375 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 375 :: الاثنين، 21 أيار / مايو 2012 الموافق 29 جمادي الثاني 1433 ‎‎‎‎‎‎‎::‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
  • انطلق اهالي كرباباد في مسيرة كان ابرز شعاراتها تنادي برفض الاتحاد و التهديدات لآية الله الشيخ عيسى قاسم
    http://www.youtube.com/watch?v=TCwGTkamW1Q
الأخبار
  • حكم بالافراج عن مؤسس مركز البحرين لحقوق الانسان واستمرار حبسه في قضية أخرى !!!
    قال محام ان محكمة خلیفية قضت يوم الاحد بالافراج بكفالة عن الناشط البارز نبيل رجب المتهم بالاساءة للسلطات في المملكة لكنه ما زال محبوسا احتياطيا على ذمة قضية أخرى.
    ونبيل رجب هو مؤسس مركز البحرين لحقوق الانسان والذي قاد الكثير من الاحتجاجات التي كانت جزءا من انتفاضة مستمرة تقودها الاغلبية الشيعية ضد عائلة آل خليفة السنية الحاكمة.
    وقال المحامي محمد الجيشي ان القاضي وافق على طلب الافراج عن رجب بكفالة قدرها 300 دينار بحريني (800 دولار) مع منعه من السفر لكنه لم يفرج عنه لأنه محبوس على ذمة قضية اخرى.
    وتفيد الاحصائيات الرسمية بمقتل 35 شخصا قبل انهاء قانون الاحكام العرفية في يونيو حزيران لكن نشطاء المعارضة يقولون ان العدد ارتفع إلى 81 مع محاولة الشرطة الحد من الاحتجاجات.
    وتنفي الحكومة هذه الارقام وتقول ان الكثير من الوفيات جاءت نتيجة تعرض اشخاص يعانون من مشكلات صحية للغاز المسيل للدموع.
    ويقول ناشطون ان خمسة اشخاص توفوا في ظروف مريبة هذا العام منهم شخص يبلغ من العمر 23 عاما قال ممثلو الادعاء انه غرق ولكنه تعرض على الارجح للصعق بالكهرباء في باديء الامر وفقا لتشريح مستقل للجثة اعلن عنه الاسبوع الماضي.
  • دعوة ونداء عاجل للمشاركة في تجمع امام مقر الامم المتحدة دعما للشعب البحريني للمطالبة بانهاء نظام الاستعباد المحرم دوليا وللمطالبة بملاحقة ال خليفة على جرائمهم
    في تحرك كبير لمنظمة التحالف الدولي لمكافحة الافلات من العقاب (حقوق )في جنيف ونيو يورك ولاهاي ومن اجل حث الامم المتحدة لاتخاذ قرار عاجل لوقف الجرائم التي تحصل للشعب الاعزل وبالتالي انصاف الشعب البحريني الاعزل في ظل نظام الاحتكار الاقتصادي والاستيلاء على ثروات الشعب ونهج الاستعباد والاجرام الذي تمارسه عائلة ال خليفة في البحرين حيث تصرف المليارات من الدولارات على ملذاتها الشخصية وفي الملاهي الليلية في كل العالم ؛ بينما يحرم ٩٥ ٪ من الشعب البحريني من حقوقه وكان من نتيجة تحرك الشعب البحريني الاعزل للمطالبة بحقوقه سواء لجهة المطالبة بتطبيق نظام ديمقراطي ام لناحية حفظ ثروة البحرين لاهل البحرين اي من تاريخ ١٤ فبراير٢٠١١ و حتى تاريخ اليوم يمارس ملك البحرين وعائلته الجرائم المتعددة حيث القتل والسجن والاغتصاب وهدم مساجد وحسينيات وتعذيب الاطفال وقتلهم وكلها جرائم مصنفة ضمن جرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية وجرائم عنصرية وطائفية وجرائم ابادة ؛ تمارس ضد ٨٥٪ من الشعب البحريني هم من الطائفة الشيعية ، بهدف الإبادة الجماعية علما ان ١٠ ٪ من سكان البحرين وهم من الطائفة السنية متضامنون مع الغالبية الشيعية.

    يتجمع المشاركون فقط في ساحة Les Nations في الوسط بتاريخ 21 أيار 2012، ومن الساعة الثانية من بعد الظهر إلى الثالثة من بعد الظهر، من دون التعدي على الأماكن الأخرى ومع التقيد بالفترة الزمنية المحددة.
    يقتصر وجود المتظاهرين في الساحة ولا يتعداه إلى الطريق العام.
    وسيشارك منظمة التحالف الدولي لمكافحة الافلات من العقاب( حقوق ) في هذا الحدث عدد من المحاميين والناشطين في مجال حقوق الانسان ومن ثم تنتقل المحامية مي الخنساء رئيسة منظمة التحالف الدولي لمكافحة الافلات من العقاب (ICAI HOKOK) على رأس وفد من المحاميين الأوروبيين الى مبنى الامم المتحدة حيث سيتم تسليم كتاب مفصل يبين جرائم ملك البحرين وحكومته يحوي الكتاب على أدلة جديدة ومستندات بارزة بخصوص قضية البحرين تحدد اسماء معظم المسؤولين عن ارتكاب الجرائم الفظيعة بحق شعب البحرين .

  • لا مكان لجزار البحرين في قصر باكينغهام
    على الملكة، خلال احتفال اليوبيل الماسي، أن تكبح اللجام في الكيفية التي يتم استعمالها فيها كغطاء دبلوماسي لنظام قاتل. ملك البحرين ،الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، موعود بمد البساط الأحمر له رغم قتل بلطجيته وتعذيبهم للمدنيين.

    الدعوة المنقوشة بالذهب والتي تدعو للغداء مع جلالتها في قلعة وندسور تليها مأدبة عشاء الشمبانيا في بك هاوس مع الأمير تشارلز . العقيد القذافي تم قصفه من قبل سلاح الجو الملكي البريطاني والطاغية السوري بشار الأسد تم فرض عقوبات العزلة عليه.

    ولكن جزار البحرين سيكافأ، وينبغي عليه قبول المكافأة، بتجربة ديزني لاند كاملة. تغاضي وزارة الخارجية عن الانتهاكات الشنيعة للقوات البحرينية المدعومة سعوديا هو شيء يثير الاشمئزاز. دنيس ماكشين ، وزير الخارجية السابق العارف بالبروتوكول، يشير إلى أن جلالتها تحيي وتتناول الطعام مع الملوك الذين يستحسنهم وليام هيغ.

    صمت وزير الخارجية يصم الآذان. البحرين تطلق النار على المتظاهرين العزل في الشوارع. وتتعرض الممرضات والممرضون والأطباء إلى الضرب ثم السجن بسبب علاج الجرحى. ولكن البحرين لا تتلقى إلا توبيخا لطيفا عرضيا.

    کان ينبغي على وزارة الخارجية البريطانية أن تدعو إلى الغاء سباق جائزة البحرين الكبرى للسنة الثانية. وضع دويلة كحليف موثوق به يعني أن هيغ ينظر في الاتجاه الآخر.

    البحرين هي موطن الأسطول الأمريكي الخامس وقاعدة للقوة الغربية في الشرق الأوسط. نفط المملكة العربية السعودية، الشقيق الأكبر الشرير للبحرين، يحافظ على الاقتصاد العالمي.

    تجاهل الأصولية الدينية في السعودية، الذين يخفون النساء في البرقع ويمنعونهن من قيادة السيارة.إزدواجية المعايير التي تمارسها وزارة الخارجية تقوض ما تحتفظ به السلطة الأخلاقية البريطانية . أنا لست ملكيا ولكن الملكة لن تكون ماكرة بقدر ما أدى بنا الاعتقاد بأن جلالتها لم تدرك بأنه يتم استخدامها.

    الملوكية، والسياسة، وحقوق الإنسان والرياضة هي مزيج متفجر. نواب يطالبون بسحب الدعوة الموجهة إلى العائلة المالكة في البحرين. بيرني إيكلستون، الديكتاتور الصغير للفورميولا 1، تحت ضغوط متزايدة ليبقي سكايلاكسترك (ماركة سيارات ألعاب للسباق) العملاقة خارج البحرين. اما أن تدعم بريطانيا الربيع العربي أو لا تدعمه. نحن ندعم دعاة الديمقراطية أو لا ندعمها.

    لأن تقسيم المستبدين القتلة إلى أصدقاء أو أعداء، جيدين أو سيئين، هو إفلاس أخلاقي. فأما ان تدافع بريطانيا عن الحشمة وإما أن حكومتنا متواطئة في قتل الناس المحتشمين.

  • “تيار الوفاء”: تلهف النظام لبيع البلد إلى السعودية علامة ضعف وخوف
    قال “تيار الوفاء الإسلامي” إن “تلهف النظام لبيع البلد إلى السعودية علامة ضعف وخوف وجاء بعد عجز النظام عن احتواء الأزمة” في البحرين.

    واعتبر التيار، في بيان، “خطوة الاتحاد محاولة أخرى من ضمن سلسلة المحاولات التي قادها نظام الحكم، بالتواطئ مع بعض دول المحيط والدول الكبرى للإجهاز على الإرادة الشعبية في الداخل، ولمنع أن يصل هذا اللهب إلى دول دكتاتورية مجاورة”.

    وحذر من أن “أي اتحاد مع أي جهة من دون إقرار شعبي له أنما يعتبر تطبيعاً صريحا للهيمنة السعودية على تراب وطننا، وسوف يتعامل معها الشعب بهذا المنظور”، لافتا إلى أن “تدخل الأمم المتحدة عبر عمل استفتاء تقرير المصير ضرورة ملحة لحماية وطننا والحفاظ على سيادته”.

  • 100 منظمة من أنحاء العالم تطالب بالإفراج عن الحقوقيين المحتجزين في البحرين
    طالبت 100 منظمة من أنحاء العالم، في رسالة وجهتها إلى الأسرة الحاكمة في البحرين، بإطلاق سراح جميع المدافعين الحقوقيين ومن بينهم مؤسس ورئيس مركزي البحرين والخليج لحقوق الإنسان عبد الهادي الخواجة ونبيل رجب.

    ودعت المنظمات مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والبرلمان الأوروبي ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون والحكومة البريطانية والحكومات المعنية بأن “تمارس نفوذها على الأسرة الحاكمة لوقف انتهاك حقوق الإنسان في البحرين”.

    كما طالبت “في يمنح المدافعين عن حقوق الإنسان الحق الفوري وغير المقيد في الوصول إلى محاميهم وعائلاتهم، ومحاسبة المسؤولين عن تعذيب الخواجة وغيره من المحتجزين”.

    وفيما يلي أسماء المنظمات الموقعة على الرسالة:

    مركز الخليج لحقوق الإنسان

    مركز البحرين لحقوق الإنسان

    Adil Soz – International Foundation for Protection of Freedom of Speech

    Andean Foundation for Media Observation & Study (FUNDAMEDIOS)

    الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

    ARTICLE 19
    Association of Independent Electronic Media (ANEM)
    مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
    Canadian Journalists for Free Expression
    Cartoonists Rights Network International
    Center for Media Freedom and Responsibility
    Center for Media Studies & Peace Building (CEMESP)
    Centre for Independent Journalism
    Centro de Reportes Informativos sobre Guatemala (CERIGUA)
    المنظمة المصرية لحقوق الإنسان
    Ethiopian Freepress Journalists’ Association
    Foundation for Press Freedom (FLIP)
    Freedom Forum
    Freedom House
    Globe International
    Human Rights Network for Journalists – Uganda
    Independent Journalism Center
    Index on Censorship
    Initiative for Freedom of Expression
    Institute of Mass Information
    Instituto Prensa y Sociedad de Venezuela
    International Press Institute
    Journaliste en danger (JED)
    مؤسسة مهارات
    Media, Entertainment and Arts Alliance
    Media Foundation for West Africa
    Media Institute of Southern Africa
    Media Rights Agenda
    Media Watch
    National Press Association (ANP)
    المرصد الوطني لحرية الصحافة و النشر و الإبداع
    Observatorio Latinoamericano para la Libertad de Expresión (OLA)
    Pacific Islands News Association
    Pakistan Press Foundation
    المركز الفلسطيني للتنمية و الحريات الإعلامية (مدى)
    PEN American Center
    منظمة مراسلون بلا حدود
    Southeast Asian Press Alliance
    Thai Journalists Association
    West African Journalists Association
    World Association of Community Radio Broadcasters (AMARC)
    World Association of Newspapers and News Publishers (WAN-IFRA)
    World Press Freedom Committee
    Writers in Prison Committee, PEN International
    مركز العدالة لحقوق الانسان – السعودية
    Al Khatim Adlan Centre for Enlightenment and Human Development (KACE), Sudan
    Arab NGO Network for Development (ANND)
    Bahrain Forum for Human Rights
    Bahrain Press Association
    “المنظمة البحرينية للتأهيل ومناهضة العنف “براڤو (BRAVO)
    جمعية شباب البحرين لحقوق الانسان
    Bedoon Rights, Kuwait
    CIVICUS: World Alliance for Citizen Participation
    مركز النديم للتأهيل النفسي لضحايا العنف
    المنظمة الأوروبية – البحرينية لحقوق الإنسان
    Front Line Defenders
    Future Center of Human Rights in Iraq
    Independent Commission for Human Rights (ICHR), Palestine
    المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات
    International Media Support (IMS)
    الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين
    Justice For Iran
    مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب
    اللجنة الكردية لحقوق الانسان في سوريا الراصد
    MISA Angola
    MISA Botswana
    MISA Lesotho
    MISA Malawi
    MISA Mozambique
    MISA Namibia
    MISA South Africa
    MISA Swaziland
    MISA Tanzania
    MISA Zambia
    MISA Zimbabwe
    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
    Observatory for the Protection of Human Rights Defenders (a joint programme of the International Federation for Human Rights (FIDH) and the World Organisation Against Torture (OMCT)
    Physicians for Human Rights
    رؤية للدراسات النسوية
    المبادرة الاستراتيجية للنساء في القرن الافريقي
    جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية
    مركز تونس لحرية الصحافة
    منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
    نسخة طبق الأصل إلى:
    هيلاري رودهام كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية
    ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطانية
    ممثلو البرلمان الأوروبي
    ممثلو مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
    ممثلو الحكومات الفرنسية والألمانية والدنماركية

  • ’الوفاق’ تطالب المجتمع الدولي ومنظماته بـ’موقف صريح’ من السلطة الخلیفية
    أكدت الجمعيات السياسية المعارضة (الوفاق، وعد، التجمع القومي، الوحدوي، الإخاء) أن سلوك السلطة في البحرين عبر الاستخدام المفرط للقوة اهانة صريحة ليس للشعب البحريني وقواه السياسية فقط بل للجنة “تقصي الحقائق” والمجتمع الدولي.

    وطالبت الجمعيات، في بيان، المجتمع الدولي ومنظماته “باتخاذ موقف صريح من نهج السلطات الخلیفية، خصوصا وان المراجعة الدورية لملف البحرين في أروقة المجلس العالمي لحقوق الإنسان تبدأ بعد أيام للوقوف على حجم الانتهاكات التي تمارسها حكومة البحرين منذ العام 2008”.

    ودعت الجمعيات “كل من تعرض للتعذيب إلى الإعلان عما تعرض له لوسائل الإعلام المحلية والدولية، وتقديم إفادات مكتوبة للجمعيات الحقوقية والسياسية المعارضة والإفصاح عن ذلك في الفعاليات المقبلة”.

    من جهة أخرى، وصفت الجمعيات المعارِضة خطوة سفيرة البحرين في الولايات المتحدة وسفير البحرين في بلجيكا بحضورهما “المؤتمر اليهودي الأوروبي” بأنها “تطبيعية مع الكيان الصهيوني، وهو الأمر الذي رفضته مكونات المجتمع البحريني وقواه السياسية الحية”، مؤكدة “تضامنها مع الأسرى الفلسطينيين الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية في السجون الصهيونية وطالبت بالإفراج عنهم”.

  • ناشطون بحرينيون وبريطانيون ينددون بحضور ملك البحرين احتفال “اليوبيل الماسي”
    نظم ناشطون بحرينيون وحقوقيون بريطانيون اعتصامَيْن امام السفارة الخلیفية في لندن وقصر باكينغهام، تنديدا باستضافة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الملك حمد بن عيسى آل خليفة للإحتفال بمرور ستين عاما على توليها العرش.

    وقال المتحدث باسم “رابطة العدالة للبحرين” محمد صادق إن “الرسالة واضحة للشعب البحريني باننا لا نهتم بعدد قتلاكم ولا بعبد الهادي الخواجة وحسن مشيمع، والمعارضين في السجون، وكأنه يقول موتوا ان شئتم”.

    بدوره، استغرب الناشط الحقوقي البريطاني بيتر تاتشيل ان “تتخذ الحكومة البريطانية موقفا متواضعا، حيث تدعي ان النظام البحريني يقوم باصلاحات والواقع غير ذلك”، مشيرة إلى أن “القمع مستمر ولم نر اي تغيير”.

    وأكد منسق “المبادرة الوطنية لدعم ثورة البحرين” محمد كاظم الشهابي أنه “لا يليق ابدا بالديمقراطية البريطانية ان تستضيف سفاحا وديكتاتورا بهذا المستوى”، مطالبا الحكومة البريطانية “بطرده هذا لأن بقاءه يمثل وصمة عار في جبين بريطانيا”.

  • بيان أنصار ثورة 14 فبراير: أكثر من 300 ألف شخص شاركوا في مظاهرات ومسيرات الإستفتاء على إسقاط النظام ورفض إلحاق البحرين بالسعودية
    بسم الله الرحمن الرحيم

    خرجت مسيرة جماهيرية في البحرين الجمعة الماضية قدرت بأكثر من 300 ألف شخص ، نساءً ورجالا وشبابا وشابات وأطفال وشيوخ في أكبر إجماع وإستفتاء شعبي لإسقاط النظام والديكتاتور حمد وهتفوا بشعارات رفض الإندماج وإلحاق البحرين سياسيا بالسعودية ، كما رفضوا بقاء قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة في البحرين مطالبين بخروجها فورا ، فالغالبية المطلقة من شعب البحرين قد طالبت بسيادة البحرين على أراضيها كدولة مستقلة مع كامل الإستقلال وحرية إختيار العلاقات مع الدول الأخرى.
    لقد أعلن الشعب في البحرين بأنه سيد نفسه ولا يمكن للطاغية حمد وأزلامه وأسرته الخليفية ولا حكمه الديكتاتوري الشمولي أن يقرر مصير البحرين وإلحاقها وضمها وبيعها للسعودية دون الرجوع إلى إستفتاء شعبي ، فالبحرين ليست ملك لآل خليفة والبحرين ليست للبيع وأن الشعب هو سيد القرار ومصدر السلطات چمیعا وليس الديكتاتور حمد الذي نكث العهود والمواثيق مع شعب البحرين ولا زال منذ أن تربع على الحكم ، يحكم البلاد في ظل ملكية شمولية إستبدادية مطلقة ، حيث إنقلب على الدستور العقدي لعام 1973م وميثاق العمل الوطني (ميثاق الخطيئة) وفرض على الشعب الدستور المنحة في 14 فبراير 2002م ، ونصب من نفسه ديكتاتورا يتمتع بكافة الصلاحيات لحكم وإدارة البلاد عبر المراسيم الملكية ومستهزءا برأي الشعب والقوى السياسية مما أدى إلى أزمة سياسية دستورية عصفت بالبلاد مرة أخرى منذ عام 2002م إلى يومنا هذا حيث ثار الشعب بأجمعه رافضا الحكم الخليفي ، مطالبا بنظام سياسي جديد بعد أن إستنفذ كل الفرص التي أعطاها للحكم الخليفي.
    لقد أعطى الشعب البحريني والحركة الدستورية لآل خليفة فرصة أربعين عاما ، ناضل خلالها من أجل العمل بالدستور العقدي لعام 1973م ، إلا أن آل خليفة حكموا البلاد وخلال كل هذه الأعوام بالحديد والنار وفي ظل حكم أميري مطلق إستمر لأكثر من ثلاثين عاما ، وحكما ملكيا شمولي إستمر لأكثر من عشر شنوات ، لذلك تفجرت ثورة 14 فبراير لكي تقول لآل خليفة ، لقد ولى زمن الكذب والدجل والنفاق والمناورة والمراوغة وإن الشعب أنتفض وثار من أجل أن يحكم نفسه ويدير شئون بلاده ويؤسس لنظام سياسي جديد يعمل على حفظ إستقلال البلاد ويحافظ على سيادتها ، فالبحرين اليوم محتلة من قبل قوات أجنبية سعودية ، عاثت في الأرض فسادا ، وآل خليفة الذين هم غرباء عن الوطن وقراصنة ولصوص وقطاع طرق جاؤا إلى البحرين بالحديد والنار وساندهم الإستعمار البريطاني للبقاء في البحرين ،لابد أن يرحلوا عن البحرين شاؤوا أم أبوا ولا يحق لهم بيع البحرين وإستقلالها وحرية وكرامة شعبها للغزاة السعوديين.
    إن مسيرة الجمعة الماضية كانت إستفتاءً شعبيا آحر بعد المسيرات والمظاهرات التي خرجت منذ بداية الثورة وبعد مسيرة الجمعة 9 مارس 2012م ، لإعلان عدم شرعية الحكم الخليفي والمطالبة بإسقاطه وإسقاط الديكتاتور حمد وقارون البحرين الديكتاتور ورئيس الوزراء خليفة بن سلمان ، وإستمرار المقاومة المدنية والدفاع المقدس ضد قوات الإحتلال السعودي ، كما شكلت المسيرة والمظاهرة الجماهيرية في 18 مايو/أيار الجاري إستفتاءً شعبيا قاطعا على رفض تدنيس سيادة وإستقلال البحرين من قبل الحكم الديكتاتوري السعودي في الرياض.
    إن جماهير الثورة وشبابها الثوري المقاوم سوف يواصلون نضالهم وجهادهم من أجل إسقاط النظام والمطالبة بحق تقرير المصير وإنتخاب نظام سياسي جديد غير الحكم الخليفي الذي فقد الشرعية وأصبح غير مؤهلا لحكم البحرين بعد تفجر ثورة 14 فبراير ومطالبة الشعب برحيل الحكم الخليفي الديكتاتوري.
    إن الحكم الخليفي والطاغية حمد إرتكبوا جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية وحملات تطهير عرقي وطائفي ومذهبي ، كما قاموا بحرق الحرث والنسل ، والإعتداء على المقدسات والأعراض ، وإن جرائم القتل وإزهاق الأرواح وإنتهاكات حقوق الإنسان داخل وخارج السجون كل ذلك أدى إلى صمود الشعب في البحرين والمطالبة برأس الديكتاتور حمد ورموز حكمه ، ورفض كل التسويات السياسية والمصالحة الوطنية والحوار مع الحكم الخليفي اللاشرعي.
    إن أكثر من ثلاثمائة ألف متظاهر بحريني خرجوا في مسيرات عارمة منددين بجرائم نظام آل خليفة وقوات درع الجزيرة وعلى رأسها قوات جيش الإحتلال والغزو السعودي ضد شعبنا الأعزل وتنديدا بمحاولات ضم وإبتلاع البحرين من قبل النظام السعودي.
    إن الحكم الخليفي الديكتاتوري وقوات الغزو السعودي إرتكبوا وأقترفوا أبشع الجرائم ضد المدنيين الأبرياء من أبناء شعبنا الأعزل ، ولذلك فإن شعبنا بأغلبيته الساحقة يرفض الإندماج وإلحاق البحرين بالسعودية وإبتلاع بلدنا ، وإن جماهيرنا قد خرجت عن بكرة أبيها لإدانة المحاولات المتكررة التي يبديها النظام السعودي لضم البحرين ، وإن البحرين ستبقى مستقلة ولن تقبل بإلحاقها بحكم سياسي مهزوز ومتهرىء وينتظر سقوطه وزواله إلى مزابل التاريخ.
    إن الإعلان عن إقتراح ضم البحرين للسعودية ما هو إلا مناورات سياسية وإلتفاف على مطالب شعب البحرين العادلة والمشروعة ، فشعبنا قد قال كلمته في حقه في تقرير مصيره ومطالبته بإسقاط النظام ومحاكمة الديكتاتور حمد ، وإن محاولات ضم البحرين لا يمكن أن تفرض بسياسة الأمر الواقع.
    إن أنصار ثورة 14 فبراير يعلنون بأن الحكم الخليفي في البحرين حكما غير شرعيا ، وقد جاء عبر قرصنة بحرية ، وأصبح حكما للمافيا وللميليشيات المسلحة والبلطجية ، وإن آل خليفة وحكمهم أصبحوا حكما ظالما طاغيا وديكتاتوريا ، وقد نهبت الهائلة الخليفية وسلطتها ثروات وخيرات ونفط بلادنا ، وسيطرت على معظم أراضينا وسواحل بحارنا ، وأصبح شعبنا فقيرا مظلوما مستعبدا منتهكة حقوقه ، وأستبيحت حرماته وحرياته وكرامته ، ولذلك فإن شعبنا يطالب بالعدالة والحریة والتي لا تأتي في ظل حكما لمافيا السلطة الخليفية ، وإنما عبر نظام حكم جديد ، فحكومة آل خليفة الغاصبة غير مؤهلة لتحكم البحرين ، وإن شعبنا لن يعترف بأي حكومة ، إلا بحكومة يصادق عليها من خلال التصويت الحر والمباشر وعلى أساس أن لكل مواطن صوت واحد بعد رحيل آل خليفة من حيث أتوا.
    إننا نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي وقادة المعارضة والحرائر من سجون السلطة الخليفية الجائرة دون قيد أو شرط ومحاكمة الديكتاتور حمد وكل من إرتكب جرائم بحق شعب البحرين في محاكم دولية عادلة.
    إن أنصار ثورة 14 فبراير يدينون الإحتلال السعودي ويستنكرون بقائه في البحرين ، فهذه القوات هي قوات طاغية وجائرة ، ونطالب بخروجها الفوري من البحرين وترك شعب البحرين يمارس حقه في تقرير مصيره وإسقاط النظام الديكتاتوري وإنتخاب نظام حكمه الجديد بإرادته الحرة.
    كما إننا نندد بالجرائم الوحشية التي ترتكب بحق شعبنا البحريني الأعزل ونندد بالتواطوء الأمريكي ومشاركة واشنطن في جرائم القتل والإستباحة لشعب البحرين الأعزل ، وإن إستمرار الدعم الأمريكي لنظام آل خليفة وإمداده بمختلف أنواع السلاح المحرم دوليا ومنها الغازات الدخانية السامة والقاتلة سوف يبعث على تأجيج مشاعر شعبنا أكثر وأكثر ضد الوجود الأمريكي السياسي والأمني والعسكري ، وإن الإستمرار في دعم الديكتاتور حمد ورموز حكمه ومحاولات إلإفلات من العقاب لطاغية وفرعون البحرين حمد تعتبر من جرائم الحرب ومجازر الإبادة التي تشارك فيها واشنطن والبيت الأبيض والرئيس الأمريكي باراك أوباما بحق شعبنا.
    إن شعبنا في الوقت الذي يندد بإستمرار الدعم السياسي والعسكري والأمني الأمريكي الصهيوني البريطاني لنظام الديكتاتور حمد ، فإنه يطالب برفع الهيمنة الأمريكية عن بلادنا ویطالب بتفكيك الأسطول الأمريكي في القاعدة البحرية في الجفير ، كما یطالب بتفكيك القواعد العسكرية الأمريكية في البحرين ، وإن شعبنا سوف يواصل نضاله وجهاده من أجل إسقاط النظام وإجتثاث جذور التواجد الأمريكي الصهيوني البريطاني ، كما سوف يواصل جهاده ونضاله الثوري لإخراج قوات الإحتلال السعودي وسيواصل حراكه السياسي لرفض إلحاق البحرين سياسيا في ظل كونفدرالية سياسية وإبتلاع السعودية لبلادنا.
    إن شعبنا سيفشل كل المؤامرات الأمريكية الصهيونية البريطانية ضد ثورته العظيمة ، وسوف يفضح التواطوء الأمريكي في دعم الديكتاتوريات والأنظمة القمعية الإستبدادية في المنطقة الخليجية ، فكما دعمت واشنطن وبريطانيا حكم شاه إيران المقبور والديكتاتور صدام حسين ونظام مبارك وطاغية تونس وطاغية وسفاح اليمن ، ها هي تدعم حكم الإستبداد والديكتاتورية القبلي في الرياض وتدعم حكم القبيلة الإستبدادي في البحرين ، وهذه هي جرائم الحرب لواشنطن تزكم الأنوف ، تلك الدولة العظمى التي تدعي حمايتها ودعمها للديمقراطية وحق الشعوب في تقرير المصير وإنتخاب نوع النظام السياسي التي ترتضيها.
    كما إننا نندد ونستنكر المداهمات الأمنية والعسكرية لقوات المرتزقة الخليفيين على القرى والبلدات والأحياء والمدن بسبب مشاركة شعبنا في مسيرة رفض الإندماج وإلحاق البحرين بالسعودية ورفضه لفكرة الإندماج والإلحاق القسري للبحرين بالسعودية وتعريض إستقلال بلادنا للخطر.
    إن التآمر الأمريكي البريطاني الصهيوني السعودي لإلحاق البحرين وإندماجها السياسي سيكون له تداعيات خطيرة تتصل بالأمن الإستراتيجي في المنطقة الخليجية برمتها ، ومن المحتمل جدا أن تتعرض المنطقة برمتها والعالم العربي والإسلامي إلى هزات أمنية شديدة قد تكون بداية لتغيرات كبيرة غير متوقعة وغير محسوبة وغير محمودة العواقب من قبل الحكم السعودي والخليفي.
    إن فكرة المؤامرة بإلحاق البحرين بالسعودية وخطوة بهذا المستوى لاشك وأنها سوف تحدث تداعيات على كافة المستويات الشعبية والإقليمية والدولية ، وإن السلطة الخليفية قد ذهبت إلى أبعد الحدود في مواجهة أزمتها مع شعبنا وبدت مستعدة للتفريط بسيادة وإستقلال البحرين ودفع أي ثمن مقابل خسارتها بالإستحواذ الكامل والمفرط على مقدرات الأمور وخيرات وثروات أبناء الشعب.
    إن آل خليفة وبعد إحساسهم بالخطر الشديد بقرب نهاية حكمهم وقرب محاكمتهم في محاكمات جنائية عادلة ، فإنهم أرادوا بيع البحرين بثمن بخس للسعودية لكي يبقوا في الحكم لسنوات ، ولكن ثوار 14 فبراير قد قرروا سقوط الطاغية حمد وحكم آل خليفة ورميهم في مزبلة التاريخ إلى غير رجعة ، ولن تنفعهم جرائم الحرب والقمع والتعذيب وهتك الأعراض والإرهاب والديكتاتورية والإستدعاءات الأمنية المتكررة للثوار والمناضلین والناشطين السياسيين والمقاومين ، تلك التي يتبعها الحكم السعودي مع الأحرار الشرفاء والمناضلين والمجاهدين في المنطقة الشرقية في القطيف والعوامية وسائر المدن والقرى هناك ، فشعبنا قد قرر هذه المرة بإنتخاب نظام حكمه السياسي الجديد، وإن الصحوة الإسلامية في البحرين وصمود شعبنا في ثورته لأكثر من عام ونصف سوف تستمر حتى بزوغ فجر الحرية في بحرين جديدة.
    وأخيرا فإننا نشكر مواقف جميع الشرفاء والأحرار في مختلف البلدان الإسلامية والعربية والعالمية من الذين دافعوا عن حقوق شعبنا العادلة والمشروعة وأدانوا جرائم الحرب والقمع والإرهاب وأدنوا الجريمة الجديدة بإلحاق البحرين بالسعودية وأصدروا بيانات وإتخذوا مواقف تاريخية تسطر لهم ، خصوصا أخوتنا الأحرار المناضلين والمجاهدين والثوريين في الجمهورية الإسلامية في إيران الذين خرجوا في مسيرات ومظاهرات تضامنية مع شعبنا المظلوم بعد صلوات الجمعة في مختلف أنحاء إيران ، منددين ومستنكرين التآمر الأمريكي الصهيوني البريطاني السعودي الخليفي لإلحاق البحرين بالسعودية.
    كما نشكر مواقف الشعب العراقي ونسائه الرساليات المجاهدات اللاتي وقفنا وقفة تضامنية في مظاهرات ومسيرات مع نساءنا وأخواتنا الزينبيات والفاطميات المعتقلات في سجون الحكم الخليفي الجائر ، ووقوفهن إلى جانب نساءنا الأحرار اللاتي يواصلن الحراك السياسي جنبا إلى جنب مع رجال الثورة وأبطال الميادين من أجل الحرية والخلاص من نظام الديكتاتور حمد وسلطته الفاسدة.
    وإننا نطالبهم ونطالب جميع من وقفوا معنا وقفات تضامنية في مختلف أنحاء العالم بالمزيد من المواقف والوقفات التضامنية والمسيرات والإعتصامات أمام مكاتب الأمم المتحدة والسفارات السعودية والخليفية ، هذه الوقفات وهذه المسيرات وهذه الإعتصامات الجماهيرية التي سوف تفشل مؤامرات الأعداء والصهاينة والإستكبار العالمي والحكومات والأنظمة القبلية والإستبدادية في كل من الرياض والرفاع.

    أنصار ثورة 14 فبراير
    المنامة – البحرين
    21 مايو/أيار 2012م

صور

المسيرة الجماهيرية الكبرى ” لبيك ياوطني ” (دوار الشاخورة – دوار الدراز)

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: