105 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد المائة وخمسة :: الخميس،25 أغسطس/ آب 2011 الموافق 25 رمضان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • المحكمة تخلي سبيل 12 متهماً بـ”التجمهر” بينهم عسكري وعماني
    قررت المحكمة الصغرى الجنائية إخلاء سبيل 12 متهماً بقضية تجمهر، وهي قضية محالة من محكمة السلامة الوطنية، وقد أرجأت المحكمة القضية حتى 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2011.
    وكانت النيابة العامة وجهت إلى المتهمين تهمة أنهم اشتركوا في تجمهر مكون من 5 أشخاص الغرض منه الإخلال بالأمن، وكان من بين المفرج عنهم أحد العسكريين الذين قدم استقالته من القطاع العسكري في فبراير/ شباط الماضي، ومواطن عماني.
    فيما أكد المحامي محسن العلوي الإفراج أيضاً عن متهم أخر من سكنة المحرق بتهمة التجمهر أيضاً.
  • الغريفي: المساس بالشيخ عيسى قاسم انتحار سياسي للسلطة
    أكد العلامة السيد عبدالله الغريفي أن المساس بشخصية أية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم “يمثل انتحارا سياسيا للسلطة”، جاء ذلك خلال اللقاء التضامني مع آية الله الشيخ عيسى قاسم مساء اليوم بمأتم السنابس ومشاركة العلامة الغريفي والعلامة السيد جواد الوداعي.
    وقال الغريفي في كلمته: “نحن نتابعُ ما تمارسه إحدى الصحفِ المحليةِ المحسوبةِ على السّلطةِ مِن شحنٍ ممنهج، وتعبئةٍ ممركزةٍ في استهدافٍ مكشوفٍ لرمزٍ دينيّ كبيرٍ يمثّلُ قامةً شامخةً في هذه الطائفةِ، ليس على مستوى البحرين فحسب، بلْ على مستوى السّاحةِ الشيعيةِ الواسعةِ، كما يعدّ عنوانًا شاخصًا في أوساطٍ عالميةٍ”.
    وأضاف الغريفي: “جاءتْ الرسالةُ الأخيرةُ الموجّهةُ مِن وزير العدلِ والشئونِ الإسلاميةِ والأوقافِ إلى الشيخ عيسى لتحتضن بين أسطرها مجموعةَ تُهمٍ، منها إثارة الحساسيّاتِ وتوسيع الشقّ بين المسلمين، وتحريض النّاس للخروج على القانون، واحتكار كلمة الشعب والتحدّث باسمه، والتدخّل في سير المحاكمات، وخطبة الجمعة تزجّ بالشباب نحو العنف والتخريب. وغيرها.
    وأكد الغريفي أن خطاب وزير العدل يحمل عدة دلالات، منها محاولة لفرض وصاية رسمية على خطاب الجمعة، وخطاب المسجد، والتهديد المبطّن بإيقافِ خطابِ سماحة الشيخ إذا استمر على هذا النهج، وتجميع أرقام تدين سماحته، وربّما تمهيدًا لخطوات أخرى.
    وشدد الغريفي على رفض أن يكون خطابُ الجمعةِ خاضعًا لوصاية المؤسّسة الرسمية التي لا تسمح له أن يمارس دوره الشرعي في مقاربة هموم الشعب وقضاياه، وفي محاسبة أخطاء النظام، وفي المطالبةِ بالإصلاحات السّياسية، لتبقى صلاة الجمعة وهي الصلاة العبادية الاجتماعية السّياسية مدجّنةً لا تمارس حضورًا في قضايا الشعب وهمومه، في أوضاع المسلمين العامة.
    وقال إن المتابع المنصفَ لخطاب الشيخ عيسى قاسم يجد أنه “خطابَ إصلاحٍ وبناءٍ، وخطابَ وحدةٍ وتقاربٍ، ومحبة ووئام، وحوار وتفاهم، وتهدئة وأمن واستقرار، ووعي وحكمةٍ وبصيرة، وهداية وإرشاد، وقيم وأخلاق”.
    وأكد أنه من الظلم الفاحشِ أن تقرأ كلمات سماحة الشيخ قراءة معكوسة، ومن أجل أهداف أصبحت واضحةً ومكشوفةً، معتبراً الخطاب بـ”المهزلة” الذي يرى رجل الحكمة والبصيرة ورمز الصلاح والتقوى، رجلاً مُخرّبًا، ومُفسدًا، ومتآمرًا على مصالحِ هذا الوطن، ورجلَ فتنة، وإنسانَ عنفٍ!.
    وقال الغريفي: “إنّ الإقدام على أيِّ خطوةٍ غير مسئولةِ تجاه سماحة الشيخ ستقودُ إلى نتائج في غاية الخطورة ولن تكون في صالحِ هذا الوطن الذي أرهقته الأزمات فلم يعد قادرًا أن يتحمّل مزيدًا من الارهاقات والعناءات والأزمات”.
  • الدوسري لبني جمرة: معا ضد من يحمل أجندات فئوية لنشر التأزيم الطائفي
    أكد النائب حسن الدوسري أننا “لا نريد اليوم أن يأتينا من يحمل أجندات فئوية يسعى من خلالها إلى نشر التأزيم الطائفي وتفريق الشمل وإبعاد الناس عن الوحدة الوطنية”.

    وفي رسالة وجهها إلى رئيس نادي بني جمرة سلمان البدر، قال الدوسري: “عشنا وسنظل نخجل أن نذكر بأن هذا سني وذلك شيعي، ولكن اليوم مع الأسف الشديد هناك من يتفاخر ويذكر ذلك على العلن من أجل سياسة فرق تسد”، مردفاً “نعيش على أرض البحرين كشعب واحد وإخوة يجمعنا الإسلام والوطن وتربطنا علاقات قوية توارثناها من أجدادنا ومن ثم آباءنا الذين جمعهم العمل في “بابكو” ودائرة الزراعة ومواقع كثيرة”.

    وخاطب الدوسري البدر قائلاً “كن على ثقة بأننا سنقف ضد هؤلاء من يكونون وأي طرف يمثلون”، مضيفاً “أننا في هذا الوطن الذي لا يفرق بين مواطن وآخر سنبقى الإخوة الأوفياء لإخواننا جميعاً وخاصة أبناء بني جمرة، مؤكداً أن “الوطن للجميع ولا يستطيع أي كان أن يستفرد به”.

    واستنكر النائب الدوسري المحسوب على قوى الموالاة في مجلس النواب “أي عمل إجرامي أو تخريبي يتبناه أي طرف القصد من ورائه هدم أواصر المحبة والمودة بيننا”، لافتاً إلى أن “جميع اهالي البديع يشاركوننا في ذلك”. تأتي هذه الرسالة لتزيل توتر ليلة الحادي و العشرين من رمضان إثر قيام مجموعة مشبوهة برشق موكب عزاء الإمام علي في قرية بني جمرة بالحجارة ثم فرارهم باتجاه سيارات قوة أمنية متمركزة في البديع. وهو ما عزاه متابعون لرغبة العقلية الأمنية المسيطرة في تعميق الإشكال الطائفي وتطويره.

    من جانبه قال النائب المستقيل عن “الوفاق”، سيد محمد مجيد: “اشتهر أهل البديع الأصلاء بالكرم وطيب الأخلاق والوفاء قديما وحديثا ،فهم إخوة كرام شاركناهم العيش فلم نر منهم إلا الصدق والحب ،والسماحة والطيب”. وأضاف مجيد عبر حسابه في تويتر، “لي علاقة خاصة بالبديع ،فقد دخلت طفلا جل منازلها بحكم علاقة والدي المرحومبرجالاتها الكرام ، وذلك في حميمية لم نكن نشعر معها بأي حاجز أو مانع”. وعن ما حصل في ليلة 21 رمضان بين مجيد: “إن محاولة الاعتداء على مواكب العزاء بعيدة عن أخلاق أهل البحرين وهي مظهر لفكر دخيل لا يقره جل المواطنين ،لذا وجدنا إدانة أهل البحرين له”.

    وقال رئيس كتلة الوفاق النيابية المستقيلة، عبدالجليل خليل عبر حسابه في تويتر:” اشكر النائب حسن الدوسري على رسالته المعبرة عن روح التسامح بين الطائفتين، من اعتدى على موكب بني جمرة لا يمثل اهل البديع”. و أضاف مؤكدا: “من البداية كان معلوما ان الذي هاجم موكب بني جمرة كان مشبوها هدفه ضرب الوحدة الوطنية ولايمثل اهل البديع لا من قريب او بعيد”.

  • شرطة آل خلیفة تتصدى لمتظاهرين
    تواصلت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم اشتباكات بين متظاهرين بحرينيين وعناصر من الشرطة في العاصمة المنامة وبقية المناطق، على خلفية انتقادات وجهتها الحكومة للمرجع الشيعي آية الله عيسى قاسم الذي تعتبره المعارضة مرجعا لها.
    وذكر نشطاء على الإنترنت أن عدة إصابات واعتقالات وقعت بين المتظاهرين خلال هذه الاحتجاجات التي انطلقت أمس.
    وكان وزير العدل والشؤون الإسلامية الشيخ خالد بن علي آل خليفة أرسل خطابا الاثنين الماضي إلى الشيخ قاسم يتهمه فيه بإثارة الفتنة الطائفية والعنف.
    كما جاء في الخطاب اتهامات بأن الشيخ قاسم يستخدم منبره في خطب الجمعة لدعوة أنصاره إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية التكميلية المزمع إجراؤها يوم 24 سبتمبر/ أيلول المقبل.
    واعتبر علماء شيعة بارزون بالبلاد ما جاء في ذلك الخطاب إهانة وتهديدا مباشرا للشيخ قاسم، وتعهدوا بتوحيد صفوفهم ودعوا أتباعهم إلى الانضمام إليهم في صلاة جمعة موحدة بقرية الدراز، شمال العاصمة المنامة.
  • أمير قطر: العاجزون عن تلبية مطالب شعوبهم يدفعون المنطقة إلى الفوضى
    قال أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني: “إن العاجزين عن تلبية مطالب شعوبهم لا يخدمون بلدانهم وشعوبهم فحسب بل يدفعون المنطقة إلى الفوضى”.
    جاء ذلك على أثر دعوة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد دول منطقة الشرق الأوسط إلى “تسوية مشاكلهم من دون تدخل الغربيين” وذلك خلال لقائه مساء الخميس في طهران أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.
    ونقل موقع الرئاسة الإيرانية عن الرئيس الإيراني قوله “بإمكان دول المنطقة تسوية مشاكلهم عبر حلول إسلامية وإنسانية ومن دون تدخل الغربيين”.
    وأضاف المصدر نفسه أن اللقاء بين الرئيس الإيراني وأمير قطر استغرق ساعتين مساء الخميس وتركز على “مشاكل المنطقة”.
    وغادر أمير قطر العاصمة الإيرانية ليلة الخميس الجمعة.
    وأضاف احمدي نجاد “أن تدخل الأجانب والقوى المهيمنة في الشؤون الداخلية لدول المنطقة يعقد الوضع”.
    والمعروف أن موقف إيران من حركات الاحتجاج التي شهدتها دول عدة في المنطقة تختلف عن مواقف دول الخليج العربية، خصوصا بالنسبة إلى البحرين وسوريا حيث الخلاف كبير بين الجانبين.
  • محكمة السلامة الوطنية تؤجل قضية “قطع اللسان” شهراً لنطق بالحكم
    أرجأت محكمة السلامة الوطنية اليوم الخميس قضية “قطع اللسان” المتهم فيها 10 بحرينيين لجلسة 25 سبتمبر/ أيلول المقبل.
    قال المحامي محسن العلوي: “إن الجلسة المقبلة ستكون للنطق بالحكم مع السماح للمحامين بتقديم مذكرات قبل 12 من سبتمبر، موضحاً أن المحكمة قررت مواصلة حبس المتهمين العشرة”.
  • وزير خارجية البحرين زار قطر سراً، ومباحثات قطرية-إيرانية تشمل ملف البحرين بالتوازي مع الحراك العماني
    علمنا ببعض تفاصيل الزيارة السرية الخاطفة التي قام بها وزير خارجية البحرين في أروقة الدوحة الثلاثاء على هامش مبادرة السلام العربية.

    لم تكن الأجواء ودية بالكامل، ولم تشجع هذه الأجواء التطرق إلى ملف الإعلام البحريني القطري. فشلت الزيارة التي لم يعلن عنها وأعطت انطباعاً عما يدور في رأس الدبلوماسية البحرينية. رسائل أكثر صراحة تعرف قطر أنها أحد وسطائها الأقرب بعد تصريحات مقتدى الصدر الأخيرة. انتهت الزيارة قبل أن تبدأ.

    ومن المقرر أن يصل سمو أمير دولة قطر إلى العاصمة الإيرانية طهران اليوم الخميس لعقد مباحثات مع رئيسها أحمدي نجاد. وتعتبر الزيارة الأولى لزعيم خليجي بعد توتير الملف البحريني العلاقات السعودية-الإيرانية. ملف البحرين سيكون أحد عناووين هذه الزيارة.

    ورغم ما يظهر في الإعلام من روح تشنج تحكم العلاقات السعودية-الإيرانية، فإن أوراقاً كثيرة، بعضها يحملها الوسطاء العمانيون، تحكي لغة عربية أخرى، غير التي يسمعها الجمهور من قناة العربية أو صحيفة الوطن البحرينية.

  • صحيفة العهد : الوفاق ترفض رسالة تهديد الشيخ عيسى قاسم ومنظمات حقوقية تعرب عن قلقها من محاكمة الأطباء في البحرين
    رفضت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية منطق التهديد والوعيد الذي تضمنته رسالة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحريني خالد بن علي بن عبدالله آل خليفة الموجهة الى رئيس المجلس العلمائي في البحرين آية الله الشيخ عيسى قاسم، ووصفته بأنه “منطق الضعفاء”.

    وردّت الوفاق على رسالة قالت إنها “تضمنت قلباً للحقائق في الوقت الذي رسخ خطاب سماحته على مدى عقود من الزمن الأخوة الإسلامية وإحترام الآخر والتمسك بالعمل السلمي المطلبي في قبال خطاب رسمي مليء بالتخوين والتطهير والإزدراء”.

    وإعتبرت أن أي تعرّض للقائد الديني والرمز الوطني والطود الوطني الشامخ الشيخ القاسم هو تعرض لطائفة بكاملها وشريحة واسعة من أبناء الشعب البحريني.

    وفي بيان صادر عنها، قالت الجمعية إن الحملة التي تهدف للنيل من الشيخ القاسم تولتها الصحف الشبه الرسمية في البحرين منذ أشهر، وذلك بالتزامن مع “تهديدات شفهية بالنيل من سماحته أو إعتقاله من أكثر من مصدر وعلى علم ومسمع من الجهات الرسمية دون أن تحرك هذه الجهات ساكناً، الأمر الذي يدلل على مصدر رعاية هذه التوجهات والمسؤولية الكاملة التي تتحملها السلطة تجاهها، لتتوّج هذه الحملة برسالة وزير العدل البحريني التي “تضمنت قلباً للحقائق في الوقت الذي رسّخ خطاب سماحته على مدى عقود من الزمن الأخوة الإسلامية وإحترام الآخر والتمسك بالعمل السلمي المطلبي في قبال خطاب رسمي مليئ بالتخوين والتطهير والازدراء”، حسبما وصف البيان.

    وتساءلت “الوفاق” كيف أظهرت السلطة الحاكمة فجأة الحرص على السلم الأهلي في البلاد، “فإذا بها هي من يدعوا إلى عدم العنف وإلى السلمية، وفي الوقت الذي تحرك آلياتها وقواتها الأمنية والمدنية وتجوب المناطق والقرى وتلحق العقاب الجماعي بالأهالي”.

    هذا وأعلنت جمعية “الوفاق” الوطني في البحرين أنها ستتجاهل المهلة التي إنتهت أمس، لتسجل مرشحيها في الإنتخابات التكميلية التي تجري لشغل 18 مقعدا، إحتجاجا على الحملة الحكومية ضد المتظاهرين.

    وقال النائب السابق عن “الوفاق” خليل المرزوق، في مؤتمر صحافي في المنامة، إن الكتلة لن تنافس في إنتخابات 24 أيلول المقبل “لأن القضية الأساسية هي أن السلطة التشريعية لم تعد قائمة الآن”.

    بموازاة ذلك، أبدت منظمتا العفو الدولية و”حقوق الإنسان أولا”، قلقهما من إحالة أعضاء الطاقم الطبي الذين قاموا بإسعاف المتظاهرين المصابين في الإحتجاجات السلمية التي شهدتها البحرين على يد قوات الأمن الخليفية والسعودية إلى المحاكم العسكرية.

    ووصفت “العفو” الدولية قرار السلطات الخليفية محاكمة كل من رئيسة جمعية التمريض البحرينية رولا الصفار ونائبة رئيس جمعية المعلمين البحرينية جليلة السلمان، بأنه “خطوة إلى الوراء” وتثير مخاوف من أنهما قد لا تحصلان على محاكمة عادلة.

    وقال مدير المنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مالكوم سمارت: “في الوقت الذي نرحب فيه بالإفراج عن السلمان والصفار فإننا مازلنا نشعر بالقلق العميق لمحاكمتهما أمام محكمة عسكرية، وهو ما يعرضهما لإمكان سجنهما مرة أخرى في الأسبوع المقبل”.

    وكان قد أفرج عن الصفار والسلمان قبل أيام بعد إحتجازهما لعدة أشهر لمشاركتهما في الاحتجاجات السلمية الأخيرة التي شهدتها البحرين، إلا أن الصفار ستعرض إلى جانب 13 من زملائها من الكادر الطبي الأحد المقبل أمام المحكمة العسكرية.

    كذلك، أبدت منظمة “حقوق الإنسان أولا” قلقها من القرار البحريني “المفاجئ” بإعادة المحاكم العسكرية لمحاكمة المشاركين في الاحتجاجات الأخيرة.

    وقال عضو المنظمة بريان دولي: “إلتقيت كثيرا الأشخاص المعروضين على محاكمات في البحرين الشهر الماضي، والذين تم التأكيد لهم أن قضاياهم ستعرض على المحاكم المدنية بدلا من المحاكم العسكرية، إلا أنهم فوجئوا بتغير في القرار”.

    وأشارت المنظمة إلى أنه تم استدعاء أكثر من 10 من الأطباء والعاملين في المهن الطبية الأخرى للمثول أمام محكمة عسكرية الأحد المقبل، على رغم أن الحكومة أعلنت أنه ستتم إحالتهم للقضاء المدني، كما ان الصفار استدعيت للمثول امام المحكمة العسكرية رغم الافراج عنها.

صور

مؤتمر صحفي في مجلس اللوردات بمناسبة عيد الإستقلال الـ 40

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: