329 – نشرة اللؤلؤة

:‎‎:العدد 329 :: الخمیس،5أبريل/ نيسان2012 الموافق 13جمادي الأولى 1433 ::‎‎‎‎‎‎‎‎‫‎‎‎‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • نشطاء يرفعون ملف المعتقل الخواجة إلى الأمم المتحدة
    اجتمع مجموعة من النشطاء البحرينيين مع الممثل الإقليمي في الشرق الأوسط للمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة فاتح عزام في بيروت، وقدموا له رسالة تضامنية مع الحقوقي الدولي المضرب عن الطعام في السجون الخلیفية عبد الهادي الخواجة.

    وطالبت الرسالة التي رفعها منتدى البحرين لحقوق الإنسان إلى المفوضية “بالتدخل العاجل عبر الضغط على السلطات الخلیفية للإفراج الفوري عن الخواجة، وذلك بارسال وفد للوقوف على صحة الناشط الحقوقي”.

    كما أقام النشطاء وقفة احتجاجية رمزية أمام مبنى الأمم المتحدة ببيروت، رفعوا بعدها رسالة إلى الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون، مطالبين فيها الأخير بالتدخل العاجل للإفراج الفوري عن الخواجة.

    من جهته أكد فاتح عزام أن “المفوضية السامية مهتمة بالملف البحريني وهي مطلعة على أوضاع حقوق في البحرين”، مشددا على أن “المفوضية في الوقت الذي تؤكد فيه على مبدأ سيادة الدول على أراضيها، تشدد على عدم انتهاك حقوق الانسان والحط من كرامة المواطنين”.

    ولفت عزام إلى أن “المفوضية ستواصل اهتمامها بموضوع الحقوقي عبد الهادي الخواجة، وأن لديها زيارة مرتقبة للبحرين”، مؤكدا أن “هنالك مراجعة دورية لملفها في مجلس حقوق الإنسان، وعلى السلطات الإجابة على الاستفسارات التي قدمت إليها”، داعيا المجتمع المدني في البحرين إلى “توسيع تحركه وتقديم المزيد من المعلومات حول الأوضاع في البلاد”.

  • «مراسلون بلا حدود» تطالب بمحاكمة المتسببين باستشهاد أحمد إسماعيل
    طالبت منظمة مراسلون بلا حدود، السلطات الخلیفية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة للعثور على الجناة المتسببين بمصرع أحمد إسماعيل حسين (22 عاماً) ومقاضاتهم، مشيرة إلى أنها علمت ببالغ الأسى مصرعه على إثر تلقيه رصاصة أثناء تصويره مظاهرة في قرية سلماباد.

    وقالت المنظمة: «إننا ندين بشدة استشهاد هذا المواطن الصحافي وندعو السلطات الخلیفية إلى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للعثور على الجناة ومقاضاتهم، فبتاريخ 31 مارس الماضي، وفي نحو الساعة الواحدة والنصف فجراً، أصيب المواطن الصحافي أحمد إسماعيل حسين بعيار ناري في وركه، وتم نقله إلى المستشفى الدولي، ومن ثم إلى مستشفى السلمانية، إذ فارق الحياة في وقت متأخر من الليل متأثراً بجروحه، وأكدت وزارة الداخلية وفاته، وأعلنت عن فتح تحقيق في القضية».

    وأضافت «بدأت التظاهرة التي كان يغطيها أحمد إسماعيل نحو الساعة 11:30 مساء في قرية سلماباد. وأفاد شهود عيان أن الشاب كان يصور رجال الشرطة فيما يستخدمون الغاز الغاز السام والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين. ووفقاً لمركز البحرين لحقوق الإنسان، كانت سيارات الشرطة تتبعها سيارتين مدنيتين يشغلهما رجال يطلقون الذخيرة الحية على المتظاهرين».

    وتابعت المنظمة «تذكرنا استشهاد أحمد إسماعيل بأن الصحافيين يعرّضون حياتهم للخطر في البلد، إذ لقي إعلاميان حتفهما في أبريل/ نيسان 2011 بعد قيام الأجهزة الأمنية باحتجازهما وهما عضو مجلس إدارة ومؤسس صحيفة الوسط كريم فخراوي، والمدوّن زكريا راشد حسن. وفي العام 2011، صنّفت مراسلون بلا حدود مملكة البحرين، من بين الأماكن العشرة الأكثر خطورة على حياة الصحافيين».

    يأتي ذلك، فيما ترفض عائلة الشهيد أحمد إسماعيل تسلم جثمانه، بسبب الخلاف على شهادة الوفاة مع الجهات الأمنية، إذ تصرّ العائلة على أن تتضمن شهادة الوفاة إشارة إلى أن سبب الوفاة يعود إلى طلق بالرصاص.

    من جانبها، طالبت جمعية التجمع القومي بضرورة كشف الحقيقة الكاملة عن ظروف وملابسات استشهاد الشاب أحمد إسماعيل، وتقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة دون إبطاء أو تسويف، داعية إلى الوقف الفوري من جانب قوات الأمن لمواجهة التظاهرات السلمية بهذه الأساليب العنفية ووقف أسلوب العقاب الجماعي للقرى والأحياء التي تشهد هذه التظاهرات السلمية.

    وقالت إن هذا التصعيد المنفلت يؤكد مرة أخرى فشل الحلول الأمنية، كما يؤشر على أن الأزمة البحرينية ومجرى الأحداث فيها قد دخلت منعطفاً مقلقاً وخطيراً، وهو ما يستدعي تغليب مصلحة الوطن باللجوء إلى الخيار الحل السياسي العادل الذي يستجيب لمطالب شعب البحرين المشروعة في الإصلاحات السياسية والدستورية الحقيقية.

  • حياة الخواجة في خطر والامن يفرق محتجين قبالة السفارة الأمريكية سعوا للتضامن معه
    حذرت منظمة فرونت لاين ديفندرز من ان حياة الناشط الحقوقي البحريني عبد الهادي الخواجة المضرب عن الطعام في السجن منذ 55 يوما باتت في خطر، معتبرة ان وفاته يمكن ان تؤثر على سباق الفورمولا واحد في البحرين.

    وقالت ماري لاولور مديرة المنظمة في بيان صدر في البحرين “من المستحيل تصور اجراء سباق الفورمولا واحد الكبير اذا حدث وتوفي عبد الهادي الخواجة في السجن”.

    واضافت ان “السلطات تريد اعطاء صورة عن وضع طبيعي في البلاد الا ان عدم اكتراثها بمصير الخواجة يمكن ان تكون له عواقب ماساوية”.

    واختتم فريق للمنظمة مهمة لمدة ثلاثة ايام في البحرين دون التمكن من مقابلة هذا الناشط الحقوقي الذي كان عضوا فيها وحكم عليه بالسجن مدى الحياة لاتهامه بالتآمر ضد النظام الحاكم بعد تظاهرات العام الماضي.

    وقالت المديرة “تمكنت من التحدث اليه هاتفيا لفترة قصيرة وطلبت منه تناول الغذاء. لكنه اصر على مواصلة اضرابه الى ان ينال حريته او يموت”.

    واستنادا الى المنظمة فان الخواجة نقل الى مستشفى السجن لتفاقم حالته الصحية جراء إضرابه عن الطعام.

    وفرقت الشرطة مستخدمة قنابل الصوت والغاز السام عشرات المتظاهرين الذين كانوا يحاولون التجمع امام السفارة الامريكية في المنامة من اجل المطالبة بالافراج عن الخواجة، الذي يعاني من تدهور حالته الصحية بسبب استمراره في الإضراب عن الطعام.

    واستنادا الى شهود فان الشرطة منعت المتظاهرين من الاقتراب من مبنى السفارة وسط تواجد أمني مكثف، والقت القبض على اثنين منهم.

    وشن الناشطون حملة ضد تنظيم سباق الفورمولا واحد في البحرين المقرر اقامته من 20 الى 22 نيسان/ابريل. ولم يتسن تنظيم هذا السباق العام الماضي بسبب الاضطرابات التي شهدتها المملكة.

    وبعد عام من سحق الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في سياق ثورات الصحوة الاسلامية مازال المواطنون يواصلون مظاهراتهم للمطالبة باصلاحات سياسية واطلاق سراح المعتقلين.

    وكان قمع هذه الحركة الاحتجاجية في اذار/مارس 2011 اوقع 85 شهيداً بينهم خمسة ماتوا في السجن جراء التعذيب وفقا للجنة تحقيق مستقلة اكدت حصول “استخدام مفرط للقوة”.

    من ناحية ثانية، تواصلت اليوم في مختلف ارجاء البحرين فعاليات عملية “الحرية أو الشهادة” تضامنا مع الناشط المعتقل عبد الهادي الخواجة.

    ونفد ثوار البحرين المرحلة الاولى من فعالية “الحرية او الشهادة” التي دعا اليها ائتلاف الرابع عشر من فبراير وذلك باغلاق الطرق العامة والحساسة في جميع المناطق.

    وتم إقفال الطرق المؤدية الى العاصمة المنامة ومطار البحرين الدولي بالاطارات حيث غطت السحب الدخانية السوداء مدرج المطار، كما تم اقفال الطرقات المؤدية الى وزارة الداخلية وبعض القواعد العسكرية للجيش الخلیفي.

    وفي المقابل، تم الاعلان عن إستنفار أمني كبير لقوات النظام الخلیفي بقرية بلدة الدير بعد انطلاق فعالية “الحرية أو الشهادة”.

    وذكر موقع ائتلاف عشر من فبراير على الانترنت ان هذه العملية جاءت احتجاجا على استمرار اعتقال الحقوقي عبد الهادي الخواجة وتدهور حالته الصحية مؤكدا على الاستمرار في الفعاليات المفاجئة والتصعيدية.

  • السعودية تعتقل شاباً بحرينياً وتنقله لجهة مجهولة
    اعتقلت السلطات السعودية على جسر الملك فهد المواطن البحريني السيدجعفر أحمد جاسم (52 عاماً)، وذلك أثناء توجهه لأداء العمرة يوم الخميس الماضي (29 مارس/ آذار 2012)، وتم أخذه إلى جهات غير معلومة.

    ونقلت صحيفة الوسط عن شقيق السيدجعفر، الذي يتواجد في السعودية منذ يوم الجمعة الماضي بحثاً عن شقيقه قوله: «في يوم الخميس الماضي، وبينما كان شقيقي متوجهاً إلى العمرة، وبعد اطلاع السلطات الأمنية السعودية على البطاقات الذكية لركاب الحملة، استدعوا شقيقي، ومنذ تلك اللحظة لا نعلم مصيره».

    وأضاف «في يوم الجمعة، تلقينا اتصالاً من شقيقي يبلغنا فيه أنه متواجد في قسم البحث الجنائي في الدمام، ومنذ ذلك اليوم وأنا أبحث عنه من مركز شرطة إلى آخر من دون أن أتوصل إلى أية معلومة تفيدني بمكان تواجده».

    وأوضح شقيق المعتقل أنه خاطب إمارة المنطقة الشرقية يستفسر عن مكان شقيقه، إلا أنه لم يحصل على جواب حتى الآن، لافتاً إلى أنه راجع إدارة الجوازات وهيئة الإدعاءات أيضاً، من دون أن يحصل على أية معلومات عن شقيقه. وأبدى شقيق المعتقل استغرابه من اعتقال شقيقه، وخصوصاً أنه ليست عليه أية قضية، كما أنه كان قد توجه قبل أشهر إلى السعودية من دون أن يتم إيقافه أو تعرضه لأية مشكلات من هذا النوع.

  • استمرار فعاليات الحرية والشهادة نصرة لمعتقلي البحرين واغلق المحتجون الطرق المؤدية الى العاصمة المنامة ومطار البحرين
    انطلقت المرحلة الثانية من فعاليات اسبوع الحرية أو الشهادة في البحرين، حيث يطالب المشاركون بالافراج عن الحقوقي المعتقل عبد الهادي الخواجة وجميع المعتقلين السياسيين.

    وقد شهدت الفعاليات مواجهات في منطقتي النويدرات والسنابس.

    وكانت هذه فعاليات عملية “الحريّة أو الشهادة” قد إنطلقت صباح الاربعاء في مختلف ارجاء البحرين، ونفد ثوار البحرين المرحلة الاولى من هذه الفعاليات التي دعا اليها ائتلاف الرابع عشر من فبراير وذلك باغلاق الطرق العامة والحساسة في جميع المناطق.

    وتم إقفال الطرق المؤدية الى العاصمة المنامة ومطار البحرين الدولي بالاطارات حيث غطت السحب الدخانية السوداء مدرج المطار، كما تم اقفال الطرقات المؤدية الى وزارة الداخلية وبعض القواعد العسكرية للجيش، فيما تم الاعلان عن إستنفار أمني كبير لقوات النظام بقرية بلدة الدير بعد انطلاق فعالية “الحرية أو الشهادة”.

    يأتي ذلك في وقت قال المتحدث باسم الأمين العام للامم المتحدة إن بان كي مون قلق إزاء عمليات القمع في البحرين، فيما حذرت المنظمة الدولية لحقوق الانسان “فرونت لاين ديفندرز” من تعرض حياة الناشط البحريني عبد الهادي الخواجة المضرب عن الطعام في السجن منذ 55 يوماً للخطر، معتبرة أن وفاتَه يمكن أن تؤثر على سباق الفورمولا واحد في البحرين.

  • خليل المرزوق: الوفاق لم تستخدم الأطفال في الاحتجاجات
    نفت جمعية الوفاق المعارضة في البحرين، استدراج الأطفال للمشاركة في المسيرات الاحتجاجية من أجل ابتزاز السلطات وإثارة الفوضى. مؤكدة أنها رصدت حالات اعتقال واعتداء متكررة ضد الأطفال.

    وقال خليل المرزوق المساعد السياسي لجمعية الوفاق لقناة الجزيرة الإخبارية نحن لا نجبر أحدا على المشاركة في الاحتجاجات ولسنا في حالة ضعف حتى نستخدم أطفالنا في المسيرات”.

    واتهم المرزوق سلطات البحرين بأنها هي التي “تعتقل الأطفال لاستدراجهم وتجنيدهم وتدريبهم على العمل الاستخباراتي، لجمع المعلومات عن تحركات الاحتجاجات الشعبية بهدف السيطرة عليها وقمعها”.

    كانت الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، أصدرت في وقت سابق اليوم، بيانا عبرت فيه عن قلقها من الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال على خلفية الاحتجاجات، مشيرة إلى أنها رصدت حالات اعتداء متكررة ضد الأطفال على يد عناصر من الأمن.

  • مصر تسمح لمريم الخواجة بدخول أراضيها
    سمحت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولي للناشطة البحرينية مريم الخواجة بالدخول إلى مصر، بعد أن احتجزتها لمدة تصل إلى نحو تسع ساعات في المطار، وذلك في زيارتها لمصر قادمة من الدنمارك، بغرض المشاركة في إحدى ورش العمل التي تناقش حقوق المرأة.

    وأبدت الخواجة في حديثها إلى «الوسط»، استغراباً من قرار منعها من دخول مصر، وخصوصاً أنها زارت القاهرة خلال الأشهر الأخيرة لمدة ثلاث مرات. وأوضحت أن زيارتها لمصر كانت بدعوة من إحدى المنظمات المعنية بحقوق المرأة، والتي كانت ستتحدث الخواجة خلالها بشأن الأوضاع الحقوقية في البحرين عموماً، وحقوق المرأة خصوصاً.

    وقالت الخواجة التي تحمل الجنسية الدنماركية: «فور وصولي القاهرة، أخذت التأشيرة المطلوبة لدخول الأراضي المصرية، وحين وصلت لنقطة الجوازات، كنت أتحدث مع ناشط فلسطيني تعرفت عليه في الرحلة، وفور أن سلمت المسئول في الجوازات جواز سفري المختوم بالتأشيرة المطلوبة، تم إبلاغي بأني ممنوعة من دخول مصر».

    وأضافت «تبين أن الناشط الفلسطيني تم ترحيله إلى غزة، ولشكوكهم بأني فلسطينية الأصل بعد أن رأوني أتحدث معه، أبلغوني بمنعي من دخول القاهرة، ولكني أبلغتهم أني بحرينية الأصل وأعمل في مجال حقوق الإنسان».

    وتابعت «مرت ساعات وأنا موقوفة في المطار بانتظار أن يتم إبلاغي بسبب لمنع دخولي القاهرة، من دون فائدة، وحين أتت ممثلة عن السفارة الدنماركية في القاهرة، تم إبلاغها أن اسمي مدرج على قائمة الممنوعين من دخول الأراضي المصرية».

    وأكدت الخواجة أنها أصرت على الاطلاع على قائمة الممنوعين من دخول مصر، للتأكد من صحة ادعاءات منعها من دخول البلد، باعتبار أن مثل هذا القرار لا يتم إلا بقرار من المحكمة، على حد تعبيرها، قبل أن يتم السماح لها بعد نحو تسع ساعات قضتها في مطار القاهرة، من دخول الأراضي المصرية.

  • الوفاق: السلطة تحتجز جثمان الشهيد اسماعيل وتتوارى خلف الميليشات
    قالت جمعية الوفاق في بيان لها إن السلطة في البحرين تحتجز جثمان الشهيد الإعلامي أحمد اسماعيل الذي قتل على أيدي ميليشيات مدنية تابعة للسلطة في منطقة سلماباد فجر يوم السبت الماضي 31 مارس 2012 بالرغم من مرور 4 أيام على استشهاده”.

    وأكدت أن “السلطات الأمنية لا تزال تصر على تزوير الحقيقة وعدم الإقرار بقتله بالرصاص الحي بواسطة ميليشات تنتشر في القرى والمناطق بأوامر السلطة وبحمايتها، الأمر الذي يؤكد حجم العبث بالأمن وبحياة المواطنين والسكان”.

    وذكرت الوفاق أن قضية الشهيد الذي قتل بينما كان يوثق القمع للتظاهرات السلمية المطالبة بالتحول للديمقراطية والذي تمارسه قوات الأمن والميليشيات المدنية، كشفت عن توفر السلاح لدى ميليشيات منظمة على نحو واسع.

    ورأت أن ذلك لازمه “غياب الأمن في البلاد نتيجة العبثية المقصودة في ظل صمت السلطة، ويأتي ذلك بالتزامن مع تشدد السلطة في الحل الأمني الذي أثبت فشله منذ أكثر من عام مع انطلاق الثورة في 14 فبراير ضمن حراك الربيع العربي الذي هب على المنطقة، فتوارت الدولة خلف هذا الحل وخلف قرارات عليا بتغييب الأمن ونشر الرعب والخوف بين المواطنين والسكان”.

    وأضافت “لم تتحرك السلطة في ملف انتشار السلاح واستخدامه على نطاقات واسعة بالشكل الذي ينم عن القيام بواجبها كدولة، الأمر الذي يؤكد وقوفها خلف انتشار الأسلحة حماية مستخدميها وإفلاتهم من العقاب بعد جرائمهم”.

    وأشارت الوفاق إلى أن السلطة تنوي من خلال تغييب الأمن الذي تشرف عليه بنفسها، لإنهاء حركة الاقتصاد في البلاد وتقييد الحركة التجارية، فمع انتشار السلاح وعمليات القتل والسطو المسلحة بواسطة الميليشيات المنظمة من الدولة وبواسطة قوات الأمن والمرتزقة، لم تعد هناك ضمانات لرأس المال.

    وقالت “كشفت صور ومقاطع لمحلات جواد التجارية المشهورة عن استخدام الأسلحة من قبل ميليشيات مدنية، وبالرغم من تكرار الاعتداءات لأكثر من 50 مرة إلا أن السلطات لم تقم بتحقيقات جادة لكشف هوية المعتدين ومحاسبتهم بالرغم من خطورة هذه العمليات”.

  • الشعب البحریني المظلوم یشکو الی أمه وبنت نبیّه
    يا من بَدَا في کُل ِ ضِلع ٍ کَسرُها أُمَّ أَبيها//

    حَتّی غَدَا في کُل قَلب ٍ قبرُها أُمَّ أَبيها//

    أُمّاهُ لَو تَبکينَ قتلَ السِّبطِ في جنبِ الفُراتِ //

    نوحِي علی مَن ناضَلوا و جاهَدوا ضِدَّ الطُّغاةِ//

    يا قُرَّةَ عينِ الاوصياءِ//

    أدعوکِ دَوماً هذا نِدائی//

    صلَّی علیکِ ربُّ السَّماءِ//

    فاطمة، يا بَضعةَ المصطفی // فاطمة، تبکي لَکِ عينُ الوَفی//

    أدعو و دمعُ العين ِ لِلکونِ صَدَی آه ٍ واويلاه//

    يا بنتَ من يَجري بکفَّيهِ النَّدَی آه ٍواويلاه//

    سالَت دماء ُالشّيعةِ مِن قلبِ بحرينِ الحزينِ//

    و هذه أَبنائُکِ تدعُوکِ يا أُمَّ الحسين//

    زهراءُ دَومًا قَلبي يُنادي//

    يا بَضعةً مِن خيرِ العبادِ//

    ذِکراکِ رمزٌ لِلاتّحادِ//

    فاطمة، يا بَضعةَ المصطفی // فاطمة، تبکي لکِ عينُ الوَفی//

    سلامُ اللهِ علی جميعِ المُجاهدينَ في سبيلِ الحقِّ//

    السَّلامُ علی الرِّجالِ و النِّساءِ و الأطفال، المظلومینَ في بحرين//

    السَّلام علی الأُمّةِ الإسلاميةِ الواعيةِ//

    لاسيّما إخوتَنا في تونُسَ و مصرَ و ليبيا و اليمن//

صور

البحرين تشتعل.. غضب عارم يجتاح السنابس وأسد المواكب يزلزل المحرق

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: