426 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 426 :: الأربعاء، 11 تموز/ يوليو 2012 الموافق 21 شعبان المعظّم 1433 ::‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • إرجاء قضية 16 متهماً بالتجمهر
    قررت المحكمة الصغرى الجنائية الثالثة برئاسة القاضي جابر الجزار، وأمانة السر حسين حماد، قضية 16 متهماً، 8 من المتهمين مقبوض عليهم للاستماع لشهود الإثبات حتى 16 يوليو/ تموز .
    وقد حضر عدد من المحامين، من بينهم المحامية ريم خلف التي طلبت الاستماع لشهود الإثبات «الشرطة» لاستجوابهم بخصوص الواقعة.
    وأضافت خلف أن المتهمين متهمون بالتجمهر، عدا متهم واحد منهم، متهم بالتجمهر وتعريض السيارات الخاصة للخطر، عن طريق سكب الزيت في الشارع.
  • نبيل رجب قبل إعتقاله: إستئنفت الحكم وأشك أن يقبل القاضي ايقاف عقوبة الحبس
    قال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” وقبل إعتقاله بدقائق “استأنفت القضية وسأطلب من قاضي التنفيذ إيقاف العقوبة او استبدالها بعقوبة اجتماعية بديلة كما ينص عليه القانون ولكني اشك بقبولهم”.
    وأضاف: “الشرطة تحيط بمنزلي الان والكثير من المدنين الملثمين، اما القتلة والفاسدين وسارقي أموال الشعب هم أحرار وطليقي السراح”.
    وقال مسئول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيد يوسف المحافظة إن قوات الأمن الملثمة إقتحمت ظهر اليوم منزل رئيس المركز نبيل رجب وإعتقلته.
    ويأي ذلك بعد أن قضت المحكمة الصغرى الجنائية الخامسة يوم الإثنين (9 يوليو 2012) حبس رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب لمدة 3 اشهر مع النفاذ بتهمة سب اهالي المحرق.
    وقال رجب في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد الحكم: “كما اطلعتكم اعزائي وكما كان متوقع فقد حكمت المحكمة بحكمها السياسي البعيد عن العدالة بسجني 3شهور ظلما مع النفاذ”.
    وكان الناشط نبيل رجب أنكر تهمة سب أهالي المحرق في جلسة ماضية،وقد قررت المحكمة في جلسة الماضية اخلاء سبيل رجب.
    وقد حضر في جلسة الماضية مع الناشط رجب المحامية جليلة السيد ومحمد أحمد وحافظ علي الذين تقدموا بمرافعة دفاعية طالبوا في نهايتها ببراءة الناشط رجب، وقد تقدمت المحامية السيد بمستند من ضمن المستندات المقدمة بأن العشرات من أهالي المحرق يفندون التهمة الموجهة لرجب معتبرين بأن رجب لم يسب أهالي المحرق، كما طلبوا بإخلاء سبيل الناشط رجب بأي ضمان تراها المحكمة.
    وكان وكيل النائب العام عدنان مطر صرح بأن النيابة العامة انتهت من التحقيق في الشكوى المقدمة من عدد من الأشخاص بمحافظة المحرق ضد نبيل أحمد عبدالرسول رجب لنشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبارات تناول فيها أهل المحرق بما يشكك في وطنيتهم وينال من اعتبارهم ويحطّ من قدرهم.
    وأضاف أنه تمت إحالته محبوساً أمام المحكمة الصغرى الجنائية الخامسة، وحددت جلسة 19 يونيو/ حزيران 2012 لنظرها لكونه بتاريخ 2 يونيو 2012 أسند بطريق العلانية عبر موقع التواصل الاجتماعي للمجني عليهم واقعة من شأنها أن تجعلهم محلاً للازدراء.
    وكان المحامي محمد التاجر ذكر أن الناشط الحقوقي نبيل رجب لم يوجه سبًّا وقذفًا لأهالي المحرق وأنه يقدّرهم ويحترمهم.
    وأضاف التاجر أن رجب من خلال تغريداته على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) لم يطلق أي سب أو قذف، ولم يكن هناك قصد جنائي، وخصوصاً أن الألفاظ التي أطلقها لا تعد سبًّا بالكلام العامي الذي يتحدث به المجتمع البحريني. وأفاد التاجر أن من قدموا شكوى على الناشط الحقوقي رجب لا يعرف إلا واحداً منهم ولا يعلم أنهم يقطنون المحرق من عدمه، ولابد أن تكون لدى الشخص الذي يسبّ نية، إلا أن رجب كان يعبر عن رأيه ولم يسبّ أحداً منهم.
    وأشار التاجر إلى أن أحد الأشخاص الذي يعرفه رجب وغيره قد هددوا رجب بالقتل وسبّوه، إلا أنه لم يتم التحقيق معهم والقبض عليهم.
  • منع المتغوي من دخول السعودية
    أفاد النائب الوفاقي المستقيل عبدالحسين المتغوي أن السلطات الأمنية في المملكة العربية السعودية منعت الشيخ علي المتغوي من دخول السعودية أثناء توجهه مع إحدى الحملات لأداء مناسك العمرة.
    وأوضح أن الشيخ المتغوي غادر مع الحملة عن طريق البر، غير أنه منع من عبور جسر الملك فهد، وفي اليوم التالي عاود السفر إلى السعودية عبر مطار البحرين الدولي، ولكن بعد وصوله إلى مطار جدة، منع مرة أخرى من الدخول، ولم تفلح محاولات المعنيين في الحملة في السماح له بالدخول، فعاد مرة أخرى إلى البحرين.
  • المحكمة تقرر حل جمعية “أمل”
    قررت المحكمة الإدارية في جلستها حل جمعية العمل الإسلامي “أمل”، وذلك على إثر القضية المرفوعة من قبل وزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف لحل جمعية العمل الإسلامي (أمل).
    وقد توقع عضو هيئة المحامين عن جمعية أمل عبدالله الشملاوي أن الحكم سيصدر اليوم، على رغم أن الخصومة لم تنعقد للآن، ولم نحصل على توكيل رسمي من الأمين العام للجمعية الشيخ علي المحفوظ للترافع في القضية كونه معتقلاً، وأي حكم يصدر وأركان الخصومة لم تنعقد، يكون حكماً باطلاً قانونياً.
    وشدد الشملاوي على أنه “من غير الصحيح الذهاب إلى حجز القضية للحكم من دون إكمال إجراءات التقاضي لأجل من دون ابتدائها، والتي على رأسها توكيل المحامين من قبل المفوض بذلك من قبل الجمعية المتخذ ضدها هذه الإجراءات القضائية”.
    وكانت وزارة العدل أعلنت في 3 يونيو الماضي، رفعها دعوى قضائية لحل الجمعية المذكورة، وقال مكتب شئون الجمعيات السياسية بوزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف، إن الدعوى المقامة بطلب حل جمعية العمل الإسلامي (أمل) وفقاً لقانون الجمعيات السياسية رقم 26 لسنة 2005، تأتي بعد تسجيل العديد من المخالفات الجسيمة والمستمرة التي ارتكبتها الجمعية، ومنها: عدم عقد المؤتمر العام للجمعية خلال مدة تزيد على 4 سنوات وآخرها ترتب عليه بطلان مؤتمرها إثر إقامته في دار عبادة، وتبعية قرارات الجمعية لمرجعية دينية تدعو إلى العنف صراحة والحض على الكراهية وهي المرجعية التي تعدها أنها فوق الدستور وفقاً لتصريحات مسئوليها، ومخالفات ذات علاقة بالوضع المالي لها، وعدم موافاة الوزارة بنسخة من الموازنة السنوية للجمعية طبقاً للإجراءات المحددة قانوناً.
    وأشار المكتب إلى أن الوزارة سبق أن دعت عبر خطابات رسمية الجمعية المذكورة إلى وجوب تصحيح جميع هذه المخالفات، حيث امتنعت الجمعية عن تصحيحها وعدم موافاة الوزارة بما اتخذ من إجراءات بهذا الشأن.
  • رويترز: محكمة بحرينية تسجن نبيل رجب بسبب تغريدة إنتقد فيها رئيس الوزراء
    قال محمد الجشي محامي نبيل رجب أحد زعماء الاحتجاجات في البحرين وزميل له إن محكمة بحرينية حكمت على رجب يوم الإثنين بالسجن لمدة ثلاثة شهور بسبب تغريدة ضد رئيس الوزراء كتبها على موقع تويتر للتدوين المصغر ورأت المحكمة فيها إهانة لشعب البحرين.
    وكان رجب وهو رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان قد قضى ثلاثة أسابيع في السجن في يونيو حزيران للتحقيق معه بشأن تغريدة قال فيها إن سكان منطقة المحرق أبدوا تأييدا لرئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان مؤخرا مقابل الحصول على مكاسب مالية.
    وقدمت مجموعة من ضباط الجيش والشرطة المتقاعدين والذين يعتبرون موالين للحكومة شكوى بسبب هذه التغريدة وغيرها من التغريدات التي كتبها رجب ضد رئيس الوزراء الذي تولى منصبه في عام 1971.
    وكان رجب شخصية بارزة في تنظيم الاحتجاجات خلال 16 شهرا من الاضطرابات في المملكة طالبت خلالها الأغلبية الشيعية في البلاد بإجراء إصلاحات ديمقراطية.
    وزادت البحرين سلطات البرلمان في مراقبة الوزراء وتقول إنها تجري إصلاحات في الشرطة حتى تتماشى مع معايير الحقوق الدولية.
    وتتهم البحرين المحتجين بالقيام بأعمال شغب وإصابة أفراد في الشرطة.
    وقال سيد يوسف المحافظة وهو زميل لرجب في مركز البحرين لحقوق الانسان إن الشرطة ألقت القبض على رجب من منزله في منطقة بني جمرة غربي المنامة بعد صدور حكم المحكمة.
    وأضاف أن رجب كان في منزله في ذلك الوقت.
    وقال محمد الجشي محامي رجب إن موكله سيتقدم بطعن ضد قرار المحكمة.
    وأضاف أن القاضي ذكر أن الوقت الذي قضاه رجب في السجن سيقتطع من الحكم.
    وقال الجشي: “كل يوم فيه واحد يشتم ألف واحد فهو مو منطقي.. عادة تهمة الاهانة تؤدي إلى الغرامة فقط فبالنسبة لي هذه مفاجأة”.
  • على غرار البحرين.. سلطنة عمان تزيل “ميدان الإصلاح” نقطة تجمع المحتجين
    تماما كما فعلت البحرين في مارس وإبريل من عام 2011 بإزالة “دوار اللؤلؤة” للقضاء على الإنتفاضة، قامت السلطات العمانية في ولاية “صحار” بإزالة أحد أشهر معالمها “ميدان الإصلاح” الذي أطلق عليه محتجون العام الماضي هذا الاسم، بدلاً من دوار الكرة الأرضية الذي اشتهر به قبل الأحداث.
    وقالت وكالة أنباء الجزيرة إن الحكومة بدأت في إزالة مجسم الكرة الأرضية من الدوار الرابط بين ولايات محافظة الباطنة وباقي محافظات السلطنة، وصولاً إلى دولة الإمارات العربية المتحدة المجاورة.
    وتمكن محتجو العام الماضي من إغلاق الحركة في الدوار بسهولة، ونفذوا العديد من التظاهرات المطالبة بالإصلاح، إضافة إلى قربه من منطقة “صحار” الصناعية، أحد المشاريع الاقتصادية التي تعوّل عليها السلطنة في مرحلة تنويع الدخل الوطني.
    وأعرب ناشطون عن أسفهم لإزالة المجسم المقام على قاعدة تراثية كونه أحد المعالم الشهيرة في صحار، إضافة إلى ارتباطه بحركة الإصلاح التي نفذتها الحكومة لاحقاً على خلفية الاحتجاجات غير المسبوقة في التاريخ العماني المعاصر منذ حكم «السلطان قابوس» على رغم أنها لم تطالب برحيل النظام، بل بإصلاحه من خلال مكافحة الفساد وتقديم أركانه إلى المحاكم.
    وتنوي الحكومة العمانية إقامة جسور علوية على دوار صحار لفك الاختناق الكبير في الحركة المرورية، بما يذكّر بالخطوة البحرينية التي أزالت مجسم دوار اللؤلؤة عقب احتجاجات أكبر وأخطر.
    وتنظر المحكمة بمسقط دعاوى ضد ناشطين حقوقيين عرفهم الشارع العُماني طوال فترة الاحتجاجات التي استمرت العام الماضي ،وبدءوا بالتحرك هذا العام ، بسبب نشاطهم الحقوقي والإصلاحي على شبكات التواصل الإجتماعي.
  • “آفاز”: وقعوا من أجل رفع حظر السفر عن نبيل رجب
    دشنت منظمة “آفاز” البريطانية الحقوقية عريضة من أجل رفع حظر السفر عن رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب. وقالت في ديباجتها للعريضة التي أنشأت صفحة خاصة لها على موقعها الإلكتروني “حان الوقت الآن للناس في العالم أن يساعدوا الرجل الذي يعمل بجميع الوسائل من أجل تحسين حياة الآخرين”.

    وقالت المنظمة إن “نبيل بطل عالمي في مجال حقوق الإنسان، وهم يحاولون تقييد أنشطته بمنعه من السفر”. وهذه هي العريضة الثانية التي تقودها “آفاز” على تماس مع الأوضاع في البحرين بعد أن جمعت حوالي 10 آلاف توقيع من أجل منع زيارة نجل الملك البحريني ناصر بن حمد آل خليفة من زيارة المملكة المتحدة أثناء فترة الألعاب الأولومبية بسبب مسئوليته عن تعذيب كثير من المعتقلين السياسيين.

    وأضافت المنظمة “كان تركيزه ينصب على حقوق الإنسان في دول مجلس التعاون الخليجي، وحقوق المهاجرين في مختلف أنحاء آسيا”، معتبرة أن “أي حد يتم وضعه على نبيل رجب هو هجوم مباشر على حقوق جميع البشر”. وقالت”إنه بطلنا” على حد ما جاء في موقعها الإلكتروني.

    وتابعت “آفاز”: “ندعو جميع الناس المهتمين بحقوق الإنسان والمدافعين عن حرية التعبير، والناشطين من أجل الديمقراطية وحقوق الناس، أن يساعدوه في التوقيع على هذه العريضة”. وقالت “إنه (رجب) يكافح من أجل كل واحد منا، دعونا نقدم أسماءنا من أجل دعم وإظهار أننا نقدر عمله العظيم والتفاني الذي لا يكل من أجل حقوق الإنسانية جمعاء”.

    وكانت محكمة بحرينية قد أمرت في 28 يونيو/ حزيران الماضي برفع حظر السفر نبيل رجب بعد أن غرمته 300 دينار بتهمة “إهانة قوى الأمن”. لكنها واصلت منعه من السفر على ذمة قضايا أخرى، جميعها تتعلق بحرية التعبير وآرائه التي يدونها من خلال حسابه على “تويتر”.

  • “أمل” بعد قرار الحل: لا يحكمنا مقر… وسنبقى مع الشعب
    قالت جمعية العمل الإسلامية (أمل) عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” في رسالة وجهتها للسلطة البحرينية “أمل لا يحكمها مقر .. أمل ستبقى مع الشعب ولن تتخلى عن حقوق هذا الشعب الصامد وحقوقه”.
    ويأتي ذلك في أول ردت فعل لجمعية “أمل” بعد قرار بعد أن قضت المحكمة الادارية حكما بحل الجمعية، وتعيين مصفي لحصر الاموال والمنقولات الخاصة بها وديونها ان وجدت وتحديد موقفها المالي.
    وأكدت الجمعية أنها ستكمل الطريق مع الشعب، واصفة النظام بـ”الجائر”، والذي “لن يستطيع تعطيل عمل الجمعية التي سيزداد إصرارها وثباتها” على حد وقولها.
صور

موكبيّ التشييع الرمزي للشهيدين السعيدين السيد أكبر الشاخوري والسيد محمد الفلفل، وذلك في بلدتي كرزكان والديه المرابطتين

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: