355 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 355 :: الثلاثاء، 1 أيار / مايو 2012 الموافق 9 جمادي الثاني 1433‎ ::‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
  • مسيرة بلدة السنابس يا حاكمَ الإحتلال رموزُنا كالجبال 30 4 2012 م
    http://youtu.be/UUvwDd-zvfQ
الأخبار
  • بيان أنصار ثورة 14 فبراير:لا للتعديلات الدستورية .. لا للتعديلات الوزراية ..لا للملكية المطلقة .. نعم لرحيل الديكتاتور وإسقاط النظام
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أنصار ثورة 14 فبراير: إن حتمية النصر آت ولن تعود الأوضاع إلى ما قبل 14 فبراير

    أنصار ثورة 14 فبراير: ندعم مواقف وصمود الرمز وأحد أبرز قادة المعارضة الزعيم الديني العلامة الشيخ محمد علي المحفوظ الذي بقي صامدا على مواقفه ولم يساوم آل خليفة وبسيوني والأمريكان مصرحا من داخل السجن وخلف القضبان:

    “لن نسمح بوضع مطالب شعب البحرين على طاولة المساومات السياسية”

    *****

    لا للإصلاحات الشكلية .. ولا للإصلاحات السطحية والترقيعية في الوقت الضائع

    لا للإصلاحات الدستورية والتغييرات الوزارية في ظل الحكم

    الديكتاتوري وبقاء السياسات القمعية والإرهابية.

    الشعب يريد خروج قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة

    بحرين حرة حرة .. درع الجزيرة بره

    الموت للسفاح حمد .. ويسقط السفاح حمد

    الموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة

    الشعب يريد إسقاط النظام

    يسقط حمد .. يسقط حمد

    فلتسقط العصابة الحاكمة

    إرحل .. إرحل

    على آل خليفة أن يرحلوا

    على الرغم من التصعيد الأمني والحشد العسكري وجعل البحرين معسكرا وثكنة عسكرية ، وعلى الرغم من تفعيل قانون الطوارىء غير المعلن في البحرين خرجت مسيرات ومظاهرات ثورية ضخمة بالآلاف في مختلف أنحاء البلاد تحت شعار “جمعة الإنتصار للخواجة” ، تطالب بإطلاق سراح عميد الحقوقيين العرب الإستاذ عبد الهادي الخواجة الذي إنقطعت أخباره منذ ستة أيام والمضرب عن الطعام لأكثر من 78 يوما من أجل “الحرية أو الشهادة”. وتعاهد الشهيد صلاح عباس أحد قادة الميادين لإئتلاف شباب ثورة 14 فبراير بالمضي قدما على طريق الثورة وخلف مشروع الإئتلاف وميثاق اللؤلؤ الرامي لحق تقرير المصير وإسقاط النظام.

    وقد أطلق الشعب شعارات ثورية منها يسقط حمد يسقط حمد ، والشعب يريد إسقاط النظام ، مطالبا بمحاكمة القتلة والمجرمين والسفاحين وفي مقدمتهم طاغية البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ، وخروج قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة ، كما رفضت الجماهير الثورية التعديلات الدستورية والتعديلات والتغييرات الوزارية ، مطالبين بإسقاط الملكية الشمولية المطلقة ورحيل الديكتاتور ورحيل آل خليفة عن البحرين.

    وقد قامت السلطة الخليفية وكعادتها بقمع المظاهرات والمسيرات الثورية التي خرجت بالآلاف في مختلف أنحاء البحرين بمختلف أنواع الأسلحة منها الرصاص الحي والمطاطي والشوزن والغازات والدخانية السامة والقاتلة مما أدى إلى سقوط جرحى ومصابين ، كما أن السلطة الخليفية زادت من مفارزها وسيطراتها الأمنية وعززت من قواتها الأمنية والعسكرية مدعومة بقوات الإحتلال السعودي حول مستشفى ومجمع السلمانية الطبي للحيلولة دون معالجة الجرحى والمصابين.

    لقد إستخفت السلطة الخليفية بقيمة الإنسان وبحياة المواطنين من خلال إصرارها على أن يموت عبد الهادي الخواجة ، متفرجة عليه وهو في قبضتها ، كما أن سباق فورمولا 1 كشف عن قبح الظلم وإنفصال السلطة الخليفية الديكتاتورية عن شعبها التي حولت البلاد إلى ساحة معركة وحرب.

    إن المسار الذي سلكته السلطة ولا زالت تسلكه منذ تفجر ثورة 14 فبراير كان مسارا جنونيا وتصرف لا عقل فيه ، فالتصعيد الأمني والعسكري متواصل ، والقتل الوحشي البشع خارج القانون متواصل ضد أبناء شعبنا ، ولا زال القمع الجماعي متواصل بلا هوادة ، ولا زالت السلطة تنشر الرعب والهلع في نفوس أبناء الشعب ، وهناك إستعلاء فوق العادة لكل نداءات العقل والحكمة والقانون .. إنه المسار الذي تطرقنا له منذ اليوم الأول لتفجر الثورة وهو مسار يستهدف هدم المجتمع وتدمير البلاد وإغراق الوطن في حمامات دم ، كل ذلك من أجل البقاء في السلطة على جماجم الأبرياء.

    إن المسار الذي تسلكه السلطة ، وما نراه اليوم من جرائم حرب ومجازر إبادة ما هو إلا مسار جنوني لا عقل فيه ، وتصعيد أمني متواصل من أجل البقاء في الحكم ، فآل خليفة قد حسوا بقرب رحيلهم ولذلك فإنهم يواصلون مسلسل الرعب والقتل والجرائم والمجازر من أجل البقاء بضع سنين في السلطة ، إلا أن الشعب والجماهير الثورية قد إختارت طريقها موطنة نفسها على التضحيات حتى سقوط الطاغية ورحيل آل خليفة الى الزبارة والرياض ونجد من غير رجعة.

    ومنذ تفجر ثورة 14 فبراير فقد أعلن أنصار ثورة 14 فبراير عن مواقفهم ورؤيتهم السياسية من الأوضاع في البحرين ، معلنين عن أن الإصلاح السياسي الشامل في البحرين في ظل سلطة القراصنة واللصوص ومافيا السلطة الخليفية تبدو حلما وسرابا بقيعة يحسبه الضمآن ماءً ، وخلال ما جرى من حوار بين الجمعيات السياسية المعارضة والسلطة الخليفية وولي العهد سلمان بن حمد ، فقد أعلنا عن رفضنا القاطع للحوار مع القتلة والسفاحين والمجرمين ، كما سجلنا موقفنا من مبادرة ولي العهد المجرم سلمان بن حمد المعروف بـ (سلمان بحر) ، وقد أعلنا بأن مبادرة الطاغية سلمان في بداية تفجر الثورة والتي لا زالت تتشبث بها الجمعيات السياسية المعارضة ، ما هي إلا سيناريو آخر لبقاء السلطة الخليفية من أجل التحكم في مصير شعبنا وإستعباده ، وإن شباب الثورة والجماهير الثورية ترفض رفضا تاما مسرحيات ومبادرات ولي العهد التي يراد منها أن يكون شعبنا جسر عبور لبعض أجنحة السلطة لتصفية حسابات أسرية داخل مجلس العائلة الخليفية من أجل إستبعاد رئيس الوزراء ليحل محله ولي العهد بإسم الشيعة والجمعيات السياسية على أشلاء ودماء أبناء شعبنا المظلوم.

    لقد جاءت مبادرة ولي العهد الخليفي من أجل تنفيذ مؤامرة أخرى على شعبنا لكي يرجع شعبنا إلى بيوته ومنازله من أجل إجهاض الثورة ومحاصرتها والإعداد للتدخل السعودي لخنق الأصوات الثورية الشعبية المطالبة بإسقاط النظام ، وهذا ما حصل من مؤامرة على الثورة تم إجهاضها عبر صمود شعبنا وشبابنا والوعي السياسي للشعب والقادة والرموز الذين أفشلوا مؤامرة مصادرة الثورة وإحتوائها من قبل الأمريكان وآل سعود وآل خليفة.

    إن أنصار ثورة 14 فبراير يرفضون رفضا قاطعا أي حوار مع السلطة الخليفية وأي مبادرة يطرحها ولي العهد الخليفي وقد إنتهت مرحلة الإصلاحات الصورية من أدمغة شعبنا وهو مستمر في حراكه السياسي الثوري مطالبا برحيل آل خليفة وتعيين مجلس تأسيسي وصياغة دستور جديد للبلاد يلبي طموحات الجماهير وقوى المعارضة ، وإن أنصار ثورة 14 فبراير ومعهم سائر فصائل الثورة يطالبون بإصلاحات سياسية جذرية وشاملة ، وهذه الإصلاحات لا تأتي إلا بنهاية حكم آل خليفة الذي حكم البحرين لأكثر من قرنين من الزمن ، فنحن في ظل حكم عصابة وسلطة قراصنة وقد بات شعبنا يفكر في الخلاص من آل خليفة مهما كلف الثمن.

    إننا لا نريد ملكية دستورية ولا نريد مبادرة ولي العهد المجرم سلمان بن حمد (سلمان بحر) الذي يريد أن يصل إلى الحكم على دمائنا لأنه يريد أن يأتي خلفا لعمه الطاغية خليفة بن سلمان .. وإن شباب 14 فبراير وجماهير الثورة قد ردوا على التعديلات الدستورية والتغييرات الوزارية بحضورهم في الساحات وبقائهم حتى اسقاط النظام.

    إن أنصار ثورة 14 فبراير يطالبون الجمعيات السياسية المعارضة بان لا تعول على مبادرة ولي العهد وعلى الإصلاحات في ظل السلطة الخليفية التي فقدت الشرعية من قبل شعبنا وأن تشارك الجمعيات السياسية المعارضة الشعب وشباب الثورة وتفعل العصيان المدني والإضراب الشامل والإضراب الأسبوعي ولو مرة واحدة من أجل شل السلطة وحثها على ترك السلطة والعودة إلى الزبارة والرياض ونجد لتكفينا شرها وقمعها وسفكها للدماء وزهق الأرواح بشكل جنوني.

    إن شعبنا يحب الحرية في ظل حياة كريمة حرة کما قال الإمام الحسين عليه السلام (إني لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما) وهيهات منا الذلة ومثلي لا يبايع مثله ولن نركع إلا لله ، وإن قراءة السلطة للوضع السياسي كانت ولا تزال قراءة خاطئة في البحرين ، فإن هناك فی البحرین جيل جديد جاء ليأخذ وینتزع حريته بدمه وعرق جبينه ويسقط الطاغوت الخليفي وليقول له إرحل ويا آل خليفة إرحلوا .. فإن جماهيرنا وشبابنا يريدون أن يصنعوا تاريخهم بأيديهم ولا نريدكم يا آل خليفة فإنكم قراصنة ولصوص وقطاع الطرق ومافيا سلطة عليكم بالرحيل من بلادنا فنحن أبناء البحرين الأصليين وأنتم جئتم للسلطة عنوة ونحن الاكثرية ، وإننا نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن بإحترام إرادة الأكثرية وأبناء البلاد الأصليين ، وأن يطالبوا السلطة الخليفية بإخراج المجنسيين السياسيين من العسكريين الباكستانيين واليمنيين وفدائيي صدام والسوريين والمجنسیین السیاسیین من جنسیات أخرى.

    يا جماهير شعبنا الثائر

    يا شباب ثورة 14 فبراير

    إن مصالح أمريكا الاستراتيجية تقضي ببقاء آل خليفة في ظل وجود الأسطول الأمريكي الخامس فهناك تواطوء أمريكي سعودي بريطاني ضد ثورة شعبنا من أجل إجهاض ثورة البحرين وإخمادها ، وإن أمريكا والغرب قد أسقطوا القذافي لأن مصالحهم هناك تتوافق مع سقوطه ولكن في البحرين فإن سقوط الديكتاتور خط احمر لأمريكا والغرب وبريطانيا .. ولكن إرادة شعبنا أكبر من مؤامرات الشيطان الأكبر أمريكا والغرب وبريطانيا ومعهم الصهيونية العالمية ، وسوف ينتصر شعبنا على الديكتاتور والحكم الخليفي المطلق ، وسوف ينتصر على الحكم الشمولي وعلى أمريكا والغرب ، كما أن شعبنا سوف يهزم قوات درع الجزيرة وقوات الإحتلال السعودي بمقاومته المدنية ودفاعه المقدس ،وإن تصاعد المقاومة خلال الأسابيع الماضية ، وتصاعدها أكثر في الأيام القادمة هو الطريق الوحيد لإخراج قوات الإحتلال وإسقاط النظام ، فشعبنا بمظاهراته ومسيراته اليومية المطالبة بحق تقرير المصير وبالمقاومة المدنية والدفاع المقدس سوف يهزم أعدائه ويحقق الإنتصار الكبير على الديكتاتورية والمؤامرات الغربية.

    إن شعب البحرين وشباب ثورة ذ14 فبراير عاقدون العزم على إسقاط النظام وحق تقرير المصير وإقامة نظام سياسي تعددي جديد على أنقاضه .. ونحن على ثقة بأن الثورة مستمرة وقد تخطت وتجاوزت مرحلة الخطر وهي في طريقها لطرد قراصنة ال خليفة وقوات الإحتلال عن البحرین.

    إن التعديلات الدستورية والتغييرات الوزارية التي قام بها الطاغية الديكتاتور السفاح حمد ما هي الا شماعة تريد السلطة عبرها أن توصل صوتها للعالم وتوهمه بأنها قامت باجراء تعديلات دستورية ،بينما شعبنا يطالب بإصلاحات سياسية شاملة ولا يأتي ذلك إلا بسقوط الطاغية الديكتاتور وليس بصياغة نصوص لقوانين من ديوان الملك لا علاقة لها على بما یجری على واقع الأرض ، وإن هذه التعديلات تريدها السلطة لكي تخرج من أزمتها الخانقة .. كما أن شعبنا يريد إسقاط النظام لكي يكون هذا الإسقاط مدخلا لأن يكون هو مصدر السلطات جميعا وأن يؤسس لنظام سياسي جديد وصياغة دستور جديد بديلا عن كل الدساتير التي فرضت على شعبنا خصوصا دستور 2002م.

    إننا بحاجة الى إصلاحات سياسية شاملة تأتي بسقوط الديكتاتور ولسنا بحاجة الى إصلاحات صورية إعتاد شعبنا على مشاهدتها ونكث العهود من قبل الحكم الخليفي والطاغية حمد.

    إن رضا وقناعة شعبنا البطل في البحرين لا يأتي إلا بإجتثاث جذور الطغيان والظلم والإرهاب والقمع والحكم البوليسي ، فلسنا بحاجة إلى ملكية دستورية صورية ، فشعبنا قد ضاق درعا من الملكية الشمولية المطلقة التي يهيمن عليها الطاغية وحكمه الخليفي الديكتاتوري.

    إن آل خليفة يتسلطون على السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية ، في ظل مكون قبلي مقابل مكون شعبي يريد أن يحكم نفسه ، ولسنا بحاجة إلى حكم آل خليفة ونحن شعب البحرین قادرون على إدارة البلاد بإرادة شعبنا وإرادة شبابنا والمتخصصين من أبنائه.

    إن شعبنا المؤمن والحسيني البطل الذي قدم أكثر من مائة شهيد من خيرة أبنائه وآخرهم الشهيد صلاح عباس بات مصرا على قناعاته وشعاراته وأهدافه التي لن يتراجع عنها ، ولن يقبل بأي حوار مع السلطة الخليفية ،ولن يقبل بأي إصلاحات صورية وسطحية ، وإن حجم التضحيات التي قدمها شعبنا لا تقبل البقاء تحت مظلة السلطة الخليفية التي فقدت شرعيتها وإن الغالبية الشعبية باقية في الساحات مطالبة بحق تقرير مصيرها وإسقاط النظام ومحاكمة الطاغية حمد والقتلة والسفاحين من رموز حكمه ، ولن يهدأ الشعب حتى يرى القصاص من الطاغية الساقط حمد.. ولذلك فإن أنصار ثورة 14 فبراير يطالبون المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته في الدفاع عن حق الشعب البحريني في تقحقيق العدالة والحرية والمساواة ، ببحث الخطوات اللازمة لمحاكمة مرتكبي إنتهاكات حقوق الإنسان ومرتكبي جرائم الحرب ومجازر الإبادة الجماعية أمام المحاكم الجنائية الدولية.

    وأخيرا فإننا نثمن صمود قادتنا ورموزنا الدينية والوطنية الذين يقبعون خلف القضبان ولم يركعوا للجلادين وطغاة آل خليفة وتحملوا مرارة التعذيب القاسي ولم يهادنوا الطاغوت وصبروا وصابروا وفي طليعتهم العلامة الشيخ محمد علي المحفوظ الذي صرح من داخل السجن بأن عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء ، وإن البحرين تشهد ثورة حقيقية لن تعود إلى ما قبل الرابع من فبراير ، مؤكدا أن زمن الإنتصارات قد حل وأن التغيير قادم لا محالة ، جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى بينه وبين عائلته أمس الخميس (26 نيسان/أبريل 2012م) في سجن جو جنوب شرق المنامة العاصمة ، حيث أكد أحد أبرز زعماء المعارضة بأن “التغيير أمر حتمي وهو مسألة وقت ليس إلا ، مشيرا إلى أن الشعوب هي من تنتصر في النهاية ، وأن التاريخ لم يحدثنا أبدا عن إنتصار الأنظمة”.

    وخلال اللقاء مع عائلته الذي دام ساعة واحدة أبرز سماحة العلامة المحفوظ موقفه من الحراك الجاري على الساحة البحرانية بالقول:”لا يمكن المساومة على حقوق الناس وحرياتهم ، مشيرا إلى أن الحرية هبة من الله سبحانه وتعالى وليست منة من أحد”، مضيفا سماحته موجها حديثه للجماهير الثورية وشباب الثورة الأبطال “نحن معكم ولكم ومن أجلكم ولا تتصوروا أبدا أننا سنوافق على وضع مطالبكم المشروعة على طاولة المساومات السياسية” .. وخاطب الزعيم الديني المعارض شباب ثورة 14 فبراير وفرسان الميادين من شباب وشابات قائلا:”لقد برهنتم للجميع أنكم الضمير الحي في هذا الشعب ، ثقوا من أن أحدا لن يستطيع تجاوزكم”. كما لم ینسى أمين عام جمعية العمل الإسلامي “أمل” عوائل الشهداء حیث خاطبهم بالقول:”أنتم الفخر وأنتم العز وأنتم مستقبل البحرين المشرق ، ومنكم ينبعث الأمل المشرق”.

    وأخيرا فإن أنصار ثورة 14 فبراير مرة أخرى يثمنون مواقف قادة ورموز الثورة في السجن ، وفي طليعتهم أيضا الشيخ حسن مشيمع والأستاذ عبد الوهاب حسين وعميد الحقوقيين العرب الأستاذ عبد الهادي الخواجة ، وسائر الرموز والقادة الدينيين والعلماء والمناضلين الحقوقيين ومن ضمنهم الأستاذ عبد الجليل السنقيس والمقدادين ، وإن صمود قادة الثورة وصمود جماهيرها وشبابها الثوري سوف يؤتي ثمره بالنصر المؤجل ، وإن أنصار ثورة 14 فبراير قلقون على سلامة الأستاذ الخواجة وسلامة الشيخ حسن مشيمع ، وإن أي مؤامرة خليفية تؤدي لتصفية الرموز داخل السجن والمستشفى سوف تشغل البحرين بركانا ونارا تعجل في هلاك آل خليفة وزوال حكمهم ، لذلك نحذرهم من مغبة تصفيتهم تدريجيا فإن شعبنا وشبابنا سوف يفجروا الوضع وسيصعد شبابنا الثوري من مقاومتهم المدنية أكثر وأكثر وقد أعذر من أنذر.

    وأخيرا فإن التعديلات الدستورية وتغيير وجوه وزارية لعبة لن تنطلي على الشعب البحريني الذي يصر على رحيل السلطة الخليفية ، وإن الإعلان عن تغيير وزاري وتعديل دستوري ومثل هذه الخطوات التي قامت بها السلطة والديكتاتور حمد في هذه الأيام ما هي إلا محاولات يائسة للخروج من الأزمة السياسية التي تحيط بالحكم الخليفي ، وهذه الخطوات ما هي إلا ألعوبة ولعب على الذقون ، فشعبنا في الساحات يطالب بإسقاط النظام وسقوط الطاغية حمد ، والديكتاتور يقوم بتغيير وزرائه ، ولذلك فإن من يؤمن بضرورة إسقاط النظام لا ينظر إلى هذه الخطوات الشكلية هنا وهناك ، وإن شعبنا يطالب برحيل الديكتاتور والحكم الخليفي بالكامل ، فالطاغية حمد والسلطة الخليفية غير قابلين للإصلاح أساسا والطاغية حاكم فاجر وفاسق وفاسد ، فكيف بحاكم طاغية يمثل يزيد وفرعون وهيتلر العصر يقوم بإصلاح سياسي وهو لم يصلح نفسه ، كيف بسلطة ديكتاتورية أموية لا تصلح نفسها أن تقوم بإصلاح سياسي شامل في البلاد؟؟!!.

    إن السلطة الخليفية فاسدة ودستورها المنحة الذي فرض على الشعب في 14 فبراير 2002م دستور فاسد ، وإن الإصلاحات السياسية المبنية على دستور مفروض بالقوة هي إصلاحات فاسدة وغير مقبولة من قبل شعبنا وهدفها قمع حركة الجماهير الثورية المطالبة بإسقاط رأس النظام ومحاكمته على ما قام به من جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية.

    إن ثورة 14 فبراير جاءت لإسقاط الحكم الديكتاتوري والملكية المطلقة ، فهي ثورة شعبية عارمة وشاملة تهدف إلى إسقاط النظام وإن التعديلات الدستورية وما زعمت السلطة الخليفية من أنها تعديلات لإعطاء دور أكبر للبرلمان وتوضيح العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية مرفوضة تماما من قبل جماهير شعبنا ، فشعبنا لا ينتظر بعد اليوم العطاءات والهبات من العائلة الخليفية الأموية ، وهو لا ينتظر تعديلات في مواد من الدستور المفروض بمكارم ومراسيم ملكية ، وإنما يريد صياغة دستوره بنفسه وإقامة نظامه السياسي التعددي الجديد ، وإن الشعب ومن خلال مظاهراته اليومية يؤكد على تغيير النظام الذي يواصل جرائمه وقمعه وقتله للشعب بشكل جنوني ، وإن شعبنا يعتقد بأن الموت والإستشهاد بكرامة أفضل من بقائه عبيدا ورقيقا تحت ظل حكم القراصنة واللصوص وقطاع الطرق الخليفيين.

    أنصار ثورة 14 فبراير

    المنامة – البحرين

  • حقوقي: سلطات البحرين خالفت معاهدة الطفولة الموقعة عليها
    أكد رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان يوسف ربيع أن سلطات البحرين خالفت معاهدة الطفولة التي وقعت عليها في الأمم المتحدة بإعتقالها طفل وإيداعه السجن بتهمة تمزيق قميص شرطي، فيما حمل السلطات المسؤولية الكاملة عن سلامة الناشطة زينب الخواجة والمعتقلات الأخرى.

    وقال ربيع إن حكومة البحرين وقعت على العديد من المعاهدات التي تلزمها بمواد ونصوص فيها، حيث وقعت حكومة البحرين 8 معاهدات في الأمم المتحدة، واحدة منها هي معاهدة تخص الطفولة.

    وأكد أن السلطات خالفت معاهدة الطفولة التي وقعت عليها عندما قامت بإعتقال طفل وأودعته السجن بتهمة تمزيق قميص شرطي، موضحا إنها ليست المرة الأولى التي تقدم الحكومة على مثل هذه المخالفة، فسبق وأن قامت بمخالفات كثيرة، كالإعتداء على الطفل علي السنكيس في منطقة السنابس، أو قتل الأطفال عبر سيارات الدفع الرباعي، وغيرها من الإنتهاكات بحق الطفولة.

    وعن وضع الحقوقي عبد الهادي الخواجة المضرب عن الطعام منذ نحو 83 يوما، قال ربيع : تم أخذه (الخواجة) الى حجز إنفرادي في المستشفى وتم التعامل معه بقسوة وبأساليب تحط من الكرامة الإنسانية، وتم تخديره وإعطاءه مواد من أجل أن يبقى على قيد الحياة، وما تعرض له الحقوقي عبد الهادي الخواجة يندرج تحت المعاملة السيئة وعلى حكومة البحرين أن تنتبه الى مثل هذه الممارسات.

    ونوه الى أن تلفزيون البحرين بدأ بالعودة الى نشر خطاب يستخدم الكراهية والتغطية التحريضية، قائلا إنه إستهدف إحدى الشخصيات الروحية والدينية السياسية في البحرين وهو الشيخ عيسى أحمد قاسم، حيث حاول تلفزيون البحرين أن يؤشر في برنامج الى خطاب الشيخ حينما تحدث عن دعوته الى سحق رجال الأمن الذين يعتدون على حرمات النساء.

    وحذر ربيع من أن إستهداف الشيخ قاسم هو عمل مدان وفيه مخالفة لتقرير بسيوني، مؤكدا أن هذا العمل يخالف أيضا القوانين البحرينية والدولية.

    ودعا السلطات الى الإفراج عن أربعة نساء إعتقلتهن ولم يتم الإفراج عنهن الى اليوم، قائلا إنهن لم يكن لديهن ذنب سوى أنهن رفعن صورة المناضل الحقوقي عبد الهادي الخواجه، محملا الحكومة والأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن سلامتهن وسلامة الناشطة الحقوقية زينب الخواجه.

  • البحرين: فعالية الحرية الحمراء..
    صدر يوم الاثنين حكم من محكمة التمييز بنقض الحكم السابق على الرموز القادة المعتقلين وارجعت الحكم الى محكمة الاستئناف العليا .وتزامن الحكم مع الدعوة الى اعتصام تضامني مع الرموز في ساحة الحرية في المقشع .
    وكانت منطقة الدراز شهدت يوم امس دعوة مركزية تضامنية مع الناشط عبد الهادي الخواجة وباقي الرموز القادة .
    فيما انطلقت في المدن البحرينية كافة فعالية (الحرية الحمراء) ، حسب ما أعلن ائتلاف الرابع عشر من فبراير.
    كما خرجت مسيرة في منطقة البلاد القديم أمس رفع المشاركون خلالها أعلام البحرين وصوراً للمعتقلين وتفرق المتظاهرون تحت ضغط القنابل الصوتية والغاز السام ، التي أطلقتها قوات الأمن المدعومة من قوات الاحتلال والمرتزقة بكثافة .
    من ناحية أخرى، أكدت زوجة الناشط الحقوقي المعتقل عبدالهادي الخواجة، خديجة الموسوي، أن الخواجة أبلغها أثناء زيارتها له يوم أمس ، أنه تم إجباره منذ الأسبوع الماضي على أخذ المغذي بعد أن تم تخديره وربط يديه ورجليه في السرير.
    من جهتها أكدت عضو البرلمان الأوروبي آنا غوميز، أن السلطات منعتها يوم أمس من دخول البلاد، وانها أبلغت السلطات البحرينية أن زيارتها إلى البحرين هي للتعرف عن قرب على أوضاع الناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة، وابنته زينب، لافتة إلى أن ذلك يأتي في سياق قلق البرلمان الأوروبي على أوضاع حقوق الإنسان في البحرين.
    من ناحية أخرى، قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش» في بيان لها، إن «الشرطة تقوم بضرب المعتقلين وتعذيبهم، بما في ذلك القُصّر، على رغم التعهدات العلنية بالكف عن ممارسة التعذيب وعدم إفلات الشرطة من العقاب».
  • زوجة الخواجة تؤكد أنه في وضع صحي حرج
    قالت خديجة الموسوي زوجة الناشط الحقوقي المعتقل عبد الهادي الخواجة، ان وضع زوجها الصحي المضرب عن الطعام منذ 83 يوما صعب جدا جدا .

    واشارت الموسوي الى أعلان السلطات بأن الوضع الصحي لعبد الهادي الخواجة جيد، قائلة : “ان السلطات تعودت على اطلاق تصريحات كاذبة ليست فقط في قضية الخواجة بل في قضايا اخرى ايضا “.

    واضافت انه خلال الزيارة الاخيرة للخواجة كان وضعه الصحي افضل من السابق وذلك بسبب اطعامه الاجباري عبر المغذي، موضحة “عندما سالته قال ان هذا من تاثير الاطعام الاجباري رغم انه قال للدكتور المعالج انه غير راض عن هذا العمل كما انه ايضا قال للسفير الدنماركي انه لايرغب بالاطعام الاجباري اذا تدهور صحته، ولكن الدكتور المعالج قال انه كطبيب اذا راى الخواجة مشرفا على الموت او الموت الدماغي فعليه ان يقوم باطعامه بالاجبار ” .

    وحول معنويات الخواجة قالت السيدة الموسوي ان “معنوياته عالية جدا وبالامس كان يقول انه في اسعد ايام حياته وان كل هذا لم ولن يؤثر عليه وانه مهما فعلوا فانهم ليسوا قادرين على كسر ارادته وانه يواصل الاضراب عن الطعام وان هذا الاضراب غير قابل للنقاش والتفاوض “.

  • اعتصام امام محكمة البحرين احتجاجا على محاكمة رموز الثورة
    اعتصم عشرات المواطنين البحرينيين ونخب سياسية وحقوقية امام محكمة البحرين في المنامة احتجاجا على محاكمة رموز وقادة الثورة.
    وافادت مصادر، ان الأمين العام لجمعية الوفاق السلامية الشيخ علي سلمان وقيادات الجمعيات قد حضروا في الاعتصام التضامني مع الرموز امام المحكمة.وقد نقضت محكمة التمييز البحرينية حكم القيادات السياسية وأعادته للإستئناف، فيما أفرجت عن الناشط السياسي يوسف محمد الصميخ.

    يأتي ذلك اثر تقديم سلطات البحرين اربعة عشر معارضا بينهم الناشط الحقوقي المضرب عن الطعام منذ اكثر من ثمانين يوما عبد الهادي الخواجة للمحاكمة، فيما منع النظام نائبة في الاتحاد الاوروبي من دخول البلاد.

    وتزامنا مع المحاكمة انطلقت قي البحرين فعالية (الحرية الحمراء) في كافة المدن البحرينية تزامنا مع بدء محاكمة رموز وقادة الاحتجاجات الشعبية، حسب ما أعلن ائتلاف الرابع عشر من فبراير.
    وافادت المصادر ان الثوار البحرينيين قطعوا شارع التحرير في البحرين المؤدي الى السعودية تضامنا مع الرموز من قادة الاحتجاجات الشعبية، وأشعل الثوار النار في الاطارات خلف المطار في بلدة الدير واعمدة الدخان ترتفع في سماء المنطقة، وخصوصا في سماء العاصمة البحرينية المنامة.
    وذكرت المصادر أن الاشتباكات اندلعت في مختلف مناطق البحرين بعضها بين الثوار وجنود الاحتلال السعودي، فيما قام الثوار البحرينيون بقطع الشارع المؤدي الى السعودية.
    وأدى تحرك الثوار البحرينيين في يوم محاكمة الرموز من قادة الاحتجاجات الشعبية، الى ازدحام مروري شديد جدا إبتداء من بلدة عالي إلى مدينة الزهراء في البحرين، فيما هرعت سيارات الدفاع المدني لإخماد النيران.

  • حقوقي: القضاء البحريني يفتقر لشروط العدالة
    قال عضو منتدى البحرين لحقوق الانسان السيد باقر درويش ان قرار القضاء البحريني باعادة محاكمة الناشطين الواحد والعشرين ومن بينهم الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة يثبت ان هذا القضاء مازال مأسورا للعقلية التي ادارته في خمسينيات القرن الماضي .

    واضاف درويش ان القضاء يفتقد الى الاشتراطات الدولية لتوفير العدالة وهو قضاء مسيّس يسير في ظل توجيهات النظام .
    وتابع قائلا : ان تحويل المحاكمات مرة اخرى يعد تجاوزا جديدا في اطار سياسة الحكومة التي تعمد الى تقطيع الوقت من اجل تحقيق جملة من المكاسب السياسية ، معتبرا ان هذه التحويلات واضاعة الوقت وعدم حلحلة الازمة السياسية بشكل جدي وعدم ايقاف هذه المحاكمات الصورية والافراج عن سجناء الرأي السياسي سيعقد الازمة السياسية وينعكس على الوضع الداخلي في البلاد ، بالاضافة الى انه سينعكس على الوضع الصحي للرمزين الاستاذ حسن مشيمع والاستاذ عبد الهادي الخواجة مؤكدا ان السلطات تتحمل المسؤولية الكاملة عن اي تدهور يحصل لهذين الرمزين البارزين .
    وحول ما اذا كان القرار القضائي يشكل بداية انفراج في قضية الخواجة قال درويش : حتى الان لم تتضح اي بوادر انفراج أولية بشأن الناشط الحقوقي المضرب عن الطعام عبد الهادي الخواجة ، بل ان تعرضه للتعذيب قبل ايام خلافا لاعلان جنيف الصادر عام 1948، ويؤكد ان السلطة مازالت مستمرة في تجاهل الازمة السياسية في البلاد وتعقيدها وعدم اتخاذ اي خطوة حقيقية باتجاه المصالحة الوطنية .
    واشار عضو منتدى البحرين لحقوق الانسان الى التقرير الاخير لمنظمة هيومن رايتس ووتش بشأن انتهاكات حقوق الانسان في البحرين معتبرا انه يمثل شهادة دولية واضحة في ان السلطات البحرينية ما زالت في مرحلة ما قبل تقرير بسيوني بل انها تمادت في اعمال القمع وزادت من عمليات القتل والتصفية الجسدية وتعذيب المواطنين .
    واكد درويش ان اليد الامنية مازالت مطلقة في البحرين نتيجة سياسة الافلات من العقاب ، ومن مظاهر التمسك بالحل الامني هو تحويل مبان خارج مناطق الاحتجاز الى مراكز اعتقال وتعذيب كمراكز الشباب او اصطبلات الخيول حيث كشفت هيومن رايتس ووتش عن مركزين من هذا النوع في منطقتي السنابس والبيع وهذا ما يستدعي من المجتمع الدولي ان يوفر الحماية لابناء الشعب البحريني لان السلطة لا تحميه بل هي متورطة في انتهاك حقوقه .

  • البحرين: تخبط السلطة الخلیفیة
    أفرجت السلطات عن القيادي في جمعية الوفاق الوطني الإسلامية النائب السابق هادي الموسوي، والناشط الحقوقي يوسف المحافظة ، وذلك بعد توقيفهما السبت أثناء توجههما للمشاركة في مسيرة دعت إليها قوى المعارضة في العاصمة المنامة.
    وفي محاولة لتبرير إعتقالهما ، زعمت وزارة الداخلية أن مجموعة من المواطنين شاركت في مسيرة غير قانونية في المنامة، وقد حذرتهم الشرطة وأمرتهم بالتفرق إلا أنهم لم ينصاعوا ، ما إستوجب اتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهم !.
    إعتقال الموسوي والمحافظة تلى محاولة إغتيال النائب في البرلمان البحريني أسامة مهنا التميمي فجر أمس السبت ،على خلفية تحميله رئيس الوزراء منذ أكثر من أربعين سنة ،خليفة بن سلمان مسؤولية ما يجري في البحرين من أحداث ، وطالبه بالإستقالة .
    تجدر الإشارة إلى أن السلطات لا تزال تحتجز الناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين ، وتمنع عائلته ومحاميه من زيارته .
    المتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان روبرت كلوفيل ، أعرب عن أمله أن يتمكن مكتب المفوضية من إرسال بعثة إلى البحرين للتحقق مما يجري ومناقشة الأزمة في البلاد التي تشهد ثورة شعبية منذ الرابع عشر من فبراير شباط من العام الماضي .
    وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد جدّد الإعراب عن قلقه بشأن الوضع في البحرين وخصوصا ما يتعلق بسقوط المزيد من الإصابات والضحايا بين المتظاهرين.
    فهل تستمع السلطة للمنظمات الدولية بعد إهمالها المعارضة البحرينية؟
  • “رايتس ووتش”: الإفلات من العقاب مشكلة أساسية بالبحرين
    أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في بيان، إن “الشرطة تقوم بضرب المعتقلين وتعذيبهم، بما في ذلك القُصر، على رغم التعهدات العلنية بالكف عن ممارسة التعذيب وعدم إفلات الشرطة من العقاب”.

    وقالت المنظمة إنها أجرت أثناء زيارتها البحرين في الفترة من 15 إلى 19 أبريل 2012، مقابلات مع 14 شابّاً، منهم سبعة أطفال، قالوا إن الشرطة اعتدت عليهم بالضرب الشديد عندما اعتقلتهم بسبب مشاركتهم في احتجاجات عامة، وعندما اقتادتهم إلى مركز الشرطة.

    وأوضحت “تأتي عمليات الضرب المذكورة بعد نشر تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق في تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 وما تبعه من تعهدات صادرة عن مسئولين حكوميين، بالقضاء على سوء المعاملة والتعذيب، وجرت خمس من الوقائع المذكورة في شهر أبريل”.

    وأكدت “بينما يبدو أن المعاملة داخل مراكز الشرطة ومراكز الاعتقال الرسمية تحسنت بشكل ملحوظ بعد نشر تقرير اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق، اكتشفت هيومن رايتس ووتش أن الشرطة مازالت تعمد إلى ضرب المتظاهرين بشكل منتظم، وأحيانًا بعنف شديد، أثناء اعتقال الأشخاص أو أثناء نقلهم إلى مراكز الشرطة”.

    واستمعت “هيومن رايتس ووتش” إلى شهادات متسقة قدمها الكثير من الضحايا، تفيد بأن الشرطة كانت تنقل المتظاهرين المعتقلين إلى مراكز اعتقال غير رسمية أو إلى أماكن خارجية منعزلة لفترات تتراوح بين 30 دقيقة وساعتين من الزمن، وتقوم بضرب المعتقلين قبل نقلهم إلى مراكز الشرطة. كما جمعت المنظمة معلومات دقيقة عن اثنين من هذه المراكز غير الرسمية، وهي بيوت الشباب في السنابس ومدرسة الفروسية للشرطة في البديع، وتُعرف محليًّا بالخيالة، قرب مركز شرطة البُديع.

    والتقت المنظمة كذلك بشابين يبلغان من العمر 16 عاماً، قالا إن قوات الأمن قامت باعتقالهما في 17 أبريل في شوارع قرية الدير واقتادتهما إلى مكان خال غير بعيد من القرية.

    وأضاف الشابان أن “الشرطة قامت بضربهما بشكل عنيف وهددت أحدهما بالاغتصاب إذا لم يقدما معلومات عن المكان الذي يخبئ فيه شباب القرية الزجاجات الحارقة المزعومة، ولما تأكدت الشرطة أن الشابين ليس لديهما أي معلومات، تركتهما في ذلك المكان المهجور”.

    ولما التقت هيومن رايتس ووتش بالشابين في 18 أبريل، كانت آثار الإصابات على مستوى الظهر، والأذرع، والوجه متناسبة مع رواياتهما لما حدث لهما.

صور

قمع الثوار ومواجهـات على الشارع العام في بلدة الدير

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: