338 – نشرة اللؤلؤة

:‎‎:العدد 338 :: السبت،14أبريل/ نيسان2012 الموافق 22جمادي الأولى 1433 ::‎‎‎‎‎‎‎‎‫‎‎‎‎‎‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • أحداث البحرين تهدد بإلغاء سباق ” الفورمولا ـ 1 ” للعام الثاني على التوالي
    تهدد أحداث البحرين بما تشهده من مظاهرات شعبية للمطالبة بالإفراج عن الناشطين السياسيين المعتقلين بإلغاء سباق بطولة العالم للسيارات ” الفورمولا ــ 1 ” للعام الثاني على التوالي، وذلك قبل أيام من استضافة المنامة للسباق بالغ الأهمية للحكومة البحرينية التي تبذل قصارى جهدها لتأكيد استقرار الأوضاع بعد أشهر من الاضطرابات.

    وترفض المنامة رسميا دعوات دولية بالإفراج عن سجناء سياسيين في المملكة ومن بينهم الناشط الحقوقي المضرب عن الطعام والذي يحمل الجنسية الدنماركية عبد الهادي الخواجة بوصفها تدخلا في شئونها الداخلية ، كما تعتبر الخارجية البحرينية مثل هذه الدعوات التي تتأثر بمعلومات وادعاءات غير صحيحة وتفتقر إلى الدقة ، تشجيعا على إثارة الفوضى ونشر الإرهاب وعدم الاستقرار في المملكة .

    وألمحت العديد من الصحف الغربية إلى صعوبة إقامة سباق ” فورمولا ـ 1 ” للعام الحالي 2012 في البحرين التي اضطرت لإلغائه العام الماضي على خلفية ما تشهده من اضطرابات سياسية أثارت حالة من الارتباك بين صفوف الفرق الدولية المشاركة.

  • الجامعة العربية تؤكد تضامنها الكامل مع البحرين!
    أعربت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن ادانتها القوية للتفجير الذى وقع فى قرية “العكر” بمملكة البحرين يوم الاثنين الماضي والذى أسفر عن اصابة عدد من رجال الأمن أثناء قيامهم بواجبهم الوطنى.

    وأكدت الأمانة العامة تضامنها الكامل مع مملكة البحرين فى مواجهة هذه الأعمال الارهابية، كما أكدت على احترام سيادة البحرين واستقلالها ورفض التدخل الأجنبى فى شئونها الداخلية.

    ودعت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية كافة القوى فى مملكة البحرين الى الانخراط فى جهود الحوار الوطنى لمعالجة المسائل الخلافية بغية تحقيق الاصلاحات التى يتطلع اليها الشعب البحريني.

    واستنكرت الإمارات بشدة حادث التفجير الإرهابى وأكدت دولة الكويت وقوفها مع البحرين فى كل ما من شأنه حفظ أمنها واستقرارها وسلامة حياة مواطنيها.
    وأدانت أيضاً كل من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والبيت الابيض والمغرب والسفير الألمانية فى مملكة البحرين الاعتداء الإرهابى الذى أستهدف 7 من رجال الشرطة.

  • منتدى البحرين و”القاهرة لحقوق الإنسان”:اعتقال رجب تقييد لحركةالحقوقيين
    اعتبر منتدى البحرين لحقوق الإنسان ومركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان أن “توقيف الحقوقي البحريني نبيل رجب في مطار القاهرة اليوم ومنعه من دخول إلى مصر، يدلل من جديد إن ثمة تنسيقا امنيا بين السلطات البحرينية وبعض الجهات الأمنية في الحكومة المصرية بغية الضغط على حركة الحقوقيين والمدافعين عن حقوق الإنسان ومحاولة تقييد أنشطتهم الحقوقية التي تكشف الانتهاكات التي تحدث في البحرين”.

    ولفت المنتدى و المركز في البيان الى أن “تعدد توقيف المدافعين عن حقوق الإنسان في مطار القاهرة عادة ما يكون وفق ورود أسمائهم في قوائم سوداء صادرة من الأمن القومي المصري، أو جهات أمنية أخرى”، مشددا على أن “هذه الإجراءات مخالفة للمواثيق الدولية التي تبيح حرية التنقل للمدافعين ونشطاء حقوق الإنسان”.
    ودعا البيان “الهيئات و المنظمات في مصر للتدخل من اجل إيقاف هذه القوائم السوداء التي تشوه صورة الثورة المصرية الجديدة ونضالات المصريين الشرفاء”.

  • قلق أميركي من الأوضاع في البحرين
    أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من الأوضاع في البحرين، ودعت إلى نبذ العنف بكل أشكاله.وأصدر البيت الأبيض، بياناً قال فيه إن «الولايات المتحدة ما زالت قلقة بشدة من الأوضاع في البحرين، وتحث كل الأطراف على نبذ العنف بكل أشكاله»، مضيفاً: «نحن ندين العنف الموجه ضد الشركات والمؤسسات الحكومية، بما في ذلك الأحداث الأخيرة التي أدّت إلى إصابات خطيرة في صفوف عناصر الشرطة».
    وتابع البيان «نحن ندعو الشرطة الى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس، وندين استخدام القوة المفرطة والاستخدام العشوائي للغاز المسيل للدموع ضد المحتجين، ما أدّى إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين»، لافتاً إلى أنه «ما زلنا نشير، إلى كل من الحكومة والمواطنين في البحرين، إلى أهمية العمل معاً لمعالجة أسباب انعدام الثقة والترويج للمصالحة».
    وأضاف البيان إنه «في هذا المجال، نعرب عن قلقنا المستمر بشأن وضع الناشط عبد الهادي الخواجة، وندعو حكومة البحرين إلى النظر على نحو طارئ في كل الخيارات الموجودة لحل هذه القضية»، موضحاً أننا «نحث الحكومة حثّاً أكبر على مضاعفة جهودها لتنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق المستقلة في البحرين، ونجدد دعوتنا لها ولأحزاب المعارضة وكل أطياف المجتمع البحريني للالتزام بحوار حقيقي يقود إلى إصلاحات فعلية، تلبي تطلعات كل البحرينيين».
    من ناحية ثانية، انتقد مركز حقوقي مصري، احتجاز الناشط الحقوقي البحريني، ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان ومركز الخليج لحقوق الإنسان، نبيل رجب، في مطار القاهرة الدولي، ومنعه من دخول الأراضي المصرية.
    وندَّد مركز القاهرة الدولي لحقوق الإنسان، في بيان أصدره اليوم، باحتجاز رجب، مشيراً إلى أن منعه من دخول مصر من دون أيّ سند قانوني يُمثِّل استمراراً لما سماه «المنهج العقابي» تجاه المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، ولافتاً إلى أن ذلك «المنهج» بدأ بمنع الناشطة البحرينية مريم الخواجة من دخول مصر الأسبوع الفائت.
    وحمَّل المركز السلطات المصرية مسؤولية انتهاك حق الناشط البحريني في حرية التنقل، مطالباً السلطات المصرية بسرعة السماح لرجب بالدخول إلى مصر من دون أية قيود، ومؤكداً أنه «من المخزي أن تبقى السلطات المصرية بعد الثورة متحالفة مع حكومات دول الربيع العربي في إسكات أصوات المطالبين بإعلاء قيم حقوق الإنسان والحريات في بلادهم».
  • جائزة الصين الكبرى: شبح البحرين يخيم على السباق
    يخيم شبح امكانية الغاء جائزة البحرين الكبرى على المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي تحتضنها حلبة شنغهاي الصينية الاحد المقبل.
    وفي وقت تستعد فيه الفرق للتنافس في شنغهاي، تتركز الانظار على بعد الاف الكيلومترات في البحرين، حيث دعا “ناشطون” الى “ثلاثة ايام من الغضب” خلال السباق المقرر بين 20 و22 نيسان/ابريل الحالي.
    وكان سباق السنة الماضية الغي بسبب الاحداث الامنية في البحرين، كما عبرت الفرق المشاركة في بطولة العالم عن تحفظات على اقامة جائزة السنة الحالية بحسب ما ذكرت الصحف الانكليزية مطلع الاسبوع الحالي، بينما دعم مدير حلبة الصخير زايد الزياني اقامة السباق وعدم ربطه بالوضع السياسي.
    وكشف البريطاني بيرني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم، انه لا يمكنه اجبار الفرق على الذهاب الى البحرين للمشاركة في جائزتها الكبرى.
    وقال ايكليستون: “لا يمكننا باي طريقة اجبار الفرق على الذهاب. لا يمكننا القول: +عليكم الذهاب+. لن يحترموا اتفاقهم معنا بالتخلف عن الذهاب، لكن هذا لن يغير شيئا. تجاريا، عليهم الذهاب، لكن القرار يعود اليهم”.
    واكدت صحيفة “تايمز” ان مئات من المهندسين والميكانيكيين والمستخدمين الاخرين حصل كل منهم على بطاقتي سفر لمغادرة الصين بعد مشاركتهم في سباق شنغهاي، الاولى الى البحرين، والثانية الى اوروبا في حال الغاء السباق.
    وتظاهر الالاف من البحرينيين الجمعة مطالبين باطلاق سراح المناضل عبد الهادي الخواجة المضرب عن الطعام في السجن منذ نحو شهرين، في وقت صرح فيه الاتحاد الدولي انه “يراقب ويقيم باستمرار الوضع في البحرين ويطمئن من السلطات العليا على ان الامور الامنية تحت السيطرة”.
    هذا وينذر موسم بطولة العالم بمنافسة حامية، بعد فوز البريطاني جنسون باتون (ماكلارين مرسيدس) بالسباق الاول في استراليا، والاسباني فرناندو الونسو (فيراري) تحت امطار ماليزيا.
    ويتصدر الونسو ترتيب السائقين مع 35 نقاط بفارق 5 نقاط عن سائق ماكلارين الاخر البريطاني لويس هايملتون وعشر نقاط عن باتون، في حين يحتل الالماني سيباستيان فيتل (ريد بول رينو) بطل العالم في الموسمين الاخيرين المركز السادس مع 18 نقطة.
    ويأمل هاميلتون ان يكرر سيناريو الموسم الماضي في شنغهاي حين اوقف مسلسل انتصارات فيتل باحرازه المركز الاول امام الاخير وزميله الاسترالي مارك ويبر، وذلك بعد حلوله ثالثا في اول سباقين على رغم انطلاقه من المركز الاول في سيارة يبدو انها قادرة على اللحاق بايقاع سيارة ريد بول التي يقودها فيتل.
    وقال هاميلتون (27 عاما) بطل العالم 2008: “لا انفي اني خائب للانطلاق مرتين من المركز الاول وعدم الوصول الى المركز الاول. لكن افضل الاعتبار ان الحظ لم يكن الى جانبي، وانه سيتغير عاجلا ام اجلا”.
    وواصل هاميلتون المتوج مرتين في الصين عامي 2008 و2011 “اعتقد بان الموسم الماضي علمني قيمة الثبات: لا جدوى من ملاحقة نتيجة رائعة اذا لم يكن بامكانك ان تدعمها بنتيجة مماثلة في السباق التالي. ربما انا اخذ الامور بروية: ففي 2007 لم افز باي سباق حتى المرحلة السادسة لكني كنت منافسا على اللقب طيلة العام”.
    واشار هاميلتون ان فريقه ماكلارين سيكون في موقع المنافس على الفوز في الصين، لكنه اعترف بانه سيكون راضيا بالحصول على النقاط عوضا عن المخاطرة من اجل تحقيق فوز بعيد عن متناوله.
    يذكر ان الفوز الاخير لهاميلتون كان في جائزة ابوظبي، المرحلة قبل الاخيرة من الموسم الماضي وذلك بعد ان حسم فيتل اللقب في سباق اليابان، اي قبل ثلاث مراحل من السباق الاماراتي.
    اما باتون فقال “اذا هطل المطر سنخوض سباقا مجهول المعالم مجددا، لاننا لا نزال نتعلم على السيارة والاطارات خلال السباقات الرطبة”.
    من جهته، اعرب فيتل عن ثقته بقدرته على الاحتفاظ بلقب بطل العالم، وذلك رغم معاناته في بداية الموسم الجديد.
    وكان فيتل هيمن بشكل مطلق على مجريات الموسم الماضي ما مكنه من الفوز باللقب للموسم الثاني على التوالي، الا انه عانى في بداية الموسم الحالي حيث حل ثانيا في سباق استراليا بفضل خطأ من فريق ماكلارين-مرسيدس ولم يسجل اي نقطة في السباق الثاني على حلبة سيبانغ الماليزية بسبب اصطدامه بسيارة السائق الهندي ناراين كارتيكيان.
    ورغم اعترافه بانه لم يكن يتوقع هذه البداية المخيبة للموسم، بدا فيتل متفائلا حيال تطور فريقه في المراحل المقبلة واولها الاحد المقبل في شنغهاي، مضيفا “اعترف بان السباقين الاولين لم يكونا مثاليين بالنسبة لنا لكنهما لم يكونا سيئين ايضا”.
    وقال فيتل “امامنا الان 18 سباقا وسنقدم كل ما لدينا من اجل الدفاع عن لقبينا (بطولة الصانعين ايضا). اثق تماما بالفريق، بالسيارة وبنفسي. ما زال هناك امامنا الكثير للقيام به، لكن بامكاننا كفريق ان نحقق اي شيء”.
    وعلى رغم فوز الونسو في السباق الاخير في ماليزيا، اكد المدير التقني لفريق فيراري، بات فراي، ان سيارة “اف 2012” لا تزال ابطأ بثانية في الظروف المناخية الطبيعية من سرعة المنافسين الاساسيين ماكلارين-مرسيدس وريد بول-رينو.
    ويأتي تصريح فراي بعد فوز فريقه بواسطة الونسو بالسباق الماضي وسط اجواء مناخية ممطرة تسببت بدخول سيارة الامان ثم تعطيل السباق لاكثر من نصف ساعة والانطلاق مجددا خلف سيارة الامان قبل ان يصبح الوضع امنا للتسابق.
    واكد فراي ان الفوز الذي حققه الفريق الايطالي في ماليزيا تحقق بفضل الجهود البطولية لالونسو والاجواء المناخية لسيبانغ.
    وانطلق الونسو في سيبانغ من المركز الثامن ثم شق طريقه الى المركز الاول بفضل الامطار، محققا فوزه الثاني فقط خلال موسمين، بعد ان اكتفى في 2011 باحراز المركز الاول خلال المرحلة التاسعة التي احتضنتها حلبة سيلفرستون البريطانية.
    وفي معرض رده على سؤال حول اذا كان الفوز في سيبانغ سيمنح فيراري الدفع اللازم للمراحل المقبلة، قال الونسو: “(هذا الفوز) لا يغير اي شيء بصراحة. نحن في وضع لا نريد ان نكون فيه: الصراع من اجل التأهل الى القسم الثالث من التجارب التأهيلية والصراع من اجل الحصول على بعض النقاط. نريد الصراع من اجل الانطلاق من المركز الاول والفوز، ومن المؤكد اننا وجدنا انفسنا في السباقين الاولين من الموسم بعيدين عن المستوى والسرعة المطلوبين”.
    واشار الونسو الى ان سيارة فيراري الجديدة لا تزال بطيئة جدا في الاحوال الطبيعية، اي دون امطار او احداث طارئة، مضيفا “من ناحية الثبات في الاداء كنا مرتاحين، لكننا لم نكن سريعين بما فيه الكفاية”.
    كما ستتركز الانظار على المكسيكي سيرخيو بيريز (22 عاما) سائق ساوبر بعد حلوله ثانيا على حلبة سيبانغ.
    وقال بيريز: “اتطلع لجائزة الصين. لقد استمتعت بالعطلة بعد سباق ماليزيا، اذ كان استقبالي رائعا في غوادالاخارا. العام الماضي خضت سباقا جيدا في شنغهاي، لكن في نهاية السباق حصل احتكاك مع بعض السيارات وغرمت في النهاية. المنعطفات السريعة يجب ان تناسب سيارتنا، وانا احب بشكل خاص المنعطف الاول الطويل”.
  • واشنطن تدين العنف في البحرين وتحث حكام المملكة على تنفيذ إصلاحات
    حثت الولايات المتحدة الأمريكية الأطراف في البحرين على وقف العنف داعية حكام المملكة إلى مضاعفة الجهود لتنفيذ الإصلاحات. كما عبرت واشنطن عن قلقها بشأن حال الناشط الشيعي المعارض عبد الهادي الخواجة المعتقل والمضرب عن الطعام وحثت على أن “تدرس بشكل عاجل جميع الخيارات المتاحة لحل قضيته”.

    المعارضة البحرينية تدعو الأمم المتحدة إلى التدخل للإفراج عن الناشط المضرب عن الطعام.

    حثت الولايات المتحدة جميع الاطراف في البحرين على وقف العنف وناشدت حكام البلد الخليجي مضاعفة جهودهم لتنفيذ وعودهم للاصلاح السياسي.

    وعبر البيت الابيض ايضا عن القلق بشان حال الناشط السياسي المسجون عبد الهادي الخواجة الذي بدأ اضرابا عن الطعام قبل شهرين وحث البحرين على ان “تدرس بشكل عاجل جميع الخيارات المتاحة لحل قضيته.”

    وتشهد البحرين احتجاجات يومية للمطالبة بإطلاق سراح الخواجة الذي يحمل ايضا الجنسية الدنمركية.

    وسحقت قوات الامن بمساعدة من دول عربية خليجية اخرى يحكمها السنة انتفاضة مطالبة بالديمقراطية قادتها الغالبية الشيعية ضد الاسرة الحاكمة السنية العام الماضي لكن الجزيرة تشهد احتجاجات متكررة غالبا ما تنتهي الي العنف.

    وللبحرين اهمية استراتيجة خاصة لواشنطن حيث يوجد بها مقر الاسطول الخامس الامريكي وبسبب موقعها في الخليج بالقرب من ايران خصم الولايات المتحدة.

    وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض في بيان “لاتزال الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق بشان الوضع في البحرين وتحث جميع الاطراف على رفض العنف بكافة اشكاله.”

    وأدان كارني العنف “الذي يستهدف الشرطة والمؤسسات الحكومية” وايضا “القوة المفرطة والاستخدام العشوائي للغاز المسيل للدموع ضد المحتجين” من جانب قوات الامن.

    وقال كارني “نحث الحكومة على مضاعفة جهودها الحالية لتنفيذ توصيات لجنة التحقيق المستقلة بشان البحرين” داعيا الي “حوار حقيقي” بين الحكومة والمعارضة حول اصلاحات ذات مغزى.

    واثار القلق على صحة الخواجة احتجاجات متكررة في البحرين وقال محاميه يوم الجمعة ان موكله نقل إلى مستشفى عسكري ويجري تغذيته عن طريق الوريد بعد تدهور حاد في حالته الصحية.

    ويتظاهر المحتجون ايضا ضد خطط لاستضافة احد سباقات بطولة العالم للسيارات فورمولا 1 في وقت لاحق من هذا الشهر.

    وقالت وكالة انباء البحرين ان الخواجه في “حالة جيدة” رغم ان حياته قد تكون في خطر اذا استمر في رفض الطعام والرعاية الطبية.

    وبدأ الخواجه اضرابه عن الطعام اوائل فبراير شباط بعد ان حكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة محاولة اسقاط العائلة الحاكمة وتهم اخرى.

  • الكتاتني يفند افتراء وكالة انباء البحرين عليه
    قال الدكتور سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب المصري، انه لم يتطرق لقضية البحرين ولا لملكها خلال لقائه وفدا من مجلس النواب البحريني في الكويت. وقال انه كان في زيارة للكويت الشهر الماضي، وفور وصوله اخبره مضيفوه ان هناك عددا من الطلبات للقائه من بينهم طلب من الوفد البحريني. وقال الكتاتنة للاستاذ ابراهيم منير، مدير رسالة الاخوان التي تصدر في اوروبا ان الوفد البحريني كان ملحا على اللقاء، فجلس معهم اقل من ربع ساعة وكان متعبا لانه كان لتوه قد دخل الفندق. ودار الحديث حول قضايا عامة ليس من بينها الوضع البحريني. وأكد الكتاتني للاستاذ منير انه لم يذكر اسم ملك البحرين من قريب او بعيد فضلا عن اطرائه او مدح مواقفه. وكانت وكالة انباء البحرين قد ذكرت ان رئيس مجلس النواب المصري امتدح حكمة ملك البحرين واسلوبه في القضاء على الفتنة والشغب، الامر الذي قال الكتاتنة انه لم يرد على لسانه. ويعتبر الاستاذ ابراهيم منير من كبار جماعة الاخوان، ودخل السجن عدة مرات اولها في العام 1954.

    وكانت ابواق العائلة الخليفية قد بثت سابقا خبرا زائفا مفاده ان المكتب السياسي لحركة النهضة في تونس اشاد بحكومة البحرين وطريقة تعاطيها مع حوادث الشغب والاحتجاج. ولكن الحركة اصدرت بيانا نفت فيه ان تكون قد ذكرت شيئا من ذلك.

  • التوتر يتصاعد في البحرين قبل ايام من سباق الفورمولا واحد والفرق الدولية مرتبكة
    يتصاعد التوتر في البحرين قبل ايام من سباق بطولة العالم للفورومولا واحد في المنامة ما ينعكس ارتباكا في صفوف الفرق الدولية المشاركة في هذا الحدث البالغ الاهمية بالنسبة للحكومة البحرينية الساعية الى تأكيد استقرار الاوضاع بعد اشهر من الاضطرابات.

    وكانت مجموعات شبابية معارضة دعت عبر مواقع التواصل الاجتماعي الى “ثلاثة ايام غضب” بموازاة السباق الذي يفترض ان تستضيفه حلبة الصخير الاحد في 22 نيسان/ابريا اضافة الى يومي التجارب الرسمية في 20 و21 نيسان/ابريل.

    وكثرت التسريبات في الصحف الغربية عن تشكيك الفرق في اقامة السباق هذه السنة في المنامة، علما انه الغي ايضا العام الماضي بسبب الاحتجاجات التي شهدتها المملكة.

    واتخذ التوتر طابعا مذهبيا في الايام الاخيرة، وذكرت المعارضة البحرينية وشهود عيان ان مجموعات بلباس مدني هاجمت مساء الثلاثاء بالسلاح الابيض سكان قرى شيعية في البحرين، واتى ذلك بعد يوم فقط من اصابة سبعة شرطيين بجروح في انفجار قنبلة يدوية الصنع زرعت عند مدخل قرية العكر الشيعية بالقرب من المنامة.

    وقالت جمعية الوفاق اكبر حركات المعارضة الشيعية في البحرين ان “مجموعات تحمل الاسلحة البيضاء بلباس مدني قامت بمهاجمة المواطنين بعد ايقاف عدد من السيارات واستجوابهم عن محل سكناهم واعتدت بالضرب على مواطنين”.

    واضافت ان “قوات الامن لم تقم بواجبها في تفريقهم ومنعهم من التعدي على المواطنين”.

    وذكر شهود عيان لوكالة فرانس برس ان مجموعات محسوبة على جماعات سنية هاجمت سكان قرى شيعية اثر دعوات تم تناقلها على شبكة الانترنت، احتجاجا على التفجير الذي وقع في قرية العكر (شرق المنامة) وتسبب في اصابة سبعة من عناصر الشرطة.

    وقالت الوفاق ان “قوات الامن لم تقم بواجبها في تفريقهم ومنعهم من التعدي على المواطنين في صورة تؤكد التواطىء”.

    واشارت الى ان “هذه المجاميع اعلنت عن تحركاتها عبر بيان اصدرته الامر الذي يكشف عن غياب او تواطؤ المؤسسة الامنية التي سمحت بهذا التحرك المنظم”.

    لكن وزارة الداخلية البحرينية قالت في بيان ان “مجموعات قامت بالخروج في تجمعات غير قانونية بالقرب من دوار البا بالرفاع”.

    واضافت ان “البعض منهم قام باتلاف سيارتين والاعتداء على اسواق 24 ساعة مما قامت مجموعة أخرى بالتوجه الى النويدرات وتم منعهم من قبل رجال الأمن من الدخول إلى المنطقة”.

    وياتي ذلك فيما تتصاعد المخاوف ازاء وضع الناشط الشيعي عبدالهادي الخواجة المحكوم بالسجن المؤبد والذي ينفذ اضرابا عن الطعام.

    واكدت رئيسة الوزراء الدنماركية هيلي ثورنينغ-شميت الثلاثاء ان الخواجة الذي يحمل الجنسية الدنماركية في حال “حرجة جدا”.

    والاحد اعلنت وكالة الانباء البحرينية الرسمية نقلا عن مجلس القضاء الاعلى عن رفض المنامة نقل الخواجة الى الدنمارك التي طلبت ذلك.

    وحكم على الخواجة بالتآمر على الحكم في البحرين على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المملكة العام الماضي، وقد بدأ اضرابه عن الطعان 9 شباط/فبراير.

    وقال القيادي في جمعية الوفاق الشيعية خليل مرزوق لوكالة فرانس برس “في ظل تطور وضع الخواجة، سيصعب الحديث عن اقامة فورمولا وان في البحرين”.

    واضاف ان “الوفاق لن تقول نعم او لا للسباق لكن من المستبعد ان يحصل السباق لو حل مكروه بالخواجة”.

    وخلص الى القول “يبدو ان المتشددين في السلطة يتعمدون جر البلاد الى التوتير لانهم لا يريدون حلا سياسيا”.

    واكد البريطاني بيرني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم للفورمولا واحد، الثلاثاء انه لا يمكنه اجبار الفرق على الذهاب الى البحرين للمشاركة في جائزتها الكبرى.

    وكانت الصحف الانكليزية ذكرت الاثنين ان لدى الفرق المشاركة في بطولة العالم تحفظات على اقامة جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الرابعة من البطولة، بينما دعم مدير حلبة الصخير زايد الزياني اقامة السباق وعدم ربطه بالوضع السياسي.

    وقال ايكليستون: “لا يمكننا باي طريقة اجبار الفرق على الذهاب. لا يمكننا القول: +عليكم الذهاب+. لن يحترموا اتفاقهم معنا بالتخلف عن الذهاب، لكن هذا لن يغير شيئا. تجاريا، عليهم الذهاب، لكن القرار يعود اليهم”.

    لكن ايكليستون عاد واكد: “لم يقل لي احد: +لن نشارك في البحرين+. لا نتدخل في السياسة البحرينية ولا نستطيع القول من هو على حق ومن هو على خطأ. عندما نذهب الى بلد معين، علينا احترام الطريقة التي يدار بها وقوانينه… السلطات الرياضية في البلد هي التي تقول: +نفضل عدم تنظيم هذا السباق+، والمنظم يمكنه قول ذلك ايضا بحال الخطر الشديد”.

    واكدت صحيفة “تايمز” ان مئات من المهندسين والميكانيكيين والمستخدمين الاخرين حصل كل منهم على بطاقتي سفر لمغادرة الصين بعد مشاركتهم في سباق شنغهاي، الاولى الى البحرين، والثانية الى اوروبا في حال الغاء السباق.

    من جانبها، اكدت “غارديان” استنادا الى “عضو مهم” لم تكشف هويته ان الفرق دعت الاتحاد الدولي للسيارات الى التراجع عن اقامة السباق.

    وقال المسؤول في اشارة الى التظاهرات اليومية في البحرين “نأمل جميعا بان يقوم الاتحاد الدولي بالغاء السباق. من وجهة نظر مشروعة، واستنادا الى ضمانات واوامر الحكومات، حصلنا على الضوء الاخضر بالذهاب الى البحرين، لكننا نرى ان الامر مقلق بسبب المشاكل اليومية في هذا البلد”.

صور

الآلاف يشيعون الشهيد أحمد اسماعيل .. والمـرتـزقـة تـقـمـعـهُـم لتشتد المواجهـات العنيفة

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: