406 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 406 :: الخميس، 21 حزيران / يونيو 2012 الموافق 1 شعبان المعظّم 1433 ::‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • تشييع الرمزي الخاص للشهداء الأجنة والرضع في البلدات البحرانية
    ((أسْبوع الوفاء للشهداء الأجنّة))
    تخليداً لذكرى الشهداء وعرفاناً لكلِّ قطرة دم سقطت على أرض أوال دعا إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير إلى الخروج في مسيرات الوفاء للشهداء و التأكيد على القصاص من القتلة سيّما قاتل النفس المحترمة الديكتاتور حمد وعصابته المجرمة.((إستباحة بلدات من قبل مرتزقة الساقط حمد))
    لم تختلف المرتزقة في هذا اليوم حيث الإستباحة تتكرر بين الفترة والأخرى و لا يكتفون بالتجول بل تفتيش بعض السيارات و إستفزاز أهل هذه البلدات و استمر ذلك من عصر هذا اليوم إلى الساعة التاسعة والنصف تقريباً كل ذالك من أجل منع خروج أي أحتجاج أو مسيرة سلمية .

    ((الخروج في مسيرة رغم أنف الطغاة))
    خرج الشباب في مسيرة متجهة إلى الشارع العام رغم محاولة مرتزقة النظام منع ذلك و تواجدهم بأعداد كبيرة جداً على جميع مداخل البلدة ولكن ذالك لم يوقف الشباب الثائر وواصل طريقه إلى شاراع أرادوس خلف مطار البحرين الدولي حيث قام المرتزقة برشق الشباب مباشرة بالأسلحة المختلفة من غازات و قنابل و الشوزن .

    ((الرد بالدفاع المقدس على المعتدين ))
    بعد قمع المرتزقة للشباب الثائر طبق الشباب مايتوجب عليهم شرعاً وهو الدفاع عن نفسهم و عن بلدتهم بالصمود أمام آلة القمع المستخدمة و تفعيل أدوات الدفاع المقدس المختلقة التي جعلت مرتزقة النظام لا تفكر بالتقدم حتى ، حيث قام الشباب المجاهد ببث الرعب و الهلع في تلك الصفوف الجبانة التي تخشى أبناء هذا البلد.

    ((الانسحاب بعد إعطاء الدروس))
    بعد تلقين المرتزقة دروس نعلم أنهم أستوعبوها جيداً قرر الشباب المجاهد الانسحاب بعد إنهاء المهمة التي خرجوا من أجلها ولعودة الأوضاع إلى طبيعتها.

  • والدة محكوم بالمؤبد في قضية “المنامة” تبكي قاضي لترفع الجلسة وتؤجل لـ9 يوليو
    بكى أحد الهيئة القضائية في محكمة الاستئناف العليا الجنائية يوم الأربعاء (20 يونيو 2012) بعد سماعه شهادة والدة أحد المحكومين في القضية المعروفة بقـضية “شباب المنامة” المحكومين بالمؤبد المتهين ضمنها في ما يعرف بـ “قتل الباكستاني”.
    وقد أثرت شهادة والدة المحكومة حسن المخرق في هيئة القضاء وجميع الحاضرين عندما تحدثت عن ولدها، وبعد أن طلبت من القاضي سماعها كأم وليس شاهدة.
    وقالت: “ابني حسن تغرب للدراسة 4 سنوات و تحملت كأم الم الغربة و جاء ليبدأ حياتة في 2010 الا انني اشوفه في سجن جو”، مشيرة إلى آنها كانت تنتظر أن تراه متزوجاً ليبدأ حياته، لا ان تنتزع منه الاعترافات ليزج في تهمه باطلة، مطالبة القاضي بإطلاق سراحه.
    وأجلت محكمة الاستئناف العليا الجنائية القضية إلى جلسة سادسة في 9 يوليو المقبل، للاستماع لشهود النفي وتسليم المحامين نسخة من المستندات التي قدمتها النيابة العامة بشأن شكاوى التعذيب، ولتنفيذ القرارات السابقة التي تضمنت استبدال أحد أطباء اللجنة الطبية الثلاثية للكشف على المستأنفين ومعرفة الإصابات وما هي الأدوات المستخدمة في ذلك، وتكليف النيابة العامة ترجمة المستند المرسل من السفارة الباكستانية بشأن المجني عليه، والاستعلام عن شكوى التعذيب وشهود النفي، وعرض أحد المستأنفين على الطبيب.
  • كلمات تخطر علی بال إبنة سجين الرأي سماحة الشيخ ياسر الصالح
    (أنا كوثر يا أبي)

    أبتاه ..

    الليل يحفل بالرعود
    والفجر ليس له عمود
    وصباحي الآتي يضرج بالورود

    فمتى تعود لبسمتي ..

    فمتى تعود..

    فوسادتي تحنو وكم أحنو إليك
    اذ ارتمي جذلاً انام بمقلتيك

    واكون قاربك الصغير إذا تهدهد في يديك

    أغفو وأسبح في نعيمك والأمان
    حتى استبيحت دميتي ، داسوا بألعابي ووقتك والمكان

    وتهشمت احدى زجاجة ناظريك
    تلك التي كانت لعينك ترجمان
    كم كنت الهو حين امسكها وتوشك أن تزول..

    وبشاشة الحاسوب ارمق كي اراك..
    كدنو عصفورٍ على غصنٍ أراك

    وبخاطري طيفٌ بإيماء السجود
    يهوي فينتعش الوجود

    فمتى تعود لبهجتي ..

    فمتى تعود..

    أنا يا أبي ماعدت أصرخ أو أمزق للورق
    ما عدت اطلب غير قبلتك الصغيرة إذ تغشيني عبق
    ويد بناصيتي الصغيرة تمسح الآلام تكسوني ألق

    او لست كوثرك الحبيبة والأمل؟

    أولستُ من ترجوك كي تبقى فتذهب للعمل؟
    واظل ارقب باب منزلنا واقفز إن وصل..

    أنا يا ابي مازلت ألثغ في الكلام
    انا يا ابي ما زلت أبكي اذ انام

    أنا لا أجيد العد لكن صرت أحسب منذ عام
    لأعد كم عيدٍ على قلبي يفارقه السلام …

    فمتى تعود .. متى تعود… متى تعود؟

  • الخارجية الأمريكية: أكثر ممارسات الإتجار بالبشر في البحرين هي الاجبار على ممارسة البغاء
    كشف التقرير الخاص بالاتجار بالأفراد 2012 الذي تصدره الخارجية الامريكية عن ان العمالة البنغالية لازالت هي اكثر فئات العمالة الوافدة المعرضة للاستغلال والاتجار بها داخل البحرين.
    واعتبر التقرير ان اكثر الممارسات التي لا زالت تتعرض لها الضحايا الاجبار على ممارسة البغاء واحتجاز وثائق السفر ودفع العمالة مبالغ باهظة مقابل تأمين القدوم الى البحرين.
    وقال التقرير ان حكومة البحرين تبذل جهداً كبيراً للحد من ظاهرة الاتجار بالافراد وان لم تتمثل امتثالا تاما لمعايير القضاء على هذه الظاهرة.
    واشار التقرير – الذي يصنف البحرين – في مستوى الدول الثانية من حيث مكافحة الاتجار بالافراد- الى ان البحرين قد اتخذت العديد من الاجراءات التي من شأنها التسهيل على العمال المخالفين مغادرة البلاد مثل اعفاء من الغرامات او اي عقوبات مترتبة على التأشيرات المنتهية كما شجعت الضحايا على مقاضاة الاشخاص المتاجرين بالافراد بالاضافة الى تخصيص وزارة الداخلية لخط ساخن للابلاغ عن حالة الاتجار بالافراد واتجاه هيئة تنظيم سوق العمل نحو انشاء خط ساخن للابلاغ عن الانتهاكات العمالية بالتنسيق مع المنظمات غير الحكومية.
    واوصى التقرير بمواصلة تطبيق قانون مكافحة الاتجار بالافراد الذي كان قد صدر مطلع العام 2008 وزيادة التحقيق والمقاضاة لمرتكبي هذه الجرائم لاسيما التي تتضمن الاجبار على اعمال قسرية واصلاح الاجراءات التي من شأنها ان تحول بين وصول الضحية الى القضاء وتطبيق اجراءات رسمية من شأنها تسهيل الوصول الى ضحايا هذه الجريمة مثل فئة العمالة المنزلية الذين فروا من اصحاب الاعمال والنساء اللواتي اجبرن على ممارسة البغاء، وتوسيع ملجأ – تحت اشراف حكومي – قادر على ضم جميع ضحايا الاتجار بالافراد.
    كما اوصى التقرير على توفير مأوى للضحايا من الذكور وتوفير ما يتحدث بلغاتهم من اجل مساعدتهم وضمان ان الضحايا لن يتعرضوا لاي عقوبة جراء قيام باعمال غير مخالفة وهم تحت الاجبار وتوفير الخط الساخن للتقدم بشكوى واعلانات لهذه الخطوط تتاح امام خدم المنازل باعتبارها فئة لم تغطها حتى الان مظلة قانونية واضحة. ودعا التقرير حكومة البحرين لمواصلة جهودها من اجل تدريب رجال الشرطة على التعامل مع ضحايا الاتجار بالافراد ورفع مستوى الوعي بهذه الجريمة بين منتسبي جهاز الشرطة.
    وقال التقرير ان البحرين قد احرزت تقدما في تحسين حماية ضحايا الاتجار بالافراد بشكل عام، الا انه لا زال هناك افتقار لوجود اليه شامل يتم بموجبه الوصول الى الفئات الاكثر ضعفا بين ضحايا هذه الظاهرة وعلى رأسها فئة العمالة المنزلية الفارات من اصحاب العمل وكذلك النساء اللواتي تورطن بممارسة البغاء.
    وكانت دراسة قد اعدتها هيئة تنظيم سوق العمل قد اكدت على ان 65% من العمال الوافدين لا يملكون عقود عمل فيما يشكل العمال الذين لا يعرفون شروط التوظيف في البحرين ما يصل الى حوالي 89% لدى وصوله الى البحرين.
    فيما قدرت الدارسة ان حوالي 70% من العمالة الوافدة في البحرين قد اقترضت المال او قامت ببيع ممتلكات في بلدانها الاصلية من اجل الحصول على وظيفة في البحرين.
    كما قدرت الدراسة ان 10% من العمال الاجانب هم يقيمون بصورة غير قانونية او ما يعرف بالعمالة السائبة “فري فيزا”.
    وكانت دول خليجية اخرى قد احرزت تقدما في مكافحة ظاهرة الاتجار بالافراد، فيما تعتبر البحرين اول دولة خليجية قد اتجهت لوضع قانون لمكافحة الاتجاربالبشر بعد ان تم التصديق عليه وادخاله حيز النفاذ مع مطلع العام 2008 وتخصيص وحدة متخصصة للتحقيق بهذه الجرائم.
  • “الشبكة العربية” تستنكر اعتقال البوفلاسة ومحاكمة طفلا عمره 11 عاماً
    استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، فى بيان لها اعتقال السلطات البحرينية للناشط السياسى محمد البوفلاسة يوم الاثنين 18 يونيو بتهم، قالت إنه “يشوبها التلفيق”.
    كما استنكرت الشبكة، تجديد حبس الناشط الحقوقى “نبيل رجب”، بالإضافة إلى محاكمة يتعرض لها طفل ذى 11 ربيعاً بذريعة “سد الشارع بحاويات القمامة” حيث قالت الشبكة: “إن البحرين مستمرة فى نسف حقوق الإنسان، والتصعيد ضد النشطاء، وتجاهل كافة نداءات الإصلاح”.
    وكان نشطاء على موقع الشبكة “الاجتماعية” توتير، قد أعربوا عن قلقهم على مصير الناشط البوفلاسة بعد اختفائه، حيث لم تظهر فى البداية أى معلومات عن سبب اعتقاله، وأشار البعض إلى وجوده فى إحدى عنابر سجن “الحوض الجاف”، وفيما بعد قال محامى “البوفلاسة” إن اعتقال موكله جاء على خلفية خلافات عائلية قديمة، حيث تم استغلال ابنة “البوفلاسة” (13 عاماً) لتقديم شكوى ضده تتهمه بالاعتداء عليها، وذلك بإيعاز من إحدى قريباتها من جهة والدة الطفلة، والتى يوجد بينها وبين البوفلاسة خلافات قديمة.
    وتم استدعاء البوفلاسة للتحقيق معه فى تلك الاتهامات، وأمرت النيابة بحبسه 7 أيام على ذمة التحقيق، وبحسب المحامى فإنه فى اليوم التالى الثلاثاء، تم استدعاء زوجة البوفلاسة التى نفت ادعاءات الطفلة، وأكدت أن أهلها على خلاف مع زوجها، وقاموا بشحن الطفلة واستغلال الخلاف البسيط بينها وبين أبيها.
    كما أكد المحامى، أن الطفلة حضرت إلى النيابة وتنازلت عن الشكوى، ورغم ذلك أصرت النيابة على توقيف الناشط، رغم سقوط كل الأدلة.
    يذكر إن البوفلاسة هو أول المعتقلين على خلفية الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية والحرية فى البحرين، بعد إلقائه كلمة فى 15 فبراير2011 فى دوار اللؤلؤة الذى قامت السلطات البحرينية فيما بعد بهدمه وإزالته، حيث طالب فيها بإصلاحات سياسية واقتصادية، واعتقل بعدها بساعات قليلة، وتم الإفراج عنه فى يوم 24 يوليو ٢٠١١ بعد ضغوط شعبية مستمرة داخليا وخارجيا، وقد تعرض بعد الإفراج عنه إلى العديد من المضايقات، منها فصله من العمل ومنعه من السفر.
    وقالت الشبكة العربية: “إن اعتقال بوفلاسة وهو من الطائفة السنية، ينسف الاعتقاد بأن المطالبات بالإصلاح السياسى هى مطالبات طائفية، أو تتبناها طائفة بعينها فى البحرين”.
    وفى قضية أخرى، جددت المحكمة حبس الناشط الحقوقى ورئيس مركز الخليج لحقوق الإنسان نبيل رجب ليوم 27 يونيو على الرغم من براءته من التهم الموجهة إليه سابقاً، بالإضافة إلى وجود سكن دائم له بالبحرين.
    وفى سياق ذى صلة، أخلت السلطات سبيل الطفل على حسن (11 عاماً) بعد احتجازه لمدة شهر، وستبدأ محاكمة هذا الطفل اليوم 20 يونيو بتهم مخيفة، تشمل: “الاشتراك فى تجمهر بغرض الإخلال بالأمن العام”.
    وكان الطفل “حسن” قد ألقى القبض عليه فى 14 مايو أثناء مشاركته فى إغلاق إحدى شوارع المنامة بحاويات القمامة.
    وقال محامون إن القانون البحرينى لا يوقع عقاباً على من هم دون الـ 15 من العمر، مؤكدين إن “حسن” هو أصغر من حوكم فى البحرين بعد الثورة التى تم قمعها، مشيرين إلى أن بكاء الطفل المتواصل واعترافه بالتهم المسندة إليه جاء تحت وطأة الضغط النفسى، ورغبته فى العودة إلى حضن عائلته.
    وأعربت الشبكة العربية التي تتخذ من القاهرة مقراً لها، عن قلقها البالغ إزاء “التصعيد المتواصل من الحكومة البحرينية ضد النشطاء، لدرجة أن تشمل الاعتقالات أطفالاً فى قضايا أمنية”.
    وقالت الشبكة: “إن اعتقال محمد البوفلاسة، وتجديد حبس نبيل رجب، يعد استمراراً لانتهاك الحريات بالبلاد، وتسخير كل السلطات فى تقييد المعارضة، والقضاء على الأصوات التى تنشد الحرية والإصلاح”.
    وطالبت الشبكة العربية بالإفراج الفورى عن البوفلاسة وضمان سلامته، والكف عن تضييق الخناق على النشطاء وأصحاب الرأى، وعدم ملاحقتهم وإلصاق التهم الوهمية بهم لتكميم أفواههم.
    كما ناشدت كافة المعنيين بالتدخل لوقف محاكمة الطفل على حسن، وتسليط الضوء على الخروقات “اللامعقولة” التى تقوم بها حكومة البحرين.
  • المحكمة تطلب تصويراً للتجمهر غير المرخص الذي شارك فيه نبيل رجب
    طالبت المحكمة الصغرى الجنائية اليوم الخميس من النيابة العامة تزويدها للتجمهر غير المرخص الذي شارك فيه رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب.
    وأجلت المحكمة النظر في القضية حتى الخامس من يوليو المقبل.
    ويواجه الناشط الحقوقي 5 قضايا؛ 3 متعلقة بالتجمهر، وواحدة متعلقة بإهانة هيئة نظامية، فيما لا يزال رجب محبوساً على ذمة قضية خامسة تتهمه النيابة العامة فيها بالتشكيك في وطنية أهالي المحرق.
    وكانت المحكمة قررت في (28 مايو 2012) إخلاء سبيل رجب بعد أن قضى 24 يوماً في الحبس بعد توقيفه على ذمة قضيتي تجمهر، إذ أخلت سبيله بكفالة 300 دينار وحددت 17 يونيو/ حزيران 2012 موعداً للنظر في القضيتين مع منعه من السفر.
    ويواجه الناشط الحقوقي 5 قضايا؛ متعلقة بالتجمهر، وإهانة هيئة نظامية، فيما لا يزال رجب محبوساً على ذمة قضية خامسة تتهمه النيابة العامة فيها بالتشكيك في وطنية أهالي المحرق.
    فيما أكدت كاثرين أشتون، الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائب رئيس اللجنة، في بيان الاتحاد الأوروبي بشأن التقرير السنوي عن حقوق الإنسان والديمقراطية في العام 2011، متابعة الاتحاد الأوروبي مصير رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب الذي تم القبض عليه مرة أخرى.
    وطالب نشطاء سياسيون وحقوقيون ومحامون وأطباء بالإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب المعتقل منذ (6 يونيو2012)، لافتين، خلال وقفة تضامنية مع رجب وبقية المعتقلين في مقر جمعية الوفاق يوم الأربعاء (13 يونيو 2012)، إلى أن أن نبيل رجب شخصية وطنية حقوقية يقوم بالدفاع عن حقوق الانسان وكشف الانتهاكات، والمطلوب الإفراج الفوري عنه لأن اعتقاله تعسفي ولا وجه قانونيّاً أو إنسانيّاً له.
    فقد ذكر رئيس شورى جمعية الوفاق النائب السابق السيد جميل كاظم أن الاتهامات بحق رجب يستهدف منها نشاطه الحقوقي البارز، ولا يقتصر ذلك على منعه من السفر بل التضييق على نشاطه في الداخل، وما أثير حوله من اتهامات (تافهة) لا تتناسب مع توجهه الفكري وتاريخ عطائه وحراكه، لافتاً إلى الموقف السلبي من قبل الحكومة تجاه ما تمارسه وسائل إعلام من التحريض والاهانات لطائفة أساسية في البحرين من دون حسيب ولا رقيب.
    وإذ وصف طه الدرازي الحقوقي المعتقل نبيل رجب بأنه «داعية الحقوق المدنية في البحرين»؛ فقد بين النائب السابق عن كتلة الوفاق السيد عبدالله العالي أن ما يمارسه نبيل رجب من نشاط وحراك لا يخرج عن حرية الرأي والتعبير. والدعوة إلى سلمية التحرك.
    من جانبه، أكد المحامي محمد التاجر خلال كلمته في الوقفة التضامنية على أن الاعتقالات في صفوف النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان لن يوقف عن القيام بدورهم من قبل الآخرين وسيخرج عشرات ليقوموا بدورهم. لافتاً إلى أن رجب دائماً ما يطالب بالسلمية.
    من جهته، أكد المسئول بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيد يوسف المحافظة أن نبيل رجب يكن كل الاحترام لأهالي المحرق الذين مارسوا النضال طوال عقود طويلة. وقد دافع عن كل المواطنين بمختلف توجهاتهم.
    وتساءل المحافظة عن تغاضي النيابة العامة عن شتائم وتهديد بالقتل من قبل بعض الشخصيات المعروفة. مشيراً إلى أن الاعلام الرسمي لايزال يمارس التحريض متجاهلاً كل الأعراف.
    من جانبه، قال مسئول دائرة الحريات وحقوق الإنسان بجمعية الوفاق السيد هادي الموسوي إن اعتقال الناشط الحقوقي نبيل رجب لم يكن ذلك لأنه أخطأ بل لأنه يكشف ما لا تحب الحكومة أن يكشف، لافتاً إلى أن أحد النواب بالبرلمان وصف أبناء الشعب بأبشع النعوت وشتمهم ولكن لم يدر له طرف، ولم يتم رفع قضية عليه بل ولا التحقيق معه.
    وأردف نريد أن نبني وطننا. مستدركاً: كيف يبنى هذا الوطن و260 شخصاً تم تعيينهم في المناصب العليا في الدولة؛ 220 من فئة معينة، ونحن هنا لا نعترض على توظيف أي أحد من المواطنين، لكن سؤالنا كيف تم ذلك ووفق أي معيار؟!.
  • مسيرة مفاجئة في العاصمة المنامة تطالب بالإفراج عن البوفلاسة
    شهدت العاصمة المنامة مساء اليوم الخميس مسيرة شعبية مفاجئة، وغير معلن عنها، رفعت شعارات طالبت بالإصلاح السياسي والإفراج عن المعتقلين في مقدمته الناشط السياسي محمد البوفلاسة، رافعين شعارهم المعتاد “محمد البوفلاسة لن تخمدوا أنفاسه”.
    وخرجت المسيرة التي حملت شعار “كسر القيود” والتي شارك فيها العشرات، بشكل غير متوقع فاجئ الأجهزة الأمنية التي وصلت إلى منطقة المسيرة بعد انقضاءها.
    يأتي ذلك في ظل حملة أمنية واسعة لمنع أي اعتصام للقوى المعارضة، وفي ظل تحدي واضح من قبل قوى المعارضة لرفض مثل هذه التوجهات.
  • تمديد حبس زهراء الشيخ حتى الثاني من يوليو
    قالت زينب شقيقة المعتقلة زهراء الشيخ عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الخميس إن الجهات المعنية بالتحقيق مع شقيقتها مددت حبسها على ذمة التحقيق حتى الثاني من يوليو المقبل، إذ أنكرت زهراء التهم الموجهة لها بالإعتداء على رجال الأمن.
    وصرح رئيس نيابة محافظة العاصمة فهد البوعينين عن تلقيهم بلاغ من مركز شرطة المعارض عن قيام إحدى الفتيات والتي كانت متواجدة على ساحل كرباباد حيث كان محدداً هذا التوقيت للقيام بمسيرة غير مرخص بها، وبتقدم أفراد الشرطة منها وطلبهم الاطلاع على تحقيق شخصيتها، قامت بالتعدي عليهم بعبارات غير لائقة كما قامت بالإمساك بالزي الخاص لأحد الضباط مما نتج عنه خدوش في صدره، وعند تدخل أحد أفراد الشرطة قامت بعقر يده مما أدى إلى إصابته، وأُرفق بالأوراق قرص مدمج مصور مبين به كافة تفاصيل الاعتداء وعبارات السب التي تلفظت بها المتهمة، وبسؤالها بتحقيقات النيابة اعترفت تفصيليا بالواقعة وباعتدائها على ضابط الشرطة والشرطي المرافق له، هذا وقد أمرت النيابة العامة بحبسها احتياطيا، وإحالة القضية للمحكمة الجنائية المختصة لنظرها.
    وقد اعتقلت السلطات البحرينية فتاة تبلغ من العمر 21 عاماً على خلفية مشاركتها في تظاهرة سلمية قمعتها قوات الأمن عصر الجمعة الفائت 15 يونيو 2012، واستمر اعتقالها حتى اليوم.
    وقالت جمعية الوفاق في بيان لها اليوم الأحد وقد اعتقلت المواطنة زهراء سلمان الشيخ علي وهي طالبة جامعية، من ساحل كرباباد أثناء قمع قوات الأمن للمواطنين الذين أصروا على حقهم في التواجد بالمنطقة، بعد منع تظاهرة سلمية دعت لها قوى المعارضة.
    وأمرت النيابة العامة اليوم الاحد 17 يونيو 2012 بإيقافها 7 أيام على ذمة القضية الموجهة ضدها، بالرغم من حاجتها إلى تقديم اختباراتها في هذه الفترة، الأمر الذي يتطلب الإفراج عنها.
    وتعرضت بعد اعتقالها بحسب ذويها، إلى سوء المعاملة واشتكت من تعرضها لمضايقات، وقد وضعت مع موقوفات متهمات في قضايا أخلاقية.
    وأشارت الوفاق إلى أن الاعتقال يأتي في ظل دعوات من قبل المجتمع الدولي لإخلاء السجون من معتقلي الرأي، فيما تستمر السلطة بين الحين والآخر في اعتقال النساء وإيداعهن في السجون في قضايا وتهم تتعلق بحرية الرأي والتعبير وحقهن في التظاهر.
صور

النويدرات: ذكرى شهادة الحاج حسن الستري بمشاركة المحافظة والموسوي

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: