183 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الثالث والثمانون بعد المائة :: الجمعة،11 تشرين الثاني/نوفمبر2011 الموافق14 ذي الحجة 1432 ::

  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • ائتلاف 14 فبراير يتوعد النظام والقوات السعودية ببركان غصب لتحرير المعتقلات
    حذر ائتلاف 14 فبراير شباط من مغبة استهداف الرموز والعلماء، متوعداً بأن الأيام القادمة ستكون عصيبة جداً على “النظام” و”الاحتلال السعودي” الذي وصفه ب”الغاشم”.وجدد دعوة جماهيره إلى الاستعداد إلى ما أسماه “عملية بركان الغضب” التي قال إنها “قادمة بقوّة منْ أجلِ كسر القيود وتحرير حرائر ثورتنا وجميع الأسرى الأبطال”.وقال في بيان شديد اللهجة تعليقاً على قيام قوات الأمن بمهاجمة المعزين في مراسم ختام فاتحة الشهيد علي حسن الديهي “إنّ ما جرى من هجوم غادر هو أمرٌ متوقع وليس بالغريب على السلوك المنهجي الذي يسيرُ عليه النظام”.

    وأضاف “إن النظام أمعن في استهداف المدنيين بمختلف فئاتهم العُمرية، فقتل الشهيد الحاج علي الديهي بدمٍ بارد، وقتل قبلهُ عشرات المدنيين من الأطفال والشباب والنساء والشيوخ، وواصل مسلسل الاعتداءات الآثمة لتطال هذه المرة العالم الجليل الشيخ علي بن أحمد الجدحفصي”.

    ورأى أن “المبادرة اليوم بيد جماهير الثورة التي قررت أن تنتصر”، مشدداً على “أن الأيام القادمة ستكونُ عصيبة جداً” وفق تعبيره.

  • عالم دين لبناني يدعو العرب للتحرك لوقف الانتهاكات في البحرين
    دعا سماحة الشيخ يوسف نبها الدول العربية للتحرك لوقف الانتهاكات في البحرين. مؤكداً أن “قبول سورية بالمبادرة العربية يدل على حسن النية، في حين لم نرَ الدول العربية تتحرك في مواقع أخرى كالبحرين.ورأى مدير مؤسسة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله في استراليا الشيخ نبها أن “قبول سورية بالمبادرة العربية لحل الأزمة الداخلية يدل على حسن النية، في حين لم نرَ الدول العربية تتحرك في مواقع أخرى كالبحرين التي نُكل بشعبها الأعزل الذي ينال تعذيباً ممنهجاً بإعتراف لجنة تقصي الحقائق في إنتهاكات البحرين مع كل ما تعانيه هذه اللجنة من شوائب وإنحياز إلى جانب النظام”.وإعتبر سماحة الشيخ يوسف نبها أن “المسجد الأقصى لا يزال أسير الإحتلال وسياسته الإستيطانية التي ترمي إلى طرد المقدسيين من أرضهم”.

    وأشار سماحته في خطبة الجمعة في مسجد الرحمان في كينغزغروف، بسيدني، بحضور حشد من المؤمنين والمؤمنات إلى “إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو منذ أيام أن القدس لن تعود كما كانت قبل حرب الأيام الستة في العام 1967، لأنها ستكون عاصمة أبدية لإسرائيل، على حد قوله”، لافتاً إلى أن “هذا التصريح في وقت تقوم فيه الجرافات الإسرائيلية بالإعتداأت الممنهجة على الأراضي الفلسطينية في القدس والضفة الغربية بغية الإستيلاء عليها وبناء المستوطنات”.

    وقال الشيخ نبها: “لقد تحركت عدوانية إسرائيل متحديةً قراراً أممياً نالت فلسطين بموجبه العضوية الكاملة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو). وإعتبر نتنياهو أن ما تقوم به إسرائيل في القدس هو حق لها، وليس عقاباً على نيل الفلسطينيين العضوية الكاملة في اليونيسكو، رغم أن حكومته جمدت أموال السلطة الفلسطينية وتحركت فوراً لبناء المستوطنات عقب صدور القرار. هذا في وقت أعربت الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي ومعهما واشنطن عن قلقهم من الإستيطان الإسرائيلي لأنه لا يخدم ما يصفونه بعملية السلام”.

    وسأل سماحته: “لماذا هذا التعبير الدولي الملطف عندما يتعلق الأمر بإسرائيل؟ أليس ما قامت به إسرائيل مخالفاً للقانون الدولي الذي تعتقد الأمم المتحدة بضرورة التقيد ببنوده؟ ثم أليست أميركا شريكة لإسرائيل في ما يجري للشعب الفلسطيني من ويلات لأنها تقف دوماً إلى جانب إسرائيل وقد قررت تعليق المساعدات المالية إلى منظمة اليونيسكو بعد قبولها عضوية فلسطين؟”.

    وفي ما يتعلق بلبنان “الذي أقر بالأمس عيداً للأبجدية وشهد برلمانه بعض الخطابات الخارجة عن أدب الأبجدية”، أوضح سماحته أن “الشعب ليس بحاجة إلى التلهي بالتصويت لمغارة هنا وعيد هناك، بل هو بحاجة إلى ما يغنيه من الفقر ويرفع عن كاهله أعباء الديون ومشاكل البطالة وفساد السياسة”.

  • الوفاق ترحب بدعم أمريكا للتحول الديقمراطي بالبحرين وتعتبر التأخير “يعمق الأزمة”
    رحبت جمعية الوفاق الوطني البحرينية بخطاب وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الداعي بشكل قاطع الى الإصلاح الحقيقي في البحرين.واكدت الوفاق بأن المعارضة ترى بأن الجانب الصحيح من التاريخ هو في مساندة الشعوب في التمتع بالديمقراطية الحقيقية التي يتم فيها التداول السلمي للسلطة.ورأت الوفاق البحرينية بأن الادارة الامريكية وعبر دعواتها ونداءاتها المتكررة على لسان اكبر المسئولين الأمريكان شخصت المشكلة السياسية في الحاجة الضرورية والفورية في التحول للديمقراطية عبر الاصلاح السياسي الحقيقي والجاد والمؤثر.

    وقالت الوفاق بأن البحرين اليوم وفي ظل تصاعد الأزمة السياسية وحديتها، وفي ظل موجة الربيع العربي بات عليها لزاماً ان تتحول الى الديمقراطية الحقيقية قبل فوات الأوان للحفاظ على استقرار المنطقة السياسي والاقتصادي.

    ونوهت الى أن التأخر والتباطؤ والالتفاف على مطلب الحل السياسي المتمثل في الخروج من سياسة الاستئثار المطلق بالسلطة والثروة وإدارة شئون البلد سيعمق من الأزمة أكثر وسيصبح حينها الحل أكثر تعقيداً وصعوبةً، مؤكدةً الى أن مطلب الاصلاح السياسي في البحرين هو المطلب الاكثر تواضعاً بين حراك الربيع العربي في المطالبة بالحكومة المنتخبة والمجلس البرلماني الذي ينفرد بكامل الصلاحيات عبر دوائر انتخابية عادلة ونظام انتخابي نزيه ومستقل مع توفر الأمن للجميع واستقلالية القضاء ونزاهته، وهي المطالب البديهية جداً لبناء دولة تتوفر على مقومات الدولة الحديثة بعيداً عن دولة التسلط والتخلف.

    ووجدت الوفاق بأن دعوة الادارة الامريكية المتكررة على لسان الرئيس اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وسائر المسئولين للسلطات في البحرين للتحول للديمقراطية عبر الاصلاح الحقيقي اصبحت اختباراً واقعياً للتبني الامريكي للدعوات الجادة للتحول للديمقراطية وبات اليوم هو الامتحان الأهم أمام العالم في استجابة الأنظمة الصديقة للولايات المتحدة في التحول الديمقراطي.

    وتتفق الوفاق مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بأن القمع لن ينهي المطالبة المشروعة والعادلة للشعب البحريني والحل في الاصلاح الحقيقي.
    ورأت ان كل ما حدث من انتهاكات فضيعة لحقوق الانسان وسقوط لعشرات الضحايا وهدم لدور العبادة كان يتوهم منه ثني الشعب عن مطالبه السياسية المشروعة بالوصول بالبحرين لمرحلة المشاركة الشعبية الحقيقية وها قد تبين جليا للعالم اصرار هذا الشعب وصموده وان المخرج الحقيقي يتمثل في الحل السياسي الحقيقي وان اي حلول ترقيعية او ناقصة او لا تعالج جوهر الأزمة ستبقي الأزمة في تصاعد لا تعرف نهايته.

    وطالبت الوفاق بمساهمة المجتمع الدولي ومساعدته للبحرين في التحول الديمقراطي بشكل حقيقيي لأن في ذلك حفاظاً على مصالح الجميع وحماية للاستقرار الذي تنشده المعارضة وتتبناه وتؤكد على ان الخيار الوحيد لتحقيقه في الاصلاح الحقيقي.

    منوهةً الوفاق الى استعدادها التام لاي حوار جاد ينقذ الوطن والمنطقة من التأزم السياسي مع طلبها للرعاية الدولية او الأممية لأي مشروع سياسي حقيقي.

    وقالت إن على المجتمع الدولي مسئولية حماية الشعوب التي تنتهك حقوقها الانظمة المستبدة وأن لا تسمح لها باستخدام آلة القمع والقتل والافلات من المساءلة والعقاب وأن تساعد الشعوب في انشاء انظمة ديموقراطية تحقق فيه شراكة واندماج الجميع واحترام حقوق الانسان وفقا للمعايير الدولية.

    واختتمت الوفاق بيانها بالتأكيد على أن المعارضة البحرينية وأغلبية شعب البحرين مصممون على عدم التراجع عن الاصلاح السياسي الحقيقي وتوفر الشراكة الحقيقية في إدارة شئون بلدهم.

  • اللاعب ذو الفقار يصل للنجف ويؤكد أن تعرض للمضايقة والصقت بي تهمة ظالمة
    قال اللاعب العراقي ذو الفقار عبد الامير ناجي، الذي وصل الى مطار النجف بعد الافراج عنه من قبل السلطات التي اتهمته بالمشاركة في التظاهرات التي اقيمت في وقت سابق من العام الحالي بالمملكة البحرينية، انه سعيد جدا لعودته الى عائلته وبلده من جديد بعد ان قضى ما يقارب الـ 7 اشهر في السجون.واوضح ذو الفقار : “أنا سعيد جدا لعودتي ثانية الى بلدي العراق ورؤية اهلي وعائلتي ثانية بعد ان قضيت ما يقارب الـ 7 اشهر في السجون نتيجة تهمة ظالمة الصقت بي حيث اتهمتني السلطات هناك بالمشاركة في التظاهرات التي اقيمت خلال شهر نيسان ابريل من العام الحالي ضد الاسرة الحاكمة”.وأضاف: “قبلت تراب ارض النجف حال وصولي الى المطار حيث كان هنالك استقبال رسمي وشعبي تمثل بممثل وزير النقل هادي العامري ومدير مطار النجف وعدد من اعضاء مجلس محافظة النجف وعدد من اعضاء ادارة ناديي النجف الرياضي والوزراء فضلا عن عدد اخر من الرياضيين ووسائل الاعلام المختلفة”.

    وأشار الى انه “فوجأ بصدور المرسوم الملكي قبل بدء عطلة عيد الاضحى المبارك والمتضمن اسقاط جميع التهم التي وجهت لي فضلا عن اعتذار رسمي للشعب العراقي وتقديم الشكر للمسؤولين العراقيين الذين تعاملوا مع القضية بدبلوماسية وخصوا بالذكر وزير النقل هادي العامري ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب العراقي الدكتور همام حمودي”.

    وتابع: “تعرضت لمضايقات عدة خلال الشهرين الاوليين من السجن الا ان الجميع بعدها تعامل معي بشكل حسن بعد ان شعروا وتأكدوا اني مظلوم ولم اقم بأية اعمال منافية للسلطات هناك كوني لاعب كرة قدم في نادي المحرق وبعيد جدا عن امور السياسة وغيرها”.

    وكانت السلطات قد قررت السبت الماضي اطلاق سراح العراقي ذو الفقار الذي حكم لمدة سنة واحدة خلال شهر تشرين الاول اكتوبر الماضي بتهمة المشاركة في التظاهرات التي اجتاحت البحرين خلال العام الحالي.

    يشار الى ان المحمة العسكرية حكمت مطلع شهر تشرين الاول اكتوبر الماضي بسجن اللاعب المذكور لمدة عام واحد مع ترحيله الى خارج البحرين.

    وكانت قوات الامن قد اعتقلت اللاعب العراقي ذو الفقار عبد الامير ناجي المحترف في صفوف المحرق البحريني ويبلغ من العمر 16 عاما من منطقة سكناه بتاريخ 15 من شهر نيسان ابريل الماضي بتهمة المشاركة في التظاهرات والاحتجاجات التي خرجت حينذاك في البحرين.

  • منسق ثورة مصر: ندعم ثورة البحرين ولدينا مبادرة لإنهاء الأزمة
    رحب تجمع قوى “الربيع العربي” بمبادرة ثوار البحرين بالانضمام إليه ومشاركته في تحرير باقي الأنظمة العربية وتحقيق أهداف الثورة البحرينية وتوحيد الصف.وقال أيمن عامر ممثل الثوار المصرين في قوى “الربيع العربي” الذي يضم تونس ومصر وليبيا والعراق وفلسطين لبوابة “الأهرام” المصرية: “إن ثورة البحرين ليست طائفية ولكن هي مطالب شعبية وأعلن أن هناك اجتماعا عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى المبارك لبحث السبل التي يمكن أن تدعم نجاح الثورة الشعبية في البحرين”.وعن الدور الذي يمكن أن يقدمه تجمع قوى الربيع للبحرين، أضاف أن أعضاء التجمع ينظمون لمبادرة ما بين المعارضة البحرينية والحكومة وسيتم تدوين المطالب التي احتوت عليها وثيقة المنامة والضغط لتنفيذها حقنا للدماء ودعم الثورات العربية في الوصول لمطالبها المشروعة.
  • منظمة أمريكية: البحرين تضيق على نشطاء الانترنت وتعتقل 31 مدوناً
    قالت منظمة منظمة أمريكية إن نشطاء حقوق الإنسان ومدونيين في الانترنت يتعرضون لعرقلة أنشطتهم، ومضايقات من قبل السلطات. فيما أكدت اعتقال ما لا يقل عن 31 مدوناً.وأصدرت منظمة (فريدوم هاوس) الأميركية تقريراً خاصاً عن الأحداث في البحرين دعت فيه إلى عدم تجاهل ما حدث، لاسيما في ما يتعلق بطريقة التعامل مع نشطاء حقوق الإنسان والعاملين في المجال الطبي، مؤكدة ان شعب البحرين لديه الحق ذاته الذي تمتع به باقي الشعوب بالنسبة لما يتعلق بمطالب الإصلاح والتغيير الديمقراطي.وقالت «فريدوم هاوس» ان المعارضة السلمية في البحرين طرحت مطالب دستورية وطالبت بتحقيق المساءلة السياسية والعدالة الاجتماعية، وتنفيذ العدالة الانتقالية بالنسبة لمن انتهكت حقوقهم، واعتبروا ان ما جرى في المنطقة حافزاً لدفع عجلة الإصلاح الديمقراطي في بلدهم، ولكن الوضع أصبح أكثر تعقيداً وازدادت الضحايا، مما أدى لاستقالة نواب جمعية الوفاق من مجلس النواب. كما تمت إثارة التوترات الطائفية، وأصبح هناك نهج تحريضي نفذ على نطاق واسع، وطال الفصل من التدريس والوظائف، وهذا كله أدى إلى تدهور الحريات المدنية، وبروز اتجاهات سلبية كبيرة، مثل الاعتداءات والاعتقالات التي طالت الناشطين والصحافيين، فضلا عن تقارير سوء المعاملة على نطاق واسع للسجناء السياسيين.

    وقالت «فريدوم هاوس» انه منذ منتصف فبراير/ شباط 2010 تم القبض على أكثر من 1600 متظاهر سياسي سلمي وممن ينتمون للمهن الطبية والصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

    وأعلنت حالة الطوارئ ما بين 15 مارس/ آذار حتى 1 يونيو/ حزيران 2011 وأصدرت محاكم السلامة الوطنية أحكاما بالإعدام وبالمؤبد، وأصدرت أحكاماً ضد الطواقم الطبية لفترات تصل الى 15 سنة، ومنع الأطباء من تشغيل عياداتهم الخاصة، وحكم على المعلمين وعلى رئيس ونائب رئيس جمعية المعلمين بالسجن لسنوات طويلة.

    كما فصل ما لا يقل عن 2500 من وظائفهم في غضون أسابيع قليلة فقط، وطرد طلاب من الجامعة، واستهدف صحافيون في حملات تشهير عامة.

    كما طالت المضايقات النشطاء على الانترنت وتم اعتقال ما لا يقل عن 31 من المدونين، ولقي أحدهم حتفه.وقالت «فريدوم هاوس» ان حوار التوافق الوطني الذي تم تنظيمه في يوليو/ تموز لم يشتمل على رأي المعارضة، إذ خصص نحو 35 مقعدا للمعارضين من بين 300 مقعد، وهذا يعتبر تمثيلاً لا يتناسب مع تواجد آراء معارضة تطالب بالإصلاح والديمقراطية.

    واشارت «فريدوم هاوس» الى لجنة تقصي الحقائق المستقلة، التي من المقرر أن تقدم استنتاجاتها بحلول 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، مؤملة بأن يساعد ذلك على تحقيق الشعور بالعدالة، وبالتالي تحقيق الأمن والاستقرار في البحرين في حال تم تنفيذ اصلاحات بشكل مستقل وإنفاذ تدابير المساءلة، وحذرت من ان عدم اتخاذ إجراءات تصحيحية «فإن مخاطر عدم الاستقرار في البحرين والمنطقة ستنمو».

  • مسجدان تعرضا للهدم من قبل القوات السعودية المحتلة
    المسجدان ازيلا في فترة السلامة الوطنية,بواسطة الجرافات المصحوبة بقوات
    الجيش,والمسجدان لم يعدان ضمن احصائيات المساجد المزالة,في فترة السلامة
    الوطنية.
    الموقع:
    (المسجد الاول) يقع مقابل المدخل الجنوبي لقرية البرهامة,على رصيف شارع البديع,الفاصل بين المسارين.(المسجد الثاني)يبعد عن موقع المسجد الاول50متر تقريبا,وهوعلى نفس
    الطريق,قريب من نقطة التفتيش الثابتة على شارع البديع,وعن يمين المسجد, بعد الشارع, ممر ضيق لدولاب.
  • تظاهرات تعم مدن وقرى البحرين ضد النظام الخليفي
    عمت التظاهرات مدن وقرى البحرين للمطالبة بتحقيق المطالب الشعبية التي قمعها النظام بالرصاص والغازات السامة.انتقد عالم الدين البحريني الشيخ اية الله “عيسى قاسم” قمع السلطات للمتظاهرين السلميين، كما ندد ناشطون بازدواجية المعايير لدى مسؤولين عرب في تعاطيهم مع أحداث الدول العربية, مطالبين جامعة الدول العربية بعقد اجتماع لمناقشة انتهاكات سلطات المنامة بحق شعبها.وكانت مصادمات قد اندلعت بين متظاهرين تجمعوا بعد تأبين، علي حسن الديهي، والد الأمين العام المساعد لجمعية الوفاق، وقوات الأمن، في أول يوم عيد الأضحى.
    وفي الأثناء، أعلنت جمعية الوفاق، التي احتفلت، الأحد، بمرور عشرة أعوام على تأسيسها، “بان الحل الأمني سقط وانهار بعد استخدام السلطة كل أدوات الترهيب والقمع على مدى ثمانية أشهر دون إي جدوى”.

    وأضافت: “من غير المعقول مهاجمة الرجال والنساء بهذا العنف غير المبرر بما يتنافى مع أبسط القيم الإنسانية بمهاجمة المشاركين في تعزية في وفاة مواطن”.

صور

أقامت المعارضة البحرينية في لندن ندوة في مجلس اللوردات بمشاركة الدكتور عبد الحميد دشتي

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: