384 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 384 :: الأربعاء، 30 أيار / مايو 2012 الموافق 8 رجب المرجّب 1433 ‎‎‎‎‎‎‎::‎
 

  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • بيان قوى المعارضة السياسية حول تطور الأوضاع الأمنية والحقوقية والسياسية في البحرين
    عقدت الجمعيات السياسية المعارضة، اجتماعاً ناقشت فيه التطورات الخطيرة التي تمر بها البحرين خصوصاً في الجوانب الأمنية والحقوقية والسياسية وتوقفت أمام أهمها:
    أولاً: تتوجه الجمعيات السياسية (الوفاق، وعد، القومي، الوحدوي والإخاء) تحياتها للوفد الأهلي الذي حضر اجتماعات المراجعة الدورية الشاملة لملف حقوق الإنسان في البحرين، وتشيد بالدور الكبير الذي لعبه الوفد الأهلي في تسليط الضوء على ما يعانيه الشعب البحريني من انتهاكات صارخة، ووقوفه في وجه محاولات تشويه الحقيقة من قبل وزارة الدولة لحقوق الإنسان والجمعيات التابعة لها التي تتقمص شخصية حقوقية بينما هي تدافع عن الممارسات القمعية التي تمارسها السلطات. وأكدت حق المجتمع الحقوقي البحريني في إبراز حقيقة ما يجري في البلاد وحملت الجهات الرسمية المسئولية الكاملة عن سلامة الوفد الأهلي الذي شارك في مداولات المراجعة الدورية سواء في المؤتمر الموازي أو من خلال حضوره في الاجتماعات الرسمية، وتعتبر الجمعيات السياسية المعارضة التهديدات التي أطلقتها وسائل الإعلام المحسوبة على السلطة وتلميحات بعض المسئولين هي تهديدات مرفوضة رفضاً تاماً وأن المساس بأي فرد من أعضاء الوفد أو التعرض له يعتبر عقاباً ضد من يكشف الحقيقة وتضيف صفحات سوداء إلى ملف النظام السياسي في الجانب الحقوقي. وثمنت الجمعيات السياسية مواقف الدول والمنظمات الدولية التي وقفت إلى جانب الشعب البحريني وكشفت الحقائق أمام الرأي العام المحلي والدولي حول ما يجري من انتهاكات فضيعة لحقوق الإنسان في البحرين، وأشادت بالدول التي ناقشت القضية الحقوقية في البحرين أثناء المراجعة الدورية وتقدمت بتوصيات من شأن تنفيذها لجم التغول في قمع السلطات للحريات العامة وانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها السلطات منذ سنوات طويلة.
    ثانيا: أن مواصلة الأجهزة الأمنية عمليات القمع وحصار المناطق وزيادة جرعات التضييق على الحريات العامة والإمعان في إهانة المواطنين واقتحام منازلهم والإستيلاء على ممتلكاتهم الخاصة من أموال وأجهزة كمبيوتر وأجهزة كهربائية وإلكترونية وهواتف، وإلقاء القنابل المسيلة للدموع داخلها وبتعمد واضح، وتنيفذ عمليات الإعتقال خارج القانون للعشرات من المواطنين واستمرار تعذيبهم دون إكتراث بكل التقارير الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان التي تدين هذه السلوكيات، بما فيها ملف البحرين في مجلس حقوق الإنسان بجنيف وتقرير لجنة تقصي الحقائق وتقرير منظمة العفو الدولية وتقرير منظمة هيومن رايتس ووتش وتقرير الخارجية الأمريكية لحقوق الإنسان، وتوصيات الكثير من الدول – ضمن المراجعة الدورية في جنيف- التي المطالبة بإطلاق كافة السجناء السياسيين، ناهيك عن التقارير المحلية الصادرة عن المنظمات الحقوقية الأهلية، وتجاوز السلطات الدستور والميثاق وكل القوانين والاتفاقيات الدولية التي يدعي الحكم انه يلتزم بها، بما فيها سعيه الدؤوب لشطب توصيات لجنة تقصي الحقائق التي شكلها بارادته وصرف عليها الأموال، في إصرار على الإستمرار في انتهاك حرمات المواطنين وتخريب ممتلكاتهم وإتلافها والعبث بأمنهم وتحويل البلاد الى دولة أمنية في كافة النواحي الحياتية وفي مقدمها الحقل التعليمي والصحي والوظيفي.
    ثالثاً: تابعت الجمعيات السياسية الإجراءات التي تقوم بها النيابة العامة ضد المعتقلين من حيث تشكيل الدعاوى دون سندات قانونية اللهم إلا تلك التي يتم انتزاعها في غرف التعذيب التي تفضي في أحيان كثيرة الى وفاتهم أو ترك عاهات دائمة في أجسادهم، بينما تعتبرها النيابة العامة أدلة دامغة لتشكيل الدعاوى ضد المعتقلين وتقدمهم إلى محاكم صورية تصدر عليهم أحكاماً خيالية وقاسية مرفوضة، لاتتماشى مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان وأبسط حقوق التقاضي التي تفترض النيابة شعبة من شعب القضاء وبانها “خصم شريف”، وفي المقابل تتغاضى النيابة العامة عن الحوادث الأمنية الصارخة مثل الإعتداءات المتكررة على المحلات التجارية كما هو الحال مع محلات 24 ساعة التي تعرضت إلى نحو ستين اعتداءاً مسجلة أغلبها بالفيديو وشارك في بعضها رجال الأمن، والاعتداء المسلح على محلات النائب اسامة التميمي، وعدم تحريك دعاوى الاعتداء وعمليات الحرق التي تعرضت لها جمعية وعد عدة مرات.
    وتؤكد الجمعيات السياسية أن سلوك النيابة العامة في تحريك القضايا وتبني رواية الأجهزة الأمنية هو إنتقائي، في الوقت الذي لاتلتفت إلى القضايا والدعاوى الصارخة التي تدين ممارسات الأجهزة الامنية. وتطالب بالكف عن هذه السلوكيات والتحول إلى المبدأ القانوني الصريح الذي ينص على أن النيابة العامة خصم شريف.
    رابعاً: توقفت الجمعيات السياسية المعارضة أمام تصريحات وزير العدل الشيخ خالد بن علي آل خليفة حول موضوعة الحوار الوطني، ورحبت بأي حوار جاد ذا مغزى بدون شروط مسبقة من كافة الأطراف.. حوار يؤدي إلى إخراج البلاد من أزمتها الراهنة وأكدت على ضرورة أن يغادر الحكم عقلية تقطيع الوقت وممارسة الإلتفاف على المطالب الشعبية في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمواطنة المتساوية. كما طالبت بأن يعي الحكم تبعات هذا النهج الذي قاد البلاد إلى المربع الأمني الأول وخلق اصطفافات فئوية وطائفية ومذهبية يتحملها هو وسياساته التي قادت نحو الإنسداد السياسي. وشددت على أن المخرج من الأزمة السياسية الدستورية التي تعصف بالبحرين منذ 14 فبراير 2011 لايكون من خلال تصريحات إنشائية مرسلة هدفها ذر الرماد في العيون، إنما من خلال الجدية في التعاطي مع معطيات الواقع الذي تعاني منه فئات كبيرة من المجتمع البحريني بسبب العقاب الجماعي على مختلف المستويات. لقد تقدمت قوى المعارضة السياسية، مجتمعة ومنفردة بالعديد من المبادرات السياسية لإخراج البلاد من مأزقها، إلا أن الحكم كان أبعد ما يكون عن الجدية في حل الأزمة في البلاد. فقد قدمت المعارضة عدة مبادرات ومرئيات ابتداء من مرئيات الجمعيات السياسية السبع في الثالث من مارس 2011، مروراً بموافقتها على مبادرة سمو ولي العهد ثم إطلاقها وثيقة المنامة في الثاني عشر من أكتوبر 2011، وتبنيها لتوصيات لجنة تقصي الحقائق التي تم الإعلان عنها في الثالث والعشرين من نوفمبر2011، وتقديم بعض الجمعيات المعارضة لمرئيات ورؤى محدثة منذ مطلع العام الجاري إلى المسئولين في الحكم. وقد تمسكت المعارضة السياسية بمواقفها المبدئية المستندة على التمسك النهج السلمي في حراكها السياسي والجماهيري، ونبذت ولاتزال تنبذ العنف من أي كان، باعتباره سلوكاً ونهجاً يعطل الحل السياسي المنشود ويعيد إنتاج الأزمة الأمنية.
    لقد برهنت الفترة الماضية على أن المعارضة السياسية كانت متجاوبة مع كل المبادرات السياسية وقدمت مشاريعها السياسية المعلنة في أدبياتها وبياناتها وفي وسائل الإعلام، بينما ليس لدى الحكم مشروعاً سياسياً لحل الأزمة، بل استمر في حلوله الأمنية والعسكرية التي كبدت البلاد خسائر سياسية واجتماعية واقتصادية ناهيك عن الخسائر في الأرواح حيث سقط عشرات الشهداء ومئات الجرحى وآلاف المعتقلين، فضلاً عن المشردين في العديد من دول العالم.
    أن المعارضة السياسية وانطلاقاً من حرصها على شعبنا وبلادنا تطالبت الحكم بالشروع الفوري في تنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق، بما فيه الإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين وإعادة المفصولين من العمل الى مناصبهم التي كانوا يتبوؤونها قبل فصلهم، والبدء في العدالة الإنتقالية من خلال برنامج واضح متوافق عليه بين الحكم والمعارضة، والدخول في حوار جاد ذي مغزى ينتشل بلادنا من المأزق الذي وضعها فيه النظام السياسي، مثلما طالبت الأمم المتحدة والدول الكبرى فضلاً عن المعارضة السياسية البحرينية التي أكدت للعالم التزامها واستمرارها في مبدئيتها وسلميتها في المطالبة بالحقوق المشروعة للشعب البحريني الأبي.
    عاشت البحرين حرة مستقلة ذات سيادة
    المجد والخلود لشهدائنا الأبطالجمعية الوفاق الوطني الاسلامية
    جمعية العمل الوطني الديمقراطي”وعد”
    جمعية التجمع القومي الديمقراطي
    جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي
    جمعية الاخاء الوطني
  • الوفاق تستنطق نبيل رجب وماذا تقول في الشيخ علي سلمان؟
    في ساحة المقشع ؟!
    بغض النظر عن مكانة الشيخ علي سلمان بس اسئلة حزبية قبيحه ومحاولة استغلال نبيل رجب ؟!ولماذا: ماذا تقول في الشيخ علي سلمان ؟

    ولماذا : لماذا تصر على السلمية ؟

    اسئلة حزبية من جمعية الوفاق لنبيل رجب ؟! انها محاولة للإستقواء بنبيل رجب على الجماهير والقوى المختلفة معهم في تعريف السلمية وتأيد الدفاع المقدس ..

    منتهى الضعف ؟!!

    يبدو ان كاريزما نبيل رجب غدت ترعب الكثيرين …
    لا يستبعد أن فعل الاستنطاق هذا مارسوه أيضاً مع بعض الرموز المعممين المعتقلين الذين اصدروا بيانات مؤخراً حول الشيخ عيسى قاسم وحول السلمية حيث لا أعتقد أنه نزل الوحي عليهم ليصدروا مثل هذه البيانات هكذا فجأة .

    وكلنا نستذكر قبل أسابيع عندما صدرت في يوم واحد عدة بيانات دفعة واحدة من بعض الرموز المعتقلين ونشرها موقع الوفاق حصرياً.
    وهذا التصرف تصرف غير موفق البتة، إذ أن فيه زيادة للصورة العتمة للوفاق عتمة من خلال تقديم صورة للجماهير عنها بأنها تسعى للحصول على تأييدات معينة لرموزها حتى بطرق ملتوية مثل هذه الطريقة.

  • ضمن سلسلة حوادث تكشف منهجية قوات المرتزقة في الاستهداف ؛التصويب المباشر على المنازل: هكذا تقتل الشرطة البحرينية المواطنين العزل
    رصدت عدسة احد المصورين لقطات تكشف عن طريقة قوات الأمن في قتل المواطنين البحرينيين العزل داخل منازلهم، من خلال اعمال إجرامية منظمة تنفذها قوات المرتزقة التابعة للسلطة في البحرين.

    حيث نفذت قوات المرتزقة عملية إغراق لمنزل في منطقة عالي بالغازات السامة والقاتلة بشكل مباشر يستهدف القتل للمواطنين النساء والأطفال داخل منازلهم. حيث سقط عشرات الشهداء والجرحى.

    وطالبت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية بموقف دولي واضح حول استمرار اعمال القتل الممنهج والتعذيب والانتهاكات والإغارة على المناطق والبلدات ومعاقبة اكثر من نصف شعب البحرين عل يد السلطة المستبدة عبر مرتزقتها الأجانب.

    واعتبرت الوفاق أن التصويب المباشر على المنازل من خلال نوافذها او تسور جدرانها والذي تقوم به قوات المرتزقة التي تتشكل منهم الأجهزة الأمنية في البحرين يعكس المنهجية والسياسة المتبعة في استهداف المواطنين العزل.

    وأوضحت أن بعض الصور مؤخراً كشفت هذا الواقع الذي تنكره الجهات الرسمية، في قيام عناصرها بالإطلاق المباشر على المواطنين بنية قتلهم، وهي نماذج لعشرات المنازل والحالات التي جرت بنفس العقلية والمنهجية، مما يؤشر لفساد العقيدة الأمنية لعناصر الاجهزة الأمنية والمستوى المتدني وانعدام الحس الوطني.

    ولفتت إلى أن عملية الهجوم هي محاولة لاغتيال أسرة بأكملها ويأتي بعد حادثة مشابهة قبل ايام قليلة جداً في منطقة شهركان بعد قيام عنصرين من قوات الأمن بالتصويب المباشر على أحد المنازل من خلال اعتلاء السور الخارجي، يؤكد أن هذه القوات تستخدم قنابل الغازات السامة والخانقة للقتل وليس لها أي هدف آخر، وهو ما يكشف سبب الوفيات الكثيرة بالغازات لكبار وصغار وشباب.

    وقالت أن هذه الحالات ليست الوحيدة وتأتي ضمن سلسلة حوادث مشابهة تقوم بها قوات الأمن المشكلة من مرتزقة وأجانب استجلبتهم الجهات الرسمية لهذا الغرض، مما يؤكد الحاجة الملحة والمستمرة لحماية البحرينيين من هذه القوات التي تعيث في المناطق قمعاً وقتلاً واستهدافاً للمواطنين بكل وسائل الإيذاء.

    وأشارت إلى أن ذلك كله يأتي بعد أيام فقط من مراجعة ملف البحرين بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وعقب مطالبة غالبية الدول هناك للبحرين باحترام حقوق الإنسان ووقف الانتهاكات والسماح بحرية الرأي والتعبير واطلاق سراح المعتقلين، وكان هذا الرد ابرز ردود البحرين على المجتمع الدولي ومطالباته.

  • في اعتصام جماهيري بعنوان “حقيقة مداولات جنيف”؛الوفد الاهلي لجنيف: 3 أشهر لمراجعة ملف البحرين وعلينا مزيد من التوثيق
    دعا أعضاء المعارضة وممثلي مؤسسات المجتمع المدني الذين شاركوا في جلسة مجلس حقوق الإنسان عن البحرين إلى تسجيل كافة الانتهاكات التي تقوم بها السلطة خلال فترة 3 أشهر وهي المهلة التي منحها المجلس للبحرين لإعادة مراجعة ملفها في سبتمبر المقبل.

    وفي اعتصام جماهيري نظمته المعارضة في ساحة الحرية بمنطقة المقشع غرب العاصمة البحرينية المنامة تحت شعار “حقيقة مداولات جنيف” عن حقيقة ماجرى في جلسة مراجعة ملف البحرين، قال السيد هادي الموسوي مسؤول دائرة الحريات وحقوق الإنسان بجمعية الوفاق أن تقرير السلطة فضحته تقارير المنظمات الدولية الحقوقية، وهي التقارير التي يعتمد عليها العالم في تقاريرها ولها مصداقيتها.

    وأرجع الموسوي سبب انتصار المعارضة في جنيف وتلقي السلطة الادانات من كافة الدول، إلى أن السلطة حاربت الشعب في كل حقوقه وحتى حاربت الله حينما هدمت المساجد، مضيفاً “لأن شهدائنا قدموا أعز ما لديهم وهم في جنب الله، انتصرنا لأن سجنائنا معتقلون بأحكام ملفقة، وبين محكومة بالاعدام والمؤبد لأنهم يطالبون بالعزة والكرامة، انتصرنا لأنكم شعب لم يخفي ظلامته، وأظهر كل الانتهاكات التي يتعرض لها ووثقها، فسمعه العالم قبل ان تنفيه السلطة”.

    وشدد على أن الشعب البحريني مارس حقه السياسي منذ 14 فبراير وعجزت السلطة عن استيعاب هذه الممارسة فانتهكت كل حقوقنا فقتلت وفصلت وسرقت وعذبت، أنه الحل الأمني الفاشل في البحرين وفي كل مكان. وشدد على أن الخيار الأمني لن ينجح وسنعود يوماً لتحقيق مطالبنا، والنصر لا يأتي إلا من عند الله.

    ولفت إلى أن وزير حقوق الانسان الذي مثل السلطة في جنيف تحدث عن أمور لا علاقة بما يريد أن يسمعه المجتمع الدولي في جلساته، فتحدث عن التعليم ولكنه لم يتحدث عن المعلمين المفصولين وطلبة المدارس والجامعات، وتحدث عن القطاع الصحي ولم يتطرق للجرحى والأطباء والممرضين.

    وشكر الموسوي المنظمات الدولية من بلجيكا وإيطاليا وغيرها من منظمات كالفيدرالية الدولية، منظمة القلم، ومركز القاهرة لحقوق الانسان، ومنظمة العفو الدولية، وغيرها.. كانت تسعى لتقديم الخدمة لكافة أعضاء الوفد الأهلي، وللدفاع عن قضيتكم وحقوقكم.

    من جانبها، قالت الدكتورة ندى ضيف المشاركة ضمن الوفد الأهلي في جنيف أن جلسة مجلس حقوق الإنسان شهدت صراع على الحق والديمقراطية والحق، وكما قال الله تعالى كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة.

    ولفتت إلى أن أحد كبار المسؤولين في الأمم المتحدة يؤكد أن حراك البحرين هو الأعلى بين مختلف الدول في الربيع العربي، وفعلاً صوت شعب البحرين هو الأعلى نتيجة حراكه السلمي المتواصل.

    وأشارت إلى أن الكثير من الحقوقيين الدوليين أكدوا على التمسك بالسلمية، فهم يؤكدون أن مساندتهم لنا تكون أقوى بالالتزام بالسلمية.

    من جهته، استعرض الدكتور منذر الخور المشارك ضمن الوفد الاهلي وثائق وزعها الوفد الرسمي في جنيف والمكون من 40 شخصاً في حين أن الوفد الأهلي لم يتجاوز 15 شخصاً، مشدداً على أن المنشورات الموزعة تظهر بعض الصور التي تشوه الحراك الشعبي وتصفها بأنها حركة عنف وأنها حركة إرهابية.

    وقال: كنا نلاحظ بأننا مراقبون من قبل بعض أعضاء الوفد الرسمي، نشاط الوفد الأهلي البحريني كان الأبرز من بين بقية الوفود.

    وشدد على أن النتيجة تؤكد أن المجتمع المدني البحريني أصبح رقماً صعباً في المراجعة الحقوقية الشاملة، وله دور رقابي محسوس، وكانت المجاملات للبحرين تأتي من الدول القمعية في حين ان الدولة التي تحترم شعوبها أدانت كافة الممارسات التي يقوم بها النظام البحريني.

    ونفى نائب الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان الأستاذ عيسى الغائب مشاركة المنظمات الاهلية في اعداد التقرير الذي قدمه الوفد الرسمي في جنيف، قائلا “نؤكد بأننا كجمعيات حقوقية لم نشارك في صياغة هذا التقرير، وبالتالي هو تقرير حكومي وليس تقريراً وطنياً”.

    ولفت إلى أن المنظمات الحقوقية قدمت 19 تقريراً بشأن الأوضاع في البحرين، مشيراً إلى أن البحرين كانت الدولة الوحيدة التي رحلت كافة توصيات الدول بشأنها إلى سبتمبر المقبل.

    وواصل: سيكون لمنظمات المجتمع الدولي جلسات موازية ومؤتمرات من أجل إيصال صوتها، ولدينا من الأن حتى سبتمبر المتابعة.

    وقال الصحفي المعتقل سابقاً فيصل هيات: “حضرت هذه الجلسات كضحية، وكمتحدث عن ملف الرياضيين، والادعاءات بعدم وجود أي معتقل سياسي في البحرين، وكذلك عدم اعتقال أي صحفي ادعاءات باطلة.

    وأشار لعدد من الرياضيين المحكومين في المحاكم العسكرية، وقريباً ستبدأ دورة الألعاب الأولمبية ولابد من تسليط الضوء على قضيتهم.

    من جانبها، قالت نائبة رئيس جمعية المعلمين الأستاذة جليلة السلمان أن الحضور في جنيف كان في عيونهم صدمة واستغراب مما يسمعونه عن انتهاكات تجري في البحرين.

    وشددت على أن مشاركة الوفد الاهلي في جنيف هو تكليف وليس تشريف، فمظلومية هذا الشعب تتحدث عن نفسها، وبتكاتف أعضاء الوفد، جاءت التوصيات لتفضح حجم الانتهاكات بحق أبناء الشعب.

    ولفتت إلى أنها شاركت ممثلة عن قطاع التعليم لحمل قضاياهم ولإظهار حجم الانتهاكات التي تعرض له هذا القطاع منذ فبراير 2011، واشتمل العرض الذي تم تقديمه على الانتهاكات التي تعرض له المعلمين والطلبة، داعية الجميع لتوثيق كل ما تتعرضون له من انتهاكات لدى كافة الجهات في الداخل والخارج.

    وشددت على أن سلمية الشعب هي عنوان قوته، فصبر الشعب وصموده هو ما أبهر العالم وكان ولا زال مصدر إلهام لكل الحقوقيين لمتابعة قضيته، ونحن جميعاً على هذا الخط حتى تحقيق المطالب.

    وقال الاستاذ المحامي محمد التاجر أنه شارك في الوفد الأهلي بصفته محامياً ومدافعاً لحقوق الانسان، وبصفته أحد الضحايا منذ 2011 بعد أن تعرض للاعتقال والتنكيل.

    ولفت إلى أنه بحسب آليات مجلس حقوق الانسان تقدم الحكومة تقريرها والمنظمات الأهلية تقدم تقريرها وكذلك مفوضية حقوق الانسان تقدم تقرير ثالث.

    وقال: كان يدفعنا إلى جنيف المسؤولون عن التعذيب والانتهاكات، واستمرارهم في انتهاك حقوق أبناء الشعب. وأكد على أن التقرير الرسمي لم يشمل سوى الوعود الفضفاضة التي لم تعد مناسبة في السياسة الحقوقية الدولية.

    وأردف: المنظمات الحقوقية الدولية تسعى لتوثيق كافة الشهادات على الانتهاكات من المدافعين عن حقوق الانسان والضحايا.. كانت تقاريرهم سبقت ذهابنا لجنيف، وتم نشرها لتظهر الحق البيّن.

    كما ألقت الدكتورة آلاء الشهابي المشاركة ضمن الوفد كلمة باللغة الأنجليزية شرحت فيها ماجرى للوفد الاهلي ضمن مشاركته في مجلس حقوق الإنسان في جنيف في 21 مايو الجاري.

  • رجب: السلمية هي السبيل نحو تحقيق النصر للشعب بمشاركة الجميع
    شدد الناشط الحقوقي ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب على أن السلطة في البحرين هي التي تقتل أبناء الشعب وهي التي ترتكب العنف وتولد الكراهية بين أبناء البلد، والشعب لم يرتكب أياً من هذه، ولكن النظام بعسكرته وعنفه وفي ظل ازدواجية المعايير الدولية، فالكثير من الدول تنتظر خطأ من الشعب لتبرير موقفها الداعم للنظام.

    وشدد على أن التجارب أثبتت أن السلمية هي السبيل نحو تحقيق النصر، قائلاً أن الثورة لابد أن تكون شعبية يشارك فيها مختلف طبقات المجتمع من النساء والكبار والرجال، واستخدام العنف يحرم هؤلاء من المشاركة.

    وأشاد رجب بجهود الوفد الاهلي الذي شارك في جنيف بجلسة مجلس حقوق الإنسان ضمن مراجعة ملف البحرين، مشيداً كذلك بالحراك الشعبي السلمي المستمر في جميع المناطق، داعياً إلى تكثيف هذا الحراك بكل سلمية وحضارية وعدم التنازل عن المطالب.

    وعما يريده، قال رجب أن مطلبه هو مطلب الناس، في العدالة والمساواة والديمقراطية ووقف الفساد المنتشر في الدولة، أطلب التوافق لكافة القوى السياسية في سقف معين، ودعم الجمعيات السياسية في حراكها، ولكن أولويتنا هو العمل الحقوقي واحترام حقوق الانسان في هذا البلد.

    وقال ان الأستاذ عبدالهادي الخواجة هو مدرسة تعلم فيها استمرار النضال الشعبي. لافتاً إلى أن رئيس الوزراء سرق ثروات الشعب وفي عهده تغلغل الفساد وارتكتبت الجرائم ولابد أن يرحل.

    وعن رأيه في الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، قال رجب: اعتقالي كان رسالة للشيخ علي سلمان ولكثير من الرموز السياسية في البلد، وهذا ما تؤكده الحملة الإعلامية في صحف السلطة، فالشيخ شخصية مؤثرة ومحبوبة، واستطاع أن يؤثر في أكبر عدد من المواطنين بعيداً عن الحزبية.

    وقال رجب: عشت في السجن فترة للمراجعة وتأكدت بأني لابد أن أواصل هذا الطريق وعدم التراجع والاستسلام واستمرار المطالبة بالحقوق من هذا النظام الظالم، وأقول لكم أنني لم أقدم أي شيء قبال ما قدمه الشهداء وعوائل الشهداء الأبرار.

    وقال رجب: أنا حقوقي وأريد أن أستمر في عملي الحقوقي ونضالي مع الشعب والناس.

  • الخواجة ينهي إضرابا عن الطعام استمر ثلاثة أشهر
    قالت زوجة الناشط البحريني السجين عبد الهادي الخواجة ان زوجها أنهى مساء الاثنين اضرابا عن الطعام استمر أكثر من ثلاثة أشهر . وكان محاميه قد قال في وقت سابق إن الخواجة يشعر بأنه نجح في جذب الاهتمام الى قضية الناشطين السجناء .
    يذكر أن الخواجة محكوم بالسجن المؤبد مع تسعة عشر آخرين من قادة الثورة البحرينية بزعم التآمر لقلب النظام . وجدیر بالذکر أن صورة للأستاذ الحقوقي عبدالهادي الخواجة تتصدر الياهو في صورة اليوم:http://news.yahoo.com/photos/photo-of-the-day-slideshow-slideshow/abdulhadi-al-khawaja-end-hunger-strike-monday-evening-photo-150732702.html
  • في حفل تأبيني للشهيدين العسكريين الشملان وعياد؛المرزوق: الشعب منتصر ولن تتوقف حركة التغيير إلا بتحقيق الكرامة
    قال المساعد السياسي للأمين العام لجمعية الوفاق النائب السابق خليل المرزوق بأن 176 توصية من حوالي 46 دولة صدرت في جنيف في مناقشة ملف البحرين بمجلس حقوق الإنسان، وهذا مؤشر أن الدماء الزاكيات للشهداء ستنتصر وستجعل من هذه الأرض أرض للكرامة والانسانية بعد ان اغتالها الظلم، وحركة التاريخ والتغيير تحركت ولن تتوقف إلا بعد أن تشعر كل الشعوب العربية بالكرامة والعزة والنصر.
    وقال المرزوق أمام حشد جماهيري تأبيني للشهيدين العسكريين جواد الشملان وعبدالعزيز عياد مساء الجمعة بمنطقة الحجر غرب العاصمة المنامة، قال أن “الشعب منتصر، وما جرى في جنيف قبل أيام ما هو إلا شعار من شعارات النصر، كيف يكون الخزي لهذه الحكومة الظالمة وكل من يساندها وكيف يكون للشعب العزة والنصر والإباء”.
    وأردف: هناك أحبة خرجوا من البحرين ليدافعوا عن الشعب وهناك في المقابل من باع ضميره ليدافع عن الظلم والاستئثار والقتل والتعذيب والسرقة والجرائم.
    ولفت إلى أن الشهداء هم من هذا الشعب وفيه وله، وهذا معنى الصمود والتكاتف والحركة الثورية، أننا في حركة دائمة إلى أن نحقق عزة وكرامة هذا الشعبـ، إلى أن نرفع كل ظلم وضيم عن هذا الشعب، لم يخرج أحد في هذا الوطن ليستأثر أو يظلم أو يفسد، وإنما كل من تحرك كان من أجل الكرامة والحرية والتعايش والسلم والتنمية التي تشمل الجميع.
  • مهمانبرست: على البحرين ان تهتم بمطالب شعبها بدلا من توجيه الاتهامات لإيران
    طالب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست، المسؤولين البحرينيين بالاهتمام بمطالب الشعب والاذعان لها، بدلا من توجيه الاتهام الى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

    وأضاف مهمانبرست في حديث صحفي، تعليقا على اتهام البحرين لإيران بالتخطيط لإنقلاب ضد النظام الخلیفي، “لقد اعلنا مرارا اننا لا نتدخل بالشؤون الداخلية للبحرين وان جذور الازمة تعود الى عدم الاهتمام بمطالب الشعب في ذلك البلد”، مضيفا، ان حكام البحرين وبدلا من ان يحلوا المشكلة الداخلية للبلاد بشكل جذري، يعملون على تفاقم الازمة من خلال ممارساتهم اللامدروسة.

    وأكد مهمانبرست، ان موضوع قمع الشعب والتدخل العسكري والامني للدول المجاورة كالسعودية، وطرح مشاريع من قبيل ضم البحرين الى السعودية، هي اجراءات غير مدروسة من وجهة نظرنا، وتؤدي الى تفاقم الازمة وتعميقها، وان معاناة المنطقة من وضع كهذا لا يصب في مصلحة احد، مؤكدا، اننا نوصي المسؤولين البحرينيين وبدلا من شطب اصل الموضوع وتوجيه الاتهامات الى دول كالجمهورية الاسلامية الايرانية، ان يهتموا بمطالب الشعب ويذعنوا لها، وفي هذه الحال ستحل جميع المشكلات.

صور

زلابية صمود أستاذ نبيل رجب و”يسقط حمد”

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
 

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: