413 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 413 :: الخمیس، 28 حزيران / يونيو 2012 الموافق 8 شعبان المعظّم 1433 ::‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
  • اقوى عملية نفذها أحرار البحرين في هذا الاسبوع اغلاق شارع 14فبراير قبالة المرفأ المالي
    http://bitly.com/L3xqJU
الأخبار
  • السلطات مستمرة في منع دخول المنظمات الدولية لحقوق الإنسان إلى البحرين؛هيومن رايتس ووتش: الشرطة البحرينية تهاجم احتجاجاً سلمياً
    قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن على السلطات البحرينية أن توقف فوراً هجمات قوات الأمن غير القانونية على المتظاهرين السلميين. استخدمت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية في مظاهرة يوم 22 يونيو/حزيران التي دعت إليها جمعية الوفاق، أكبر جماعة معارضة في البحرين.كانت مجموعة صغيرة، حوالي 25 إلى 30 شخصاً، وبعضهم يحملون الزهور، بقيادة زعيم الوفاق، الشيخ علي سلمان، قد حاولوا المسير إلى موقع المظاهرة بعد أن رفضت وزارة الداخلية طلبهم بالتصريح بالمظاهرة. تم توقيفهم من قبل عدد مماثل تقريباً من عناصر شرطة مكافحة الشغب، وقال أربعة شهود لـ هيومن رايتس ووتش إن شرطة مكافحة الشغب أطلقت قنابل صوتية وغاز مسيل للدموع على المتظاهرين مباشرة دون استفزاز من جانبهم للقوات. فحصت هيومن رايتس ووتش مقطع فيديو يبدو فيه أن الشرطة تطلق أولاً القنابل الصوتية على الحشد، ثم تطلق عدة قنابل من نفس النوع، من نفس البنادق الخاصة بالسيطرة على أعمال الشغب، على المتظاهرين من مسافة قريبة للغاية. تَصَرفَ المتظاهرون بشكل سلمي طوال المواجهة ولم يمثلوا أي تهديد من أي نوع على رجال الأمن أو على غيرهم.

    وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “مرت شهور عديدة على ما قيل عنه إصلاح للشرطة وإصلاح سياسي، و لكن يبدو أن الإصلاح لم يفعل الكثير لتحسين ممارسة الحق في التجمع السلمي. كان رفض طلب المظاهرة سيئاً بما يكفي، لكن قرار مهاجمة متظاهرين يبدو بوضوح أنهم سلميين بقوة مفرطة تماماً، فهذه مسألة أكثر جسامة بكثير”.

    ذهب علي الموالي – 27 عاماً – إلى المستشفى للعلاج مما يبدو أنها إصابات خطيرة في الرأس. قال شهود لـ هيومن رايتس ووتش إن عبوة غاز مسيل للدموع أصابت الموالي عندما هاجمت شرطة مكافحة الشغب من مسافة لا تزيد عن أمتار قليلة. يُعالج الموالي في مجمع السلمانية الطبي. وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين على الأقل إصابات أقل جدية، ومنهم علي سلمان زعيم الوفاق، على حد قول الشهود.

    قبضت السلطات على خمسة متظاهرين واتهمتهم بالتجمع غير القانوني، على حد قول جواد فيروز القيادي بالوفاق لـ هيومن رايتس ووتش. تناقلت التقارير أن الموالي من بين الخاضعين للاتهامات.

    من جانبها قالت وزارة الداخلية في بيان لها إنها ستحقق في ملابسات الواقعة، لكنها لامت منظمي المظاهرة على الإصابات، وقالت: “لميبالوابتعريضسلامةالمشاركينفيهاللمخاطر”. ولم يزعم البيان أن المتظاهرين لجأوا للعنف أو كانوا مصدر تهديد في أي وقت.

    وقال جو ستورك: “هناك حاجة لفتح تحقيق رسمي في هذه الواقعة بالتأكيد، بما يؤدي إلى أعمال تأديبية واتهام جنائي للضباط الذين يظهر أنهم عرضوا الأرواح للخطر من خلال الاستخدام المتهور لمعدات السيطرة على الحشود”.

    وقال فيروز لـ هيومن رايتس ووتش: “كنا حوالي 25 شخصاً، بعضنا يحمل الزهور لتأكيد أننا سلميين، ولم نكن نردد شعارات. أمهلونا دقيقتين للتفرق، لكنهم هاجموا قبل نهاية المهلة. لم يكن هدف شرطة مكافحة الشغب هو تفريقنا، بل قمعنا”.

    حسن مرزوق – نائب الأمين العام لجمعية الوحدوي، وهي جماعة معارضة صغيرة – دخل المستشفى للعلاج من إصابات في ساقه اليمنى جراء الإصابة بطلقات الشوزن، على حد قوله لـ هيومن رايتس ووتش. وقال: “انفجرت قنبلة صوتية على كتفي ومنذ ذلك الحين وأنا أعاني من صعوبات في السمع بأذني اليمنى”. خرج مرزوق من المستشفى بعد العلاج في 24 يونيو/حزيران.

    قال فيروز إن السلطات سبق وسمحت للوفاق بالتظاهر في نفس المنطقة، لكنه أضاف: “أثناء ذلك الأسبوع، رفضت الوزارة أربعة طلبات بتجمعات تقدمت بها الوفاق. يبدو أن هذا توجه نحو فرض قيود أكثر على الحريات”.

    في الوقت نفسه تستمر السلطات البحرينية في منع هيومن رايتس ووتش ومنظمات دولية أخرى لحقوق الإنسان من دخول البحرين والتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين.

    بصفة البحرين دولة طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، فعلى السلطات البحرينية حماية وتعزيز حرية التعبير وحرية التجمع السلمي. كما أن البحرين مُلزمة بموجب المبادئ الأساسية للأمم المتحدة المتعلقة باستخدام القوة والأسلحة النارية من قبل موظفي إنفاذ القانون، التي تطالب بعدم استخدام القوة المميتة إلا لو كانت الحل الوحيد المتاح لحماية الأرواح، وأن تُمارَس هذه القوة المميتة مع ضبط النفس وبشكل متناسب. كما تطالب المبادئ الحكومات بـ “ضمان أن الاستخدام المتعسف أو المسيئ للقوة والأسلحة النارية من قبل موظفي إنفاذ القانون يُعاقب عليه كجريمة بموجب قانون الدولة”.

  • براءة 11 أستاذاً جامعيّاً من تهم نسبت إليهم خلال «السلامة الوطنية»
    برأت المحكمة الصغرى الجنائية الثالثة برئاسة القاضي عماد الخولي وأمانة سر حسين حماد 11 أستاذاً جامعيّاً من جامعة البحرين بتهمة السلامة الوطنية.
    وكانت النيابة العامة وجهت إلى المتهمين تهمة التحريض على كراهية نظام الحكم والتحريض على الامتناع عن القيام بالوظائف، وإذاعة أخبار كاذبة والتجمهر والشغب، وبعد ذلك تنازلت النيابة العامة عن التهم المتعلقة بحرية التعبير.
    وحضر الجلسة السابقة المحامون: محمد التاجر وعلي عبدالحسين وعبدالله الشملاوي وسامي سيادي إلى جانب 7 من أساتذة الجامعة، وطالب التاجر بحجز الدعوى للحكم. وتحدث الأساتذة خلال جلسة ماضية عما تعرضوا له من تعذيب خلال فترة اعتقالهم، وذكروا أنهم تم اعتقالهم من منازلهم فجراً، وتعرضوا لإهانات أمام عوائلهم من كبار السن، وتم اقتيادهم من المنازل بطريقة مهينة، عبر تقييد أيديهم وتصميد أعينهم من دون أن يعلموا بالجريمة التي اقترفوها، وأشاروا إلى تعرضهم لشتى أنواع التعذيب وإبقائهم في غرفة حارة لمدة 8 ساعات، كما نزعت النظارات الطبية التي يرتدونها. وأفادوا أنهم أجبروا على التوقيع على الإفادات من دون أن يسمح لهم بقراءة ما فيها.
  • المحافظة: إصابة زينب الخواجة في مسيرة بوري بليغه وحالتها مستقرة
    قال مسئول الرصد والمتابعة في مركز البحرين لحقوق الإنسان السيد يوسف المحافظة إن الناشطة الحقوقية زينب الخواجة تعرضت مساء اليوم لإصابة مباشرة في قدمها بعبوة غاز مسيلة للدموع أثناء تفريق قوات الأمن لتظاهرة في قرية بوري.
    وأشار المحافظة إلى أن الإصابة بليغة والجرح غزير، إلا أن حالة الخواجة مستقرة.
    يأتي ذلك في أعقاب مشاركة الخواجة والمحافظة في مسيرة بوري والتي لتأكيد على حق النشطاء والشعب بالتظاهر والتجمع.
    وبين المحافظة أن قوات الأمن أطلقت على المتظاهرين بشكل مباشر ومن دون سابق إنذار.
    يأتي ذلك في ظل سعي السلطات الأمنية إلي قمع أي تظاهرة أو احتجاج ضمن سياسية تضييق الخناق على أي تحركات للمعارضة.
  • بعد اجتماع مع الأمانة العامة للوفاق لدراسة الموقف وإتخاذ خطوات؛كتلة الوفاق البلدية: إسقاط عضوية النواب البلديين مصادرة لإرادة الشعب
    قررت الكتلة البلدية بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية مخاطبة الجهات والمنظمات الدولية المعنية حول تأييد المحكمة للقرار التعسفي الظالم بإسقاط عضوية 5 أعضاء منتخبين بإرادة الناس بمجلسي بلدي الوسطى والمحرق.وأوضحت الكتلة البلدية بعد اجتماع الأعضاء البلديين المقالين مع الأمانة العامة لجمعية الوفاق لدراسة الموقف واتخاذ خطوات بشأنه، أن هناك العديد من التحركات المحلية والخارجية التي تنوي القيام بها لمناهضة هذا القرار، مشددة على أن ما جرى هو مصادرة واضحة ومشينة لإرادة الناس الذين صوتوا لاختيار نوابهم، وأن ما يجري إحدى النتائج السيئة لغياب الديمقراطية وإقصاء الشعب ورغبته من أماكن القرار.

    وقالت أن العالم كله لم يشهد أن أسقطت عضوية نواب منتخبين من قبل الشعب في مختلف المجالس المنتخبة، بسبب تعبيرهم عن رأيهم ودفاعهم عن حقوق المواطنين، إذ أن ذلك من صلب وظيفتهم ومهمتهم التي انتخبوا من أجلها.

    ولفتت إلى أن الأسباب التي على أساسها تم إسقاط عضوية النواب البلديين، هي اعتصامهم للتنديد بقمع المواطنين وتظاهراتهم السلمية في فبراير من العام الماضي 2011 أمام وزارة البلديات وبعلم الوزارة، والأمر الآخر مخاطبة الأعضاء البلديين للأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون حول قمع المتظاهرين السلميين.

    وشددت على أن هذه الأسباب التي بني على أساسها قرار الإقالة الغير قانوني الذي دفع به وحرص علي وزير البلديات، تنطلق من نفس العقلية الانتقامية التي اتخذت قرار فصل آلاف الموظفين والعاملين على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات وتعبيرهم عن رأيهم، ولا يزال بعضهم مفصول عن عمله حتى الآن بسبب هذه المنهجية الانتقامية التي يتبعها النظام.

    وأكدت كتلة الوفاق البلدية على أن حكم المحكمة بتأييد هذا القرار الانتقامي الذي أتى على خلفية معاقبة المواطنين على موقفهم ورأيهم، هو حكم يعكس “العدالة الزائفة” التي تحدثت عنها منظمات وجهات دولية، وهي الواقع الذي تمثله هذه الأحكام التي تكون انطلاقتها ومبانيها سياسية.

    وأوضحت أن العديد من الجهات والمواقف الدولية والتقارير أكدت أن المحاكمات لا تخضع لمعايير صحيحة للمحاكمة العادلة، باعتبارها أدوات للاضطهاد السياسي تستخدمها السلطة كما عبرت المفوضية السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي.

    وقالت كتلة الوفاق البلدية أن الأمر لا يتعلق بخمسة نواب منتخبين تم فصلهم، بل يتعلق بكشف الجوهر الحقيقي للدكتاتورية المقنعة التي تعيشها البحرين، وهو ما يؤكد على حق الشعب حين خرج للمطالبة بحقوقه وإرجاع مصدريته لكل السلطات.

  • بريطانيا تحث السلطة البحرينية على ضمان الاحترام التام لحقوق الإنسان
    حث وزير الخارجية البريطاني، اللورد هاول، أمس الأربعاء الحكومة البحرينية على الإسراع في القيام بالإصلاح السياسي، مطالباً في الوقت نفسه بضرورة فتح آفاق الحوار السياسي مع المعارضة.
    وذكر موقع وزارة الخارجية البريطاني، أن الوزير اللورد هاول التقى وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة للبحث في تنفيذ الإصلاحات في البحرين وآفاق الحوار السياسي.
    وقال وزير الخارجية البريطاني هاول عقب اللقاء “بذلت الحكومة البحرينية بعض التقدم في معالجة توصيات اللجنة المستقلة للتحقيق، ولكن على نطاق أوسع المخاوف لا تزال بحاجة إلى معالجة”.
    وأشار ان على الحكومة البحرينية زيادة وتيرة الإصلاح، وضمان الاحترام التام لحقوق الإنسان لجميع المواطنين البحرينيين. لاستقرار طويل الأمد في البلاد، قائلا “وأنا أشجع جميع الأطراف على الدخول في حوار سياسي شامل وبناءة من دون شروط مسبقة”.
    وختم قائلاً “إن مملكة البحرين والمملكة المتحدة تتمتعان بصداقة طويلة ونحن ما زلنا شركاء قوية في المنطقة. المملكة المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لمساعدة البحرين وهي تتحرك قدما في إصلاح شامل “.
  • لم يتم التحقيق مع من شرع بقتله ولا من حاول اغتيال قيادات المعارضة؛المصاب الموالي يخضع لعملتين جراحيتين ولا يزال تحت العناية المركزة
    خضع المصاب بسلاح قوات النظام في البحرين الشاب علي الموالي إلى عمليتين جراحيتين عاجلتين الثلاثاء 26 يونيو 2012، فيما لا يزال في العناية القصوى وحالته حرجة نتيجة الإصابة المباشرة بطلقة في الرأس هشمت جمجمته يوم الجمعة الفائت.وأفاد ذوي الشاب الموالي الذي يرقد في المستشفى في وحدة العناية المركزة منذ لحظة إدخاله، أنه لا يزال بحاجة إلى عناية شديدة ومستمرة وفق تشخيص الأطباء المشرفين على حالته، وأن وضعه لا يزال حرجاً.
    وأكدوا على أن الإصابة بليغة وعلاجها قد يتطلب وقت طويل، والعمليتين اللتان أجريتا له أحداهما كانت لمعالجة التكتل في الدم.
    وأشاروا إلى أنه لا يزال تحت التخدير الكامل منذ إدخاله للمستشفى، وأخذت له أشعة للإطمئنان على تكتل الدم قرب محل الأصابة بعد إجاء العمليات له.
    وكان الموالي قريباً من الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيخ علي سلمان لحظة إصابته، إذ كانت قوات النظام تسهدف سلمان في محاولة لإغتياله وإستهدافه المباشر، الأمر الذي استنكرته جماهير واسعة من شعب البحرين واعتبروه عملية جبانة يقوم بها النظام.
    وأصيب الشاب الموالي بشكل بليغ بسلاح قوات النظام من مسافة قريبة جداً نتيجة التصويب والطلق المباشر في المنطقة العليا من جسم المشاركين، وكان الموالي يحيط بالأمين العام لجمعية الوفاق، الأمر الذي كشف نية الإستهداف والتصفية التي كانت قوات النظام تحاولها.
    ولم تحرك النيابة العامة ولا القضاء أي دعوى أو تحقيق تجاه الذين شرعوا في قتل الشاب الموالي، ولا ضد من شرعوا في إغتيال قيادات المعارضة بالإطلاق المباشر بنية القتل من مسافة قصيرة خلال تظاهرة الجمعة الماضية (22 يونيو 2012) في منطقة البلاد القديم.
  • تغريم نبيل رجب 300 دينار لـ”إهانة الداخلية” ورفع حظر السفر عنه
    قررت المحكمة الصغرى الجنائية الثانية اليوم (الخميس) الاكتفاء بغرامة 300 دينار بحق الناشط الحقوقي نبيل رجب في قضية “اهانة هيئة نظامية” والتي سبق أن دفعها رجب ككفالة للإفراج عنه، كما قررت المحكمة رفع منع السفر عنه.
    وسبق أن أوقف رجب لمدة 15 يوماً على ذمة هذه القضية، كما دفع كفالة مالية 300 دينار للإفراج عنه في 28 مايو / آيار 2012.
    ويواجه الناشط نبيل رجب 5 قضايا؛ ثلاث قضايا متعلقة بالتجمهر، وإهانة هيئة نظامية، وقضية خامسة تتهمه النيابة العامة فيها بالتشكيك في وطنية أهالي المحرق.
    كانت المحكمة الصغرى الجنائية الخامسة أمس (الأربعاء)، أمرت بالإفراج عن رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان الناشط الحقوقي نبيل رجب، الذي أنكر تهمة سبِّ أهالي المحرق في جلسة ماضية، وحددت المحكمة جلسة 9 يوليو/ تموز 2012 موعداً للحكم في القضية. وكانت النيابة العامة حققت في 6 يونيو/ حزيران 2012 مع نبيل رجب، على إثر الشكوى المقدمة من عدد من الأشخاص بمحافظة المحرق ضده لنشره، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عبارات تناول فيها أهل المحرق.
  • تدفق آلاف المواطنين والوفود جسد الترابط الشعبي والإصرار على المطالب؛الوفاق: التضامن الكبير لشعب البحرين مع الأمين العام للوفاق موقف وطني تاريخي
    أبدت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية إعتزازها الكبير وإفتخارها العميق بالموقف الوطني الرائع الذي أبدته جماهير الشعب البحريني في تضامنها مع الأمين العام للجمعية الشيخ علي سلمان إثر محاولة الإغتيال الجبانة التي تعرض لها مع قيادات المعارضة على أيدي قوات النظام الجمعة الماضية 22 يونيو 2012، وأسفر عن ذلك العديد من الإصابات بينها إصابة حرجة لمرافق الأمين العام الشاب البطل علي الموالي.وأكدت جمعية الوفاق في بيان صادر عنها، أن الموقف التاريخي الذي أبداه الشعب البحريني مع رمز وطني وشخصية لها عمقها الشعبي والجماهيري، سماحة الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، هو موقف سيذكره الأجيال وسيسجل كواحد من المواقف الوطنية التاريخية للشعب البحريني بمختلف قطاعاته وفئاته ضد عمليات الإنتقام والإستهداف والتصفية الجبانة التي يحاول النظام أن يقوم بها تجاه رموز الشعب وقيادات المعارضة.

    واعتبرت الوفاق أن تدفق آلاف المواطنين والوفود على مبنى جمعية الوفاق على مدى 3 أيام للتضامن مع سماحة الشيخ علي سلمان وإبداء المشاعر الوطنية، عكس حجم الترابط الشعبي وجسد التلاحم الوطني في أبهى صوره بين مكونات الشعب وفئاته وإلتفافهم حول راية الوطن، والإصرار على المطالب الشعبية العادلة التي خرج من أجلها شعب البحرين في ثورته منذ 14 فبراير 2011 وحتى الآن ولا يزال يصر عليها دون تراجع، في حكومة منتخبة وبرلمان كامل الصلاحيات ودوائر عادلة وأمن للجميع وقضاء مستقل.

    وجددت الوفاق تقديمها للشكر الوافر والعميق وإمتنانها العظيم لشعب البحريني الوفي، مشددة على أن هذا الشعب الأبي والمعطاء والمسالم هو من يستحق العناء والتضحية، ولأجله كانت الوفاق وستبقى وفية، لأنه هو صاحب القرار وسيده، وهو مصدر السلطات جميعا، وله ترجع كل القرارات، ولا يملكها شخص أو عائلة أو فرد.

    وقالت أن محاولات الغدر وعمليات الإستهداف الجبانة والمكائد التي تحاك في الظلام لن توقف الحراك الشعبي المطالب بالحقوق والكرامة والحرية والديمقراطية، وأن كل هذه المحاولات ستبوء بالفشل لأن شعب البحرين أوعى وأرقى من أن يتمكن أحد من الإلتفاف عليه بمحاولات الترهيب وبث الخوف، وكل ذلك لن يغير من الواقع شيئاً سوى مزيد من الحراك المطلبي.

صور

المحكوم ظلماً 5 سنوات الإستاذ محمد فتحي في رحلته العلاجية

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: