337 – نشرة اللؤلؤة

:‎‎:العدد 337 :: الجمعة،13أبريل/ نيسان2012 الموافق 21جمادي الأولى 1433 ::‎‎‎‎‎‎‎‎‫‎‎‎‎‎‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • البحرين: حصار أمني للمناطق وقمع عنيف للتظاهرات المطالبة بالديقراطية
    حاصرت قوات أمن النظام في البحرين العديد من المناطق والقرى مساء مساء الخميس 12 أبريل 2012م.,وقمعتها بوحشية بالغة واستخدمت سلاح الرصاص الإنشطاري (الشوزن) المحرم دوليا والغازات الخانقة.

    وقد أُصيب العديدُ من المواطنين باصابات متفرقة نتيجة القمع المتواصل.

    وتتعرض عشرات القرى للقمع في ظل تواجد أمني مكثف وبينها: السنابس، الديه، جدحفص، مناطق جزيرة سترة، المعامير، النويدرات، العكر، السهلة، البلاد القديم، عالي، بوري، الدراز، بني جمرة، باربار، أبوصيبع، المقشع، القدم، المصلى، وغيرها.

    ويأتي ذلك عشية تشييع الشهيد الاعلامي احمد اسماعيل الذي قتل قبل 12 يوماً برصاص حي أطلقته ميليشيات تابعة للسلطة وعطلت الجهات الأمنية دفنه بعد تعنتها في عدم الاعتراف بالسبب الحقيقي للوفاة لحماية القتلة.

    وتشهد المناطق والقرى تظاهرات تطالب بالتحول للديمقراطية وانهاء الديكتاتورية. ضمن ثورة 14 فبراير في البحرين التي انطلقت قبل أكثر من عام ضمن سياق الربيع العربي.

    وأدان تقرير لجنة تقصي الحقائق برئاسة محمود شريف بسيوني استخدام القوة المفرط من قبل قوات الأمن. كما أوصت بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين كونهم معتقلو رأي.

  • بان كي مون يحث المنامة على نقل الخواجة للدنمارك
    قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتين نسيركي: إن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حث مراراً السلطات في دول المنطقة، ومن بينها البحرين، على احترام حقوق الشعوب في التظاهر السلمي.

    وأضاف نسيركي في تعليق على احتجاز المعارض البحريني عبدالهادي الخواجة المضرب عن الطعام منذ شهرين في المؤتمر الصحافي اليومي : إن الأمين العام على علم بأن محتجزاً في البحرين، أفيد بصدور حكم ضده بالسجن مدى الحياة بسبب دوره في احتجاجات العام الماضي، مضرب عن الطعام.

    ويتوقع الأمين العام احترام الإجراءات السليمة في أي طعن في الإدانة، ويعلم أيضاً أن هناك اقتراحاً بنقل المحتجز، الذي يحمل الجنسية الدنماركية، إلى الدنمارك لتلقي الرعاية الطبية، ويأمل أن يتم النظر في ذلك لأسباب إنسانية.

    وأكد المتحدث أن سلامة الشخص المعني في أية حالة مشابهة للإضراب عن الطعام يجب أن تكون القضية الأبرز.

  • آية الله الغريفي: “شهيدُنا السَّيدُ محمد باقر الصدر واحدٌ مِن أبرزِ صُنَّاعِ الوعي في هذا العصر”, وحول البحرين: ماذا يجري في هذا البلد ؟
    تحدث سماحة آية الله السيد عبدالله الغريفي “دام ظله” في حديث الجمعة 12 أبريل 2012م., بمسجد الصادق بمنطقة القفول قرب العاصمة البحرينية المنامة, إفتتح حديثه بـ” ذكرى شهادة السيد الصدر”, وبعد حديثه عن سماحة آية الله العظمـى السيد محمد باقر الصدر (قدس سره), تسائل آية الله الغريفي أين تتجه الأمور في هذا البلد ؟ و مـاذا يجري في هذا البلد ؟ .
    – في ذكرى شهادةِ السَّيد الصدر:
    في التاسع من أبريل سنة 1980م كان استشهاد المرجع الديني الكبير، والمفكِّر الإسلامي السَّيد محمد باقر الصدر رضوان الله عليه وأخته العلوية بنت الهدى رضوان الله عليها، وبهذه المناسبة لنا هذه الكلمة..
    مارسَ الشهيد السَّيد محمد باقر الصدر دورًا بارزًا في تعبئة الأمَّة جهاديًا وكذلك أخته الشهيدة بنت الهدى وما أحوج الأمَّة إلى هذه التعبئة، وخاصَّةً في زمن الإفلاس والانكسار والتراجعِ، وفي زمنِ الهيمنةِ الظالمةِ مِن أنظمةِ القهر والاستبداد، في هذا الزمنِ تكونُ الحاجةُ مُلحَّةً أنْ يتصدَّى صُنَّاعُ الوعي الأصيل إلى إنتاجِ الروحِ الجهاديَّة، واستنهاضِ إرادةِ الصمودِ والعنفوانِ والتحدِّي في داخل الشعوب.
    وأكد آية الله الغريفي: “شهيدُنا السَّيدُ محمد باقر الصدر واحدٌ مِن أبرزِ صُنَّاعِ الوعي في هذا العصر”، وكان له دورُه الأكبر في إنتاجِ روحِ الجهادِ، واستنهاضِ إرادةِ الصمودِ لدى أجيالِ الأمَّة.
    مَارس هذا الدورَ مِن خلالِ فكرهِ وعطائِه العلمي والثقافي، ومن خلال كلماتِه وأحاديثِه، ومِن خلالِ مواقفِه وتضحياته.. وكثيرًا ما كان يُذكِّرُ الأمَّةَ بتاريخها الجهادي.. وكثيرًا ما كان يُذكِّرُ الأجيال بالنماذجِ الرائدةِ في تاريخ الصمود..
    في واحدةٍ من كلماته تحدَّثَ عن (محمد بن أبي عمير): محمد بن أبي عمير من أصحاب أئمَّةِ أهل البيتِ عليهم السَّلام، أدركَ (الإمام الكاظم، الإمام الرِّضا، الإمام الجواد) عليهم السَّلام، تقول عنه كتبُ الرجال أنَّه «كانَ جليلَ القدر، عظيم المنزلةِ عند الشيعة والسُّنة».
    وتقول عنه كلماتُ علماءِ الجرح والتعديل أنَّه «كانَ من أوثقِ الناسِ عند الشيعةِ والسُّنة، وأنسكِهم نسكًا، وأورعِهم وأعبدِهم». «وهو ممَّن أجمعوا على تصحيح ما يصحُّ عنه وأقرُّوا له بالفقه والعلم».
    هذه هي المكانةُ العظيمةُ الجليلةُ لهذا الرجل..
    ماذا قال عنه الشهيد السّيد الصدر؟
    إنَّه الشخص الذي استطاع أنْ يصمدَ أمام تعذيب أسوء سلاطين العالم في ذلك الوقت [يقصد هارون الرشيد العباسي] لقد استدعاه جهاز المخابرات التابع لذلك السلطان.. ماذا طلبوا منه؟
    طلبوا منه أنْ يدل على مواضع الشيعة، وأن يذكر أسماء الناشطين منهم من أصحاب الإمام موسى بن جعفر؛ لأنَّه من مشاهير فقهاء الشيعة..
    قيل له: إنَّكَ تعرف أسماءَ الشِّيعة، اذكرهم لنا، وأنت بخير، سوف يُطلق سراحك، فقط اعترف لنا بأسماء الشيعة..
    امتنع محمد بن أبي عمير بكلِّ إباءٍ وصمود، وهو العارف بكلِّ أسماء أصحاب الإمام موسى بن جعفر، وبكلِّ أسماء الشيعة..
    عرَّضوه إلى تعذيبٍ قاسٍ جدًا، لكي يقرَّ بالأسماء..
    بقي صُلبًا شامخًا متحدِّيًا كلَّ أشكال التعذيب..
    واستمرُّوا في تعذيبه، طالبين منه الإقرار بالأسماء، قال لأولئك الجلَّادين: نعم أنا أعرفُ كلَّ أسمائهم، فانفرجت أساريرهم؛ ظانِّين أنَّه ضعف أمام التعذيب، وأنَّه سيعترف بالأسماء..
    قالوا له: اذكر أسماء الشيعة..
    قال: أنا أعرف مِن الشيعة محمد بن أبي عمير..
    قالوا: وبعد مَنْ؟
    قال: ومحمد بن أبي عمير..
    قالوا: وبعد؟
    قال: ومحمد بن أبي عمير..
    فأمروا بتعذيبه حتَّى أغمي عليه.
    واستمر التعذيبُ الجسدي لهذا العالم العابد الناسك..
    ويواصل الشهيد الصدر حديثه عن محمد بن أبي عمير..
    «قال رضوان الله عليه [يعني محمد بن أبي عمير]: إنَّه في حالة هذا الضرب صارتْ عندي لحظة ضعفٍ.. حاولت أن أنطق.. حاولت أن أذكر أسماءَ جملةٍ من الأصحابِ، ومن الإخوان، من تلامذة مدرسة الإمام جعفر بن محمدٍ الصَّادق، فتمثَّل أمامي شيخي حُمْران[1]، وكان حُمْران ميِّتًا وقتئذٍ، تمثَّل أمامي وفي مخيَّلتي وهو يقول: يا محمد إيَّاك وأنْ تنطق بكلمةٍ ولو مُتَّ تحتَ السِّياط – يقول محمد بن أبي عمير – فاستعدتُ رباطة جأشي وقوَّتي وحولي وطولي، وصمَّمتُ على أنْ لا أنطقَ مهما كلَّفَ الأمر».
    وهل اكتفى جلاوزةُ السلطان بتعذيبه؟
    لا ، بل هجموا على داره، ونهبوا أمواله، وصادروا كتبه ومؤلفاته..
    إلَّا أنَّه لم يشعر بنوعٍ من الانهيار – كما يقول الشهيد الصدر – كان أقوى ما يكون صمودًا، وثباتًا، واستبسالًا، واعتقادًا بأنَّ خطَّ الإمام جعفر بن محمدٍ الصَّادق هو الخط الصالح الذي يجب على الإنسانِ – لكي يكونَ إنسانًا صالحًا – أن يواصل الاستمرار عليه، والبذل له، والعطاء، من أجله بقدر ما يمكنه..
    لم تجعله هذه المحنة يتململ، يتزعزع، ينحرف قيد أنملةٍ عن وصايا وتعليمات الإمام الصَّادق..
    ينقل الشهيد الصدر هذه القصَّة:
    «جاءه [يعني ابن أبي عمير] شخصٌ من عملائه الذين كانوا يشترون منه الأقمشة حينما كان تاجرًا.. وكان عليه دين قد بقي في ذمته لمحمد بن أبي عمير، وكان يتقاعس عن الوفاء.. وحينما بلغه أنَّ محمدًا ابن أبي عمير وقع في محنة مصادرة أمواله وأملاكه، جاء إليه ليقدِّم إليه المبلغ من المال، قدَّم بين يديه المبلغ، قائلًا له: اعذرني يا شيخي إنْ كنتُ قد تأخرتُ حتَّى الآن في تقديم هذا المبلغ، لأنَّني كنتُ مُعْسرًا، ولما سمعتُ أنَّك قد صودرتْ أملاكُك، ووقعتَ في ضائقةٍ قرَّرتُ أن أبيعَ داري ثمَّ أقدِّم بين يديك حقَّك لكي تستعينَ به على أمور دنياك..
    ماذا قال له هذا الفقيه الصالح؟
    ماذا قال له هذا الإنسانُ الذي يمثِّل نتاجَ مدرسة الإمام جعفر بن محمدٍ الصَّادق (ع)؟
    قال له: سمعتُ من أشياخي عن الإمام جعفر الصَّادق عليه السَّلام يقول: (لا تُباع دار سَكنٍ في وفاءِ دينٍ) خذ هذا المالَ إليك والله خير الرازقين..
    هذا نموذجٌ رائعٌ للالتزام بتعاليم هذه المدرسة..
    رغم أنَّ المسألة لا ترتقي إلى مستوى الحرمة، إذا باع المدينُ داره بمحضِ اختياره، بل في دائرة الكراهة، إلَّا أنَّ هذا الإنسانَ النموذجَ، وهو في قمة المحنةِ والحاجةِ أصرَّ أنْ لا يمارسَ حتَّى هذا المكروه الشرعي ليضرب المثل الأعلى للإنسان المسلم في أخلاقه وسلوكه وسيرته والتزامه بهذا النهج المبارك، نهجِ الأئمَّةِ من أهلِ البيت (ع) وهو نهجُ الإسلام.
    قصةُ محمد بن أبي عمير واحدة من قصص الصمود والتحدِّي في تاريخ هذا الخط، تمنح الأجيال دروسًا في الإباءِ والعزَّة والكرامةِ في مواجهة بطشِ الجلادين، وإرهابِ الطغاةِ والمستكبرين..
    الشهيدُ الصدرُ نموذجُ هذا العصرِ في التحدِّي والصمود..
    لقد ضاقَ طاغيةُ العراقِ صدَّام بجهادِ السَّيد الصدر ومواقفِهِ، وكلماتِهِ، ممَّا دفعهُ إلى أنْ يتَّخذَ قرارًا باعتقاله، وكان في حسبانِ الطاغية أنَّ هذا سوف يضعُ حدًّا لجهادِ السَّيد الصدر ونضاله..
    ونفَّذَ جلاوزةُ الطاغيةِ أربعةَ اعتقالاتٍ للسَّيد الصدر:
    الاعتقالُ الأول [1972م]:
    جاء جلاوزة النظام إلى منزله في النجف الأشرف بهدف اعتقاله، ومن المصادفة أنَّ السّيد الصدر كان مريضًا ويرقد في مستشفى النجف، اتجهوا إلى المستشفى، وأخذوه بعد أنْ وضعوا في يديه الكريمتين قيود الحديد، ومضوا إلى مستشفى الكوفة، وجعلوه في ردهة المعتقلين.. وقد حدثت ردودُ فعلٍ غاضبةٍ، ممَّا اضطّر النظام إلى إطلاق سراحِهِ بعد فترةٍ وجيزةٍ خوفًا من اضطراب الأوضاع..
    الاعتقالُ الثاني [1977م]:
    في صفر سنة 1397هـ أصدر النظام منعًا لمواكب المشاة في كربلاء، إلَّا أنَّ الجماهير تحدَّت المنع، وخرجت في مسيراتٍ حاشدةٍ زاحفةً إلى كربلاء، صارخةً بشعار التحدِّي (لو قطَّعوا أرجلَنا واليدين نأتيكَ زحفًا سيِّدي يا حسين) وتحوَّلت المسيراتُ إلى انتفاضةٍ جماهيريةٍ أرعبتْ النظام..
    وكان للسَّيد الصدر دوره الكبير في تعبئة الجماهير وفي دفعها للإصرار على استمرارِ المواكب الحسينية، حيث كان يقول: «إنَّ هذه المواكبَ شوكةٌ في عيونِ حُكَّام الجور، إنَّ هذه المواكبَ، وهذه الشعائر هي التي زرعتْ في قلوب الأجيالِ حبَّ الحسين عليه السَّلام فلا بُدَّ مِن بذلِ كلِّ الجهودِ للإبقاء عليها، رغم حاجة بعضها إلى التعديل والتهذيب».
    وفي أثر هذه الانتفاضة أرادتْ السلطة أنْ تنتقم من السَّيد الصدر، فاعتقلوه وقادوه إلى مديرية الأمن في بغداد، وعرَّضوه إلى تعذيبٍ شديد، ثمَّ أفرجوا عنه خشية انفجار الأوضاع..
    الاعتقالُ الثالث [1979م]:
    في الصباح الباكر من يوم (16 رجب 1399هـ) اقتحم جلاوزة النظام منزل السَّيد الصدر وقال له مدير أمن النجف: إنَّ القيادةَ ترغبُ بالاجتماع معكم.
    – قال السَّيد الصدر: أنا لا أرغب بالاجتماع بهم..
    – قال مدير الأمن: لا بُدَّ مِن ذلك..
    – السَّيد الصدر: أنا لا أذهب معك إلَّا إذا كنت تحمل أمرًا باعتقالي..
    – مدير الأمن: نعم أحمل أمرًا باعتقالك..
    – أجاب السَّيد الصدر: أيّ سلطةٍ هذه، وأيّ نظامٍ هذا، إنَّكم كمَّمتم الأفواه، وصادرتم الحريات، وخنقتم الشعبَ بقوةِ النَّار والحديد، تريدون شعبًا ميِّتًا يعيش بلا إرادةٍ، تريدونَ شعبًا بلا كرامةٍ، وحين يعبِّر شعبنا عن إرادته، وحينما يتَّخذ موقفًا من قضيةٍ ما، وحين تأتي عشرات الآلاف من أبناء شعبنا لتعبِّر عن ولائها للإسلامِ والمرجعية تقومُ قائمتُكم فلا تحترمون شعبًا، ولا دينًا، ولا قيمًا، بل تلجأون إلى القوَّةِ لتكمِّموا الأفواه، وتُصادروا الحريات، وتسحقوا كرامة الشعب، أين الحرية التي تدَّعونها وجعلتموها شعارًا مِن شعاراتِكم؟
    أين هذا الشعبُ الذي تدَّعون أنَّكم تدافعون عنه، وتحمونَ مصالحه؟ أليس هؤلاء الآلاف الذين جاؤوا ليعبِّروا عن ولائهم للمرجعية هم أبناءُ العراق؟ لماذا استولى الرعبُ والخوفُ على قلوبكم إن عبَّرت الجماهير يومًا عن إرادتها ورغبتها؟
    ثمَّ خاطب مدير الأمن: هيا نذهب حيث تريد..
    وخرج السيد الصدر معهم مصمِّمًا على الشهادة..
    وهنا جاء دور زينب العصر الشهيدة العلوية بنت الهدى شقيقة الشهيد الصدر..
    ماذا كان موقفها؟
    ماذا جرى للسيد الصدر في هذا الاعتقال؟
    وكيف حدث الاعتقال الرابع والأخير؟
    وكيف تمَّ إعدام الصدر وأخته العلوية؟
    وقال آية الله السيد عبدالله الغريفي أنه سيتناول ذلك في حديثه القادم إن شاء الله تعالى..وبعد أن أنهـى آية الله الغريفي كلمتـه بـذكرى شهادة الشهيد السيد محمد باقر الصدر, كانت له كلمةٌ أخيرة:
    آية الله الغريفي يتسائل: أين تتَّجه الأمورُ في هذا البلد؟
    سؤالٌ تحمل الإجابة عنه إنذارات خطيرة جدًا..
    • تصعيدٌ أمني مُلْفت جدًا..
    • بطش أمني غير مسبوق يطالُ منطقة العكر على أثر حادثةٍ غامضةٍ جدًا..
    • الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة تمر حياته بمرحلةٍ حرجة جدًا، والنظام لا يصغي لكلِّ النداءات المطالبة بالإفراج عنه..
    • الأستاذ حسن المشيمع يعاودُهُ مرض السرطان مهدِّدًا حياته بالخطر، والسلطة غير عابئة بذلك..
    • أوضاع كلّ السجناء مقلقة للغاية…
    • صيحاتٌ تنطلق مِن جماعاتٍ مسكونةٍ بحقدٍ طائفي، تنذر، وتهدِّد، وتمارس عبثًا، وتخريبًا، وإرهابًا، وهي مزوَّدة بسيوف وبعض أسلحة..
    • إغراق القرى بالغازات، واقتحام البيوت، والاعتداءات.. كلّ ذلك مستمر، وتتصاعد وتيرته..
    • إصرارٌ على اعتماد الخيار الأمني مهما كان الثمن..
    • مطالبات دولية بإيقاف هذا البطش الأمني والإصغاء إلى مطالب الشعب العادلة، ولا مجيب..
    • أخبارٌ عن استعداد قبائل سودانية لتحظى بشرف الجنسية البحرينيَّة، هذا البلد المعطاء الذي لن يبخل على أحدٍ في العالم، ليحصل على هذا الشرف، ويبقى أبناؤه الأصلاء يعانون الذلَّ والقهر والحرمان..
    ماذا يجري في هذا البلد؟
    وإلى أين تتَّجه الأمور؟
    هل هناك قرارٌ بحرق هذا الوطن؟
    هل هناك قرارٌ بإبادة هذا الشعب؟
    أين العقل، أين الحكمة، أين الضمير، أين الدين؟
    هناك افتعال أزماتٍ أمنيَّة، هناك حوادث مشبوهة جدًا‘ هناك اختلاق مبررِّات للقمع، والعقاب الجماعي الذي لا يستثني أحدًا؛ لا يستثني طفلًا ولا شيخًا ولا شابًا ولا كهلًا ولا مريضًا ولا امرأةً..
    مَنْ وراء كلّ هذا الذي يحدث؟
    مَنْ وراء كلّ هذا التأزيم؟
    تمضي الليالي والأيام، وتمضي الشهور تلو الشهور، وتتجاوزُ الأزمةُ عامها الأولَ، والمشهدُ هو المشهد، ونزف الدماء مستمر، وتصبحُ البحرينُ أعراس شهادة، في هذه الأيام يمر عامٌ على استشهاد الناشط عبد الكريم فخراوي بسبب التعذيب في السجن، ومرت قبل أيام ذكرى سقوط شهداء، وهكذا قافلة الشهداء مستمرة ومعاناةُ الشعب دائمة، ولغة البطش هي اللغة والخيار الأمني هو الخيار..
    وكلّ ذلك لم يكسر عزيمةَ الإصرار والتحدِّي والثبات، والاستمرار في المطالبة بالحقوق..
    لسنا هنا محرِّضين، ولا دعاة مواجهة، إنَّنا ندين أيَّ اعتداء على الأرواح والأموال، والأعراض، والمقدَّسات من أيِّ جهةٍ كانت، إلَّا أنَّ المشكلة أنَّ هناك ازدواجية مَقيتةً لدى أجهزة الأمن؛ تُصابُ سيارةُ أمنٍ – وربَّما تُفتعل بعضُ الحوادث – فلا تمرّ إلَّا سويعات حتَّى يتم القبض على الجناة – حسب تعبيرهم – ولكن تحدث عشراتُ حوادث القتل والاعتداء التي تطال الأبرياء من أبناءِ هذا الشعب، ويفلت الجناة، وتعجز أجهزةُ الأمنِ من العثور عليهم، هذا ما يجري في هذا البلد..
    نسأل الله تعالى الفرجَ العاجلَ، والخلاص من هذا الوضع البائس..
    وآخر دعوانا أن الحمد للهِ ربِّ العالمين..
  • إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيان صحفي بشأن التطورات المتسارعة في الساحة والمواقف الدوليّة العمياء
    أصدر إئتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبرايـر بياناً صحفياً بشأن التطورات المتسارعة في الساحة والمواقف الدوليّة العمياء
    وهذا نص البيان:-
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد بن عبدالله وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين.
    من خلال متابعتنا الحثيثة للتطورات المتسارعة على الصعيد السياسي والميداني فإننا نؤكد على بعض النقاط الهامة للداخل والخارج:
    أولاً: إنّ ما جرى ويجري من تصعيدٍ في المقاومة الشعبية والدفاع المقدّس لهو نتيجةٌ طبيعيةٌ وواقعيةٌ مع استمرار تواجد المحتلّ السعودي، ومواصلة القتل والقمع الممنهج بحق أبناء شعبنا الأبيّ، ومع استمرار حجز الرموز القادة ومعتقلي الرأي في سجون النظام الخليفي الأرعن، وتردي الوضع الصحي للرمزين الكبيرين المشيمع والخواجة ودخولهما مرحلة الخطر البالغ، ومصادرة حق التعبير وحرية التظاهر السلمي، وكبت الحريات.
    ثانياً: إننا نحمل النظام الساقط والاحتلال السعودي ومن خلفهِما أمريكا وبريطانيا المسؤوليّة الكاملة لجرّ الساحة إلى العنف، فلقد صبر أبناء شعبنا طويلاً على كلّ الجرائم التي لا تنم إلا عن نظام دموي حقير وفاسد، وتحمّل شعبنا كل الألم، وعضّ على جراحه الدامية، وقدّم الورود لمن يقتله بالرصاص، فما كان من الغرب وفي مقدمتهم أمريكا وبريطانيا سوى الصمت المطبق والتآمر على الثورة الشعبية التي شاركت فيها كافة الطبقات ومختلف شرائح الشعب البحريني، ولم يصدر منْ أمريكا وبريطانيا سوى تلك البيانات الخجولة التي لم تنصف الشعب يوماً رغم ما مارسه أبناء شعبنا من أعلى درجات ضبط النفس، وإعطاء المهل، لذا فإننا نقول اليوم بوضوح، أنّ من واجه شعب الورود بالعنف والقمع والقتل الممنهج، عليه أنْ يتحمل اليوم ردود الأفعال التي يقوم بها الثوّار بعد أنْ بلغ السيل الزبى، وعليهِ أن يشرب منْ ذات الكأس المرير الذي تجرّعهُ الشعب بألم وصبرٍ كبيرين.
    ثالثاً : إنّ صدور بيانات الإدانة من قبل بعض الأنظمة الفاسدة ولا سيما أمريكا وبريطانيا حول ما وقع في بلدة العكر لهو أكبر فضيحة لهذه الأنظمة، وهو أكبر دليل على ازدواجية المعايير التي تتعامل بها هذه الأنظمة في المنطقة ومع الثورة الشعبية في البحرين على وجه الخصوص، فهي تغضُّ الطرف عن مقتل عشرات المواطنين بالرصاص الحيّ وبدمٍ بارد وليس آخرهم الشهيد الاعلامي أحمد اسماعيل، وفي المقابل تسارع بوقاحةٍ بالغةٍ في ادانة حادثة أوقعت بعض الاصابات في صفوف جنود الاحتلال ومرتزقة النظام الساقط، فهل دم المرتزقة وجنود الاحتلال له حرمة خاصة بينما دم أبناء شعبنا لا حُرمة له؟ ألا ساء ما تحكمون. لذا فإننا في الائتلاف ندرس بجديّة كاملة آليّة الردّ المناسبة على هذه الأنظمة المتآمرة ضدّ ثورتنا المجيدة، فلنْ نقبل مثل هذا التعامل القبيح المجحف بحقنا، ولن نقبل سياسة الكيل بمكيالين.
    رابعاً: إنّ إصرار القائمين على سباقات الفورمولا 1 على إقامة البطولة على أرضنا المحتلة يعدُّ استفزازاً كبيراً لمشاعر شعبنا المضحي وتجاهلاً صارخاً للدماء المستباحة، وهو أمرٌ ينذر بتصاعد الأعمال العنيفة في الأيام المقبلة، ومنْ يتحمل المسؤولية هو النظام الخليفي الساقط والأنظمة الداعمة له، ونحمل جزءاً من المسؤولية من يصر على المشاركة سواءً الشركات أو الجهات الراعية والمنظمة لسباقات الفورمولا.
    وختاماً: نؤكد بأنّ أبناء شعبنا قد قرروا جميعاً أنْ يقاوموا المحتلّ السعودي وأنْ يتصدوا لجرائم النظام الخليفي الدمويّ حتى إسقاطه، ليتسلم الشعب زمام أمره ويقرر مصيره بنفسه ويختار النظام السياسي والاقتصادي الذي يلبي طموحه ويحقق تطلعاته، فحقُ تقرير المصير ما عاد مطلباً للائتلاف وحده، بل هو مطلب معظم الجهات السياسية والشعبية المختلفة، فالكل يجمع على أنّ النظام الحاكم هو نظامٌ ديكتاتوريٌ لا يراعي لله حرمة، ويجب أنْ يزول.
    اللهم ارحم شهدائنا الأبرار وثبّت لهم قدم صدق عندك يا كريم.صادر عنْ: ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
    الجمعة 13 أبريل / نيسان 2012
  • عبدالهادي الخواجة يهاتف زوجته: مستمر بالإضراب والكلمة الأخيرة لي
    أكد الناشط الحقوقي المعتقل عبد الهادي الخواجة في اتصال هاتفي مع زوجته خديجة الموسوي الخميس مواصلته الإضراب عن الطعام، نافيا أن يكون قد أجبر على تناول الطعام.

    وقالت الموسوي على حسابها على “تويتر” إن “الاتصال كان قصيراً اجدا والصوت كان ضعيفاً وبطيئاً وسأل عن العائلة”، مردفة “قال إنه الآن يجب ان يتفاوض معهم للحصول على ادنى الحقوق ولكنه صاحب الكلمة الأخيرة”.

    وأكد أنه “مواصل للاضراب وأنه اليوم طلب الاتصال بنا وفي حال موافقتهم فإنه سيشرب القليل من الماء، وسألته ان كانوا اجبروه على الأكل؟ فقال: لا”، موضحة “لم أحصل الفرصة الكافية لأستمع إلى صوته اكثر، وقلت له: لا أدري اي قلب يملكون ليمنعونا من زيارتك، أعلم بأنه ليست هناك قوة على الأرض تستطيع ان تثنيك عن عزمك”.

  • تيار الوفاء الإسلامي: البيت الأبيض لن يغلف المواقف السوداء للإدارة الأمريكية تجاه شعبنا
    أصدر تيار الوفاء الإسلامـي البحريني بياناً يوم الخميس 12 أبريل 2012م. تلقت “نشرة اللؤلؤة” نسخة من البيان, عنوانـه: البيت الأبيض لن يغلف المواقف السوداء للإدارة الأمريكية اتجاه شعبنا
    طالع تيار الوفاء الإسلامي البيان الصادر عن البيت الأبيض الأمريكي بشأن موقفه من الأوضاع الجارية في البحرين، ومساواته بين جبروت النظام وآلته القمعية وبين ما يقوم به أبناء الشعب من حالة دفاع عن النفس والعرض معتبرا ذلك عنفا من الطرفين!
    إن شعبنا مدرك للموقف الأمريكي العدائي والمتجاهل لقضيته، و أننا في تيار الوفاء الإسلامي نعتبر الإدارة الأمريكية متورطة بشكل رئيسي في سفك دماء أبناء شعبنا عبر توفيرها الغطاء السياسي والعسكري لاستمرار قبضة القمع الخليفية – السعودية، وانحيازها التام لصالح النظام الفاسد، ولذا فأن شعبنا لن يقبل بمكان أن تلبس الإدارة الأمريكية عباءة الحياد وتمارس دور الناصح للشعب.
    نظراً للموقف الأمريكي السلبي المتمثل في دعم النظام الخليفي سياسياً وعسكرياً وقضائياً فأن شعبنا يعتبر الولايات المتحدة الأمريكة عدوا رسميا للثورة، ولن ينخدع أبدا بالدبلوماسية الأمريكية الخبيثة.صادر عن : تيار الوفاء الإسلامي
  • دبلوماسي إيطالي يطالب بالإفراج عن الخواجة وبدء حوار جدي مع المعارضة
    طالب الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية الإيطالية موريسيو مساري الحكومة الخليفية بالافراج عن الناشط الحقوقي المعتقل عبد الهادي الخواجة.
    ودعا مساري، في مؤتمر صحافي عقده في السفارة الايطالية في المنامة، الحكومة الخليفية إلى “بدء حوار جدي ذو مغزى مع المعارضة مع حسن النية للطرفين للخروج من الازمة”. وأدان “العنف من الطرفين”، واصفاً الهجوم على قوات الامن في منطقة العكر بأنه “تصعيد”.
  • تيار العمل الإسلامي : الحكومة الدنماركية مصممة على إنقاذ حياة الخواجة
    في تقرير صحفي صدر عن تيار العمل الإسلامي حول قضية الناشط البحريني الحقوقي البارز الأستاذ عبدالهادي الخواجة الذي أكمل شهرين من إضرابه وحالته الصحية في خطر.
    قال التقرير: أكدت رئيسة الوزراء الدنماركية Helle Thorning-Schmidt هيلا توتينغ شميت أن الحكومة الدنماركية تبذل جهودا جبارة من أجل إنقاذ حياة المدافع الدولي عن حقوق الإنسان الأستاذ عبد الهادي الخواجة الذي ينفذ إضرابا عن الطعام منذ شهرين في سجون السلطات الخليفية في البحرين.
    وقالت شميت خلال مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة الدنماركية إن حكومتها طلبت من حكومة البحرين عن طريق القنوات الدبلوماسية الإفراج عن الخواجة وترحيله الى الدنمارك لتلقي العلاج، مؤكدة أن الحكومة الدنماركية بعثت برسائل رسمية إلى كل من ملك البحرين ورئيس وزرائه ووزير الخارجية، إلا أنها لم تتلق لحد الآن ردا رسميا من سلطات البحرين.
    وخلال المؤتمر الصحفي أكدت شميت أن حكومتها لن تدخر جهدا في سبيل انقاذ حياة الخواجة الذي أنهى اليوم الثلاثاء يومه الثاني والستين وهو مضرب عن الطعام، مشيرة إلى أن قضية الخواجة تعتبر من أولى أولويات حكومتها وأن الضغوط مستمرة على سلطات آل خليفة من أجل الاستجابة إلى الطلبات المحلية والدولية التي تدعو سلطات البحرين الى انقاذ حياة هذا المدافع الدولي عن حقوق الإنسان. مضيفة “أننا لا نريد أن نخذل المطالبين بالحرية في دول الربيع العربي”..
    وأردف التقرير: الجدير بالذكر أن قضية الخواجة تصدرت نشرات الأخبار في وسائل الإعلام الدنماركية خلال الثلاثة أيام لماضية وأن قضيته تحولت إلى قضية رأي عام في الدنمارك خاصة أن وسائل المواصلات في الدنمارك من قطارات وحافلات مزودة بتلفزيونات تنقل نشرات الأخبار، الأمر الذي ساعد على انتشار قضيته.
    وفي إشارة منها على أن الإدارة الأمريكية تمارس ضغوط على سلطات البحرين في هذا الصدد، قالت رئيسة الوزراء الدنماركية خلال مؤتمرها الصحفي: أن حكومتها راضية عن ما تفعله الإدارة الأمريكية، وأنها على اطلاع تام بجميع التحركات الدبلوماسية والضغوط التي تمارس على سلطات آل خليفة بهدف ترحيل الخواجة الى الدنمارك.
    وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد طالب سلطات آل خليفة يوم السبت الماضي باحترام حوقوق الإنسان والافراج عن الأستاذ عبد الهادي الخواجة وترحيله الى الدنمارك لتلقي العلاج، إلا أن سلطات آل خليفة تجاهلت لحد الآن جميع المنشدات والمطالب المحلية والدولية، وهي تصر على احتجاز الخواجة على الرغم من التدهور الملموس الذي طرأ على حالته الصحية.
    وكان محامي الأستاذ الخواجة الذي اعتقل في مارس 2011م وتعرض لتعذيب شديد وحرم من أبسط حقوقه واتهم من قبل محكمة عسكرية في جلسة استماع صورية بمحاولة قلب نظام الحكم وحكم عليه بالمؤبد، قد عبر عن خشيته يوم الأحد الماضي من أن يكون موكله قد استشهد وذلك بعد أن رفضت السلطات الخليفية زيارته أو رؤيته أو حتى الاتصال به من قبل عائلته.تيار العمل الإسلامي
    المنامة البحرين
صور

مسيرة عاصمة الثورة في قرية الخارجية

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: