352 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد 352 :: السبت، 28 أبريل/ نيسان 2012 الموافق 6 جمادي الثاني 1433‎ ::‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
  • مسيرة بلدة السنابس : “أيـــــنْ هو الخــــواجة ؟” 27 4 2012م
    http://youtu.be/3lttGK7Elrk
  • بلدة السنابس : إصابة أحد الشباب بسلاح الشوزن المحرم دولياً 27 4 2012م
    http://youtu.be/W9XU1JdTIdM
الأخبار
  • نائب بحريني يتعرّض لمحاولة اغتيال بعد انتقاده رئيس الوزراء
    افاد مراسلنا، ان النائب في البرلمان البحريني أسامة مهنا التميمي تعرض الى محاولة اغتيال بالرصاص الحي في منطقة السند.

    وافادت مصادر خاصة ان المسلحين هاجموا المجمع الذي كان يتواجد فيه النائب وفتحوا نيران اسلحتهم بهدف تصفيته، حيث اطلقت باتجاهه اكثر من 25 رصاصة.

    وفي اتصال اكد التميمي انه لم يصب باذى، وانه موجود في مركز الشرطة، حيث قدم شكوى بالحادث، وبرفقته عدد من الشهود.

    وكان النائب التميمي قد حمل رئيس الوزراء خليفة بن سلمان، مسؤولية ما يجري في البحرين من احداث، وطالبه بالاستقالة.

    وكان النائب قد وجه في وقت سابق انتقادات لرئيس الوزراء خليفة بن سلمى آل خليفة طالبه خلالها بالتنحي عن منصبه.

  • الامين العام للامم المتحدة قلق على مصير مضرب عن الطعام في البحرين
    عبر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن قلقه على مصير عبد الهادي الخواجه المعارض المضرب عن الطعام في البحرين.

    وجاء في بيان للامم المتحدة ان بان كي مون “يطلب مجددا من سلطات البحرين تسوية حالة الخواجه بلا تاخير على اساس العدل والاعتبارات الانسانية”.
    كما طلب الامين العام من سلطات البحرين “ان تحترم بالكامل الحقوق الاساسية لشعب البحرين بما في ذلك حقوق جميع المعتقلين الذين لديهم الحق في معاملة منصفة”.

    واعرب بان عن قلقه لاستمرار المواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين و”جدد دعوة الجميع الى اقصى درجات ضبط النفس والوقف الفوري للعنف”.

    ودخل عبد الهادي الخواجه المحكوم عليه بالسجن المؤبد في اضراب عن الطعام منذ 8 شباط/فبراير للمطالبة باطلاق سراحه.

    وكان حكم عليه مع معارضين آخرين، بالسجن المؤبد وذلك بعد ان اتهمته السلطات بالضلوع في مؤامرة لقلب النظام الذي تقوده اسرة مالكة سنية في البحرين وذلك في خضم احتجاجات تزعمها غالبية سكان هذه المملكة الخليجية.

    واجلت محكمة التمييز الاثنين نظر القضية الى 30 نيسان/ابريل.

  • الشعب البحريني يواصل حراكه دون اكتراث للقمع
    قال الناشط السياسي البحريني ابراهيم المدهون ان نظام آل خليفة صعد هذه الايام من تعزيزاته الامنية واساليبه القمعية للحد من تصاعد الثورة الشعبية السلمية ، الا ان الشعب البحريني لم يكترث لكل الاساليب القمعية التي تمارسها قوات الامن وميليشيا السلطة حيث صعّد من فعالياته الاحتجاجية اكثر فاكثر.

    واعتبر المدهون ان هذه السلمية المتناهية التي يتحلى بها الشعب البحريني في حراكه المطلبي قذ ازعجت النظام كثيرا واحرجته أمام العالم .
    واضاف ان النظام كان يظن انه قادر على القضاء على الحراك الشعبي خلال شهر او شهرين ، لكن وبمرور الوقت تأكد للنظام وتأكد للعالم ان الشعب لن يتراجع ولن يبرح الساحات بل ان روح الثورة سرت الى الجميع ونزل الى الشارع أناس لم يشاركوا من قبل في الاعتصامات والاحتجاجات الميدانية ، وهذا ما ازعج النظام ودفعه الى تصعيد حملته الامنية خاصة في الايام الاخيرة.

  • احتجاجات متواصلة وتحذير للمنامة من المضي بمسار القتل
    خرجت في مدن وقرى البحرين تظاهرات حاشدة تحت اسم الديمقراطية تجمعنا للمطالبة باسقاط النظام وحرية الراي وطلاق صراح المعتقلين.
    ودعا المتظاهرون الى تنحي رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة عم الملك الذي يشغل هذا المنصب منذ اربعين عاما.
    وردد الآلاف شعارات وهتافات ضد النظام الحاكم في البلاد واكدوا على استمرارهم في الاحتجاجات الثورية حتى اسقاط النظام وبناء بلد ديمقراطي تحترم فيه حقوق الانسان والحرية والعدالة.
    كما شدد المحتجون على اطلاق صراح جميع المعتقلين من العلماء والسياسيين والصحفيين الذين يقبعون في سجون آل خليفة ومنهم المعتقل عبدالهادي الخواجة.
    هذا فيما اعتبر آية الله الشيخ عيسى قاسم استمرار النظام في القتل والعنف مسارا جنونيا.
  • 19 منظمة دولية: البحرين تجاهلت توصيات حقوق الإنسان
    أكدت منظمات دولية، أن حكومة البحرين تجاهلت معظم توصيات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم للمتحدة، كما أنها لم تلتزم بتنفيذ توصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق.

    وقدمت 19 منظمة دولية حقوقية وعمالية، تقاريرها الموازية لمجلس حقوق الإنسان، في إطار الاستعراض الدوري الشامل الأول لها في العام 2008 لمناقشة أوضاع حقوق الإنسان في البحرين، والتي ستناقش بموجبها البحرين، تقريرها بتاريخ 21 مايو/ أيار المقبل، أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف.

    وذكرت منظمات دولية، أن انتهاكات عديدة وقعت بعد انتهاء فترة السلامة الوطنية، بما في ذلك الاعتقال التعسفي للمتظاهرين وإقامة نقاط تفتيش خارج القرى التي استهدفت بعضها المدنيين بسبب محتويات هواتفهم النقالة، ناهيك عن مداهمة عدد من المنازل وتدمير ممتلكاتهم أو مصادرتها، والتعرض لسوء المعاملة قبل وبعد عمليات القبض.

  • الداخلية البحرينية ترفض مسيرة الوفاق اليوم
    رفض رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن الجمعة، الموافقة على المسيرة التي دعت إليها جمعية الوفاق المعارضة عصر اليوم السبت بالمنامة، محذراً من أن “المشاركة فيها مخالفة للقانون”.

    في الصعيد ذاته، خرجت حشود بشرية كبيرة في تظاهرة جماهيرية دعت لها قوى المعارضة البحرينية الجمعة من منطقة جدحفص وصولا لمنطقة السهلة غرب العاصمة المنامة في مسيرة تحت عنوان “الديمقراطية تجمعنا”.

    وجابت المسيرات الشارع العام وحملت أعلام البحرين الوطنية ورددت هتافات تؤكد على التمسك بالديمقراطية ورفض الدكتاتورية ورفض الحل الأمني الذي تمعن فيه السلطة وتعمل عبر أجهزتها وإعلامها وميليشياتها المسلحة على جر الساحة إلى العنف، وهو الامر الذي رفضته الجماهير وأكدت على سلمية الثورة البحرينية.

  • معارض بحريني: حكومة آل خليفة لا تفهم سوى لغة العنف
    اكد الاعلامي البحريني جواد عبد الوهاب ان حكومة آل خليفة لا تفهم سوى لغة العنف والتنكيل والانتهاكات في سبيل اخماد صوت الشعب، مؤكداً ان الاصرار الشعبي احبط كل هذه المؤامرات.

    وقال عبد الوهاب، ان السلطة في البحرين لا تفهم سوى لغة العنف والتنكيل والانتهاكات في سبيل اخماد صوت الشعب، ولكن صمود واصرار الشعب على حقوقه المشروعة احبط كل مؤامرات حكومة آل خليفة.

    واضاف الاعلامي ان السلطة الخليفية تعتبر سلطة حمقاء ففي الوقت الذي استخدمت فيه منذ تفجرت الانتفاضة جميع الاوراق في ناحية العنف والارهاب والتنكيل بالمواطنين وانتهاكات حقوق الانسان استخدمت، وتأتي اليوم لتصعد في محاولة منها لاخماد الثورة التي انهت 14 شهراً منذ تفجرها.

  • المعارضة تدعو المنامة لتبني الحل السياسي بدل الامني
    اكدت قوى المعارضة البحرينية بان ما يتم تداوله عن خطط أمنية جديدة تؤكد استمرار النظام بكافة أجهزته في خيار الحل الأمني والقمع الممنهج وسياسة القتل والعقاب الجماعي وغياب الافق السياسي بعد رفض النظام للحوار الجاد.

    ونقل موقع “الوسط” عن المعارضة البحرينية قولها، بان الازمة لا يمكن حلها بسياسة أمنية او عبر تعديلات دستورية شكلية بل عبر حوار سياسي جاد يؤدي الى تسوية تاريخية تحقق مطالب شعب البحرين كما أكدت عليه وثيقة المنامة وتجسيد مبدأ “الشعب هو مصدر السلطات جميعاً”.

    يذكر ان مسيرات واحتجاجات قد خرجت مساء امس الجمعة رددت هتافات تؤكد على التمسك بالديمقراطية ورفض الدكتاتورية ورفض الحل الأمني الذي تمعن فيه السلطة وتعمل عبر أجهزتها وإعلامها وميليشياتها المسلحة على جر الساحة إلى العنف، وهو الامر الذي رفضته الجماهير وأكدت على سلمية الثورة البحرينية.

صور

ثوار مثلّث الصمود يشعلون النار في جمعة انتصار الخواجة

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: