345 – نشرة اللؤلؤة

العدد 345 :: السبت،21أبريل/ نيسان2012 الموافق 29جمادي الأولى 1433 ::‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • الوفاق: قوات الأمن تفتح الرصاص الإنشطاري بلا رحمة ضد المدنيين
    فتحت قوات الامن في البحرين نيرانها بشكل كثيف جداً على متظاهرين بلا رحمة في مناطق متعددة وأصابتهم بإصابات متفرقة بينها إصابات خطيرة وفي أنحاء مختلفة من الجسم.

    واستخدمت قوات الامن بشكل مكثف الرصاص الانشطاري (الشوزن) القاتل والمحرم دولياً ضد المتظاهرين والمواطنين بشكل منهجي في وقت واحد وفي العديد من المناطق مما خلف عشرات المصابين والجرحى وحالة بعضهم خطرة.

    توسعت قوات الامن أمس بشكل ملحوظ في استخدام الشوزن المحرم دولياً، في وقت ارتفعت فيه أصوات المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والأمم المتحدة لمطالبة السلطة بوقف الاستخدام المفرط للقوة.

    وتكثف استخدام السلاح المحرم دولياً ضد المواطنين من مسافات قصيرة وتشير لتعمد القتل أو الإصابة البليغة، وقد تعددت الاصابات في العين نتيجة الاستهداف والتعمد في استخدام السلاح القاتل لإلحاق أقصى أذى ممكن بالمواطنين.

    واستخدمت قوات الامن هذا السلاح بشكل مكثف في مناطق متعددة، بينها عالي والسنابس وكرزكان وكرانة والبلاد القديم وقرية واديان بجزيرة سترة، وأبوقوة وبني جمرة، وغيرها من المناطق التي تحاصرها قوات الأمن وتتعمد الأطلاق الكثيف عليها.

    ورفض العديد من الضحايا والمصابين الذهاب للمستشفى لتلقي العلاج خوفاً من ملاحقة واعتقال قوات الأمن لهم كما جرى للعديد من المصابين، الأمر الذي يضاعف تعرضهم للخطر نتيجة لعدم شعورهم بالأمن في حال تلقي العلاج بالمستشفيات.

    يشار إلى أن العديد من الضحايا قتلوا على يد السلطة نتيجة استخدام سلاح الشوزن المحرم دولياً، في حين سقط أغلب الشهداء نتجية الطلق المباشر والقريب جداً، الأمر الذي يؤكد استخدام هذا السلاح بغرض القتل العمدي.

    وإلى جانب الرصاص الانشطاري الذي استخدمته قوات الأمن، كثفت إطلاق الغازات السامة والخانقة على البيوت والأحياء في مناطق عديدة تشهد تظاهرات تطالب بالتحول نحو الديمقراطية، ضمن محاولات إسكات الصوت المعارض وإخماد المطالبة بإنهاء الديكتاتورية.

  • مقتدى الصدر يدعو لمقاطعة سباق فومولا في البحرين
    دعا زعيم التيار الصدري جميع الرياضيين ممن أسماهم الشرفاء إلى عدم المشاركة في سباق سيارات الفورمولا 1، الذي سيقام في وقت لاحق من الشهر الجاري بالبحرين.

    ودعا السيد مقتدى الصدر في استفتاء مكتوب، رداً على سؤال لأحد اتباعه، جميع الرياضيين الشرفاء إلى مساندة الشعب البحريني برفض هذا السباق، حاثاً أئمة وخطباء الجمعة على طرح الموضوع في الجوامع، معتبراً هذا السباق إعانة لنظام آل خليفة على الظلم والقتل وتعدٍ على الشعب وكلمته وحريته.

    وأبدى زعيم التيار الصدري شكره للمنظمات الدولية والإنسانية التي رفضت السباق لتعاطفها مع قضية الشعب البحريني، معرباً عن شجبه واستنكاره لهذا السباق.

  • البحرين تواجه خطر العنف بسبب السعودية
    البحرين تواجه خطر الانزلاق نحو العنف. وقال الموقع إن تشدد الأطراف في البحرين ودعم دول الخليج.

    وخصوصا السعودية، لأسرة “آل خليفة” السنية خوفا من النفوذ الإيراني وتجاهل الولايات المتحدة لما يجري في المملكة، يجعل شبح العنف والحرب الاهلية هو الاحتمال الاكبر ، خصوصا مع تصعيد المعارضة احتجاجاتها ورفض السلطة تقديم تنازلات حقيقية، وذلك في خضم احتدام الصراع الاقليمي الطائفي والسياسي.

    وتحظى اسرة “آل خليفة” السنية الحاكمة بدعم شركائها الخليجيين، وخصوصا السعودية، وبغض طرف الولايات المتحدة عن الاحتجاجات الشيعية في هذه المملكة الصغيرة التي تؤوي مقر الاسطول الاميركي الخامس. ويعزز هذان العاملان واقع الافق المسدود بحسب المراقبين.

    واتخذت الاحتجاجات طابعا اكثر عنفا في الفترة الاخيرة مع اقتراب موعد سباق “الفورمولا ون” الذي ينظم الاحد وتسبقه التجارب الحرة والرسمية الجمعة والسبت.
    وقال “يوست هيلترمان” من مجموعة الازمات الدولية التي اصدرت مؤخرا تقريرا وصفت فيه السباق بانه “قنبلة موقوتة” لتأجيج العنف في البحرين، ” ان هناك تصعيد واضح”.

    وبحسب منظمة العفو الدولية، قتل 60 شخصا في البحرين منذ بدء الاحتجاجات التي قادتها الغالبية الشيعية المطالبة بالتغيير في فبراير 2011 .
    وخلصت لجنة تقصي حقائق مستقلة الى ان 35 شخصا قتلوا خلال الاحتجاجات في فبراير ومارس 2011، كما قالت ان السلطات استخدمت القوة المفرطة ومارست التعذيب.

    وقال “هيلترمان” ان الطريق المسدود سياسيا مستمر، مشيرا الى ان السلطات تتجنب تطبيق التوصيات الاساسية لتقرير” لجنة تقصي الحقائق وخصوصا في مجال الاصلاحات السياسية، الا انه شدد على ان للازمة في البحرين ابعادا اقليمية .

    وفي خلفية ازمة البحرين، ترى القوى الاقليمية السنية، وخصوصا السعودية، ان اي انتصار للمعارضة الشيعية يحسب في ميزان القوى لمصلحة الخصم الاقليمي ايران ويغير التوازن القائم.

    وارسلت دول الخليج وعلى رأسها السعودية في مارس 2011 قوات الى البحرين لحماية المنشآت الحيوية والسماح لقوات الامن البحرينية بالتركيز على وضع حد للاحتجاجات.
    اما واشنطن فقد اكتفت بتنديد خجول بقمع التظاهرات في هذا البلد الذي يفترض ان يلعب دورا اساسيا في حال وقوع حرب مع ايران.

    وقال “هيلترمان” ان “الولايات المتحدة لا تريد اغراق السفينة لان البحرين تشكل عنصرا اساسيا في منظومتها لامن الخليج”، اما السعوديون “فهم يمسكون بالبحرين من الخاصرة الاقتصادية الضعيفة. وتعد السعودية سندا مهما للبحرين التي اضمحلت مواردها النفطية.

    وقالت الباحثة في معهد الدراسات الدولية والاستراتيجية “الهام فخرو: ” تبدو البحرين اليوم مسرحا للمواجهة بين السعودية وايران، كما ان البحرين حليفة استراتيجية للقوى الغربية.
    والبعد الطائفي للازمة البحرينية يبدو العائق الاكبر امام تحقيق الاصلاحات التي تطالب بها المعارضة، وخصوصا رحيل رئيس الوزراء الامير “خليفة بن سلمان” الذي يشغل منصبه منذ اكثر من 40 سنة.

    وتعزز الازمة في البحرين مخاوف دول الخليج من انتفاضة شيعية تعطي ايران موطئ قدم في المنطقة
    وتعاملت السلطات السعودية بدورها مع احتجاجات شيعية في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط والتي ترتبط بالبحرين بجسر .

    وقال “سلمان شيخ” مدير مركز “بروكينجز” في الدوحة ان “المخاوف هي قبل كل شيء ذات طابع طائفي.
    وحذر “شيخ” من ان الحائط المسدود قد يساهم في تشدد الشباب الشيعة والسنة، مشيرا الى ان الاسرة الحاكمة في البحرين مقسومة بين متشددين ومعتدلين، ويعد الملك “حمد بن عيسى” ونجله ولي العهد الامير “سلمان” من المعتدلين، بينما يعد رئيس الوزراء من المتشددين.

    اما الخبير في شؤون البحرين “مايكل شميدماير”، فيرى ان السعوديين هم عائق امام ما يراه البعض مساع من قبل الملك “حمد” للتسوية مع المعارضة.
    وبحسب “شميدماير”، فان المملكة تتجه نحو انتفاضة جديدة ، وقد تكون هذه الانتفاضة بدأت .

  • إعتقال زينب الخواجة للمرة الثانية من “العسكري” وسط إصرارها على رؤية والدها
    قال المحامي محمد الجشي إن السلطات الأمنية في المستشفى العسكري إعتقلت الناشطة زينب الخواجة.

    وقد توجهت زينب للمستشفى العسكري لرؤية والدها المضرب عن الطعام منذ 72 يوماً، والذي أعلن توقفه أيضاً عن شرب الماء، رافعاً شعار “الحرية أو الشهادة”.

    كما يأتي إعتقال الخواجة الثاني من نوعه من المستشفى العسكري نظراً لإصرارها على رؤية والدها.

    وكانت خديجة الموسوي زوجة الناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة قالت اليوم عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن “زوجها أتصل بها وكان صوته أضعف من أي وقت سابق وقال إنه امتنع عن كل شيء بما في ذلك تناول الماء”.

    وطلب الخواجة المحكومة بالسجن المؤبد من زوجته أن تخبر محامية محمد الجشي من أجل أن يراه في أسرع وقت ممكن، إذ أنه “لا يملك الكثير من الوقت ويريد أن يقول له وصيته”.

    وذكرت الموسوي أن الخواجة أوصاها بثلاث وصايا للناس وهي: “أنا لست نادما على ما فعلت ولو رجع الزمان إلى الخلف فإنني سأفعل بالضبط ما أنا عليه الآن” وأنه “لا ينصح الآخرين بأن يضربوا عن الطعام كما فعل هو حيث أنه قام بذلك بعد حسابات دقيقة وتفكير كثير”، وأخيراً “في حال وفاته فإنه يطلب من الناس ويرجوهم ألا يلجأوا إلى العنف بل أن يواصلوا مطالبهم بطريقة سلمية”.

    يأتي ذلك بعد أن أمتنع الخواجة يوم الأربعاء عن شرب الماء، وبعد ان دخل إضرابه عن الطعام يومه 67 تحت عنوان “الحرية أو الشهادة”.

    وينفذ الخواجة منذ الثامن من فبراير اضرابا عن الطعام للمطالبة بالافراج عنه، مع العلم انه محكوم بالسجن المؤبد بتهمة التآمر على النظام على خلفية الاحتجاجات التي قادتها الغالبية الشيعية في المملكة العام الماضي للمطالبة بالتغيير قبل ان يتم قمعها.

  • جمعية وعد: سلمتنا مستمرة ونريد دولة تحمي الشعب لا تقتله
    أحيت قوى المعارضة الذكرى الأولى لضحايا الحراك الوطني في وقفة تضامنية أقامتها بمقر جمعية «وعد» في أم الحصم مساء الأربعاء، مؤكدة استمرارها في مطالبتها بالتحول إلى الديمقراطية الحقيقية بجميع الطرق السلمية المؤثرة، محذرة من الانجرار إلى العنف.

    ووقف الحضور في بداية الفعالية حدادا على أرواح الضحايا، بعد ذلك تم عرض فيلم عن الحراك الوطني واستذكار الضحايا.

    وفي كلمته التي ألقاها باسم الجمعيات السياسية، قال نائب الأمين العام لـ «وعد» رضي الموسوي إن «شهداءنا هم الشعلة والشموع التي أضاءت لنا دروب النضال والجهاد من اجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمواطنة المتساوية في دولة تحترم حقوق الإنسان، لا تبطش بأبنائها بل ترعاهم وترفع من شأنهم وتدافع عن مصالحهم وتحقق مطالبهم المشروعة التي كفلتها الأديان السماوية جميعا والاتفاقيات والمعاهدات الدولية».

    وأضاف الموسوي «نقف اليوم في الذكرى الأولى لشهداء الحركة الشعبية السلمية التي بزغ فجرها في دوار اللؤلؤة في 14 فبراير/ شباط 2011، معلنة تكسير الأغلال التي قيدوا بها مختلف فئات الشعب البحريني طوال عقود من الزمن تحت أغلال الخوف والرهبة ووقفت بثبات وصمود في وجه القمع، وواجهت الذل والقهر وفتحت أبواب الحرية الحمراء، وكشفت المستور في التمييز السياسي والطائفي والمذهبي ورفعت الغطاء عن الوجوه المقنعة الخادعة».

    وتابع «نحن شعب إذا أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر، حياتنا في وحدتنا وتماسكنا، فلا تنصتوا لشنشنات التقسيميين والطائفيين من أي جهة كانت».

    وواصل الموسوي «لم يفرق الدم المسفوك بين مذهب وآخر، أو بين طائفة وأخرى، اختلط دم بونوده والغانم بدم سرحان والقصاب وبونفور وبوجيري والعويناتي والعلي والعلوي والهانيين، والقافلة تطول حتى جاءت قوافل اللؤلؤة التي نحيي الليلة ذكرى أرواحها الطاهرة».

    وشدد على «قدرنا أن نكون شعبا موحدا، قدرنا أن نستمر في نضالنا السلمي الذي يريدون حرفه عن مساره، فلنتمسك بسلميتنا التي أدهشت العالم وحازت على احترامه على رغم محاولات التشويش والتحريض على حركتنا».

    وأردف «هم يريدون الدولة الأمنية التي يعشعش فيها الفساد الإداري والمالي، ونحن نريد الدولة المدنية الديمقراطية التي تحترم حقوق أبنائها».

    وواصل «هم يريدون القفز على القانون والمؤسسات، ونحن نريد تنفيذ القانون على الجميع، الكبير قبل الصغير ليأخذ كل ذي حق حقه».

    وأضاف «هم يريدون لمؤسسات البلاد أن تكون مزارع وعزبا خاصة، ونحن نريد لهذه المؤسسات أن تكون ملكا لكل المواطنين، كل بحسب كفاءته وقدراته وإمكاناته».

    وتابع «هم يريدون لمؤسسات في الدولة ان تكون حكرا على فئة، ونحن نقول كل مؤسسات الوطن مفتوحة لكل المواطنين لا فرق بين مواطن وآخر إلا بالكفاءة والمعرفة».

    وواصل «هم يريدون استباحة للمال العام دون محاسبة وإشاعة الفقر بين أبناء البلد، ونحن نريد حرمة للمال العام وتجريم من يتعدى عليه ورفع مستوى المعيشة لكل أبناء شعبنا».

    وأردف «نعرف أنهم لا يريدون تنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق، بل يريدون طمرها تحت الأرض بعد أن كشفت جزءا من الجحيم الذي مارسوه ضد أبناء شعبنا».

    وتابع «نعرف أنهم يوظفون الخبراء والمستشارين وشركات العلاقات العامة الدولية لكي يفلتوا من دم شهدائنا وجرحانا ومعتقلينا ومن ناله العقاب الجماعي».

    ومن جهته، قال الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان سلمان كمال الدين «قدر هذا الوطن وقدر شعبه ألا يرى الفرحة على شفتيه بل يغطي الحزن ملامحه، وقدر هذا الوطن أن يدفع غاليا ثمن مطالبته بالديمقراطية».

    وأضاف «لدينا قوافل من الشهداء، حتى أنها تذكرك بـ «سنة الطاعون» فها نحن لا نفرغ من تشييع شهيد حتى نستعد لتشييع آخر».

    وأعلن كمال الدين أن «الجمعية البحرينية تدين القتل المتعمد الذي تمارسه جهات رسمية، والقوة المفرطة، وأن تعيد السلطة التفكير جديا في الحلول الأمنية، تطالب الجمعية بمحاكمة منتهكي حقوق الإنسان».

    وفي كلمة الرموز المعتقلين قالت فريدة غلام زوجة الأمين العام لجمعية «وعد» إبراهيم شريف «في هذه الليلة يطل عليكم شريف ويحييكم، في الوقت الذي مازال الوطن تعصف به الأزمات، ومازالت الحقوق مسلوبة، ومازالت الرموز مغيبة، والمساجد مهدمة، ومازالت عظام الخواجة تستصرخ العالم لإنقاذه من يد الموت».

    وأضافت غلام «نحن باقون في حراكنا من اجل وطن لا يرجف فيه الأمل، بعيدا عن الطائفية البغيضة، وطن يكون فيه صوت لكل مواطن يحترم في الانتخابات، يكون لأبنائه الحق في كتابة دستورهم، وتشكيل برلمانهم، وطن لا يفصل فيه المواطن لتعبيره عن رأيه، ولا يعتقل فيه الطبيب لمعالجته الجرحى، وطن واحد من المحرق حتى دوار اللؤلؤة إلى جامع الفاتح حتى سترة والرفاع، وطن واحد لا سنية ولا شيعية فيه».

    وأردفت «لن يستطيع النظام جرنا لقتل بعضنا البعض، معركتنا ليست بين سنة وشيعة ان معركتنا عادلة وستبقى عادلة بسلميتها، فنيلسون مانديلا سجن 27 عاما لكنه لم ييأس، وكذلك غاندي الذي علمنا أن الحقوق تؤخذ بالسلم».

    بعد ذلك، تحدث والد أحد ضحايا الانتهاكات مكي أبوتاكي عن رابطة أهالي الضحايا ذاكراً أنها «شكلت لأننا جمعتنا قضية واحدة ومصير واحد»، مضيفا «سنعمل بنظرة واحدة من الجانب الحقوقي وليس السياسي».

    وأردف «هدف هذه الرابطة التواصل المباشر بين عوائل الشهداء، وتحديد موقف واضح وصريح من الجميع، وحسم القبول بالقصاص أو التعويضات».

    وتابع «سنقوم بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، والحفاظ على دماء الشهداء من أن تنتهي في أي تسوية سياسية من دون الرجوع إلى أهالي الشهداء».

    وواصل «سيكون هناك ناطق رسمي باسم الرابطة للرد على أي استفسار، وسنعمل على توثيق الانتهاكات التي جرت على أبنائنا».

    وفي الفقرة الأخيرة، تم الاستماع إلى شهادات عدد من عوائل الضحايا، فقدم النائب السابق علي العشيري نبذة عن أخيه زكريا وسرد قصة اعتقاله ووفاته، كما تحدثت شقيقة فاضل متروك عن أخيها، وألقت ابنة عبدالكريم فخراوي كلمة بالنيابة عن العائلة، وكذلك تحدثت والدة الشاب الفقيد علي الشيخ عن ابنها.

  • البحرين: مسيرة ضخمة تشكل طوداً بشرياً لمناهضة الدكتاتورية
    شاركت حشود ضخمة من البحرينيين في تظاهرة حاشدة وشكلت الحشود طوداً بشرياً عملاقاً يوم الجمعة 20 أبريل، وذلك في إطار سلسلة الإحتجاجات التي أعلنت عنها قوى المعارضة ضمن ما أسمته بـ”إسبوع التحدي والصمود” والمتزامن مع إنطلاق سباقات الفورمولا 1 في البحرين.

    وطالبت التظاهرة بالتحول نحو الديمقراطية وإنهاء الديكتاتورية، وإرجاع حق الشعب في تقرير مصيره وكونه مصدراً للسلطات جميعا.

    واحتشد البحرينيون عصر اليوم في منطقة كرانة وصولاً لمنطقة أبوصيبع غرب العاصمة المنامة في الطريق الرئيسي وملئت الشوارع بالنساء والرجال للتأكيد على استمرار الثورة البحرينية التي انطلقت منذ أكثر من عام في 14 فبراير 2011.

    وتأتي المسيرة في وقت تزداد فيه السلطة عنفاً ودموية وتتوغل في الدماء والقمع للمناطق والقرى وتلقي رصاصها الانشطاري (الشوزن) والغازات الخانقة والقاتلة على البيوت والأحياء الضيقة، فيما هاجمت المواطنين عقب انتهاء التظاهرة عصر اليوم الجمعة وقمتهم بعنف ووحشية وتسبب في سقوط بعض المصابين والجرحى.

  • رئيس الوزراء البريطاني يطالب المنامة بالسماح للمعارضة بالتظاهر
    رفض رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون يوم الجمعة دعوات النواب فى مجلس العموم البريطانى بإلغاء سباق ” فورمولا 1″ المقرر إجراؤه فى البحرين غداً الأحد ، مؤكدا أن هذا الأمر يخص إدارة “فورمولا 1″.

    وذكرت صحيفة ” الاندبندنت ” البريطانية – فى سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى – أن زعيم حزب العمال البريطانى إد ميليباند طالب اليوم بإلغاء سباق “فورمولا 1” ، داعيا رئيس الوزراء الى أن يحذو حذوه.
    وأكد ميليباند أن إقامة البطولة فى نفس الوقت الذى يواجه فيه المتظاهرون البحرينيون انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان والتى تعد “إشارة سيئة” على حد تعبيره.

    وأشارت الصحيفة الى أن تصريحات كاميرون التى قال فيها إن هذا الأمر يخص إدارة “فورمولا 1″، مضيفا أنه من المهم أن يسمح للمواطنين البحرينيين بالإحتجاجات السلمية ، مؤكدا أن هناك عملية إصلاح جارية فى البحرين وأن الحكومة البحرينية تدعم هذا الإصلاح.

    يشار الى أن نحو 17 نائبا فى مجلس العموم البريطانى قد وقعوا اليوم على عريضة يدعون فيها إلى إلغاء سباق “فورمولا 1″ فى البحرين ، وتزعم النائب العمالى جيريمى كوربين النواب الموقعين على العريضة قائلا إنهم ” يخشون من أن تستخدم الحكومة البحرينية السباق لاضفاء المصداقية على سياساتها القائمة على قمع المعارضين ” .

    وكانت السلطات قد شددت إجراءاتها الأمنية مع بدء التمارين الخاصة بسباق الجائزة الكبرى “فورمولا 1” يوم الجمعة استعدادا لانطلاقه الرسمى غداً الأحد .

  • الشيخ علي سلمان: الوضع في البحرين غير هادئ
    قال الامين العام لجمعية الوفاق البحرينية المعارضة الشيخ علي سلمان أن تسمية الاوضاع في البحرين بالهادئة هو مخالف للواقع. مضيفاً أن الحراك الشعبي المناهض للديكتاتورية مستمر.

    وعن تقييمه للأوضاع في البحرين، خصوصا وان الحكومة تتحدث عن استقرار تلك الاوضاع بعد ان قامت بجملة من الاصلاحات، من بينها تعديل 20 مادة من الدستور البحريني، يقول الشيخ علي سلمان ان “العشرين مادة التي تم تعديلها في الدستور هي مواد شكلية لا تحل المشكلة السياسية ولا تستجيب للمطالب التي رفعتها الثورة في البحرين منذ 14 فبراير.. الشعب هنا يريد ان يحقق مادة دستورية قديمة في دستور عام 1973 وهو ان الشعب مصدر السلطات، بمعنى ان ينتخب حكومته وان يكون لديه مجلس منتخب كامل الصلاحيات، في ظل مساواة بين المواطنين في الحقوق السياسية “.

    ويرى ضيف “حديث اليوم” ان “التعديلات الدستورية التي اجريت هي شكلية ولا تلامس هذا الموضوع ، اذ ستبقى السلطة التشريعية فيها جزء، نصفها، معيّن وستبقى له صلاحيات تشريعية ورئيس الوزراء غير منتخب بشكل مباشر ولا غير مباشر من الناس، وبالتالي هذه التعديلات مثل التي كانت تجري في الدول الدكتاتورية مثل تونس ومصر وغيرها من التي واجهت ثورات لتغيير هذا الواقع “.

    ويقول السياسي البحريني ان “الاوضاع بالنسبة الى حركة الثورة هي مستمرة من 14 فبراير حتى الان وهناك حراك يومي بين الشباب المطالب بالتغيير وبين الاجهزة الامنية، ويسقط على ضوئها ضحايا وجرحى .. وغير ذلك”.

    ويعبر الامين العام لجمعية الوفاق عن اعتقاده بأن “تسمية الاوضاع بالهادئة هو مخالف للواقع.. فمثلا الانسان عندما يبقى في هذا البلد 24 ساعة سيكتشف طبيعة الحراك الاجتماعي والثوري المطالب بالتغيير”.

صور

الوقفة التضامنية مع الرياضيين واللاعبين تحت عنوان : ” الرياضيين .. إبداع يواجه الانتهاكات “

our Site in Google

our Twitter

our Facebook

 

our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: