190 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد التسعون بعد المائة :: الجمعة،18تشرين الثاني/نوفمبر2011 الموافق21ذي الحجة 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • العد التنازلي ليوم تجديد الثورة، لمثل هذا فليعمل العاملون
    عظيم هذا الشعب الذي لم يتوقف يوما عن الاحتجاج والتظاهر والاصرار على تحقيق مطلبه الاساس المتمثل باسقاط نظام الحكم التوارثي الاستبدادي، وكبير ذلك الشباب الذي يتحدى فول الاحتلال السعودي والخليفي بدون خوف او وجل. وعملاقة نفوس هذا الجيل الثوري الذي رفض بكل شموخ وإصرار وتحد ان تكسر ارادته آلة الدمار السعودية والخليفية، ووحشية هاتين العائلتين المحكومتين بالسقوط الحتمي في الزمن غير البعيد بعون الله تعالى. ها هي البحرين على موعد مع الفصل الثاني من الثورة الشعبية المباركة لتنطلق الجماهير زحفا لاستعادة الدوار من قوات الاحتلال السعودية، وإعادته للسيادة الوطنية.
    فقد انتهت عهود الاحتلال بالقوة والوصاية والاستعباد والاستحمار، وتحرر أغلب البحرانيين من عقلية الاستعباد ولم تبق الا قلة ما تزال تتلذذ بخدمة الطغاة والدفاع عنهم والتصدي للثوار والاحرار. سيكون الثالث والعشرون من نوفمبر بعون الله يوما مشهودا في تاريخ ثورة الشعب. وما تحرر عدد من الاسرى الذين رزحوا في اقبية السجون زمنا تحت التعذيب الوحشي الذي لا نظير له الا اولى بشائر النصر المؤزر على العدو، وكسر ارادته، وارغامه على التراجع امام الارادة الشعبية. لقد اصبح واضحا امام العالم ان ارادة شعب البحرين لم تنكسر برغم ما فعله الاحتلال السعودي والخليفي من جرائم يندى لها جبين الانسانية، ابتداء بالعدوان الكاسح على الدوار، مرورا بقتل الشهداء وآخرهم الشهيد السبعيني علي الديهي، وهدم بيوت الله ظلما وعدوانا وكفرا، واعتقال الاطباء والرياضيين والمدرسين وتعذيب خيرة رموز هذا الشعب من علماء ومفكرين وحقوقيين، وصولا الى انفاق الاموال النفطية الهائلة لاخفاء تلك الجرائم وتحاشي المحاكمات الدولية. كان هناك خياران: فاما ان ينكسر الشعب وتهزم ثورته وينتصر العدوان السعودي الخليفي المشترك، او يصمد البحرانيون بشجاعتهم وصبرهم وايمانهم وتلاحم صفوفهم وتحملهم الاذى.بعون الله وقدرته، خرج الشعب منتصرا على العدو، فها هو يرفع رأسه ويستعد لتوجيه صفعة قاضية للفصل الثاني من المشروع الامريكي الهادف لحماية النظام الخليفي، بتجديد ثورته في فصلها الثاني بعد ايام، وتوجيه ضربة قاضية لمشروع بسيوني وتقريره بعد ان رشحت انباء بانه قرر تبرئة كبار المجرمين من الجرائم وفي مقدمتهم الدكتاتور ونجله. فالاول اصدر اوامره باطلاق النار على المتظاهرين السلميين، تماما كما فعل حسني مبارك، ووجه الشكر مرارا للعناصر التي سفكت دماء اهل البحرين وعذبتهم، وما يزال مصرا على الاستمرار في اعتقال رموز الشعب وعلمائه وتعذيبهم، واقتحام المنازل واستعمال الاسلحة المحرمة دوليا ضدهم. اما الثاني فقد مارس التعذيب شخصيا بحق عدد من السجناء سجل اثنان منهم افادتيهما واتهماه بتعذيبهما مباشرة. ومع انطلاق الفصل الثاني من الثورة بهدف مبدئي يتمثل باستعادة الدوار، وهو حق طبيعي للشعب الذي يسعى لممارسة سيادته على ارضه وانهاء جريمة الاحتلال السعودي الذي مضى عليه شهور عشرة، والخليفي الذي يستحوذ على اكثر من نصف اراضي البلاد و 90 بالمائة من سواحلها. ان هذا الصمود والاصرار والتحدي عناصر ساهمت مشتركة في ارغام اعداء الشعب من آل سعود وآل خليفة وداعميهم في الغرب على تغيير تكتيكاتهم في التعامل مع الثورة التي ازدادت فتوة وقوة، فبدأوا، مرغمين، على اطلاق سراح المعتقلين الابرياء، خصوصا بعد ان اطلع اعضاء لجنة بسيوني على فظاعات وجرائم لم يتوقعوها، وحذروا المجرمين من مغبة استمراراهم في اطلاق النار على المتظاهرين السلميين والاعتقال التعسفي والتعذيب. الهدف من ذلك كسب الوقت والرهان على تمرير خديعة كبيرة اخرى تحت مسمى “الاصلاح”. وقد اثبتت النسخة الاولى من المشروع الامريكي الذي فرض بالقوة في 2001 بان النظام الخليفي غير قابل للاصلاح ابدا. فأقل مستويات الاصلاح التي رفعته بعض فصائل المعارضة (وليس قوى الثورة الممثلة بالرموز المعتقلين و شباب 14 فبراير) تغيير النظام الاستبدادي القائم بملكية دستورية، تنتقل صلاحيات الحكم بموجبها من ايدي آل خليفة الى الشعب. وهذا امر مستحيل. ولذلك اصبحت قوى المعارضة جميعها (السياسية والثورية) متوافقة في الموقف الرافض لاي مشروع لا يحقق ذلك القدر الادنى من المطالب.

    من هنا اصبح على المواطنين التحلي باليقظة والوعي وعدم الاستغفال او الاستهبال او الاستعباد من قوى الثورة المضادة التي تتزعمها السعودية وتدعمها امريكا. فهذه القوى تعمل على خطين متوازيين: السعي لتحييد الثورة والثوار من جهة بالوعود والحديث عن الاصلاح واطلاق سراح بعض المعتقلين واشاعة اجواء البهرجة، ومن جهة ثانية الامعان في التنكيل برموز الثورة في الداخل والخارج، وقد بدأ ذلك في الايام الاخيرة بتضييق الخناق على الرموز القيادية المعتقلة، والامعان في تعريض حياتهم للخطر بنشر الامراض في اوساطهم او حرمان المحتاجين منهم خصوصا الاستاذ حسن مشيمع من الرعاية الصحية المناسبة. وهذه جريمة اخرى يتستر عليها بسيوني وفريقه، مع علمه انها جريمة ضد الانسانية. والحمد لله فقد التفت شباب 14 فبراير لذلك، وقرروا تجديد الثورة في اليوم نفسه الذي يسعى الثلاثي البغيض (آل خليفة/آل سعود)، امريكا، لجنة بسيوني) لاعدام الثورة فيه باعلان حزمة من الاجراءات التي تؤجل المشكلة ولا تحلها. فالمشكلة الاساسية وجود آل خليفة على رأس الحكم، وما لم يتم اسقاط نظامهم فلن تحل اية مشكلة حقيقية. وتأجيل الحل يطيل امد معاناة اهل البحرين بعد ان جربوا كافة الوعود التي باءت بالفشل. والوقت الحاضر هو الافضل لاسقاط النظام الخليفي، اقليميا ودوليا، خصوصا مع استمرار ربيع الثورات العربي وتساقط الانظمة الديكتاتورية الواحد بعد الآخر، وانشغال امريكا والغرب باوضاعهم الاقتصادية، وحالة اليقظة التي انتشرت في أوساط العرب والمسلمين ضد الاستبداد والديكتاتورية.

    بانتظار يوم تجديد الثورة، تخفق قلوب الاحرار حبا للبحرين وعشقا للحرية، وايمانا بوجوب تحرير البلاد من براثن الاحتلال. نداءات امهات الشهداء تنطلق من اعماقهن بحرارة ولهفة ورأفة: إياكم والانخداع بما يقوله العدو الخليفي! حذار من تصديق الثعلب اذا ارتدى ثوب الايمان والتنسك، لا تنسوا دماء الشهداء وتضحيات الاحرار وآلاف السجناء وضحايا التعذيب والتجويع. انطلقت هذه النداءات بحسرة من افواه الثاكلات، فتلقفتها قلوب الثوار المجاهدين الصابرين المحتسبين، فانطلقوا يخططون ليوم تجديد الثورة وافشال خطة إعدامها. فاعداؤها مخزيون ومدحورون بعون الله تعالى. انه موعد مع الله، ومع ارواح الشهداء التي ترفرف في سماء اوال وتناشد الثوار الثبات والصمود “يا أيها الذين آمنوا اذا لقيتم فئة فاثبتوا”. اللهم ثبت اقدام المجاهدين وأدخل الخوف والرعب في قلوب الظالمين والمحتلين والمعذبين وا لسفاحين والقاتلين، انك سميع مجيب الدعوات.

    اللهم ارحم شهداءنا الابرار، واجعل لهم قدم صدق عندك، وفك قيد أسرانا يا رب العالمين.

    حركة احرار البحرين الاسلامية
    18 نوفمبر 2011

  • للجامعة العربية عين لا تريد أن ترى ما يجري في البحرين
    إسراء الفاس

    “للجامعة العربية عينٌ ترى وعينٌ لا ترى، أذنٌ تسمع وأذنٌ لا تسمع”

    قد لا يكون هناك توصيفاً أوضح لواقع الجامعة العربية من التوصيف أعلاه، والذي جاء على لسان الشيخ عيسى القاسم. فالجامعة العربية التي شرّعت أبوابها أمام المعارضين السوريين وسوّقت لهم على أنهم يمثلون 80% من شعب خرج بمسيرات مليونية داعماً لرئيس البلاد، هي المنظمة نفسها التي رفض موظفوها استقبال وفد يمثل المعارضة البحرينية، أو حتى استلام رسالة منهم تحمل مطالب شعب أنهكته الملاحقات والاعتقالات والمداهمات.

    ماذا حمل وفد المعارضة البحرينية في رسالته إلى الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي؟ وكيف تعاملت الجامعة العربية مع الوفد المعارض؟

    وفداً يضم ممثلين عن المعارضة البحرينية في الخارج قد توجه إلى القاهرة لمقابلة الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي وتسليمه رسالة يطالب الجامعة العربية من خلالها بــ :

    “أولاً: إدراج المطالب المشروعة للشعب البحريني في الإصلاح السياسي ضمن مداولات الجامعة العربية في جلساتها الطارئة وغير الاعتيادية.

    ثانياً: إرسال وفد لتقصّي الحقائق والوقوف على حجم الانتهاكات الواقعة في مجال حقوق الانسان في البحرين.”

    رفض استلام رسالة المعارضة:

    وحول تفاصيل الزيارة أكد إبراهيم المدهون العضو في جمعية الوفاق الوطني الاسلامية أن وفد المعارضة البحرينية توجه السبت الماضي إلى القاهرة، مستغلاً فرصة انعقاد جلسة للجامعة العربية من أجل البحث في الأزمة السورية.

    “أراد الوفد أن يسلم رسالته إلى الأمين العام، إلا أن الجامعة العربية أجلت موعد استلامها للرسالة إلى اليوم التالي، وفي اليوم التالي… رفضت الجامعة استقبال الرسالة، ما دفع الوفد إلى إرسال الرسالة إلى الأمين العام عبر البريد المسجّل”، قال المدهون.

    ويشير المدهون، وهو أحد ممثلي المعارضة البحرينية الموجودة في الخارج، إلى سياسة إزداوجية المعايير التي تمارسها المنظمة العربية والأنظمة العربية متسائلاً كيف ” يجتمعون لإدانة النظام السوري في الوقت الذي يتغاضون فيه عما يجري في اليمن والبحرين”؟

    ويقول المعارض البحريني أنه لا يتوقع أن تلقى هذه الرسالة أي اهتمام من قبل العربي، مضيفاً: “أردنا أن نرمي الكرة في ملعبهم”.

    وعما إذا كان هناك أوراق أخرى بيد المعارضة البحرينية، قال المدهون “نحن نستخدم الورقة الاعلامية ونتواصل مع المنظمات الحقوقية، وهنا تفكير جدّي بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي، إلا أن ما يعيق ذلك أننا لا يمكننا التوجه إلى هذه المنظمة الدولية إلا عن طريق دولة.. لذلك فنحن نعمل قدر المستطاع على الإستفادة من كل القنوات المتاحة.”

    ملك البحرين فضفض عن استياءه من قطر والجزيرة:

    ويعيد المعارض البحريني كل ما يتخذ من قرارات إلى الرغبة الأميركية بذلك، معلقاً على ما جرى في جلسة الجامعة العربية الأخيرة ” كان واضحاً أن قرار الجامعة العربية الأخير بحق سورية كان معلباً أمريكياً، فما كان من المفروض ان تترأس قطر جلسة الجامعة العربية لأن الرئاسة كانت مسندة إلى فلسطين إلا أن إرادة الولايات المتحدة الأميركية فرضت ذلك.”

    ويرفض المدهون اعتبار أن هناك إرادة خليجية جامعة تدعم النظام الخليفي فيما يقوم به موضحاً “الإمارات مع السعودية في موقفها من النظام، أما قطر فمعروف أن هناك خلاف وتباين شديد بين حكومتي قطر والبحرين”.

    ويتابع حديثه فيقول: “أذكر أنه قبل انسحاب كتلة جمعية الوفاق من البرلمان حصل لقاء ما بين الكتلة وبين الملك الذي فضفض فيه عن استياءه من حكومة قطر ومن قناة الجزيرة.”

    تسوية قد تتزامن مع تقرير بسيوني:

    ويتحدث المدهون عن المواقف الأميركية الخجولة التي خرجت لتدين ما يجري من قمع في البحرين، موضحاً أن مواقف الإدارة الأميركية تجاه النظام “لم تظهر إلا بعدما استطاعت المعارضة أن تفرض نفسها وأن تؤثر على الرأي العام الأميركي من خلال تواصل المعارضة مع وسائل الاعلام الأميركية والأوروبية، فكان لأوباما موقفين لم يرقيا إلى مستوى الأزمة التي تمر بها البحرين.”

    كما يلفت إلى ان ما يُشاع في الشارع البحريني اليوم أن الأميركيين يريدون فرض تسوية واصلاحات قد لا تلبي طموحات الشارع البحريني، وأردف أن هذه الاشاعات عبّر عنها التصريح الأخير لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

    وفي ختام حديثه اكد المدهون أن مطالب المعارضة معروفة وأن الشعب البحريني قدم من اجل هذه المطالب كماً هائلاً من الشهداء وهي:

    برلمان يملك كامل الصلاحيات.
    حكومة منتخبة.
    نظام انتخابي عادل يؤمن تقسيماً عادلاً للدوائر الانتخابية.
    أمن للجميع.
    المساواة بين المواطنين وعدم التمييز بينهم.

    وكانت مصادر في المعارضة البحرينية نقلت صوراً لمتظاهرين رفعوا الأعلام البحرينية تجمعوا امام مقر الجامعة العربية في القاهرة، استنكاراً لتجاهل الجامعة لما يجري من قمع في البحرين، مرددين شعارات تطالب الجامعة باتخاذ مواقف تناصر مطالب الشعب.

    إذاً هي سياسة إزدواجية المعايير التي تتنوع بتنوع المصالح، والتي أتقنتها المنظمات الدولية مع قضايا الشعوب المسحوقة، وهكذا استفاد منها العرب لسحق شعوبهم أكثر وأكثر علهم بذلك يبقون على مصالح أسيادهم وبالتالي يضمنون عمراً مديداً لعروشهم.

  • المعارضة البحرينية : لجم الصوت المعارض لن يحل الأزمة
    شددت الجمعيات السياسية المعارضة والممثلة للتيار العلماني في البحرين على أن لجم الصوت المعارض لا يخدم العملية الديموقراطية في البلاد، وطالبت في بيان مشترك يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني السلطات بإتاحة الفرصة لها في الإعلام الرسمي والصحافة المحلية، والسماح لها إعادة إصدار صحفها المكتوبة ورفع الحجب عن مواقعها الالكترونية.

    وحذرت الجمعيات من أن عملية التصعيد الأمني التي تشهدها البلاد حالياً ستؤدي إلى مزيد من التعقيد السياسي والأمني. وأضافت أن هناك حاجة ماسة إلى حل سياسي دائم حتى لا تتكرر العواصف السياسية التي تشهدها البحرين كل عقد على الأقل وفق تعبيرها.

  • معارض بحريني: البيان يقدم حلولا للأزمة ويطرح مقترحات واضحة
    وأكد نائب الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي المعارضة رضي الموسوي أن بيان المعارضة يقدم حلولا للأزمة السياسية التي تعصف بالبحرين منذ 14 فبراير/شباط الماضي، ويطرح مقترحات واضحة. وأشار إلى أن البيان لاقى ردود فعل إيجابية.

    واعتبر رضي الموسوي أن تقرير اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق برئاسة القاضي بسيوني، والمتوقع صدوره بعد أسبوع تقريبا، مهم ويشكل منعطفاً تاريخياً وأعرب عن أمله في التعامل معه بجدية لأن هناك انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان ذهب ضحيتها 42 شخصاً.

  • بدء مسيرات جمعة خطوات الحسم الثوري بالبحرين
    بدأت في العديد من المدن البحرينية مسيرات جمعة “خطوات الحسم الثوري” التي دعا اليها ائتلاف الرابع عشر من فبراير اليوم.
    وكانت مدن بحرينية عدة قد شهدت مسيرات أكدت على المطالب الشعبية بتغيير النظام، حيث أغلق المحتجون العديد من الطرق العامة لإجبار النظام على الاستجابة لمطالبهم بالإفراج عن جميع المعتقلين.من جهة اخرى، ناشد الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية الشيخ علي السلمان التكتلات السياسية في البحرين التعاون من أجل الشعب وبناء وطن الديموقراطية والحرية وحقوق الانسان.

    ودعا الشيخ سلمان “خلال مهرجان بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس جمعية الوفاق”، الى بناء وطن لا تسيطر عليه وعلى مقدراته عائلة واحدة، بل تتساوى فيه جميع العوائل دون تمييز ويحترم فيه الجميع ويحصلون على حقوقهم.

    واعتبر الشيخ سلمان أن النمط القديم لن يبني الوطن، معلنا تمسك الوفاق بالرؤية الاسلامية التي لا تبرر الظلم.

  • الفايننشيال تايمز تتوقع ثورات جديدة في بلدان الربيع العربي منها البحرين
    حذرت صحيفة فاينانشيال تايمز من اندلاع موجة جديدة من التظاهرات الشعبية، تجتاح الوطن العربي خلال الأشهر القليلة المقبلة، إذا ما فشلت حكومات الربيع العربي في تلبية طموحات شعوبها.

    وقالت إن هناك عدة محاور رئيسية يتعين على الحكومات الانتقالية التعامل معها وإدارتها بشكل جيد، تتمثل في تلبية طموحات الشعوب التي عانت فى سبيل إنجاز ثوراتها.

    وأوضحت أن تحقيق طموحات الشعوب يحتاج خارطة طريق واضحة ذات إطار زمني محدد حول الإصلاحات التي سيتم تطبيقها ونتائجها المرجوة، وفي حال تم اتباع تلك الخطوات عبر قنوات إعلامية ذات ثقل وجماهيرية بين الناس قد تفلح في إقناع الشباب الثائر بالتحلي بمزيد من الصبر وتأجيل مطالبه حتى تتحسن أوضاع بلاده.

    وأشارت إلى أن الشباب الذي قام بالثورات لم يأمل فقط في إسقاط الأنظمة الاستبدادية، بل في إعادة كرامة شعوبهم وتحسين أوضاعهم المعيشية، وتوفير فرص عمل وتمهيد الطريق نحو مستقبل زاهر، لكن طموحات هؤلاء الشباب وآمالهم تصطدم بحقائق وأمور تؤول إلى الأسوأ في ظل تعطل كثير من القطاعات على رأسها السياحة والخدمات.

    وعلى الرغم من أنه قد يكون من المتوقع أن تسود حالة من الضبابية وعدم الاستقرار خلال الفترات الانتقالية في البلدان التي شهدت ثورات شعبية، فضلا عن التحديات الاقتصادية والصراعات الأهلية التي قد تندلع في أعقاب أية ثورة شعبية، إلا أن ذلك لا يعفي الحكومات الجديدة من مهمة طمأنة شعوبها وتوجيه رسالة واضحة حول بدء تنفيذ الإصلاحات وتوفير فرص العمل.

    وأكدت الصحيفة على ضرورة استعادة القطاع الخاص في بلدان الربيع العربي مصداقيته مرة أخرى، وأن يصل إلى الشباب ويبدى رغبته في توفير الدعم الذي يحتاجه هؤلاء الشباب، ليتمكنوا من كسر جدار الفقر والبطالة.

    وتوقعت أن يكون لـ”ليبراليو الفيس بوك”، وفق وصفها، والأحزاب الجديدة الواعدة ذات القيادة الشبابية حضورا وتأثيرا قويا في فترة ما بعد الثورة، وأنه قد يكون أمامهم مزيد من الوقت لإعادة تنظيم صفوفهم والفوز بمقاعد في البرلمانات المنتخبة.

  • جمعية العمل الاسلامي : المحاكمات في البحرين محاكمات صورية
    قال عضو الدائرة الاعلامية في جمعية العمل الاسلامي ان المحاكمات التي تجري في البحرين هي محاكمات صورية .

    وأضاف ياسر الماحوزي ان المشكلة الحقيقية في البحرين هي في النظام الحالي الذي لايقوم على مبدا الفصل بين السلطات وفي هذه الحالة لاتوجد استقلالية للقضاء عن السلطة التنفيذية ولذلك فان المحاكمات هي محاكمات صورية وان الاحكام ضد المعارضين معدة سلفا.

    واضاف ان مسلسل الاعتقالات التعسفية وعمليات القمع لازالت مستمرة ضد ابناء الشعب وخاصة طلاب المدارس والنساء والشباب .

    واشار الماحوزي الى قيام المحاكم بتاجيل اصدار احكام ضد السجناء، مبينا ان هدف النظام من هذا التاجيل هو المراهنة على عامل الوقت وتعب الشعب بحيث يحاول الالتفاف على مطالب الشعب والضغط عليه من خلال اعتقال النساء والشباب .

    وصرح ان السلطة تقوم بين يوم واخر بفبركة قصص بوليسية وتوجه اتهامات ضد الشعب راجية ان تجد من يتعاطف معها دوليا او اقليميا في قمع الشعب .

  • مفصولون بحرينيون يؤكدون بطلان قرار فصلهم
    اكد عدد من الأكاديميين المفصولين من جامعة البحرين، أكدوا أن قرار فصلهم باطل وذلك بعد أن استنفد المجلس التأديبي الاستئنافي المدة المقررة للرد على طلبات الاستئناف التي تقدم بها الأكاديميون المفصولون.

    وأتهم الاكاديميون جامعة البحرين بالمماطلة والتسويف في تنفيذ توجيهات الملك بإرجاع المفصولين، إذ تم إرجاع ثمانية من أصل أربعة وعشرين أكاديميا بصورة غير واضحة ووفق شروط مجحفة، بالاضافة الى احالة عشرة منهم إلى المحاكمة.

    واوضحوا ان ما تردد عن إعادة عدد من الأكاديميين المفصولين إلى وظائفهم هو أمر غير دقيق، خاصة ان قرار تخفيف العقوبة بحق بعض المفصولين من الاستغناء عن الخدمة الى الانذار النهائي لم يكن موجها للاكاديميين وانما صادر من المجلس لرئيس الجامعة .

صور

ناشطون بحرينيون يعتصمون أمام السفارة الأمريكية في كانبرا

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: