167 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد السابع والستون بعد المائة :: الاربعاء،26 تشرين الأول/أكتوبر2011 الموافق28 ذي القعدة 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • خليل المرزوق في الإتجاه المعاكس: نصف الوزراء من العائلة المالكة
    أكد القيادي في جمعية الوفاق البحرينية أن الشعب لن يقبل إلا أن يكون مشاركاً فاعلاً في بناء الدولة عبر الآليات الديمقراطية. مضيفاً أن “نصف الوزراء في البحرين هم من العائلة الحاكمة”

    وقال خليل المرزوق في برنامج الاتجاه المعاكس على قناة الجزيرة “عندما نتحدث عن المطالب الشعبية في البحرين ، نقول أنها حقوق انسانية يجوز لكل البشر المطالبة بها، والمشكلة هناك فصل للانسانية والمبادئ العامة، والسلطة تعمل ليل نهار بكل أجهزتها وأدواتها لوصف المطالبين بالحرية والديمقراطية بالخونة، وشعب البحرين منذ عام 1923 يطالب بالشراكة في صنع القرار”.

    وأوضح القيادي بجمعية الوفاق المعارضة أن “شعب البحرين شعب متعلم …ومتنور وواعي.. هل يصدق العقل أن هذا الشعب بعد الربيع العربي وينتظر اتصال من طهران ليخرج ليطالب بالديمقراطية وبانتخاب حكومته وبكامل حقوقه المشروعة ؟!! لماذا لا نعترف بحقوق الشعب البحريني، ونسعى لفصل حراكه عن عن الواقع العربي؟

    وتساءل المرزوق أن من يطالب بحكومة منتخبة يقال له أن هذه “مطالب طائفية؟! هل مطلب المجلس التأسيسي أو الاستفتاء الشعبي مطالب طائفية ؟؟
    من الذي يريد أن يقصي الشعب ؟ في تونس ذهبوا لمجلس تأسيسي؟ هل ذلك طائفية ؟ في المغرب الملك استفتى الشعب على الاصلاحات هل نقول ذلك محاصصة ؟

    وأكد المرزوق أن “ما نطالب به مفاهيم عالمية يفهمها كل انسان عاقل.. نطالب ببناء الوطن من خلال أليات ديمقراطية، وبحرية وعدالة.

    وأوضح أن ما حدث في عام 2002 من إصدار الدستور بإرادة منفردة، رغم كل التعهدات والتصريحات التي صدرت من مختلف الجهات العليا في البحرين والتي جعلت المواطنين يذهبون للتصويت على الميثاق.. ألم يتم الالتفاف على هذه التعهدات؟

    وأشار رجب أن من يرفض الحكومة المنتخبة يقبل بأن بحكومة تعتقل النساء وترميهن على وجوههن مكبلات في مجمع تجاري أمام الجميع. هل الفكر الانساني يقول أن رئيس الوزراء يبقى في منصبه 40 سنة ، ونصف الوزراء يكونون من العائلة المالكة ؟؟

    وأضاف القيادي في الوفاق “نحن نطالب بأن تكون البحرين دائرة واحدة، يتساوى فيها الجميع في أصواتهم. ونقول لهم أن الشعب البحريني يريد ، وهم يقولون إيران وحزب الله !!! ما دخل ما دخل ولاية الفقيه في المطالب الشعبية في البجرين.

    وإذا كان الحديث عن عن التغطية الاعلامية.. فأقول أقفلوا الجزيرة لكي لا نقول أنكم تتأمرون على الدول الأخرى كمصر وليبيا واليمن وسوريا.

    وبين المرزوق أن المطالب الشعبية واضحة بأن ينتخب الشعب حكومته ، هذا الشعب يعلنها واضحة أنهم ليسوا عبيداً ويريدون حقوقهم بكرامة.

    وتابع المرزوق “لماذا لا تتحدث عن عن الجزر البحرينية التي لا يراها الشعب البحريني، وهي ملك لبعض الأفراد ؟ و80 % من أراضي البحريني خاصة، وتوزع وتسرق الأراضي بالكيلومترات .. والمواطن ينتظر 20 سنة ليحصل على قطعة أرض 200 متر مربع كمنزل إسكان يدفع ثمنه لمدة 30 سنة ؟؟
    الشعب يريد حكومة منتخبة لكي يحمي ثرواته المحدودة، والسلطة تحاول أن تخفي المشاكل في البحرين بإثارة الوضع الطائفي.

    وقال القيادي في الوفاق أن الشعب البحريني عربي في انتماءه، ومن يتحدث عن العروبة والهوية لا يجنس الأسيوين. بهدف الاستقواء بهم على الشعب والالتفاف على مطالبه. في عشر سنوات تم إعطاء الجنسية لأكثر من 69 ألف من خلال عملية تجنيس سياسي”.

    وعن زيارة وفد المعارضة لمصر، قال المرزوق “كنا في مصر وجاءت مجموعة من الشباب يحملون أعلام البحرين ولافتات، ولما سألهم رجل الأمن المسؤول قالوا : دا أكل عيش يا باشا”.

    وأوضح أن “السلطة لا تحتمل أن يخرج وفد من المعارضة للخارج فتستغل حاجة بعض الناس!!

    وتابع قائلاً “أنا مواطن عربي وجزء من النسيج العربي.. ولي مطالب واضحة ولن أتنازل عنها، ولن أترك الفساد يعشعش في البحرين ، وسأواصل الحراك السلمي، وقد طرحنا وثيقة المنامة ووضحنا فيها مطالبنا بشكل صريح ( حكومة منتخبة ، ومجلس كامل الصلاحيات ، ودوائر عادلة ، وقضاء مستقل ، وأمن للجميع ) أين الطائفية في هذه المطالب ؟

    وأوضح “لماذا لا تتحدث عن الـ 41 شهيد في البحرين ؟ والـ 400 جريح ؟؟
    لماذا لا تتحدث عن 2700 مفصول ؟؟ و30 مسجد مهدّم ؟؟

    وأكد المرزوق “نحن نريد إصلاح النظام ونسعى لتحقيق مطالبنا، ولا قبلت إيران أو رفضت وقبلت أمريكا أو رفضت.. مطالبي مشروعة وسأظل أطالب بها حتى أخر نفس”.

    وأشار أن “إبراهيم شريف المناضل ليس إسلامياً وليس شيعياً، ودكتورة نهاد الشيراوي، ومحمد البوفلاسة أول معتقل في هذه الثورة. وتحية لكل المعلمين والأطباء والصحفيين والرياضيين ولكل السياسين
    نخب المجتمع تريد الديمقراطية وتريد دولة تحترم الانسان، يريدون شراكة، من يقول أن كل هذه المطالب طائفية؟؟ نريد ملكية دستورية عريقة كما بشّر بذلك ميثاق العمل الوطني.

  • مركز البحرين لحقوق الإنسان: نتائج لجنة بسيوني اعدت مسبقاً
    أكد “مركز البحرين لحقوق الإنسان” أن المقابلة الأخيرة لرئيس لجنة “تقصي الحقائق” محمود شريف بسيوني مع إذاعة “وورد وايد” الأميركية في 4 تشرين الأول/اكتوبر الحالي، قد “عززت إدانة اللجنة بأن نتائجها قد تمت سلفاً”.

    وأوضح المركز، في بيان، أن بسيوني “حافظ على المعنى الضمني طوال المقابلة بأنه لا يمكن ابدأ افتراض لوم ملك البحرين أو مجلس وزراءه، ويجب أن ينأوا عن الخطأ وان يلقى على الأشخاص المضللين”.

    وأردف البيان أن “اللغة التي استخدمت في المقابلة مع الإذاعة الاميركية لوصف الصراع في البحرين بأنه “تمرد شيعي” يدل على العنف، في حين شهدت العديد من منظمات حقوق الإنسان العالمية بأن غالبية الإحتجاجات سلمية”.

    وعلّق البيان على حديث بسيوني خلال المقابلة بأن “جزءاً من انقسام الرأي هو أن الشيعة في البحرين قد يسعون الى جمهورية إسلامية”، فأكد أنه “لم يُصدر أي طرف من الأطراف الرئيسة المشاركة في حركة الإحتجاجات مثل هذه الآراء التي أعرب عنها بسيوني، الذي وضع حركة الإحتجاجات في إطار في الواقع ليس فقط غير صحيح بل له عواقب مدمرة أيضاً في مستقبل المشاركة مع الحكومات الغربية”، مضيفاً أن “بذلك قد تبرر الحكومة البحرينية حملة القمع المفرطة التي شنتها على نطاق واسع ضد المتظاهرين، وبأن الأحداث ما هي الا مؤامرة بتحريض من الحكومة الإيرانية”.

    وحول وصف بسيوني العاملين في المجال الطبي بأنهم “ليسوا بالضبط ملائكة” وبأن بعضاً منهم “حاول الإستيلاء على المستشفى”، لفت المركز إلى أن “منظمات حقوق الإنسان في العالم اجمع وحكومات دولية أدانت هذه الإتهامات”.

    وشدد البيان على أن “المقابلات التي اجريت مع السيد بسيوني بخصوص احتجاجات البحرين أظهرت أنه وباستمرار يميل الى اتخاذ الخط الحكومي بخصوص الجوانب المهمة من الاحداث التي حدثت في عام 2011″، مطالباً اللجنة بـ”الإمتناع عن إصدار اي حكم بشأن التقرير المقرر نشره نهاية الشهر.

    وختم قائلاً “نريد منظومة لدولة متكاملة ومتطورة.. نريد أن نحيى في دولة تحترم المواطن وتعطيه حقوقه”.

  • علي سلمان: المطالبون بإسقاط النظام تولدت لديهم قناعة بعدم العيش معه
    أكد الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيخ علي سلمان (كبري كيانات المعارضة الشيعية بالبحرين) أن “الشيعة بالوطن العربي مواطنون عرب ولائهم لدولهم العربية لا لأي دولة أخري تشترك معهم في المذهب الديني ، وأنهم جزء أصيل من الوطن العربي وليسوا خونة له ولا يمكن أن يكونوا كذلك”.

    وأضاف في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الألمانية بالقاهرة: أن “اتهام الحركة الثورية والمطلبية بالبحرين التي تقودها المعارضة بالطائفية والارتباط أو التبعية لإيران اتهام باطل”.

    وتابع ” كل الثورات العربية في بدايتها طالتها اتهامات التبعية والارتباط بالخارج، حتي الثورة المصرية البعيدة من حيث الجوار الجغرافي عن إيران قيل أن للأخيرة تدخل بها .. وهذه الاتهامات تأتي للتغطية علي الفشل الداخلي ومطالب الشعب بالإصلاح أو تغيير النظام فيقوم الأخير أوتوماتيكيا بإطلاقها”.

    وأضاف “رغم أن تلك الأنظمة لا علاقة لها بالدين والمذاهب فإنها تستخدمهما فقط كأوراق سياسية لدعم حكمها الديكتاتوري، والدليل أن أغلب الدول العربية الخليجية دخلت في ستينيات القرن الماضي في تحالف استراتيجي مع شاه إيران الشيعي لمواجهة الحركة التحررية الثورية بمصر في عهد الرئيس جمال عبد الناصر”.
    وشدد سلمان علي أن القضية بالبحرين ليست طائفية وإنما صراع بين فريق يريد الديمقراطية وحكومة منتخبة من برلمان يعبر عن رأي الشعب وقضاء مستقل عادل ، وبين فريق آخر يريد إبقاء الوضع كما هو.. نصوص جيدة بالدستور وتطبيق سيء”.

    وتابع “هناك ما يفوق نسبة الخمسين بالمئة من المواطنين السنة يشتركون معنا في ذات المطالب السياسية ولكن تم اختطاف جزء كبير من هذه النسبة من قبل القوى السياسية الإسلامية السنية والتي دخلت كمعارضة لنا في مراحل الحراك الأخير وأرادت أن تثبت النظام الذين يعين فيه الملك رئيس الوزراء بشكل غير ديمقراطي”.

    وأردف ” الآن يمكن القول إن حجم السنة يمثل ما يقرب من عشرة بالمئة من حجم قوى المعارضة، يقابلهم عشرة بالمئة من الشيعة في صفوف الموالاة وهم ممن بحثوا عن نيل الحظوة عند الحاكم”.

    ولفت سلمان إلي أن أغلب قوي المعارضة الرئيسية لا تزال تطرح شعار إصلاح النظام لا إسقاطه باستثناء نفس بعض الشرائح التي بدأت في رفع شعار إسقاط النظام موضحا “هم فصيل من المعارضة غير خاضع لقيادتنا ومساحته محدودة في الشارع وبين تيار المعارضة ، وهم من أصدروا فكرة التحالف من أجل الجمهورية في مقابلة الملكية الدستورية ولم يحددوا هذه الجمهورية إسلامية أوغير ذلك”.

    تجدر الإشارة إلى أن ثلاثا من حركات المعارضة البحرينية هي حركة ” وفاء” وحركة ” حق” وحركة ” أحرار البحرين” قد رفعت شعار إسقاط النظام لا إصلاحه ويقضي اثنان من رؤساء تلك الحركات – عبد الوهاب حسين(حركة وفاء) وحسن مشيمع (حركة حق)- أحكام بالسجن المؤبد بعد إدانتهم بالتورط في “مؤامرة لقلب نظام الحكم”.

    وأضاف سلمان أن ” هؤلاء فقط من يرفعون شعار إسقاط النظام فضلا عن قطاع من الشباب تولد لديه إيمان عميق بعدم القدرة علي التعايش مع النظام وذلك نتيجة لأعمال القمع التي مارسها النظام في فض المظاهرات السلمية في فبراير الماضي حيث أنه قبل ذلك الاحتجاجات وخلالها لم يرفع هذا الشعار”.

    وشدد رئيس جمعية الوفاق على أنه حتى الآن لم توجه دعوة جدية للحوار مع المعارضة ولا حتى لمناقشة القضايا المهمة التي تطرحها الأخيرة ومنها قضية التجنيس، واصفا إياها بأنها “مشروع استراتيجي لأضعاف المعارضة”.

    وتابع ” التجنيس له ضابطين.. الأول هو أن يكون مواليا للسلطة ولذا نجد أن أغلب المجنسين يأتون بالأساس بعقود عمل إما في المؤسسة العسكرية أو بوزارة الداخلية، أما الضابط الثاني فهو أن يكون سني المذهب، وذلك لتحقيق الموازنة مع المعارضة لأن فصيل كبير من الأخيرة ينتمي للمذهب الشيعي”.

    وأكد أن ” التجنيس مشروع قديم بدأ تلمسه منذ بداية التسعينات والآن لدينا ما يقرب من المئة ألف مجنس بتلك الشروط السابقة من أن يكون سني المذهب وموال للسلطة وكل ذلك في بلد تعداد سكانه نصف مليون.

    وهناك حالات تجنيس لـ17 ألف شيعي ولكن هؤلاء أعطوا الجنسية في إطار حل الدولة لمشكلة البدون التي تعاني منها أغلب الدول العربية”.

    وشدد سلمان على أن الأزمة السياسية بالبحرين أثرت بشكل كبير على الوضع الاقتصادي، لافتا إلى أن ” البورصة سجلت الشهر الماضي أدنى مستوى لها منذ عشرين عاما وهناك انعدام لفرص العمل نتيجة لهروب رؤوس الأموال وعدم وجود أي استثمارات محلية أو خارجية.. فضلا عن تأثير هذه الأزمة على العلاقات الاجتماعية نتيجة حالة الاستقطاب التي تمارسها السلطة بين السنة والشيعة في محاولة لمنع توحدهما على المطلب السياسي للإصلاح”.

  • أهالي السنة بالمحرق: الشيعة أخواننا ولن نسمح بالفتنة
    نفى بيان صادر عن أهالي السنة بالمحرق في البحرين أنهم لم يصدروا أي بيان يستهدف ابناء الطائفة الشيعية. مؤكدين على أواصر الاخوة بين ابناء الطائفتين.

    وقال البيان “نحن أبناء السنة بالمحرق ننفي أي تصريح أو بيان صدر من أهالينا بالمحرق لقطع طريق او منع عزاء او التصدي لاحد فلم نكن يوماً في صدام او خلاف مع اخواننأ الشيعة ابداً”.

    وأضاف البيان “نحن أبناء وطن واحد ولن نسمح للغرباء بالدخول بيننا وصنع المشاكل وضرب العيش المشترك بيننا هذه المحرق يعيش بها السني والشيعي وكلهم إخوان وهذا المكون الشعبي واختلاف المذاهب لم يكن يوماً عائق للعيش .

    هذا البيان يأتي بعد ان نشرت المواقع الالكترونية والمنتديات التابعة للنظام بيان منسوب لأهالي السنة في المحرق أنها هددوا ابناء الطائفة الشيعية بمنع أي موكب عزاء او إقامة المجالس.

  • قيادي في المعارضة: نظام البحرين يعاني من حصار دولي واقليمي
    أكد القيادي في المعارضة البحرينية راشد الراشد ان نظام ال خليفة يعاني الان من حصار دولي و اقليمي شديد رغم محاولة الملك الاظهار بان الامور طبيعية.

    و قال ان البحرين ستشهد نقلة كبيرة و نوعية في الثورة يوم الخميس القادم ، و سيشهد العالم مفاجئات تستهدف زلزلة الاقتصاد و ارغام النظام على الاعتراف بالارادة الشعبية.

    وأوضح الراشد في مقابلة متلفزة اليوم : حري بالسلطة ان تراجع سياساتها لانها اخفقت و فشلت في معالجة الاوضاع و عجزت عن مواجهة ابتكارات شباب الثورة في الاحتجاج و التي سوف تحدث نقلة كبيرة و نوعية في الثورة يوم الخميس القادم.

    و اضاف : ان النظام يعاني الان من حصار دولي و اقليمي شديد ، و بغض النظر عن الفعالية الاحتجاجية القادمة يوم 27 من الشهر الجاري فهنك اجتماع خاص في الكونغرس الاميركي مخصص لمناقشة انتهكات حقوق الانسان في البحرين و جرائم النظام . و حول تصريحات ملك البحرين الذي قال ان اقتصاد البلاد قوي رغم الاحتجاجات الشعبية.

    وأضاف الراشد : ان رأس النظام في البحرين يعيش في حالة ليحسد عليها عندما يرى تهاوي الانظمة الدكتاتورية في المنطقة و يرى يضا ان شعبيته لا تختلف عما جرى في تونس مثلا ، ان اوضاعنا اليوم في البحرين مشابهة تماما و نحن نعاني من نظام دكتاتوري مستبد ، ان النظام يحاول ان يتجاهل الازمة السياسية المستفحلة في البلاد و الاحتلال الاجنبي فكيف يكون هنك اقتصاد جيد في حين بدأت الشركات الاجنبية تنسحب من البحرين بضغط من الشارع كما ان شعب البحرين قد بدأوا بسحب ارصدتهم من حسابات البنوك المرتبطة بالنظام و حصل هذا يضا من قبل اخوتنا في الكويت .

    و حول الحكم الصادر حديثا على 13 بحرينيا بالسجن من سنة الى 3 سنوات بتهمة التجمهر و التحريض على النظام قال الراشد : هي محكمات صورية فاقدة للشرعية و هي محكمات سياسية و ان الاحكام الصادرة تمس كل الـ 600 الف بحريني الذين شاركوا في التظاهرات و الاحتجاجات و لازالوا يشاركون في الفعاليات الشعبية المستمرة ، ان هذه الاحكام تثير السخرية يضا لان النظام يعترف بذلك امام العالم بضيق المساحة المتاحة للناس .

    و تابع : ان النظام يكابر الان كما كابر بن علي و مبارك و القذافي و صالح لكنهم كلهم في نهية المطاف سيذعنون الى ارادة الشعب .

  • صحيفة بريطانية: تورط مسؤولين بحرينيين في عملية ضخمة لغسيل الأموال
    ذكرت صحيفة ‘ديلي ميل’ أن مليارديراً أردني المولد صديقاً لرئيس الوزراء البريطاني الأسبق طوني بلير, اتهم بالتورط في فضيحة رشوة مقدارها 700 مليون جنيه إسترليني.

    و قالت الصحيفة أن مكتب مكافحة جرائم الإحتيالات الخطيرة في لندن اتهم قطب المعادن المقرب من حزب العمال ‘فيكتور دحدلة’ البالغ من العمر 68 عاماً بارتكاب جرائم تتعلق بعقود لتوريد الألمنيوم إلى البحرين.

    و أضافت أن دحدلة المقيم في لندن اعتقل الإثنين بعد حضوره إلى مركز شرطة بيشوب غيت في لندن بموجب موعد, و وجهت الشرطة البريطانية بحقه لاحقاً تهم الفساد و التآمر لتقديم رشاوى و امتلاك و نقل الملكية الجنائية خلال الفترة من 2001 إلى 2005, و دفع أموال لمسؤولين في شركة ألمنيوم البحرين (ألبا).

    و أشارت الصحيفة إلى أن الشرطة البريطانية أفرجت عنه بكفالة, و سيمثل أمام محكمة وستمنستر وسط لندن الإثنين المقبل.

    و نسبت إلى متحث باسم شركة ألن وأوفري المدافعة عن دحدلة قوله ‘إن موكلها سيواجه بقوة الإتهامات الموجهة ضده في كل مرحلة’.

    و كان مكتب مكافحة جرائم الاحتيالات الخطيرة داهم مكاتب دحدلة في حي بلغرافيا الفخم وسط لندن العام الماضي على خلفية فضيحة احتيال و رشوة بمئات ملايين الجنيهات الإسترلينية.

    و قالت الصحيفة وقتها إن دحدلة و استناداً إلى وثائق محكمة ‘تورط في عملية ضخمة لغسيل الأموال و الرشوة تتعلق بشركة معادن في أمريكا و العائلة الحاكمة في البحرين, و أقام مآدب لعدد من وزراء حزب العمال البريطاني من بينهم وزير الداخلية ألن جونسون و وزيرة دورة الألعاب الأولمبية تيسا جويل, و تبرع بعشرات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية لحزب العمال’.

    و أضافت أن تحقيق الفساد الذي أجراه مكتب مكافحة جرائم الاحتيالات الخطيرة مع دحدلة ‘نجم عن خلاف تجاري لقب بـ’حروب الألمنيوم’ بين الشركة الأمريكية (ألكوا), التي تعد واحدة من أضخم شركا المعادن في العالم, و بين شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) المملوكة من قبل الملكية الحاكمة في البحرين’.

    و ذكرت الصحيفة ‘أن العائلة الملكية تتهم دحدلة, الذي ولد بالأردن و نشأ في كندا و يحمل جنسيتها, بتقديم رشاوى لمسؤولين بحرينيين كجزء من عملية احتيال ضخمة قامت بموجبها الشركة الأمريكية (ألكوا) بفرض أثمان باهظة على (ألبا) البحرينية تصل إلى مليار دولار, أي ما يعادل نحو 700 مليون جنيه إسترليني, خلال الفترة من 1993 إلى 2007’.

  • المشيمع في رسالة إلى النظام: أطالب بالشفافية في وضعي الصحي
    بعث أمين عام حركة “حق” حسن المشيمع من محبسه بسجن “القرين” العسكري بخطاب للنائب العام العسكري يطالب فيه بنشر نفيه القاطع للخبر “المفبرك” الذي تداولته مؤخراً وسائل الإعلام القريبة من الحكومة والذي يدَعي صلته بشخص إيراني الأصل.

    واعتبر أن فبركة هذا الخبر ونشره هو بغرض تشويه سمعته وسمعة المعارضة في البحرين، واستغلال كونه مقيد الحرية ولا يتمكن من التحرك الفاعل للرد على مثل ذلك الإدعاء الكاذب.

    وأكد المشيمع على احتفاظه بالحق في الملاحقة القضائية لكل من ساهم أو نشر أية معلومات تسهم في تشويه سمعته.

    وتضمن الخطاب الذي تسلمنا نسخة منه وبعثه المشيمع للنائب العام العسكري توضيحاً بشأن وضعه الصحي فيما يتصل بعلاجه من مرض سرطان الغدد اللمفاوية، محتجاً على سياسة عدم الشفافية المتعلقة بعلاجه وحقيقة وضعه الحالي، حيث لا يعلم حتى الآن إن كان المرض قد عاد إليه، ومطالباً بتزويده بالتقارير الطبية وعرضه على جهة طبية محايدة.

    وقد شكك المشيمع فيمن يقف وراء نشر إشاعة دخوله في “غيبوبة” وتركها تتفاعل، حيث ان السلطات الرسمية المعنية أبقت الاتصال مقطوعاً لمدة 6 أيام بينه وبين عائلته الذين كانوا في أشد القلق عليه ولم يتمكنوا من التحقق من صحة الخبر.

    كما عبر المشيمع في ذات الخطاب عن دهشته لما قامت به النيابة العسكرية، وهي جهة قضائية تتولى إدارة شئون نزلاء سجن “القرين” العسكري، فيما يبدو تواطؤاً بينها وهيئة الإذاعة والتلفزيون البحرينية ليتم تصويره بواسطة كاميرا فيديو دون علم منه أو إذنه، ثم استغلال ذلك التصوير ليس فقط للإيحاء بأنه في صحة جيدة، إنما ليكون ضمن حملة تشويه إعلامية موجهة في التلفزيون الرسمي والصحافة المحسوبة على السلطة. في حين أن التصوير لا يثبت الإصابة بالسرطان من عدمها. ولكنه يكشف عن تصرف كيدي وإنتهاك لحقوق السجين من قبل الجهة المسئولة عن حفظ تلك الحقوق. وطالب المشيمع بكشف المتورطين في ذلك الفعل ومحاسبتهم ومقاضاتهم.

  • جمعية العمل الإسلامي: قلقون على صحة وسلامة السجناء جميعاً
    عبرت جمعية العمل الاسلامي المعارضة في البحرين عن قلقها حيال أوضاع السجناء. مؤكدةً أن الأمين العام للجمعية الشيخ المحفوظ وعدد من السجناء يعانون من أمراض مع تجاهل السلطات والتضييق عليهم.

    وقال بيان اصدرته الجمعية، أن حكم على قيادات وكوادر أمل بتاريخ 4 اكتوبر 2011م وبدل أن يفرج عنهم لحين الإستئناف كما تتطلب العدالة قامت السلطات بنقلهم إلى سجن جو في ظروف مأساوية جدا وبطريقة ليس فيها من اللباقة والحضارية والإنسانية شيء، ما يفصح عن المسافة الشاسعة التي تفصلنا عن دولة القانون والمؤسسات.

    وأوضح البيان “ففي اتصالاتهم الهاتفية مع أهاليهم اشتكى معتقلوا جمعية العمل الإسلامي (أمل) من سجن جو ورداءته، ونقلوا أنهم جميعاً تقريباً يعانون من تردي حالتهم الصحية، ولا يزال سماحة العلامة الشيخ محمد علي المحفوظ يعاني من اضطرابات في صحته استدعت نقله لعيادة السجن ليلة الأحد الماضي.

    يذكر أن إدارة السجن منعت نقل أي أغراض مع السجناء وحتى الضروريات كالأدوية وسجادات الصلاة والترب الحسينية وكتب الأدعية وما شابه، ومنع سماحة العلامة المحفوظ من أخذ أدويته وعكازه، ولم يتسنى لعائلته الاطمئنان على صحته وكذلك بالنسبة للآخرين، ولم يسمح بمقابلته أو مقابلة أي من معتقلي الجمعية في حين تم تحديد مواعيد الزيارة في الشهر القادم.

    وأشار البيان أن معظم السجناء إن لم يكن جميعهم يعانون من الأنفلونزا، وعدم وجود ملابس غير التي يلبسونها، وحتى متجر السجن لا يسمح لهم بشراء أكثر من قطعة واحدة كل إسبوع للشخص الواحد!!

    يأتي هذا بعد أن تعرض سماحة العلامة المحفوظ لعارض صحي قبل اسبوعين استدعى نقله بشكل عاجل في الساعة الثالثة فجرا إلى المستشفى العسكري، كما وردت أنباء عن نقل سماحة السيد مهدي الموسوي إلى المستشفى العسكري أيضاً، حيث يعاني من مرض مزمن في القلب ويحتاج إلى رعاية صحية خاصة، وكذلك حصل لسماحة الشيخ ياسر الصالح الذي أجريت له عملية جراحية قبل نقله بفترة قصيرة.

    كما يشتكي السجناء من وضعهم مع المحكومين بجرائم جنائية مثل جرائم المخدرات والقتل وأمثالها، وينقلون أن وضع السجن متردي جداً ويفتقر إلى أبسط مقومات النظافة سواء من ناحية الطعام أو المرافق الصحية أو غيرها، ومعلوم أن المعاملة السيئة وعدم توفير متطلبات الصحة والسلامة والكرامة لسجناء الرأي السياسيين يتنافى وأبسط معايير المواثيق والأعراف الدولية والحقوقية وينتقص حقوق السجناء بشكل سافر وحتى السجناء في الحرب يحصلون على حقوقهم كسجناء حرب.

    وناشدت جمعية العمل الاسلامية الهيئات والمؤسسات الدولية والإقليمية والمحلية الحقوقية والإنسانية وغيرها التدخل الفوري لوقف استهداف السجناء جميعا وانتقاص حقوقهم ولا سيما الموجودين في سجن جو الذي يفتقر لأبسط معايير السجون الإنسانية، كما نناشدهم بالتدخل الفوري للإفراج عن جميع السجناء الذين لم يحصلوا على محاكمات عادلة تراعى فيها حقوق وكرامة السجناء.

    كما طالبت بمحاسبة كل من تجاوز على السجناء وحقوقهم سواء بالإهانة أو التعذيب أو أي شكل آخر، ونحن مطمئنون إلى عدالة السماء وأن ما نقوم به هو في حدود الشرع والقانون وأننا نمارس تكليفنا الشرعي في رفض الظلم والعمل على توفير الحرية والعدالة والديمقراطية لشعبنا الصابر المجاهد، ونقول كما قال العلامة المحفوظ: “إن التكليف الشرعي هو أساس عملنا. لن ننحني ولن نخاف في الله لومة لائم، فنحن مطمئنون لما يحصل فإنه بعين الله عز وجل”.

صور

كرباباد :مسيرة غاضبة بعنوان “لن تثنينا يا جلاد”

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: