137 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد السابع والثلاثون بعد المائة :: الاثنین،26 أيلول/سبتمبر2011 الموافق 27 شوال 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • 14 فبراير البحرينية تعلن عن فعالية “طوق الكرامة 2”
    اعلنت حركة شباب 14 فبراير المعارضة في البحرين في بيان لها اقامة فعالية “طوق الكرامة 2” لمدة 3 ايام بدءاً من يوم الاثنين وحتى يوم الاربعاء لشل الحركة التجارية، داعية الشعب البحريني الى المشاركة الواسعة في التظاهرات.

    وقالت الحركة بان الفعالية تأتي رداً على القمع الدموي للشعب البحريني، حيث قامت قوات الامن الخليفية تدعمها قوات سعودية بالاعتداء على النساء وباختطاف عدد منهن الى جهة غير معلومة.

    و اضاف البيان ان فعالية “طوق الكرامة 2” تستهدف تقاطع ميناء سلمان في العاصمة المنامة بغرض شلّ الحركة التجارية، وذلك ردا على إستمرار النظام في عنجهيته وتعدّيه على كرامة نسائنا وعدم السماح للمتظاهرين بإقامة الإعتصام المركزي السلمي في ميدان الشهداء “دوار الؤلؤة”.

    كما اعلن البيان نية الحركة لاقامة فعالية نوعية لطوق الكرامة يوم الخميس القادم 29 سبتمبر/أيلول داعيا كافة أطياف الشعب للمشاركة في جميع الفعّاليات السلمية الهادفة.

    وكان شباب الثورة البحرينيين قد دعوا الى تظاهرة تحت شعار “طوق الكرامة” يوم الاربعاء الماضي حيث توافدت حشود البحرينيين منذ صباح الى العاصمة المنامة من كافة المناطق عبر السيارات في اكبر زحف بشري للتظاهر، احتجاجا على ممارسات النظام.

    وقد تسبب ذلك بتسجيل ازدحام شديد وصل الى دوار المطار وضواحي العاصمة والقرى المحيطة وشل السير على جسر الشيخ عيسى وشارع 14 فبراير حتى المرفأ المالي.

  • مصادر بحرينية:المشاركة في الانتخابات الجزئية قليلة جدا
    قالت مصادر بحرينية إن اعداداً قليلة من الناخبين كانت امام مراكز الاقتراع عند فتحها صباح السبت في البحرين لانتخابات تشريعية جزئية قاطعتها المعارضة.

    وتهدف عملية الاقتراع الى انتخاب 18 نائبا بدلاً من ممثلي جمعية الوفاق اكبر حركة للمعارضة الذين استقالوا احتجاجاً على قمع الحركة الاحتجاجية التي شهدتها المملكة في منتصف آذار الماضي. وكانت المرجعيات الدينية في البحرين دعت الى عدم المشاركة في الانتخابات والترشيح لها بسبب قمع السلطات للاحتجاجات المطالبة بالتغيير.

    ويتنافس 55 مرشحا على 14 مقعدا ما زالت شاغرة من اصل اربعين في مجلس النواب بينما فاز اربعة مرشحين بالتزكية نظرا لعدم وجود منافسين لهم في دوائرهم، بحسب هيئة الاعلام الخارجي في البحرين.

    وفي وقت سابق توقع وزير العدل الشيخ خالد بن علي في مؤتمرٍ صحافي عقده أن نسبة المشاركة في تشكيل مجلس النواب لن تكون اقل من 51 في المئة.

    تاتي الانتخابات غداة منع قوات الامن وصول مجموعات من الشباب الى ميدان الشهداء الذي كان مركز الاحتجاجات التي شهدتها البحرين ما بين شباط/فبراير واذار/مارس الماضي.

  • جرحى باشتباكات بين متظاهرين والامن الخليفي المدعوم سعوديا
    اندلعت اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين السلميين وقوات الامن الخليفية المدعومة سعوديا، السبت، ما ادى الى سقوط عدد من الجرحى.

    وجاءت الاشتباكات اثر تجدد التظاهرات السلمية المناهضة للنظام الخليفي، احتجاجا على القمع الذي تعرضت له حشود المتظاهرين امس خلال مسيرات جمعة العودة الى دوار الشهداء (اللؤلؤة).

    وكانت اشد المواجهات عنفا تلك التي وقعت في السنابس وادت الى اصابة عدد من الشبان برصاص الشوزن الذي استخدمته قوات الامن بكثافة.

    كما وقعت اشتباكات اخرى في مناطق النعيم وجد حفض والدية اعتدت فيها قوات الامن على النساء كما تم اعتقال عدد من الشبان.

    وهاجمت القوات الخليفية مجموعة من الفتيات حاولن مساعدة احد المتظاهرين المصابين، وقامت باطلاق النار وقنابل الغاز عليهن من مسافة قريبة ورشهن بالرذاذ الحارق، فيما كان رجال الامن يركلون المصاب وينهالون عليه ضربا بالهراوى.

    من جانب آخر قال شهود عيان ان اعدادا قليلة من الناخبين كانت امام مراكز الاقتراع عند فتحها في البحرين، حيث تنظم انتخابات تشريعية جزئية تقاطعها المعارضة.

    وبعيد فتح مراكز الاقتراع ادلى نحو 10 اشخاص باصواتهم في مركز قرب بلدة سار في ضاحية المنامة.

    وترمي عملية التصويت الى انتخاب 18 نائبا بدلا من ممثلي جمعية الوفاق الذين استقالوا احتجاجا على قمع الحركة الاحتجاجية في البلاد والذي راح ضحيته عشرات الشهداء على ايدي قوات النظام المدعومة من الاحتلال السعودي منذ منتصف اذار /مارس الماضي.

  • تحالف ثوار 14 فبراير يؤكد رفض الشعب البحريني برلماناً صورياً
    اكد المتحدث الرسمي باسم تحالف ثوار 14 فبراير عبد الرؤوف الشايب عدم اهتمام الشعب البحريني باكمله بالانتخابات التكميلية، معتبرا ان الشعب يرفض برلمانا صوريا لا يقدم ولا يؤخر ولا يحرك ساكنا.

    وقال الشايب في تصريح له: لا احد يعير الانتخابات التكميلية اي اهتمام اصلا، معتبرا ان السلطات على استعداد لارتكاب جريمة حرب وابادة جماعية وتقديم القرابين من ابناء الشعب.

    وشدد الشايب على ان عزيمة الثوار واستعدادهم لتقديم القرابين لن يثنيها عن اي اجراء حكومي من قبل قوات النظام او مرتزقته، معتبرا ان المشاركة في الانتخابات التكميلية لن تكون الا من المرتزقة والبلطجية والحرس الوطني والقوات الخاصة.

    واوضح المتحدث الرسمي باسم تحالف ثوار 14 فبراير عبد الرؤوف الشايب ان الشعب سنة وشيعة على اجماع بمقاطعة الانتخابات لان البرلمان في البحرين اثبت انه لا يقدم ولا يؤخر ولا يحرك ساكنا للشعب البحريني وما هو الا صورة ، معتبرا ان الانتخابات الصورية في الدول العربية مرفوضة رفضا قاطعا من شعوبها.

    ونوه الشايب الى ان الشعب البحريني ايضا يرفض هذا البرلمان الاعرج الذي لا يقدم ولا يؤخر بل يلمع وجه النظام على ان هناك برلمان وانتخابات وصورة لديمقراطية في البحرين، داعيا الى فضح الصورة الحقيقية للنظام وما يرتكبه من جرائم بحق الشعب.

    وانتقد المتحدث الرسمي باسم تحالف ثوار 14 فبراير عبد الرؤوف الشايب خطاب الرئيس الاميركي باراك اوباما الاخير امام الامم المتحدة خاصة ما ورد فيه حول البحرين واتهمه بانه يريد تثبيت النظام الخليفي رغم رفض الشعب البحريني المطالب باسقاطه، واستبداله بنظام عادل، ورغم علمه بان النظام لن يقوم باي اصلاحات.

  • الشيخ علي سلمان : خمسة وثمانون بالمائة من البحرينيين يقاطعون الانتخابات التكميلية
    أکد أمين عام جمعية الوفاق البحرينية الشيخ علي سلمان بان 85% من ابناء الشعب البحريني يقاطعون الانتخابات التکميلية الصورية.

    وقال الشيخ علي سلمان في تجمع حاشد ضم الآلاف من أبناء الشعب البحريني : ان 85% من الشعب سوف يقاطعون الانتخابات البرلمانية التکميلية تنديدا على قمع الاحتجاجات الشعبية .

    وقال ان الحکومة تحاول ارغام المواطنين ،لکن الشعب سوف يصمد امام هذه الضغوط ولن يستسلم امام منطق الاستبداد .

    وتابع قائلا : وفقا لاستطلاعات الراي وکذلك حسب نتائج الانتخابات لعام 2010 ، فان اکثر من 85% من أبناء الشعب البحريني لن يشارکوا في هذه الانتخابات الصورية والاستعراضية .

  • القمع المتواصل للشعب البحريني دليل انكسار للنظام
    أكد عضو المؤتمر العام لنصرة الشعب البحريني قاسم الهاشمي ان استخدام العنف المفرط من قبل سلطات البحرين هو دليل افلاس سياسي ودليل بداية الانهزام لان النظام البحريني لم يكن يملك اي كفة راجحة في طرحه السياسي او في تعاطيه مع مكونات الامة سواء كانت جمعيات رسمية او شعبية .

    وأضاف قاسم الهاشمي ان استخدام العنف المفرط تجاه الشعب البحريني دليل انهزام للنظام ودليل انتصار للامة ومحاولة من النظام تصوير انه قادر على السيطرة على فعالية “طوق الكرامة 2” لشل الحركة التجاريةومنعه وبالتالي منع الثورة من الوصول الى اهدافها.

    واوضح ان “استخدام السلطات في البحرين وقوات الاحتلال السعودية الكم الهائل من الغازات السامة في المناطق السكنية هو لخشيتها من انهزامها كونها منهزمة على كل حال والمنهزم يستخدم كل لديه”.

    وقال ان قمع الشعب هو دين جميع الفراعنة والمتكبرين ابتداءا من شاه ايران المقبور مرورا بصدام صاحب الحفرة وانتهاءا بالقذافي المختفي حاليا، مشيرا الى ان “بوادر الانهزام تفرض على الفرعون باستخدام كل ما لديه من قمع لانه لا يؤمن بتسليم نفسه لقمة سائغة لشعب سيحاسبه، لذلك يستخدم كل ما أؤتيه من قوة وكل ما يملك من سلاح ولايهمه قتل النفس وجرح الانسان وظلم الاخرين فالمسأة عنده محسومة”.

    وصرح بان ما يفعله النظام الخليفي من استهداف مباشر للشعب بصورة وحشية وخاصة اثناء تشييع الشهداء واستهدافه لقرى جزيرة سترة بالكم الهائل من الغازات والاسلحة دليل على ان النظام لايملك حلا سياسيا ولايريد حلا سياسيا وانما يريد فرض شروط معينة.

    من جهة اخرى طالب قاسم الهاشمي المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية اسناد الشعب البحريني في المحافل الدولية والمحافل الدبلوماسية لدعم الشعب وفضح النظام الخليفي ودعم الهيئات البحرينية التي شكلت مندوبين حول العالم لبيان مظلومية الشعب البحريني ومساعدتها في نشر هذه المظلومية.

    كما طالب المجتمع الدولي بان يرسل على الاقل رسائل استهجان واستنكار للنظام القمعي في البحرين الذي لم يدخر وسيلة من وسائل القمع المحرمة دوليا الا استخدمها.

    واستنكر الهاشمي الدعم البريطاني الامريكي للنظام الخليفي وتزويده بالاسلحة المحرمة دوليا والتي يستخدمها ضد المدنيين.

  • الشيخ عيسى قاسم: كل المحاولات يائسة فشعب البحرين شعب ألاحرار
    أكد رئيس المجلس العلمائي في البحرين آية الله الشيخ عيسى قاسم أن “من يبيع الاوطان والمقدسات هم أهل الدنيا، ومن لا يرون لهم وزناً إلا في المال والجاه”، واعتبر أن من “يبيع الأوطان لا دين له ولا شرف ولا احترام عنده للإنسان”.

    وأشار الشيخ عيسى قاسم إلى أن “الإعلام العربي الرسمي يتهم “الحركات التصحيحة والمطلبية والتغييرية “بالتأمر وبيع الوطن للخارج كمهرب من الإستجابة لضرورة الإصلاح والتغيير، وللتشويش على سمعة وصدق المعارضة”، وتساءل قائلاً: “ماذا أبقت الأنظمة العربية من مادة أو معنى مما تغنى به الأوطان لم يساوم عليه الأجنبي ـ القريب والبعيد ـ من أجل الإبقاء على تسلطها الظالم، واستنزافها لما يبقى من ثروات الأوطان بعد أن تعطي منه ما تعطي للأجنبي، ومن أجل استعباد انسانها؟”.

    وخلال خطبة الجمعة من مسجد الإمام الصادق عليه السلام في منطقة الدراز، شبه الشيخ عيسى قاسم الديمقراطية المتبعة في بعض البلدان العربية، ومنها البحرين، بالمثل العربي الذي يقول “رمتني بدائها وانسلت”، ولخص “واقع ديمقراطيتنا بالآتي: انتخابات ترسم دوائرها بإرادة سلطوية لا رآي للشعب فيها، ومجلس نيابي محكوم لأغلبية مخطط لها حكومياً وعلى مستوى القانون، ومحكوم كذلك على مجلس الشورى المعين، ومراكز انتخابية عامة مشبوهة لا مقتضي لها إلا حاجة في صدر الحكومة”.

    وأضاف الشيخ عيسى قاسم أن في هذه الديمقراطية “لا حق لأحد أن يبدي رأياً في مقاطعة الإنتخابات، أو يعطي وجهة نظر موضوعية في نتائجها مما يمكن أن تخالف ما يدعى له رسمياً أو تعارض الأهداف التي أريد لها حكومياً أن تحققها”، وذكَّر بأن هذه الديمقراطية “ترصد من يصل من المعارضة إلى المجلس النيابي بالمواجهة الحادة، والتسقيط والتخوين والمحاربة، وافشال أي دور إيجابي له يمكن أن يخدم الوطن خاصة في البعد السياسي، والوقوف في وجه أي محاولة اصلاح يتقدم بها”.

    ورأى الشيخ عيسى قاسم أن “ما في ديمقراطيتنا العريقة”، هو توجه الحكومة “لفرض عقوبات مركزة وثقيلة على من يقاطع العملية الإنتخابية، وليس على من يبدي فيها رأياً سلبياً فحسب”، وأشار إلى أن “الإنتخاب حق سياسي لا واجب كما هو واضح، والحق قاعدته العقلية والقانونية الإختيار، وأن لصاحبه تشريعاً أن يعمله أو لا يعمله، وذلك على خلاف الواجب الذي لا خيار تشريعاً في التخلف عن أدائه”.

    وخاطب الشيخ عيسى قاسم السلطات بالقول: “أوجدوا انتخابات حقيقية ونزيهة، ودوائر انتخابية عادلة تساوي بين المواطن وأخيه الآخر في الصوت الإنتخابي، واعطوا المجلس النيابي صلاحيات تشريعية ورقابية كاملة، وحرروه من تدخل مجلس الشورى في صلاحياته وتعطيل عمله، واقصروا المهمة التشريعية عليه، وعندئذٍ سيتدفق المواطنون تدفقاً هائلاً على صناديق الإقتراع، وستحقق المشاركة فيها نسبة قياسية تفوق كل التصورات”.

    وِشدد على أن من غير هذه المطالب كلها فإن “كل المحاولات على حمل الناس على ما لا يريدون يائسة فاشلة، فهذا الشعب شعب ألاحرار لا إماء وعبيد، ولا يمكن أن يساق بالعصا على خلاف قناعاته ومصالحه سوق الإماء والعبيد، أنه شعبٌ حر يرفض العبودية أبداً”.

    ونصح الشيخ عيسى قاسم بأن “في هذا خير الوطن وخير الأمة، وفيه فخركم أيتها الحكومة لو شجعتم على مثل هذه الروح، وعملتم على التقدم بها لا على اسكاتها واخمادها وقتلها”.

  • السيد عمار الحكيم : نتواصل مع المعارضة البحرينية والقوى الشعبية للوصول إلى الحلول لتحقيق مشروع الاصلاح
    قال رئيس المجلس الإسلامي الأعلى السيد عمار الحكيم أن “القيم الإسلامية قيم إنسانية تحترم الآخر وان اختلف معنا في العقيدة والرأي، كلما تمسكنا أكثر بالقيم الإنسانية كلما وجودنا أنفسنا منفتحين بشكل اكبر على الآخر.

    السيد عمار الحكيم : الانظمة التي تستقوي بالأجنبي ستنهار أمام الصحوة الإسلاميةودعا سماحته إلى عدم تحويل الصحوات الإسلامية حالة منغلقة تنعزل وتنطلق مع الآخر. مؤكداً على جعل الصحوة الإسلامية مطلب إنسانياً يتعاطف معه الجميع لضمان حقوق وكرامة وتطالع الإنسان. محذراً من قيام جهات أجنبية بإستغلالها.

    وأكد السيد عمار الحكيم أن هذه المبادئ تنسجم مع مبادئ التي أرساها الإمام الراحل الخميني (قدس سره الشريف) وذكر بها على الدوام الإمام الخامنئي دام ظله الوراف ولاحظنا في كلمة القيمة في مؤتمر الصحوة اشار سماحته إلى هذه النقطة وعبر عن اهتمامه بهذا الموضوع.

    وعن إنسحاب القوات الأمركية من العراق، قال السيد عمار الحكيم “إن الاتفاقية سحب القوات الأمريكية ستنتهي بنهاية هذا العام وهي غير قابلة للتمديد والتجديد، مؤكداً ان الساسة العراقيين اكثر حنكة ويتفهمون الملاعب الأمريكية التي تسعى لإبقاء قواتها في البلاد.

    وفي سؤال عن وجود مبادرة لإنهاء الأزمة في البحرين، قال السيد عمار الحكيم ” لا شك أن العراق كبلد عربي يتهم بالشعوب العربية والإسلامية ويتابع كل الملفات ذات الصلة بالواقع العربي والإسلامية.

    وأضاف الحكيم ان ثورة البحرين هي واحدة من المواضيع المهمة التي نهتم بها ونتواصل مع المعارضة والقوى الشعبية للوصول إلى الحلول لتحقيق مشروع الاصلاح لما يتحقق التوازنات وإرضاء الشعب البحريني.

    وأوضح السيد الحكيم أن “الانظمة التي تستقوي بالقوى الأجنبية ستنهار أمام الصحوة الإسلامية”. مؤكداً أن الاعتماد على الشعوب وإعطائهم الكلمة ستكون مانعاً من استغلال الثورات من قبل جهات أجنبية.

    وفي سؤال آخر عن إنهاء الأزمة بين العراق والكويت بشأن ميناء مبارك، بين رئيس المجلس الإسلامي الأعلى السيد الحكيم “أن الحوار المباشر الذين ينطلق من رؤية موضوعية ومن تقدير صحيح للمصالح بين البلدين هو الذي سيضع الحلول ويضمن المصالح العراقية والكويتية على حد سواء”.

صور

يومٌ دامٍ وفجيع يحل على البحرين موجهات دامية وسقوط عدد كبير من الجرحى واعتقالات عشوائية

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: