403 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 403 :: الاثنين، 18 حزيران / يونيو 2012 الموافق 27 رجب المرجّب 1433 ::‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • زيارة الوزير البريطاني دعم واضح لنظام ارهابي سيسقطه الشعب
    فرضت ارادة الثوار نفسها على حكم الحثالة الخليفية، وارغمت رموزها على الغاء احكام المحكمة العسكرية بحق رموز الثورة وقادتها. ولكن الامر لم يتوقف عند هذا الحد، بل تحولت قاعات المحكمة الخليفية الى حلبة صراع بين القادة الذين ظلموا وعذبوا وحكموا بالسجن مدى الحياة، ورموز الطغمة الخليفية الذين اصبحوا هم المتهمين في المحاكمة المذكورة. وقد عقدت حتى الآن خمس جلسات انطلق فيها ضحايا التعذيب الخليفي ليقدموا افادات دامغة ادانت الديكتاتور ونجله ناصر وعصابته الاجرامية بشكل قاطع. فمن كان يشكك في ما طرحته المعارضة من ادعاءات حول تورط نجل الدكتاتور شخصيا في ممارسة التعذيب، فقد طرح الرموز من الادلة ما يؤكد تلك الحقيقة ويفرض على المجتمع الدولي التدخل الفوري لاعتقال عدد من ابرز رموز الخليفي الغاشم. وقد اصبح تطور القضية البحرانية متوقفا على اعتقال المعذبين الكبار وليس الموظفين الذين ينفذون سياسات مسؤوليهم، وبات مطلبا شعبيا واسعا التصدي بحزم لرموز الطغمة الخليفية ابتداء بالديكتاتور الذي فقد شرعية حكمه باقرار التعذيب كممارسة منهجية واصدار قانون ملكي بحماية مرتكبي جرائم التعذيب. وهكذا اصبح الوضع اكثر استقطابا ضد الحكم الخليفي، واشد اصرارا على محاكمة المعذبين، وهو مطلب لا يخضع للاعتبارات او المساومات، بل انه اصبح يمثل مطلبا جوهريا للثوار الذين ياملون ان يؤدي ذلك الى غلق ملف التعذيب في البحرين الى الابد. غير ان رموز ذلك الجهاز وفي مقدمتهم رئيس الوزراء الخليفي ووزيرا الدفاع والداخلية في الحكومة الخليفية، والرؤساء الثلاثة لجهاز الامن الوطني السابقون (عبد العزيز عطية الله آل خليفة، وراشد بن علي بن عبد الله آل خليفة، وخليفة بن عبد الله آل خليفة، اصبحوا هدفا للشخصيات والمنظمات الدولية المناهضة للعذيب. هذه العناصر المجرمة اصبحت تمثل للمواطنين، بعبعا لا يجوز التعايش معه، بل تقتضي المصلحة محاكمة افراده وسجنهم. ولكن الواضح ان الغربيين يسعون لحل المشكلة بطريقتهم الخاصة التي تحافظ على العناصر المتقدمة في النظام، برغم ارتكابهم جرائم ضد الانسانية.

    لقد كانت زيارة وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق االاوسط، السيد أليستر بيرت، الى المنامة مطلع الاسبوع غير موفقة، ولن تحقق نتائج ملموسة لان الوزير البريطاني كان منحازا مع الطغمة الخليفية ضد شعب البحرين، وساوى بين الجلاد والضحية، واغمض عينيه عن الجرائم اليومية البشعة المتواصلة، ولم يخف إصرار حكومته على دعم امن النظام المجرم، بدون ان تطالبه بوقف التعذيب ومحاكمة مرتكبيه. لم نسمع من الوزير مطالبته باعتقال اي من المجرمين الخليفيين الذين وثق الضحايا جرائمهم بشكل واضح. ورفض اتخاذ موقف واضح من اعتقال الطفل علي حسن الذي لم يتجاوز الحادية عشرة من العمر، معتبرا ان ذلك مسألة خاصة بالشرذمة الخليفية. كان عليه ان يستخسف التهمة الموجهة لذلك الطفل وهي التجمهر، ليستنتج ان الخليفيين لا يصلحون للحكم لانهم ببساطة، اعتادوا الاستبداد والقمع والاجرام، واصبحوا اعداء لشعب البحرين. الوزير البريطاني يعلم كذلك ان التعذيب مستمر وكذلك الاعتقال التعسفي، ويعرف ان جميع الرموز القيادية القابعة في طوامير التعذيب الخليفية لم ترتكب جرما وفق القانون، بل انها تعاقب على ممارستها حقها في التعبير والحراك السياسي الحر. هذا الوزير يعرف كذلك ان الحثالة الخليفية لن تتوقف عن التعذيب يوما، ولن تسمح بحرية التعبير مطلقا، ولن تقوم باصلاح حقيقي يتناسب مع ادنى مطالب الشعب. يعرف هذا الوزير ان الجمعيات السياسية التي راهنت على الحوار مع العائلة الخليفية خسرت الرهان لان الخليفيين لم يؤمنوا بالحوار يوما ولم يعترفوا بوجود شعب البحرين، وان هذه الجمعيات اصبحت محرجة امام الجماهير لان الطغمة الحاكمة لم تقدم ذرة واحدة مما يمكن اعتباره اصلاحا. فحتى رئيس الوزراء الذي يعتبر رمزا للاستبداد وا لتخلف ما يزال في منصبه محاطا بجلاوزة وحثالات ومجرمين ولصوص، وان احدا لا يجرؤ على الحد من جشعه او اجرامه. ولذلك فان إصراره على اجراء حوار بين الجمعيات المعارضة والشرذمة الخليفية محكوم بالفشل جملة وتفصيلا.

    كان على الوزير البريطاني ان يطالب باعتقال نجل الطاغية ومحاكمته لارتكابه جرائم التعذيب. كان عليه ان يستمع الى افادات رموز الشعب وهم يدلون بافاداتهم امام قضاة المحاكم الخليفية، ويصفون بتفصيل مرعب ما جرى لهم من تعذيب على ايدي رموز الحكم الخليفي. لو كان رجل مبدأ وقيم وانسانية لتحدث بصراحة عن ارهاب الدولة التي تمارسه الحثالة الخليفية يوميا بحق ابناء البحرين. اما ان يغضي عينيه عن هذا الارهاب ويساوي بين الضحية والجلاد فذلك ليس من الانسانية في شيء ولن يؤدي الا الى المزيد من المعاناة والأسى بين المواطنين. لقد دفعت زيارة الوزير البريطاني لتشجيع الطاغية حمد بن عيسى وجلاوزته على ارتكاب المزيد من الجرائم. فما ان اكمل بيرت مؤتمره الصحافي حتى هرعت قوات الاستبداد الخليفي والاحتلال السعودي لشن عدوان كاسح على المناطق الآمنة، في استباحة غير مسبوقة. فبالاضافة لاعتقال العشرات من الشباب، عاثت وحوش آل خليفة خرابا في منازل البحرانيين، بالتكسير والتدمير وسلب الممتلكات، حتى كأن “غزوة جواد” قد تكررت على نطاق اوسع. كما ظهر الطاغية في زيه العسكري مزبدا ومرعادا ومهددا بابادة شعب البحرين ان لم يستسلموا للمحتلين الخليفيين والسعوديين.

    لقد دعا بيرت الى حوار “غير مشروط” ولكنه اشترط على الجمعيات المعارضة شجب الحراك الشعبي، واشترط عليها التخلي عن مطالبها، واشترط عليها ان تقبل بالتحاور حول قضايا طائفية مفتعلة ليس لها وجود في تاريخ العلاقات بين ابناء البحرين الاصليين (شيعة وسنة). انه يعلم ان الخليفيين لا يتحاورون مع البحرانيين الاصليين (شيعة وسنة)، بل يبعثون باحذيتهم الى الاجتماعات التي يفترض انها حوارية ويطلبون من الاحرار محاورة تلك الاحذية. فالقضية التي يروجها الاحتلال الخليفي والسعودي منذ انطلاق الثورة ان المشكلة طائفية، اي بين المواطنين، وليست بين الشعب والطغمة الخليفية. ولذلك فالحوار الذي يتحدث عنه الطاغية وابواقه انما هو حول ترطيب العلاقات بين المواطنين، وهو امر يستحيل ان يؤدي الى نتيجة لان البحرانيين اخوة متحابون منذ قرون، وانما الخليفيون هم الذين يمزقون الصف الوطني منذ عقود. وحتى هذه اللحظة لم يجلس الخليفيون مع وفد شعبي يمثل الاجماع ا لوطني، لانهم يرفضون الاعتراف بوجود مشكلة بينهم وبين البحرانيين الاصليين (شيعة وسنة). وحتى هذه اللحظة يرفض الخليفيون وجود معارضة او سجناء رأي، وينكرون وجود تعذيب، ويصرون، برغم تأكيد تقرير لجنة بسيوني عكس ذلك، على ان الثورة تحركها ايران. ان من يوافق على مسايرة الخليفيين او داعميهم في خدعة الحوار سيجد نفسه تائها في دهاليز مظلمة وضيقة ومتعرجة، لن يستطيع الخروج منها بنتيجة، بل قد يضيع هو في متاهاتها ويخسر وجوده.

    لقد قال شعب البحرين كلمته بوضوح ليس فيه لبس وإثرار بلا تردد: الشعب يريد اسقاط ا لنظام” و (اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر). حان الوقت لنهضة شعبية شاملة وقطيعة كاملة مع الاحتلال الخليفي والسعودي وغلق كافة منافذ الازعاج التي تدخل منها رياح الفساد الخليفي. انها الفرصة التاريخية التي سخرها الله لشعب البحرين الاصلي (شيعة وسنة) لكي يتحرر من الاحتلال الخليفي والسعودي معا، وينهض كسائر الشعوب العربية من الحثالات الحاكمة الفاسدة والمفسدة والمجرمة والمتخلفة. فان حدث ذلك فسوف يتحقق وعد الله لعباده ويخسر هنالك المجرمون.

    اللهم ارحم شهداءنا الابرار، واجعل لهم قدم صدق عندك، وفك قيد أسرانا يا رب العالمين

    حركة احرار البحرين الاسلامية

  • جليلة السيد: السلطة تورطت بـ”الأطباء”… والشملاوي يصف القضية بـ”المسرحية سيئة النص”
    قالت المحامية جليلة السيد في المؤتمر الصحافي الخاص بمحاكمة الكوادر الطبية إن السلطة تورطت بقضية الكوادر الطبية ودخلت في مستنقع من الوحل في الأحكام الصادرة.
    وقالت السيد في المؤتمر الصحافي الذي عقد بالجمعية البحرينية لحقوق الإنسان إن “المحكمة العادية عدلت حكم محكمة السلامة الوطنية، التي وصف حكمها بالغير عادل والباطل”، مؤكدة أنه يبنى على ذلك بطلان حكم الاستئناف، لانه بني على باطل”.
    وأشارت السيد إلى أن السلطة ستتورط في قضايا التعذيب، ووضع السلاح بالسلمانية، سكاكين وعكاكيز وغيرها لاثبات الاحتلال قصة الإحتلال التي سقطت.
    فيما وصف المحامي عبدالله الشملاوي القضية برمتها بـ”المسرحية”، قائلاً: “هذه مسريحة سيئة النص، سيئة السيناريو، سيئة الاخراج، سيئة الانتاج، والمنتج بخيل”.
    وقال الشملاوي: “ربما تكون قضية الطاقم الطبي “الخير في باطن الشر”، فكان اعتقال الاطباء خيرا للقضية البحرينية وسبب لفضح السلطة”.
    فيما أعتبر المحامي حميد الملا الحكم على تسعة من الكوادر الطبية نتيجة ضغط إعلامي ولإرضاء الشارع الموالي.
    وبرأت محكمة الاستئناف تسعة من الكوادر الطبية وحكمت على تسعة آخرين باحكام مخفضة بالسجن تتراوح بين شهر وخمسة اعوام، الا ان الولايات المتحدة أعربت يوم الخميس الماضي عن “خيبة املها العميقة” لقرار محكمة الاستئناف الحكم على عدد من الكوادر الطبية على خلفية دعم الحركة الاحتجاجية التي قادها الشيعة في البحرين ضد النظام السني، مطالبة باسقاط التهم عنهم.
    وقالت نولاند “نحن نشعر بخيبة امل عميقة .. ونعتقد ان هذه الاحكام تبدو انها، على الاقل جزئيا، مبنية على انتقادات المتهمين لاعمال وسياسات الحكومة”.
    وقالت انه “رغم ان الاحكام مخففة، الا ان عدم استخدام الحكومة طرقا بديلة لمعالجة هذه القضايا غير مشجع”.
    ودعت نولاند البحرين الى اجراء “مراجعة عاجلة” والسماح للكوادر التسعة المدانين بالمكوث في منازلهم خلال فترة الاستئناف”.
    واضافت “نامل في ان تسفر المراجعة عن اسقاط التهم”.
  • الطفل أحمد فقد الرؤية في عينه اليسرى بعد إصابته برصاص بـ”الشوزن”
    قالت عمة الطفل المصاب بـ “الشوزن” أحمد النهام، زينب أحمد، إن أحمد فقد الرؤية في عينه اليسرى التي تعرضت إلى طلقة “شوزن”.
    وأحمد الذي أصيب بالرصاص الانشطاري (الشوزن) مساء الأربعاء (13 يونيو2012) في قرية الدير عندما اندلعت مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين في المنطقة، إذ كان برفقة ابيه الذي كان يبيع السمك في وقتها، قد تم نقله إلى المملكة العربية السعودية، بغرض علاج عينه التي أصيبت بطلقة “شوزن”.
    وأوضحت عمة أحمد، أن ابن شقيقها تم وضعه تحت الإضاءة لمدة ساعة ونصف ولكن عينه لم تستجب للإضاءة، فضلاً عن أن جدار الشبكية شق بالكامل، وأن هناك احتمال ضعيف جدا بعودة الرؤية ورجوع البصر إليه، موضحة أن الطفل أحمد سوف ينقل إلى مستشفى الملك خالد في الرياض لإجراء عملية وإزالة شظايا الرصاص الانشطاري من عينه المتضررة من شظايا الشوزن.
    وأوضحت “لا نعلم حقيقةً، بعد أن فقد الطفل عينه، وهو بهذا العمر المبكر، كيف نوضح له أنه لم يعد باستطاعته الرؤية إلا من عين واحدة، والأمر ازداد صعوبة عندما شاهد بنفسه كيف أن رجل أمن قام بإطلاق الشوزن عليه وهو الذي يحلم أن يكون يوماً من الأيام رجل أمن، نحن نعاني الأمرين الآن ولا يمكننا عمل شيء سوى التضرع إلى الله سبحانه وتعالى بأن يلهم والديه الصبر على ما أصاب طفلهما الصغير”.
    وتابعت “الطفل أحمد تعلم من أبيه التحمل منذ نعومة أظفاره، حيث كان والده صديقه المقرب ومرافقه الدائم في بيع الأسماك من أجل الحصول على لقمة العيش، فالطفل أحمد عاش في كنف أسرة فقيرة زادها لطف الله ورحمة الناس جمالاً، قبل أن يتعرض إلى وابل من شظايا الشوزن أطلقتها قوات الأمن أثناء اندلاع مناوشات أمنية في قرية الدير، أسفرت عن تعرض أحمد لإصابة فقد على إثرها إحدى عينيه، فيما لا يزال والده يتلقى العلاج من الإصابة التي لحقت به أيضاً وقتها”.
    وأضافت “شاهدنا بيان الداخلية بخصوص الواقعة وهو أمر إيجابي ولكن يبقى الأمر متوقفا على جدية تلك التحقيقات وسرعتها في القبض على المسئول في إصابة الوالد وطفله الصغير بالرغم من جلوسهما لبيع الأسماك، وذلك كما قامت بتوثيقه العديد من الصور والفيديوات بالإنترنت، وبالتالي نحن أمام قضية إنسانية كان أحد الأطفال الأبرياء ضحيتها ولابد من تحقيق العدالة والمساءلة لمن تسبب في ذلك”.
    وكان الطفل النهام قد تم نقله إلى مجمع السلمانية الطبي بعد تعرضه للإصابة، ومن ثم تحويله إلى قسم العناية القصوى بسبب عمق الإصابة بشظايا الرصاص الانشطاري في إحدى عينيه.
    وكان مدير عام مديرية شرطة محافظة المحرق صرح الخميس (14يونيو 2012) بأن الأجهزة الأمنية المختصة تقوم حالياً بالبحث والتحري في ملابسات إصابة الطفل أحمد منصور ووالده، مساء(الأربعاء)، أثناء تعامل قوات حفظ النظام مع عدد من الخارجين على القانون في منطقة الدير، منوها إلى أنه جاري اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة الطفل في الخارج من أجل الاطمئنان على صحته وسلامته.
    وأوضح أن عددا من الخارجين على القانون، قاموا بإغلاق مدخل المنطقة، ما أدى إلى تدخل قوات حفظ النظام التي أنذرتهم بالتفرق إلا أنهم لم يستجيبوا، واستمروا في تجاوز القانون وقاموا بقذف الدوريات بالأسياخ الحديدية والزجاجات الحارقة والحجارة ما استوجب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم.
    وأشار إلى أن المخربين يتحملون مسئولية ما يتعرض له الأبرياء من المواطنين والمقيمين، حيث يعمدون إلى تنفيذ عملياتهم التخريبية في المناطق السكنية، وهو ما يؤدي إلى ترويع الآمنين وتهديد الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.
    وشدد مدير عام مديرية شرطة محافظة المحرق على أن قوات الشرطة لن تتوانى عن اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الهادفة إلى حفظ الأمن والاستقرار، وستواصل تصديها لكل أعمال العنف والتخريب في إطار الالتزام بالقانون وبما يحمي أمن واستقرار الوطن وكافة المقيمين على أرضه.
    ومن جانبها، شددت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية على أن السلطة في البحرين تتحمل كامل المسؤولية وما يترتب على سلامة الطفل أحمد منصور النهام (4 سنوات) الذي أصابته برصاص الشوزن المحرم دولياً أثناء قمع قوات الأمن لمنطقة الدير مساء الأربعاء 13 يونيو 2012.
    وأكدت الوفاق أن محاولة تهرب السلطة من هذه المسؤولية والاستماتة إيجاد مخارج لها لا يعفيها عن تحمل مسئوليتها، فهي الوحيدة التي تتحمل كامل المسؤولية عن صحة الطفل وما يترتب على هذه الإصابة.
    وأبدت الوفاق خشيتها الشديدة وقلقها من فقدان عين الطفل أحمد نتيجة الاصابة البليغة التي تعرض لها بعد اصابته في أنحاء جسمه بالرصاص الانشطاري (الشوزن) وأصيبت عينه اليسار نتيجة لذلك بشظيتين، فيما لايزال بحاجة لإجراء عملية جراحية عاجلة، مما استدعى الأهل لأخذه للسعودية في محاولة لعلاجه. كما استقر الوضع الصحي لوالده منصور النهام.
    وأوضحت الوفاق أن السلطة تصر على الاستهانة بالأرواح واستهداف الأبرياء كل يوم عبر منهجية العقاب الجماعي التي تمارسها ضد القرى والأحياء بإطلاق الرصاص الإنشطاري المحرم دولياً أو الغازات الخانقة والسامة، مما يؤدي إلى وقوع العديد من الجرحى والمصابين، وأحياناً وقوع قتلى، وتتنكر الوزارة من مسؤوليتها في إزهاق أرواحهم بسبب العنف المفرط الذي تستخدمه.
    وقالت الوفاق: أن استهداف الأبرياء والتعدي على ممتلكات المواطنين العامة والخاصة لم يعد استثناءا في سلوك عناصر وزارة الداخلية الذين تبثهم في المناطق والقرى من أجل القمع وبث الرعب والخوف وإرهاب الاهالي ومنع المواطنين من ممارسة حقهم في التعبير عن آراءهم.
    وشددت الوفاق على أن هناك العشرات من الإصابات التي تعرض لها الأطفال بسبب عنف الأجهزة الأمنية، إلى جانب تعرض عدد كبير منهم للاعتقال كان آخرهم الطفل علي حسن (11 عاماً).
    ولفتت إلى أن قوات الأمن أصابت العديد من الأطفال كما قتلت عدد منهم، وبينهم الشهداء علي جواد الشيخ (15 عاما) الذي قتل بطلقة مسيل دموع مميتة، وكذلك علي بداح الذي دهسته سيارة قوات الأمن ورضت جسمه بالجدار، إلى جانب الطفل السيد هاشم سعيد (15 عاماً) الذي أطلقت عليه من مسافة قريبة بشكل مباشر مما أدى لوفاته، وكذلك الطفل السيد أحمد شمس (15 عاماً) بسبب طلق ناري في الوجه، والطفل أحمد القطان (16 سنة) اثر إصابته بطلق من سلاح الشوزن المحرم دولياً، وغيرهم.
    وناشدت الوفاق المجتمع الدولي والمعنيين نتيجة تهور الأجهزة الامنية في استخدام القوة المفرطة واعتماد الانتهاك منهجية وطريق لمعالجة كافة المواقف، مما ضاعف الخطر على الأطفال وتبين أن الانتهاكات التي تمارس بحقهم من قبل الأجهزة الأمنية تجاوزت كل الحدود، ولم تعد هناك ضمانات لحياة آمنة للطفل في البحرين.
  • لجنة التحقيق في “الغرفة” تبدأ بمسألة العامر واللنجاوي عن تجاوزات الإدارة خلال الأحداث
    تبدأ “لجنة تحقيق” شكّلتها الجمعية العمومية لغرفة تجارة وصناعة البحرين يوم الأحد (17 يونيو العام 2012) التحقيق مع مسئولين في الغرفة بشأن الجدل عن “تجاوزات” قامت بها إدارة الغرفة، وهي واحدة من أعرق الغرف التجارية في منطقة الخليج.
    وأبلغ رئيس لجنة التحقيق، تقي الزيرة، صحيفة “الوسط” أن 3 أعضاء من اللجنة سيقومون يومي الأحد والاثنين بمساءلة مدير إدارة الشئون الإدارية، محمد العامر، الذي كان خارج البحرين، بالإضافة إلى الرئيس التنفيذي للغرفة، إبراهيم اللنجاوي، قبل أن تبدأ كتابة توصياتها إلى مجلس الإدارة.
    وكان مجلس الإدارة قد اتخذ قراراً بالإجماع على منح اللجنة مهلة إضافية لمدة 10 أيام أخرى من هذا التاريخ تنتهي اليوم (الأحد) «لتوفير وقتٍ كافٍ للجنة لوضع اللمسات النهائية على تقريرها، الذي من المتوقع أن يرفع لرئيس مجلس الإدارة خلال أسبوع واحد.
    لكن الزيرة أوضح أنه نظراً إلى وقوع التاريخ في نهاية الأسبوع، فقد قامت اللجنة بالكتابة إلى رئيس الغرفة عصام فخرو تخبره بأنها ستنتهي من التحقيق هذا الأسبوع وتقدم تقريرها في الأسبوع الثاني، “لأننا نحتفظ بالحق في مساءلة الأشخاص الذين هم في إجازة”.
    وأفاد بأنه قد تم “الاتفاق” مع اللنجاوي على ذلك بغرض الرد على أسئلة أثيرت خلال التحقيق، وأن المساءلة ستكون في مقر الغرفة، وسيحضره أعضاء اللجنة وهم، بالإضافة إلى الزيرة، نائب الرئيس جلال العالي، وأمين سر اللجنة محمد زمان. وأوضح صاحب الأعمال البحريني أن مساءلة العامر واللنجاوي ستمتد يومي الأحد والاثنين، قبل أن تبدأ اللجنة بكتابة توصياتها إلى رئيس الغرفة، وصاحب الأعمال المعروف عصام فخرو.
    وأضاف “ستكون توصيات لجنة التحقيق سرية. إلى الآن لم ننته من التقرير ولم نحدد من المدان، وأن ما أشيع عن براءة أو اتهام أي شخص، والذي نشر في بعض الصحف المحلية الأسبوع الماضي، غير دقيق”.
    وكان مجلس الإدارة قد اتفق خلال اجتماعه الاستثنائي على تشكيل لجنة مشتركة تضم أعضاء من لجنة التحقيق ومجلس الإدارة، والذي سيمثله كل من نائب رئيس الغرفة، إبراهيم زينل، وصاحبي الأعمال عادل العالي، وعثمان شريف، على أن تختار لجنة التحقيق من يمثلها في اللجنة المشتركة، وقال الزيرة في هذا الصدد إن مهمة اللجنة المشتركة ستكون “تنفيذ توصيات لجنة التحقيق”.
    وجاء انعقاد مجلس الإدارة بعد طلب أكثر من 350 عضواً في الغرفة انعقاد اجتماع غير عادي للجمعية العمومية للوقوف على قانون جديد مثير للجدل، وسط مخاوف من تقويض استقلاليتها، بالإضافة إلى “تداعيات لجنة التحقيق، وأن وضع اللجنة قانوني وصحيح بعد استشارة المستشارين”. وتم إنشاء غرفة تجارة وصناعة البحرين في العام 1973، بعد عامين من نيل البحرين استقلالها، وتضم المئات من الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي تعد دعامة رئيسية للاقتصاد الوطني.
    وقال رئيس لجنة المؤسسات في الغرفة خلف حجير إن استقلالية الغرف هو أحد الأمور الأساسية لاستقرارها “ونأمل أن تستمر مستقلة، بل نحن مصرون أن تكون مستقلة تماماً”. لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إنشاء “لجنة تحقيق” في الغرفة، والتي جاء قرار تأسيسها على خلفية إجراءات اتخذت لإقصاء بعض المسئولين في الإدارة عن مناصبهم خلافاً لرغبتهم؛ إذ أثارت الخطوة جدلاً بين الأعضاء، وخصوصا أنها جاءت في خضم احتجاجات سياسية شهدتها مملكة البحرين، التي يبلغ عدد سكانها نحو 1,2 مليون نسمة، في مطلع العام 2011.
    ويُنتظر أن تعقد الجمعية العمومية للغرفة اجتماعها غير العادي بنهاية الشهر الجاري أو مطلع شهر يوليو العام 2012، والذي سيطالب كذلك “بأن تذهب المكافآت التي يحصل عليها ممثلو الغرفة في مجالس إدارات الشركات الأخرى إلى موازنة الغرفة”.
  • تأجيل قضيتي تجمهر نبيل رجب لـ26 سبتمبر … ولا يزال موقوفاً على ذمة قضية أخرى
    أرجأت المحكمة الصغرى الجنائية يوم الأحد قضيتي التجمهر المتهم فيه رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب إلى جلسة 26 سبتمبر 2012 من أجل استدعاء شهود النفي.
    وكانت المحكمة قررت في (28 مايو/ أيار 2012) إخلاء سبيل رجب بعد أن قضى 24 يوماً في الحبس بعد توقيفه على ذمة قضيتي تجمهر، إذ أخلت سبيله بكفالة 300 دينار وحددت 17 يونيو/ حزيران 2012 موعداً للنظر في القضيتين مع منعه من السفر.
    ويواجه الناشط الحقوقي 5 قضايا؛ متعلقة بالتجمهر، وإهانة هيئة نظامية، فيما لا يزال رجب محبوساً على ذمة قضية خامسة تتهمه النيابة العامة فيها بالتشكيك في وطنية أهالي المحرق.
    فيما أكدت كاثرين أشتون، الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائب رئيس اللجنة، في بيان الاتحاد الأوروبي بشأن التقرير السنوي عن حقوق الإنسان والديمقراطية في العام 2011، متابعة الاتحاد الأوروبي مصير رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب الذي تم القبض عليه مرة أخرى.
    وطالب نشطاء سياسيون وحقوقيون ومحامون وأطباء بالإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب المعتقل منذ (6 يونيو2012)، لافتين، خلال وقفة تضامنية مع رجب وبقية المعتقلين في مقر جمعية الوفاق يوم الأربعاء (13 يونيو 2012)، إلى أن أن نبيل رجب شخصية وطنية حقوقية يقوم بالدفاع عن حقوق الانسان وكشف الانتهاكات، والمطلوب الإفراج الفوري عنه لأن اعتقاله تعسفي ولا وجه قانونيّاً أو إنسانيّاً له.
    فقد ذكر رئيس شورى جمعية الوفاق النائب السابق السيد جميل كاظم أن الاتهامات بحق رجب يستهدف منها نشاطه الحقوقي البارز، ولا يقتصر ذلك على منعه من السفر بل التضييق على نشاطه في الداخل، وما أثير حوله من اتهامات (تافهة) لا تتناسب مع توجهه الفكري وتاريخ عطائه وحراكه، لافتاً إلى الموقف السلبي من قبل الحكومة تجاه ما تمارسه وسائل إعلام من التحريض والاهانات لطائفة أساسية في البحرين من دون حسيب ولا رقيب.
    وإذ وصف طه الدرازي الحقوقي المعتقل نبيل رجب بأنه «داعية الحقوق المدنية في البحرين»؛ فقد بين النائب السابق عن كتلة الوفاق السيد عبدالله العالي أن ما يمارسه نبيل رجب من نشاط وحراك لا يخرج عن حرية الرأي والتعبير. والدعوة إلى سلمية التحرك.
    من جانبه، أكد المحامي محمد التاجر خلال كلمته في الوقفة التضامنية على أن الاعتقالات في صفوف النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان لن يوقف عن القيام بدورهم من قبل الآخرين وسيخرج عشرات ليقوموا بدورهم. لافتاً إلى أن رجب دائماً ما يطالب بالسلمية.
    من جهته، أكد المسئول بمركز البحرين لحقوق الإنسان السيد يوسف المحافظة أن نبيل رجب يكن كل الاحترام لأهالي المحرق الذين مارسوا النضال طوال عقود طويلة. وقد دافع عن كل المواطنين بمختلف توجهاتهم.
    وتساءل المحافظة عن تغاضي النيابة العامة عن شتائم وتهديد بالقتل من قبل بعض الشخصيات المعروفة. مشيراً إلى أن الاعلام الرسمي لايزال يمارس التحريض متجاهلاً كل الأعراف.
    من جانبه، قال مسئول دائرة الحريات وحقوق الإنسان بجمعية الوفاق السيد هادي الموسوي إن اعتقال الناشط الحقوقي نبيل رجب لم يكن ذلك لأنه أخطأ بل لأنه يكشف ما لا تحب الحكومة أن يكشف، لافتاً إلى أن أحد النواب بالبرلمان وصف أبناء الشعب بأبشع النعوت وشتمهم ولكن لم يدر له طرف، ولم يتم رفع قضية عليه بل ولا التحقيق معه.
    وأردف نريد أن نبني وطننا. مستدركاً: كيف يبنى هذا الوطن و260 شخصاً تم تعيينهم في المناصب العليا في الدولة؛ 220 من فئة معينة، ونحن هنا لا نعترض على توظيف أي أحد من المواطنين، لكن سؤالنا كيف تم ذلك ووفق أي معيار؟!.
  • بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة البعثة النبوية الشريفة وهلاك الطاغية نايف والموقف من دعوات الحوار وقطار التسوية الأمريكي
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ((لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد إستمسك بالعروة الوثقى لا إنفصام لها والله سميع عليم)) سورة البقرة 256
    ( ألم ترى إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا. وإذا قيل لهم تعالو إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا)) النساء 60/61

    نبارك للأمة الإسلامية والعربية ذكرى البعثة النبوية الشريفة ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن على الأمة الإسلامية والعربية بالأمن والأمان بسقوط طواغيت آل خليفة وآل سعود وحكام قطر الذين يمثلون الإمتداد الحقيقي للحكومات الأموية المجرمة والظالمة التي تعاقبت على الأمة الإسلامية وجرتها إلى الحضيض.
    كما نسأل الله سبحانه وتعالى للشعب المصري التحرر من حكم العسكر والمجلس العسكري العميل لأمريكا وإسرائيل ، وفوز مرشح الشعب والقوى السياسية الثورية ، وأن يتحد الشعب المصري بأجمعه ويكون واعيا لمؤامرات أمريكا والصهيونية العالمية الذين يريدون التآمر على ثورة 25 يناير وتمرير مرشح الفلول والنظام السابق دعما للمشروع الأمريكي الإسرائيلي ودعما لبقاء الأنظمة القبلية العربية في السعودية والبحرين وقطر والإمارات ، وبعدها القضاء على الصحوة الإسلامية الحقيقية التي إنطلقت للقضاء على الحكام المستبدين وبقاياهم.
    إننا نستقبل ذكرى البعثة النبوية بهلاك أحد أعتى طغاة آل سعود الأمويين السفاحين وقد إستقبلت جماهير شعبنا في البحرين والمنطقة الشرقية في القطيف والأحساء والعاصمة طهران في إيران ودمشق والقاهرة وبغداد وسائر العواصم والمدن الإسلامية والعربية نبأ هلاك الطاغية الملعون نايف بن عبد العزيز بالفرحة والسرور ، كما إجتمع عدد غفير من أبناء الشعب الإيراني أمام السفارة السعودية في طهران وأحتفلوا فرحين بهلاك أحد فراعنة آل سعود بتوزيع الحلويات والشربت والعصيرات ، كل ذلك تضامنا مع شعبنا في البحرين الذي تعرض على يد جيش وحرس هذا الفرعون إلى أبشع جرائم الحرب ومجازر الإبادة الجماعية وهتك الأعراض وهدم المساجد وقبور الأولياء والصالحين وحرق القرآن الكريم
    ومن المؤسف أن جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين التي كانت تدعي بأنها الكتلة الإيمانية والتابعة لولاية الفقيه قد نكست أعلامها حدادا على هلاك المجرم نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية وولي العهد السعودي ، مدعية بأنها جمعية سياسية رسمية ولابد أن تعلن الحداد على هذا الطاغية المجرم الذي تطلخت يداه بدماء شعبنا والمسلمين في كل مكان.
    لقد لقي موقف الوفاق بتنكيس أعلامها حدادا على المجرم نايف بن عبد العزيز حملة إستنكار شعبي وإسلامي واسعة ، حيث أبدى الكثير من الشعوب الإسلامية والنخب المثقفة والسياسيين والمتعاطفين والداعمين والمتضامنين مع شعبنا عن إمتعاضهم وإستنكارهم لمثل هذه المواقف الغير مسئولة منددين بمثل هذه المواقف التي تصب في خدمة الطاغوت والإعتراف بشرعيته وشرعية الإحتلال والغزو السعودي.
    إن الحياة مواقف وكان من المفترض أن تتخذ الوفاق مواقف إيجابية إلى جانب شعبها بالتضامن مع شعبنا الذي هتكت أعراضه وهدمت مقدساته وأستبيحت قراه ومدنه وأحيائه وأعتقل شبابه وشيوخه وأطفاله ونسائه وخيرة قادته الدينيين والسياسيين والوطنيين وعذبوا وأغتصبوا على يد قوات الإحتلال السعودي وجلاوزة آل ومرتزقة فراعنة آل خليفة.
    إن ممارسة العمل السياسي البعيد عن القيم والمبادىء الدينية والرسالية من أجل مشاركة الحكم الخليفي في السلطة بالحصول على مكاسب دنيوية فئوية وشخصية وحزبية في وزارات خدمية والإستحواذ على أكثرية المقاعد في المجلس النيابي ومجالس البلدية من جديد أصبح مكشوفا من قبل شعبنا الذي يتطلع إلى أهداف أسمى وأكبر من هذه المكاسب الدنيوية الزائلة ، فشعبنا وشبابنا الذين فجروا ثورة 14 فبراير هم أصحاب الثورة وقادتها الحقيقيين الذين يتطلعون إلى إجتثاث جذور العائلة الخليفية وسلطتها الديكتاتورية المتجبرة وإقامة حكم سياسي تعددي جديد لكي تسود العدالة الإجتماعية والحرية والكرامة والعزة ولكي يتحرر شعبنا من القيود والأغلال والإرهاب الخليفي ، ولكي يتحرر من الهيمنة والتبعية للولايات المتحدة وبريطانيا ، ولكي يغلق القواعد العسكرية الأمريكية وتصبح البحرين حرة بعيدا عن هيمنة الإستكبار العالمي وأمريكا والصهيونية العالمية.. ولذلك ومن هنا وبمناسبة محاولات تمرير المشروع الأمريكي البسيوني للحوار فإن أنصار ثورة 14 فبراير يطالبون جماهير الشعب البحراني الثوري بحرق العلم الأمريكي في مختلف أنحاء البحرين وفي المظاهرات والإعتصامات والمسيرات لكي نبعث برسالة إلى المستعمر الأمريكي بأننا لن نقبل بهيمنتك وتسلطك ولن نقبل بتمرير مشاريعك السياسية لإبقاء الأنظمة الديكتاتورية القبلية على بلادنا بإسم الديمقراطية ، ولابد أن نفضح أمريكا عدوة الشعوب التي تدعي حق الشعوب في تقرير المصير وحقها في الديمقراطية وتداول السلطة ، بينما تدعم حلفائها الديكتاتوريين من أجل مصالحها السياسية والإقتصادية والأمنية ، ومن أجل كل ذلك تدوس بأقدامها على قيم الديمقراطية والعدالة والحرية وحقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير المصير وحقها في إنتخاب نوع حكوماتها.
    لقد كان من المفترض أن تنكس أعلام الوفاق على مركز جمعيتها للشهداء والضحايا والمعذبين والمعتقلين في البحرين ، وكان لابد أن تنكس للظلم وهتك الأعراض والحرمات الحاصل في البحرين على يد القوات السعودية الغازية والمرتزقة الخليفيين الذين أعاثوا في الأرض الفساد وذكرونا بظلم وإستبداد بني أمية وبني العباس.
    إننا وخلال أكثر من سنة وستة أشهر لم نرى تنكيس الأعلام ولا لشهيد واحد ،ولا لشهادة إمام واحد من أئمتنا المعصومين الإثني عشر عليهم السلام ، ونتمنى أن لا يخرجوا علينا بأعذار واهية كما خرجوا من قبل ، فاللعبة واضحة والأوراق قد سقطت جلها ولم يبق منها سوى ما يستر العورة الأخيرة لتسقط أيضا.
    إن مواقف الرجال الرساليين عبر التاريخ هي التولي لأولياء الله والتبري من أعداء الله ، وكان لابد من الأخوة في الوفاق أن يتبرأوا من قادة وأزلام الحكم الأموي السعودي ويتولون أولياء الله ، فالطاغية نايف قد إرتكب جرائم حرب ومجازر إبادة بحق أخوتنا في الأحساء والقطيف والعراق وإيران وسوريا ، ولا ننسى ما قامت به جلاوزته بإرتكاب مجزرة جماعية ضد الحجاج الإيرانيين بقتلهم لأكثر من 400 حاج أستشهدوا على يده في فاجعة مكة المكرمة التاريخية ، كما لا ينسى الشعب العراقي ما لاقى من مآسي أيام حكم الطاغية صدام حسين ودعم المقبور نايف لنظام الديكتاتور البعثي ولا زالت أنهار من دماء الشعب العراقي تراق منذ سقوط صدام وإلى يومنا هذا على يد المخابرات السعودية والقوى الظلامية التكفيرية الوهابية بالتحالف مع البعثيين الصداميين ، وذكرى شهادة الإمام الكاظم عليه السلام خير شاهد على ما تم من جرائم حرب ضد الشعب العراقي بإستشهاد المئات من أبنائه وجرح المئات من المعزين بإستشهاد باب الحوائج الإمام موسى بن جعفر الكاظم.
    كما لن ينسى أبناء شعبنا في المنطقة الشرقية جرائمه وقتله للمعارضين السياسيين وسجناء الرأي وإن المعتقلين المنسيين وفي طليعتهم العلامة الشيخ توفيق العامر خير شاهد على فرعونية هذا الطاغية المقبور الذي قد دخل نار جهنم وساءت مصيرا.
    إننا نرى بأن الحكم السعودي هو رأس الأفعى في الأمة العربية والإسلامية التي تنفث السموم لقتل الأمة وذبحها تمريرا للمشاريع والأهداف الصهيونية الإسرائيلية الأمريكية والغربية والماسونية ، وإن هذا الحكم الأموي الفرعوني ينفذ ما تملي عليه واشنطن والدوائر الإستعمارية والإستكبارية ، ولذلك فإنه وبعد أن خسر الكثير من المواقع في العراق ولبنان ومصر ، تراه ينفق مليارات الدولارات من أجل زعزعة أمن الأمة العربية والإسلامية وينفذ خطة ومشروع الشرق الأوسط الجديد الذي نادت به أمريكا منذ أكثر من عشر سنوات ، ويمرر مؤامرة الفوضى الخلاقة لكي تسيطر الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع الصهيونية والكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين المحتلة على العالم العربي والإسلامي ونهب ثرواته وخيراته وبسط نفوذ واشنطن وتعزيز قواعدها العسكرية وإستمرار السيطرة على منابع النفط والغاز.
    كما أن الحكم السعودي الأموي ينفذ مخططات الصهيونية العالمية بإذكاء الفتنة الطائفية والمذهبية في العالم الإسلامي لضرب السنة بالشيعة ، ويساعده على ذلك حكام قطر الصهاينة المتآمرين على الأمة الإسلامية ، ولذلك فإننا نرى هؤلاء الطغاة ينفذون مؤامرة خطيرة على الأمة إمتثالا لأوامر أسيادهم الأمريكان والصهاينة والغربيين من أجل إراقة دماء المسلمين وخلق حروب مذهبية وطائفية لكي يبقوا في الحكم لسنوات أكثر مدعومين من قبل البيت الأبيض وواشنطن والماسونية الدولية.
    إن حكم آل سعود اليهود وبعد وفاة الطاغية نايف بن عبد العزيز أصبح في عداد الحكومات الزائلة ونحن نتوقع بروز خلافات حادة وشديدة داخل الأسرة السعودية الحاكمة ، حيث أن الطاغية عبد الله بن عبد العزيز مصاب بشرود ذهني ، ووزير خارجيته سعود الفيصل مصاب بشلل ، وإن الحكم السعودي أصبح على قاب قوسين أو أدنى من السقوط لإحتدام الخلافات والصراعات على السلطة.
    إن الدولة السعودية تتأهل لمرحلة خطيرة حيث فقدت السيطرة على ضبط الأوضاع الداخلية بعد وفاة نايف ولي العهد ووزير الداخلية ، وأن الطموحات لدى الأجنحة داخل العائلة المالكة سيسمح بدخول منافسين كثر إلى معادلة السلطة.
    إن هلاك الطاغية نايف يشكل إنعطافة كبيرة جدا في السعودية بإعتبار أن هذا الرجل الطاغية كان يمثل رمزية الهيبة الأمنية للدولة السعودية على مدى أكثر من ثلاثة عقود ، وإن رحيله يعني أن الهيبة الأمنية لم تعد قائمة منذ اليوم ، وبالتالي فإن الدولة السعودية تتأهل لمرحلة تفقد فيها السيطرة والقدرة على ضبط الأوضاع الداخلية ، بإعتبار أن هذا الرجل الديكتاتور كان في يوم ما يقود ملفات كبرى مرتبطة بالأمن ، خاصة الأمن الداخلي.
    إن الدولة السعودية قابلة لأن تشهد مرحلة صراع داخلي على السلطة ، خصوصا في ظل ما تشهده الأوضاع الإقليمية والعربية من أحداث وتطورات سياسية ، وربما تشهد المرحلة القادمة مرحلة تفكك هادئة وقد تشهد مرحلة عنيفة في لحظة ، وإن صراع الأجنحة سيكون في أوجه ، خصوصا تلك الأجنحة التي كانت مهمشة في العائلة المالكة.
    إن الحكم السعودي الأموي هو رأس الأفعى في العالم الإسلامي وبهلاك الطاغية نايف وقرب هلاك الطاغية الفرعون عبد الله بن عبد العزيز وفيصل وسائر الرموز السعودية ، سيكون بداية لتفكك الدولة السعودية وسقوطها الحتمي بإذن الله ، خصوصا وأن المنطقة العربية تشهد ثورات وصحوات إسلامية أصيلة ستسقط عروش الحكومات الديكتاتورية الطاغوتية القبلية في المنطقة.
    إن الحكم السعودي الأموي الديكتاتوري بات أكثر إضطرابا بوفاة ولي العهد في ظل ملك عليل وعاجز عن إدارة أمور البلاد ، وإن المشهد السياسي يشهد إضطرابا هو الأكثر في سيرة العائلة السعودية الأموية الإستبدادية الحاكمة منذ ما يزيد على أكثر من ثمانين سنة ، كما أن موت نايف لن يؤثر على سياسة السعودية في إطار السياسات الإقليمية والدولية التي توجهها الولايات المتحدة وبريطانيا والصهيونية العالمية.
    إن تعيين نايف لولاية العهد ساهم في إخفاء الصراح المحتدم في السعودية بين أطراف العائلة الحاكمة والمالكة وأجنحتها المتصارعة ، وإن تعيين سلمان بن عبد العزيز لخلافة نايف لولاية العهد جاء بعد زيارة وفد أمريكي بصورة سرية للسعودية حيث أنه الرجل المفضل لدى الأمريكان.
    لقد كان تعيين الطاغية نايف لولاية العهد والذي كان يعاني من أمراض فتاكة منها سرطان الدم في ظل ملك عليل وعاجز عن إدارة الأمور كان محاولة من الأمريكان للتستر على أوضاع الصراع داخل العائلة السعودية الحاكمة ، كما أن سلمان بن عبد العزيز يعتبر أكثر عنفا من نايف وأنه مرهون بتوجهات السعودية في إطار السياسات الإقليمية والدولية التي توجهها أمريكا الشيطان الأكبر وبريطانيا بشكل خاص.
    إن العائلة السعودية وكما تحدث قبل ذلك الأمير طلال الذي صرح عشية إختيار نايف لولاية العهد عن ما أسماه أن العائلة مقبلة على صراعات قد تكون دموية ، وإن تصريحات الملياردير طلال الذي يلعب بالإقتصاد السعودي والعالمي لا يمكن أن تكون من باب التصريحات الإستهلاكية ، ونتمنى أن تكون الصراعات السياسية على السلطة ومراكز النفوذ وولاية العهد مقدمة لتفكك الدولة السعودية الأموية كما شهدنا في التاريخ تفكك الحكم الأموي الجاهلي الديكتاتوري.
    وأما فيما يتعلق بمشاريع الحوار والتسوية الأمريكية والخليفية في البحرين فإننا في الوقت الذي ندين فيه التدخلات الأمريكية وسفر مايكل بوسنر إلى البحرين ومحاولاته للضغط على الجمعيات السياسية المعارضة ومنها جمعية الوفاق للقبول بالركوب في قطار التسوية بالشروط الأمريكية والبريطانية والخليفية ، فإننا نعلن بأن شعبنا يرفض وصاية بعض الجمعيات السياسية المعارضة ، التي لا تمثل تطلعات شعبنا المناضل والمجاهد الذي يطالب بإسقاط النظام ومحاكمة الديكتاتور حمد ورموز حكمه والمتورطين معه في جرائم الحرب ومجازر الإبادة.
    إن قبول الجمعيات السياسية المعارضة بحوار غير مشروط مع السلطة بأمر من الأمريكان يعني توجيه رصاصة الرحمة على الثورة والشعب ، وإن أي تراجع للوراء عن أهداف الشعب لإسقاط الحكم الخليفي ورحيل العائلة الخليفية عن البحرين سوف يرجعنا إلى المربع الأول ،وسوف تستأسد السلطة الخليفية وتكشر عن أنيابها كالذئاب لتنهش في جسد شعبنا من جديد إن قبلنا بالحوار معها أو تنازلنا عن أهدافنا الكبرى في إسقاط النظام ومحاكمة المجرمين والقتلة والسفاحين.
    لذلك فإن على شعبنا البطل والصامد والثائر أن لا يصغى إلى خداع ومكر دعوات السلطة الخليفية الداعية إلى التهدأة ، فإن السلطة الخليفية قد أوشكت على الإحتضار والزوال بعد ما سفكت الدماء وهتكت الأعراض وإستباحت الحرمات وتطاولت على المقدسات ، وإن الطاغية حمد يترنح للسقوط ، فها هو يريد أن يشغل عزيمة شعبنا الثائر عن مواصلة الإحتجاجات والثورة ليستعيد أنفاسه مرة أخرى ليقوى على الإفساد والقتل بعتو أعظم.
    إن أنصار ثورة 14 فبراير يحذورون من الركون إلى الطاغية الظالم والقبول بشرعيته وشرعية حكمه الإرهابي والديكتاتوري ، كما نحذر من القبول بشرعية هؤلاء الأوغاد والأراذل المنتهكون للحرمات ، ولا تستقر للشعب الأستكانة والدعة ولا تأخذه في مصارعة العصابة الخليفية الحاكمة والمتجبرة لومة اللائمين ولا يلدغ من سمها الفتاك ، فإن مقدراتك وكرامتك وعزتك أيها الشعب مرهونة بمواصلة الثورة وإسقاط الحكم الخليفي إلى الأبد.

    أنصار ثورة 14 فبراير
    المنامة – البحرين
    18 يونية 2012م

  • 4 نواب ينسحبون رسمياً من عضوية “المستقلين” ويشكلون تكتل جديد
    اعلن كل من النواب: خميس الرميحي، لطيفة القعود، عبدالرحمن بومجيد، حسن الدوسري انسحابهم رسمياً من عضوية كتلة المستقلين النيابية، مشيرين الى عزمهم تشكيل كتلة برلمانية جديدة سيتم الافصاح عنها لاحقاً بعد الحصول على موافقة النائب ابتسام هجرس النهائية بشأن للانضمام اليهم .وتجدر الاشارة الى ان الهدف الاساس من تشكيل التكتل الجديد هو المحافظة على التوازن بين مختلف كتل مجلس النواب سواء من حيث عدد او فئات اعضاء النواب.
  • اعتقال مواطنة على خلفية اعتصام كرباباد الذي قمعته قوات الأمن الخليفي بالقوة
    اعتقلت السلطات فتاة تبلغ من العمر 21 عاماً على خلفية مشاركتها في تظاهرة سلمية قمعتها قوات الأمن عصر الجمعة الفائت 15 يونيو 2012، واستمر اعتقالها حتى اليوم.
    وقالت جمعية الوفاق في بيان لها يوم الأحد وقد اعتقلت المواطنة زهراء سلمان الشيخ علي وهي طالبة جامعية، من ساحل كرباباد أثناء قمع قوات الأمن للمواطنين الذين أصروا على حقهم في التواجد بالمنطقة، بعد منع تظاهرة سلمية دعت لها قوى المعارضة.
    وأمرت النيابة العامة يوم الاحد 17 يونيو 2012 بإيقافها 7 أيام على ذمة القضية الموجهة ضدها، بالرغم من حاجتها إلى تقديم اختباراتها في هذه الفترة، الأمر الذي يتطلب الإفراج عنها.
    وتعرضت بعد اعتقالها بحسب ذويها، إلى سوء المعاملة واشتكت من تعرضها لمضايقات، وقد وضعت مع موقوفات متهمات في قضايا أخلاقية.
    وأشارت الوفاق إلى أن الاعتقال يأتي في ظل دعوات من قبل المجتمع الدولي لإخلاء السجون من معتقلي الرأي، فيما تستمر السلطة بين الحين والآخر في اعتقال النساء وإيداعهن في السجون في قضايا وتهم تتعلق بحرية الرأي والتعبير وحقهن في التظاهر.
صور

الإعتصام الجماهيري ( أعيدوا حقوقنا المسلوبة ) في جمعة الإصرار

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: