165 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الخامس والستون بعد المائة :: الاثنين،24 تشرين الأول/أكتوبر2011 الموافق26ذي القعدة 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • كاتب كويتي: الوفاق تشكل الأغلبية ولا استقرار من دون مشاركتها بالحياة السياسية
    قال الكاتب والصحفي الكويتي موسى معرفي ان عدم مشاركة كتلة رئيسية كــ«الوفاق» في الحياة السياسية لا يخدم الاستقرار. مضيفاً هذه الكتلة تمثل اغلبية شعبية فلا نتيجة من حوار لا تشارك «الوفاق» فيه.

    وقال في مقال “ان عدم مشاركة كتلة رئيسية كــ«الوفاق» في الحياة السياسية لا يخدم الاستقرار، اذ ان هذه الكتلة تمثل اغلبية شعبية من الصعب على كل ذي عقل وبصيرة ان يقبل بذلك. فلا نتيجة من حوار لا تشارك «الوفاق» فيه، هذا هو المنطق الذي ينبغي على كل ذي عقل ان يعيه في ارض البحرين العزيزة، ووفقا لمنطق اي فكر سياسي حكيم، فإن المشاركة الشعبية في الحياة العامة هي اساس استقرار وتقدم اي بلد، وستظل اي امور اخرى شكلا من دون جوهر.

    وأوضح الكاتب الكويتي أن “هناك من يعتقد ان الامور ستستقر باستعمال القوة في وجه كل من يطالب بالمشاركة في الحياة العامة – رغم ان هذا السلوك خطأ في خطأ، فلا استقرار في غياب حق المشاركة الذي ينبثق من الذات الانسانية منذ ان خلقها الله على هذه الارض، وهو حق ازلي في المساواة والحرية والعدل بين البشر”.

    وأكد الكاتب موسى معرفي إن “أي ضغط باستعمال القوة لن يؤدي الى اي استقرار، مع استمرار الظلم والقهر على اي فئة، بل على العكس، فإن ذلك سوف يزيد المواطن ثباتا ورسوخا على المبدأ، وبرد الفعل الذي لن يفيد البلد، لن تنفع سياسات الإقصاء التي تم اتباعها من قبل حكومات عدة على مر السنين، بل قد زاد البعض تطرفا وأولدت عدم الثقة بين الاطراف المختلفة، والعنف الذي نعيشه منذ عشرات السنين”.

    وختم مقاله بدعوة السلطات للحوار والانفتاح على الآخر. قائلاً “فالمطلوب من جميع الإخوة في البحرين الشقيقة الانفتاح لاستماع الرأي الآخر، لعل ذلك يؤدي الى استقرار الأوضاع لبناء مستقبل افضل للشعب البحريني الشقيق”.

  • البحرين : استئناف محاكمة الأطباء ومنظمة دولية تدعو لإلغاء الأحكام
    أعلنت هيئة الدفاع عن 20 من الكوادر الطبية – الذين وجهت لهم تهمة احتلال مجمع السلمانية الطبي – أنها اتفقت على رفع جملة من الطلبات خلال أولى جلسات محكمة الاستئناف للنظر في قضية الكوادر الطبية.

    أصدرت محكمة السلامة الوطنية أحكاماً بالسجن بين 5 و15 عاماً بحق 20 من الكوادر الطبية، وأعلن النائب العام في وقت سابق الطعن في القرار الصادر بحق الكوادر الطبية أمام محكمة الاستئناف، وتقدمت هيئة الدفاع في وقت سابق بطلب لقاضي تنفيذ العقوبة لوقف تنفيذ الحكم الصادر لحين صدور حكم محكمة الاستئناف، ووافق قاضي التنفيذ.

    من جانب آخر، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان صادر عنها : «إن الكوادر الطبية في البحرين التي صدرت بحقها أحكام من محكمة السلامة الوطنية تعرضوا لسوء المعاملة في الاعتقال، ومن الضروري على محكمة الاستئناف العليا في جلستها أن تستمع إلى الـ 20 من الكوادر الطبية، وأن تأمر بإجراء تحقيق مستقل».

    من جهته، دعا نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش جو ستورك محكمة الاستئناف أن تلغي بشكل حاسم التهم الموجهة ضد الكوادر الطبية.

    وطالبت «هيومن رايتس ووتش» من المحكمة «إسقاط جميع التهم الموجهة للكوادر الطبية التي تستند فقط إلى ممارستهم لحرية التعبير والتجمع، وضمان إجراء محاكمة جديدة للمتهمين في محكمة مدنية إلا إذا كان هناك دليل على نشاط إجرامي ممكن»، وأشارت المنظمة إلى أنها التقت 7 من أصل 20 من الكوادر الطبية المدانين في هذه القضية، وتحدثوا عن انتهاكات شديدة في الاعتقال وانتهاكات واسعة النطاق لحقوقهم في الحصول على محاكمة عادلة.

    ومن المقرر أن تعقد محكمة الاستئناف العليا أولى جلساتها للنظر في قضية الـ 20 من الكوادر الطبية الذين صدرت بحقهم أحكام من محكمة السلامة الوطنية بالسجن مابين 5 و15 عاماً، وتقدمت هيئة الدفاع في وقت سابق بطلب لقاضي تنفيذ العقوبة لوقف تنفيذ الحكم الصادر بحق الكوادر الطبية، إذ وافق القاضي على وقف تنفيذ الحكم بحق 17 شخصاً من الكادر الطبي.

  • حزب العمل الاسلامي المصري: ثورة البحرين تنير مشاعل الديمقراطية في الخليج
    قال رئيس حزب العمل الاسلامي مجدي حسين أن” ثورة البحرين هي ثورة بحرينية وطنية وهي جزء من الربيع العربي، وهي ثورة لا علاقة ليست لمطالبها أي بعد طائفي حتى أنها لم تطالب باسقاط النظام الملكي، هي ثورة تتعرض للغدر”.

    أعلن رئيس حزب العمل الاسلامي في مصر المرشح المحتمل لرئاسة جمهورية مصر العربية الدكتور مجدي حسين خلال لقاء جمعه في مقر الحزب مع وفد القوى الوطنية البحرينية بحضور عدد من قيادات الحزب ووسائل الاعلام، أن” ثورة البحرين هي ثورة بحرينية وطنية وهي جزء من الربيع العربي، وهي ثورة لا علاقة ليست لمطالبها أي بعد طائفي حتى أنها لم تطالب باسقاط النظام الملكي، هي ثورة تتعرض للغدر”.

    موضحاً “سر ظلم الشعب البحريني هو خوفهم من أن تشعل البحرين مشاعل الديمقراطية في الخليج العربي”. وفي تصريح هام قال أمين عام حزب العمل الاسلامي الدكتور مجدي قرقر أن “من يقف مع الاستبدا فهو ضد مذهبه وضد الاسلام ، ونحن نتمنى للبحرين الانتصار”.

    من جانبه أكد رئيس الحزب مجدي حسن” إن الثورة في البحرين هي جزء لا يتجزأ من الربيع العربي لكنها تتعرض الغدر من قبل الانظمة وعدد من وسائل الاعلام، وهي تعرضت لتدخل عسكري من خارج البحرين من قبل القوات السعودية لقمع ثورة البحرين،

    هناك محاولة لاثارة ان ما يجري في البحرين هو فتنة وثورة طائفية هذا غير صحيح، ان البحرينيون يريدون اعادة السلطة للشعب ولم يطلبو حتى اسقاط الملك، لا يوجد اي مطلب مذهبي”.

    وأضاف “ هم يريدون حكومة منتخبة، وبرلمان من غرفة واحدة ذات صلاحيات حقيقية، دوائر انتخابية عادلة، وأمن للجميع، هل في هذا مطالب طائفية؟”.
    واشار رئيس حزب العمل لعمليات التجنيس ووصفها بغير المقبولة. وقال “ان من يثيرون الحلافات يريدون تمزيقنا. هذه اخطر ورقة في يد الاستعمار. إن الثورة البحرينية لا علاقة باية إثارات طائفية، البحرين لها وضع حضاري وثقافي هي بقعة مختلفة عن باقي دول الخليج، والبحرين فيها حراك قديم منذ العشرينات، ولذا فإن كل ما يثار عنها هو تشويه متعمد”.

    وأردف “هناك ظلم لهذا الشعب ولهذه الثورة، نحن نفرح حين نرى أي شعب في العالم يتحرك لاجل حريته، فكيف لا نرحب بالشعب اللبحريني وهو شعب عربي شقيق، سر ظلم البحرين هو وجود اكبر قاعدة اميركية في المنطقة، وهم يخافون ان تشعل البحرين شعلة الديمقراطية في الخليج العربي، لذا لا عجب من كيل الاميركيين تجاه ثورة البحرين بعشرين مكيالا وليس بمكيالين فقط، هم يعترفون ان معاييرهم انتقائية، معيارهم مصالحهم فقط، ونحن نعرف أنه لا يمكن ان تدخل السعودية للبحرين عسكرياً دون إذن من الاميركيين”.

  • البحرین : سهام الکرامة اصابت الهدف المحدد بدقة والشارع نحو التصعيد والإنفجار
    اغلق المتظاهرون في البحرين السبت الشوارع والطرقات الرئيسة ضمن فعالية سهام الكرامة وسط انتشار أمني مكثف لقوات النظام.

    ودعا ائتلاف ١٤ فبراير في نداء عام، ابناء الشعب البحريني للتوجه الى القرى المجاورة لدوار اللؤلؤة بالمنامة في إطار فعالية سهام الكرامة، والى الوصول لبلدات السهام الثلاثة حيث كانت لاتزال بعض الطرق الفرعية سالكة، موضحا ان من يتعذر عليه الوصول فليبادر لاغتنام الفرصة المؤاتية لقطع الشوارع الرئيسية العامة.

    وادى اغلاق المتظاهرين للطرقات في فعالية سهام الكرامة الى ارتباك قوات أمن السلطة وسط تحليق لمروحيات النظام.

    وتهدف عملية سهام الكرامة اغلاق الشوارع الرئيسة عبر شعار “اغلق، اهرب، كرر” ، وباخذ الاعتبار عدم غلق الشوارع القريبة من المستشفيات و المراكز الصحية.

    وتفاجأت قوات النظام بهذه العملية التي تمكن الشباب المحتجون من خلالها اغلاق عدد كبير من الشوارع.

    ولا تزال عملية الاغلاق مستمرة فيما يحاول المرتزقة دون نتيجة فتح بعض الشوارع التي سدت بالزيوت والازدحامات المرورية الخانقة.

  • صور الرموز البحرينية تضاء بكثافة بالشموع أمام مبنى الرئاسة في لندن
    أقامت المعارضة البحرينية في لندن بالتعاون مع حركة العدالة للبحرين (Justice for Bahrain) إعتصام شموع تضامنا مع الأستاذ حسن المشيمع وبقية الرموز.

    قد حضر الإعتصام جمع كبير من البحرانيين وبعض المتضامنين من الجاليات العربية والإسلامية, وقد ردد الحضور شعارات تضامنيه مع الأستاذ حسن مشيمع وبقية الرموز وشعارات أخرى تحمل الإدارة الأمريكية والبريطانية سلامة الأستاذ حسن المشيمع وباقي الرموز, وبشكل لافت كانت الشعارات المطالبة بإسقاط يسقط حمد تعلوا من حناجر المعتصمين لتعلنها مدويه لإسقاط حكم الطاغية.

    وأثناء الإعتصام رفع الحضور صور الأستاذ حسن مشيمع وبقية الرموز بجانب أعلام البحرين التي رفرفت في سماء لندن, والشموع التي أضاءت المكان بعد غروب الشمس لتشك منظر إحتجاج راقٍ جداً لفت إنتباه الكثير من الأجانب والسياح والدبلوماسيين.

    وأيضا تم توزيع منشورات تبين قضية الأستاذ والرموز وما يعانيه الإستاذ داخل السجن وكيف تم حقنة بجرعات أعادت له المرض من جديد وتفاصيل أخرى تشرح ما يلاقيه الأستاذ حسن مشيمع وبقية الرموز داخل المعتقلات الخليفية.

    وفي النهاية تم إيصال رسالة لدايفد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني تحمله أي مكروه يصب الرموز وبالخصوص الأستاذ حسن مشيمع.

    والجدير بالذكر بإن الإعتصام قد حظى بتغطية إعلامية واسعة من خمس قنوات تلفزيونية بثت مجريات الإعتصام على شاشاتها.

  • الوفاق: القضاء البحريني غير مستقل ولدينا تخوف من تضليل لجنة تقصي الحقائق
    التقى وفد القوى الوطنية البحرينية الممثل من رؤساء وممثلي الجمعيات السياسية: (الوفاق، وعد، أمل، التجمع الوطني، الإخاء الوطني)، في مقر المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة في مصر، بالباحث محمد خضر.

    استهل أمين عام جمعية الوفاق الشيخ علي سلمان الحديث عن موضوع القضاء في البحرين، موضحاً أن “القضاء العسكري الذي انبثق منه محاكم عسكرية بعد الأحداث في البحرين، وهناك طعن واضح في دستورية هذه المحاكم، ولم يرد القضاء على هذه الطعون، واستمرت هذه المحاكم العسكرية، في حين أن كثير من الجهات الدولية أدانت هذه المحاكم التي يعين الجيش قضاتها”.

    وأوضح أن “النائب العسكري هو الذي يحقق وأنا وآخرين أيضا تعرضنا للتحقيق، هناك قاض عسكري يرأس الجلسة ويعين الجيش قاضيين يلبسان الزي المدني، ونافي بيلاي أصدرت بيانا شككت فيه بشرعية هذه المحكمة وقالت عن هذه الأحكام أنها “اضطهاد سياسي”، ورغم أن الملك بعد الانتقادات أصدر مرسوما بإحالة القضايا إلى محاكم مدنية، لكن القوى المتشددة استمرت في المحاكم العسكرية وأصدرت أحكام قاسية جدا وصل بعضها للإعدام والمؤبد”.

    وأضاف “شق القضاء المدني لدينا النيابة العامة، ومشكل معظمها من ضباط ورجال أمن سابقين، وليست النيابة مستقلة، ففي بعض الأحيان حين نتفق مع وزير الداخلية على أمر يتحدث للنائب العام ويتم إطلاق سراح بعض المتهمين، هذا هو واقع القضاء المدني”.

    وتابع: “جلالة الملك يرأس المجلس الأعلى للقضاء، ونائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء هو من الأسرة الحاكمة، ليست هناك رعاية في اختيار القضاة، ويتم تطبيق معايير سياسية في اختيار القضاة في البحرين”.

    من جانبه قال عضو اللجنة المركزية في جمعية وعد محمود حافظ، أن “التعيين في القضاء واشتراطاته والمكافآت والعلاوات هو بيد السلطة التنفيذية، وبالتالي معايير التعيين في القضاء تتم وفق معيار سياسي واضح وهو الموالاة”.

    وأضاف “ما نريده هو ملاحظة الانتهاكات التي استمرت منذ فترة سريان قانون السلامة الوطنية وما بعده وهي مستمرة للآن، فمؤخراً اعترفت وزيرة حقوق الإنسان وحديثاً أقر وزير الداخلية بان هناك انتهاكات، لكنهما يقولان أنها ليست ممنهجة، وفي هذا استباق لتقرير لجنة تقصي الحقائق التي عينها جلالة الملك”.

    نائب رئيس جمعية وعد للشؤون السياسية رضي الموسوي، قال: “لدينا تخوف أن تتعرض لجنة تقصي الحقائق التي عينها جلالة الملك إلى تضليل، الانتهاكات ممنهجة وهي تمارس في كل مراكز الشرطة، هنا التخوف من أبعاد المسؤولية الواضحة عبر اعتبار الانتهاكات فردية”.

    من جانبه تحدث عضو جمعية العمل الإسلامي هشام الصباغ عن عدم تطبيق الإجراءات القضائية وحقوق المتهم “إذ لم تهتم النيابة بوجود محام وقت التحقيق مع المتهم، في مخالفة صارخة للإجراءات القضائية وحقوق المتهم وشاهدنا هذا في عدة قضايا بينها قضية الأمين العام لجميعه العمل الإسلامي الشيخ محمد علي المحفوظ”.

    وتم التحدث عن طرق الاعتقال، وسيادة التعذيب والضرب والمعاملة الإحاطة بالكرامة مع المواطنين.

    الشيخ علي سلمان لخص المشاكل في الجانب القضائي الذي يسود بأن هناك مشكلة عدم استقلال القضاء، وهناك مشكلة الأحكام التي أصدرتها المحاكم العسكرية، والمطلوب أن تصدق البحرين على اتفاقية المحكمة الجنائية الدولية.

  • بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة إفتتاح معرض المجوهرات وفعالية سهام الكرامة
    هذا بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول بمناسبة إفتتاح معرض المجوهرات وفعالية سهام الكرامة:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بمناسبة إفتتاح معرض المجوهرات الذي إفتتحه طاغية البحرين وقارونها خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء ، أعلن إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير عن فعالية سهام الكرامة وطوق الكرامة ، وقد وجه إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير نداءً هاما للشعب البحريني للتوجه إلى تقاطع السيف في تمام الساعة الثالثة عصرا هذا اليوم وعدم الترجل من السيارات.

    وقد قام شباب الثورة في مختلف القرى والمدن بإغلاق الشوارع الرئيسية وقام الشباب بإغلاق الشوارع الرئيسية منذ الصباح الباكر لكي ينزلوا بطوق الكرامة بالسيارات ، وتهدف فعالية سهام الكرامة إغلاق معرض المجوهرات التي تسعى السلطة لإنجاحه وكذلك غلق الشوارع والمنافذ وإرهاق السلطة وإرباكها ومن المتوقع أن تكون الحملة الأمنية والقمعية شديدة جدا ضد فعالية سهام الكرامة ، وقد لمس من بيان السفارة الأمريكية تحذيرا لمواطنيها وهذا البيان يعطي السلطة الضوء الأخضر لقمع المتظاهرين وفعالية الشعب الشبابية.

    هذا وقد قام المتظاهرون في أحياء العاصمة البحرينية المنامة بغلق شارع القصر وشارع الحكومة وتوعدوا السلطة الخليفية الديكتاتورية بتوسيع مناطق الإغلاق في الساعات المقبلة. كما أن هناك إستنفار أمني كبير في العاصمة ومنطقة السيف والإحتجاجات في جميع المناطق البحرينية المجاورة لمجمع السيف ، كما أن ثوار قرية الهملة قاموا بإغلاق الشارع المؤدي إلى قصر الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة.

    وقد قامت قوات المرتزقة الخليفية منذ صباح اليوم ولساعة كتابة هذا البيان بإعتقالات واسعة في صفوف الشباب البحريني الثائر لكي لا يشاركوا في فعالية سهام الكرامة من أجل إفشالها ، ولكن الشعب وشباب الثورة سوف يشاركون وبكل قوة في هذه الفعالية الثورية التي أصبحت ناجحة.

    وتتركز فعالية سهام الكرامة في : شارع مركز المعارض – منطقة السنابس 2- إغلاق شارع الفاتح الرئيسي – العاصمة 3- إغلاق الشارع الرئيسي لمنطقة السهلة 4- إغلاق شارع البديع – من جهة الدراز 5- إغلاق شارع الخدمات الحيوي – توبلي 6- إغلاق شارع عين عذاري 7- إغلاق بعض الشوارع في جزيرة سترة 8- إغلاق الشارع بالقرب من مجمع الدانه 9- إغلاق الشارع الرئيسي بالقرب من باب البحرين – المنامة 10- إغلاق شارع الحكومة بالعاصمة – بالقرب من السكرتارية 11- إغلاق بقية الشوارع الحيوية في البحرين وبالقرب من مجمع السيف.
    هذا وقد قامت قوات المرتزقة الخليفية مدعومة بقوات الإحتلال السعودي والمنتشرة بكثافة في مختلف أنحاء البحرين وبالقرب من مركز المعارض ومجمع البحرين (مجمع جيان) بقمع فعالية سهام الكرامة بكل عنف مفرط مستخدمة أنواع الأسلحة من قنابل صوتية وقنابل الغاز السام والمسيلة للدموع والرصاص المطاطي ورصاص الشوزن المحرم دوليا.

    البحرين سهام الكرامة اليوم أرهقت السلطة منذ الصباح الباكر ،والتي سوف ترهق السلطة اليوم في تمام الساعة الثالثة عصرا في منطقة السيف وكرباباد ، وهكذا إستطاع شباب الثورة رغم التواجد العسكري المكثف أن يفرضوا أنفسهم على الساحة ليقولوا للسلطة بأننا ماضون في مشروع إسقاط النظام وحق تقرير المصير ولن نرضى بالإصلاحات السياسية السطحية ولن نرضى ولن نقبل بشرعية السلطة الخليفية وشرعية بقاء الطاغوت والديكتاتور حمد بن عيسى آل خليفة.

    إننا على عتبة جديدة من إبتكارات جديدة لشباب 14 فبراير الذين نجحوا في فعالية سهام الكرامة وأنهم هم الذين سطروا الملاحم في المقاومة وإستعادة الكرامة ومرحلة الدفاع عن النفس بوسائل مختلفة وعدم الإستسلام والمهادنة ، فالسلمية للثورة لا تعني الإستسلام والمهادنة وإنما الدفاع المقدس هو الطريق الوحيد للوقوف ضد غطرسة السلطة وإستهتارها بإنتهاك الأعراض والحرمات ومحاكمة النساء الزينبيات لمدة ستة أشهر ، وإعتقال السيدة جليلة السلمان بصورة وحشية مرة أخرى لتصريحاتها في وسائل الإعلام لما جرى لها وما جرى للحرائر من النساء البحرانيات والمعتقلين السياسيين والنشطاء الحقوقيين وقادة ورموز المعارضة وشباب الثورة.

    لقد أثبت شباب ثورة 14 فبراير بأنهم قادرون على مواصلة الطريق والثورة من أجل إسقاط النظام وحق تقرير المصير وإستحالة إصلاح السلطة الخليفية التي إستسلمت للحكم السعودي وتنفذ المشروع والطبخة الأمريكية الصهيونية البريطانية السعودية.

    إن شعبنا في البحرين بات لا يقبل بشرعية هذه السلطة الخليفية ولن يقبل بتسطيح المطالب ومحاولة تلميع الحكم بإقالة رئيس الوزراء وإجراء إصلاحات سياسية سطحية.

    إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين في الوقت الذي يدعمون مواقف سماحة آية الله العلامة القائد السيد هادي المدرسي (دام ظله) ومواقفه السياسية وإرشاداته الثورية للشعب وشباب الثورة بعدم الإستسلام للطغيان الخليفي ومواصلة الثورة حتى النصر ، وعدم الرضوخ لوثيقة المنامة الإستسلامية ، ويدعمون مواقف سماحة آية الله العلامة الشيخ محمد سند الداعم لإئتلاف المعارضة البحرينية من أجل التغيير وسائر فصائل المعارضة المطالبة بإسقاط النظام ، والداعي لإقامة مجلس إنتقالي وحكومة إنتقالية التي نراها تجد طريقها إلى النور بولادة حكومة الظل للمعارضة وشعب البحرين ، فإنهم يرفضون وبكل قوة المشاريع ووثائق المهانة الأخيرة من أجل إرجاع الثورة إلى الوراء وإبقاء شعبنا شعبنا تحت هيمنة وذل الحكم الخليفي الجائر.

    إن أنصار ثورة 14 فبراير يطالبون إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير والتحالف من أجل الجمهورية وإئتلاف المعارضة البحرينية من أجل التغيير بالإسراع في الإعلان عن وحدة للمعارضة ومجلس تنسيقي والإعلان عن إستراتيجية شاملة للنضال والجهاد من أجل إسقاط النظام وإقامة الحكم البديل الحضاري في ظل نظام سياسي تعددي على أنقاض الحكم الخليفي.

    كما أننا نطالب المعارضة بكل أطيافها بأن تتفق على وفود للذهاب إلى الدول العربية والإسلامية والغربية والولايات المتحدة الأمريكية وتوضيح وجهات نظر المعارضة المطالبة بإسقاط الحكم.

    إن أنصار ثورة 14 فبراير يرفضون وثيقة المنامة الإستسلامية سياسيا والتي عبرنا عنها بوثيقة المهانة ، كما نرفض وبقوة الحوار مع السلطة الخليفية التي يطالب شعبنا بإسقاطها وسقوط الطاغية حمد.

    إن إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير هم أصحاب المبادرات الثورية غير المهادنة للسلطة والمطالبين بسقوط الطاغية حمد ونظام حكمه ، ولا يقبل بالحوار ومهادنة السلطة والقبول بشرعيتها ،وإننا نحذر بعض الجمعيات السياسية المعارضة ورموزها بإستغلال هذه الفعاليات وخصوصا فعالية سهام الكرامة وغيرها وتجييرها لمشاريعها الإستسلامية المهادنة للسلطة والمطالبة بإبقاء الشرعية للحكم الخليفي وديكتاتور البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

    إن شباب الثورة بكل توجهاتهم السياسية ومعهم فصائل المعارضة السياسية المطالبة بإسقاط النظام يعلنون بأن فعالياتهم الثورية من أجل حق تقرير المصير وإسقاط النظام ، وإن هذه الفعاليات والعمل الثوري الجماهيري لا يؤمن بالحوار والمطالبة بإصلاحات سياسية في ظل السلطة الخليفية وشرعيتها.

    لقد أثبتت الأيام وخصوصا بعد تفجر ثورة 14 فبراير بأن الحكم الخليفي يرفض الإصلاحات السياسية الحقيقية ، وتراجعت البحرين في مجال الإصلاحات بعد التدخل السعودي وإحتلال قوات الإحتلال السعودي للبحرين وفرض المشروع الأمريكي السعودي الصهيوني في الإصلاح السياسي الرامي إلى عودة البلاد إلى ما قبل 14 فبراير وتشديد القبضة الأمنية السعودية والخليفية ضد أبناء شعب البحرين المطالبين بالحرية والكرامة وحقوقهم السياسية العادلة والمشروعة وحقهم في تقرير المصير.

    إن فعالية سهام الكرامة هي أحد الفعاليات الثورية لشباب الثورة الرامية لحق تقرير المصير وإسقاط الحكم الخليفي تمهيدا لمحاكمة ديكتاتور البحرين ورموز حكمه والمتورطين بإرتكاب جرائم حرب ومجازر إبادة من قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة والقوات المرتزقة الأردنية.

    شعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد .. يسقط حمد الشعب يريد إسقاط النظام
    لا للحوار مع القتلة والمجرمين
    يسقط حمد .. يسقط حمد
    يا آل خليفة إرحلوا

    أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
    المنامة – البحرين

  • الوفاق: مقتل القذافي رسالة لمن يحكمون شعبهم بالتهميش والإستعداء
    وصفت جمعية “الوفاق” مقتل الرئيس الليبي معمر القذافي بأنه “رسالة بالغة الأهمية لكل من يحكمون أبناء شعبهم بلغة النار والحديد والتهميش والاستعداء”.

    وهنأت “الوفاق”، في بيان، الشعب الليبي الشقيق بسقوط “مغرور ليبيا” الذي أمعن في القتل والظلم واستعدى شعبه وزرع الخصومة والفرقة والاقتتال بينهم”، مضيفة أن “الشعب الليبي الثائر يستحق بجدارة أن يعيش الاستقرار والطمأنينة بعد الفترات العصيبة والمأساوية التي عاشها طوال حقبة القذافي”.

    وذكَّرت “الوفاق” بأن “حكم القذافي الذي وصل إلى أكثر من 40 عاماً وأعقبته هذه النهاية يتطلب من الأنظمة المتعنتةً والمتمسكة بتهميش شعوبها، أن تعي بأن الشعوب لن تهدأ ولن تتراجع، وان التحول للديمقراطية ضرورة فورية وان كل تأخر يعقد الأوضاع ويجعل من النهاية أكثر خزياً وعاراً وقسوة على الأنظمة”.

    من جهة أخرى، قالت “الوفاق”إن الأحكام الصادرة بحق عدد من النساء المعتقلات في قضية ما يعرف بـ”الستي سنتر” مستغربة ولم يستوفِ الدفاع حقه”، مشددة على أن “الحكم ضد النساء المعتقلات يزيد الاحتقان ويؤجج الأزمة ويذهب بها بعيداً عن الحل”.

    ولفتت إلى أن “طريقة اعتقال هؤلاء النسوة كانت بصورة مهينة واستنكرها الضمير الإنساني، حيث تمت معاملتهن وقت الاعتقال بطرق رشح منها مشاهدة مهينة للكرامة الإنسانية، فضلا عن دعاوى التعرض للتعذيب والمعاملة القاسية والمهينة، والتي اقر وزير الداخلية في مقابلته الأربعاء الماضي بحصول التجاوزات في التوقيف”.

    واعتبرت أن “هذه الأحكام وغيرها إنما صدرت لأسباب تتعلق بالتعبير عن الرأي بطريقة سلمية، ولكون الآراء التي يحملنها هؤلاء النسوة لا تتوافق مع آراء السلطة فيكون مصيرهن السجن والأحكام القاسية”.

صور

إعتصام شموع في الدير تضامناً مع الرموز

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: