109 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد المائة و تسعة :: الإثنين،29 أغسطس/ آب 2011 الموافق 29 رمضان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • مقترح قطري لحل الازمة في البحرين
    تشير التقارير الواردة من المنامة بأن رئيس الوزراء القطري ووزير الخارجية حمد بن جاسم آل ثاني قد عمل على مقترح لتسوية الأزمة في البحرين.

    طبقاً لهذه التقارير، ينوي حمد مناقشة اقتراحه مع إيران ومع المعارضة البحرينية ومع الجماعات السنية البحرينية التي تدعو إلى الإصلاح.

    وتضيف نفس التقارير بأن المعلومات الأولية حول الاقتراح، قادمة من أوساط مقرَّبة من ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة.

    واشارت الأوساط بأن مقترح حمد يقترح ما يلي:

    1.إقناع رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة بالتنحي عن منصبه بعد سنة واحدة من إبرام اتفاق مصالحة وطنية بين الملك البحرين حمد وبين المعارضة البحرينية.

    2.تترك المعارضة البحرينية دعوتها لقيام ملكية دستورية في البحرين، وتجعل مطالبها مقتصرةً على الإصلاح وبشكل خاص فيما يتعلق بالعمل السياسي والانتخابات.

    3.تعقد الدول الأعضاء في مجلس التعاون في الخليج الفارسي اجتماعا مستعجلا لدعم الملك حمد وابنه ولي العهد الأمير سلمان في حالة رفض رئيس الوزراء خليفة التنحي عن منصبه.

    4.وجود اتفاق مسبق مع السعوديين هو أمر ضروري للمضي قدماً في الخطوات الواردة أعلاه.

    ولهذا؛ يقترح حمد في هذا السياق ضرورة القيام باتفاق مع النائب الثاني لرئيس الوزراء ووزير الداخلية السعودي نايف بن عبدالعزيز حول أهمية الذهاب بالوضع في البحرين إلى نهاية ما وإعادة ترتيب الأولويات في البلاد لتصبح “الأمن والمجالين السياسي والدبلوماسي”.

  • صراع بين شعب يطالب بالحرية والانتخابات وعائلة توقف عجلة الاصلاح
    شهدت جزيرة سترة في جنوب العاصمة مواجهات استخدمت فيها قوات الامن الخليفية الغازات المسيلة للدموع لتفريق تظاهرات كبيرة نددت بالنظام السياسي القائم.

    لم تتوقف التظاهرات الشعبية في البحرين طوال الايام القليلة الماضية واكدت وكالات الانباء العالمية ذلك التصعيد في الحراك مضافاً الى خروج تظاهرات حاشدة في العديد من مناطق البحرين في ايام الخميس والجمعة والسبت .

    ففي غرب العاصمة المنامة وتحديداً في منطقة السهلة خرجت مسيرة رددت من خلال هتافاتها المناهضة للنظام مطالبة باستقالة رئيس الوزراء خليفة بن سلمان ال خليفة واطلاق سراح المعتقلين السياسيين .

    وحلقت مروحيات تابعة لوزارة الداخلية في منطقة الدية والسنابس بعد خروج تظاهرات حاشدة لاحياء ذكرى اول شهيد من المنطقة سقط خلال الثورة البحرينية التي اندلعت في شباط فبراير الماضي.

    وفي يوم القدس العالمي خرجت تظاهرات في عدة مناطق بحرينية رددت شعارات تدعوا للوحدة الاسلامية وتحرير القدس المحتلة من الاحتلال الصهيوني .

    من جانب آخر اعتبرت جمعية الوفاق البحرينية كبرى حركات المعارضة في البحرين ان استمرار المحاكمات امام محكمة الطوارئ مخالفاً للمرسوم الملكي الصادر باحالة القضايا الى المحاكم العادية معتبرة ذلك ازدواجية بين القول والفعل واستمرار الاضطهاد السياسي بحق اهل البحرين.

    ودعا الامين العام لجمعية الوفاق الشيخ “علي سلمان” القوى الوطنية البحرينية لاطلاق تحالفا او عملاً تنسيقياً مشتركاً من اجل ديمقراطية تبرز فيه القوة الوطنية بالاجماع.

    واكد خلال حفل اعادة افتتاح مقر جمعية وعد ان الدور الذي تقوم به جمعية الوعد هو امر اساسي من اجل بناء وطن الحرية وذلك في ظل وجود صراعاً بين جهة تنادي من اجل الحريات والتقدم واللجوء لصناديق الانتخاب والاخرى تحاول ايقاف عجلة المطالبة بالاصلاح السياسي .

  • انباء عن اقالة ملك البحرين لرئيس وزرائه
    وافق ملك البحرين حمد بن عيسى على المقترح القطري الذي يقضي بتنحي رئيس الوزراء البحريني لانهاء الازمة القائمة في البحرين، حسبما افادت مصادر صحفية اليوم الاحد.

    اشارت مواقع بحرينية معارضة ان قطر والامارات تقدمتا بمقترح يقضي بتنحي رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة في محاولة لحل الازمة التي تعاني منها البلاد بعد قمع السلطات البحرينية المدعومة بقوات الاحتلال السعودي التظاهرات الشعبية السلمية.

    واوضحت المصادر ان رئيس الوزراء غادر البحرين بعد موافقة الاسرة الحاكمة على اقالته من منصبه، واكتفت صحيفة “الوطن البحرينية” بالقول ان رئيس الوزراء غادر البلاد متوجها الى الخارج في زيارة خاصة لم تكشف عن البلد الذي سيزوره.

    واكدت ان ولي العهد كان قد وافق اثناء زيارة للامارات على المقترح القطري والاماراتي بشان انهاء الازمة وتنحي رئيس الوزراء.

    من جهتها، لم تعلق الاسرة الحاكمة في البحرين على هذه الانباء، فيما يطالب ائتلاف ثورة 14 فبراير باسقاط النظام رافضاً الوساطة القطرية.

  • البحرينيون يعودون لميدان الشهداء لاسقاط النظام
    اكد الناطق الرسمي باسم تحالف ثوار 14 فبراير ان الشعب البحريني سيعود الى ميدان الشهداء (ميدان اللؤلؤة) لكسر شوكة نظام ال خليفة وقوات الاحتلال السعودية ولتحقيق مطالب الشعب، محذرا السلطات من استخدام العنف تجاه المتظاهرين.

    قال عبدالرؤوف الشايب: “ميدان الشهداء اصبح له رمزية بين الثوار والوصول الى هذا الميدان يعني كسر شوكة الحكومة الخليفية والسعوديين”.

    واوضح الشايب ان الشعب البحريني من خلاله وصول الى ميدان الشهداء سيتمكن من تحقيق مطالبه وعلى راسها اسقاط نظام ال خليفة، وذلك لما للميدان من رمزية هامة لدى الثوار رغم محاولات السلطات تغيير الميدان ونسفه من ذاكرة الشعب.

    واشار الى اصرار الثوار على الوصول الى ميدان الشهداء رغم ان قوات النظام البحريني وبلطجيته ومرتزقته وقوات الاحتلال السعودية لم تخلي الميدان، لافتا الى ان القوات البحرينية والسعودية لم تتمكن من السيطرة وقمع التظاهرات الشعبية الحاشدة التي انطلقت في القرى والمدن البحرينية المختلفة امس السبت.

    واضاف الشايب ان الثوار سيتوجهون في يوم الانتخابات التكميلية التي تعتزم الاسرة الخليفية القيام بها للالتفاف على المطالب الشعبية، الى ميدان الشهداء والى مواقع صناديق الاقتراع للاحتجاج والتنديد بعمليات تهميش واذلال شعب البحرين من خلال هذه المحاولات.

    وحذر السلطة من محاولة ارتكاب المزيد من جرائم القتل والانتهاكات بحق الشعب البحريني او التعدي على المقدسات او على الرموز وقيادات البلاد خاصة الشيخ عيسى قاسم، والا ستدخل البلاد في ازمة لن تستطيع السيطرة عليها

    وتابع الشايب: “نحاول بقدر الامكان ان نلتزم بما نهجنا عليه من سلمية ولكن اذا حاولت السلطة قتلنا فاننا سوف ندافع عن انفسنا بما اوتينا من قوة حتى لو وصل الامر الى حمل السلاح”.

  • الشعب البحريني سيدافع وبقوة عن رموزه الدينية
    اوضح الناشط السياسي البحريني جعفر العلوي ان السلطة تستهدف الشيخ عيسى قاسم لانه يحمل صوتا عاليا للمطالبة بحقوق شعب البحرين، مؤكدا ان الشعب سيدافع وبقوة عن رموزه الدينية، ومنوها الى ان الشعب يرفض الحلول الترقيعية ويشدد على رحيل “آل خليفة” عن الحكم.

    قال العلوي : آية الله الشيخ عيسى قاسم هو رمز وطني كبير استهدفته السلطة اساساً لانه يحمل صوتاً عالياً للمطالبة بحقوق شعب البحرين، خاصة وان سماحته شدد في خطبة الجمعة على اهمية تحقيق متطلبات الشعب وان لا إصلاح الا حين يرضاه الشعب.

    واكد ان الشعب البحريني يعتبر الشيخ قاسم خطا احمرا ويرفض بشدة الاساءة اليه خاصة وانه يتحمل مسؤولية الدفاع الوطني والديني عن حقوق الشعب المسلوبة منه منذ عقود من الزمن.

    واضاف: ان الجماهير تستهدف تغيير نظام “آل خليفة” برمته وتطالب برحيل هذه الاسرة الحاكمة التي عاثت في الارض فسادا، ولم تألوا جهدا في ذبح وقتل المواطنين وتهديم مساجدهم وحسينياتهم حتى انها اعتدت على القرآن الكريم وتم حرقه بدم بارد، لذا فالشعب يرفض الحلول الترقيعية كذلك في نفس الوقت يرفض الاعتداء على رموزه الدينية.

    واشار العلوي الى ان الافق الحالي امام الشعب البحريني لا يدل اساسا على ان السلطة تريد تحقيق اصلاحات فهي تتعنت وتقمع وبشكل يومي جميع المسيرات السلمية، منوها الى انه يوم امس تم قمع مسيرة سلمية في الدير والسماهيت.

    واعتبر هذا الناشط السياسي ان يوم القدس العالمي يمثل يوما لرفض جميع السياسات الاميركية المهيمنة على مقدرات الشعوب وليس فقط رفض الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني، مؤكدا ان اميركا ترفض الاعتراف بثورات الشعوب وانها لو اضطرت للاعتراف باحدى الثورات فانها تحاول سرقتها وحرفها عن مسارها.

  • العفو الدولية: لايجوز محاكمة الاطباء البحرينيين عسكريا
    أبدت منظمة العفو الدولية، قلقاً من محاكمة عدد من العاملين في الكادر الصحي والمعلمين المتهمين في الأحداث الأخيرة التي شهدتها البحرين أمام محكمة عسكرية.

    أشارت المنظمة في تقرير لها نشره موقع صحيفة الوسط البحرينية إلى أن استئناف محاكمة 20 من العاملين في الكادر الصحي اليوم الأحد امام محكمة عسكرية بدلاً من محكمة مدنية يثير مخاوف من أن محاكمتهم قد لا تفي بالمعايير الدولية المعمول بها في المحاكمات العادلة.

    وتطرقت المنظمة في تقرير آخر إلى أن الرئيس السابق لجمعية المعلمين البحرينية مهدي أبوديب ونائبته جليلة السلمان، اللذين اعتقلا نهاية مارس/آب الماضي، سيمثلان أمام محكمة عسكرية غداً الاثنين.

    كما أشارت إلى أن المتهمين العشرين، هم جزء من المجموعة الأصلية من الكادر الطبي البالغ عددهم 48 شخصاً، والذين اعتقلوا في شهري مارس/ آذار وأبريل/ نيسان الماضيين، وتشمل مسعفين وممرضين وأطباء، لافتاً إلى أن المتهمين الـ 48 تم تقسيمهم إلى مجموعتين، الأولى تضم 20 متهماً جنائياً، والثانية تضم 28 متهماً بجنح، والمتهمين بجنح تم الإفراج عنهم بكفالة بحلول نهاية شهر يونيو/ حزيران الماضي.

  • تنحي رئيس الوزراء الخليفي لايغير شيئاً؛ المعارضة تصر على اسقاط النظام واصلاح اساسي
    بعد ما اعلنت مصادر ان الملك الخليفي وافق على تنحي رئيس الوزراء اكتفت صحيفة الوطن البحرينية بالقول ان خليفة بن سلمان ال خليفة رئيس الوزراء غادر البحرين متوجهاً الى الخارج في زيارة خاصة لم تكشف عن البلد الذي سيزوره.

    افادت مصادراعلامية ان ملك البحرين حمد بن عيسى وافق على المقترح القطري الذي يفضي بتنحي رئيس الوزراء البحريني.

    ونقلت مواقع المعارضة البحرينية على الانترنت ان قطر والامارات تقدمتا بعرض يفضي بحل الازمة في البحرين وذلك بتنحي رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان ال خليفة في حين لم تعلق الاسرة الحاكمة في البحرين علی هذه الانباء .

    واضافت المصادر بان رئيس الوزراء البحريني غادر البلاد بعد موافقة الاسرة الحاكمة على اقالته من منصبة في ما طالب ائتلاف ثورة الرابع عشر من فبراير شباط باسقاط النظام رافضا الوساطة القطرية .

    وتؤكد المصادر الى ان ولي العهد البحريني وافق اثناء زيارته للامارات على المقترح القطري والاماراتي بشان تنحي رئيس الوزراء.

    وأكدت العفو الدولية في تقريرها أنه خلال جلسة المحاكمة في 13 يونيو 2011، اشتكى اثنان على الأقل من الأطباء للمحكمة من تعرضهما لسوء المعاملة وإجبارهما على التوقيع على اعترافاتهما بينما هما معصوبا العينين، وأنه على رغم صدور مرسوم ملكي في 29 يونيو الماضي يقضي بنقل جميع القضايا في المحاكم العسكرية إلى المحاكم المدنية العادية، صدر مرسوم آخر يقضي باستمرار محكمة السلامة الوطنية النظر في قضايا الجنايات في حين تحال جميع قضايا الجنح والقضايا المدنية إلى المحاكم العادية، إذ ستستأنف قضايا مجموعة من العاملين في مجال الصحة في 24 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل (2011) أمام محكمة عادية.

  • شیخ حسن الحداد ناشط سیاسی بحرینی:هناك خطة للنیل من الرموز الدینیة في البحرین
    قال الناشط السیاسی البحریني، شیخ حسن حداد: نحن نرفض التعدّي علی سماحة آیة الله الشیخ عیسی قاسم و اذا تجرأت الحکومة علی علماء البحرین کآیة الله عیسی قاسم و آیة الله الغریفي فستصبح بحرین کلیبیا.

    والجمیع یؤکد علی ضرورة إزالة رئیس الوزراء الذي حکم البحرین منذ 40 عام و لکن لیس هي المسألة الرئیسیة التي یطلبها الشعب البحریني.

    و نوه الشیخ حسن الحداد أن الشعب یرید تقریر مصیره بإرادته و صوته و هذا لا یتحقق إلا بانهاء النظام الخلیفي و قال: المعارضة لیست ساذجة و لیست غیر واعیة بما یجري في البحرین و المنطقة و الاقتراح الذي یطرحه نظام آل خلیفه وراءه خطة کبیرة لأخماد الثورة البحرینیة.

    و اضاف هذا الناشط البحریني: نحن نرفض التعدّي علی سماحة الشیخ عیسی قاسم و نحن لا نقبل بذلک ابدا و قد اشرت سابقا أنّ هناک خطة للنیل من رموز المعارضة.

    و اکد الشیخ حداد مخاطباً نظام آل خلیفة: اذا تجرأتم علی الرموز الدینیة في بحرین کآیة الله عیسی قاسم و آیة الله الغريفي و غیرهم فستصبح بحرین کلیبیا .

    ندد الشیخ حسن حداد بمحاکمة الاطباء الذین یقومون بوظائفهم و بواجهم الشرعي في معالجة المصابین و اضاف ان الشعب البحریني لم یهدأ حتی یصل إلی مطالبه.

صور

تغطية شاملة:اعتصام”حق العودة”في مناطق كرباباد،الديه،السنابس

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: