407 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 407 :: الجمعة، 22 حزيران / يونيو 2012 الموافق 2 شعبان المعظّم 1433 ::‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • بعض عذابات كميل المنامي
    تعرض البطل كميل حسين عبدالحسن المنامي لجلسات متوالية ومركزّة من الضرب والشتم المستمر من الشرطة منذ بداية القبض عليه بنادي السنابس
    وعند إركابه السيارة الخاصة بالشرطة تواصل الضرب والشتم وهددّ بالقتل أكثر من مرة وتم تعصيب عينيه وإنزال رأسه تحت الكرسي أي بين رجليه
    وحدث ذلك مع تواصل الضرب على رأسه ورقبته.
    وقد تركز الضرب على وجهه وبالتحديد منطقة الأنف بغية كسره وتشويهه بالاضافة إلى رشه بمادة حارقة على الوجه يتبعه الماء فيحترق الوجه
    كان كلما تعرق أحسس بحرقان شديد في وجهه بسبب تفاعل العرق مع المادة الحارقة.
    أفاد باقي المحكومين أنهم وحين مشاهدته وقت خروجه من التحقيق في النيابة لم يتعرفوا عليه في بادئ الأمر
    وذلك لشدة تشويه وجهه والاصابات البالغة التي لحقت به، كان وجهه محمراً وكله دم
    تعرض كميل لمحاولة الاعتداء جنسياً عليه أكثر من مرة، وكان يغيب عن الوعي عدة مرات بسبب شدة الضرب وخصوصاً في منطقة الرأس
    تتم إفاقته بالماء البارد على وجهه ليجد الشرطة تعاود ضربه في أنحاء مختلفة من جسمه وتعذيبه حتى يغيب عن الوعي مرة أخرى
    كان وضعه مقيد الرجلين بحبال من الخلف إلى يديه وهو يتلقى الضرب بهذه الوضعية، بالإضافة إلى تناوب رش وجهه بالمادة الحارقة والماء
    كان يصف حاله بأنه وصل إلى حد الاحساس بأنه سيموت لا محالة.
    كان الضرب بواسطة الايدي وأيضاً بأدوات صلبة متعددة استخدمها المعذبون مثل وضع انبوب بلاستيكي بين رجليه وهي مربوطة وضربها
    وكان يُرمى بشدة على الدرج أو يقذف من أعلى الدرج حتى أسفله وهو مقيد مع ضربه بالأنبوب البلاستيكي
    وكان ذلك كله لاجبار كميل على توقيع أوراق لا يعرف مضمونها ولكي يلبسوه قضية لم يكن ابداً طرفاً بها
    تم تعليقه من يديه وشدّه من رجليه وهو معلقّ وتهديده باستخدام الكهرباء إن لم يعترف ويوقع الأوراق وشاهده على هذا الحال باقي المعتقلين
    بقي 4 أيام في الغرفة التي كتب عليها
    ( مقبرة الاحياء والاموات)
    معصوب العينين
    وقد أبلغه المحققون ان عليه ان يعترف رغماً عنه
    اضطر البطل كميل المنامي لتوقيع الأوراق أخيراً بعد أن تم تهديده في غمرة التعذيب بإحضار زوجته واغتصابها أمامه
    أصيب كميل بإنهيار عصبي جراء هذا التهديد فقام مرغماً بتوقيع أوراق لا يعرف مضمونها بغية التخلص من الوضع المؤلم وحماية لزوجته
    أثناء فترة توقيفه منع من الاستحمام والاكل والصلاة كما منع إدخال أي طعام مطبوخ إليه
    كان يتم تقديم الطعام إليه ويداه مقيدتان للخلف وكان كميل يطلب فتح القيد ليتمكن من تناول طعامه لكن بدون استجابة من الشرطة
    تعالج كميل بمستشفى الطب النفسي نتيجة إصابته بالصرع جراء التعذيب
    وسبق أن تقدم محاموه بمستندات تفيد تردده على المستشفى النفسي للعلاج
    في كل مرة يتم تحويله للمستشفى للعلاج كان يتم سحبه قبل اتمام العلاج، مما سبب تدهور حالته الصحية بصورة كبيرة لاحقاً
    جاء تقرير الطبيب الشرعي المكلّف من قبل النيابة بتوقيع الكشف الطبي على كميل مؤكداً حدوث الآثار بتاريخ معاصر للقبض عليه
    وكذلك بيان سبب الاصابات الموجودة بظهر المتهم استخدام جسم صلب عن طريق الضغط والاحتكاك
    والاصابات والاحتكاكات الموجودة في الوجه مقابل جفن العين اليمنى جراء تعرضه لإصابة سببها الضرب
    وأخيراً التسحجات الموصوفة على جانبي الوجه (النتوء الزيجومي) جراء الاحتكاك بجسم خشن السطح وايضاً بتاريخ معاصر للواقعة
    وملف دعوى الدفاع يحوي صورة بشعة لوجه كميل جراء الضرب والتعذيب.
  • النفاق العربي يتباكي على سوريا ويصمتون عن البحرين
    اكدت الناشطة والكاتبة البحرينية لميس ضيف ان “انتفاضة البحرين تسير بخط مستقيم وأن المطالب لدى الناس تبلورت واصبحت اشد شخوصا.

    وقالت ضيف ان “السلطة ارتكبت خلال العام الماضي اخطاء جسيمة وكشفت عن وجهها الحقيقي، وطالما وجدنا ان هذه السلطة فاسدة لكننا لم نعلم سابقا انها تستصغر وتسترخص المواطن الى هذه الدرجة”.

    وردا على سؤال حول الموقف العربي ازاء الاحداث في البحرين واختلافه بشأن باقي الثورات العربية، قالت ضيف إن “الوضع الاقليمي للبحرين وتحالفات حكومتها ببقية الدول جعلت وضعنا اصعب من اي ثورة اخرى”، موضحة ان “دول الخليج (الفارسي) سبحة واضحة، لذلك فإنها خافت عندما اندلعت الانتفاضة في البحرين من ان تنتقل اليها، خصوصا بعض الدول الخليجية التي تصادر حقوق الانسان فيها”.

    وقالت: “لقد صرنا ضحايا النفاق العربي، الجميع يتباكى ليل نهار على الشعب السوري ويدعون بشار الاسد الى سماع صوت شعبه، ولكن عندما يتعلق الامر بالبحرين نجدهم صامتين صمت القبور”.

  • المعارضة البحرينية: تظاهراتنا واحتجاجاتنا قائمة ولا قيمة لمنع السلطة لأنه غير قانوني
    أعلنت قوى المعارضة في البحرين عن إستمرارها في تنظيم التظاهرة الجماهيرية السلمية التي اعلنت عن خروجها يوم الجمعة وأنها لن تتراجع عن الدعوة لها، مشددة على أن منعها ليس من حق السلطة ولا من صلاحياتها.

    واكدت الجمعيات السياسية المعارضة في مؤتمر صحفي أقامته عقدته يوم الخميس 21 يونيو 2012، على عدم إلغاء التظاهرة الجماهيرية “بوحدتنا سنهزمكم” المزمع خروجها غداً الجمعة 22 يونيو 2012 إنطلاقاً من البلاد القديم وصولاً إلى السهلة.

    وقالت قوى المعارضة ان دور السلطة هو المساعدة في تنظيم الفعاليات وليس لها الحق في منعها أو السماح لها، وإنما تتعسف وازرة الداخلية خلافاً للقانون لمنع الفعاليات للتضييق على الحريات وحقوق المواطنين في التظاهر السلمي.

    المسيرة قائمة بموعدها:

    من جانبه، قال الامين العام المساعد لجمعية وعد رضي الموسوي أن السلطة تحاول أن تلتف على توصيات لجنة تقصي الحقائق وتوصيات جنيف، والتي أقرت حق التظاهر السلمي.

    وشدد على أن الجمعيات المعارضة ثابتة على موقفها في الإستمرار في فعالياتها السلمية والقيام بالاعتصامات والمسيرات ولن تتراجع .

    وقال أن مسيرة يوم غد قائمة في موعدها، وهذا المؤتمر لتنبيه الجهات المختصة بأن الفعاليات السلمية مستمرة، وأن الحل ليس في إطلاق مسيلات الدموع والشوزن والقنابل الصوتية على المتظاهرين السلميين، ولكن في حل المشكلة السياسية واعطاء الناس حقوقها .

    وأوضح أن الجمعيات السياسية الخمس تمارس دورها المعارض والمتطلع لتحقيق الحرية والديمقراطية، والجمعيات السياسية الخمس تقدم أداءً راقياً من الواقعية السياسية والمعارضة من خلال النضال السلمي المستمر، ولذلك تحضى بتقدير دولي والمطالب التي ترفعها مطالب لا يرفضها منصف .

    لا يوجد قانون يمنع حق الناس:

    وأكد القيادي بجمعية التجمع الوحدوي المحامي محمد المطوع على أن السلطة وبعد المراجعة الدورية لملف حقوق الإنسان في جنيف، وبعد دور النشطاء في إيصال ما يجري على الأرض للعالم، بدأت تضييق أكثر على النشطاء ومن حضروا جنيف وتلاحق الإعلاميين كما جرى مع الصحفي أحمد رضي .

    وأكد المطوع على حق المواطنين في التظاهر والتعبير على الرأي، وهو حق طبيعي وتؤكد عليه القوانين المحلية والمواثيق الدولية، ودور الدولة ممثلة في وزارة الداخلية بحسب القانون تنظيم التجمعات وليس السماح أو المنع، والمشرع وضع ذلك لحماية المصلحة العامة في مسألة التنظيم .

    يبدو أن السلطة تسعى إلى إعادتنا إلى البيوت وتريدنا أن نمارس النضال من داخل الغرف، وتريد للمعارضة أن تكون ديكور تحتفي به في بياناتها ولقاءاتها الدولية .

    وقال: إن الدولة لديها نهج ورغبة في إعادتنا إلى منازلنا، أي النضال من داخل الغرف والجمعيات، حتى يشكل هذا النضال ديكور تستأنس به السلطة وتتفاخر به خارج البحرين وفي المنتديات الدولية، وأنا أعتقد أن الجمعيات السياسية الخمس والشارع مصرون على أن يبقى في هذا الشارع، وبدون هذا الشارع لا نعتقد نحن كجمعيات أننا قادرون على إيصال صوتنا وإثبات حقنا واستمرارنا في هذا النضال لحين الوصول إلى هذه الحقوق.

    المنع غير قانوني:

    من جهته، قال مسؤول دائرة الحريات وحقوق الإنسان في جمعية الوفاق السيد هادي الموسوي، على أن الإستمرار في المسيرات والاعتصامات باقٍ، والتواجد ناس كفلها الدستور والقانون والمواثيق الدولية، وما تريده السلطة عبر منع المسيرات هو رفع الكلفة، وما يتوجب ليس التوجه نحو المسيرات والاعتصامات من قبل السلطة بل لسبب هذه الاعتصامات والمسيرات، وهي معينة بالتنظيم وليس بالمنع. والمنع هنا لا يكون بموجب القانون بل بموجب قرار إداري، وليس بموجب القانون .

    وأوضح: نقوم بتقديم الاخطار لنقول بأننا نحترم الرأي الآخر ونجد أن هناك تجمع جماهيري يجب الحفاظ عليه، والاخطار ليس للسؤال عن الموافقة بل للعلم والقيام بالتنظيم .

    وأردف الموسوي: لدينا سجل لكل الفعاليات السلمية الممنوعة بكل التواريخ، والعالم لم يطالب الدولة باحترام حرية التعبير وحق التظاهر السلمي، ولكن لكونها لا تلتزم بالتوصيات والمواثيق في ذلك.

    وواصل: وجدنا كيف أن المتظاهرين بحضاريتهم وقدموا مستوى عالٍ من السلمية والانضباط، وقد واجهتها السلطات بالتهديد والقمع والمنع وتكسير السيارات والاعتقالات.. فالمعارضة تمارس حقها بحضارية والسلطة تواجه الحضارية بالعنف .

    وتسائل الموسوي: هل ضاق صدركم باستمرار المسيرات وتعاظمها فتغير رأيكم؟ هل تعلمون أن منع المسيرات يؤدي إلى أمور لا يحبها أحد؟ لأن المسيرة هي حق، فإذا منعتني من المسيرة، ومن الوقفة، ومن الإضراب ومن التجمع، ومنعتني من التعبير عن رأيي، ومنعتني من أن أذهب إلى المنامة، أو أن أذهب إلى العاصمة، أو في هذا الشارع، أو في هذا الوقت، فأنت تمارس الديكتاتورية بأوضح معانيها.

    وختم بالقول: خاطبنا المقرر الخاص لحقوق الإنسان بشأن منع المسيرات والاعتصامات، وبدور سيخاطب السلطة، ونحن ملتزمون بسلميتنا وتجمعاتنا .

  • الغارديان: محاكمة الطفل علي حسن سابقة جديدة للقمع في البحرين
    تحت عنوان “محاكمة صبي في الحادية عشرة: سابقة جديدة للقمع في البحرين”، نشرت صحيفة “الغارديان” تقريراً عن الطفل علي حسن “أصغر المحتجزين بتهمة المشاركة في الاحتجاجات المناهضة للحكومة”.
    نقلت الصحيفة عن الطفل حسن قوله في اتصال هاتفي: “في اليوم الذي سبق اعتقالي كان هناك بعض المواجهات بين المتظاهرين والشرطة في الشوارع القريبة من منزلي”، موضحا أن “المتظاهرين سدوا الطريق بواسطة إحراق بعض إطارات السيارات وباستخدام حاويات ضخمة يستخدمها الناس لإلقاء القمامة”، مردفا “في اليوم التالي لهذه الأحداث نزلت إلى الشارع لألعب مع اثنين من أصدقائي عندما جاءت مجموعة من رجال الشرطة وألقوا القبض علي”.
    وذكر المقال الذي أوردت جريدة “النشرة” الإلكترونية مقتطفات مترجمة منه أن “الطفل البحريني أمضى أسبوعاً في السجن قبل الإفراج عنه بكفالة، حتى أنه أجرى اختباراته المدرسية في السجن، كما جرى نقله في بداية اعتقاله بين الكثير من مراكز الشرطة، ثم تم بعد ذلك استجوابه وطلب إليه ذكر أسماء الصبية في المنطقة التي يعيش فيها”، معتبرا أن “محاكمة الطفل تعد سابقة جديدة في القمع القضائي للمجتمع المدني، حيث يعتقد أنه أصغر من حوكموا في البحرين بشأن الانتفاضة”.
  • المحامي العلوي: اعتراف الطفل علي انتزعت تحت الإغراء بالإفراج وهي باطلة
    عبر المحامي المحامي محسن العلوي عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر عن استغرابه من تصريح رئيس الأمن العام بخصوص الطفل علي حسن، إذ ورد في بيان وزارة الداخلية أنه بعد ورود تقرير الباحثة الاجتماعية عن الطفل ‬‏ في ١٤/٦ ثبت تدني مستواه الدراسي فأمر بالتحفظ عليه”، مشيراً إلى أن قاضي الأحداث أمر بإخلاء سبيل الطفل في ذات التاريخ الذي قالت الداخلية أن أمر التحفظ صدر بحقه.
    وقال العلوي إن: “محامية ‎‫الطفل علي شهزلان خميس دفعت بانعدام مسئوليته، وبان اعترافه نزع تحت الإغراء بالإفراج عنه وهذا محظور دستورياً بموجب المادة ١٩ منه وباطل”.
    وذلك بعد قالت الداخلية في بينها أن التحقيقات كشفت عن أنه تم توقيف المذكور على خلفية مشاركته في قطع طريق حيوي ورئيسي ثلاث مرات منفصلة على مدار يوم واحد فقط، حيث أفاد بتلقيه مبلغ 3 دنانير مقابل المشاركة في هذه الأعمال غير القانونية، وعليه تم التحفظ عليه لمدة 6 ساعات فقط، تم معاملته خلالها وفق ما يقضي به القانون ومعايير حقوق الإنسان، وجرى تسليمه لأسرته التي تعهدت بمثوله أمام قاضي محكمة الأحداث في اليوم التالي.
    ويأتي تصريح رئيس الأمن العام بعد أن أخذت قضية الطفل أبعاداً دولية، إذ تناولت القضية صحف وقنوات عالمية، هاجمت السلطة.
  • السقوط الأخلاقي
    قدّمت ثورة شعب البحرين الأبيّ، أنموذجاً رائعاً للتحرّك الشعبيّ السلميّ والحضاريّ، الذي جسّد أرقى معاني الإصرار الشّعبيّ على المطالبة بالحقوق العادلة، والحضور المستمر في الساحات والميادين، والصمود الكبير في مواجهة قمع السلطة وبطشها. وتحمّل الشّعب في هذا الطريق الكثير من الآلام، وقدّم العشرات من الشهداء، والمئات من الجرحى، وآلاف المعتقلين والمشرّدين والمفصولين من أعمالهم.. .

    وكشفت في المقابل عن مستوى القمع والإجرام لدى السلطة، في مواجهة هذا التحرّك الشعبيّ، حيث مارست عبر أجهزتها الرسميّة، وخصوصاً الجهاز الإعلاميّ والأمنيّ، أسوء حملات القمع الممنهج، وارتكبت أبشع الجرائم والانتهاكات.

    والأسوء في سياق سلسلة الجرائم المرتكبة ضدّ الشّعب الأعزل، هو انتهاك المقدّسات، والتعرّض لحرمات النساء، واستهداف الأطفال، والممارسات اللاأخلاقية تجاه المعتقلين وخصوصاً علماء الدين، في صورة تفتقد أدنى معاني الغيرة والشّرف، وأبسط الحقوق الإسلاميّة والإنسانيّة، لتعبّر عن سقوط أخلاقيّ مدوٍّ للسلطة في هذا البلد.

    وخير شاهد على ذلك، ما أبرزه المعتقلون من الرموز السياسيين، وعلماء الدين الأفاضل، في إفاداتهم أمام المحكمة، حيث تضمّنت ما يندى له جبين الإنسانيّة، وتتبرّئ منه قوانين الأرض، فضلاَ عن قوانين السماء، ويتنافى مع قيم الإسلام الحنيف، والغيرة الدينيّة. وكذلك اعتقال النساء وتعريضهن لأشكال العذاب البدني والروحي، والممارسات الحاطّة بالكرامة.، واقتحام البيوت على أهلها في أوقات متأخرة من الليل، وترويع أهلها، وتكسير محتوياتها، إلى غيرها من الانتهاكات الكثيرة.

    وبين رقيّ ثورة الشّعب، والسقوط الأخلاقيّ لممارسات السلطة، ستشقّ الثورة طريقها نحو النصر الحضاريّ، مجسدة انتصار الحقّ على الباطل، والإنسانيّة على الوحشيّة، والعدالة على الاستبداد. ولن ترجع تلك الممارسات الإجرامية الدنيئة على السلطة إلا بالعار والفضيحة والسقوط على المستوى العالمي، وتفاقم الأزمة على المستوى الداخلي.

    وستبقى البحرين طيّبة بأهلها – سنّة وشيعة -، رفيعة شامخة بقيم الإسلام وحقوق الإنسان، رافضة للظلم والاستبداد والدكتاتوريّة.

    {..وسيعلم الذي ظلموا أيّ منقلب ينقلبون}الشعراء/227.
    المجلس الإسلاميّ العلمائيّ

  • اللوحة الجدارية الأكبر في تاريخ الثورات
    برغم الخطر الشديدة ومراقبة كل مناطق البحرين من قبل درع الجزيرة ومخابرات الدولة خط أبناء منطقة (سند) اللوحة الأكبر في تاريخ الثورات على جدران المنطقة , فقد كتب الثوار في سند (الوصية الأساس) للرمز المناضل الأستاذ عبد الوهاب حسين والتي قالها قبل اعتقاله من قبل أمن الدولة بإيام قليلة .
  • السماهيجي يبدأ إضرابه عن الطعام تضامناً مع المحكومين من الكوادر الطبية
    بدأ يوم الخميس استشاري جراحة العيون الدكتور سعيد السماهيجي إضرابه عن الطعام تضامناً مع الطاقم الطبي، واحتجاجاً على الأحكام التي أصدرتها المحكمة في حق تسعة من الكوادر الطبية.
    وقد أبدت قوى المعارضة في البحرين تضامنها الكامل مع الطاقم الطبي الذي صدرت بحقه أحكاماً أعتبرتها جائرة وتعسفية.
    وتضامن قياديو الجمعيات السياسية المعارضة مع السماهيجي الذي يضرب عن الطعام بدءا من يوم الخميس 21 يونيو 2012، ولمدة ثلاثة أيام.
    وقالت الجمعيات السياسية خلال مؤتمر صحفي عقدته بمقر جمعية الوفاق حيث يتواجد السماهيجي المضرب عن الطعام، قالت أن الطاقم الطبي يستحق التكريم ويجب أن يحاكم من تسبب في إيذاءه نظراً لدوره الوطني.
    وحيت الجمعيات السياسية الدكتور سعيد السماهيجي، وقالت أنه بدأ اضرابه عن الطعام منذ التاسعة من صباح اليوم الخميس تضامناً مع الطاقم الطبي الذي هو جزء منه، واحتجاجاً على الأحكام التي أصدرتها المحكمة قبل أيام وهي أحكام بلا شك ظالمة، من تمت تبرأته منها فهو حقه ومن وجهت له المحكمة الإدانة فهي أحكام جائرة، ونعتقد بأن الطاقم الطبي جميعا يجب أن يبرأ ويجب أن يحاكم من تسبب في إيذائه سواء من اعتقله ومن أضره في عمله.
    وتضامن حقوقيون وسياسيون وأطباء مع السماهيجي حيث يضرب عن الطعام في مقر جمعية الوفاق المعارضة في العاصمة المنامة.
صور

تغطية وكالة AP لمسيرة ” لن ننسى الأبطال القادة “

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: