125 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الخامس والعشرون بعد المائة :: الاربعاء،14 أيلول/سبتمبر2011 الموافق 15 شوال 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • المعتقل جعفر عباس يسقط مغشياً عليه بالمحكمة وزوجته تصرخ “يسقط حمد”
    قالت مصادر من داخل المحكمة البحرينية أن المعتقل جعفر عباس سقط مغما عليه في قاعة المحكمة وذلك بعد تدهور حالته الصحية بسبب إضرابه عن عن الطعام لأكثر من شهر.

    وكان المعتقل قد أضرب مع 16 معتقلاً عن الطعام في مركز الوسطى بسبب الإجراءات التعسفية التي تقوم بها السلطات ضد المعتقلين.

    ونقلت مصادر صحفية أن المعتقل جعفر عباس تم نقله بإسعاف لجهة غير معلومة. مضيفاً أن أهالي المعتقل طلبوا من السلطات نقله إلى مستشفى السلمانية لكن السلطات رفضت ذلك.

    وأشار معلومات حصلت عليها نشرة اللؤلؤة أن القاضي أصدر أمراً بعدم المراعاة الصحية والإنسانية للمعتقلين جعفر عباس وعبدالله جعفر. مضيفاً أن القاضي قرر تأجيل المحكمة إلى الحادي والعشرين من الشهر الحالي. ويحاكم جعفر عباس وعبد الله جعفر بتهمة التجمهير.

    ونقلت مواقع الكترونية عن الناشطة الحقوقية زينب الخواجة قولها “كان المشهد مفجعا عندما جاء عبدالله زميل جعفر وهو مضرب عن الطعام معه واحضر كأس ماء متوسلاً بجعفر قائلا: أرجوك من أجلنا، أرجوك اشرب”.

    ونقلت زينب الخواجة عن زوجة المعتقل عباس جعفر قولها” أراني علامات التعذيب بيده ووجه وقال بأن الذي بظهره أشد بكثير”.

    وأضافت الخواجة أن زوجة جعفر عندما رأت القوات تتفرج عليه وهو على الأرض مغماً عليه صرخت “يسقط حمد والله سينتقم لكم منه”.

  • المعارضة البحرينية تطالب باطلاق سراح المعتقلين
    طالبت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية البحرينية النظام الحاكم باطلاق سراح جميع الطلبة والمعلمين المعتقلين واعادتهم مواقعهم الصحيحة وهي مقاعد التعليم وذلك مع بدء العام الدراسي.

    قالت جمعية الوفاق في بيان “ان قلب المعادلة يعكس صورة من التخلف وعدم رعاية الحق الطبيعي للأبناء في تلقي التعليم بدلا من الاعتقال”.
    وأكد البيان ان خلو عشرات المقاعد الدراسية ومقاعد المعلمين من خيرة أبناء البحرين من الطلبة والمعلمين بسبب وجودهم في السجون والمعتقلات يعكس صورة لا تليق بالعلم ولا بالتعليم في مملكة البحرين.

    وشدد البيان على ضرورة إخلاء المعتقلات بشكل فوري من المعلمين والطلبة قبل أن يفوتهم أي شيء من العام الدراسي وأن يعودوا فورا الى مقاعدهم سواء كانوا معلمين أو طلبة.

    وطالبت الوفاق بإيقاف كل المحاكمات والتضييق والتمييز المذهبي وتوزيع المناصب والترقيات والحوافز وغيرها وعودة المفصولين في المرافق التعليمية المختلفة الذي تعج بالتمييز الطائفي وغياب روح المواطنة والتعامل بالمحسوبية والطائفية دون النظر الى الكفاءة والتنافسية.

    من جهته، دعا المجلس العلمائي في البحرين إلى ضرورة تدارك الأخطاء والتجاوزات التي حدثت تجاه الكادر التعليمي والطلبة، والإرجاع الفوري لجميع المفصولين عن العمل، والمحرومين من مواصلة الدراسة، والإفراج عن جميع المسجونين من السلك التعليمي.

    وشدد بيان المجلس على ضرورة أن يتم الارتكاز في الواقع التعليمي على الطاقات التعليمية المحلية الوطنية المؤهلة، وأن يكون المعيار في الاختيار والتوظيف هو الكفاءة دون غيرها من مبادئ تمييزية ظالمة تقوم على أساس المذهب، أو التوجه السياسي.

  • متوعداً رئيس الوزراء بالثورة .. الشيخ أحمد المحمود: إعادة المفصولين لأعمالهم لا يرضي الله
    وجه الدكتور الشيخ عبد أحمد آل المحمود تحذيرا شديد اللهجة إلى رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان بعد خطبة الجمعة، متهما إياه بالظلم والاستئثار بخيرات الدولة، وبأنه يقف في صف من وصفهم بالمخربين والمجرمين من مناهضي الحكومة.

    لافتا إلى وجود عدد من الوزراء الذين يريدون أن تقوم الثورة ضد رئيس الوزراء والعائلة الحاكمة والحكومة، من دون الإشارة بالإسم إلى المستهدفين الحقيقين مع رئيس الوزراء.

    وتوعد المحمود رئيس الوزراء بالثورة ضده وضد الحكومة وبعدم الوقوف معه في الأزمات القادمة في خطاب حاد وصف فيه وعود الأخير باللعبة، مكررا كلمة “كفاية” و”والله إنه لمنكر” وصارخا “ماهذا التصرف؟” و”والله إنه لا يرضينا”، من دون استخدام العبارات الرسمية التي تستخدم في مخاطبة المواقع الرسمية من قبيل “سمو الأمير”.

    واعتبر المحمود إعادة المفصولين إلى أعمالهم مع تعويضهم عما خسروه من مرتبات شهرية بالأمر الذي لا يرضي الله والأمة، داعيا رئيس الوزراء إلى القيام بواجبه تجاه من وقف ضد تنحيته من رئاسة الحكومة، وأن يعيد جميع من تطوعوا للقيام بالوظائف في وزارة التربية والتعليم وأن يقوم بتكريمهم وتقديم الاحترام لهم؛ وذلك لأنه حق يشهد به الله، وفي حال أضرب المواطنون عن العمل مرة أخرى فإن “أهل السنة” بعتبيره لن يقفوا مع الحكومة لأنه لم يفي بكلمته ولم يلتزم بما التزم به في الإعلام.

    وكان اللافت في كلمة المحمود توصيفه للحراك الشعبي منذ الرابع عشر من فبراير بـ”الثورة”، إلا أنه أشبع المعارضين برميهم بعدد من الألفاظ النابية كـ”ضالين” و”خونة” و”مجرمين” و”مخربين”.

    وقال المحمود أن تسعى فئة من فئات المجتمع لقلب نظام الحكم غير مستغرب والثورة ضد الحكومة فهو أمر غير مستغرب بل عادي جدا، ومن الممكن يوجد ناس ضالين خونة يقومون بثورة ضد الحكومة كما حدث عندنا في مملكة البحرين، ولكن أن تسعى الحكومة إلى أن تجعل الشعب الذي وقف معها في الفاتح يثور ضدها فهذا أمر مستغرب”.

    ووجه المحمود رسالة إلى رئيس الوزراء قائلا: لا تستثير الشعب ضدك، كفاية عليك يارئيس الوزراء وياحكومتنا مايحتمله الشعب طوال السنوات الماضية من الظلم ومن الاستبداد ومن الاستئثار بخيرات الدولة وبخيرات المملكة واضعاف هذا الشعب واذلاله، كفاية هذا ليكون سببا لثورة أهل السنة ضد الحكومة، مستدركا بعد ذلك ولكننا مربوطون بنصوص شرعية تأمرنا بطاعة أولي الأمر وسؤال حقوقنا إذا ظلمونا.

    وبين المحمود أن سبب غضبه هو أن وزارة التربية والتعليم قد قالت لعدد كبير من المتطوعين “اذهبوا واجلسوا في بيوتكم” وقامت بطردهم، معللة ذلك بعدم امتلاكها ميزانية سوى ل 500 متطوع، وأن هذا الأمر يأتي خلاف القرار والتصريحات التي أطلقها رئيس الحكومة ورئيس الديوان الملكي بخصوص تثبيت المتطوعين في جميع الوظائف التي قاموا بها خلال الأزمة في شهري فبراير ومارس، وعوضا عن ذلك قامت الحكومة بإعادة المفصولين والموقوفين وصرفت لهم جميع حقوقهم واصفا إياهم بالمخربين والمجرمين، وبأنه المتطوعين هم “أهل الحق” الذين يجب مناصرتهم.

    وبين المحمود أن سعر البترول قد ارتفع من 50 إلى 100 دولار متسائلا: أين تذهب هذه الأموال؟، في اتهام ضمني لرئيس الوزراء بالفساد المالي، ليختتم بعدها كلمته قائلا عليك أن تقوم بواجبك حتى لا تعيد الكرة وترانا لسنا في صفك ولسنا في صف الحاكم معك.

    والشيخ أحمد المحمود هو شقيق رئيس تجمع الوحدة الوطنية، الشيخ عبداللطيف المحمود، وسبق أن استدعته النيابة العامة في 20يوليو 2007 ليواجه تهمة التحريض على كراهية النظام والإزدراء به إثر خطبة ألقاها آنذاك في تناول فيها “التصريحات الإيرانية المتمثلة في كتابات شريعتمداري، إذ اعتبرها المحمود تشكل خطراً كبيراً من المخاطر الخارجية على البلد وسيادتها، مشدداً في هذا الصدد على ضرورة تعزيز الولاء لدى الشعب وحكامه ونظامه السياسي من خلال منحه مزيداً من الحقوق، والتيسير عليه في حياته المعيشية، وخصوصاً أن هناك تصريحات من مسئولين ونواب، تفيد بأن هناك فائضاً وأن دخولاً مالية كبيرة يجب أن تكون للناس حصة فيها”.

  • الجزيرة: وزير خارجية البحرين يؤكد الولاء لإسرائيل ويدين الأعتداء في القاهرة
    وصفت قناة الجزيرة الفضائية تصريحات وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة بأنه يؤكد الولاء لإسرائيل ويدين الاعتداء على الثوار في مصر.

    ونشرت قناة الجزيرة عبر صفحتها على الفيسبوك، قائلة “تفاجأ الملايين المتابعين للثورة المصرية للمدى المتقدم التي وصلت إليها، والتي تمثَّلت بسرعة استجابة الجماهير لأي تهديد اسرائيلي .

    وقد كانت هذه الإستجابة جليَّة بعد قصف الطيران الاسرائيلي لمركز حدودي للجيش المصري وذلك بعد أقل من 24 ساعة من العملية النوعية في إيلات، جنوبي فلسطين المحتلة، التي حصدت عدة قتلى صهاينة ما بين عسكريين ومدنيين، حيث سيَّر الثواَّر المصريين عدة مسيرات إحتجاجية تنادي بطرد السفير الاسرائيلي ، وقطع العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الاسرائيلي، وإلغاء إتفاقية كامب ديفيد المذلَّة للمصريين.

    وقد وصلت هذه المسيرات الإحتجاجية ضد اسرائيل ذروتها حينما أقدم آلاف المحتجِّين المصريين بتحطيم السور الإسمنتي حول السفارة الأسرائيلية ، ثم اقتحام السفارة ونزع العلم الصهيوني من أعلى المبنى ورميه إلى الأرض ثم حرقه، وتلا هذا العمل فرار السفير الصهيوني مع عائلته وفرار ما يقارب 70 شخصية دبلوماسية اسرائيلي من القاهرة إلى تل أبيب بواسطة طائرة عسكرية اسرائلية.

    واللافت في الموضوع أنَّه في حين أن النظام الأسرائيلي لا يزال في حالة الصدمة مما جرى لسفارته في القاهرة، سارع أول وزير خارجية في العالم، وهو خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، بإدانة ما قام به المتظاهرين المصريين في صفحته بتويتر، مبدياً تعاطفه للكيان الاسرائيلي . وقد برَّر وزير الخارجية هذه الإدانة بسبب أن ما فعله المصريين يتعارض مع اتفاقية فيينا التي تنص على أن الدولة مسئولة عن حماية السفارات الأجنبية، وقد أبدى اعتراضه – كما يقول – ليس خوفاً على السفارة ولا على إسرائيل، بل خوفاً على مصر التي – بحسب قوله – لا تحافظ على القوانين.

    والسؤال هنا، إذا كان النظام ينفي علاقاته المشبوهة مع اسرائيل – رغم فضح الصحف الاسرائيلية لملك البحرين ووزير خارجيته وولي عهده حيث نشرت صور لهم مع قادة في الكيان الاسرائيلي – فلماذا سرعة الإدانة من قِبل النظام الخليفي والوقوف بجنب الكيان الاسرائيلي ، إذ حتى راعية الكيان وهي الولايات المتحدة لم يتسنى لها التعليق عما حدث. فالسؤال هنا ما مغزى ما أقدمت عليه السلطة البحرينية . هل هي رسالة لأميركا بأنها تتابع وبكثب كل ما يتعلق بالكيان الاسرائيلي حتى تكسب الدعم الدائم لها؟ حيث يقال إن أردت حب المرأة فاعطف على أبناءها؟

  • معارض بحريني يصف دفاع وزير الخارجية عن إسرائيل بأنه يمثل تجديداً لعلاقاته معهم
    قال المتحدث باسم تجمع التظافر الاعلامي لثورة البحرين السيد محمد الموسوي إن تصريح وزير الخارجية لا يمثل أكثر من تجديد لأوراق أعماده لدى الصهاينة.

    ووصف المتحدث الرسمي بأسم تجمع التظافر الإعلامي لثورة 14 فبراير في البحرين السيد محمد الموسوي تصريح وزير الخارجية البحرينية خالد بن أحمد آل خليفة حول حادثة الهجوم على السفارة الإسرائيلية في القاهرة على أنه لا يمثل أكثر من تجديد لورقة اعتماده لدى النظام الإسرائيلي وتأكيداً على موقفه الواضح والمعلن من الكيان الصهيوني.

    وأضاف السيد الموسوي في تصريح له: أننا لم نسمع وزير خارجية آل خليفة معلقاً أو مستنكراً لجرائم النظام الصهيوني وخصوصاً ما شهدته الحدود الفلسطينية المصرية قبل أشهر من قتل متعمد لرجال الأمن المصريين.

    وأشار الموسوي الى أن المصلحة الصهيونية داخلياً وخارجياً تعد من الاوليات عند نظام آل خليفة . حيث أن العديد من اللقاءات جمعت أزلام النظامين منذ عقود خلت ومطار البحرين كان محطاً لكثير من الطائرات التجارية والعسكرية الاسرائيلية، وكذلك أن البحرين هي احدى الدول التي رفعت الحظر عن البضائع الاسرائيلية ولا ننسى أن البحرين كانت محطاً لليهود المهاجرين الى فلسطين كما تشير بعض التقارير.

    وأضاف السيد الموسوي أن نظام آل خليفة اليوم يقمع الشعب البحريني نيابة عن أسياده في تل أبيب كون الشعب البحريني يقف وبوضوح في جانب المقاومة وجبهة الممانعة لهذا الكيان الدخيل . وكان وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة في تصريح له نقله التلفزيون الاسرائيلي أمس أستنكر ( الاعتداء على السفارة الاسرائيلية في العاصمة المصرية القاهرة ).

  • خلاف داخل تجمع الوحدة والمنبر الإسلامي يطرح مبادرة لإحتواء الأزمة
    رحب عضو اللجنة العليا في تجمع الوحدة الوطنية عادل عبدالله – بحسب ما ذكر مناصري التجمع على صفحاتهم بتويتر – “بمبادرة جمعية المنبر والتي دعت إلى تحالف بين “المنبر” و”الأصالة” وتجمع الوحدة الوطنية، مؤكداً أن التجمع مع “أي توجه يلم الشمل”.

    ويأتي هذا الحديث ليؤكد صحة الخلافات الحادة بين مكونات تجمع الوحدة الوطنية.

    وكانت صحيفة النبأ الأسبوعية التابعة لجمعية المنبر الإسلامي (الأخوان المسلمين في البحرين) كشفت من قبل في افتتاحيتها “كلمة النبأ” وتحت عنوان “مَن خطَف تجمع الوحدة؟!”، ما ذهب إليه “صوت المنامة” من وجود خلافات كبيرة جداً بين مكونات “تجمع الوحدة الوطنية” وبالخصوص “المنبر الإسلامي” و”الأصالة” والجمعيات السنية الأخرى.

    وأتهم المقال “جماعات وشخصيات” باختطاف تجمع الوحدة الوطنية أو تجمع الفاتح “عيني عينك”، إذ أكد رئيس تحرير الصحيفة أن “نفر لايزيدون عن أصابع اليد الواحدة خرجوا علينا فجأة وعلى أحدهم علامات استفهام كثيرة! وتسلقوا لينفذوا مآربهم في خضم الأزمة التي كادت أن تودي بالوطن إلى الهاوية”.

    وقال:”لقد صمَتنا كثيراً لعلهم يرجعون إلى رشدهم ويثوبون إلى هداهم، ومن باب عدم تفريق الصف، أو بلبلة الجَمْع، أو توهين الوحدة، ولكنهم لم يفعلوا، وإن ما حصل عقب ذلك أمر لم يرضَه كثير ممن خرج يوم الفاتح، وكذلك من لم يعرف ماذا يحصل في إدارة وقيادة التجمع ابتداءً من تحويله إلى جمعية سياسية، وكان ذلك أول المخطط الذي كنا نجهله، والذي استُهِلَّ باختيار الشخصيات الراغبة في تقييد التجمع بحبائل الجمعية من قبل الفئة نفسها ليتم تكوين جمعية عمومية منتقاة على قياس معين ولتنتخب الإدارة”.

    وكما اتهم رئيس تحرير صحيفة النبأ (الإخوانية) أولائك النفر بالتعمد المكشوف لمنع شخصيات من “المنبر والأصالة” من دخول قاعة الانتخابات وتواجدهم الفاعل فيها بذريعة أن أسماءهم غير مدرجة على القوائم المنشورة، وما حصل من تجييش وتشييع وإظهار لرأي واحد فقط بتحويل التجمع إلى جمعية سياسية”.

    وأكد أيضاً أنه خلال “انتخابات اللجنة المركزية تم إقصاء البقية الباقية ممن ينتمون إلى “المنبر والأصالة”، وآخرهم طرد الشباب الإعلامي بأمر من (…..)!! وتسليم الكلمات السرية لأحد الأفراد الضالعين في المخطط”.

    وقال رئيس تحرير صحيفة النبأ: “إن أصوات المخلصين من أهل الفاتح لم تلبث أن تخرج وتُبَيِّن وتكشف ذلك المخطط الخطير لتفريق أهل السنة وتعمُّد تمزيق صفهم وتوهين كلمتهم وتشتيت كيانهم، وعدم إكمال فرحتهم بالتوحد والتأطر في كيان واحد يستظلون به للوقوف ضد المكائد والمؤامرات الخطيرة التي تحاك للوطن والتي ما تزال”.

    ووجه نداءه إلي رئيس التجمع الشيخ عبداللطيف المحمود ليسأله “هل يرضيك إقصاء إخوانك من أفراد وأعضاء “المنبر والأصالة” من التجمع، وأنت.. أنت الذي قلت وكررت القول إن “المنبر والأصالة” هما من كان لهم الفضل في تأسيس التجمع، فهل ترضى بما حصل يا شيخنا الفاضل؟! وهل ما حصل بعلمك أم من خلال الرضوخ لمخططات الأفراد الذين برزوا فجأة وتسلقوا الظهور وأحاطوا بك وتحلقوا حولك؟ أم أن توجهاً من جهات معينة للوصول إلى ما آل إليه التجمع من نكوص وتراجع وإضعاف وتوهين وإقصاء وذوبان؟

    ويأتي ذلك بعد أن ألمح النائب السابق في مجلس النواب محمد خالد على صفحته بتويتر لوجود خلافات بين جمعيات “تجمع الوحدة الوطنية” و”المنبر الإسلامي” و”الأصالة”، عندما دعاه على صفحته قائلاً: “تجمع الوحدة الوطنية والأصالة والمنبر وحدوا صفوفكم فالخطر الصفوي لن يرحمنا جميعا واعتبروا من التاريخ والعراق خير شاهد”.

    وكان الحديث سابقاً عن وجود خلافات لم تطفوا على السطح بين الفصائل المكونة لتجمع الوحدة الوطنية، خصوصاً وأن تشكيلة مجلس إدارة التجمع خلت من الوجوه البارزة من المحسوبين على جمعيتي “المنبر الإسلامي” و”الأصالة”.

    وتأتي تلميح محمد خالد منسجماً مع بيان صادر عن تجمع الوحدة الوطنية في الثاني والعشرين من الشهر الجاري يوضح فيه نزاهة انتخابات الجمعية ويرد على المشككين.

    وقد أكدت جمعية تجمع الوحدة الوطنية أن “انتخابات الهيئة المركزية للجمعية تمت بشفافية أمام الجميع، وأن الأعضاء المنتخبون في اللجنة المركزية ممثلون قانوناً في الجمعية بشخصياتهم الطبيعية وليس بانتماءاتهم أو عضوياتهم في جمعيات أخرى”، وهو الأمر الذي أتضح حالياً من خلال تغريدة النائب السابق محمد خالد.

    وقالت الجمعية: “إنها تتابع الجدل القائم حول انتخابات الهيئة المركزية، وإن توجيه الاتهامات بلا بيِّنة أو حجَّة مرفوضاً، وأضافت أنها ضد تشويه الواقع أو محاولة ممارسة الوصاية على الشارع”، مشيرة إلى أن الوعي الوطني للشعب البحريني هو مؤشر التغيير السياسي بالنسبة للجمعية بما يصب في مصلحة الوطن والمواطنين، وشاهداً على هدف الجمعية في أن تمثل نبض الشارع وصوته.

    وشددت على أن جمعية تجمّع الوحدة الوطنية هي حركة وطنية اجتماعية سياسية مستقلة تنادي بالإصلاح الحقيقي والتمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي للمواطنين البحرينيين في كافة المجالات. وهي تحتضن جميع الأطياف البحرينية ولا تقبل تهميش أو إقصاء أي تيار.

    وقالت: “إن قلوبنا وتجمّعنا سيظل مفتوحاً ومبادراً نحو الجميع بما يحفظ روابط المواطنة والعلاقات الأخوية”.

    وأضافت: “في إطار النهج الديمقراطي تم تبني خيار تحول التجمّع إلى جمعية سياسية بأغلبية عالية وصلت إلى 70 في المئة وذلك باتباع النهج الديمقراطي الذي اتفق عليه الأطراف كافة حين التأسيس, وكان ذلك في أجواء من الترحيب الجماهيري الواسع لما في هذا الخيار من صالح حاضر التجمّع ومستقبله، وبتشكيله تتمازج فيها جميع الانتماءات الفكرية المتنوعة ممثلة للبحرينيين بكل فئاتهم وطوائفهم حتى لا تكون حكراً على اتباع طائفة أو فئة أو تيار محدد”.

  • مستشار سابق لملك البحرين: النظام خطط لإنشاء قوة أمنية لمواجهة الشيعة وتجفيف أي منبع للمعارضة
    قال صلاح البندر المستشار السابق لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أن النظام سعى لتشكيل قوة أمنية بقيادة الحرس الوطني لمواجهة الطائفة الشيعية وتجيف أي منبع للمعارضة.

    وقال صلاح البندر هو مواطن بريطاني من أصل سوداني ، كان يعمل مستشاراً لدى الحكومة البحرينية إن “مخطط ال خليفة ضد شعب البحرين تجفيف أي منبع للمعارضة وإبعاد الأشخاص القريبين من المعارضة بالكامل”.

    وأضاف في مقابلة تلفزيونية مع قناة المسار العراقية إن “هناك مخطط للنظام في إعادة تأهيل كل الكوادر القادرة على زعزعة الشيعة وذلك من خلال المشاركة في الأمن الوطني البحريني.

    وأوضح البندر المقيم في لندن أن النظام شكل فيلقاً استراتجياً لمواجهة الشيعة بقياد وزارة الدفاع والحرس الوطني.

    وكشف مستشار الملك السابق أن من المخططات التي يهدف النظام إلى القيام بها هي، مواجهة الشيعة وذلك من خلال إصدار قوانين مثل قانون الإرهاب ويمرر من البرلمان مهما كانت الظروف.

    وأشار البندر أن من مخططات النظام هي نشر الفرقة والطائفية في البلد وذلك من خلال خلط القرى الشيعية بالسنة وصولا الى سيطرة سنية، وتقوية الخطاب الديني والسياسي والاعلامي السني .

    وتابع صلاح البندر قوله أن من “مخطط آل خليفة ضد شعب البحرين تقليل عدد المسئولين الشيعة في الوزارت والصناديق الخيرية والشركات الخاصة والمجال الاقتصادي.

    هذا وسينشر تباعاً بقية المخططات التي يهدف النظام إلى تطبيقها وذلك من خلال ما كشفه المستشار الأمني والسياسي لملك البحرين صلاح البندر.

    وصلاح البندر هو المستشار السابق في وزارة شؤون مجلس الوزراء ، البريطاني الجنسية، السوداني الأصل، الذي أبعدته السلطات في سبتمر من عام 2006.

  • البحرين: الإفراج بكفالة عن نجل مشيمع وتأجيل محاكمة معتقلي المنامة
    قالت مصادر مقربة من اسرة المعارض البحريني الاستاذ حسن المشيمع إن السلطات البحرينية ستفرج عن نجله محمد بكفالة قدرها 300 دينار بحريني.

    وأوضحت المصادر في حديث هاتفي أن السلطات خيرتهم بين بقاء نجلهم “محمد حسن المشيمع” في السجن أو دفع مبلغ قدره 300 دينار للإفراج عنه”.

    وكانت السلطات استدعت قبل اسبوع النجل الآخر لمشيمع وهو أحمد للتحقيق معه ثم الإفراج عنه. فيما لا يزال نجله الثاني علي المشيمع في المنفى حيث يقيم في العاصمة البريطانية لندن. وله نشاطات ضد النظام الخليفي.

    والاستاذ حسن المشيمع هو من أبرز قادة المعارضة ويشغل منصب الأمين العام لحركة حق الحركة المعارضة ذات الشعبية العالية في البحرين.

    وحوكم مشيمع غيابيا في العام 2010 م ضمن 25 شخصا بتهمة محاولة الإطاحة بنظام الحكم، ولكن بعد اندلاع الاحتجاجات البحرينية 2011 استفاد من عفو ملكي شمل عددا كبيرا من المعتقلين السياسيين ليعود إلى البحرين يوم 26/2/2011.

    وفي موضوع آخر، قالت مصادر في المعارضة البحرينية أن المحكمة قد أجلت النظر في قضية معتقلي المنامة إلى التاسع عشر من الشهر الحالي للنطق بالحكم.

    وأوضحت المصادر أن الرادود السيد علي ابو غايب وعبد الله الحمد وسيد محمد هادي وآخرون سيواجهون المحكمة في 19 من سبتمبر.

صور

سلاح الشوزن اُستخدم بكثافة في قرى عالي وبوري وسترة وقرى اخرى كانت تشهد احتجاجات ومعظم الاصابات في الظهر والرأس والعين

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: