188 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الثامن والثمانون بعد المائة :: الأربعاء،16تشرين الثاني/نوفمبر2011 الموافق19ذي الحجة 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • العلوي: الداخلية الخليفية فبركت المسرحية الاخيرة
    قال القيادي في تيار العمل الإسلامي السيد جعفر العلوي، ان وزارة الداخلية الخليفية التي لها باع طويل في فبركة مسرحيات عديدة قد فبركت المسرحية الاخيرة ضد المعارضة.

    وقال العلوي ان وزارة الداخلية الخليفية قدمت قبل فترة مجموعة من الشباب اعتبرتهم ناشطين ولكنه تبين فيما بعد بانهم من عملاء النظام مؤكدا ان المسرحية الاخيرة ايضا جاءت لكي تحرف التصعيد الثوري الذي تشهده البحرين من مظاهرات ومسيرات وبالتالي يريد النظام ان يقول للاعلام الخارجي ان الثورة البحرينية ليست ثورة بل هي مؤامرة اجنبية.

    واشار العلوي الى ادانة البرلمان الاوروبي للارهاب الخليفي ضد الشعب البحريني وتاكيده على ان الازمة البحرينية هي ازمة داخلية مؤكدا ان النظام البحريني يريد ان يربط القضية البحرينية باوضاع اقليمية وخارجية لتشويه الثورة الا ان هذه المحاولات فشلت بحيث ان حتى السفير الاميركي الجديد في المنامة قال انه تبين للاميركان بان ايران ليس لها اي صلة في القضايا الداخلية الخليفية.

    وطالب العلوي الحكومة القطرية بان توضح للشعب البحريني حقيقة ماجرى في المسرحية الاخيرة التي عرضتها وزارة الداخلية البحرينية لتتخذ المعارضة البحرينية مواقف تجاهها مؤكدا ان المعارضة تدرس حاليا اسماء الاشخاص الذين اعتقلتهم السلطات الخليفية في هذه القضية.

    وكانت السلطات الخليفية اعلنت انه تم ضبط خلية تخطط “لاستهداف” مبنى وزارة الداخلية والسفارة السعودية وجسر الملك فهد الذي يربط البحرين بالسعودية وإلقاء القبض على اعضائها.

    ونقلت وكالة انباء البحرين عن المتحدث باسم وزارة الداخلية قوله ان السلطات في قطر اعتقلت اربعة اعضاء بحرينيين من الخلية بعد دخولهم دولة قطر عبر الحدود البرية مع السعودية.

    وصرح العلوي ان المعارضة البحرينية تريد من السلطات القطرية ان تتحدث حول هذه القضية لاننا لانثق لابنظام آل خليفة ولابوزارة داخليته.

    وأضاف العلوي ان وزارة الداخلية الخليفية اعلنت ان مجموعة من الشباب البحريني دخلت عبر نقطة الحدود السعودية الى قطر وان السلطات الامنية القطرية قامت باعتقالها مؤكدا ان المعارضة البحرينية لم تتخذ لحد الان اي موقف تجاه هذه القضية بسبب عدم توضيح هذه القضية من قبل السلطات القطرية.

    وانتقد علوي بشدة موقف الحكومة القطرية من الثورة البحرينية وقال ان قطر تجاهلت هذه الثورة في الوقت الذي اتخذت مواقف واضحة تجاه ليبيا ومصر وتونس وسوريا مؤكدا ان الشعب البحريني لن ينسى من يقف معه ومن يقف ضده ويساعد النظام .

  • الوفاق: الازمة السياسية بالبحرين تتعلق بمطلب شعبي
    أكدت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية المعارضة أن الأزمة السياسية في البحرين تتعلق بمطلب شعبي واسع جدا وتاريخي يطالب خلاله شعب البحرين بالتحول الى الديمقراطية والشراكة الحقيقة.

    وجددت الوفاق تأكيدها في بيان على أن المطالب التي أعلنها شعب البحرين تأتي عبر عملية انتخابية حرة ونزيهة تنظمها وتشرف عليها جهة مستقلة بناء على دوائر انتخابية عادلة، إضافة إلى توفر الأمن للجميع واستقلالية القضاء ونزاهته.

    كما ذكرت بأن الحركة الاحتجاجية هي حركة شعبية سلمية ولازالت متمسكة بخياراتها السلمية، مشيرا الى ان الحركة الاحتجاجية ماضية في تنفيذ مشروع بناء دولة ديمقراطية يكون فيها التداول السلمي للسلطة وتطبق قاعدة الشعب مصدرا للسلطات.

    وطالب البيان حكومة المنامة بالعمل على ما يطالب به المجتمع الدولي من تنفيذ اصلاحات جادة والتعجيل بالتحول الى الديمقراطية.

    وقال: “تيار التغيير قادم لمنطقتنا والتأخير ليس في مصلحة البحرين لأن التأخير والالتفاف له تداعيات كثيرة ستؤدي لتأخر الوطن وغياب الاستقرار وضياع فرص التنمية والاستثمار وتدني الإنتاج والضعف في استقطاب العقول والكفاءات وتوظيفها، وكل ذلك يمكن ان توفره عملية التحول للديمقراطية بسهولة ويسر”.

    واشار البيان الى ان الحركة الشعبية في البحرين علنية وتمثل اغلبية شعب البحرين، مشيرا الى ان الديمقراطية هي المخرج الوحيد للبحرين من المازق السياسي الذي يتورط فيه اليوم بسبب رفض النظام الحاكم الرسمية التحول للديمقراطية.

  • زدواجية الجامعة العربية حيال سوريا والبحرين
    أعتبر الناشط السياسي البحريني كريم المحروس أن الجامعة العربية تتعامل بازدواجية حيال ما يجري في البحرين وسوريا، حيث تقوم بدعم المسلحين في دمشق وتساند النظام البحريني بقمع الشعب.

    وقال المحروس ، أن الإرادة الشعبية في البحرين لا تزال مصرة على اسقاط النظام الخليفي والبحث عن نظام سياسي بديل، معتبراً أن حركة الجامعة العربية هي حركة اميركية اولاً واخيراً.

    واضاف الناشط أن قرار الجامعة العربية بتعليق عضوية سوريا قد افقدها ما بقي لديها من مصداقية، معتبراً أن الكثير من اعضاء هذه الجامعة يرفض مثل هذه القرارات.

    وتابع المحروس أن أغلب اعضاء الجامعة العربية لا يثقون بالقرارات الصادرة من الجامعة، مؤكداً أن هناك معايير مزدوجة حيال سوريا والبحرين.

    واشار السياسي إلى أن الجامعة العربية لا تمثل وحدة عربية من خلال موقفها الداعم للنظام في البحرين، وهناك اهتماماً كبيراً بالمسألة السورية ودعم المسلحين، معتبراً ان هذا الاهتمام هو بتأييد وبدعم مباشر من قبل واشنطن.

    وذكر ان خطاب اوباما الاخير اشاد بتدخل الجامعة العربية في قضية سوريا، بينما ليس هناك أي خطاب لاوباما في قضية البحرين يدعو الجامعة العربية للتدخل او حتى تشكل لجنة تحقيق بهذا الشأن.

    وأكد السياسي البحريني كريم المحروس أن موقف الجامعة العربية وتعليق عضوية سوريا هي حركة بالاساس أميركية، كما أن التحرك السعودي في المنطقة وتأثيره في قضية البحرين واليمن هو كذلك بتأثير من الإدارة الاميركية.

  • القرار المطلوب من الشعب في 23 نوفمبر: ان تكون او لا تكون
    في 23 نوفمبر سوف يصدر حكم الثلاثي البغيض باعدام ثورة البحرين، فهل ستوافقون عليه؟ شهادة زور سوف يقدمها شريف بسيوني وفريقه بعد تلاعب بنتائج التحقيق الذي قامت به اللجنة التي شكلها الديكتاتور حمد بن عيسى ومولها من ثروات الشعب، واشترط عليها شرطا واحدا: ان لا تدينه ونجله، ناصر، ايا كانت استنتاجاتها. شهادة الزور هذه جريمة ضد التاريخ والانسانية وقيم حقوق الانسان وكرامة البشر، كتبت بالاموال المنهوبة، وداست على مشاعر الامهات الثاكلات، وتسترت على مرتكبي الجرائم الكبيرة ضد اهل البحرين. بسيوني لم يخف تسييسه القضية عندما ادعى زورا في مقابلة صحافية مؤخرا بان هنك تحريضا ايرانيا للمعارضة بدون ان يقدم دليلا واحدا.
    بسيوني هذا وفريقه دخلوا مزبلة التاريخ التي تضم رفات الطغاة مثل صدام والقذافي من اوسع ابوابها. بسيوني ولجنته يمثلون احد الاطراف الثلاثة الذين قرروا اصدار حكم الاعدام بحق ثورتنا المباركة التي ستهزم الديكتاتورية والقبلية والطائفية والانتهازية بعون الله تعالى. الطرف الثاني هو التحالف غير المقدس بين آل سعود وآل خليفة وهو تحالف قام على الظلم والاستبداد والعمالة والاستحمار ونهب اموال الشعبين، وقد انتهجا كلاهما اسلوبا دمويا وحشيا ضد شباب البحرين، واعتديا في وضح النهار على شعبها وهدموا مساجدها ومزقوا مصحفها وهتكوا اعراضها وعذبوا علماءها وقادتها. الطرف الثالث يتمثل بالادارة الامريكية التي دخلت طرفا بشكل سافر بهدف اجهاض الثورة وانقاذ الحكم الخليفي من السقوط، كما فعلت في نهاية انتفاضة التسعينات المباركة. حكم الاعدام هذا سوف يصدر مغلفا بتقرير اللجنة الخليفية برئاسة بسيوني، بعد ان تحولت من لجنة تقصي حقائق الى وسيطة لانقاذ النظام و حماية رموزه الذين ارتكبوا ابشع الجرائم بحق البحرانيين، تفوق كثيرا ما ارتكبه القذافي الذي اصدرت المحكمة الجنائية الدولية امرا بالقاء القبض عليه. فعندما تصدر “التوصيات” سوف يتضح منها انها قرارات فضفاضة نوقشت في الاسابيع الاخيرة ربما بمشاركة بعض اطراف المعارضة، وتدخل مباشر من الامريكيين وموافقة العدو الخليفي. فما نحن فاعلون؟لقد اصبح في حكم المحتوم وجود خطة مدروسة ومحكمة الاخراج تستهدف شعب البحرين، وتسعى للقضاء على مطالبه العادلة وانهاء ثورته، كما حدث عندما تصدى الامريكيون في العام 2000 لطرح مشروعهم الذي اطلق عليه “المشروع الاصلاحي لجلالة الملك” والذي انساق البعض وراء بريقه ليكتشفوا في النهاية انه كان أسوأ مشروع سياسي فرض على البلاد. فقد ادى الى تقنين الاستبداد من خلال الدستور الخليفي الذي فرض في العام 2002 والذي استدرج بعض النشطاء للعمل ضمن اطره، وتشجيع الطاغية على تمرير مشروع الابادة عبر التجنيس السياسي وتعميق ظاهرة الخلفنة بتكثيف هيمنة العناصر الخليفية على المناصب الوزارية والادارات العامة، وزرع بذور الطائفية بشكل مقيت بعد تفتيت الحس الوطني وتشجيع الانتهازية والوصولية بشكل غير مسبوق، وشرعنة ممارسة التعذيب من خلال القانون 56 الذي وفر حصانة للجلادين، وفتحت السجون على مصاريعها لاستقبال مئات الاحرار والتنكيل بهم باساليب لم يحدث لها مثيل في السابق، وتم التعدي على العلماء وفقهاء الامة في مجلس الديكتاتور الذي انتخب نصف اعضائه. كانت هذه بعض ملامح “المشروع الاصلاحي” الذي طبل له الكثيرون، والذي وضع الامريكيون اسسه، وتبناه الديكتاتور ونجله. اليوم، بعد انطلاق الثورة الشعبية المباركة التي تهدف لتحقيق ما تحقق في تونس ومصر وليبيا، نطقت واشنطن فجأة ، بعد صمت وتواطؤ ودعم للنظام استمر تسعة شهور متواصلة. ويتكرر السيناريون نفسه، فتستدرج بعض قوى المعارضة للمشاركة في نسخة جديدة من “المشروع الاصلاحي” في حلته الجديدة، وهي الحلة البالية الوسخة التي استعملت لتغليف النسخة الاولى من ذلك المشروع.

    ان ما يحز في النفس ان يعتقد الثلاثي البغيض ان التاريخ توقف، وان شعب البحرين لم يتغير، برغم معاناته وثورته، وان بامكانهم تمرير النسخة الثانية من المشروع الذي احدث من المصائب لشعب البحرين ما لا يحصى. فالمشهد هو المشهد، الانتفاضة استبدلت بثورة متواصلة تحمل سواعد الشباب مسؤوليتها، وتهتز قبضات ايديهم في الهواء بشعاراتها، وتكرر يوميا شعارين لم يتغيرا منذ البداية “الشعب يريد اسقاط النظام” و “يسقط حمد، يسقط حمد”. المجرمون هم المجرمون: الديكتاتور ونجله اللذان تم الترويج لهما بانهما “اصلاحيان” واحتاج الشعب عشر سنوات متواصلة لاكتشاف انهما من أسوأ الحكام الخليفيين الذين مروا على البلاد، وتجاوزا في ظلمهما وتضليلهما وخداعهما ما فعله عمهما، خليفة بن سلمان. المتصدي لـ “مشروع الاصلاح” نفسه لم يتغير: واشنطن من خلال وكالة الاستخبارات الامريكية (سي آي أيه) التي تواصلت في العام 2000 مع بعض الشخصيات المحسوبة على المعارضة لاستدراجها لـ “المشروع الاصلاحي” وانقذت النظام الخليفي ومنعت محاكمة اي من جلاديه، ومنعت الشعب من التمتع بالحرية والديمقراطية. ويتكرر المشهد اليوم: ثورة شعبية مستمرة برغم الاحتلال السعودي الذي رفض الامريكيون منعه او شجبه او احالته الى مجلس الامن الدولي، بل باركوه، وتراجع سلطوي سياسي واخلاقي، وتهديد خطير جدا لوجود الحكم الخليفي الاستبدادي. النسخة 2 من “المشروع الاصلاحي” جاهزة، تأخذ هذه المرة شكل “تقرير لجنة بسيوني وتوصياته” ولكنها من اصدار الثلاثي البغيض. فكيف نتعامل مع هذا التطور؟

    الامر المؤكد ان الصراع في 23 نوفمبر سوف يبلغ ذروته. بين طرفين: شعب البحرين الثائر باهدافه التي في مقدمتها اسقاط النظام الخليفي بعد ان اكدت العقود المتتالية استحالة اصلاحه، والثلاثي البغيض الذي بلور مشروعه السياسي الذي سوف يقدم الفتات للشعب، مع ابقاء الاجهزة التي مزقت اشلاء البحرانيين عقودا بايدي الديكتاتور وعصابته: الامن والجيش والحرس الوطني والشغب والقضاء والاعلام والوزارات السيادية. سيكون ذلك اليوم حقا يوم تقرير مصير شعب البحرين: فاما ان ينتهي هذا الشعب ويتلاشى اذا صمت ابناؤه وسمحوا للثلاثي البغيض باعدام الثورة، او النهوض الشامل لرفض المشروع جملة وتفصيلا، وايصال رسالة واضحة للعالم بان شعب البحرين يرفض النظام ا لخليفي ولا يمكن ان يستدرج لمشروع مستنسخ (مع شيء من التعديل) مما سمي “المشروع الاصلاحي” الذي دفع البحرانيون ثمنه بدماء الشهداء وهدم المساجد وتعذيب العلماء والتنكيل بالرموز وتجويع الآلاف الذين طردوا من وظائفهم.

    ايها المواطن، انت بين خيارين يوم 23 نوفمبر: ان تكون او لا تكون: ان ترضى بان يبيعك بسيوني وشركاؤه في الجريمة بثمن بخس، او ان تعقد عزمك، معتمدا على الله وعلى اخوتك واخواتك، للدفاع عن وجودكم وحقوقكم. فالصمت في ذلك اليوم ليس خيارا، ومسايرة مشروع إعدام الثورة خيانة لله والوطن والشهداء. فاذا التزمت الصمت يوم إعدام الثورة فما عليك الا ان تنتظر خمسة ايام لكي يصدر قرار إعدام الثوار في 28 نوفمبر. واذا سمحت باعدام الثوار، نزعت الحصانة عن نفسك، واصبح الجميع محكومين بالاعدام على مقصلة الثلاثي البغيض: التحالف السعودي – الخليفي، امريكا، بسيوني وشركاه. أنت صاحب القرار، فقرر ما تشاء، بين ان تكون او لا تكون.

    اللهم ارحم شهداءنا الابرار، واجعل لهم قدم صدق عندك، وفك قيد أسرانا يا رب العالمين

    حركة أحرار البحرين الإسلامية

  • الخارجية الايرانية تفند المزاعم الخليفية
    رفض مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بشدة الادعاءات الكاذبة للمتحدث باسم النيابة العامة بالبحرين والتي تزعم ان مجموعة بحرينية تتلقى تدريبا من الحرس الثوري الايراني للقيام بعمليات ارهابية في الاراضي البحرينية.

    وقال امير عبداللّهيان : نرفض بشدة هذه المزاعم الكاذبة. ونعتقد ضرورة التعاطي بصورة لائقة مع المطالب الجماهيرية التي رفعها الشعب البحريني بشكل سلمي وديمقراطي خلال الأشهر الاخيرة.

    وأضاف : هكذا اتهامات لا أساس لها تعتبر تكرارا للسيناريو الاميركي المضحك والمفبرك، على الطريقة الخليفية .

    ولفت مساعد وزير الخارجية الايراني الى انه من الافضل للحكومة البحرينية بدلا من اختلاق ادعاءات واهية لا أساس لها، ان تفكر في اجراءات تعزز الثقة وتعالج الشرخ العميق الذي حصل بين النظام والشعب في هذا البلد.

    وشدد عبد اللهيان على ضرورة خروج القوات العسكرية الاجنبية من البحرين، معتبرا ان تصعيد الأجواء الأمنية بالبحرين وانتهاج سياسة التخويف من ايران غير المجدية، لن تساعد في حل القضية البحرينية.

  • بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي نايف بن عبد العزيزلفرعون مصر حسني مبارك فی محبسه بالمركز الطبي بالقاهرة
    بسم الله الرحمن الرحیم

    ذكرت وكالة الأنباء الروسية بأن الأمير نايف سيكون في القاهرة هذا الأسبوع لطلب العفو عن مبارك ، وقد أكدت الوكالة بأن ولي العهد السعودي قد أجرى إتصالا هاتفيا مع مبارك ، ومن المتوقع أن يقوم بزيارته في المركز الطبي خلال الأيام القليلة القادمة ، وأكدت المصادر بحسب ما نشرته – وكالة أنباء نوفوستي الرسمية الروسية – الأربعاء الماضي على أنه تمت الموافقة على قيام عدد من القيادات العربية والأجنبية بزيارة مبارك ، ومنها الرئيس الألماني والرئيس الفرنسي “نيكولا ساركوزي” ، ورئيس دولة الإمارات وسوف يتم التنسيق من خلال سفراء هذه الدول لمتابعة هذا الموضوع خلال الأيام القليلة القادمة وذلك لطلب العفو عن مبارك بدواعي صحية”.
    يذكر أن ديكتاتور البحرين حمد بن عيسى آل خليفة آل خليفة قد زار القاهرة الأسبوع الماضي وإلتقى بالطاغية حسني مبارك بصورة منفردة لمدة نصف ساعة ووقع مبارك على مستندات مالية تقدر بمليارات الدولارت والمسكوكات الذهبية لتحول من حساباته إلى حسابات جديدة.
    لقد جاءت زيارة طاغية البحرين إلى القاهرة ولقائه بالمشير الطنطاوي والمجلس العسكري ومبارك لتمهيد الطريق لسائر الملوك والأمراء العرب لكي يزوروا الرئيس المخلوع لكي يغطوا على فضائحهم الجنسية التي صرحت بها سوزان ثابت “سوزان مبارك” زوجة فرعون مصر التي هددت الملوك والأمراء وعلى رأسهم طاغية البحرين من أنها ستفضحهم وستنشر أفلام جنسية لهم ، ولذلك فإن هؤلاء الملوك تقاطروا على القاهرة لطلب العفو من المجلس العسكري والحكومة المؤقتة المصرية لزوجها لكي لا تفتضح أسرارهم.
    وإلى جانب زيارة هيتلر البحرين إلى القاهرة فقد تم تعيين عمر سليمان رئيس المخابرات العسكرية المصرية ونائب الرئيس المصري المخلوع مستشارا أمنيا لولي العهد السعودي وبصورة غير معلنة ، هذا الرجل الخطير الذي أرتكب جرائم فساد مالي وسياسي وأمني ضد الشعب المصري.
    ومن هنا فإننا نطالب شباب ثورة 25 يناير بأن يتصدوا لأذناب أمريكا ومبارك في المنطقة ، ونناشدهم بقلق شديد وخوف على الثورة الفتية : يا شباب ثورة 25 يناير إن ثورتكم في خطر وعليكم بتدارك الأمور والوقوف أمام المخططات الصهيونية الماسونية الأمريكية والخليجية، فقد طردتم أمريكا وعملائها من الباب وهم يحاولون الدخول من الشباك إلى مصر ثانية للتآمر على الثورة وأجهاضها.
    يا شباب ثورة 25 يناير .. حافظوا على دماء الشهداء ومكتسبات الثورة المصرية الكبرى وأهدافها المقدسة.
    يا شباب الثورة المصرية ويا أخوتنا المناضلين والشرفاء والأحرار في القوى السياسية في مصر .. ويا جماهير الشعب المليونية .. عليكم بالإسراع في الجمعة القادمة للضغط على القضاء المصري والحكومة المؤقتة والمجلس العسكري لمحاكمة مبارك على وجه السرعة وطرد الديكتاتوريات الخليجية من أجل الكنانة.
    فبالأمس فرعون البحرين قام بزيارة الطاغية مبارك ، واليوم ولي العهد السعودي وغدا حكام الإمارات وبعدها أمراء الدول الخليجية ، وجامعة الدول العربية تتآمر على الأمة العربية والإسلامية ويريدون أن يسقطوا النظام السوري بأمر من أمريكا لتغيير الموازين العسكرية والسياسية في المنطقة لصالح الكيان الصهيوني الإسرائيلي ولصالح الغرب والإستكبار العالمي.
    إننا نطالب من شباب الثورة في مصر أن يتحركوا في ميدان التحرير ليقفوا أمام المؤامرات الأمريكية والغربية والخليجية المشبوهة ، وإن التصرفات المشينة للحكومة المؤقتة والمجلس العسكري في الموافقة لزيارة الملوك والأمراء الخليجيين لمبارك لا تمثل مواقف الشعب المصري الثوري والرافض للعملاء والهيمنة السعودية والخليجية والغربية ، وإن حكام مصر المؤقتين يسيئوا إستخدام السلطة قبل الإنتخابات النيابية وتسليم السلطة للمدنيين بإتخاذهم قرارات مشبوه ة ومرموزة ومهلكة للثورة ، وهذا يدل على أن النظام السابق البائد لا زال حاضرا وحاكما ولكن بوجوه جديدة ، وإذا أراد الشعب المصري أن يسقط النظام الإنبطاحي للغرب والخونة العرب فعليكم أيها الشعب المصري ويا شباب الثورة وأيها القوى السياسية الأحرار والشرفاء أن تدعو إلى مليونية شعبية في ميدان التحرير وسائر الميادين والساحات في المحافظات والمدن والأرياف وتحرير مصر من النظام السابق الحالي الذي لا يزال يحكم البلاد فعليا.
    ومن العار أن يصبح عمر سليمان مستشارا لنايف قبل أسبوع وها هو ولي العهد السعودي اليوم يريد زيارة مصر وطلب العفو للرئيس المخلوع حسني مبارك ، وستشكل هذه الزيارة صفعة كبيرة لهيبة الثورة المصرية التي قدمت الشهداء والجرحى والمعاقين.
    وعندما تحدثنا (أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين) في بيانات سابقة عن أن هناك ثورة مضادة ضد ثورة مصر فإننا لم نتكلم عبطا وإنما حقيقة واقعة ، وعليكم بإتخاذ الحيطة والحذر فإن الثورة سوف تجهض عاجلا أم آجلا من قبل بقايا وفلول النظام السابق بالتعاون مع الحكام الخليجيين والولايات المتحدة الأمريكية.
    إننا نطالبكم أيها الشباب الثائر .. ويا جماهير مصر الكنانة .. وأيها القوى السياسية المناضلة والمشاركة في صناعة الثورة بأن تقوموا بإعتصامات ومظاهرات أمام السفارة السعودية والقطرية والبحرينية والتنديد بالتآمر الخليجي الأمريكي الصهيوني ، ولابد من منع دخول ولي العهد السعودي والحكام الخليجيين من الدخول لأرض الكنانة وتطهيرها من أذنابهم والعمل على إعادة الجامعة العربية إلى الحضيرة الشعبية.

    يا جماهير الثورة المصرية
    يا شباب الثورة الغيارى
    أيها القوى السياسية المناضلة

    لماذا لا تتحرك الجامعة العربية تجاه اليمن الذي يقتل فيها الطاغية علي عبد الله صالح النساء والرجال ويسفك أنهارا من الدماء بإستخدامه كل أنواع الأسلحة الفتاكة ، وكيف تسكت هذه الجامعة عن جرائم ديكتاتور اليمن وهو يقصف مئات الجماهير الثورية المطالبة بسقوط نظامه بصورة سلمية وحضارية .. فشعبنا الشقيق والمناضل والمجاهد في اليمن يتعرض إلى مذابح ومجازر وجرائم حرب وإبادة على مسمع ومرئى من العالم ومسئولي الجامعة العربية أمثال نبيل العربي والحكام القطريين والسعوديين الذين لا يعيرون أهمية لسفك دماء شعبنا اليمني وزهق أرواح الأبرياء في اليمن.
    لماذ لا تتحرك الجامعة العربية ولا تحرك ساكنا لوقف جرائم الحرب ومجازر الإبادة ضد شعبنا في البحرين الذي يتعرض لأبشع أنواع التنكيل والإرهاب والقتل والذبح وإنتهاك أعراضه وحرماته ومقدساته ، وترفض تسلم رسالة المعارضة التي تم تقديمها لها بالأمس؟؟!!
    لماذا هذه الإزدواجية في المعايير من قبل الجامعة العربية التي تتسلط عليها السعودية وقطر ؟؟!! ، ففي الوقت الذي تقوم أمريكا والدول الغربية بإتباع هذه السياسية تجاه ثورتنا وثورة اليمن ، فإننا نرى بأن الجامعة العربية وبأمر من أمريكا والدول الغربية تتآمر على سوريا لكي تهييء الأجواء لقرارات من الأمم المتحدة ومجلس الأمن لضربة عسكرية أمريكية وغربية ضدها على غرار الضربة العسكرية على ليبيا.
    إننا إذا نندد بعض تصرفات الحكومة السورية تجاه المعارضة ونؤكد لها ضرورة القيام بحوار جاد وحقيقي ومثمر مع شعبها والمعارضة السورية الوطنية من أجل إيجاد الحلول السياسية وقطع الطريق أمام الدول الكبرى للقيام بضربة عسكرية يتضرر منها الشعب السوري والبنية الإقتصادية والسياسية والإستراتيجية ، فإننا في الوقت نفسه نرفض رفضا قاطعا بأن تسمح الجامعة العربية ومن أرض مصر الكنانة وفي ظل إنتصار ثورتها الكبيرة أن تكون مطية ومنطلقا للمخططات الأمريكية الصهيونية ضد شعوب المنطقة.
    وإذا كانت هذه النداءات التي أطلقتها الجامعة العربية حقيقة فإن عليها أن تدرس الملفات للثورات العربية كلها في آن واحد بما فيها الملف البحريني واليمني ، وتسعى لرفع الحصار عن شعبنا الفلسطيني في غزة الذي يموت أطفاله يوميا بسبب شحة الغداء والدواء.
    ونتساءل : أين العرب من قضيتهم الأولى فلسطين ؟!! أربع سنوات هذه القضية منسية وحرب وقتل وإغتيالات ومجازر إبادة وتهجير ضد الشعب الفلسطيني وقواه السياسية. ألم يكن الشعب الفلسطيني في غزة عربي ؟ ، ألم يكن الشعب الصومالي عربي؟ فلماذا يترك الشعب الصومالي في مجاعته وحروبه الداخلية الطاحنة ولم تحرك الجامعة العربية ساكنا؟؟!!.
    لماذا لا تدعم الجامعة العربية السودان في وضعه الصعب والحساس والمصيري وهو يتعرض إلى تكالب الغرب والصهاينة الإسرائليين عليه ؟
    لماذا لا تدعم الدول الخليجية التجربة السياسية في العراق وتحاول زعزعتها من خلال إصدار الفتاوى التكفيرية وإرسال السلاح والمال للتآمر عليه وسفك أنهار من الدماء لشعبه وزهق مئات الألآف من أرواح أبنائه ، وإشعال نارالفتنة الطائفية؟
    لماذا لا تمانع الجامعة العربية التواجد العسكري الأمريكي وقواعدها العسكرية المنتشرة في الدول العربية خصوصا على الأراضي الخليجية والتي لم يكن لها دور إلا في زعزعة الأمن في الدول العربية من جهة وتعميق العداء والهوة بين البلدان العربية وبين الدول الإسلامية المجاورة للإقليم العربي.
    وأخيرا فإننا نطالب الشعب المصري وثواره الأبطال والأشاوس أن يدينوا ويستنكروا الزيارة القادمة لولي العهد السعودي نايف بن عبد العزيز إلى القاهرة ولقائه التآمري مع فرعون مصر المخلوع ، وإننا نحذر شعبنا الشقيق في مصر وقواه السياسية وأحراره وشرفائه من مغبة إجهاض الثورة ومصادرتها من قبل بقايا وفلول الحكم السابق ، فإن الثورة المصرية الكبرى في خطر وإنها لم تنتصر إنتصارا كاملا على الحكم السابق الذي لا زال يحكم من وراء الكواليس عبر بقاياه وفلوله.
    إننا بإنتظار إستنكارا شعبيا عارما وسريعا لمثل هذه الزيارات المشبوهة والتي هي بمثابة إهانة للشعب المصري وثوراه وأبطاله ، وإننا على ثقة ويقين بأن الشعب المصري وثواره لن يقبل بكل هذه الإهانات التي يتعرض إليها من قبل حكومته المؤقتة والمجلس العسكري ، وإنه سوف يهب هبة ثورية لتطهير الثورة من حلفاء الرئيس المخلوع وبقاياه وفلوله والإمساك بزمام الحكم والمبادرة من أجل أن تكون الثورة المصرية قدوة الثورات العربية ولتحرر الشعوب العربية من براثن الإستكبار العالمي والهيمنة الغربية والأمريكية وهيمنة الحكومات الخليجية العميلة للكيان الإسرائيلي والصيهونية والماسونية والبيت الأبيض.

    أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
    المنامة – البحرين

  • منظمات كبرى تدين قمع النظام الخليفي للشعب
    إعتبر عضو مؤتمر نصرة البحرين فؤاد أبراهيم أن الشعب البحريني يقترب من تحقيق مطالبه المشروعة وأن النظام قد فقد شرعيته، مؤكداً أن هناك منظمات دولية كبرى بدأت تكتشف حقائق دامغة تدين النظام الخليفي.

    واوضح ابراهيم ، أن الشعب البحريني أمام مشهد جديد من الانتهاكات لكنه لا يزال يتمسك بخيار المقاومة السلمية في ثورته ضد النظام، مندداً بالصمت الدولي حيال ما يجري في البحرين من قمع على يد النظام.

    وقال المعارض السعودي أن هناك تعاطف من قبل منظمات دولية كبرى مع مطالب الشعب، حيث وجدت هذه المنظمات حقائق دامغة تدين النظام الخليفي، الذي يحاول الاستفادة من تحالفه مع الدول الغربية وعلى رأسها اميركا في قمع التحركات الشعبية في المنامة.

    واضاف أن الشعب قد سجل انجازاً حقوقياً كبيراً بتمسكه بخيار المقاومة السلمية في ثورته الشعبية، واعتبر أن الشعب يقترب كثيراً من تحقيق مطالبه المشروعة، مؤكداً أن النظام الحاكم في البحرين قد فقد شرعيته.

    وتابع المعارض السعودي أن النظام أستفاد من مساندة ودعم نظام آل سعود في الرياض حيث قام الأخير بانفاق اموال طائلة على الكثير من الدول لشراء تأييدها وصمتها على الانتهاكات التي ترتكب في المنامة ضد الشعب البحريني.

    واوضح الباحث والكاتب السعودي فؤاد أبراهيم أن هناك صمت دولي على الجريمة المنظمة التي ترتكب في البحرين من قبل دولة عضو في الجامعة العربية واصرار الأخيرة على الصمت حيال ما يجري في المنامة وكأن شيئاً لم يكن.

  • الجامعة العربية اداة بيد واشنطن
    اكد سياسي بحريني وجود اجماع عام في البحرين على ضرورة اسقاط النظام الخليفي وتقرير الشعب مصيره بنفسه، معتبرا ان الجامعة العربية اصبحت اداة بيد الولايات المتحدة ولا يمكن الرهان عليها لنصرة الشعب البحريني.

    وقال الناشط السياسي البحريني محمد كاظم الشهابي : ان التقرير المقدم من قبل منظمة حقوق الانسان بلا حدود الى الاتحاد الاوروبي جاء متأخرا وغير متوازن وفيه دعوة للسلطة في البحرين والقوى المدنية والسياسية بالاتجاه نحو عقد جديد.

    واضاف الشهابي ان الشعب البحريني بكل اطيافه اصبح الان يؤكد قرارا واحدا وهو اسقاط النظام، مشيرا الى ان الحد الادنى هو حق تقرير المصير، كما ان صيحات البحرينيين تتعالى اليوم في كل مكان بشعار يسقط حمد.

    ودعا المعارضة البحرينية الى تكريس جهودها لدعم صمود شباب ثورة 14 فبراير وحركة حق والوفاء الاسلامي، منتقدا موقف الجامعة العربية الرافض للقاء وفد المعارضة البحرينية وحتى تسلم بيان منها حول اوضاع البحرين.

    واعتبر الشهابي ان الجامعة العربية اصبحت الان تحت قيادة الادارة الاميركية، حيث تتجاهل ما يجري في البحرين واليمن وتغض النظر عن القتل اليومي والاستهداف والضرب بكل الحريات عرض الحائط وتفتح عيونها فقط على الوضع السوري.

    واكد الناشط السياسي البحريني محمد كاظم الشهابي انه لا رهان على الجامعة العربية التي اصبحت جزءا من ادوات السيطرة الاميركية وتنفذ اجندة اميركية غربية صهيونية، معتبرا انه بعد شخصيات كبار مثل جمال عبد الناصر في قيادة العرب من المعيب ان يستلم عملاء صغار في قطر وغيرها تسيير العمل العربي.

صور

كرزكان تستقبل الثوار وتخرج بمسيرة حاشدة بمشاركة عدد من الشخصيات کالناشط الكبير سيد يوسف المحافظة مع الناشطة البارعة زينب الخواجة

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: