131 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الحادي والثلاثون بعد المائة :: الثلاثاء،20 أيلول/سبتمبر2011 الموافق 21 شوال 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • “مجلس حقوق الإنسان” يطالب بالتعامل السلمي مع المعارضين في البحرين
    طالب مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة في جلسته بحماية المشاركين في الاحتجاجات السلمية في عدد من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن بينها البحرين.
    وخلال الجلسة، المعنية بمناقشة حماية حقوق الإنسان في الاحتجاجات السلمية والتي ترجمتها صحيفة “الوسط”، أشار رئيس جزر المالديف محمد نشيد إلى أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تمثل لحظة جيوسياسية حاسمة.
    أما نائب المفوض السامي لحقوق الإنسان كيونغ ها كانغ فأشارت إلى أن الأشهر العشرة الماضية شهدت احتجاجات في عدد من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، للمطالبة باحترام أكبر لحقوق الإنسان الأساسية، مستدركة بالقول: “مع ذلك فإن الاحتجاجات السلمية في بعض الحالات تم التعامل معها أمنياً، وتعرض المشاركون فيها للاحتجاز والاختفاء القسري وسوء المعاملة”».
    ونددت كانغ بما وصفته من بالانتهاكات، وخصوصاً في بلدان مثل البحرين وبيلاروسيا وكوت ديفوار وإيران ومصر وليبيا وسورية وتونس واليمن.
    وأكدت كانغ ضرورة أن تتحمل الدول التي تشهد مثل هذه الاحتجاجات المسئولية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان ومنع انتهاكات حقوق المشاركين فيها، مشيرة إلى أنه لا ينبغي أن ترى سلطات الأمن في هذه البلدان الاحتجاجات السلمية باعتبارها تهديداً لها، وإنما الدخول في حوار وطني مفتوح وشامل وهادف لتحقيق مطالب المحتجين المشروعة.
    وخلال الجلسة، تحدث المدير العام لمعهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بهي الدين حسن الذي عرض ورقة تمثل عددا من مؤسسات المجتمع المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان في دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، أشار خلالها إلى أن العالم العربي شهد الانتشار التدريجي لحركات الاحتجاج المطالبة بالإصلاح الاقتصادي والسياسي في كثير من البلدان، بما في ذلك المغرب والجزائر والأردن واليمن والسودان وسورية والعراق والأراضي الفلسطينية المحتلة والبحرين.
    وأشار إلى أن المنظمين والمشاركين في هذه الاحتجاجات السلمية في المنطقة العربية تعرض بعضهم لعمليات قتل وآخرين للاختفاء القسري أو الاعتقال التعسفي والاحتجاز وسوء المعاملة.
    كما أكد حسن أن هناك أدلة تثبت استخدام العنف تجاه عدد من المشاركين في الاحتجاجات السلمية، مطالباً في الوقت نفسه المجتمع الدولي بالبدء في وضع إطار عمل شامل لتوجيه الحكومات والجهات الفاعلة الدولية بشأن كيفية توفير الحماية لحقوق الإنسان وتعزيزها في الاستجابة للاحتجاجات.
    كما دعا الجمعية العامة للأمم المتحدة لاعتماد «المبادئ التوجيهية ومبادئ تعزيز وحماية حقوق الإنسان في الاحتجاجات السلمية.
  • استشهاد جعفر حسن يوسف – مواليد 1982 – من قرية دمستان
    في ليلة من الليالي السوداء جاء زوار الفجر ليهجموا على منزل الشهيد جعفر حسن وعند إقتحام المرتزقة للمنزل لإعتقال شقيق الشهيد رؤا الشهيد على فراش المرض وظنوا إنه هو المطلوب فانهالوا عليه بالضرب المبرح وزاد سؤاً منذ تلك الفترة حتى قضى نحبه مظلوماً شهيداً وذلك نقلاً عن الناشط حسن عبدالنبي الستراوي من صفحته على الفيس بوك.
    إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير: بعد الفحص والتدقيق في حيثيات الحادثة – نؤكد نبأ استشهاد المواطن جعفر حسن يوسف من بلدة دمستان ( 29 عاما ) متأثراً بتداعيات ما لحق بهِ من إعتداء وحشي على يد مرتزقة النظام في شهر مارس/ آذار الماضي، فهنيئاً لشهيدنا السعيد التحاقه بركب شهداء الثورة المجيدة، والخزي والعار لقاتليه في الدنيا والآخرة.
    السيد يوسف المحافظة:
    ‎ نقلاً عن اخ الشهيد انقل لكم قصة استشهاد جعفر حسن يوسف من قرية دمستان عمرة 29 سنة و هو متزوج و لديه بنت و صبي
    في مارس اقتحمت قوات المرتزقة الاجانب منزل الشهيد في دمستان بحثا عن اخيه الذي هو مطلوب في قضية و قامت بالاعتداء على الشهيد بالضرب.
    ‎و في مرة اخرى في نفس الشهر قامت قوات المرتزقة باقتحام شقة يقطنها الشهيد في بوري ايضاً للبحث عن اخيه فقامت القوات بضربه في بطنه و صدره تدهورت صحته بسبب الركلات في صدره فتم نقله للسلمانية للعلاج 3 ايام و من ثم الى الاردن فاخبروهم باصابته بالتهاب في الكبد و كسر في المصارين.
    ‎عاد من الاردن في اواخر يوليو و لاتزال صحتة متدهورة و ادخل اللسلمانية مرة اخرى في الثامن من اغسطس و بقي في غرفة الانعاش حتى يوم استشهاده.
    نقلا عن اهل الشهيد جعفرفالشهيد كان بكامل قوته و صحته قبل ضربه و لم يكن يعاني من اي مرض و تدهور صحته هو بسبب ضرب قوات الشغب له.
  • ما جرى بين المدرسي و خليل المرزوق في واشنطن
    في لقاء نادر تم بالعاصمة الأمريكية واشنطن، و على هامش موتمر، ‪جمع شخصين‬ مثلا القطبين النقيضين في الرؤى لدى المعارضةالبحرينية. اللقاء تم خلال مؤتمر برعاية منظمة حقوقية باسم “كود بينك” الرائدة في مجال حقوق الإنسان . ففي تقاطع شارع كي ستريت و فيفث، أقيم المؤتمر الذي خصص لأجل البحرين، جاذبا إليه طيفا واسعا من الناشطين في مجال حقوق الإنسان، كرئيس قسم الشرق الأوسط بمنظمة هيومن رايتس واتش، و مسؤول في هيئة العلاقات الدولية في الكونجرس الأمريكي و شخصيات بارزة أخرى.. هنا التقى الطرفان و هما السيد خليل المرزوق و العلامة السيد مهدي المدرسي. تحدث النائب السابق خليل المرزوق عن بعض ما صدر من النظام الخليفي من انتهاكات لحقوق الإنسان و من تعامل تعسفي مع الشعب الأعزل و كانت كلمته متجانسة لحد ما مع الشارع البحريني. إلا أن المفاجئة جائت بعد كلمة السيد مهدي المدرسي. فبعد عرض الفلم الوثائقي “صرخة في الظلام” من إنتاج قناة الجزيرة و تعليقات السيد خليل المرزوق وباقي الحقوقيين، بدأ المدرسي كلمته قائلا:

    أولا: إن ما شاهدتموه في هذا الوثائقي لا يعد إلا رأس الجليد مما حصل و يحصل في البحرين اليوم، و ما عليكم إلا أن تتذكروا أن الفلم هو من إنتاج قناة الجزيرة و هي ممولة من دولة قطر و التي تشترك مع النظام الخليفي في البحرين في المصالح . فما أخفاه النظام أفضع بكثير مما تم تصويره و من ثم تسريبه ثم عرضه على شاشة الجزيرة، القناة التي تبنت كل الثورات في المنطقة و إذا بها تطرش و تبكم و تعمى عن ما يجري في البحرين!

    ثانياً: وجه المدرسي كلمة أردفها بسؤال قائلا: أما الكلمة فهي أنه لم يعد أحد اليوم يجهل مدى وحشية نظام آل خليفة، فهو نظام لم يترك حرمة إلا وانتهكها، و لم يترك محضورا إلا أباحه لنفسه لقمع شعب أعزل اتصف بالسلمية المطلقة.”*
    منوها بالحقيقة الجلية بأن المتظاهرين في البحرين لم يحملوا بأيديهم سلاحا و لا سكينا و لا حتى عصى لصد العدوان الخليفي السعودي، رغم أن الثوار في مصر و تونس و اليمن حملوا السلاح أو قنابل المولوتوف على الأقل..” و ذكر أن المتظاهرين في سوريا استخدموا العنف بأبشع أنواعه فقاموا بذبح رجال الأمن و هناك أفلام تشير إلى أنهم قاموا حتى بالمثلة بجثث القتلى و رميها بالنهر” ثم أشار المدرسي إلى أن “من يقتل الشعب في البحرين ويقف مع النظام هم – في الغالب – نفسهم من يقتل في سوريا و لكنه ضد النظام!”

    و أعقب قائلا: مع كل ذلك فقد وجد الثوار في هذه الدول من يدعمهم، بل جاء الدعم للثوار في ليبيا على صورة صواريخ و دبابات و طائرات من حلف الناتو!! مع هذا تجدهم يتحدثون عن قادة الثورة في البحرين على أنهم أرادو – أي كانوا ينوون في أذهانهم – القيام بأعمال العنف!!”

    ثم أشار المدرسي إلى نقطة تفاعل معها الحضور: “هذا النظام يدعي أنه قائم على أساس الملكية الدستورية و لهذا فإن المطالبة بالمليكة الدستورية هو تحصيل حاصل في أحسن الحالات، و هو عجز عاجز في أسوأها! و هو نظام باتت قبيلة من البدو الرحّل هي التي تحكمه منذ ٢٣٠ عاما، أي منذ تأسيس الولايات المتحدة الأمريكية!! فقد تغير في ايطاليا ٢٤ رئيسا للوزراء و في امريكا ٨ رؤساء و خليفة بن سلمان في مكانه.. فلا يوجد منصف في العالم إلا وقد افتضح هذا النظام له..”

    ثم عرج المدرسي على النقطة المهمة التي كانت بمثابة مقدمة لسؤاله:

    أريد أن أقول أن الشعب في البحرين جرب كل الحلول مع هذا النظام ليرى إن كان يمكن أن يعيش بأمن و سلام و كرامة في ظل اليهمنة القبيلة لآل خليفة لكنه لم يفلح.. فقد جرب الناس المشاركة في العملية السياسية.. والدخول في الإنتخابات.. و من ثم العمل من تحت قبة البرلمان.. مرورا بالمظاهرات السلمية.. ثم الحوار الفاشل الذي لم يكن حوارا بل كان خطابا للنظام مع النظام”It was not a dialogue, but a monologue”

    “..و قد دخل الإخوة بجمعية الوفاق في هذا الحوار الذي ولد ميتا فجربوا ذلك أيضا.. كما جرب الشعب الإستماع إلى الوعود الكاذبة التي يصدرها النظام حين تعييه السبل وتتأزم عليه الأمور.. و قد جربوا أيضا العصيان و الإضراب، و ذاقوا القتل، و القمع، و التعذيب، و السجن، و الإغتصاب، و، و، الخ.. و لم يبق شيء إلا قد جربناه سوى أمر واحد، و هو استأصال هذه الغدة السرطانية التي اسمها آل خليفة و العمل على ذلك و إن طال السرى”

    ثم أعقب المدرسي مداخلته بسؤال: “سؤالي هو: الوفاق لها رأي آخر و هو إصلاح النظام كما هو معروف لكن أحيانا نرى أن الجمعية تقف كسد ضد التوجه الآخر و تسبح عكس التيار الحر المتمثل بالشارع البحريني المطالب بتجربة هذا الحل الجذري الأخير حيث استنفذنا كافة الخيارات الأخرى، عسى و لعله يوفق للعيش الكريم؟ و لماذا – بعد كل ما حصل و كل حل فشل – تصر جمعية الوفاق على إبقاء النظام الذي لا يشك أحد أنه غدة سرطانية خبيثة لابد من استأصالها قبل أن تستفحل و ترتكب المزيد من الجرائم و تجني المزيد من الويلات و تدمر البلاد و العباد؟ أليس الشعب قد قال كلمته بكل وضوح في مسيراته التي قالت وكالات الأنباء الدولية عن بعضها أن قد شارك فيها ٣٠٠ ألف شخص كلهم ينادون (الشعب يريد إسقاط النظام)؟ ألستم تمثلون إرادة الشعب أم ماذا؟*

    هنا توجه السيد خليل المرزوق إلى السيد المدرسي قائلا “أننا لا نريد ذلك لإن إسقاط النظام سيفتح علينا باب الإرهاب و الأعمال الدموية كما حصل في العراق بعد سقوط صدام و الإنحدار الى الحرب الطائفية” فاعترض المدرسي على المرزوق قائلا : و هل كان نظام صدام أفضل للعراق رغم وحشيته؟ و هل أنك ترى أن المشكلة الطائفية هي حقيقية في البحرين أم استخدمها آل خليفة حماية لأنفسهم؟ ”
    هنا استطرد المرزوق قائلا: “أن علينا الأخذ بعين الإعتبار الضروف الإقليمية و الأجواء المحيطة بنا و نحافظ على نسيج المجتمع و لذلك فإننا نرى أن سقوط النظام ليس بصالحنا إستراتيجيا”

    فرد المدرسي قائلا: “هذا ما يروج له النظام حيث يصور للعالم بأن وحدة المجمتع قائم بالسلطة الحاكمة و ان أي تغيير سوف يهوي بالبحرين الى حرب أهلية و هذا ما روج له القذافي أيضا و مبارك و صالح و كل الطغاة يرون أنفسهم محور الكون .و نحن نرى بأن المشكلة في البحرين ليست مع آل خليفة وإنما فيهم . ثم قال السيد المدرسي اذا اختلفنا في الرؤى. و هذا أمر طبيعي لكن دعنا نعمل في المجالات المشتركة و أنا أدعو جمعية الوفاق أن تضمن في أدبياتها و بيناتها الإفراج عن المساجين كافة حتى من الجماعات التي تختلف معها. و أن تطالب السلطة من خلال الإجتماعات العلنية و غير العلنية بذلك و أن ترى أن مصالحنا واحدة و إن اختلفت الرؤى. مستشهدا بموقف الزعيم الكردي مسعود البرزاني حيث رفض الإنضمام الى مجلس الحكم الا اذا كان للحزب الشيوعي صوت فيه, حيث أن الجزب الشيوعي حليف للأكراد و بإنضمامهم الى المجلس سيكسب الأكراد صوتا لصالحهم, منوها على أن ما يجمعنا أكثر بكثير مما يجمع الحزب الشيوعي و الأكراد, مشدد على تقوية أواصر القيادات.

    فختم المرزوق قائلا: بكل تأكيد نحن نحمل هم الجميع و أسرائكم هم أسرانا و البلد واحد و إن شاء الله لا نقصر في حق أحد.

  • الأسود لتقوي: استخدمتك الحكومة لتغطية فشلها المنتظر
    اعتبر عضو كتلة “الوفاق” النيابية المستقيلة علي الأسود أن المرشحة الفائزة بالتزكية في الإنتخابات التكميلية سوسن تقوي لا تمثل اختيار وتفويض الناس في الدائرة التي ترشحت فيها، مبيناً أن الحكومة استخدمتها “للتغطية على فشلها الذي كان ينتظرها في صناديق الاقتراع”.

    وفي رسالة وجهها إلى تقوي تحت عنوان “لن تكوني في التاريخ”، لفت الأسود إلى حديث وزير العدل عن فوز تقوي بنسبة 100 في المئة “وكأن الناس منحوك عن رضا كل أصواتهم”، مضيفاً “إنك اغتصبت صوتي وأصوات من كنت أمثلهم بنسبة 87.71 في المئة في الفترة من أكتوبر2010 إلى فبراير 2011”.

    وتابع الأسود “حتى 14 فبراير كنت نائباً لهذه الدائرة التي زكّتك فيها الحكومة، وأعطوني ثقل أصواتهم التي تقرب الـ١٢ الف صوت”، مخاطباً تقوي “هل فعلا فزت بهم أنت كلهم؟”. وأردف “أصوات أهالي القرى الأحد عشر في هذه الدائرة هي من تملك شرعية الاختيار والتفويض”، داعيا تقوي إلى زيارة الدائرة “حين يجن عليهم الليل لتسمعي أصواتهم الحرة وأصوات طلقات نار الحكومة كيف ترد عليهم”.

    وقال الأسود “كنت سأكون فخوراً بك لو كنت فعلا تمثلين المرأة البحرينية التي تؤمن بالتغيير وحق الناس في حكومة منتخبة ودستور تعاقدي ومملكة تديرها أصوات الناس”، لافتا إلى أن الحكومة استخدمت تقوي “للتغطية على فشلها الذي كان ينتظرها في صناديق الاقتراع، ولتسكت الشعب الذي يهتف ضد استبدادها وتمييزها وطائفيتها وفسادها”.

    وتوجه الأسود إلى تقوي قائلاً “لن تكوني في التأريخ ورسالتي سأدعها للتاريخ، كي يتذكر من سيأتي بعدنا، كم دفعنا لتكون لنا ديمقراطية، تليق بتاريخنا النضالي في هذه الجزيرة”.

  • المعارضة البحرينية في الخارج تدعو الجامعة العربية لوقف اختيار البحرين عاصمة للثقافة 2012
    اعتبرت المعارضة البحرينية في الخارج التصريحات الاخيرة للامين العام للجامعة العربية نبيل العربي والتي تناول فيها وضعية عمل الجامعة وموقفها من الثورات العربية اعترافا واضحا بعجز الجامعة عن معالجة الازمات في المنطقة العربية داعية الی تصحيح موقف الجامعة.

    ففي الوقت الذي تنتقد الجامعة الاوضاع السياسية في دول عربية اخرى وتفرد لها جلسات للتداول تدير ظهرها بالكامل عن مطالب المتظاهرين في البحرين وتتغاضى عن انتهاكات حقوق الانسان والممارسات القمعية للنظام البحريني تجاه المطالبين بالاصلاح والتغيير السلمي مطالبة الجامعة بانصاف الحقوق السياسية المشروعة للشعب في البحرين .

    واستنكرت في الوقت ذاته قيام اجتماع وزراء الثقافة العرب الذي انعقد في الدوحة باختيار البحرين عاصمة للثقافة العربية في العام2012 مطالبة بايقاف هذا الاختيار مذكرة بأن مشروع عواصم الثقافة العربية الذي اطلقته منظمة التربية والثقافة والعلوم ( اليسكو) التابعة للجامعة العربية يهدف الى تعزيز قيم السلام والحوار الثقافي الداخلي وهذا لا يستقيم مع صور القمع ومناظر القتل واراقة الدماء التي ينشرها النظام في مناطق البحرين اضافة لحالات الاعتقال والتعذيب والفصل التعسفي التي طالت الكوادر الطبية والتعليمية واساتذة الجامعة وطلابها وعسكرة المؤسسات التعليمية والثقافية ، عوضا عن التخريب الممنهج لتشويه الهوية الثقافية للشعب البحريني وترسيخ الطائفية السياسية عبر مشروع التجنيس السياسي فضلا عن تقييد الحريات والاعلام وملاحقة الصحفييين والمثقفين المعارضين والزج بهم في السجون .

    كما دعت المعارضة الجامعة الى تقدير نضالات الشعب البحريني واسهامات ابنائه المختلفة في مجالات التعليم والثقافة والعلوم مؤكدة بانه لا يليق بالجامعة العربية ان تكون شريكا للانظمة الاستبدادية في التشويه والقمع الثقافي الذي يقع على الشعب في البحرين ويستهدف مكوناته الثقافية والحضارية .

  • “الإندنبدنت”: بيع الأسلحة لنظام لطخت يداه بدماء البحرينيين أمر مشين
    اعتبرت صحيفة “الإندبندنت” في افتتاحيتها أن بيع بريطانيا الأسلحة للنظام الذي لُطِّخت يداه بدماء مواطنيه أمر مشين، قائلة إن “المبادئ الأخلاقية يجب أن تكون في المرتبة الأولى” في الروابط الدبلوماسية بين البلدين.

    قالت صحيفة “الإندبندنت” إن بيع أسلحة إلى الأنظمة البغيضة “آخذ بالتحوُّل إلى وصمة قبيحة في سجل حكومة الائتلاف البريطانية”، مشيرة إلى أن هذه “الممارسة غير المقبولة تبدو على نحو مقلق أنها لا تسبب أدنى شعور بتأنيب الضمير للسلطات البريطانية أو لصناع الأسلحة لدينا”.

    وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها أنه “بينما كانت انتفاضات الربيع العربي تُقمَع بوحشية في شهر شباط/فبراير الماضي، لم يرَ دايفيد كاميرون أي خطأ في حضور معرض أسلحة في أبو ظبي، رافضاً بابتهاج الاعتراض الذي يشير إلى أن أفعاله كانت متناقضة تماماً مع دعمه المعلن للديمقراطية في المنطقة”، لافتة إلى أن “معرض أسلحة آخر يفتتح اليوم في دوكلاندز في لندن، ومن بين الأشخاص المدعوين من قبل الحكومة وفد من نظام آل خليفة، وهو النظام الدكتاتوري الذي خلفت حملة القمع التي شنَّها على المحتجين المطالبين بالديمقراطية في هذا العام إلى وفاة 30 شخص على الأقل”.

    وتابعت الصحيفة أن “بريطانيا قد أجبرت على إبطال عدد من تراخيص التصدير إلى البحرين بعدما تبيَّن أن دائرة إدارة الأعمال قامت العام الماضي بالموافقة على تصدير مجموعة كبيرة من الأسلحة المستخدمة في السيطرة على الحشود”، موضحة “كوننا ما زلنا نقوم بمحاولة بيع الأسلحة إلى نظام لُطِّخت يداه بالكثير من دماء مواطنيه، هو شيء أقل ما يمكن وصفه بأنه مشين”.

    وأشارت “الإندنبندنت” إلى أن ما يحدث “لا يمكن أن يُدافَع عنه على أساس أن صناعة الأسلحة التي نمتلكها توظِّف الآلاف من الأشخاص وأنها تجني 9 مليارات جنيه استرليني تقريباً من الصادرات”، مؤكدة أن “الروابط الدبلوماسية الوثيقة وطويلة المدى بين بريطانيا والبحرين غير ذات علاقة أيضاً”. فـ”المبادئ الأخلاقية يجب أن تكون في المرتبة الأولى”.

  • تدخل “تقصي الحقائق” يؤدي لعرض جثمان الشهيد السيد جواد على الطبيب الشرعي
    أدعى تدخل لجنة تقصي الحقائق لتأخير تشييع جثمان الشهيد السيد جواد احمد هاشم مرهون ( 36 سنة) من أجل عرض الجثمان على طبيب شرعي يتبع النيابة العامة.
    وبحسب المعلومات الأولية فإن تواصل وفد من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية ونشطاء حقوق الإنسان وأهل الشهيد مع لجنة تقصي الحقائق أدى لتدخلهم السريع، ورفع دعوى جنائية ضد وزارة الداخلية في مركز أمن منطقة الوسطى، ومن ثم عرض الموضوع على النيابة العامة والطبيب الشرعي.
    يأتي ذلك بعد أن رفضت عائلة الشهيد تسلم جثمان إبنهم بسبب رفضهم ما وصفوه بـ”إدعاءات” وزارة الصحة من أن الشهيد توفي بسبب مضاعفات مرض السكلر.
    وأعلنت المعارضة البحرينية أن السيد جواد توفي بعدما تنشق الغاز المسيل للدموع مناقضة بذلك رواية السلطات التي قالت انه توفي بسبب مرض.
    وقالت جمعية الوفاق، في بيان “استشهد الشاب السيد جواد احمد هاشم مرهون (36 سنة) اثر استنشاقه كمية كبيرة من الغازات الخانقة التي القيت في بيت والده مساء 10 سبتمبر والتي على اثرها تدهورت صحته ونقل بالاسعاف الثلاثاء 11 صباحا وبقي في الانعاش حتى فارق الحياة”.
    واوضح البيان ان قوات الامن اطلقت القنابل المسيلة للدموع على منزل مرهون فيما كانت تجري تظاهرة مناهضة للحكومة في المنطقة.
    واكدت وزارة الصحة الوفاة لكنها قالت في بيان اوردته وكالة الانباء البحرينية ان “الرجل قد فارق الحياة نتيجة اصابته بمرض السكلر” وهو من انواع فقر الدم.
    ونقلت الوكالة عن مدير العلاقات العامة بوزارة الصحة ان “المتوفى كان قد تم نقله إلى قسم الطوارئ بمجمع السلمانية بواسطة سيارة الإسعاف من منطقة سترة، وكان يعاني مرض فقر الدم المنجلي “السكلر” وقد فارق الحياة”.
    واضاف “أن سبب الوفاة حسب الإخطار الصادر من وزارة الصحة هو متلازمة حادة في الصدر وهي إحدى مضاعفات مرض السكلر”.
  • كلير كورتيلي: ما يحدث في البحرين تطهير طائفي سياسي غير مبرر
    نظم الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين لقاء مع كلير كورتيلي مديرة دائرة المساواة، في الكونفيدرالية الدولية لاتحاد النقابات، حضرت البحرين في زيارة استطلاعية حول الوضع العمالي للمرأة البحرينية، ضم اللقاء حوالي 25 من السيدات العاملات واللآتي تم فصلهن مؤخراً على خلفية الأحداث السياسية الأخيرة.

    ما يقارب الساعتين قضتها كلير تستمع إلى الانتهاكات التي تعرضت لها نخبة من المفصولات والموقوفات على خلفية سياسية من مختلف القطاعات العامة والخاصة: من وزارة التربية ووزارة الصحة ووزارة العمل وغرفة التجارة ومعهد البحرين للتدريب وشركة ألبا، تحدثن عن ما تعرضن له من فصل تعسفي على خلفية مذهبية وسياسية، وما رافق ذلك لدى البعض من تعرض للتحقيق في العمل والمساءلة عن الذهاب إلى الدوار موقع الاحتجاجات أو المشاركة في إحدى المسيرات، وما تبعه أيضاً من تعرض للتحقيق في مراكز الشرطة، والمعاملة السيئة هناك، وتعرض بعضهن للاعتقال لمدد تتراوح بين يوم وشهر، وما تعرضن له من الضرب والإهانات المذهبية والعقائدية والكلام البذيء.

    روت الحاضرات تجاربهن بكل جرأة، ولم تخفي كلير دهشتها وهي تستمع إلى حكايات الفصل المختلفة بكل اهتمام وبكل تعجب في آن واحد. عبرت في نهاية الجلسة عن إعجابها بالنماذج التي التقتها والشجاعة الكبيرة التي أبدينها في التعامل مع الانتهاكات التي تعرضن لها وإصرارهن على العودة للعمل مرفوعات الرأس، وقالت “ما فهمته منكن يجعلني أقول إن هناك تطهيرا طائفيا سياسيا، وإنه انتهاك غير مبرر لحقوقكن في المشاركة السياسية السلمية، وبعضكن انتهك حقه في العمل ليس بسبب مشاركته السياسية بل بسبب انتمائه المذهبي فقط. هناك فصل واعتقال وتعذيب وتوقيف عن العمل لأسباب غير واقعية مثل كراهية النظام، وهي أسباب غير قانونية للفصل” ثم أضافت “لا يستطيع الاتحاد الدولي حل المشاكل، لكن ما يستطيع عمله اليوم هو حملة تضامن عالمية لما يحدث في البحرين” وأكدت “سنستخدم الشبكة العربية للمرأة من أجل توصيل معاناتكن، أحتاج أن ترسلوا لي معلوماتكن وقصصكن لنقوم بنشرها أمام كل العالم”.

    جدير بالذكر أن الاتحاد الدولى الأوروبي قام بخطوات عملية من أجل الضغط على الحكومة البحرينية ضد ما تمارسه من تمييز على أساس مذهبي، كما قدم 11 اتحادا دوليا شكوى ضد حكومة البحرين على ما تمارسه من تطهير سياسي وطائفي.

صور

الشهيد جعفر حسن في المغتسل – مقبرة دمستان

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: