبت، 18 أغسطس/ آب 2012 الموافق 29 رمضان الکريم 1433 ::‎‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • ’فريدوم هاوس’ تمنح عبد الهادي الخواجة وابنتيه جائزة ’الحرية’
    منحت منظمة “فريدوم هاوس” الأمريكية الناشط البحريني المعتقل عبد الهادي الخواجة وابنته رئيسة مركز البحرين لحقوق الإنسان (بالنيابة) مريم الخواجة وابنته الأخرى الناشطة المعتقلة زينب الخواجة، جائزة “الحرية” التي تمنحها المنظمة سنويا لإحدى الشخصيات الذي تناضل من أجل الحرية، والتي كان “الدالاي لاما” القائد الديني الأعلى للبوذيين التبتيين من أبرز الحائزين عليها.وقالت المنظمة في إعلانها عن الجائزة إن عبد الهادي الخواجة هو “الأب الروحي لحركة البحرين لحقوق الإنسان، فهو المؤسس المشارك لمركز البحرين لحقوق الإنسان. وهو ناشط لأكثر من ثلاثين عاما” وأشارت إلى أنه عانى من العديد من الاعتداءات الجسدية والاعتقالات والاحتجاز التعسفي، والمحاكمات غير العادلة نتيجة لعمله.

    وأوضحت أنه ألقي القبض عليه في عام 2011 في أعقاب الانتفاضة المطالبة للديمقراطية وحوكم وأدين وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في السجن حيث تعرض للتعذيب، لافتة إلى أنه بدأ إضرابا عن الطعام في فبراير 2012 استمر 110 أيام، تحت شعار “الحرية أو الموت” مشيرة إلى أن الإضراب لم ينته إلا عندما قامت السلطات بإطعامه بالقوة.

    من جهة أخرى قالت المنظمة إن مريم وزينب اقتفتا نضال والدهم من أجل حقوق الإنسان، وأصبحتا ناشطتين مؤثرتين بنفسيهما. وأشارت إلى أنه “رغم أنهما كانتا هدفين للتهديدات المستمرة، والمضايقات والاعتقالات، فإنهما لا تزالان تطالبان بجرأة بالإصلاح، وتدينان القمع الحكومي، وتدافعان بلا كلل من أجل والدهما و من أجل غيره من عدد لا يحصى من المسجونين ظلما والمجبرين على الصمت”

  • بيان لـ71 من علماء السنة يرفضون فيه بناء كنيسة جديدة في البحرين
    أصدر علماء وطلبة العلم من الطائفة السنية بياناً بشأن نقل مقر النيابة الرسولية للفاتيكان إلى البحرين وإهداء قطعة أرض لبناء كنيسة جديدة لأتباعهم، مؤكدين فيه رفضهم لبناء الكنيسة الجديدة.
    وخلص البيان إلى مطالبة “ولاة أمر هذه البلاد بالتراجع الفوري عن هذا القرار؛ لمصلحة العباد والبلاد، فإن حراسة الدِّين وشعائره،ونبذ الشرك ومظاهره، من أوجب الواجبات على من ولاه الله تعالى أمر بلاد المسلمين”.
    وعبر البيان عن قلق شديد لدى علماء السنة خلال متابعتهم لما أسموه بـ”جهود حملات التنصير في الدول الإسلامية منذ مئات السنين وسعيهم الدؤوب حتى يكون لهم كيان ينطلقون منه في ممارسة نشاطاتهم في تنصير المسلمين وإخراجهم عن دينهم في جزيرة العرب التي حرَّم النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يكون فيها دينان”.
    وإستشهد البيان برواية عن أم المؤمنين عائشة قالت: “إن آخر ما عهده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن قال : (لا يُترك بجزيرة العرب دينان) ، وعن أبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنه قال : كان آخر ما تكلم به النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن قال : (لا يبقينَّ دينان بأرض العرب)”.
    وقال البيان: “لقد ساءنا كثيراً هذه الأيام ما سمعنا به من عزم الفاتيكان – المعروف بمنهجه وتاريخه العدائي السّافر تجاه الإسلام والمسلمين – نقل مقر النيابة الرسولية من دولة الكويت إلى مملكة البحرين، لتكون مقراً قيادياً رئيسياً لأسقفية الكنيسة الكاثوليكية ينطلق منه دعاة النصرانية لدول الخليج العربي بحسب ما صرح به مسؤول السفارة لإذاعة الفاتيكان؛ وذلك بسبب موقع البحرين الجغرافي بالنسبة لبقية دول الخليج”.
    وتابع: “لقد ساءنا أكثر قيام المسؤولين (عاهل البلاد) بمملكة البحرين بإهداء أتباع الفاتيكان قطعة أرض تقدر بتسعة آلاف متر مربع لبناء كنيسة جديدة على أرض مملكة البحرين، مخالفين بذلك إجماع المسلمين على حرمة ذلك!
    وعبر علماء السنة عن إستنكارهم الشديد لنقل مقر النيابة الرسولية للفاتيكان إلى مملكة البحرين لتكون مركزاً قيادياً للتنصير ودعاتها في دول الخليج العربي، كما نستنكر إهداء قطعة أرض للنصارى لبناء كنيسة تُعد من أكبر الكنائس الكاثوليكية في الخليج العربي، ونطالب ولاة أمر هذه البلاد بالتراجع الفوري عن هذا القرار؛ لمصلحة العباد والبلاد، فإن حراسة الدِّين وشعائره، ونبذ الشرك ومظاهره، من أوجب الواجبات على من ولاه الله تعالى أمر بلاد المسلمين.الموقعون على البيان :
    1. القاضي سماحة الشيخ إبراهيم بن عبد اللطيف آل سعد
    2. القاضي فضيلة الشيخ راشد بن حسن البوعينين
    3. القاضي فضيلة الشيخ الدكتور ياسر بن عبد الرحمن المحميد
    4. القاضي فضيلة الشيخ عبدالله بن إبراهيم آل خليفة
    5. القاضي فضيلة الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن محمد بن خليفة الفاضل
    6. القاضي فضيلة الشيخ الدكتور فيصل بن عبد الله الغرير
    7. القاضي فضيلة الشيخ الدكتور جمعة بن توفيق الدوسري
    8. القاضي فضيلة الشيخ عبد الله بن عدنان القطان
    9. القاضي فضيلة الشيخ حمد الفضل الدوسري
    10. القاضي الشيخ جلال بن يوسف الشرقي
    11. القاضي فضيلة الشيخ عبد الإله بن أحمد المرزوقي
    12. القاضي فضيلة الشيخ عبد الله بن حسين المالكي
    13. فضيلة الشيخ الدكتور راشد بن محمد الهاجري
    14. فضيلة الشيخ الدكتور أحمد بن محمود آل محمود
    15. فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن خليفة السعد
    16. فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن أحمد الحاي
    17. فضيلة الشيخ الدكتور عادل بن حسن الحمد
    18. فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله بطي
    19. فضيلة الشيخ الدكتور باسم بن أحمد بن عامر
    20. فضيلة الشيخ الدكتور عادل بن أحمد المرزوقي
    21. فضيلة الشيخ الدكتور أحمد بن يعقوب العطاوي
    22. فضيلة الشيخ مصطفى بن نور الواعظ
    23. فضيلة الشيخ عادل بن عبد الرحمن المعاودة
    24. فضيلة الشيخ محمد بن سالم بوقيس
    25. فضيلة إبراهيم بوصندل
    26. فضيلة الشيخ إبراهيم بن عبد الرحمن الخدري
    27. فضيلة الشيخ إبراهيم بن عبد الله الحدي
    28. فضيلة الشيخ إبراهيم بن قاسم الغانم
    29. فضيلة الشيخ إبراهيم بن محمد الحادي
    30. فضيلة الشيخ أحمد بن إبراهيم صويلح
    31. فضيلة الشيخ أحمد بن صالح بوشلف
    32. فضيلة الشيخ أحمد بن عادل العازمي
    33. فضيلة الشيخ أيوب محمد بن عرفة
    34. فضيلة الشيخ بدر بن علي السورتي
    35. فضيلة الشيخ جمعان بن جاسم الرويعي
    36. فضيلة الشيخ حبيب النامليتي
    37. فضيلة الشيخ حسن قاري الحسيني
    38. فضيلة الشيخ حمدان بن خالد بن حسين
    39. فضيلة الشيخ خالد بن عبد الرحمن الشنو
    40. فضيلة الشيخ زكريا بن عمر الكواري
    41. فضيلة الشيخ سلمان بن دعيج بن حمد
    42. فضيلة الشيخ سلمان بن سائد المشعل
    43. فضيلة الشيخ صالح بن عبد الكريم آل غالب
    44. فضيلة الشيخ طه بن حسن القلداري
    45. فضيلة الشيخ عبد الباسط بن صالح الدوسري
    46. فضيلة الشيخ عبد الله الحسيني
    47. فضيلة الشيخ عبد الله بن سالم المناعي
    48. فضيلة الشيخ عبد الله بن محمد الحمادي
    49. فضيلة الشيخ عفان بن حسان الزيادي
    50. فضيلة الشيخ علي بن خليفة الزياني
    51. فضيلة الشيخ عمار بن فخر الدين العلوي
    52. فضيلة الشيخ مبارك بن حمد المضحي الدوسري
    53. فضيلة الشيخ مبارك بن عبد الله الكبيسي
    54. فضيلة الشيخ محمد بن أحمد المعلا
    55. فضيلة الشيخ محمد بن جمعة المالكي
    56. فضيلة الشيخ محمد بن حمزة فلامرزي
    57. فضيلة الشيخ محمد رفيق الحسيني
    58. فضيلة الشيخ محمد عمر بن محمد البصارة
    59. فضيلة الشيخ محمود بن أحمد النعيمي
    60. فضيلة الشيخ محمود بن حافظ بوكمال
    61. فضيلة الشيخ نبيل بن خليل بن علي بن صالح
    62. فضيلة الشيخ نبيل بن محمد بن صالح
    63. فضيلة الشيخ نواف بن هاشم عجاج
    64. فضيلة الشيخ هشام بن حسين الرميثي
    65. فضيلة الشيخ وضاح بن علي العبسي
    66. فضيلة الشيخ يوسف بن عبد الرحمن فقيه
    67. فضيلة الشيخ يوسف بن محمد البوسميط
    68. فضيلة الشيخ يوسف بن محمد الريس
    69. فضيلة الشيخ جاسم السعيدي
    70. فضيلة الشيخ محمد بن خالد بن إبراهيم
    71. فضيلة الشيخ صلاح بن محمد جاسم بو حسن
  • «أمل»: الأحكام بحق رجب دليل على سياسة طوارىء غير معلنة
    استنكرت جمعية أمل إقدام السلطة على محاكمة رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب وإصدار حكم قاسٍ بحقه “ذا أهداف ودوافع سياسية بحتة وقالت إن القاضي بحبسه ثلاث سنوات لتعبيره عن رأيه الذي يكفله القانون”وأعربت أمل، في بيان، عن قلقها للصمت الدولي غير المبرر تجاه الحكم على رجب ولما يصدر من بيانات إدانة واستنكار خجولة لا يلقى أي استجابة لدى السلطة في البحرين، مطالبة بـاتخاذ مواقف أكثر حزماً لتطبيق العدالة الدولية وحماية شعب البحرين من الاضطهاد الديني والسياسي والاجتماعي الذي تمارسه السلطة ضدهم، والإفراج الفوري عن جميع العلماء والرموز الدينية من معتقلي الرأي.

    ورأت أن هذه الأحكام القاسية التي صدرت من محاكم غير مستقلة بيان واضح للمجتمع الدولي على أن ما يحدث في البحرين هو سياسة طوارئ غير معلنة، لكل من يخالف سياسات السلطة أو يعبر عن رأيه بحرية.

    من جهة أخرى، أكدت أمل أن إقدام وزارة العدل على إيقاف الخطيب الديني والمفكر السيد كامل الهاشمي يأتي في السياق السياسي نفسه لمصادرة الحريات وتكميم الأفواه إما بقوة السلاح أو بقوة ظلم القانون، الذي تستخدمة السلطة كذريعة لإعتقال ومصادرة أراء من يخالف توجهاتها.

  • ايران: لن نعيد سفيرنا إلى المنامة في ظل إستمرار الحكومة البحرينية إستخدام العنف ضد المتظاهرين
    اكدت وزارة الخارجية الايرانية ان قرار عودة السفير البحريني الى طهران يعود الى المنامة، الا ان طهران لن تتخذ قرارا بعودة سفيرها الى البحرين في ظل استمرار القمع ضد الاحتجاجات السلمية.
    واوضح مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان في تصريح ادلى به لقناة العالم، ان طهران لن تتخذ قرارا بعودة سفيرها الى المنامة في ظل استمرار الحكومة البحرينية باستخدام العنف والغازات السامة ضد المتظاهرين السلميين.
    واضاف عبد اللهيان ان آليات حل الازمة البحرينية سياسية فقط وتقوم على اتباع نهج الحوار والتفاوض.
    واعرب عن امله بان توفر المنامة ارضية للبدء في الحوار والاهتمام بمطالب الشعب وانهاء الوضع العسكري في البلاد.
  • الخارجية الأمريكية في تصريح جديد: نتوقع من حكومة البحرين ’إعادة النظر’ في الحكم الصادر ضد نبيل رجب ’دون تأخير’
    قالت “فكتوريا نولاند” المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة إن الإدارة الأمريكية تحث حكومة البحرين على النظر في حل قضية الناشط الحقوقي نبيل رجب بكل الخيارات المتاحة، مشددة على أنها تتوقع من حكومة البحرين إعادة النظر دون تأخير في الحكم والعقوبة بعد تقديم الطعون.وقالت “نولاند” إن حكومة البحرين تعهدت بأن تلتزم باحترام حرية التعبير والتجمع، مضيفة أن الإدارة الأمريكية تتطلع إلى أن تفي حكومة البحرين بهذه الالتزامات. وأردفت “نحن نشعر بقلق بالغ من الحكم الذي أصدرته محكمة بحرينية ضد نبيل رجب بالسجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة قيادة تجمعات غير قانونية.”

    وقالت نولاند “نحن نعتقد أن جميع الناس لهم حق أساسي في المشاركة في احتجاجات سلمية” وتابعت “دعونا حكومة البحرين مرارا إلى اتخاذ خطوات لبناء الثقة مع المجتمع البحريني، والبدء في حوار جاد مع المعارضة السياسية والمجتمع المدني” وأضافت نولاند أن العقاب المفرط على التعبير السلمي – في هذه الحالة وغيرها – لن يسهم في تلك الجهود، ولن يؤدي إلا إلى مزيد من الانقسام في المجتمع البحريني.

    وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعربت في أعقاب الحكم عن “انزعاجها العميق” وقالت في تصريح يوم أمس الخميس على لسان “فكتوريا نولاند” أنها “منزعجة بشدة” من هذا الحكم، وأكدت نولاند يوم أمس أن السفارة الامريكية اتصلت بالسلطات البحرينية للتعبير عن قلقها إزاء ذلك.

    وقالت في اللقاء اليومي بالصحفيين يوم أمس “نحن مستاءون بشدة من الحكم”، وأضافت “نعتقد أن جميع الناس لهم الحرية في المشاركة في أعمال العصيان المدني السلمي كحق أساسي”

    من جانبها أبدت وزارة الخارجية البريطانية “قلقها” وقالت في بيان يوم أمس “نعرب عن قلقنا لمدة العقوبة التي صدرت بحق نبيل رجب ” وأضافت “نحض حكومة البحرين على التحرك بشكل متوازن في كل الحالات. إن حرية التعبير والحق في التظاهر السلمي هما جزء لا يتجزأ من أي ديموقراطية حديثة وينبغي احترامهما “.

  • العيد يأبى إلا أن يخضب بالدم… إستشهاد حسام الحداد في المحرق
    اعلنت وزارة الداخلية عن وفاة (إستشهاد) الشاب حسام الحداد (16 عاماً)، وذلك بعد تعرضه لتعامل مباشر من قبل قوات النظام.
    وقال مدير عام مديرية شرطة محافظة المحرق بأن إحدى الدوريات الأمنية الثابتة التي كانت تقوم بواجبها في تأمين شارع الخليفة والمكتظ بالمارة بوسط مدينة المحرق تعرضت لهجوم بعدد كبير من القنابل الحارقة (المولوتوف) في تمام الساعة 9:30 مساء أمس مستهدفين حياة أفراد الدورية والمواطنين والمقيمين الموجودين في الموقع ما أدى إلى إصابة الدورية وترويع المواطنين والمقيمين وإصابتهم بالهلع وإلحاق الأضرار ببعض الممتلكات العامة والخاصة وقد تعاملت الشرطة وفقا للصلاحيات القانونية المقررة في مثل هذه الحالات دفاعا عن أنفسهم والمواطنين، حيث أصيب أحد الأشخاص المشاركين في هذا العمل نقل على إثره إلى المستشفى حيث توفي لاحقا.
    وأشار مدير عام مديرية شرطة محافظة المحرق إلى أنه تم إخطار النيابة العامة بالواقعة.
  • قاسم: واجب الشعب مقاومة خيار السلطة في الإبقاء على الأزمة، والنظام ينكّل بالمساجد ويحتضن الكنيسة إرضاء لدول كبرى
    أكد الشيخ عيسى قاسم أن يوم القدس ليس لبلدٍ خاصٍّ ولا لأهل مذهبٍ معيّن بل يومٌ لكلٍّ الأمّة والنأي بها عن آفة الانقسام والتخلّي عن الحقّ، وقال إن من واجب الشعب أن يقاوم خيار السلطة الإبقاء على الأزمة، مشيرا إلى أن سياسة هدم المساجد من قبل السلطة وفرض الهيمنة على أي خطيب لا يعني إلا الانحراف به عن خطّه ووظيفته، وتحويله إلى أداةٍ من أدوات السياسة الدنيويَّة .وقال الشيخ قاسم خلال خطبة الجمعة في جامع الإمام الصادق في الدراز إن موقف السُّلطة في البحرين هو خيارها بقاء الأزمة وتَوَسُّعُها وأن تحصُد من أبناء الشعب من تحصُد، وأنْ تهدِم من بُنية الوطن ما تهدم حتّى يسلّم الشعب مرغماً لفساد الأوضاع، ويقبل مضطراً بالمذلَّة والمهانة .

    وأضاف خيار السُّلطة أنّه لا إصلاح إلا ما تُعطيهِ، واصفا إصلاح بالمزح والسخريةً، أمّا الإصلاحُ الحقيقيُّ فليس لأحدٍ أنْ يتحدّثَ عنه من الداخل أو الخارج، مردفا “خيار السُّلطة أن لا مسيرات ولا اعتصمات ولا أيَّ نوعٍ من الاحتجاجات، وأنْ يُغْلَقَ ملف المطالبِ على لا شيء، وألا يرتفعَ صوتٌ يدين الفساد والتمييز والاستئثار والتفرُّد بالسُّلطة من أيِّ مسجدٍ أو حُسَيْنِيَّة ومن أيّ مؤسسة ٍ وجمعيّةٍ وزاويةٍ وشارع ”

    وأكد أن هذا الخيار بكلّ متعلقاته الباطلة وأمانيه الفاسدة لا بدّ للشعب أنْ يُقاوِمَه ومن حقّه أنْ يُقاوِمَه، بل من واجبه أنْ يُقاوِمَه ويُفْشِلَه، فـلا يمكن لشعبٍ يحترمُ نفسه ويقدّرُ قيمتهُ أنْ يُعينَ ولو بسكوته على ظلمه وأسره واستعباده واستهدافُ السُّلطة ما تعلمُ يقيناً حسب كل المعطيات لحراكِ الرابع عشر من فبراير وما ترشَّحَ عنه باستحالة صبر الشعب عليه .

    وتطرق قاسم إلى سياسية هدم المساجد من قبل السلطة فأكد أن تَدَخُّلَ السياسةِ المعاديةِ للمسجد التي تستبيحُ هدمه وتَمنعُ من إعادة بنائه وفرض الهيمنة على خطيبه، لا يعني إلا الانحراف به عن خطّه ووظيفته، وتحويله إلى أداةٍ من أدوات السياسة الدنيويَّة، مشددا على ضرورة حماية المسجد و دوره واستقلاليته عن أباطيل السياسات الدنيويّة الطّامعة الفاسدة، مستدركاً ممّا يحمي المسجد مع أَحَقَّانِيَّةِ الكلمة أنْ تكونَ مُتَرَفِّقَةً في خطابها ما أمكن، وأن لا تَغْلُظَ إلّا بمقدار الضرورة وما يُناسب سُمُوُّهَا .

    وذكّر بأن المسجدُ اسْتًعْمِلَ مراراً في هذا البلد مِمَّن تتماشى مواقفهم مع سياسة السُّلطة في تفريق كلمة صفوف المسلمين وتكفيرهم، وإثارة الفتنة الطائفيّة والسبِّ والشتم لطائفةٍ مُعَيَّنةٍ أصيلةٍ كريمةٍ وحريصةٍ على الإسلام، من دون أنْ تُحرِّكَ الحكومةُ في وجهِ ذلك ساكناً .

    من جهة أخرى، تحدث الشيخ قاسم عن احترام القضاء فقال إن أوَّل الطَّريقِ لاحترامِ القضاء أنْ يُرجعَ في اختيار القضاةِ إلى الإرادة الشعبيّة التي يمثّلُها مجلسٌ نيابيٌّ مُنْبَثِقٌ عنها، بعيداً عن تدخُّلاتِ السُّلطة التنفيذيّة والمال السياسيّ وقوانين الانتخابِ الفرديّةِ المَفْرُوضَة .

    وتوقف قاسم عند محاكمات العلماء والرموز وغيرهم في البحرين فأشار إلى أنه بغضِّ النَّظر عن التأجيلات والتسويفات ومراقبة ما تقتضيه المصالح السياسيّةُ وحساباتها من إعفاءٍ أو تخفيفٍ أو تشديد، فإنّ القضيّةَ من أساسها سالِبَةٌ لانتفاء الموضوع .

    من جهة ثانية، تطرق قاسم إلى يوم القدس العالميّ الذي يصادف اليوم فأكد أنه يومٌ لا لبلدٍ خاصٍّ من البلدان الإسلاميّة ولا أهل مذهبٍ معيّن بل يومٌ لكلٍّ الأمّة والنأي بها عن آفة الانقسام وخطر التمزّق والتخلّي عن الحقّ، لافتا إلى أنه يومٌ ينتج إحياؤه إحياء العزّة والكرامة والوحدة والانتماءِ للإسلام ووَضْع الأمّة على طريق إنقاذ القدس وفلسطين، ويومٌ إذا صدق المسلمون في الالتفاف به عَزُّوا وذَلَّ كلُّ من عاداهم في الأرض .

    واعتبرأن السُّلطة التي تدين بالإسلام إذا كانت تحترم الدين وتقيم له وزناً في سياستها فأوّل ما يُتَوَقَّعُ منها في هذا المجال هو احترامها للإسلام وتقديره، وقال: والمفارقةُ أنّ السُّلطة في البحرين هَدَمَت في صورةٍ مَهينةٍ ومُخزيةٍ ومُتحديّةٍ وعَلنيّة عشرات المساجد التي بناها هنا الإسلام وما زالت تقف في وجه إعادة بناء العديد منها، بينما تُخصّصُ قطعة أرضٍ لبناء كنيسةٍ مساحتها تسعةُ آلافِ مترٍ مُرّبَّع .

    وأوضح أن الدَّافعُ الدِّيني لا يسمحُ بالجمع بين الإجراءَين بل يحملُ تهافُتاً ومصادمةً بين ما هو خيار التَعَبُّدِ بالإسلام وتقديمه على المسيحيَّة وخيار التَّنكيل بالمسجد واحتضان الكنيسة، مشيرا إلى أن التطلّع إلى ما وراء ذلك من إرضاء دُوَلٍ كُبرى وشراءِ مواقفها على حساب هذا الشعب المظلوم والإسلام في موطنٍ من مواطنه الأصيلة العريقة .

  • هيومن رايتس ووتش: على إدارة أوباما أن تفتح قضية نبيل رجب بقوة مع الحكومة
    قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن على السلطات البحرينية أن تفرج فوراً عن ناشط حقوق الإنسان نبيل رجب وأن تلغي حُكم إدانته بتنظيم والمشاركة في مظاهرات “غير قانونية”. تخرق إدانته حقه في حرية التجمع. نبيل رجب هو رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان وعضو باللجنة الاستشارية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش.
    وقالت هيومن رايتس ووتش إن على إدارة أوباما أن تفتح قضية نبيل رجب بقوة مع الحكومة البحرينية.
    حُكم على رجب في 16 أغسطس/آب 2012 بالسجن ثلاثة أعوام على مشاركته في ثلاث مظاهرات بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار 2012. قال محامون لـ هيومن رايتس ووتش إن القاضي أصدر الحُكم قبل أن يتمكنوا من الوصول للجلسة، إذ كانوا في جلسة بمحكمة أخرى تخص نبيل رجب أيضاً. نُقل نبيل رجب إلى السجن قبل أن يتمكن من مقابلة محاميه وزوجته وأولاده.
    وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “يُظهر الحُكم أن حُكام البحرين ملتزمين بسياسة القمع الشامل. بدلاً من الإفراج عن السجناء على ذمة المعارضة السلمية، يبدو أن الحكومة مصممة على حبس كل شخص يحاول ممارسة حقه في التجمع السلمي وفي حرية التعبير”.
    قال مسؤول بالنيابة للإعلام البحريني منذ فترة أن نبيل رجب حرض على العنف. وقالت هيومن رايتس ووتش إن رغم ذلك لم تقدم السلطات في المحكمة أو في أي مكان آخر، أية دلائل على ما قاله المسؤول أو عما يعتبر تحريض.
    يقضي نبيل رجب بالفعل مدة ثلاثة اشهر حبس بتهمة “إهانة” أهالي المحرق، وهي بلدة على مشارف المنامة العاصمة. استندت الإدانة إلى كلمة لنبيل رجب على تويتر في 2 يونيو/حزيران، حيث دعا رئيس الوزراء إلى الاستقالة قائلاً إنه لا يتمتع بشعبية في البلدة. بعد ساعات من الحُكم الصادر في 9 يوليو/تموز، قام رجال أمن ملثمون بالقبض على رجب من بيته.
    قال المحاميان جليلة السيد ومحمد الجيشي لـ هيومن رايتس ووتش إن في 16 أغسطس/آب حضرا في البداية جلسة الاستئناف في محكمة أخرى، بشأن حُكم تغريدة تويتر المذكور. تم رفع الجلسة إلى 23 أغسطس/آب. ذهبا بعد ذلك إلى جلسة “التجمع غير القانوني”. قبل وصولهما عرفا أن القاضي حكم بالفعل في القضية وأن رجال الأمن أخذوا نبيل رجب مرة أخرى إلى السجن.
    وقال جو ستورك: “من كلام وتصريحات المسؤولين البحرينيين عن هذه القضية، فلم يرتكب نبيل رجب أي فعل إجرامي حقا، ومن الواضح الآن أنهم انتهكوا أيضاً حقه في المحاكمة العادلة”.
    في 12 أغسطس/آب تقدم فريق الدفاع بشكوى إلى مجلس القضاء الأعلى بطلب استبدال القاضي المكلف بقضية “التجمع غير القانوني” بعد أن قام قبل ذلك بتغيير موعد جلسة 26 سبتمبر/أيلول دون مشاورة ودون إبداء “سبب معقول”، على حد قول المحامين. لم يرد المجلس الأعلى على الشكوى.
    وقالت جليلة السيد: “نبيل رجب ناشط حقوقي وهو يمارس فحسب حقه في التجمع السلمي ويدعو إلى العدالة في بلدنا. كان يعبر عما يريد البحرينيون قوله لكن يخشون الملاحقة القضائية إن جاهروا بالكلام”.
    وفي قضية أخرى، أوقفت الشرطة سيد يوسف المحافظة، الناشط البارز الذي يعمل في مركز البحرين لحقوق الإنسان، بينما كان في سيارته ومعه ابنتيه الصغيرتين، في 16 أغسطس/آب. قال لـ هيومن رايتس ووتش إن الشرطة قالت له إن لديهم شكوى من نقطة شرطة سير أخرى بشأنه. عندما فتشوا سيارته عثروا على ملصق لنبيل رجب وسألوه: “من ابن العاهرة هذا؟” عندما اعترض المحافظة، على حد قوله، ضربه رجال الشرطة على رأسه وقالوا له أن يتصل بزوجته لتأتي وتأخذ البنتين. ثم أخذوه إلى مركز شرطة لاستجوابه، قبل الإفراج عنه بعد ثلاث ساعات تقريباً. قال المحافظة لـ هيومن رايتس ووتش إنه تقدم بشكوى لدى الناب العام اليوم بشأن إساءة معاملة الشرطة له.
صور

مسيرة يوم القدس العالمي في عاصمة الثورة وقمعها 17 أغسطس

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 |
الأرشيف 3 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: