454 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 454 :: الأربعاء، 8 أغسطس/ آب 2012 الموافق 19 رمضان الکريم 1433 ::‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • أكثر من 22 منطقة تتعرض للعقاب الجماعي وإصابات جراء العنف الرسمي؛قوات النظام تواصل عبثها واقتحاماتها وممارسة العقاب الجماعي.. حصيلة أمس الأحد:
    تعرضت اكثر من 22 منطقة في البحرين للعقاب الجماعي والقمع المفرط واستخدام القوة من قبل قوات النظام التي شنت حملة قمعية شديدة على المناطق لعقابها على مواقفها ولمنع أهاليها من التعبير عن رأيهم.وأصيب جراء ذلك عدد من المتظاهرين بعد استخدام سلاح الرصاص الإنشطاري (الشوزن) المحرم دولياً والغازات السامة والخانقة.

    ويخشى المصابين من الذهاب للمستشفى الذي تسيطر عليه قوات النظام منذ إعلان حالة الطوارئ العام الماضي وحتى الآن، خشية من الملاحقة والانتقام من قبل هذه القوات.

    وشهدت عدة مناطق تظاهرات ومسيرات واحتجاجات تطالب بالتحول نحو الديمقراطية، وتشدد على الإفراج عن المعتقلات في السجون ظلماً.

    ولم تسلم بعض المناطق من عبث قوات الامن واقتحاماتها وممارسة العقاب الجماعي عليها، حتى تلك التي لم تشهد أي فعالية، في سلوك يتكرر من قبل قوات النظام ويفضح العقيدة الامنية التي تحملها هذه القوات في استعداءها للمواطنين وتنفيذها للأوامر بالإنتقام من المواطنين ومضايقتهم وإلحاق الأذى بهم.

    ومن المناطق التي شهدت تظاهرات واحتجاجات وقمع رسمي من قبل النظام: الديه، النويدرات، سماهيج، الهملة، سترة مهزة، سفالة، الخارجية، واديان، المعامير، العكر، داركليب، المالكية، كرانة، عالي، النبيه صالح، صدد، بني جمرة، السنابس، الزنج ،البلاد القديم، سار.

    وأصيب عدد من المواطنين بسلاح الشوزن المحرم دولياً في مناطق سترة، بعد إغراقها بالغازات السامة والخانقة وممارسة العقاب الجماعي عليها عبر إطلاق عبوات الغاز على المنازل وفي الأحياء الضيقة.

    ونال قرية كرانة قمع عنيف وملاحقات للمواطنين، فيما سجلت بعض الإصابات جراء إستخدام القوة المفرطة والعنف من قبل قوات النظام.

    كما شهدت النويدرات ملاحقة قوات النظام للمواطنين والأطفال وإطلاقها بشكل عشوائي وعبثي للغازات السامة في وسط القرية وفي أحياءها وأزقتها.

  • التعليق السياسي: الحوار وتقرير المصير
    الحلّ السّياسي في البحرين ممكن، ولكن النّظام غير قادر على التّعايش مع أيّ حلّ سياسيّ ممكن. في مثل هذه الحالات، يتم التّفكير في الحلول الأخرى. بالنسبة للنّظام، الخيار الذي اعتاد عليه هو الحلّ الأمني وعسكرة البلاد. الكلفة الماديّة عالية جدّاً، لكن النّظام ليست لديه مشكلة هنا. هو على استعداد لدفع فاتورة مفتوحة من النفقات على العتاد العسكري، واستجلاب المرتزقة، ولكنه غير مستعد للتّعايش مع المواطنين في ظلّ دولة مدنيّة تقوم بالعدل والديمقراطيّة. إذا كان كذلك، فما معنى الحديث المتكرّر عن الحوار؟لم يهتم النّظام بشيءٍ أكثر من إضاعة الحوار الجدي وتشويه صورته في ذهن النّاس. اقترن الحوار بالمصائب والمكائد، وبات النّاس يتشاءمون حين يسمعون دعوةً للحوار من رموز النّظام، هذه الدّعوة التي تكون في الغالب مسبوقة أو ملحوقة بإعادة تظهير وتلميع ولي العهد في مشهد الأحداث، وكأنّ أحداً من الجمهور أو المعارضة لازال يؤمّل فيه خيراً أو يراه الفارس المنقذ؟!

    لكن، منْ يصدِّق النّظام أصلاً؟ أحرقَ المارقون بأيديهم كلّ المراحل، وتجاوزوا – بلا هوادة – خطوط الرّجعة، كلّ خطوط الرّجعة. وإلاّ، بأيّ وجهٍ يمكن أن يجلس النّظام على طاولةٍ واحدة مع منْ تصفهم صحفه كلّ يومٍ بأبشع الأوصاف؟ هل يمكن أن يقبل المشير بالشّيخ علي سلمان؟ وقبل كلّ ذلك، هل تتجرّأ المعارضة – بعد كلّ ما حصل – على القبول بحوارٍ لا يكون فيه عبد الوهاب حسين وإبراهيم شريف والشيخ محمد علي المحفوظ – مثلاً – ممثّلين بأشخاصهم في وفد المعارضة؟! والسؤال الذي يجب أن يدور في رأس المعارضة: ما مصير منْ يهرول، كلّ مرةٍ، إلى السّراب، وهو يعلمُ جيداً أن النفق مُظلم، والطّاولة مغشوشة؟ بعد كلّ ما فعلَ النّظام، هل يستحقّ مبادلته بالغزل “العفيف” ورسائل الرّضا الخجولة؟ هل سيقبلُ النّاس الأعذار والتبريرات والتخريجات مراراً وتكراراً؟ هل تسلمُ “الجرّة” كلّ مرة؟

    النّظام والمعارضة كلاهما يعرفان أنّ الشّعب لم يعد كما كان. النّظام غير قادر على التّفاهم مع النّاس في الشّوارع والميادين، بغير لغة الموت وباستخدام وسيط المرتزقة الغارقين في الفظاعة. وهذا يعني أنّه فقدَ صلته ومحبّته بمنْ يُقرِّر مصير الجميع. النّظام يعترف بأن النّاس تكرهه. تنشر الصّحف يومياً قضايا في المحاكم لمتّهمين بالتجمهر وكراهية النّظام. فكيف يمدّ النّظام يده إلى هؤلاء؟ هو ليس بغبيّ، ولا وقت لديه لإرضاء جناح معتدلٍ يملك قدراً من التعقّل، لأنّ النّظام كلّه جناحٌ واحد، بريشٍ كثير خشنِ الملمس. فلماذا، إذن، يُناوِر في أوقاتٍ يكون فيها مشدوداً بلا خجل نحو التّدمير وإراقة الدّماء؟ يفعلُ ذلك لتحسين الصّورة، ولكي لا يُحرج حلفاءه في الدّاخل والخارج. يحتاج النّظام أن يتقنّع بالرّحمة وحقوق الإنسان، وأن يلبس قفازاً حريرياً. هو بحاجةٍ لذلك لسببٍ بسيط. ليس غير الوجه القبيح منْ يبحث عن الأقنعة، وليس غير الأيدي الملطّخة بالدّماء منْ تندسّ في القفّازات. بمثل ذلك، يمكن الإجابة على كلّ أسئلة الحوار. كلّما بلغ النّظام مستوى ممجوجاً من البطش، والانتهاك، والافتضاح، كان أحوج ما يكون لاستراحةٍ من هراء الحوار. هنا يأتي دور ولي العهد تحديداً.

    ماذا عن المعارضة؟ هي قطعت الأشواط الأهم، وليس عليها أن تخسر الأشواط الأخيرة. الوضع العام في المنطقة مليءٌ بالمفاجآت، ويمكن أن تتبدّل المعادلة في آخر لحظة، فـ”لا مكان للتّراجع” هو شعارُ المعارضة الذي سيكون موضعاً للاختبار الحقيقي في الفترة القليلة القادمة. وهي في مثل هذه الحال، من الأفضل لها أن تلتقط التقدّم الذكي الذي وصل إليه الحراك الشّعبي، والمتمثل في شعار “تقرير المصير”، فهو يعبّر عن الخلاصة الأكثر مقبوليّة بين أطياف المعارضة المتعدّدة، وهو يختزل المطلب والوسيلة والضمانة، إضافة إلى كونه الأقرب إلى لغة العالم المتحضّر والمجتمع الحقوقي الدّولي.

  • مريم الخواجة: البحرين لجئت إلى السعودية لفشلها في التعامل مع الاحتجاجات
    قالت مريم الخواجة مديرة العلاقات الخارجية في “مركز البحرين لحقوق الانسان” في مقابلة مع “روسيا اليوم” ان لجوء الحكومة البحرينية الى الحكومة السعودية وغيرها لقمع المتظاهرين في البحرين يدل على فشل المنامة في التعامل مع المتظاهرين.وأضافت الخواجة انه “منذ عام ونصف كانت الاحتجاجات سلمية وتحولت من قبل بعض الاشخاص الى استخدام الزجاجات الحارقة كنوع من الدفاع عن النفس” ، مؤكدة: “لكننا كحقوقيين نقف ضد استخدام اي نوع من العنف”.

    ولفتت الخواجة الى ان “النظام البحريني استمر في استخدام العنف المفرط عندما لم يكن هناك زجاجات حارقة”. واشارت الى ان الاحداث الاخيرة شهدت “اعتقال اطفال دون سن الـ 18 وقد تعرضوا للتعذيب والضرب المبرح من قبل الامن والشرطة وبعضهم سيحاكم تحت بند قانون الارهاب”.

  • الوزارة مسئولة عن قمع التظاهرات واستخدام العنف والإفراط في البطش؛المركز الإعلامي بالوفاق: الجمعية لم تحضر اللقاء مع الداخلية
    أكد بيان صادر عن المركز الإعلامي بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية أكد على ان اللقاء الذي حضره ممثلون عن بعض الجمعيات السياسية مع وزير الداخلية لم تكن الوفاق ممثلة فيه وأنه كان مقتصراً على ثلاث جمعيات فقط.وشدد المركز الإعلامي على ان الوفاق تعتقد بأن حق التعبير والتظاهر لا تحتاج لاجتماعات من اجل تقزيم وتضييق هذا الحق الطبيعي الذي كفله الدستور وحتى القانون المقيد للحريات، بالاضافة الى القوانين والمواثيق الدولية.

    ولفتت الوفاق بأن وزارة الداخلية مسئولة عن قمع التظاهرات واستخدام العنف والإفراط في البطش والتنكيل بكل من يعبر عن رأيه بالتظاهر السلمي وهو الامر الذي يحب ان بتوقف وتقلع عنه الوزارة فورا وتترك سلوك الانتقام والإيذاء للمواطنين وليس الحديث عن مواقع لإقامة الاحتجاجات لان التظاهر حق طبيعي ومكفول قانونيا محليا ودوليا، والممنوع والمرفوض وفق كل المواثيق هو المنع والقمع والاعتقال والتنكيل بمن يتظاهر ويعبر عن رأيه.

  • الحبس سنة لطبيب بحريني بتهمة نقل أكسجين لدوار اللؤلؤة
    قضت محكمة الاستئناف العليا بحبس مدير مستشفى المحرق للولادة يونس عاشوري لمدة سنة بعد اتهامه بنقل أسطوانات أوكسجين إلى “دوار اللؤلؤة”، فيما برأته المحكمة من تهمة التحريض.وقال المحامي محمد الجشي: “إن عاشوري قضى فترة العقوبة ما يعني بأنه سيتم الأفراج عنه اليوم”.

    واعتقل مدير مستشفى المحرق للولادة يونس عاشوري (63 عاماً) منذ مارس 2011 بتهمة استغلال وظيفته وسرقة أسطوانة غاز بالمستشفى وإرسالها لدوار اللؤلؤة فترة الاحتجاجات التي شهدتها البحرين في فبراير ومارس 2011.

  • محتجون يغلقون طرقاً رئيسة وصدامات أعنفها في سترة وانتشار أمني في الدير ومسيرات عالي من أجل «أسيرات الثورية»
    شهدت البحرين، قيام المحتجين بإغلاق طرق رئيسة في عدد من القرى والمناطق ما أدى إلى ازدحامات مرورية خانقة، فيما هاجمت قوات المرتزقة مسيرات تضامنية دعا إليها ائتلاف 14 فبراير مع الأسيرات في السجون وأخرى تحت شعار “قوتنا بوحدتنا” في قرى عدة، مستخدمة الرصاص المطاطي و”الشوزن” ما أدى إلى جرح عدد غير محدد.وشملت مناطق الاحتجاجات أمس، كلاً من: الديه، النويدرات ، سماهيج ، الهملة ، سترة مهزة ، سفالة ، الخارجية ، واديان ، المعامير، العكر ، داركليب ،المالكية ، كرانة ، عالي ، النبيه صالح ، صدد ، بني جمرة ، السنابس ، الزنج ،البلاد القديم وسار. كما شهدت مناطق أخرى مسيرات”قوتنا بوحدتنا” التي دعا لها تيار الوفاء الاسلامي.

    وطالت الإزدحامات المرورية شارعي “14 فبراير” والشيخ زايد والجسر المؤدي إلى مدينة عيسى. ففي الديه، تمكن “أحرار الديه” من قطع الطريق بالاطارات المشتعلة في شارع “14 فبراير” المؤدي الى “ميدان الشهداء” برغم الاستنفار الأمني الدائم على هذا الشارع.

    وفي مهزة في جزيرة سترة أغرقت قوات الأمن القرية بالغازات السامة وتعمدت استهداف المواطنين بسلاح “الشوزن” المحرم دوليا بالقرب من مأتم الإمام علي، ما أدى إلى إصابة عدد غير محدد بجروح. وتمكن متظاهرون من إغلاق شارع الشهيد احمد فرحان حيث اندلعت مواجهات مع المرتزقة قرب مركز الشرطة. كما شهدت قرية سفالة مواجهات عنيفة بين الثوار والمرتزقة التي حاصرت القرية بثلاث فرق.

    وأغرقت المرتزقة سترة الخارجية بالغازات السامة، فيما حاولت سيارتان يستقلهما مدنيين دهس الثوار الذين ردوا عليهم برميهم بالحجارة وأجبروهم على الفرار.

    وشهدت قرية الدير انتشاراً أمنياً كبيراً لقوات المرتزقة بفرق راجلة ومركبات على الرغم من عدم تواجد أي فعالية في القرية، وقامت القوات بإشهار السلاح في وجه أي شخص من المارة لمجرد الإشتباه في كونه من المتظاهرين.

    وفي كرانة، هاجمت المرتزقة المشاركين في مسيرة “قوتنا بوحدتنا” وأطلقت نحوهم سلاح “الشوزن” متسببة بجرح عدد غير محدد منهم كما قامت بملاحقتهم.

    وفي عالي، نظم الثوار عملية “أسيرات الثورية” التي تسببت بازدحام مروري خانق على شارع الشيخ زايد في حين اقتحمت المرتزقة حي الديرة. وأغلق متظاهرون كوبري مدينة عيسى بالإطارات المشتعلة. فيما نظم أهالي الهملة والمالكية مسيرتين للمطالبة بالإفراج الفوري عن أسيرات الثورة، كما نظم أهالي صدد اعتصاماً تضامنيا مع الأسيرات.

    وفي البلاد القديم، أغلق محتجون الشارع العام مقابل معرض الكويت في الزنج واندلعت مواجهات بين الثوار والمرتزقة أسفرت عن احتراق عنصر أمن.

    وفي النويدرات، قمعت المرتزقة مسيرة تضامنية مع أسيرات الثورة حيث أطلقت النار عشوائياً على المشاركين ولاحقت الأطفال، كما ألقت قنابل الغازات السامة في وسط القرية.

    وفي باربار، نفذ محتجون صباح أمس عملية تضامنية مع رئيس “مركز البحرين لحقوق الإنسان” نبيل رجب وقاموا بحرق الإطارات.
    ووفقاً لمحاميه محمد الجشي، فإن “عاشوري حكم بالسجن ثلاث سنوات في محاكم السلامة الوطنية من دون أن تكون هناك أدلة تذكر عدا الاعتراف المنزوع منه تحت التعذيب والإكراه والتهديد، وقد وصف تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق تلك المحاكمات بأنها مفتقرة لأبسط قواعد المحاكمات العادلة”.

    ومن جانبها، اعتبرت منظمة أطباء لأجل حقوق الإنسان، أن استمرار حبس مدير مستشفى المحرق للولادة يونس عاشوري، لا يتوافق ووعود البحرين بالإصلاحات في مجال حقوق الإنسان.

  • التجمع الوحدوي: لم نفوض أحداً للقاء النظام ونرفض تحديد مواقع المسيرات
    أعلنت جمعية الوحدوي الوطنية الديمقراطية البحرينية، أنها لم تفوض أحداً للقاء وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، مؤكدة تمسكها بحق الشعب في التظاهر وتنظيم المسيرات بكل أنحاء البحرين.وقال التجمع في بيان، تعقيبا على لقاء ممثلي الجمعيات المعارضة بوزير الداخلية، أن الجمعيات السياسية التي التقت وزير الداخلية كانت تمثل نفسها (جمعيتها) وليس تحالف الجمعيات الخمس الذي من ضمنه الوحدوي.

    وأضاف البيان أن “الوحدوي يؤكد بأنه لم يفوض أي جمعية او شخص للحديث باسمه مع وزير الداخلية. رافضاً تحديد مواقع المسيرات او بحثها مع الحكومة. مشدداً على أن ذلك “تعيين مكان المسيرات” مخالف للقانون المحلي والدولي.

    وكشف التجمع وهو أحد الجمعيات السياسية المعارضة، أن هناك قراراَ من جهة سياسية أكبر من وزارة الداخلية بمنع المسيرات وما تقوم به وزارة الداخلية هو صياغة مبررات لتنفيذ هذا المنع وبالتالي فان الوحدوي يؤمن بان الاستهداف سياسي صادر من جهات عليا ينفذ بقرارات من وزارة الداخلية وفق مبررات غير منطقية وغير ديمقراطية تمس حرية الرأي والتعبير كما نصت عليها المواثيق الدولية ولذلك فان هذا القرار هو محل إدانة من قبل المجتمع الدولي.

    وأكد التجمع الوحدوي على الاستمرار في تحدى قرار حظر المسيرات الجائر باعتباره منافياً للعهدين الدوليين ولميثاق حقوق الإنسان ويدعو النظام للتوقف عن قمع الإرادة الشعبية والتحول من الدكتاتورية إلى الديمقراطية ويحمل حكومة النظام مسئولية الحوادث التي تحدث خلال أي مسيره.

  • الشيخ عبد الله آل خليفة: هناك تيار معارضة يتشكل داخل العائلة
    قال الشيخ عبد الله بن محمد آل خليفة، حفيد حاكم البحرين السابق، أن هناك تيار معارضة يتشكل داخل العائلة. مؤكداً هناك معارضة ترتب صفوفها داخل العائلة الخليفية وسنتخذ خطوات تصعيدية.. في الوقت المناسب.وقال في مقابلة اجرتها معه الكاتبة والصحفية لميس ضيف، ينشرها موقع مجلة الجزيرة العربية:

    شخصيةٌ غامضة اقتحمت سماء الحراك البحريني واختطفت اهتمام المتابعين الذين انقسموا بين مشكك وداعم لتوجهات الشيخ الثلاثيني الذي عرف نفسه على أنه ” حفيد الشيخ عبد الله آل خليفة الفاتح” حاكم البحرين الأول وطرح نفسه كمعارض لسياسة العائلة الحاكمة في البحرين رغم انتسابه لها ..

    على مدار أشهر تابعته من بُعد في محاولة لرصد طرحه وقراءة ما ورائه وتوجهت بالسؤال لبعض الأخوة في الرفاع ” حيث يتموضع الشيوخ ومواليهم ” طالبةً ما تيسّر من معلومات عنه فوجدته شبحاً لم يقابله –شخصيا- أحدٌ !! كُتبت مواضيع عنه – نعم – ولكنه لم يظهر في أي لقاء !! ومع تزايد عدد متابعيه ” ناهزوا الـ50 ألفاً في ظرف أشهر ” زادت هالة الغموض حوله بل وشكك البعض في كونه شخصية واقعية ورجحوا بأنه شخصية خيالية تنتحل صفة أحد أفراد الأسرة، وفي الأسابيع الماضية ظهرت تقارير جديدة تكشف تغريدات قديمة يتهجم فيها بشراسة على المعارضة ويمطرهم بالتخوين والتسقيط الذي بات لغةٌ كل الموالين لأنظمتهم ..

    بالمفاد.. تزايدت علامات الاستفهام حوله ، فقررت أن أتوجه له بحثاً عن إجابات لأسئلتي المعلقة في لقاء يتطرق لمستويين : أولهما شخصي متعلق به والثاني متعلق برؤيته لأزمة البلاد فكان لي معه هذا اللقاء الذي لا أستطيع إلا أن أصفه ” بالصادم” والذي – إن صدّق ما ذُكر في طياته – فنحن مقبلون على مفاجئات ومنعطفات .. لا يمكن التنبؤ بها ..

    نحن من رأس الحكم واسألوا الشيخة مي عن تاريخنا

    بادرته بالسؤال:
    · هل أنت من العائلة الخليفية حقاً ؟

    سألته مباشرة فأجاب باستنكار بلكنة بدوية :

    من العائلة الخليفية !! حّنا من رأس الحكم ، احنا ابناء الشيخ عبد الله بن احمد الفاتح اللي حكم البحرين لأكثر من عقدين وسطر التاريخ ذكراه واسألوا الشيخه مي الخليفة وزيرة الثقافة عنه فقد أرخت تاريخه ومنجزاته ..

    · لقبك في الهوية الخليفه أو آل خليفه ؟

    ” آل خليفة طبعاً ” جاوب وقد بدا عليه الانزعاج

    · سأطلب منك طلباً غير تقليدي – وأعذر فظاظتي- أريد أن أرى نسخة من جوازك او بطاقة الهوية لو.. سمحت
    فاجأته بطلبي ففاجئني بدقيقة صمت غاضبه ظننت أنه سيُغلي مشروع اللقاء بعدها بيد أنه قال
    :
    – حسناً.. ولكنها ليست للنشر بل لإطلاعك الشخصي ..

    · أطمئن .. أردفت وأنا أتنفس الصعداء
    وصلتني الصورة وكما زعم تماماً ، أسمه عبد الله بن محمد آل خليفة ، وكانت المفاجأة الأولى أنه يحمل جنسية دولة خليجية أخرى !!

    كيف ولماذا ؟ سألت مستفسرة

    – لقد خرجنا من البحرين قبل تسعين عاماً بعد خلافات اسرية عصفت بأسرة الحكم .. فأبناء الشيخ عبد الله بن احمد ، الذين كان الحكم في أيديهم آنذاك ، رفضوا فرض الضرائب على البحرينيين من قبل البريطانيين فيما رحب بذلك عيال عمنا سلمان بن حمد لذا تم الانقلاب علينا بالاتفاق مع البريطانيين الذين نصبوهم حكاماً وخرجنا من يومها وتبعثرنا بين دول الخليج وما أقول مذكور وموثق ولا تملك العائلة نكرانه .

    ·ولكن ما أعرفه عن هذه الحقبة المغيبة عن تاريخ البحرين أمر آخر وهو أن جدكم عبد الله بن أحمد – وبعد قتله لرحمة الجلاهمة الذي نازعه الملك- حاول توسعة حكمه فوصل لسيهات ودحره آل سعود .
    – هذا قيل ولكنه غير ثابت لدينا وللعلم كان من المألوف آنذاك أن يوطد الحكام ملكهم ويحالون توسعته ولكن هذا لم يكن السبب الأساس لخسارتنا للحكم لصالح أبناء عمومتنا ..

    · صحيح ، فما حدث كان التالي : أنشق على جدكم الشيخ عبد الله الفاتح أبناءه من زوجته الثانية ” التي تنحدر من عائلة البنعلي” وحاولوا سلب الحكم ولما فشلوا هربوا لقطر فأرسل جدكم الفاتح أبن أخيه ” محمد بن خليفة بن سلمان” ليكبح جماح أبناءه لكن الأخير طمع بالحكم لما فتآمر على عمه – جدكم أعني – وحاصره في المحرق حتى أخرجه ونزح للكويت ومنها لنجد حيث مات مريضاً طريداً ..
    قلت مجازفةً باستفزازه ولكنه علق بحذّر :

    – هو جزء من التاريخ لا يمكننا الجزم بحيثياته، وكما كتبتي أنت ذات يوم ” سلطة العائلة الحاكمة حالت دون تدوين تاريخ البحرين بشكل لائق” أما الواقع الذي نعيشه ونُيقن حقيقته هو أننا نعاني من 90 سنة من الاضطهاد رغم أننا أبناء عمومتهم والأقرب نسباً لهم ممن هم حولهم الآن ، وقد حرمنا من كل حقوقنا بما فيها حق المواطنة ! وتفرقنا بين ربوع الخليج واستخدمت العائلة – عائلتنا نحن – اقصى قوتها للتضييق علينا نحن أهلهم الذين توزعنا بين الكويت وقطر والسعودية ” وتمركزت النسبة الاكبر منا في قطر”.. والمرير في الأمر أن توصياتهم لأصدقائهم في الخليج موجهةٌ لقمعنا كأسرة لكي لا تقوم لنا قائمة ولا تكون لنا سلطة أو كيان وأشيد في هذا الصعيد هنا بدولة قطر التي كرمت فرع عائلتنا الذين نزحوا لها وهم يتبوءون مناصب عالية هناك كما ترون ..

    · لماذا لا تذهب لقطر إذن ؟

    – نشأت وتربيت في في دولة خليجية ” أخرى” تحت كنف أخوالي، استقريتُ هنا وتجارتي وأعمالي هنا فلا تحملوا إشادتي بقطر أكثر مما تحتمل ” وضحك ”

    · والدتك خليجية ؟

    لا هي من العائلة الخليفيه أيضاً وكلنا نعاني من ظلم بيّن . هل سمعتم بأبناء لا يرثون أبيهم ؟

    هذا واقع عشناه فأملاك جدي الشيخ عبد الله صُفيت وصُودرت ولم نحصل نحن ، ورثته الشرعيين ، على أي شيء منها !
    فهل هناك جور وظلم أكبر من هذا !
    علماً بأن الديوان الملكي يصرف لنا مستحقات مزرية كل 3 أشهر في حين ينعم سوانا بمستحقات تصل لعشرات الآلاف شهرياً .. وهنا أسأل : عائلة واحدة يستلم فرد فيها 200 دينار وفيما يتسلم آخر 20 ألفاً أو يزيد شهرياً !! هذه التفرقة لا تطالنا نحن فحسب بالمناسبة بل تطال أبناء العائلة في الداخل ولكنهم يعانون الأمرين بصمت ..

    · دعني استوضح أمراً : الديوان الملكي “البحريني” يجحدكم حق الجنسية البحرينية في الوقت الذي يصرف لكم فيه مستحقات في اعتراف صريح منهم بكم !!

    – غصبا عنهم يعترفون بنا – قالها بانفعال وكررها أكثر من مرة – نحن ابناء العائلة ومن رأس الحكم وكانت أسمائنا في شجرة العائلة لعشرات السنين حتى قام وزير الديوان الملكي بإلغاء اسماءنا قبل 3 سنوات فقط في تجاوز كبير -لا يُغتفر ولا يبرر- فكيف تحتفظ باسم الأب وتُلغي ذريته !!

    أتهمونا بالسعي للحكم لأننا شكوناهم لمجلس التعاون في الثمانينات ..

    ·كم شخصاً أنتم تحديداً ؟ وما هي الذريعة التي ساقوها لحذف اسمائكم مؤخراً من شجرة العائلة ؟

    – أما عددنا فتجاوز الالف بين رجال ونساء وأطفال .. وأما السبب الذي ساقوه لشطبنا فكان اننا نريد الانقلاب على الحكم وهذا عارً تماماً من الصحة ، طالبنا بحقوقنا لا اكثر ، والحادثة التي جعلتهم ينقمون منا لهذه الدرجة هي حقيقة أننا احتكمنا لمجلس التعاون الخليجي في الثمانينات حول خلافنا معهم حيث تقدم 200 شيخ من كبار العائلة بشكوى حول حقوقنا المسلوبة في أرث جدنا وسواه ولم نجد من يحل خلافنا معهم !

    · اكثر من الف فرد من العائلة الخليفيه مشردين بين دول الخليج ! معقول !!

    – نعم ولم نتمكن من الاحتجاج فوزير الديوان ” الآمر الناهي في البلاد ” يحول بيننا وبين الوصول للملك ! في عهد الأمير الشيخ عيسى بن سلمان – طيب الله ثراه – كان بابه مفتوحاً وكنا نقابله باستمرار أم في عهد أبنه ” الملك ” فالأبواب مغلقة حتى على أبناء أسرته ، فما بالكم بعوام الشعب !! ونحن نقول للملك ” خيركم خيركم لأهله ” – كما ورد عن النبي (ص) – فما بال أبوابك موصدة إلا على خواصك وصحبك !!
    أنت راعً ومسئول عن رعيتك ، والبلاد تضيع وأنت تتفرج ، وعن نفسنا صمتنا طويلاً ولكن زمن الصمت ولى !

    · أنا مندهشة ! كيف لم نسمع بأمركم يوماً ؟ ولا بأمر شكواكم لمجلس التعاون ؟

    – اختي نحن نعاني من القمع .. الكلام قد يعني نهايتنا ..
    أتعرفين عاقبة من ينشق عن أسرة حكم قبليه ؟

    أو من يُفشي بالظلم الذي تعرض له على أيديهم ؟
    كل العائلات الحاكمة في الخليج تعاني من خلافات ولكن المشكلات في البحرين أعمق وأكثر تشعباً وتعقيداً .. يكفينا بأن هناك “ملك معلن” وهو الشيخ حمد بن عيسى و”ملك في الخفاء” وهو خالد بن أحمد وهذه لعمري أكبر المصائب ..

    · أتعني أن سلطة وزير الديوان اكبر من سلطة رئيس الوزراء ؟

    – طبعاً الشيخ خالد بن احمد يوجه الوزراء ” بالهاتف” وتعليماته تعلوا على كل ما عداها وقد رأيت وسمعت بنفسي وواثق مما اقول .

    · أتبرأ رئيس الوزراء مما يجري في البلاد ؟

    – لا ابرأه .. هو مسئول في حكومته بالطبع وقد طالبت منذ الاشهر الأولى بتعيين مجلس منتخب وحكومة جديدة ورئيس وزراء جديد من الأسرة الحاكمة فمنصب رئيس الوزراء ليس منصباً ثابتاً لكي لا يُمس وحان وقت التغيير ، مع احترامنا بالطبع لسن ومقام الشيخ خليفة بن سلمان فهو بمثابة الوالد لكل من في العائلة ولكن الحق يقال ووقت التغيير لحكومة شعبية او انتقالية قد أزف ..

    هناك تيار معارضة يتكون الآن في العائلة الخليفيه ..

    ·.. ولم الآن ؟ لم علا صوتكم واطليتم برؤوسكم بعد ان دفنتموها طوال هذه السنين ؟

    قلت وقد خبا صوتي وكأني أفكر بصوت عالً
    – كنا صامتين على ما يجري علينا ونرى في نهاية النفق نور ونردد ” هؤلاء أبناء عمومتنا ولن نسيء لهم بأي شكل ” قبل أشهر فقط قابلت وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله وسلمته رسالة خاصة وسرية لحل الموضوع داخل بيت الحكم ولكن وزير الديوان – كالعادة- عرقل كل شيء ، لقد وصلنا لقناعة مفادها أن كل الطرق مسدودة وأن البلاد على وشك الضياع لذلك أبشركم ، وأعلنها للمرة الأولى ، هناك معارضة من الأسرة الخليفية تتكون وتتشكل وترتب صفوفها ونحن نأخذ الأمور بروية الآن ونحاول معالجة الوضع بحكمة وحنكة خصوصاً وان البلاد تضيع ، ولكن صمتنا لن يطول وسنتخذ خطوات تصعيديه في اللحظة المناسبة ..

    ·ولكنك الوحيد الذي تكلم للآن !!

    – نحن 150 شخصاً بعضنا في الداخل والقلة في الخارج ، أنا الرئيس ولي نائب وسنكشف عن أنفسنا في الوقت المناسب وندرس التوجه لمنظمات حقوق الانسان ومحكمة العدل الدولية .. هناك ” جهات ” عدة مدت الايادي ” لمساعدتنا” ورفضنا لأننا لا نريد للأمور أن تستفحل ونحاول معالجة الامور بحكمة وروية ونقدم مصلحة الوطن وأهله على كل مصلحة .

    ·هذا كلام خطير .. ألا تخشى أن تفقد حياتك بسببه !

    عقب ضاحكاً : كنا فيما مضى نخشى الموت المفتعل ” بسكتة قلبية أو حادث مفاجئ !!!” ولكن إلى متى سنظل صامتين ، أعرف بأني قد أعاقب بالموت على كلامي وبالمناسبة قد تعاقبين – أنت- بالموت على نقلك لكلامي ولكن.. حان الوقت لنعلن عن وجود معارضة قوية – تكبر قاعدتها وتنمو تباعاً- داخل الاسرة . وللعلم أنا معارض لنهج سلطة لا لوجوهها وأطالب بالحق ولا اطالب بباطل ولا اطالب بالحكم ولا بأي سلطة .. فقط نريد الخير لوطنا ونريد أن يأخذ كل ذي حق حقه .

    فهمنا منطلقات امتعاضكم أنتم يا من تتمركزون في الخارج ، ولكن ماذا عن الشيوخ في الداخل مم يشتكون؟

    – شنو !! صرخ مستنكراً
    ·فقاطعته بالاستنكار ذاته : ثلث مناصب الدولة لهم !! ناهيك عن الأراضي والمناقصات وبالكاد يدفعون فواتيرهم و…
    – أنت تتكلمين عن فخوذ معينة من العائلة – قال مستدركاً – لقد تم تقسيم الشيوخ لدرجة أولى وثانية وثالثة وهم أبناء عمومة !! سمو الأمير، وسمو الشيخ ، والشيخ وهم أولاد عمومه ! هناك تفرقةnغير مبررة بين المشايخ، هناك من يحصل على مليون كمخصصات وآخر على 100 دينار ! منهم من يتعالج في الخارج ومنهم من يتوسل ويضطر لكتابة الرسائل تلو الرسائل ليبتعث للعلاج ! الديوان ميزانيته مفتوحة فلم يتركون أبناء العائلة في عوز !

    ·هل تريد أن تقول لي أن في صفوف الخليفه .. معوزون ؟
    قلت وأنا ” أجتهد” لإخفاء نبرة الاستهزاء
    – منهم من لا يجد منزلاً خاصاً – قال منفعلاً – منهم من يعيش على الديون ، وحدث في ذات عام أن شيخاً أضطر لشراء باص ليسترزق منه فسمع الأمير الراحل بالأمر فاستدعاه – ونهاه – وأعطاه 5 آلاف ليأكل عياله.
    · معقول !!
    قلت وأنا أفكر أني كررت كلمة ” معقول” في هذا اللقاء كما لم أفعل في مجمل مقابلاتي الصحفية” !

    – بالطبع وسأعطيك مثالاً شخصيا – قال بوحمود – جدي رحمه الله أصيب بالجلطة وبتروا رجله ولم يعطه الديوان – بعد مكاتيب عدة – إلا 5 آلاف دينار لم تكفي حتى لتكلفه السرير الطبي في الطائرة ولدينا على شاكلة هذه القصص ما يُثقلنا نحن إعلانه ولا نريد نشر ” غسيلنا” ولكن الامور وصلت لحد الانفجار.

    مواقف مزدوجة ..

    ولكن موقفك كان مغايراً عندما انطلقت الاحتجاجات الشعبية في فبراير !! تهجمت وحرضت على المعارضة وظهرت تسجيلات تثبت ازدواجية موقفك – وقد نسميه نفاقك – فهل تنكر ذلك ؟

    – ومتى أنكرت ! نعم في البداية تحاملت على المعارضة ولم ولن أنكر أني كتبت بعض ما قيل أما البعض الآخر فمفبرك ومبهر من الأجهزة الاستخبارتية ” ولكني – إجمالا- كنت أرى ما جرى في فبراير بأنه ” خيانة” متأثراً في ذلك بالطرح العام وبالخزعبلات الإعلامية التي روج لها الإعلامي الرسمي بشكل حثيث .. ولكني بعد أن تواصلت مع القوى الوطنية في الداخل من معارضين وحقوقيين تبين لي أن كل ما يقال عارً من الصحة وأن أهدافهم وطنية ومطالبهم شرعية بنسبة 100% وليس منهم من يطالب بولاية الفقيه أو بضم البحرين لإيران أو كل تلك الخزعبلات التي أقنعونا بها في البداية وقد هيئنا المناخ العام – المضطرب وقتها- لتصديق هذه المعلومات المغلوطة ..!

    عموما لا أشعر بالحرج لأني غيرت مواقفي بل بالعكس.. أشعر بالفخر والاعتزاز لأني أتبعت الحق لما رأيته وتيقنت منه ولم أكابر كغيري ..
    · ولم لا تقول أنك تجد مؤسسة الحكم الآن في حالة ضعف ورأيت – أنت ومن معك – أن الوقت مؤاتً للمراهنة على إزاحة ما هو قائم واستعادة ما ترون أنه لكم ؟
    – أبداً .. أبداً.. على النقيض نحن نرى بضرورة تدعيم وجود جلالة الملك وترتيب الوضع الداخلي وإنصاف الشعب .. هناك هرم مقلوب في البحرين اليوم ، القلة راضية والأغلبية ساخطة ناقمة ، ورضا الشعب هو الضمانة الوحيدة للاستقرار والشعب البحريني بحاجة لحكومة ” منه وفيه ” تمثله وتذوذ عن مصالحة ، وما تكلمت في هذه المرحلة إلا لأقول أن الحكومة المنتخبة ليست مطلباً شعبياً فحسب بل مطلب اخترقت القناعة به حتى صفوف أبناء الاسرة الحاكمة .

    هذا ما أشعر به عندما يقال ” الموت لآل خليفه ”

    لا تُلبس طرحك لبوساً وطنياً – قلت بحدّه – قضيتك الآن هي مظلوميه عائلتك لا مظلوميه الشعب بأكلمة .. ولنكون صريحين في ذلك رجاءً يا بوحمود ..

    نعم لنكن صريحين. مظلوميتنا عمرها 90 سنة ولم نتكلم من قبل فلم تكلمنا الآن !
    أنا ، ورغم كوني لا أحمل الجنسية البحرينية ، إلا أني بحريني حتى النخاع ويسوئني ما يجري.

    بيت الحكم اليوم مهدد .. حكم آل خليفة سيضيع بأكمله والبحرين ستضيع معه لو اكتفينا بالتفرج . هناك اليوم من يهتف بالموت لآل خليفة فمن هو السبب ؟ هاا ؟ آل خليفة براء من ما يجري بل هو وزّر أشخاص معدودين أسقطوا هيبة أسرتنا وجعلونا مكروهين منبوذين منتقدين حتى من الشيوخ والأمراء في الجوار على سوء إدارة الدولة وهو ما يهدد بانهيار ملكنا وملك أجدادنا ..

    كفرد من هذه العائلة بم تشعر عندما تسمع ” القلة القليلة بالمناسبة ” تهتف بالموت لآل خليفة أو رحيلهم قاطبة ؟ ألا تشعر بالعداء والغضب إزاء هؤلاء ؟
    سألته فأجاب وهو كظيم :

    اشعر ، وكنت في البدء أغضب وأقول : كيف يدعو هؤلاء بالموت علينا وعلى أطفالنا ولكني بت التمس لهؤلاء العذر وأوجه اللوم لمن يجب أن يُلام حقاً ، فمن مات أبوه ومن أعتقل أخوه ومن فصل عن عمله وتشرد لا شك يعمم الخطأ على الجميع وينشر غيوم غضبه على الكل فهم لا يدركون أن العائلة – في مجملها- بريئة ووحدهم من يملكون القرار الملامين وهم باختصار خالد بن احمد رئيس الديوان وخليفة بن سلمان رئيس الوزراء فهؤلاء من يملكون القرار ولا احد سواهم.

    والباقين ديكور ؟

    بلى .. ديكور ..
    الملك مستسلم تماماً لإرادة حاشيته ولخالد بن أحمد الذي كان يخطط – حتى قبل اندلاع الاحتجاجات- لتنصيب أخيه المشير رئيساً للوزراء بعد الشيخ خليفة وعزل ولي العهد واستبداله بأخيه الشيخ ناصر بن حمد – المقرب من وزير الديوان – والاحتجاجات التي اندلعت أجلت المشروع وعطلته في البداية ، ثم صارت بوابة للاستمرار فيه – انما- بمقاربة جديدة ..

    أحياناً أسأل نفسي ألم يتعظوا مما حصل لأنظمة أقوى منهم وأشد قمعا ؟

    ولكن هناك من يقول ان خالد بن احمد هو مجرد واجهة أو – لنقل شماعة لتعليق الأخطاء – وأن ما يُحاك ويُنفذ يتم بمعية الملك وحده ..

    هناك كلمة الحق يجب أن تقال الملك – بشخصه – ” زين” ولم يقابله احد أو يواجهه إلا وأقر بهذا الأمر ولكنه معزول عن شعبه وعائلته ، وحتى خطاباته وتوجيهاته تُسمع ولا تنفذ ! لاحظوا فقط الفجوة بين ما يقوله وما يحصل على الأرض لتفهموا ما أقول .. بطانته توصل له الأمور بشكل مقولب ، وأعرف بشكل دقيق فظاعة الصورة التي تُنقل له عن معارضيه وللأسف يصدقهم ويثق فيهم ! ولا تستهينوا أبداً بتأثير الحاشية على الحكام عبر العصور حتى قيل ” أنها ان صلحت صلح الحاكم وإن فسدت فسد الحاكم”.

    يصمت ثم يستطرد بانفعال :
    أحياناً أسأل نفسي إلا يتعظون لما حصل مع باقي الأنظمة ؟ أنظمة أقوى من النظام البحريني وأكثر بطشاً واستقراراً سقطت ! في 2006 كان مرسي في السجن وحسني مبارك على كرسي الحكم وهاهو مرسي الآن متقلد للحكم فيما ينام مبارك خلف القضبان ! صدام حسين سقط والقذافي ” رااح” وزين العابدين شُرد.. متى سنتعض وإلى متى سنعتمد على الدعم الخارجي؟ لمتى؟

    من اخطر شخص على المعارضة الوطنية ؟
    خالد بن احمد
    هل خالد بن احمد هو جوابك لكل سؤال ..؟
    انتو ما تعرفون هو اللي متولي الامور والملك ” تارك له الجمل بما حمل له ” وولي العهد – وفق ما أعرف- صادق ولكنه عُزل عن المشهد وسُلبت صلاحياته المحدودة وتم إتهامة بالتواطؤ والتهور والتنازل عن حكم العائلة وهو محارب أيضاً ضمن العائلة.

    أرفض التدخلات الخارجية .. وهذه هي رسالتي للملك ..

    هل لك اتصال مع العائلة في الداخل.. وما وجهة نظرهم فيما يجري ؟

    أغلب الأسرة هم مع الشعب وليسوا ضده ، والحقائق التي تنكشف تباعاً تؤكد للجميع وهّن الحجج التي ساقوها لتخوين الناس ولنتخذ من واقعة مستشفى السلمانية مثالاً : قالوا وقالوا وأتخموا فضاءهم وصحفهم بالاتهامات ومن ثم عجزوا عن إثبات أي شيء للقضاء فأسقط القضاء ، الذي هو جزء من نظام الدولة ، التهم وعجز عن الاستمرار في القضية وتحولت أحكام الـ15 عاماً لبراءة أو 3 أشهر !! أن ورقة التوت سقطت عن عورة الإعلام البحريني ووحدة المعاند من لازال يردد أكاذيبهم المارقة وأفراد العائلة يدركون أن التهم التي يُمطر بها الناس مفبركة ويعوون ذلك أكثر من العوام.

    ألا يردد أفراد الأسرة : خونه ، صفويين وعملاء وكل تلك الترهات الساذجة التي يرددها الموالون ؟

    لا فالأمور بالنسبة لهم واضحة ولكن علينا تثبيت التالي :
    نحن نرفض شعار إسقاط النظام ، ونرفض فكرة الجمهورية ، ونرى بضرورة محاكمة من يثبت توجيهه وتمويله من الخارج – أنما- في محاكمة علنية عادلة تستند على البراهين والقرائن لا على الظنون والاتهامات ، وفي الوقت نفسه نرفض المطامع والتدخلات الخارجية – ومن أي طرف كائن من يكون صديقاً كان أم عدواً – فمشاكلنا داخلية وعلينا أن نحلها داخلياً ..

    ليس للمعارضة البحرينية خطاب آخر – عقبت – ولم نكن نحن من فتح الحدود للجيوش ولا زالنا نرفض التفريط في استقلال البحرين لا لإيران ولا للسعودية أو سواهما ..

    – وهذا أمر آخر أود التطرق إلية : نحن مع الوحدة الخليجية ولكن : الوحدة الفيدرالية التي تعني تعاوناً اقتصادياً وعماليا لا دمجاً عسكريا وسياسيا فحسب ، وأذّكر كل من يهللون للوحدة العسكرية التي فشلت محاولاتها أن سمو الأمير الراحل عيسى بن سلمان رحمة الله عليه رفض الانضمام للإمارات المتحدة في السبعينات وأصر على أن البحرين دولة مستقلة وستبقى كذلك بإذن الله بجهود سنتها وشيعتها ..
    ·كيف تقيم عمق الشرخ الطائفي الذي خلقته مؤسسة الحكم بين الطائفتين في البلاد ؟
    – الحكومة خططت لافتعال أزمة داخلية وإشعال فتنه لإشغال الناس عن حقوقهم ومطالبهم الاساسية .. من هو المستفيد الاول والأخير من هذا الشقاق ؟ أليست الحكومة التي استفردت بفئة من الشعب بذرائع طائفية بوصفهم انقلابيون لا مطالبون بالإصلاح ؟ وللعلم مسيرة 14 فبراير انطلقت بمطالب بسيطة وحقوقية صرفة ولكن سقف المطالب تزايد تباعاً بسبب تهور من يديرون البلاد وتخبطهم .. !
    أنا في تواصل مع القوى الوطنية ، وأعرف وهن ما يروج له الإعلام الرسمي قاطبةً ..

    · هل من رسالةً تختم بها هذا اللقاء ؟
    – رسالتان واقعاً الأولى أوجهها للشعب البحريني وأقول:
    ابتعدوا عن ما يثير الفتنه بينكم ،
    لقد تعايشتم بسلام وأمان على مدار السنين فلا تسمحون للفتنة أن تشتعل فكلكم في مركب واحد ..
    كما وأشد على أيدي المصلحين منهم وأناشدهم بعدم التراجع أو التوقف عن مطالبهم وترك العنف بكل أشكاله كي لا يعطون حجج للمتذرعين لضربهم أو وصمهم بالإرهاب وغيره . وأتمنى عليهم ترك الشعارات التي تُفرق ولا تُجمع والتركيز على اصلاح النظام .. فالوطن كبير ويسعنا جميعا ..

    أما رسالتي الثانية فأوجهها لجلالة الملك :
    البحرين امانة في عنقك وما يحصل في البلاد خطأ كبير وتوجهاتك لا تنفذ وأنت المسئول الأول أمام الشعب والعالم والتاريخ عن كل ما يجري ..

    ما حصل في البحرين مهزلة – أردف منفعلاً –

    ضرب شعب اعزل وتجريده من حقوقه مهزلة ..
    أن تزج بالشباب للسجون دون وجه حق بحجة أنه مدعوم من جهات خارجية مهزلة ..
    ملأ الدنيا باتهامات تعجز عن إثباتها لقضائك ناهيك عن الجهات الدولية.. مهزلة !!
    ضرب الشعب بمسيلات الدموع وإغراق قراهم بالسموم والاستعانة بالمرتزقة لإيذائهم .. مهزلة ..
    فأنتبه للبلاد قبل أن.. تضيع الفرصه

صور

الإفراج عن البطل العسكري الحر « حسين أحمد حبيب »

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: