304 – نشرة اللؤلؤة

:‎‎:العدد 304 :: الأحد،11آذار/مارس2012 الموافق 18ربيع الثاني1433 ::‎
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • العلامة الغريفي: إننا سِلميون مهما طاشت سياسات البطشِ والفتك
    قال السيد عبد الله الغريفي إن “أنظمة الاستكبار والاستبداد تمارسُ الخلط والتضليل بين الشهادة والإرهاب، لكي تبقى الشعوبُ رهينة الذُّلِ والاستبدادِ”.وفقاً لما نقلته صحيفة مرآة البحرين.

    وأوضح الغريفي في خطبة ألقالها في ليلة الجمعة إن “الحديث الشهادةِ والشهداءِ ليسا تأسيسًا لثقافة العنف والتطرُّف والإرهاب، وليس تحريضًا ضدَّ أنظمةِ الحكم والسِّياسةِ”، مشيراً إلى أن “الفارق كبيرٌ جدا بين ثقافةِ العنف والتطرُّف والإرهاب وثقافةُ الشهادة، الثقافة الأولى تدفعُ نحو العبث بدماء الناسِ وأموالِهم، وثقافةُ الشهادة تزرعُ الأمن والأمان والاستقرار، ثقافةُ الشهادةِ صرْخةٌ في وجهِ الظلمِ والفسادِ”.

    واكد أن الحَراك لن يتوقَّفَ حتَّى تتحقَّق المطالب”، قائلاً “لن تكونَ هناك مساومات، إملاءات، تراجعات، لن تكون هناك خياراتٌ إلَّا خيار الصمود والإصرار والمطالبة بالحقوق، وانتصارُ إرادةِ الشعب”.

    وأردف”: “إنَّنا جميعًا مُوَحَّدونَ وبكلِّ الأطيافِ والمكونات فلن تقوى كل محاولاتِ التفتيت أن تُفرِّقنا”، مضيفاً في الوقت نفسه “إنَّنا سِلميون مهما طاشت سياسات البطشِ والفتك، ولكنَّنا غيارى على الدِّين والقيم، والأعراضِ”.

  • اطباء بلا حدود لم يعد لها أي فريق في البحرين
    أكدت متحدثة باسم منظمة أطباء بلا حدود الإنسانية أمس الجمعة، أن اثنين من موظفيها منعا من دخول البحرين الأسبوع الماضي، ولم يعد للمنظمة الطبية غير الحكومية أي تمثيل في هذا البلد الخليجي.

    وقالت جيهان بسيسو: “إن اثنين من موظفي أطباء بلا حدود لم يتمكنا من دخول البلاد الأسبوع الماضي ولم يعد لنا أي فريق في البحرين”، إلا أنها أضافت “سنواصل الحوار مع السلطات ونأمل التمكن من استئناف العمل في البحرين قريبا”.

    وتظاهر عشرات آلاف البحرينيين أمس الجمعة في المنامة للمطالبة بإصلاحات سياسية، وذلك بعد عام من بدء حركة احتجاج قمعتها قوات الأمن.

    وتطالب الحركة الاحتجاجية بقيادة الذين يشكلون الغالبية في البحرين بإقامة نظام دیمقراطي في هذه المملكة الخليجية الصغيرة التي تحكمها أسرة آل خليفة من العرب السنة، منذ حوالي 250 عاما.

    وكانت لجنة تحقيق مستقلة نشرت في نوفمبر الماضي تقريرها عن قمع حركة الاحتجاج في الربيع الماضي، ونددت فيه بـ”الاستخدام المفرط وغير المبرر للقوة” من قبل السلطات.

    وفى إبريل 2011 حذرت أطباء بلا حدود بشكل خاص من أن قوات الأمن تستخدم المستشفيات في البحرين لتوقيف المعارضين وإساءة معاملتهم.

  • وزير الخارجية الخليفي: ليس من طبع البحرينيين رفض الحوار
    أعلن خالد بن أحمد آل خليفة، أنه “ليس من طبع البحرينيين رفض الحوار”. مضيفاً أن “من لديه تحفظات و اعتراضات فليتحلى بالشجاعة و يقولها وجه لوجه مع من يختلف معه”.

    وكتب الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة في صفحته عبر تويتر “سمعت الاعتراضات .. ولكن اكرر ، لماذا لا تقال وجه لوجه ، و عين في عين”.

  • الخواجة يضرب عن الفحوصات الطبية بعد خدعة وزارة حقوق الإنسان
    قالت خديجة الموسوي زوجة الناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة إن زوجها المضرب عن الطعام منذ نحو شهر قرر الإضراب أيضا عن الفحوصات الطبية في السجن، احتجاجا على الزيارة المخادعة لوزارة حقوق الانسان.

    وقال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب إن “الخواجة يقرر وقف عرض نفسه على طبيب السجن للمعاينة بعد تظليله من قبل ادارة السجن بهوية الاشخاص الذين التقوا معه بالمرة السابقة”.

    وكانت وزارة حقوق الإنسان والتنمية الاجتماعية ذكرت أنها قامت بالتعاون مع وزارة الداخلية بتشكيل وفد من وزارة الصحة وممثل من جمعية مبادئ لحقوق الإنسان بزيارة إدارة الإصلاح والتأهيل وذلك يوم الثلاثاء(6 مارس 2012) من أجل الوقوف على حالة المحكوم عليه الصحية والحقوقية.
    وذكرت الوزارة في بيان لها أنه تبين للوفد أن المحكوم عليه تتوافر له الرعاية الطبية طوال الوقت، وفي فترة إعلان المحكوم عليه الإضراب قامت إدارة السجن بتوفير الرعاية الصحية على مدار الساعة للنزيل ومتابعة حالته أولا بأول، إذ قامت طبيبة وزارة الصحة المرافقة للوفد بالإطلاع على الملف الصحي الخاص بالمحكوم عليه، والذي يبين أن المحكوم عليه تجرى عليه الفحوصات الطبية اللازمة ثلاث مرات يومياً وهو ما اكده المحكوم عليه نفسه، ولم يتبين أي سوء عن حالته الصحية ، فأجرت فحصاً طبياً شامل له، إذ أظهرت النتائج بأن حالته الصحية ليست بخطر ، وتبين إن المحكوم عليه بكامل وعيه وأنه ليس بحالة الإغماء الناتجة عن الإضراب عن الطعام، وان حالته الصحية مستقرة ولا يوجد أي تهديد على صحته, وابلغ المحكوم عليه الطبيبة بأنه يمارس الرياضة نصف ساعة يومياً وبعدها يعمل التمارين السويدية.

    وكان الخواجة قد أضرب عن الطعام قبل 14 فبراير (ذكرى اندلاع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية).

    ونقلت عائلة الخواجة عنه قوله إنه سيضرب عن الطعام حتى “الحرية أو الشهادة”. عبد الهادي الخواجة بين 14 شخصية بارزة أدينت بقيادة الاحتجاجات وشارك في إضراب عن الطعام استمر ثمانية أيام للمطالبة بالإفراج.

  • وزير الخارجي الدنماركي: مستعد لأي مبادرة لحل قضية الخواجة
    أكد وزير الخارجي الدنماركي فيلي سوفندال أن بلاده تستخدم “كل القنوات المتاحة” عبر الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي من أجل إطلاق سراح الناشط لحقوقي عبد الهادي الخواجة. بحسب ما نشره موقع مرآة البحرين.

    وخلال لقائه “المدافعون عن حقوق البحرين” في العاصمة كوبنهاغن، أوضح سوفندال ان السفارة الدنماركية في الرياض “تتابع وضعه (الخواجة) بشكل يومي”، مشددا على ضرورة إطلاق سراحه لأنه “بحاجة إلى العلاج في الدنمارك”.

    واكد ان “الخواجة تم تعذيبه حسب التقرير الصادر بأمر الملك نفسه (تقرير بسيوني)”، قائلاً “هذا اعتراف صريح من قبل حكومه البحرين”، متسائلاً “اذا كانت السلطات في البحرين لديها الرغبة في حل الامر”. واشار وزير الخارجية الدنماركي إلى أنه “موجود لأي مبادرة يمكن أن تساعد على حل الأمر، واذا كان الحل في لقاء ملك البحرين سأسافر الى هناك فورا”.

  • أنباء عن قرب عقد حوار بين كل مكونات المجتمع البحريني
    أعلن مستشار العاهل البحريني للشؤون الإعلامية نبيل الحمر عن قرب عقد حوار شامل يضم كافة مكونات المجتمع البحريني معتبرا أن جميع الأطراف لديها الرغبة بإنهاء الأزمة التي مرت بها البلاد.

    وأكد الحمر في اتصال هاتفي لـ”راديو سوا” على وجود اتصالات جادة مع كافة أطياف المجتمع البحريني من أجل الوصول إلى مائدة الحوار دون استثناء معتبرا أن الحوار هو الطريق الأمثل لعوده البحرين إلى وضعها الطبيعي بعد الأزمة التي ألحقت أضرارا بالحياة الاجتماعية وكذلك الجوانب الاقتصادية.

    ورفض الحمر تحديد سقف زمني لبدء الحوار المرتقب مكتفياً بالقول إن هناك بوادر إيجابية من جميع الأطراف.

    وكان آلاف البحرينيين قد خرجوا ظهر الجمعة في منطقه البديع- شمال البحرين- في مسيره دعا إليها رجل الدين عيسى قاسم بدعوة اعتبرت تكليفا شرعيا لأتباع الطائفة حيث ردد المشاركون شعارات تطالب بالإصلاحات.

  • جمعية الوفاق تنفي علمها بوجود حوار مرتقب مع السلطة
    نفت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة علمها بوجود ترتيبات لإجراء حوار مرتقب مع الحكومة. مؤكدةً أنها ما يجري لا علم لنا به.

    وقال القيادي بجمعية الوفاق عبدالجليل خليل أمس السبت: «لا علم لنا في الوفاق بحوار شامل، وما نراه مع الأسف على الأرض سقوط مزيد من الضحايا وازدياداً في حالة الإحباط بسبب عدم تنفيذ أبسط التوصيات الواردة في تقرير لجنة تقصّي الحقائق، وخصوصاً الجزء المتعلق بمساءلة القيادات المسئولة عن الانتهاكات، إذ لايزال هناك أكثر من 800 معتقل في السجون».

    وكانت وكالة «رويترز» نقلت أمس عن مستشار جلالة الملك الإعلامي نبيل الحمر أنّ «حواراً شاملاً» سيبدأ قريباً لإنهاء الأزمة السياسية المستمرة منذ عام.

    ونقل موقع قناة الجزيرة عن المعارضة البحرينية قولها “لا علم لها بمحادثات جديدة يجري ترتيبها”. وأعلنت البحرين أنها ستجري قريبا “حوارا شاملا” لإنهاء الأزمة السياسية المستمرة في البلاد منذ عام.

    وقال مستشار ملك البحرين للشؤون الإعلامية نبيل بن يعقوب الحمر إن الحوار سيضم كل مكونات المجتمع البحريني، مؤكدا أن الجميع لديه الرغبة في وضع حد للأزمة التي تمر بها المملكة.

    يذكر أن الوزير بالديوان الملكي خالد بن أحمد عقد اجتماعات منفصلة مع شخصيات من جمعية الوفاق وأحزاب المعارضة الأخرى في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين للاستماع إلى آرائهم بشأن المفاوضات المحتملة، لكن النشطاء الشبان وجماعات سياسية معارضة للملكية لا يريدون دخول جمعية الوفاق في محادثات.

  • موقع ” العربية 24 ” الإخباري ” : يوم تجديد الثورة( 16 من مارس )لن يكون كغيره من الايام
    تجديد الثورة شهد قفزة نوعية في المسيرة الجماهيرية التي دعا لها سماحة الشيخ عيسى احمد قاسم حفظه الله، وحققت في ذلك اليوم بعون الله المفاصلة النهائية بين الشعب البحراني الاصيل (بشيعته وسنته) والعائلة الخليفية المجرمة. وارتفعت صرخات “الشعب يريد اسقاط النظام” و “يسقط حمد” من حناجر المظلومين الذين اصبحوا اكثر اصرارا على التخلص من حكم رجعي متخلف يقوم على اساس الاستبداد الذي يتوارثه الاب عن الجد والذي اثبتت تطورات الاثني عشر شهرا الماضية عدم ولائه للارض والوطن. فلم يكتف الخليفيون بجريمة استدعاء الاحتلال السعودي الغاشم، بل اصبحوا يعلنون بوضوح عزمهم على تسليم البحرين للعائلة السعودية، باسلوب قبيح وفاحش.
    في التاسع من مارس أعلن البحرانيون رفضهم القاطع للاحتلال السعودي وتصديهم لاية خطوة لتسليم ارض الآباء والاجداد لقبيلة اجنبية يرفضها مواطنوها لانها تحكم بالنار والحديد وتحرم مواطنيها من ابسط اشكال الحرية. فالنظام الذي يحرم المرأة حتى هذه اللحظة حق سياقة السيارة لا يستحق ان يبقى، وان القوة الغاشمة التي يستخدمها ضد مواطنيه لن تمنع سقوطه المحتوم، وان تأجل. فالواقع الذي تعيشه منطقة الخليج، ودول مجلس التعاون على وجه التحديد، لا يمكن ان يقره انسان يمتلك ادنى مشاعر الحرية، فكيف يقبل حر شريف بان يحكم من قبل عائلات تنتمي للماضي السحيق ولا تعترف بحقوق مواطنيها في اية شراكة سياسية او ادارية؟من هنا نقول جازمين “معا لتجديد الثورة، والعمل جميعا لاسقاط الخليفيين”، بل ستنطلق حناجر الاحرار، رجالا ونساء، شبابا وشيوخا، لتعبر عن رفضها الحكم الاستبدادي الغاشم اولا، ورفض الاحتلال السعودي ثانيا، ومطالبة العالم بموقف انساني لدعم صمود الشعب والتصدي للعدوان الخليفي – السعودي الغاشم الذي لم يتوقف منذ اقتحام قوات البطش السعودية اراضي البحرين وهدم مساجدها والمشاركة في العدوان على شعبها. فما ان دنست اقدام الغزاة السعوديين ارض البحرين حتى بدأت اعتداءاتها الوحشية على المواطنين، فشاركت في العدوان الدموي على دوار اللؤلؤة وقتلت النائمين في خيامهم، واستهدفت منطقة سترة بعدوان آثم قتل وجرح فيه العشرات وكان الشهيد احمد فرحان أبرز الشهداء في ذلك العدوان الذي حدث في السادس عشر من مارس الماضي. واعتقد الخليفيون المدعومين بالاحتلال السعودي والامبريالية الامريكية انهم حسموا الموقف الى الابد وان شعب البحرين قد تم اخضاعه للامر الواقع، ولكن ما ابعدهم عن الحقيقة. فسرعان ما استرد الشعب عافيته واسترجعت الثورة زخمها، وانطلقت لتقض مضاجع الخليفيين المجرمين وتطاردهم ليلا ونهارا. وبرغم تظاهر الامريكيين بالحياد، فقد اصبح واضحا انهم هم الذين يديرون أداء الجريمة، ويمارسون حربا نفسية على قوى المعارضة السياسية، وان كانوا عاجزين عن التأثير على المجموعات الثورية التي أطلقت الثورة وما تزال تحرك الشارع وتوجهه يوميا.

    قوى الثورة التي تتمثل اساسا في ائتلاف الرابع عشر من فبراير اصبحت اليوم اكثر وعيا وصمودا وارادة وتصميما على الاستمرار في المشروع الثوري حتى اسقاط النظام. واصبح شباب البحرين الذين قمع في الشارع واختطف وعذب، واعتقل ومزقت اشلاؤه في الطوامير الخليفية، واستهدف سياسيا من قبل الامريكيين، ثابتا على مواقفه كالجبل الذي لا تهزه العواصف، يكرر شبابه كل يوم “الشعب يريد اسقاط النظام” و “يسقط حمد، يسقط حمد، شعارنا الى الابد”. وعجز الامريكيون الذين وقفوا بوضوح وصلف مع النظام الديكتاتوري ورفضوا حتى هذه اللحظة ادانة الجرائم الخليفية التي اثبتها تقرير بسيوني، ومارسوا الضغوط عبر مبعوثيهم خصوصا فيلتمان وبوسنر على بعض المجموعات السياسية للتنازل عن المطالب التي تشكل الحد الادنى، عن وقف الثورة او النيل من ارادة شبابها. وسوف يدركون في 16 من مارس ان الثورة التي فجرها شباب 14 فبراير توسعت لتشمل كافة قطاعات المجتمع. وسوف يكتشف اعداء الشعب كذلك ان المشروع الطائفي الذي سعوا لتفعليه قد فشل تماما وان كافة المواطنين البحرانيين (شيعة وسنة) منخرطون في المشروع التغييري الشامل. فالغالبية القصوى من المواطنين يدركون ان هناك اقلية متمثلة بالعائلة الخليفية تتحكم منذ عقود بالاكثرية (شيعة وسنة)، وان السعي لاستعداء طائفة ضد اخرى لم يعد خيارا فاعلا بعد ان اتضح للجميع ان الخليفيين لا يحملون ولاء للوطن، بل يعتمدون على الاجانب للبقاء في مواقعهم، فقد استقدموا قوات الاحتلال السعودية لاعادتهم الى الحكم بعد سقوطهم المروع في الشهر الاول من الثورة، ثم جاؤوا بالخبراء الامريكيين والبريطانيين لضمان بقائهم باستهداف البحرانيين بالقتل والسجن والتعذيب والتجويع.

    ثورة البحرين متصاعدة. هذه هي الحقيقة التي لا تقبل النقاش، وشعب البحرين اكثر وعيا مما مضى، وسوف يواصل طريق الثورة بدون تردد او تلكؤ، ولن يستطيع بضعة نفر هنا او هناك القضاء على ثورته تحت اي مسمى يهدف لاطالة بقاء الخليفيين في الحكم، البحرانيون لا يريدون ان تكون السنوات العشر المقبلة صورة لما قبلها، وهم يعلمون ان بقاء الخليفيين في الحكم سيؤدي الى ذلك. فأية صيغة للتسوية ستكون مرفوضة من قبل الشعب اذا أبقت اجهزة الامن والشرطة وقوات الشغب والقضاء والاعلام تحت سيطرة العائلة الخليفية. كما ان بقاء الديكتاتور او عمه او نجله في الحكم سيكون كارثة للوطن والشعب لانهم جميعا اشتركوا في قتل الشعب وتعذيب ابنائه واستقدام شعب آخر عبر مشروع التجنيس السياسي. ونحذر من الترويج لاي واحد من هذا الثلاثي البغيض بعد ان اشتركوا جميعا في اراقة دماء البحرانيين واسترخصوا وجودهم ودمروا مساجدهم. الخليفيون يواجهون اليوم هزيمة ماحقة، فها هو الشعب يعيد بناء مساجده برغم انوفهم، وها هم الاطباء والمعلمون والرياضيون والعسكريون يتحررون، الواحد تلو الآخر، بفضل الله وصمود الشعب، وها هو العالم يحاصر الخليفيين مطالبا اياهم بمعاقبة مرتكبي جرائم التعذيب والحرب، وفي مقدمتهم ناصر بن حمد آل خليفة وخليفة بن عبد الله آل خليفة وبقية المجرمين. ولن يستطيع الخليفيون، في ظل صمود الشعب، ان يمرروا مشروعهم هذه المرة، بل سيجدون طرق الخداع والتضليل مسدودة في وجوههم لان البحرانيين تغيروا واصبحوا واعين لما يريدون ومصصمين عليه، وان قوى الفساد والاستبداد والتعذيب والنهب تتهاوى امام ضربات المجاهدين الصامدين المتعبدين لله، الرافضين سواه، الكافرين بامريكا والسعودية من قوى الفساد والضلال والظلم. وسوف يجد العالم يوم الجمعة المقبلة ان الطوفان الشعبي الهائل اقوى مما يتصورون، وان التعويل على العدو الخليفي خيار فاشل لن يؤدي الا لتضييق الخناق على العدو الخليفي والاحتلال السعودي.

    ان الدعوة التي اطلقها سماحة الشيخ عيسى قاسم حفظه الله جاءت في مكانها وموعدها، وجدد هذا العالم الجليل ان الشعب يستجيب لنداءات الثورة اذا انطلقت على لسان مجاهد مثله، بحماس يفوق كثيرا حماسه لاية دعوة لمسايرة الخليفيين والسعوديين والامريكيين او التعايش معهم او مساومتهم على الحقوق. فالشعب الذي ضحى بابنائه مستعد لتقديم المزيد من التضحيات هذه المرة لانه يريد ان يقطع ذنب الافعى مرة واحدة والى الابد، ويرفض ان يعيش معها لعلمه بانها ستنقض عليه في ساعة غفلة، وتقضي عليه. لقد قال الشعب كلمته بانه يريد اسقاط النظام، وكما قال سماحة الشيخ عيسى حفظه في خطبة سابقة: اذا اراد الشعب شيئا استجاب له القدر. الخليفيون ليسوا قدرا مقدرا على هذا الشعب، بل هم عصابة طارئة حان الوقت لرحيلهم لانهم قتلوا وعذبوا وهدموا بيوت الله وجوعوا عباد الله ونكلوا بالابرياء واعتدوا على الحرمات وانتهكوا الاعراض فحقت عليهم سنة الاخذ الالهية “وكذلك اخذ ربك اذا أخذ القرى وهي ظالمة، ان اخذه أليم شديد”. فلترتفع الايدي يوم( 16 من مارس) بهتافات شباب الثورة التي تنطلق من حناجرهم “الشعب يريد اسقاط النظام”، “يسقط حمد، يسقط حمد، شعارنا الى الابد”، فلا مساومة ولا مسايرة ولا مصافحة، ولا مهادنة ولا حوار مع القتلة والسفاحين، فقد آن لهم ان يسقطوا، فليرحلوا غير مأسوف عليهم “فما بكت عليهم السماء وما كانوا منظرين”.

    اللهم ارحم شهداءنا الابرار، واجعل لهم قدم صدق عندك، وفك قيد اسرانا يا رب العالمين

صور

تشييع الشهيد البطل فاضل الدرازي 10_3_2012

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف 1 |
الأرشيف 2 ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: