164 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الرابع والستون بعد المائة :: الأحد،23 تشرين الأول/أكتوبر2011 الموافق25 ذي القعدة 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • بسبب مواقفه الداعمة للثورة البحرينية ؛وزير الخارجية يهاجم السياسي العراقي احمد الجلبي
    وكشف وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، أن الأمن الوطني في البحرين كان على دراية تامة بأنشطة المدعو علي غلام شاكوري الذي ينتمي الى فيلق القدس والذي اتهمته الولايات المتحدة بالتورط في مؤامرة التخطيط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.

    وقال وزير الخارجية في تصريح لصحيفة «الواشنطن بوست» الأميركية «إن هذا الرجل (شاكري) ليس جديدا علينا»، موضحاً أنه قبل عدة أشهر من صدور لائحة الاتهام تعرفت الاستخبارات الخليفية والسعودية عليه باعتباره «محاوراً إيرانياً» مهماً مع بعض عناصر المؤامرة التخريبية الانقلابية في البلاد.

    وتساءل وزير الخارجية عن الدور الذي فعلته الولايات المتحدة بشأن إيران حتى تظهر مدى جديتها بعد استنكار الرئيس الأميركي باراك أوباما لمؤامرة اغتيال السفير السعودي في واشنطن والتحذير الذي اطلقه من أن إيران «ستدفع الثمن».

    وقال الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة: «نحن نطلب من الولايات المتحدة أن تدافع عن مصالحها وتحدد الخطوط الحمراء التي لا ينبغي تجاوزها»، مشيرا في هذا الصدد إلى الهجمات الممولة من إيران ضد القوات الأميركية في لبنان والعراق،

    مضيفا قوله: «لقد فقدتم أرواحا بشرية عديد المرات بسبب الأعمال الإرهابية، غير أننا لم نر أي رد فعل مناسب. هذا أمر خطير حقاً. إن مثل هذه الهجمات قادمة في الوقت الراهن إلى حدودك».

    ولفت وزير الخارجية الى دور السياسي العراقي أحمد الجلبي في المؤامرة على مملكة البحرين.

    وقال ان هذا الرجل هو موضع اهتمام من المراقبين الأميركيين المعنيين بشئون الشرق الأوسط لدوره المهم الذي مارسه في تعبئة إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش لغزو العراق في العام 2003، ومنذ ذلك الحين ظل يصارع من أجل تولي مقاليد السلطة في بغداد، كما أنه يقف في صف إيران بشأن القضايا الإقليمية.

    وأوضح وزير الخارجية أن الجلبي أخذ الآن على عاتقه قضية إحاكة المؤامرات ضد البحرين وقد وصل به الأمر في شهر مارس/ آذار الماضي إلى حد اقترح تنظيم «أسطول» لتقديم مساعدات للبحرين، على غرار الأسطول التركي الذي حاول دخول قطاع غزة العام الماضي.
    وأضاف الشيخ خالد: «إننا نعتبره عميلاً إيرانياً بلاشك».

  • المعارضة البحرينية تواصل فعاليات سهام الكرامة ضد النظام
    اطلقت المعارضة البحرينية تحركا جديدا تحت عنوان سهام الكرامة، تضمن اغلاقا شاملا لكلِ الشوراع الرئيسة والفرعية في البلاد لا سيما في العاصمة المنامة وسط انتشار امني كبير لقوات النظام.

    وأفادت الأنباء عن إغلاق شارع القصر وشارع الحکومة من قبل المتظاهرين في أحياء المنامة.

    فيما واجهت قوات النظام المدعومة من قوات الاحتلال السعودي هذا التحرك بالعنف والنار والغاز المسيِل للدموع .

    كما أطلقت قوات النظام الغازات السامة داخل منازل المواطنين في منطقة السنابس بعد عجزها عن اعتراض فعالية “سهام الکرامة”.

    وذكرت مصادر اخبارية ان هناك ارتباكا حدث في صفوف قوات أمن السلطة الخليفية بعد اغلاق المتظاهرين للطرقات في فعالية سهام الكرامة وسط تحليق لمروحيات النظام.

    كما افادت ان متظاهري قرية الهملة في غرب البحرين يغلقون الشارع المؤدي الى قصر الشيخ عيسى .

    وتهدف عملية سهام الكرامة اغلاق الشوارع الرئيسة عبر شعار “اغلق، اهرب، كرر” ، وباخذ الاعتبار عدم غلق الشوارع القريبة من المستشفيات و المراكز الصحية.

    وتفاجأت قوات النظام الخليفي بهذه العملية، حيث تمكن الشباب المحتجون من اغلاق الشوارع التالية:

    1- إغلاق شارع مركز المعارض – منطقة السنابس

    2- إغلاق شارع الفاتح الرئيسي – العاصمة

    3- إغلاق الشارع الرئيسي لمنطقة السهلة

    4- إغلاق شارع البديع – من جهة الدراز

    5- إغلاق شارع الخدمات الحيوي – توبلي

    6- إغلاق شارع عين عذاري

    7- إغلاق بعض الشوارع في جزيرة سترة

    8- إغلاق الشارع بالقرب من مجمع الدانه

    9- إغلاق الشارع الرئيسي بالقرب من باب البحرين – المنامة

    10- إغلاق شارع الحكومة بالعاصمة – بالقرب من السكرتارية

    11- إغلاق شارع ميناء سلمان

    هذا ويحاول المرتزقة فتح بعض الشوارع التي سدت بالزيوت والازدحامات المرورية الخانقة، كما وصلت قوات الأمن لتنظيف وفتح شارع الشيخ زايد.

  • التجمع الديمقراطي البحريني: معارضة الداخل والخارج متفقة على إنهاء الدكتاتورية
    أكد امين عام التجمع الوطني الديمقراطي البحريني الأستاذ فاضل عباس أن المعارضة البحرينية في الداخل والخارج متفقة على إنهاء الدكتاتورية في البلاد.

    وأضاف في مقابلة أن المعارضة ترفض الاحتلال السعودي للبحرين. مشيراً إلى أن المحاكم التي يتعرض لها المواطنين هي كيدية.

    نص المقابلة:

    نهاية اكتوبر هو بداية المحاكمة للامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي … هي محاكمة ضمن الطريق للحرية او ضريبة الحرية ؟

    فاضل عباس: هذه المحاكمة هي محاكمه كيدية وهي تعطي مؤشر على رغبة السلطة البحرينية في الانتقام من الذين طالبوا بالحرية والديمقراطية وكوني وقفت مع ثورة 14 فبراير ومطالبها في الحرية والديمقراطية فهذه محاولة للانتقام من هذا الموقف وتكميم الافواه والضغط لوقف نشر قضية شعبنا في الداخل والخارج والاتهامات الموجه لي كالتحريض على كراهية النظام والمشاركة في مسيرات غير مرخصه تؤكد بان البحرين مازالت بعيده تماما عن احترام ما جاء في المواثيق الدولية من ضرورة احترام حرية التعبير وحقوق الانسان .. والسلطة وخصوصا بعض الموتورين في الحكومة ووزارة التربية والتعليم يريدون استغلال أي حكم بالادانة يصدر وذلك لفصلي من العمل في وزارة التربية وهي تصفية حسابات بعد تبنينا سابقا لملف الفساد في وزارة التربية والتعليم وخصوصا ما يتعلق بالفساد والتمييز الطائفي في البعثات والتوظيف والترقيات وقيامنا برفع اكثر من 12 دعوة قضائية ضد وزير التربية ولكن للاسف فان القضاء لم ينصف المتضررين من هذا الفساد ولذلك هؤلاء الموتورين يصفون حساباتهم معي الان ونحن قلناها ومازلنا نقولها باننا ثابتون على موقفنا ولن تخفينا هذه المحاكمات السياسية التي هي تسيء للنظام وتثبت دعايته الكاذبه حول الديمقراطية المزعومة في البحرين.. ونحن سوف نبقي مع شعبنا مهما حصل ومهما كانت الضغوط.

    وثيقة المنامة هي خارطة طريق جديدة للبحرين كنتم طرف موقع عليها جوبهت بالرفض والتخوين ..نظرة التجمع لها ؟

    فاضل عباس: التجمع ينظر الي وثيقة المنامه باعتبارها خارطة طريق للحل السياسي في البحرين وكذلك تشكل الحد الادني مما يمكن قبوله بعد هذه التضحيات من شعبنا العظيم في ثورة 14 فبراير وهي اكثر من 40 شهيد والمئات من الجرحي والمعتقلين والمئات من المفصولين من اعمالهم والعشرات من حرائر البحرين المعتقلات.. بالاضافة الي انها تشكل اطار سياسي لتحالف جبهوي للمعارضة في الداخل ممثله في الجمعيات السياسية الخمس الموقعة عليها.

    الجمعيات السياسية في البحرين مازلت لم تتشكل لها منذ 14 فبراير صيغة العمل المشترك فهل وثيقة المنامة هي جاءت مقابل تجمع التحالف البحراني في الخارج … واذا لم يكن هل هناك تنسيق بين الداخل والخارج ؟

    فاضل عباس: لا المعارضه في الداخل والخارج متفقه على ضرورة الخلاص من الدكتاتورية وحق شعب البحرين في تحديد مستقبله عبر مجلس تاسيسى منتخب والاختلاف في التفاصيل والمستقبل فنحن نعتقد بضرورة الملكية الدستورية كالمملكات العريقة وهم لهم وجهة نظر اخري.

    هل ساهم الإعلام الجديد في في ايصال مشاهد الثورة البحرينية للعالم ؟ وهل التعتيم الاعلامي كان سببا في عدم وصول الثورة لاهدافها ؟

    فاضل عباس : وسائل التواصل الاجتماعي او الاعلام الالكتروني او الاعلام الجديد كما سميتها كالفيس بوك والتويتر لعبت دور مركزي في الثورة وتواصل الثوار ونشر الثورة للعالم لانه للاسف كان هناك تخاذل من قبل الاعلام العربي والدولي نتيجة المصالح الخاصة لبعض الدول كالسعودية وباقي دول مجلس التعاون الخليجي التي تدعو سوريا الي حقن الدماء والديمقراطية بينما هي تعتم على ثورة البحرين لكي لا تنتشر مطالب الديمقراطية في دول المجلس وخصوصا ان بعضها يعيش حالة تخلف كبيره لا يوجد فيها حتي دستور كالسعودية وهي امارات تحكم حكم مطلق غير ديمقراطي والولايات المتحده الامريكية ايضا كانت متخاذله وتطلق تصريحات ايجابية اتجاه ثورة البحرين ولكنها تدعم النظام بشكل كامل وتعمل على انزال سقف مطالب المعارضة هذه كلها ساهمت في التعتيم على جرائم النظام ولكنها لم تستطيع واد الثورة بل الاحتجاجات في البحرين مستمره حتي اليوم.

    البحرين هي مفتاح التغيير في الخليج هل ترى انها نموذجية لطريق الحرية والديموقراطية ؟

    فاضل عباس: اتفق مع هذا التعبير فالبحرين هي مفتاح التغيير في الخليج وكان هذا هو السبب في اتفاق دول مجلس التعاون الخليجي على التعتيم عليها ومن ضمن ذلك تعتيم قناة الجزيره والعربية على مجريات الثورة.. ولكن في تقديري فان اصرار شعب البحرين على الاستمرار في ثورته قد احرج هذه القنوات الفضائية واثبت عدم مهنياتها وفي الجانب الاخر لم تستطيع هذه السياسية الخليجية في وقف الثورة بل هي مازالت مستمره.

    الواقع السياسي البحريني مشاهده القادمة … وهل الشارع او الثوار يبقى نفسه صامد ؟

    فاضل عباس : الثوار والشارع البحريني صامد ويرفع شعار لا تراجع لا تراجع حتي تحقيق المطالب بالديمقراطية .. وقد ادي هذا الصمود الي تغيير في الموقف الدولي فالادارة الامريكية الان قررت وقف بيع الاسلحة للنظام وهناك صفقة اسلحة تقرر وقفها وهناك مواقف للعديد من الدول الاخري التي لن تستطيع الصمت طويلا على جرائم النظام وهذا بفضل صمود شعبنا.

    هل هناك بوادر انفراج في الوضع البحريني ام نتوقع تصعيد ؟

    فاضل عباس: لا يوجد بوادر انفراج باتجاه ديمقراطية كما يطلبها شعب البحرين وكما جاءت في وثيقة المنامه بل ما تسعي اليه السلطة البحرينية هو ابتداع حل تلفيقي يعيد انتاج هذه السلطة غير الديمقراطية عن طريق تعديلات دستورية محدوده ومعاقبة بعض ضباط الامن بسبب الانتهاكات لحقوق الانسان .. ولكل هذا تحايل فالانتهاكات هي ممنهجه وهي مسئولية النظام بالكامل وليس ضباط صغار والمطلوب دستور جديد عن طريق مجلس تاسيسي وليس تعديلات في دستور 2002 غير الديمقراطي لذلك لا يوجد بوادر حل حاليا وخصوصا ان الادارة الامريكية مازالت بعيده عن الضغط على النظام ليستجيب لمطالب الشعب في الحرية والديمقراطية.

    هناك مشكل تحديد المصطلحات في الخطاب السياسي للجميعات المعارضة؟ مثالا قوات درع الجزيرة …قوات احتلال سعودي ؟

    فاضل عباس: لا لا يوجد مشكله فالجمعيات السبع المعارضه اصدرت بيان عند دخول القوات السعودية والامارتية الي البحرين واعتبرتها قوات احتلال وطالبت برحيلها ونحن في التجمع نتبني هذا الموقف ومازلنا نقول بانها قوات احتلال .. فمن حضر للبحرين ليس درع الجزيره بل هي قوات سعودية وبدرجه اقل اماراتية بينما رفضت قطر وعمان والكويت المشاركة معهم .. ووجود هذه القوات مخالف لاتفاقية قوات درع الجزيره فلا يوجد اعتداء خارجي على البحرين بل هناك مشكلة داخلية بين السلطة الحاكمة والشعب.

    هل نشهد في البحرين بادرة من طرف المعارضة لبلورة رؤية معينة لقيادة العمل الميداني ام تكتفي بالخطابات والتجمعات ؟

    فاضل عباس: المعارضه تشارك في العمل الميداني ولا تكتفي بالمهرجانات ورؤيتها هي ما جاء في وثيقة المنامه.

    التجمع الوطني الديمقراطي كيف يرى الحل في البحرين ؟

    فاضل عباس: التجمع يري الحل في ما جاء في وثيقة المنامه بالملكية الدستورية كما في بريطانيا والديمقراطية العريقة وبغير ذلك لا حل في البحرين .. فالشارع البحريني اليوم ليس كما في 2001 ولن يستطيع احد ان يعطي حلول تلفيقية فيقبلها الشارع.

    زرتم الجزائر سابقا في اطار ملتقى الاسرى الدولي كيف لمستم هذا ؟ ومالمطلوب من شعب الجزائر وخاصة مثقفيها اتجاه ثورة البحرين ؟

    فاضل عباس: انا اعتز بهذه الزيارة للجزائر واتمني تكرارها فقد وجدت شعب طيب ولديه اخلاق عربية اسلامية عالية جدا ويعتز بعروبته ومثقف جدا.. والشعب الجزائري هو ملهم للشعب العربي في كل قطر عربي للتضحية والحرية وكلنا يعرف التاريخ العريق للجزائر في التحرر.. نحن واثقون ان شعب الجزائر يقف معنا وانا سوف ادعوا لمعارضه في الداخل لزيارة الجزائر ضمن جدول زياراتها العربية وذلك لتوضيح حقيقية ثورة البحرين للشعب الجزائري والقوي السياسية فيه.

    ربما يكون سؤال غريبا لكن هل الاستاذ فاضل عباس يتوقع اطلاق سراحه ام يعتقل داخل المحاكمة؟

    فاضل عباس : لا استطيع التنبوء بهذا الموضوع فنحن نعيش مع سلطة مجرمه ولكن اعتقد ان اعتقالي حماقه جديده تضاف لحماقات هذه السلطة وهي سوف تخسر كثيرا بهذه الخطوة ولكن نحن صامدون مرابطون هنا في ارضنا وارض ابائنا واجدادنا ولكن نغير موقفنا حتي لو دخلت السجن.

  • اعتقال محمد مشيمع والإعتداء عليه بسبب تصريحاته عن معاناة والده
    داهمت الأجهزة الأمنية، مساء الخميس، منزل الشيح حسن مشميع واعتقلت ابنه محمد، وزوح ابنته حسن، واقتادوهما إلى منطقة قرب مجمع الهاشمي حيث انهالوا عليه بالضرب المبرح لمدة نصف ساعة، وهددوه بـ”ضربة لم يرها من قبل” إذا حاول كشف معاناة والده المعتقل.

    وخلال اقتحام الأجهزة منزل مشيمع تصدت لهم إحدى بناته ودفعتهم إلى الخروج من المنزل، لكنهم عادودا هجومهم ودخلوا غرفة محمد الذي كان نائماً وقاموا بضربه على مرأى من امه واخواته، واعتقلوا أيضاً حسن زوج إبنه الشيخ مشيمع، واقتادوهما الى منطقة قرب مجمع الهاشمي حيث كانت في انتظارهم فرقة من قوات مكافحة الشغب وانهالوا عليهم بالضرب والركل لمدة نصف ساعة تقريبا، ما أدى إلى إصابات بليغة في ظهر محمد، نقله أهله إثرها الى المستشفى.

    وتوعدت الأجهزة الأمنية محمد بـ”ضربة لم يرها في حياته” إذا تحدث مجدداً إلى الاعلام عن مرض والده. وقد أبدت منظمات دولية عدة ولجنة الصليب الاحمر قلقها من سوء معاملة الشيخ مشيمع داخل السجن وسوء الرعاية الصحية اللازمة بسبب معاودة اصابته بالسرطان.

  • حسين الحداد: الحكومة رفضت اعطاء عائلة الاستاذ حسن مشيمع الوصفات
    اكد الباحث الاسلامي والمعارض البحريني الشيخ حسين الحداد بان قضية الاقتصاد تعتبر قضية مهمة للحكومة الخليفية وكذلك للشعب، معتبرا ان الشعب البحريني بحاجة الى بعض الاوراق لطرحها.

    قال الحداد ان المسيرات وكذلك الاعتصامات تعتبر اوراقا اخرى وكذلك الفعاليات المهرجانية، فهذا الشعب لا يمتلك سلاحا كي يقاوم به ولا نريد ان نتوجه الى العنف حاليا ونقولها الان لا نريد ان نتوجه الى مقاومة مسلحة، فهذه المسألة جدا مهمة.

    و قال لا اعتقد احد في العالم يرفض هذا المبدأ ويرفض هذه الطريقة لاننا لا نقاوم، لا بالسلاح ولا بغير السلاح، نحن خرجنا بأجسادنا بايماننا وبصلابتنا.

    واضاف ان اكثر دول العالم وقفت ضد الشعب البحريني وقالوا بان هذا الشعب يشوه الاقتصاد وهذا الشعب يشوه الدين، هذا الشعب يقوم بالقتل والسفك ، بينما تشير كافة الصور والمشاهد ضد الحكومة الخليفية.

    ولدي اثباتات وتوجد لديّ ورقة فيها تصريح لكاثرين اشتون وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي وقد انتقدت فيها الاحكام التي اصدرتها محكمة السلامة الوطنية (العسكرية) ضد المواطنين الذي حكموا بالسجون باحكام تعسفية وخاصة الاطباء.

    وتابع: فما يحدث بالشارع العام هو مهزلة من بعض الحكام وبعض الانظمة التي تخشى على نفسها فتساند غيرها.

    واشار الباحث الاسلامي والمعارض البحريني حسين الحداد الى ان مسؤولا اماراتيا أبلغ مسؤولا بالنظام الخليفي بان الاقتصاد البحريني في انهيار وينصح المسؤولين البحرينيين بتدارك الوضع بصورة سلمية وواضحة وبمحاولة فتح طاولة حوار للخروج من هذه الازمة الاقتصادية.

    واضاف الحداد بان الازدهار التي تتحدث به الحكومة الخليفية الغاشمة الظالمة المستبدة والمستكبرة هو قمع هذا الشعب وسفك دمائه واعتقاله وتهجيره وقتله، بل حتى فاق الاسلوب العربي الاصيل بان للمرأة حشمة واحترام خاص، وضارب المرأة لا يعتبر رجلا، فكيف اذا سجنها وحكمها؟

    وقد اثبت شباب البحرين للعالم باكمله بصبرهم وشجاعتهم بانهم رسل السلام في العالم.

    كما رفض الشيخ الحداد الصلاحيات التي اعطيت للبرلمان بان يراقبوا عمل الوزراء وقال: اريد ان اسال من يراقب رئيس الوزراء ومن يراقب نظام آل خليفة ومن يراقب العائلة المالكة، مؤكدا نحن لا نريد برلمان توسعه الحكومة متى تشاء وتضيقه كما تشاء.

    وبالنسبة للحالة الصحية للاستاذ حسن مشيمع أكد بان لديه معلومات تفيد بان الحكومة رفضت اعطاء عائلة الاستاذ حسن مشيمع الوصفات التي بواسطتها اعطيت الحقن والجرعات الطبية، بعد ان قدموا تقريرا طبيا بذلك، حيث أفاد بان الاستاذ مشيمع يعالج بالمستشفى العسكري وهذا المستشفى تابع للنظام الخليفي.

    وحذر الشيخ الحداد الحكومة بانه لو اصاب الاستاذ مشيمع اي مكروه فانها ستفتح فوهة بركان لا تنطفئ ابدا.

  • المعارضة البحرينية: السعودية تخشى ثورتنا لأنها تهدد عرشهم
    هي الثورة المظلومة بلا شك، ثورة شعب البحرين الذي يطالب بمطالب دستورية عادلة، ويقابلها حاكمهم بمزيد من القمع، تارة يستعين بجيشه النظامي، وتارة أخرى يستعين بجيش المملكة السعودية ليقمع بها ثورة شعبه.

    جريدة البديل قررت استضافة وفد من المعارضة البحرينية بمقر الجريدة، لتنقل الصورة التي لا يراها الكثيرون عن ثورة البحرين السلمية التي تطالب بإصلاح النظام وليس بإسقاطه.

    المطالب الأساسية كما نقلها المعارض البحريني “راضي الموسوي” نائب الأمين العام للشئون السياسية بجمعية وعد البحرينية، هي المطالبة بالملكية الدستورية وليست الملكية المطلقة ويكون الملك هو رمز للوحدة الوطنية، ومجلس نيابي منتخب كامل الصلاحيات ودوائر انتخابية عادلة، ومناقشة أملاك الدولة، إضافة إلى مواجهة التجنيس السياسي الذي انتهجته الدولة بشكل أكبر منذ العام 2002 .

    وأضاف الموسوي أن الثورة البحرينية وجهت بشكل قمعي منذ 17 فبراير عندما هاجمت قوات الأمن دوار اللؤلؤة للمرة الأولى وقتل عدد من الشباب واعتذر ولي العهد عن مقتل الشباب ووعد بأنه سيتم تشكيل لجنة للتحقيق في ظروف مقتلهم ولجنة التحقيق منذ 17 فبراير وحتى الآن لم نسمع لها كلمة واحدة .

    في 17 فبراير بدأت الاتصالات بين ولي العهد والمعارضة وكنا في اجتماع واستمر الاجتماع من العاشرة صباحا حتى الساعة الثالثة فجرا وهذا الحوار كان يتحدث عندما هاجمت قوات الأمن دوار اللؤلؤة وقتلت مجموعة من الشباب، مشيرا إلى أن قوات الأمن تختطف النشطاء وتقتلهم وتلقي بجثثهم على قارعات الطرق.

    أضاف أن الصورة التي انطبعت في وجدان الشعب المصري عن الشعوب الخليجية هي أنها شعوب تعيش في رغد مالي واقتصادي كبير، لكن الحقيقة عكس ذلك فعندنا في البحرين الثروة تتركز في أيدي 5 % من السكان وأكثر من 80 % من أراضي الدولة هي أراضي خاصة للعائلة الحاكمة وغيرها وبلغ الفساد المالي والإداري أوجه في البحرين إضافة إلى أن القطاع العام لا يشكل 45 % في حين القطاع الخاص يشكل 65 % .

    وعن الدور الذي لعبته المملكة العربية السعودية في الثورة البحرينية قال حسن المرزوق رئيس التجمع الوطني السياسي المعارض وأحد منسقي 14 فبراير، قال أن النظام السعودي لن يقبل بأي شكل من الأشكال حدوث تغييرات حقيقية في البحرين لأن هذا سيؤثر تباعا على المملكة العربية السعودية وسيؤثر على كافة الأنظمة في دول الخليج العربي، لذا فكان دور السعودية متوقعا في رفضها وقمعها للثورة البحرينية.

    المرزوق انتقد دور الإعلام العربي في تغطية ثورة البحرين قائلا ” الجزيرة التزمت الصمت عما يحدث من قمع وسجن وقتل على الهوية وكافة وسائل الإعلام العربي بإذعان من المملكة العربية السعودية”.

    فيما قال السيد رضوان أمين السر ومسؤول مكتب العلاقات العامة بجمعية العمل الإسلامي أن القاسم المشترك الآن بين كافة الشعوب العربية أن تقول لتلك الأنظمة المعية كفي، فتلك الشعوب التي أنهكها الاستعمار وتلك الأنظمة تسعى للعدالة والكرامة والحرية، فواقع تلك الأنظمة يجب أن ينتهي.

  • العمران: فعاليات 14 فبراير ردا على انتهاكات السلطة
    أكد الناشط الحقوقي البحريني ان فعاليات سهام الكرامة التي يقوم بها شباب 14 فبراير في البحرين تأتي في اطار الاحتجاج على محاكمة النساء بستة اشهر ظلما في محاكمات غير عادلة.

    قال عباس العمران ان شباب 14 فبراير وهو الذراع الميداني الذي يمثل الثورة البحرينية في الشارع، قد نجحوا بنقل الاحتجاجات من القرى والمناطق البعيدة الى وسط العاصمة اضافة الى طوق الكرامة وطوفان المنامة وغيرها من الفعاليات الناجحة.

    وأضاف، عندما نجحت فعاليات طوفان المنامة وطوق الكرامة هرع ولي العهد الى التجار ليطمأنهم بان الوضع الاقتصادي جيد وهذا يعكس الحالة التي اصابت اقتصاد البحرين.

    وتابع: شاهدنا بان البورصة في البحرين قد انخفضت 18 درجة وهذا ما لم يحدث منذ اكثر من عشر سنين، ما يعكس نجاح هذه الفعاليات التي نقلت الاحتجاجات الى وسط العاصمة والتأثير على الاقتصاد.

    واشار الناشط الحقوقي البحريني الى ان الاقتصاد الذي يعتمد عليه النظام البحريني هو النفط ومشتقاته والتي تصل نسبتة 87%، كما تعهدت الدول الخليج الفارسي بأن تمد النظام البحريني لمدة عشر سنوات قادمة بأكثر من مليار دولار سنويا.

    بالتالي فانهم يرسلون اشارات الى الشعب البحريني بانكم لا تستطيعون القضاء على النظام من خلال ضرب اقتصاده فنلاحظ بان النظام الخليفي يقف بحسب ما يؤتى له من رعاية من قبل السعودية وباقي دول الخليج الفارسي.

    الى ذلك قال العمران بان افراد من آل خليفة ومقربين منهم يملكون ما مقداره 240 مليار دولار متعلقة بمصارف وفنادق، هؤلاء لا يدفعون اية ضرائب الى ميزانيات الدولة على الاطلاق، مضيفا ان دخلهم يفوق عشرة اضعاف الدخل القومي.

    واكد ان الفعاليات الناحجة التي اطلقها شباب 14 فبراير تأتي من اجل تطويق هذا المجمع المالي، والتي تعكس وعي هؤلاء الشباب وتوجيههم الضربات المؤلمة لمفاصل ومصالح الافراد المسيطرين على المال.

  • الخارجية الإيرانية: ملك البحرين طلب إجراء لقاء مع الرئيس احمدي نجاد في نيويورك
    كشف رامين مهمانبرست المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن طلب ملك البحرين لقاء الرئيس احمدي نجاد علي هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

    وأعلن رامين ميهمانبرست المتحدث باسم الخارجية الايرانية في مقابلة خاصة مع مراسل فارس عن طلب ملك البحرين لقاء الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

    مشيراً الى ان اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة يتيح الفرصة لعقد اجتماعات ثنائية بين قادة الدول المشاركة فتلقت الهيئة الايرانية خلال تواجدها في نيويورك طلبا من الهيئة البحرينية برغبة الملك حمد لعقد اجتماع مع الرئيس محمود احمدي نجاد ولكن لم تتسنى الفرصة لعقد الاجتماع بسبب الكم الهائل لبرامج المدرجة في جدول اعمال الرئيس محمود احمدي نجاد . وبعد ذلك تقدم وزير الخارجية البحريني بطلب عقد اجتماع مع على اكبر صالحي وزير الخارجية الايراني وتم عقد الاجتماع الثنائي بين الوزيرين في نيويورك.

    واستفادت الجمهورية الاسلامية الايرانية هذه الفرصة بتبيين مواقفها الصريحة والشفافة للسلطات البحرينية.

    وطالبت الجمهورية الاسلامية الايرانية السلطات بان تلبي مطالب شعبها المشروعة وتتعامل مع المحتجين بسعة صدر وبمرونة.

    وذكر وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي بان قمع المحتجين واستخدام القوة ليس السبيل الافضل لاستتباب الامن في البحرين.

    و تابع مهمانبرست مشيرا الى تصريحات وزير الخارجية البحريني في هذا اللقاء حيث قال: “ان هناك تم تشكيل لجنة مستقلة لتقصي الحقائق التي قامت بعملها والتحقيق حول ما يدور في البحرين مشيرا الى ان قرار الملك الزم الديوان الملكي والسلطات البحرينية على تتبع تعليمات اللجنة وتنفيذ اي قرار صادر عنها اعتبارا بنتائج التحقيق الخاص بها”.

    وطلب الجانب البحريني من الجمهورية الاسلامية الايرانية بمساعدته لتمهيد اجواء ملائمة لبدء الحوار الوطني في البحرين بين السلطات والشعب .

    وعبر ميهمانبرست عن موقف الرسمي للجمهورية الاسلامية الايرانية حيال الشأن الداخلي البحريني قائلا:”ان ايران ترى الحوار البناء بين السلطات والشعب في البحرين هو الحل الامثل لتفادي الازمة الداخلية فيها كما نتخذ نفس الموقف حيال سائر دول المنطقة التي وصلتها رياح التغيير بسبب الصحوة الاسلامية التي عمت المنطقة والجمهوري الاسلامية تشدد على اجراء الاصلاحات وفقا للمطالبات الشعبية في تلك الدول بعيدا عن التدخلات الخارجية” .

صور

مسيرة شموع تضامناً مع الرموز والمشيمع في النبي صالح ( علیه السلام )

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011

Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: